أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

فلسفة التربية البراجماتيةيؤمر فيطاع أو توضع له الخطط فينفذ لأنه يعيش وهو يفكر على فتاتأفكار الا^خرين فكان ما كان من إعاقة عملية التقدم انشودة.‏ ولقد تنبهفلاسفة البراجماتية إلى هذه الحقائق فاعتنوا بأمر التفكير ومحاولة إقامتهعلى أسس من التجريب العلمي وجعله عنصرا أساسيا في العملية التربويةبل نظروا إليه على أنه هو الهادي لها (١٤٦) وهو قبس النور أمامها ليضيءلها الطريق حتى تحسن اسير.‏وبصدد ما قصده البراجماتيون من التفكير يذهب ديوي إلى أن التفكيرإن هو إلا محاولة تتم عن قصد ووعي بهدف الكشف عن الروابط بأفعالنا وما يترتب عليها من نتائج (١٤٧) وأنه ليس مجرد مرا^ة تعكس أحوالالواقع اوجود بل هو عملية مشاركة يتم خلالها إعادة تنظيم وتجديدظروف الواقع حتى تكون أنسب ولتحقيق رغبات وأهداف الإنسان والسيطرةعلى البيئة (١٤٨) .ولعلنا نستطيع أن ندرك هذا اعنى بصورة أكثر وضوحا لو تأملنا معديوي صورة التفكير بشكله البسيط كما يجري لدى الأطفال فأول ما يبدأالطفل الصغير يتوقع حدوث شيء تراه يبدأ في استخدام بعض مايجريأمامه دليلا على ما سيعقبه أي أنه يعطي حكما مهما كان هذا الحكمبسيطا ذلك بأنه يتخذ شيئا من الأشياء دليلا على شيء ا^خر وبهذا يدركعلاقة بينهما وكل و فكري عند الطفل بعد ذلك مهما بلغ من التعقيدليس إلا توسيعا وصقلا لهذا النوع البسيط من الاستدلال.‏ وكل ما يستطيعأحكم الحكماء أن يفعله هو أن يلاحظ مايقع ب يديه ملاحظة أوسع وأدقمن الطفل فيكون أكثر منه حيطة في أن يختار ا يلاحظه العناصر التيتشير إلى ماقد يحدث من الأمور.‏وكن بناء على ماسبق أن يز في التفكير اميزات واعاني الا^تية:‏١ التفكير ضرب من السلوك ومرحلة من سلوك متصل الحلقات (١٤٠) .٢ للتفكير من حيث هو عملية عقلية أدوات يستخدمها وهذه الأدواتهي مايعرف باعاني وما يقابلها في اللغة من ألفاظ.‏٣ لا يثار التفكير إلا إرضاء لحاجة أو رغبة (١٥٠) وإذا كانت الحاجة أمالاختراع فإنه كن أن يقال دون مغالاة إن الحاجة هي أم التفكير لأنه منأهم وسائل حل اشكلات وأسرعها (١٥١) .95

More magazines by this user
Similar magazines