أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

فلسفة التربية البراجماتيةأو هذه الوقائع هي الأخرى ليست شيئا ا^خر غير الوقائع إنها جزء كذلكمن الخبرة (٦٢) . يقع عليه فعل الإدراك الحسي.‏ ولأن هذه العلاقات تصلب الوقائع الجزئية التي تتخلل عملية وصول فكرتنا إلى موضوعها فقدأطلق عليها اسم ‏«العلاقات الواصلة»‏ ومن أنواعها:‏ علاقات التشابهوالاختلاف والفاعلية والعلاقة الأخيرة تتضمن ظاهرات مثل:‏ ‏(التغيرواقاومة وايل والارتباط السببي)‏ (٦٣) وإذا كان أرسطو وكانط قد نظراإلى اكان والزمان والوحدة والكثرة والكم والكيف كقوالب أو مقولاتذهنية تؤلف ب الأشياء إلا أن جيمس ينظر إليها كمعان مستمدة منالتجربة ومن ثم فيمكن كذلك إدراكها إدراكا حسيا.‏ولكن كيف يتم ذلك?‏ وماذا فعل جيمس بإزاء تلك العقبة التي صادفهااثاليون?‏ لقد اكتفى بأن يسد الثغرة التي صادفت التجريبي فقال إنالعلاقات تجريبية تدرك إدراكا حسيا بيد أنه لم يب كيف كن أن يتمذلك.‏ ولو استقرأت كل كتبه فلن تجد جوابا شافيا.‏النظرية المنطقية عند ديوي:‏من أهم السمات التي تتسم بها النظرية انطقية هي أنها تحليل فاهيمالعلم وطرائقه تحليلا يبرز صورها ومن ثم كان الارتباط وثيقا ب النظريةانطقية والأساس الذي يقوم عليه العلم في العصر اع فاتأمل مثلاللفكر العلمي في العصر اليوناني يجد أنه كان يتسم بالصورة الرياضيةباعنى الذي يجعله دائما يسير من مبدأ مفروض إلى النتائج التي تتولدعن ذلك ابدأ (٦٤) . وكل ماهو مطلوب هو أن تتسق النتائج مع ما تولدت عنهمن مقدمات دون ضرورة أن تتفق هذه اقدمات مع الواقع الخبري.‏ لذلكنجد أن أرسطو حينما أراد أن يرسم الطريق الذي رأى أنه لابد أن يتبعحتى يكون التفكير قائما على أسس سليمة نجد أن منهجه قد اتسم كذلكبالصورة الرياضية الاستنباطية فكان أن ظهرت نظريته انطقية عاكسةلهذا النهج من التفكير الذي يجري مجرى استنباطيا لا يهمه إلا اتساقالنتائج مع اقدمات غير عابىء ا هو كائن في مجرى الخبرة وضرورةأن يجيء كلامنا على أساس هذا الواقع الخبري.‏فإذا تغير الأساس الذي يقوم عليه العلم في العصر الحاضر وجب أن63

More magazines by this user
Similar magazines