إدارة التوحش

riadhhkimi
  • No tags were found...

PDF book

إدارة التوحش

لطبيعة المعلومات هل يستمر في جمع المعلومات أم يفر لمنطقة التوحش أو يقوم بعمل تدميري داخل المكان المخترق بنفسه أو

بمساعدة مجموعة سترسل إليه.‏

في الحالة السابقة قد تتأخر ظهور منطقة للتوحش في المنطقة التي يعيش ذلك العضو في نطاقها أو قريبا ً منها ويمارس دوره فيها

،

وإضافة لذلك قد يضيق عليه الأمر والحال كأن يجد أن استمرار عمله قد يؤثر على تدينه أو أنه على وشك الانكشاف ونحو

ذلك ، فعليه في هذه الحالة الاستقالة من مكان عمله والعمل على الالتحاق بااهدين بالجبال أو حيثما يتوقع بصورة أو

بأخرى ، أو إذا كان الأمر يسهل عليه فليقم بعمل تدميري لمكان عمله إذا كان جائز التدمير أو التخلص من عدو أو أعداء فيه ،

ثم ينسحب إلى مكان آمن لحين التحاقه بااهدين.‏

بالطبع في بعض الحالات يمكن اختراق بعض الأماكن دون أن يحدث تأثير على عمل العضو في مكانه داخل العمل العسكري أو

الدعوي داخل الحركة أو اموعة ااهدة.‏

بالنسبة لاختراق الجماعات الإسلامية الأخرى بل والترقي في سلمها القيادي من خلال أفراد موثوق في تمكنهم من مدافعة

الشبهات العلمية والشهوات ، ينتج عن ذلك فوائد كثيرة مختلفة

،

وهناك حالات سابقة ناجحة ، وهناك إشكالية حرمة

التجسس على المسلمين فكيف يمكن جمع المعلومات عنهم ؟ ، وفي هذا أعتقد بجواز ذلك تجاه الحركات التي تؤذي ااهدين أو

تتعامل مع الطواغيت ، أما اختراق الحركات التي لا تؤذي ااهدين فلا يتم لجمع المعلومات ولكن لدعوم والتقرب منهم

والاستفادة من تحويل مواقفهم في صالح الجهاد حال الأوضاع والمواقف الحاسمة.‏

بالطبع كل ما سبق تصور عام قابل للتعديل ، أما القواعد التي تنظم وتؤمن قيام كل الخطوات السابقة بدقة ، وتتناول جوانب

أخرى لا تقل أهمية في بناء الأجهزة الأمنية وطرائق بث العيون وجمع المعلومات ، وعلى جانب آخر أساليب تأمين الحركة من

الاختراق فعلى الدارس الرجوع لمذكرات الأمن التي تصدر عن ااهدين ، كذلك موسوعة الأمن والاستخبارات الصادرة ضمن

موسوعات الجهاد ، كذلك الحلقات التي تصدر تباعا ً عن مجلة معسكر

يستطيع كشف الأخطاء الشرعية التي فيها - خاصة في الأساليب

البتار ،

، -

قراءا دون الاستفادة من شيء أو يتعلم منها قواعد ساذجة وغير صحيحة.‏

بالإضافة للكتب العامة بالمكتبات إذا كان الدارس

مع الحذر من الكتب التجارية التي ينفق الدارس الوقت في


٥٣

مركز الدراسات والبحوث الإسلامية

More magazines by this user
Similar magazines