أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

فلسفة التربية البراجماتيةوموضوعات إنسانية كلها متضمن في الخبرة ولا فرق ب خبرة وخبرةمن حيث علاقتها بالإنسان وقابليتها للبحث والنظر.‏والقارىء لكتاب وليم جيمس ‏«أصول علم النفس»‏ الذي أصدره عام١٨٩٠ يجد صدى واضحا لهذا الاتجاه إذ اعتبر العقل طا معينا منالسلوك يعالج به الإنسان بيئته على نحو يعينه على الحياة فالعلامة الدالةعلى وجود العقل في أية ظاهرة سلوكية هي أن نلحظ فيها استهدافالغايات مستقبلة واختيارا للوسائل اؤدية إلى بلوغ تلك الغايات (١٣٥) .وأخذ ديوي هذه الفكرة التي ذكرها وليم جيمس وغذاها حتى تخللتكل كتاباته وجعلت فلسفته تتميز عن سائر الفلسفات بتأكيدها الدائم علىمحو ما كان من ثنائيات مثل:‏ الجسم والعقل اادة والروح...‏ إلخ بل دعاإلى أن نستبدل بكلمة ‏«العقل»‏ Reason كلمة ‏«الذكاء»‏ Intelligence لأن العقليتميز في الفلسفة التقليدية بالضرورة والكلية والسمو على التغيروالسلطات على الحادث وفهم اتغير أما الذكاء فمرتبط بالحكم أيبانتخاب وسائل وترتيبها لتحقيق نتائج معينة وباختيار ما نتخذه أهدافالأنفسنا.‏ وليس الإنسان ذكيا بسبب حصوله على العقل الذي يدرك الحقائقالأولى البينة بذاتها على ابادىء الثابتة لكي يستنبط منها الجزئيات المحكومةبها بل بسبب قدرته على تقدير الاحتمالات في موقف وسلوكه طبقا اقدره.‏ وبوجه عام الذكاء عملي والعقل نظري وحينما يعمل الذكاء يحكمعلى الأشياء من جهة دلالاتها على غيرها من الأشياء (١٣٦) .وقد لعب هذا الاتجاه دوره بالنسبة للتربية وللحرية الإنسانية (١٣٧) فمادام‏(العقل)‏ إا هو ‏(ذكاء)‏ قائم على إجراء تجارب وتوجيه ناشط الإنسانتتضح اهمة الأساسية التي ألقاها العلم الحديث على كاهله..‏ إن مهمتهبناء على ذلك هي أن يحرر الإنسان من عبوديته للماضي والتي ما نشأتإلا بسبب الجهل واصادفات التي تبلورت فصارت عادات وعرفا.‏ إنه بذلكيبشر ستقبل أفضل ويعاون على تحقيق هذا استقبل وهو بهذا اعنىأيضا يكسب الإنسان قدرة على الإبداع وثقة بنفسه وشجاعة لا تقف بهوجلا أمام ظروف الطبيعة فهو بوضعه الخطط والأفكار وإخضاعها لمحكالخبرة والتجريب يلقي على الإنسان مسؤولية تحمل نتائج أعماله.‏ ثم إنذلك يدرب الإنسان على حرية التفكير التي لا تجعله أسيرا لاعتقادات91

More magazines by this user
Similar magazines