مجلة رسائل الشعر - العدد 6

ramizak

مجلة رسائل الشعر، مجلة فصلية تعنى بالشعر.
العدد السادس، السنة الثانية ، نيسان 2016

(ملف خاص بالشاعرة إيميلي ديكنسون)
www.poetryletters.com
رئيس التحرير: د.رامي زكريا

َ

النص ي من خالل باداعاة الاسا اهاالل،‏ وباالغاة الاجامالاة

- العدد السادس - نيسان 6102

)3(

الاس هاللية"‏ .

وقد أدرك الكثير من شعراء الحداثة أهمية الفاتاحاة

الاساا ااهاااللاايااة فااي جااذب املااتاالااقااي إلااى باا،اايااة الااقااصااياادة

وفضا ها النص يا ذلك أن الفااتاحاة الاناصاياة املاوفاقاة

فانايااً‏ هاي الاتاي تاجاعال الاقاصايادة شاعالاة مان إلاياحاااء،‏

واملااباااغااتااة،‏ والااتااأثااياار.‏ وباامااقاادار مااا تااتااالحاام الاافاااتااحااة

الاساا ااهاااللاايااة مااع جسااد الااقااصااياادة ت اارْتااقااي فاااعاالااياا ااهااا

ومااؤثااراتااهااا الااجاامااالاايااة فااي جااذب املااتاالااقااي،‏ وتااحاافاايااا ه

ً

جماليا.‏ ولالاتادلايال عالاى ذلاك،‏ ناورد املاقاطاع الشاعاري

التالي لشوقي بزيع:‏

‏"أيها الحبُّ‏

يا من تغمدتها بشفاهكَ‏ كالنهرِ‏

كيما تكون ي يمة مجراكَ‏ ،

َ

كي ال تعري لفجرٍ‏ سواك

ضفائرَ‏ تفاحها ِ الفضّ‏

أو ‏،درها املتناهب بين القمم"‏

)3(

.

إن أول مااااا يساااا ااااشااااعااااره الااااقااااارئ،‏ عاااالااااى املسااااتااااوى

ماساالااوبااي،‏ بااداعااة الاافاااتااحااة الاساا ااهاااللاايااة باافااضاال مااا

تحمله من شفافية شعرية تملك مخزونها املاؤثار مان

الشااعااور الاادافااق بااالااحااساااساايااة والااحااس الااعاااطاافااي،‏

ً

وهااذا مااا تااحااماالااه مااثااال الصااورة الااتااالاايااة

: ‏)،اادرهااا

املتناهب بايان الاقامام(.‏ وعالاى الارغام مان شاعارياة هاذه

| 83 رسائل الشعر

شويق بزيع

الااافااااتاااحاااة،‏ إال أناااهاااا ال تاااتاااأكاااد باااماااناااظاااورهاااا إلاباااداعاااي

الدقيق،‏ إال حين تاتافلاف فاي نساق الاقاصايادة،‏ وتاؤكاد

تارابااطاهااا.‏ وهااذا ماا سااناالااحااظاه لااو اسااتااقااصاايااناا بااقاايااة

مانسااااق املشاااكااالاااة لااالاااقاااصااايااادة،‏ ومااان ضاااماااناااهاااا هاااذه

املقتطف الشعري:‏

‏"أيها الحبُّ‏

يا خنجرَ‏ العاشقينَ‏ وبلبلَ‏ أحزانهم

وشقيقَ‏ الدموعِ‏ ما،مّ‏

.. ردَّ‏ ها

رُدَّ‏ ها كوكباً‏ أو ‏،نمْ‏

رد َّ ها مثلما خُ‏ لِ‏ قتْ‏

كي أنازلَ‏ هذا الحنين

ُ

الذي تتصايحُ‏ غربانه

في أعالي مالمْ‏

.

)01(

"

إن سااحاار الاافاااتااحااة الاساا ااهاااللاايااة ال يااتااحااقااق

بتمامه إال من خالل تفاعل الفاتاحاة الاسا اهااللاياة ماع

نسَ‏ ق القصيدة،‏ الذي يدلل على فاعالاه إلاناتاالاي عابار

تحفي عاطفته املاثلة بالتوق،‏ والحنين إلى الحبياباة،‏

رغم مالم الذي يعتصر قلبه من جراء بركان الحنايان

الاااذي ياااتااادفاااق فاااي حاااناااايااااه،‏ ً ماااعاااتاااصااارا فاااؤاده شاااوقااااً‏

وتَ‏ ْ ح ً نانا إلى الحبيبة،‏ وهذا يدلل ً أسلوبيا عالاى تافااعال

الفاتحة الاس هاللية ماع ماا تاقاتاضاياه با،اياة الاقاصايادة

من فواعل ومؤثرات فاارقاة تساهام فاي إناتااج الاداللاة،‏

وتاكااثااياف الاا،اسااق الشاعااري عاالاى مسااتاوى مااكاوناااتااه و

More magazines by this user
Similar magazines