أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

الاتجاه النقديالتقسيم الدولي للعمل ‏(اكان الذي يتم فيه الإنتاج وكيفية الإنتاج)‏ وكذلكيتوجب أن تكون متمشية مع افهوم القومي للبرجوازي بالنسبة لدورهمفي اشاركة في الفائض.‏ ويخضع كل من افهوم للصراع من أجل سطوةالطبقات السائدة في الدول ذات الدخل انخفض والظروف اتغيرة للسلطةفي الدول الصناعية.‏ ولكن رد فعل الوكالات بالنسبة لتلك الصراعات ينزعلأن يكون هادئا عنى أنه يبقي نفسه على هامش الصراع ولا يدخل فيقلب الصراع نفسه.‏ وتحول تلك الوكالات دفع اجملتمعات في اتجاهاتللتغيير لا تحول السلطة بطريقة جذرية من الطبقات المحلية السائدةاتحالفة مع البورجوازي انتم للعواصم الكبرى وبذلك تحاول أن تسيطرعلى التغير بطريقة معينة فالوكالات تدخل في الصراع ولكنها لا تبقىمحايدة:‏ فهناك وضع تعضده وتستخدم خبرتها الفنية التي تدافع عنها‏(ومواردها)‏ لكي تؤكده (٥٠) .ومنذ زمن ليس ببعيد ذهب معظم القادة واخملطط في البلاد التييسود فيها ‏(اقتصاد السوق)‏ إلى أن حل مشكلة الفقر يتوقف على التوسعالسريع في الإنتاج الاقتصادي.‏ ولكن هذا الحل لم يتحقق لسبب‏:‏ أحدهماأنه ثبت أن زيادة الإنتاج أعسر ا يتصور والا^خر أن النصف الأفقر منالسكان لم يصبح أحسن حالا على الرغم ا دلت عليه الإحصاءات منزيادة دخل الفرد في تلك البلاد.‏ وفيما مضى ذهب القادة وصانعو السياسةإلى أن التعليم هو من اتغيرات الأساسية في زيادة الإنتاج وحل مشكلةالفقر وأن التنمية الاجتماعية والاقتصادية لن تلبث أن تتحقق متى ارتفعمعدل التعليم ومحو الأمية وزاد عدد سنوات التعليم ب صفوف القوةالعاملة.‏ وتوسعت بلاد اقتصاد السوق في أنحاء العالم في النظم التعليميةولكن التنمية الاقتصادية لم تحدث بالضرورة.‏ وإنك لتجد الا^ن في كثير منالبلاد أن القوة العاملة أصبحت أكثر تعلما والدخل الفردي أشد ارتفاعاا كان عليه في العقد السادس ولكن الفقر ادقع ب جمهور السكانوارتفاع معدل البطالة لا يزالان على ماهما عليه.‏ وقد أضيفت إلى ذلكظاهرة جديدة هي ارتفاع مستوى التعليم بصورة محسوسة ب العاطل (٥١) .وإزاء هذه الظروف أخذ القادة واخملططون يدركون بالتدريج أن النموالاقتصادي وحده لن يحل مشكلة الفقر حلا سريعا يكفي واجهة الضغط139

More magazines by this user
Similar magazines