أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

فلسفات تربوية معاصرةلكن هذا التقدير الذي يكاد أن يكون بلا حدود ‏(للمدرسة)‏ يأبى القرنالعشرون أن يطوي صفحاته دون أن يصب على رؤوسنا دلواً‏ بارداً‏ منالأفكار التي أراد بها أصحابها أن يزعزعوا ً عددا من اعتقدات التي استقرتفي العقل الإنساني عبر قرون وذلك بدعوتهم إلى أن تصبح مجتمعاتنا‏(بلامدارس)‏ علما بأن اقصود ‏(بادرسة هنا كل مؤسسة تعليمية نظاميةأقامها اجملتمع سواء سميت ‏(مدرسة)‏ أو ‏(معهدا)‏ أو ‏(كلية)‏ أو ‏(جامعة)‏ أوغير هذا وذاك من تسميات.‏ومع ذلك فمن الإنصاف أن ننبه إلى أن موجة الهجوم على ادرسةكانت لها إرهاصاتها في القرن الثامن عشر وعلى يد افكر الشهير ‏(جانجاك رسو)‏ ‎١٧٧٨‎م/‏ فقد رأى أن التعليم النظامي الذي تقدمهمعاهد التعليم يفسد الأطفال ا يبثه فيهم من قيم اجتماعية هي فيمعظمها لا تشكل صفاء الحياة الاجتماعية من الكذب والغش والنفاقوالاتكالية واداهنةوالخداع وأن أفضل ما كن أن نؤديه من خدمة لأطفالناأن ندعهم يواجهون الطبيعة مباشرة فهم بطبيعتهم الخيرة وهي بطبيعتهاالجميلة ستنتج طفلا مستقل الذات يعتمد على نفسه يسلك وفق ما ليهعليه نوازعه الطيبة التي لم تدنسها مفاسد اجملتمع.‏وقبل أن ضي لنكشف عن صور ومظاهر الهجوم اعاصر والحديثعلى ادرسة علينا ألا ننسى ‏(اسرح الاجتماعي)‏ الذي ظهر عليه أصحابهذا الهجوم فالنظر إلى اتغيرات اخملتلفة التي تشكل هذا اسرح يبرزالأسباب وابررات ومن ثم يحمل التفسير والتحليل فاجملتمعات الصناعيةاتقدمة إذا كانت تشهد من مظاهر وصور التقدم ما هو مذهل حقا كماً‏ونوعاً‏ فهي تجلب معها أيضا من صور ومظاهر الخلل ما يفزع الفلاسفةوافكرين الذين يأخذون على عاتقهم مهمة دق أجراس الخطر وفي غمرةهذا تنبعث أصوات هنا وهناك بالنقد اللاذع للحضارة الغربية ومحاولةالبحث عن الأسباب التي أدت إلى صور الخلل.‏وقد تعددت بطبيعة الحال أسباب الخلل بتعدد زوايا الرؤية واجتهاداتالفلاسفة وافكرين والظروف المحيطة ومن ب هذه الأسباب تصورالبعض منهم أن ‏(ادرسة)‏ هي اتهم الرئيسي الذي يجب أن سك بتلابيبه.‏وقد أمسك هؤلاء بتلابيب هذا اتهم بالفعل وحاكموه ولم يتضمن حكمهم١٧١٢ 194

More magazines by this user
Similar magazines