أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

فلسفة التربية البراجماتيةأمريكا كما أقام على أساس عبوديتهم زراعاته الواسعة وبوصفه مالكامطلقا لهم فإنه ضربهم بالسياط واستخدمهم في أشق أنواع العملووضعهم في حظائر كااشية واغتصب نساءهم وحكم بالإعدام على منرد منهم إلى ا^خر مانعرف من قصة الزنوج اأساوية في الولايات اتحدة.‏ ومع ذلك فقد هاجر هذا الأمريكي من أوروبا هربا من الاضطهاداتالدينية والفوارق الطبقية هاجر باحثا عن عالم مثالي في حريته ولكنالتجربة العملية أوقعته في هذا التناقض ولذلك قال أحد اؤرخ الأمريك‏«كان جيفرسون يقرأ إعلان حقوق الإنسان الذي انبثق عن الثورة الأمريكيةوحرب الاستقلال ضد إنجلترا وأمريكا غاصة لاي السود والأرقاءيرزحون في قيود العبودية!!‏ (٩) .كأنها أثينا القدة..‏ التي عرفت أوسع أنواع الحرية لأهلها ولكن قوتهاقامت على العبيد ‏«الذين ليست لهم أية حقوق».‏إن هذه التجارب ظلت كامنة في النفس الأمريكية تبدي نفسها فيصور متعددة تأتي في مقدمتها هذه الفلسفة الحالية.‏ورغم أنه قد أصبح من اسلم به ضرورة ربط الفلسفة بالبنية الاجتماعيةللفلاسفة موضوع الدراسة فإن ‏(جون ديوي)‏ أحد زعماء البراجماتية لميعجبه ماقام به برتراند رسل وهو يبرز الصلة الواضحة ب البراجماتيةوالبيئة الأمريكية (١٠) . فلقد بدا ل ‏«رسل»‏ أن الاعتقاد في القدرة الإنسانيةوعدم الرغبة في التسليم ب ‏«وقائع»‏ مستعصية ‏«قد ارتبطا بالأمل الذيتولد عن إنتاج الا^لة والتأثير العلمي البارع في البيئة الطبيعية.‏ هذا الرأيقد شارك فيه كثيرون من أنصار ديوي»‏ .إن منهج ‏(ديوي)‏ قد يعني ثورة في الفكر عند الطبقة الوسطى أشبهفي ضخامتها بالثورة في الصناعة في القرن ااضي».‏ وقد بدا ل ‏(رسل)‏أنه كان يقول الشيء نفسه ح كتب:‏ ‏«إن لديوي نظرة حيثما تتميز تتناغممع عصر الصناعة والعمل الجماعي.‏ وطبيعي أن فيه أعظم إغراءللأمريكي وكذلك أيضا العناصر التقدمية في أقطار كالص واكسيك».‏ولأسفه ودهشته أن الحكم الذي ظن كونه حميدا اما قد ضايقديوي الذي رد قائلا:‏ ‏«إن عادة ‏(رسل)‏ اؤكدة في ربط النظرية البراجماتيةفي اعرفة بالجوانب الذميمة للنزعة الصناعية الأمريكية..‏ هي أشبه ا43

More magazines by this user
Similar magazines