أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

فلسفات تربوية معاصرةالسياسي الداخلي وأصبح توزيع الإنتاج في بداية هذا العقد ‏(السبعينيات)‏ضرورة ملحة من ضرورات التنمية كما وجب أن يكون للتعليم دور أساسيفي إعادة توزيع الدخول كما كان له في عملية النمو الاقتصادي.‏ ولكنالعلاقة ب التعليم وتوزيع الدخول أقل وضوحا من الارتباط بينه وبالنمو الاقتصادي ذلك الارتباط الذي ترجع قوته إلى استثمار رأس االالبشري في عملية النمو وإن كان العائد الاقتصادي لاستثمار رأس االالبشري أقل ا يظن في الأصل (٥٢) .وفي الإمكان أن نفهم أن الأفراد الذين نالوا حظا أوفر من التعليميتقدمون من الناحية الاقتصادية على من عداهم.‏ وبإمكاننا أيضا أن نتصورأنه إذا تساوت الظروف وتلقى أبناء الفقراء قدرا من التعليم أكبر ا تلقاهأبناء الأسر ذات الدخل اتوسط أو العالي فإنه لن ر عشرون سنة حتىيتحول الفقراء إلى أغنياء والأغنياء إلى فقراء.‏ وهذا هو مفهوم ‏(الانتقال)‏في توزيع الدخول ودور التعليم في ذلك لا لبس فيه ولا غموض فمن نالنصيبا من التعليم نال نصيبا من الدخل بشرط أن توزن أقدار الرجالبعلمهم لا بشرف ا^بائهم واشكلة فيما يتعلق بانتقال الدخول أنها قلماتنتقل بالقدر الكافي للقضاء على الطبقات الاجتماعية الدائمة ‏(السببفي ذلك أن أبناء الأغنياء يحصلون بفضل أموالهم على حظ من التعليمأوفر من حظ أبناء الفقراء وهكذا يصبح التعليم أداة للإبقاء على الأوضاعالاجتماعية والاقتصادية القائمة وانتقالها من جيل إلى جيل بدلا من أنيكون أداة لانتقال الدخول من طبقة إلى أخرى وهذا لم يصدق علىاجملتمعات الرأسمالية فحسب بل أيضا على اجملتمعات الاشتراكية ولكنبدرجة أقل.‏وهذا الدور الذي يقوم به التعليم هو دور مقصود إلى حد ما وبيانذلك أن اجملتمع الذي تسيطر فيه اصالح الرأسمالية من داخلية وخارجيةعلى أقدار الدولة لا يتيح للفلاح والعمال من فرص التعليم أكثر ا يتيحلأبناء البرجوازي والطبقة الوسطى.‏ ولكن شطرا من هذه اشكلة يتمثلفي أن الا^باء ذوي الدخول العالية ن أصابوا حظا أوفر من التعليم واشتغلوابالأعمال العقلية يحرصون على أن يكون أبناؤهم أوفر حظا من العلم منأبناء العمال والفلاح (٥٣) .140

More magazines by this user
Similar magazines