أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

فلسفة التربية البراجماتيةذهن العارف.‏د ادرسة البراجماتية تجعل اعنى قائما في طريقة السلوك إزاءلفظ مع فإذا كان هناك تجريد فالتجريد يكون لطريقة السلوك وليسلصفات الأشياء (٢٨) .وهذا هو تفصيل رأي البراجماتية كما عبر عنه بيرس:‏أسهم بيرس إسهاما جديا في الدراسات اتعلقة نطق الرموز أو‏«السيميوطيقا».‏والرمز يعني أن شيئا يحل محل شيء ا^خر بحيث كن أن يكون ‏«رمزه».‏ويقرر بيرس أن للرمز صفة يسميها بالصفة الثلاثية Triad الرمز هو الحدالأول وموضوعه هو الحد الثاني أما الحد الثالث فهو ما يسميه بيرس ب‏«افسر»‏ Interpretant وهو الرمز الا^خر الذي يوضح الرمز الأصلي أو الرمزاللغوي (٢٩) .وقد صنف بيرس ‏«افسرات»‏ أصنافا عديدة (٣٠) يهمنا منها ‏«افسر»‏انطقي الذي يعرفه بأنه ‏«اعنى الذي يصل الرمز وضوعه».‏ ونستطيعأن نعبر عن ذلك بقولنا:‏ إن افسر انطقي لحد ما هو ذكر خصائصهوالخصائص اقصودة هنا هي الخصائص الحسية فحسب وذلك تبعا اينادي به بيرس في مبدئه البراجماتي ‏«تدبر الا^ثار التي يجوز أن يكون لهانتائج فعلية على اوضوع الذي تفكر فيه وعندئذ تكون فكرتنا عن هذهالا^ثار هي كل فكرتنا عن اوضوع»‏ (٣١) . والوصول إلى الخصائص الحسيةأو ‏«افسر»‏ لكلمة ما معناه إجراء عملي نقوم به ونصل منه إلى نتائجويتألف معنى التصور أو الفكرة من مجموعة تلك النتائج.‏وعنى ا^خر كن أن يقال إن الأفكار ماهي إلا خطط للسلوك العمليوالفكرة إذا لم تؤد إلى سلوك نسلكه في عالم الواقع عدت فكرة زائفةباطلة.‏ ولو أردنا أن نخلص لهذا ابدأ فإن ذلك سيساعدنا على التخلصمن عديد من اشكلات التي حفل بها تاريخ الفلسفة التي يرى بيرس أنهافي حقيقة أمرها ماهي إلا ‏«بناءات»‏ لا أساس لها من التفكير السليم;‏ ذلكلأنها قامت على ‏«أفكار»‏ غير ذات صلة بعالم الواقع الذي نخبره.‏لقد أنفق الإنسان سن عديدة محاولا أن يصل إلى حل ثل هذهاشكلات بيد أنه فشل في ذلك فلماذا?‏ هل لعجزه عن ذلك?‏ يرى بيرس53

More magazines by this user
Similar magazines