أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

فلسفات تربوية معاصرةو«العاص»‏ فأين نجد هذه العلاقة وهي علاقة البنوة?‏ يقول اثاليون إننا إذاحللنا طبيعة ‏«عمرو»‏ فسنجد أن جزءا حقيقيا هو أنه ‏«ابن العاص»‏ ومن ثمفهم يعتبرون العلاقة هنا ‏«داخلية»‏ وليست جزءا من اشاهدة التي تأتيعن طريق الحواس (٦٠) . وعنى ا^خر كن القول إن العلاقات ب الأفكارإا تكون في تضمن بعضها لبعض والاستدلال على بعضها من بعضهاالا^خر وهكذا.‏أما التجريبيون التقليديون فهم الذين يردون اعرفة إلى أصولها الحسيةفي دنيا الخبرة والواقع ومن ثم فهي ليست مرهونةباستدلال عقلي بسلسلةمن الاستدلالات ا يكوَّن لي نسقا استنباطيا ثم أزعم بعد هذا أن هذاالنسق يصور أمور الواقع.‏ ومغزى هذا بالنسبة إلى العلاقات هو أنه مادمنانعلق اعرفة على ما تتلقاه الحواس من انطباعات حسية فسوف يترتبعلى هذا استحالة الاعتماد على فرض وجود شيء ا لا ندركه بالحواس.‏افرض أنني قلت لك:‏ ‏(الطالب بجوار الأستاذ).‏ إن كل ما تستطيع حواسيأن تعرفني به هنا هو مجموعة من الانطباعات الحسية التي تكون فيمجموعها مايسمى ب ‏(الأستاذ)‏ ولكن كيف عرفت أن هذا بجوار ذاك?‏ هلعلاقة التجاور هنا ا كن أن تنبئني به الحواس?‏ وكيف كن أن يكونذلك وهي ليست شيئا قائما بذاته ا ‏«يخبر»‏ و«يحس»?‏تلك مشكلة قابلت التجريبي فمنهم من غض البصر عنها وأصر علىمبدئه التجريبي بأننا لا نتلقى سوى انطباعات حسية ولا نستطيع أن نعرفإلا هذه الانطباعات مثل الفيلسوف الإنجليزي ‏(دافيد هيوم)‏ (٦١) ومنهم مناضطر إلى أن يقول إن الذهن أو العقل هو الذي يركب ما تتلقاه الحواسمن انطباعات حسية في تشكيلات مختلفة تكون معنى الوقائع ادرَكة‏(بفتح الراء)‏ مثل الفيلسوف الإنجليزي ‏(جوك لوك).‏أما جيمس فيقول إننا مادمنا نقول إن صدق الفكر لا يكون إلا إذاقادتنا الفكرة إلى تجربة واقعية جزئية تتصل بواقعة جزئية أخرى وهذهبثالثة وهكذا حتى ننتهي إلى موضوع فكرتنا فسوف يترتب على ذلكالنظر إلى هذه الخبرات أو التجارب اتوسطة التي تصل ب فكرتناوموضوعها على أنها جزء لا يتجزأ من واقع الخبرة وبالتالي فإدراكه يكونعن طريق الإدراك الحسي.‏ وما يربط هذه التجارب أو الخبرات اتوسطة62

More magazines by this user
Similar magazines