أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

فلسفات تربوية معاصرةخملتلف العدد والا^لات فكثير من الا^لات ابتكرت واخترعت منذ قد الزمانوإا اسألة في هذا التقدم مسألة ما ابتكره الإنسان من حيث منهجالاختراع بحيث لم يعد التقدم التكنولوجي خاضعا لعوامل اصادفةوإا الضبط العلمي سبيله وديدنه (١٧٤) . وإذا كان الأمر هكذا فإن السبيلإلى غرس أصول ومبادىء مثل هذا انهج في تضاعيف عقول وقلوب الناشئةإا هو التربية.‏ثم إن ما يحدث من تقدم في اجملال التكنولوجي والاجتماعي لا يسيرانكما هو معروف بطريقة متوازية فدائما مايحدث أن يسبق التقدمالتكنولوجي التقدم الاجتماعي ا يسبب مايسمى ب ‏«الهوة الثقافية»‏(١٧٥) Cultural lag التي تسبب كثيرا من ضروب سوء التكيف الاجتماعي.‏ ثمإن هذه السرعة اذهلة في التغير بصفة عامة تزعزع كثيرا من اعتقداتواثل التي يل الإنسان بطبيعته إلى أن يتخذ منها أرضا ثابتة يحيا عليهاويعيش أو يسعى قتضاها في حياته الاجتماعية (١٧٦) فهذه الأسباب وغيرها تبرز الدور الطليعي القى على عاتق التربية لخدمة اجملتمع.‏والتربية لكي تتمكن من تأدية هذه الوظيفة الاجتماعية يجب أن تجعل منالحياة الاجتماعية نفسها مركزا تقوم عليه العملية التربوية حيث إنها هيالتي تقدم لجميع جهود الطفل وغاياته وحدتها اللاشعورية وأساسها (١٧٧) .وقد أدت هذه النظرة الاجتماعية إلى التربية بفلاسفة التربية البراجماتيةإلى أن يفصلوا القول في وظيفة ادرسة من حيث إنها الأداة التي تعالتربية على تحقيق وجهتها فأوجبوا ضرورة تخلي ادرسة عن صورتهاالتقليدية حيث كانت معدة ل ‏«صب»‏ اعلومات واعارف وحشرها في عقولالتلاميذ وأدمغتهم لتتحول إلى وذج تتمثل فيه الحياة الحاضرة الحياةالتي تشبه في واقعيتها وأهميتها للطفل حياته في البيت أو البيئة اجملاورةأو الفناء الذي يلعب فيه.‏ويرى ديوي أن خير وسيلة تع ادرسةعلى ذلك هي أن تكون مثلالورشة أو اعمل تحوي الأدوات واعدات التي كن أن يبنى بها الطفلويخلق ويبحث بنشاط.‏ ‏«فادرسة هي صورة لحياة اجملتمع تتركز فيها كلتلك الوسائط التي تهيىء الطفل للمشاركة في ميراث الجنس ولاستخدامقواه الخاصة لتحقيق الأهداف الاجتماعية (١٧٨) . ومن طريف مايذكره ديوي104

More magazines by this user
Similar magazines