مجلة رسائل الشعر - العدد 6

ramizak

مجلة رسائل الشعر، مجلة فصلية تعنى بالشعر.
العدد السادس، السنة الثانية ، نيسان 2016

(ملف خاص بالشاعرة إيميلي ديكنسون)
www.poetryletters.com
رئيس التحرير: د.رامي زكريا

ّ

َّ

ّ

ّ

َ

"

ٌ وجائعهْ‏

"

بالدي ‏،غيرة

ّ وجنتيَّ‏ بأنفاسكِ‏ الحرَّى

ِ وشحي

وفمي مسيَّ‏ ض بالصهيلِ‏ ...

يا ‏،غيرتي...‏

أكتب إليها وال أراها!!‏

!! ِ

وتقاسيمِ‏ الهوى العذريّ‏

فأنا ال ُ أعرف طعمَ‏ ماغنياتِ‏ الواعدةْ‏

ليكن جفاؤكِ‏ عالياً‏ كالنجومِ‏

نحنُ‏ ر،ا ُ الانحدار

( تالاتاقاطُ‏ َ دماوع الاعاالام

"

واملحارمُ‏ الوحيدة التاي

)07

.

هنا،‏ تأتي املناورة ماسلوبية فاعلة في تحارياك الا،اساق

الشعري،‏ وقلقلته جمالياً‏ ا كما في املنااورة ماسالاوباياة

الاتاالااياة:‏ ‏)فاامااي مساايااضٌ‏ بااالصااهاياال(ا فاالشااعار ياعااياش

حااالااة ماان الاغااتااراب والااقاالااق الااداخاالاايا لااذا لاام يااجااد

تااعااباايااراً‏ أشااد ً إشااراقااا وبااهاارجااة جاامااالاايااة ماان املااناااورة

ماساالااوباايااة الااتااالاايااة:‏ ‏)فاامااي مساايااض بااالصااهااياال-‏

ُ

نااحاان

ر،ااا ُ الانااحاادار(،‏ وهااذه املااناااورة أدت إلااى خاالااخاالااة

الا،اساق،‏ وإباراز الافاياض الاداللاي املاقاتارن باهاا لالاتاعابايار

عاان مشاااعااره إلانساااناايااة املاااثاالااة فااي تااعااريااة مااظاااهاار

الاابااؤس والاافااقاار والااحاارمااان الااتااي عاااناااهااا فااي بااالدها

وهااكااذا تصاابااح املااناااورة ماساالااوباايااة نااقااطااة تااماافااصاال

الااارؤياااا،‏ واباااتاااعااااث الااادالالت الاااخاااصاااباااة الاااتاااي تشااا اااي

بمدلولها الاغترابي املأزوم.‏

ومن الشعراء من ياخالاق املانااورة ماسالاوباياة املاحاناكاة

الااتااي تااناامّ‏ عاالااى شااعااريااة بااالااغااة،‏ ومااباااغااتااة تشااكااياالاايااة

‏،ااادمااةا كاامااا فااي املااقااتااطااع الشااعااري الااتااالااي لااياااسااياان

مايوبي:‏

)03(

وال لونَ‏ لاهاتِ‏ النرجسيةّ!!"‏ .

إن أبرز ما يلحظه القارئ املناورة ماسلوبية في قلقالاة

الا،ااساق،وتاانااامايااه جاامااالاياااً‏ ، وهااذا ماا وشا

الاتاالاي:‏ (

ااى باه الا،ااسااق

وشااحااي وجاانااتايَّ‏ بااأنافاااسااكِ‏ الااحاارَّى ‏(ا فاالااقااارئ

سرعان ما يدهش جمالايااً‏ مان الافاعال

ِ احاي )

وش (

الاذي

حاامّ‏ االااه ماان الااداللااة مااا قاالااقاال الاا،ااسااقا تاادلاايااالً‏ عاالااى

عاطفته الحرَّى،‏ ومشاعره املحمومة بالعشق والاولاه

والتوْ‏ ق الصوفي.‏ وإن أي إقحام أليّ‏ كلمة أخارى غايار

كالاماة

ِ احاي )

وش (

سايُ‏ افاقاد الصاورة باكاارتاهاا،‏ وساماوقاهاا

الافاناي،‏ وهاذا ماا ياجاعال املانااورة ماسالاوباياة فااعالاة فاي

ً

تحريض الرؤيا الشعرية،‏ وتخليقها فنيا.‏

وبتقديرنا:‏ إن أيّ‏ مانااورة أسالاوباياة نااجاحاة ال باد مان

أن تعتمد البكارة،‏ والجِ‏ دة،‏ واملتغايار ماسالاوباي الاباالاغ

إلاثاارة والاتاحاارياضا وهاذا ماا ياجااعال مان كال ماناااورة

أسالاوباياة قافازة ناوعاياة فاي اتاجااه الاتاكاثاياف وإلاباداع

الشعري املثير.‏

وتااأكاايااداً‏ عاالااى مااا ساابااق تااعااد املااناااورة الاا ااشااكااياالاايااة أو

ماسلوبية ماحاكّ‏ الشاعارياة،‏ وناقاطاة تامافاصالاهاا الافاناي

املااؤثاار،‏ خااا،ااة حااياان تاارفااد الاادالالت،‏ وتااكااون مااحااور

ارتكازها الجمالي،‏ ومبع تدفقها إلايحائي.‏

| 88 رسائل الشعر - العدد السادس - نيسان 6102

More magazines by this user
Similar magazines