أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

فلسفات تربوية معاصرةمتغيرات أساسية يز بنية اجملتمع والثقافة التي يعيش في كنفها الفيلسوفولم تكن دراستنا الفلسفية الأولى تهتم بذلك.‏ صحيح أن دراسة كل فيلسوفوكل فلسفة كانت تسبقها أحاديث عن النشأة والبيئة والظروف العامةلكن وقر في أذهاننا أن هذه الأحاديث هامشية وجملرد استكمال الشكل!‏وهكذا بدأنا نتعلم أن الفكر الفلسفي ليس سبحات عقل جامح يحلقفي أجواء التجريد دون قيود زمان ومكان.‏ثم جاءت فرصة أخرى كبيرة عندما بدأت في أوائل الستينيات دراسةالاتجاه العلمي/‏ التجريبي للفلسفة البراجماتية فقد تجلت في هذه الفلسفةأيضا حقيقة تلك اقولة اشار إليها ‏(اجتماعية اعرفة)‏ فكأن دور فلاسفةالبراجماتية كان هو الانفعال بالتكوين الاجتماعي والتاريخي والسياسيللشعب الأمريكي والوعي بهذا التكوين وخطوطه الرئيسية ليترجم هذاكله في أفكار فلسفية حتى ليمكن القول بلا مبالغة إنه ما كان لهذهالفلسفة أن تنشأ في مجتمع ا^خر غير اجملتمع الأمريكي وفي زمان ا^خرغير هذا الزمن الذي ظهرت فيه.‏وإذا كانت الفلسفة بناء على هذا في أحد جوانبها الرئيسية هياستجابة عقلية لجملة اتغيرات اجملتمعية الكبرى في أسسها وركائزهاالأساسية فإن هذا لا يعني أنها فقط ‏(انفعال)‏ ا هو قائم وإا لابد أنتستكمل مسيرة الجدل فتقوم بدور ‏(الفعل)‏ من حيث التوجيه والتغيير فيالفكر وفي اجملتمع وثقافته.‏وعندما نريد أن ننتقل من دائرة ‏(النظر)‏ و(الفكر)‏ إلى دائرة ‏(الفعل)‏و(السلوك)‏ فإننا ننتقل إلى دائرة ‏(التربية)‏ حيث إنها في لحمتها وسداهاكما سيتب لنا بالتفصيل فيما بعد هي القوة التنفيذية التي نسعى بها إلىتحويل الأفكار الفلسفية في أدمغة الفلاسفة إلى سلوك نراه ونلمسه ونتعاملمعه في حركة الحياة الإنسانية في واقع حياتنا.‏ومن هنا فكثيرا ما كنت أشعر بالدهشة ألا تحظى ‏(اجتماعية اعرفة)‏بالاهتمام الضروري في دراسة الفلسفة في الجامعة!‏ أقول هذا عن أواسطالخمسينيات فلرا تغير الوضع بعد ذلك.‏لكن من ناحية أخرى عندما رأيت أنه من الضروري أثناء دراسةالفلسفة البراجماتية وتربيتها أن أبحث أثر هذه التربية في عانا العربي6

More magazines by this user
Similar magazines