إدارة التوحش

riadhhkimi
  • No tags were found...

PDF book

؟.‏


إدارة التوحش

فالأحداث الرهيبة التي تلفت أنظار الناس وتعيشها الحركة ااهدة وثبات نماذج بشرية أمام الأهوال الناتجة عن هذه الأحداث

يرسخ معانٍ‏ في القلوب لا يمكن أن يصل لها الأفراد في مئات السنين من التربية الهادئة.‏

إن تربية القرآن التي يظن البعض أا كانت يمكن أن تعطي أثرها بمجرد التلاوة وتعليم الأحكام واستخراج العبر لتستقبلها النفوس

وتعمل بما فيه لم تكن أبدا ً على هذه الصورة ، إنما نزل القرآن على النفوس وهي منصهرة وقبل أن يأمرها بالأوامر كان يحدثها

عما يخالجها فكان أثره وفهمه له شأن آخر.‏

لذلك ينبغي علينا تعليم الناس أثناء الحركة ، واستغلال كل حدث لربط الناس بالعبودية والطاعة واللجوء إلى االله سبحانه وتعالى.‏

ترى لو نزلت الآية يا أ َيها ال َّذِين آمنوا ْ استجِيبوا ْ لِل ّهِ‏ ولِلرسولِ‏ إِذ َا دعاك ُم لِما يحيِيك ُم واعل َموا ْ أ َن َّ الل ّه يحول ُ بين ال ْمرءِ‏ وق َل ْبِهِ‏

وأ َنه إِل َيهِ‏ تحشرون َ لو نزلت هذه الآية على الأصحاب وهم في غرفة مغلقة أو جلوس داخل المسجد.‏ هل كان تأثيرها

والاستجابة لها يكون مثل الاستجابة عندما نزلت على الأصحاب في غزوة بدر ، كيف لا يستجيبون وهم يرون بأعينهم آيات

االله في القتال تتترل وتمتنع إن هم خالفوا أمره فلن يرفع البلاء إلا الاستجابة لأوامر االله ، ومع كون الآية تقصد الجهاد كما جاء

في التفسير إلا أا عامة في أهمية الاستجابة لكل أوامر االله ففيها الحياة ، ترى لو نزلت آية تحريم الخمر أو آية وجوب الحجاب في

غير جو المحنة والأهوال التي كانت تحيط بالمؤمنين ما مقدار الاستجابة ؟

ورحم االله سيد قطب فهو القائل

الذي تترل فيه أول مرة

تيمية - رحمه االله

) :

، (

- يقول : )

إن هذا القرآن لا يكشف أسراره

إلا للذين يخوضون به المعارك والذين يعيشون في الجو

لذلك تنبه علماء السلف وأهل النظر الثاقب من المعاصرين إلى هذه القضية فهذا شيخ الإسلام ابن

من كان كثير الذنوب فأعظم دوائه الجهاد..‏

(

وهذا شيخ الإسلام ابن القيم يجعل من يواظب على

القيام والصيام والقراءة والذكر - وكل ما هو غاية أصحاب التربية الهادئة - ويعطل الجهاد والصدع بالحق من موتى القلوب

وممن يمقتهم االله نسأل االله العفو والعافية في الدين والدنيا والآخرة.‏

٥٦

مركز الدراسات والبحوث الإسلامية

More magazines by this user
Similar magazines