أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

فلسفة التربية البراجماتيةارء نفسه مجبرا على أن يفتش في ماضيه حتى يفهم ماهو فيه منظروف كذلك فإن ما تسفر عنه الحياة الاجتماعية الحاضرة ومشاكلهاوثيق الصلة بااضي بصورة لا كن معها أن نعد الطلاب لفهم هذه اشاكلأو توجيههم إلى أحسن الطرق لعلاجها إلا بالبحث عن جذورها في أرضااضي.‏ ومعنى ذلك أن القول إن أهداف التعليم توجد في استقبل وأنمواده اباشرة توجد في الخبرة الحاضرة هذا القول يكون مبدأ سليما إذامددنا الخبرة الحاضرة ووصلناها بااضي (١٢٨) .ذلك هو التعليم الذي يقوم على أساس من الخبرة.‏ بيد أن هناك منيقول إن التعلم عن طريق الخبرة إا د التلميذ بشؤون وأمور جزئيةومهما أحرزت العلوم اخملتلفة من تقدم وو فإنها لا تستطيع أن تصل بالتلميذ ومعرفة الحقيقة ككل.‏ إنها ده بالنظرة الجزئية الضيقة بينمايحتاج الإنسان إلى نظرة ومعرفة الوجود ككل حتى يسترشد بهذه اعرفةوهذه النظرة في حياته (١٢٩) . والفلسفة البراجماتية تعترف بصحة هذاالنقد وهو أن التعلم عن طريق الخبرة لا يقف بنا إلا على أمور العالمالجزئية.‏ بيد أنها تعترض على النتيجة استخلصة من هذه الحقيقة وذلكلأنها تعتبر أن هذه الشؤون وهذه الأمور الجزئية هي حقيقة هذا العالموليس هناك من حقيقة أخرى تكمن وراءها.‏ إن الوجود هو هذه الجزئيةوتلك هو هذه الحادثة وتلك هو هذا التغير الذي نحسه ونشاهده.‏تطبيع العقل:‏وقد لبث الإنسان أحقابا طويلة ينظر إلى نفسه ككائن له اعتبار وسموعن سائر الكائنات التي تحفل بها هذه الدنيا وهذه الطبيعة.‏ وكيف لا يكونذلك كذلك والإنسان لك جوهرة ثمينة لا لكها سائر الكائنات.‏ إنه ذوعقل وبقية الكائنات لا عقول لها.‏ إنه وإن كان لك جسما يشترك فيطبيعته مع مافي الطبيعة من أجسام إلا أن ما لكه من ‏(عقل)‏ شيء تازبه عن سائر الكائنات.‏وقد عكس الإنسان هذه الفكرة عن نفسه على الطبيعة والكون كلهفتخيل فيما يذكر فلاسفة البراجماتية الكون ذا عنصرين:‏ طبيعة ماديةيكمن فيها أو وراءها أو فوقها عقل كبير يسيرها ويدبرها كما يسير عقل89

More magazines by this user
Similar magazines