مجلة رسائل الشعر - العدد 6

ramizak

مجلة رسائل الشعر، مجلة فصلية تعنى بالشعر.
العدد السادس، السنة الثانية ، نيسان 2016

(ملف خاص بالشاعرة إيميلي ديكنسون)
www.poetryletters.com
رئيس التحرير: د.رامي زكريا

ّ

ياتااكاالاما مااماا يااجااعال لااغااتاه نسااقايااةا بااماعاانااى أنااهاا ذات 2-

شاكاال وتاعاابااياار واحااد.‏ وعانااد قاراءة ماشااعااار الاقااديااماة

يثيرنا التاوافاق الاتاام لالاجامال وماوزان.‏ أماا فاي الشاعار

الااعااربااي الااحاادياا ، فاااألماار مااخااتاالااف تااماااماااً‏ ا إذ ياالاازم

الشاعر أال يكتب كما يتكلما فهو يفرغ الكالاماات مان

محتوياتهاا املاعاتاادة،‏ ويسا ابادل الالاغاة املاكاتاوباة بالاغاة

جاادياادة،‏ ولااغاااة خااا،اااة باااالشاااعاار مااالزماااة لااه،‏ عاالاااى

ْ

عكس ما ساد في املاض ي،‏ حين كان الشااعار هاو مَ‏ ان

ياتااكاالاام الاالااغااة الاايااوماايااةا وبااهااذا املاعاانااى ياكااون الشاااعاار

)02(

أكثر أهمية من الشعر .. إنه الجوهر واملعيار"‏ .

ومن هذا املقتض ى املعرفاي ناخالاص إلاى نا اياجاة ماهاماة

مااؤدّ‏ اهاااا:‏ أنّ‏ الشاااكاال ماساالاااوباااي ال ياافااارضاااه الشااااعااار

ذاته،‏ وإنما تفرضه التجارباة أو الاروح الشاعارياة الاتاي

تنقل الحدث أو املشهد بطزاجته الشعورية الاحاارة،‏

وزفاارتااه الااعاااطاافاايااة املااحااتاادمااة.‏ وهااذا ياادلاانااا عاالااى أن

حساسية التجارباة،‏ وماهاارة الشااعار،‏ وراء كال إباداع

شاعااري مااؤثار،‏ الساياامااا حاايان تارفااده الاحااناكااة واملااهااارة

إلابداعياة.‏ وطاباياعاي أن تاكاون الاقاصايادة ماتاكاامالاة فاي

توججها الفني ابتداءً‏ من دفقة الاس هالل،‏ و،والً‏ إلاى

قافالاة الاخاتاام،‏ حاتاى تاحاقاق الااقاصايادة ذروة إثاارتاهااا،‏

وملمحها الجمالي املؤثر.‏

و،اافااوة الااقااول إن شااعااريااة الااقااصااياادة ال تاارتااقااي إال

ً

باالاقافالاة املاحاكاماة املاركازة فانايااا.‏ وباماقادار ماا ياكاثااف

الشاعر الرؤياا،‏ وياحاركاهاا جاماالايااً‏ ، تارتاقاي شاعاريا اهاا،‏

ويزداد أثرها عمقاً‏ في نفس املتلقي.‏

املناورة ماسلوبية:‏

ونقصد با"املناورة ماسلوباياة"‏ املانااورة الاتاي ياعاتامادهاا

الشاعر في قلقالاة الا،اساق شاعاريااً‏ ا باوسااطاة املابااغاتاة

ماسلوبية أو ال شكيلية التي ترفع شعرية القصايادة،‏

وترتقي بأسهمها إلابداعية.‏

ً

وبتقديرنا:‏ إن الشاعر املبادع-‏ حاقاا-‏ هاو الاذي ياخالاق

مااناااورتااه ماساالااوباايااة الاافاااعاالااة بااالشااكاال الاافاانااي الاارائااق

الااذي يااحاارك الاا،ااسااق الشااعااري جاامااالااياااً‏ ، ويضااماان لااه

قدراً‏ من املتعة والاس ثارة الجمالية،‏ وهاذا ماا ياجاعال

الوسائل ماسلوبية أو املاقاوماات الافاناياة ماتاناوعاة،‏ ال

يمكن حصارهاا فاي شاكال فاناي أو ماناحاى أو اتاجااه ماا ،

وهذا ما ‏،رح به ‏)سوبر فييل(‏

) Super-fuil‏)بقاولاه:‏

‏"إن الوسائل الفنية للشعر غايار واضاحاة،‏ وال ياماكان

)02(

فهمها،‏ كما أنه ال يمكن تعليمها"‏ .

أي إن الاافاان مااتاانااوع الااطارائاق ومادوات وماساالااياب،‏

وهااذا مااا ياانااطااوي عاالاايااه فاان الشااعاار،‏ وتااحااديااداً‏ ماان

اختالف الرؤى واملؤثرات والوسائل الفنية.‏

ووفااق هااذا الااتااصااور نااقااول إن املااناااورة ماساالااوباايااة

تااخااتاالااف ماان قصااياادة إلااى قصااياادة،‏ وماان شاااعاار إلااى

ىخاارا تاابااعاااً‏ لاالاامااسااتااوى الاافاانااي املااثااياار،‏ أو الااحااياااكااة

ماساالااوباايااة املاابااتااكاارة فااي تشااكااياالااهااا.‏ وبااقاادر مااا تااحااقااق

املناورة إثارتها وانزالقها الفني تسمو رؤي اهاا،‏ وتاحاقاق

مااناااتاااوجااهااا إلاياااحااائااي املاااؤثاار.‏ ولااالاااتاادلااايااال عاالاااى باااالغااة

املانااورة ماسالااوباياة،‏ ودرجااة فانايا ااهاا،‏ ناورد املاقاتاطااف

الشعري التالي ملحمد املاغوط:‏

| 87 رسائل الشعر - العدد السادس - نيسان 6102

More magazines by this user
Similar magazines