Views
2 years ago

-17

عيون مغلقة

عيون مغلقة علي وسعها...‏ كتاب يتحدث عن ايجابيات الهجرة الشرعية تنويه : ‏)عيون مغلقة على وسعها (، كتاب عن إيجابيات الهجرة للخبيرة السكانية ‏)ميشال تريباال(‏ الصادر عن دار دونويل،تطرح اخلبيرة السكانية تلك القضية احلساسة يف املجتمع الفرنسي والتي تصطدم دائما بتابوهات وقضايا سياسية شائكة تتعلق بالهجرة:‏ وتقول الكاتبة إن العنوان فيه إشارة للحقائق التي ‏»تتعامى«‏ احلكومة عن رؤيتها،‏ حيث تقتصر املعلومات واألرقام لدى السلطات الفرنسية على املهاجرين من خارج املجال االقتصادي األوروبي إلى داخل فرنسا ، أما أعداد الهجرة من أوروبا أو الهجرة خارج فرنسا فال يوجد دراسات كافية عنها . وقد يرجع ذلك إلى التوجه العام يف سياسات الرئيس الفرنسي ‏)ساركوزي(‏ منذ أن كان وزيرا للداخلية والذي طاملا رأى أن الهجرة متثل عبئاً‏ اقتصادياً‏ واجتماعياً‏ على فرنسا وتشكل مصدر توتر وتهديد كونها ال تؤدي إلى أكثر من ضم بائسني جدد إلى املهاجرين املوجودين يف البلد ويعانون من أوضاع بائسة يف األساس،‏ األمر الذي دفعه منذ توليه رئاسة اجلمهورية عام 2007 إلى استحداث وزارة لم تعهد فرنسا مثلها من قبل،‏ أطلق عليها اسم وزارة الهجرة واالندماج والهوية الوطنية والتطور املشترك.‏ واعتبر ساركوزي أن أفضل السبل للخروج من هذا الوضع يقضي بتحديد شروط ومواصفات ينبغي توافرها لدى الطامح بالهجرة إلى فرنسا،‏ وحصر مجال الهجرة مبهن وقطاعات معينة وفقاً‏ حلاجات االقتصاد الفرنسي ومقتضياته.‏ إال أن املؤلفة أكدت يف كتابها أن دراسات أجريت يف املتحدة واجنلترا تثبت أن معدل إجمالي الناجت املحلي للفرد يزيد بزيادة معدالت الهجرة..‏ لكن يف الوقت نفسه لم تستطع الكاتبة جتاهل التأثيرات االجتماعية للهجرة التي قد تخرج عن السيطرة ، وإن كان كتابها كما تصفه ال يقدم حلوال جاهزة إال أنه يكشف أوجها لم تكن مطروقة لهذه القضية احلساسة . ورد نتيجة خطأ فني بالعدد السابق مقال بعنوان ( زيارة السراج ملصر ومستقبل العالقات الليبية املصرية ) مسند إلى الكاتب عبد اهلل النويصري والصحيح أنه للكاتب محمد عمران كشادة،‏ لذا وجب التنويه.‏ « االحتاد متعاون مباشرة مع وزارة العمل«‏ االحتاد متعاون مباشرة مع وزارة العمل باعتباره جسد ميس املوظف،‏ لكونها أحد الفرق الثالث املوجودة معنا يف منظمة العمل العربية والدولية،‏ ويبقى االتصال دائماً‏ يف إطار تشكيل جلان مشتركة،‏ على سبيل املثال كلجنة الصحة والسالمة،‏ وأغلب اللجان تشكل يف عقد ندوات يف قانون العمل والنقابات.‏ التحاور والتفاوض من أجل حل املشكلة ونزع صحة التعبري العمل النقابي هو الدفاع عن حقوق العاملني،‏ واجلهة التي حتتضن العامل من شركات ومصانع أو مؤسسات،‏ من غير ذلك،‏ نحن لدينا عشرون احتاد فرعي على مستوى ليبيا وست نقابات عامة بكامل القطاعات،‏ عندما يقع الظلم على العامل بطبيعة احلال يلجأ إلى النقابة،‏ ومن هنا نحن نقوم باتصال مباشر مع اجلهات التنفيذية التي يتبعها،‏ والتحاور والتفاوض من أجل حل املشكلة والوصول حلق العامل إذا كان مضطهداً،‏ ويجب أن تكون الشكاوى مشروعة وليس افتراءً‏ على سبيل املثال.‏ مازالت الثقافة النقابية مفقودة احلقيقة نحن لدينا جتارب كثيرة بهذا املجال،‏ ووجدنا جتاوباً‏ من اجلهات املعنية،‏ ولكن البعض منها مازالت الثقافة النقابية مفقودة لديهم من ناحية التعامل أو الشكل للنقابة،‏ بأنه جهة تعسفية وسياسة مسلطة على املسؤول،‏ واجلهة الرقابية ال تسمح بأن تتدخل النقابة يف شؤون القطاعات يف مشاكل اإلدارات مباشرة مبعنى التهميش بالكامل.‏ اللوائح اإلدارية واملالية مازالت مجحفة يف حق املوظف من أهم املشاكل التي تواجهنا هي صرف املرتبات لم يتم صرفها منذ تسعة أشهر لشركات النقل اجلوي،‏ ويف بداية سنة 2014 قمنا بالشيء الذي لم يكن يف ليبيا،‏ وهو اإلضراب والوقفات االحتجاجية نفذنا العديد منها،‏ واستكملت بنجاح يف املجمل املشكلة التي نعاني منها بالتأكيد،‏ بأن تكون موثقة رسمياً‏ وموجودة لدينا،‏ وأيضاً‏ نواجه حكومتا زيدان و اإلنقاذ الوطني رافضتان للعمل النقابي نحن لم نتوقع أن تظهر حكومة الوفاق بهذه الصورة اتحاد عمال ليبيا تم أحياؤه يف يوم سبعة وعشرين من فرباير لسنة 2011، سنة اندالع الثورة الليبية،‏ حيث تنادى النقابيون يف ميدان التحرير ببنغازي..لكي يطلقوا البداية األوىل ملكتب التنفيذي التحاد العمال،‏ وتحصلوا على االعرتاف العربي والدولي واملنظمات الحقوقية يف شرعية االتحاد،‏ لكي يساعدهُ‏ فى لم شمل النقابيني يف ليبيا..‏ وعقب تحرير ليبيا بأكملها انتقل املكتب التنفيذي إىل طرابلس،‏ لكي يمارس عمله،‏ ومن خالله تم إعادة تشكيل أعضاء املجلس التنفيذي والذي ضمَّ‏ حوالي 14 عضواً‏ من جميع ربوع ليبيا بكامل القطاعات املوجودة.‏ شارك االتحاد يف عدة نشاطات نقابية عربية منها وأخرى دولية،‏ والذي يعترب املمثل الشرعي للنقابات فى ليبيا من خالل الوفد الثالثي الذي تشكل من الحكومة.‏ . ضيفنا يف هذا العدد السيد/‏ عبد السالم التميمي رئيس اتحاد عمال ليبيا،‏ الذي حدثنا عن دور االتحاد يف املشاركة السياسية،‏ وعن املشاكل التي تواجه العمل النقابي!.‏ مشكلة أخرى وهي اللوائح اإلدارية واملالية مازالت إلى يومنا هذا مجحفة يف حق املوظف،‏ وهذا الشيء يجب أن تُ‏ ضع له دراسة وحلول.‏ لأسف إلى اآلن لم يتم حتقيق شيء نتيجة تعاقب احلكومات وتعثر الوضع يف ليبيا إلى حد اآلن لم يستطيع املواطن أن يلتمس أي حق من حقوقه التى من املفترض أن متنح له.‏ الفكرة لدى املسؤول أصبحت متغرية يوجد معارضون أكثر من املؤيدين الحتاد العمال ليبيا،‏ ونحن يف مرحلتنا هذه فترة خمس سنوات،‏ كان يف البداية يوجد صعوبات،‏ وهو التغيير اإلداري،‏ والفكرة لدى املسؤول أصبحت متغيرة،‏ ويدعي بأنه صاحب القرار ويوجد من يحميه،‏ ويف النظام السابق كانت تأتي إليه أوامر بأن تنفذ اإلجراءات بدون رجوع إلى قوانني،‏ واآلن أصبحت كل اإلدارت املسؤولة بأن تطبق وفق القوانني،‏ ولم يوصلون بأن يتم تطبيق القانون،‏ وبالتالي يتدخل االحتاد يف هذا الشأن لتصحيح املسار،‏ فنجد صعوبة ورفض تام.‏ اآلن بعض القطاعات وجدوا بأن احتاد عمال ليبيا يجب أن يكون موجوداً‏ ومفروضاً،‏ لو يعلم املسؤول يف شخصه أن العمل النقابي فكرة ثقافية صحيحة الستثمرها لنفسه.‏ املسؤولون يعتقدون بأن العمل النقابي كالسيف املسلط 4 العدد:‏ 17 األحد السيد/‏ عبد السالم التميمي رئيس اتحاد عمال ليبيا : خاص-‏ الرأي 15 شعبان ‎1437‎ه 22 مايو ‎2016‎م املسؤولون يعتقدون بأن العمل النقابي كالسيف املسلط عليهم،‏ ونحتاج لوقت طويل لكي تتغير نظرة املسؤول يف االحتاد.‏ وزارة املواصالت والنقل مقتنعون بالعمل النقابي بحكم التجارب والوقوف بجانبهم يف الوقفات االحتجاجية للحصول على حقوق العاملني،‏ وأيضاً‏ ال ننسى وزارة العمل.‏ بعض الوزارات اختفت وعلى سبيل الذكر كوزارة االقتصاد والزراعة،‏ ونحن تواجهنا معهم عدة مشاكل،‏ حتى يف حقوق النقابيني.‏ « حكومتا زيدان و اإلنقاذ الوطني رافضتان للعمل النقابي « حكومة علي زايدن كانت رافضة للعمل النقابي،‏ وأيضاً‏ حكومة اإلنقاذ الوطني،‏ واملشاكل تكمن يف املطالبة باحلقوق،‏ ونعني من فساد إداري،‏ ونطالب بتصحيح املسار لكل إدارة رسمية ولكل القطاعات،‏ ويجب منح املسؤولية ألهل االختصاص،‏ ويرجع سبب الفساد اإلداري لبناء املؤسسات على أسس جهوية وقبيلة . طلبوا منَّا تأسيس حزب للعمال .. ونحن رفضنا يف السابق طلبوا منا أن نقوم بتشكيل حزب حتت مسمي ‏»حزب العمال « وطبعاً‏ يف أية دولة يف العالم يعتبر هذا احلزب مؤثراً‏ جداً‏ يف التغير السياسي،‏ ودائماً‏ العالم يتخوف من هذا احلزب لكونهم أكثر شريحة،‏ وميتلك تصوير/‏ سالم شعرانه القرار،‏ ونحن قمنا برفض هذا الطلب،‏ وسبب الرفض أنه ليس هنالك دستور للحكومة وال ميكن تأسيس حزب بدون أي تشريعات قانونية.‏ كنا على مسافة واحدة بني طرفني للحكومات املوجودة لم يكن الحتاد العمال يف ليبيا أي دور سياسي يف احلكومات السابقة التي تعاقبت،‏ نظراً‏ للرغبة التي لدينا ومن املفترض أن تكون هنالك حكومة واحدة كنا على مسافة واحدة بني أطراف احلكومات املوجودة.‏ وأصدرنا العديد من البيانات بخصوص هذا الشأن يتضمن املصاحلة الوطنية ولم الشمل وحكومة واحدة واألمن واألمان وكل التجاذبات السياسية التي كانت على أرض الواقع،‏ لم تكن تهدف إلى مصالح أخرى.‏ مصالح التدخالت غير املبررة من أطراف خارج ليبيا تشملها أجندات خارجية كانت وراء تثبيت احلكومات املوجودة . نحن لم نتوقع أن تظهر حكومة الوفاق بهذه الصورة قمنا بدعم احلكومة اجلديدة عند بداية تشكيل أعضاء احلوار قبل منطلق حوار الصخيرات،‏ وقاموا بدعوتنا ونحن كنا مرحبني بالدعوة ومؤيدين لهذا احلوار . طالبوا بإيفاد عضوين من احتاد العمال بليبيا للمشاركة يف هذا احلوار.‏ ويف احلقيقة عقدنا اجتماعاً،‏ ووضعنا دراسات لهذا املوضوع لكي نشاهد النتائج األولية التي مت اخلروج بها،‏ ونحن لم نتوقع أن تظهر حكومة الوفاق بهذه الصورة،‏ مت إقرار على أن هناك حكومة جتمع كل الليبيني،‏ فنحن كنا من األوائل املؤيدين له،‏ وأصدرنا بياناً‏ ألول مرة من االحتاد العام لعمال ليبيا بالترحيب باحلكومة ومساندتها،‏ هذه احلكومة يف نقاط معينة تؤكد املصاحلة الوطنية لكل الليبيني وعودة املهجرين ورفع مستوى معيشة املواطن واألمن واألمان،‏ والبد أن يكون هنالك جيش وشرطة،‏ وهذه احللول طالبنا بها احلكومة وجلسنا مع بعض أعضاء الوفاق،‏ وقدمنا لهم مقترح االحتاد ودعمنا لهم،‏ و املطالبة بإيجاد احللول لهذه املشاكل قبل حلول شهر رمضان الكرمي.‏ فانظروا .... بقلم / سعاد الورفللي حينما نقرأ لكبار املفكرين ، والكتّ‏ اب نصاب بشيء يشبه احليرة،‏ تُرى من أين ‏»نبتديء احلكاية«؟ إن قصة التعقل يف بعض األمور واستعمال العقل وتعطيل باقي احلواس التي على رأسها النظر،‏ أمر مشمول بالريبة فال يكتمل العقل إال بالنظر..‏ مفردة النظر وحدها ال تقتصر لُغويا على املعنى املجرد من إرسال النظر ورؤية األشياء،‏ إن النظر معناه التدبر والتأمل والتعقل بل التمحيص..‏ نظر يف األمر:‏ درسه وتأمله وقلّ‏ به على وجوهه التي حتتمل أكثر من معنى ومنحى وقصد ... لهذا جاء يف القرآن الكرمي معنى النظر؛ لالعتبار والتأمل حينما نستشهد بذلك األمر على أكثر من موضع ‏)فانظروا كيف كانت!..(،‏ االعتبار يأتي بعد التأمل حينما نقرأ حادثة ما نتأمل األسباب الدافعة ملثل هذه العقوبة أو كيفية الوصول لهذه النتائج سواء كانت سلبية أو إيجابية واألمر كله محصور بنظر التأمل الذي يتلوه مباشرة االعتبار.‏ فالتفكير املعتبر املشمول بالنظرة العميقة هو ذلك التفكير املبني على أسس علمية دقيقة؛ قلما يخاجلها الشك يف نتائجها االستداللية.‏ فالناظر إلى األرض امليتة:‏ املنقطعة املتصحّ‏ رة يختلف نظره عما كان عليه عندما تنهمر األمطار؛ فتتشقق األرض وتصبح بعد وقت يسير طرية رطبة ناعمة تتفتق عن العشب والكأ ترتادها الطيور والوحوش والكائنات،‏ وتصبح محط حرب بني البشر كل يريد االستيالء عليها بعدما كانت مهجورة منقطعة..‏ فبعد سلسلة متتابعة من النظر والنظر جاء االكتشاف الذي يدفع بكل الكائنات إلى التسابق والتنافس على تلك البؤر املنقطعة عن احلياة؛ حينما ساق اهلل السحاب إلى بلد ميت فأحياه وكذلك يحيي املوتى.‏ ومن علل التفكير:‏ أن كثيرا من الناس يأخذون األمور من منحى عقالني قاصر،‏ فعقل األمور سمة مستحسنة،‏ من خاللها يستطيع اإلنسان التفكير،‏ لكن العلة تكمن يف عدم تقليب األمر،‏ هذا التقليب هو ما نسميه النظر.‏ فالنظر أبعد ما يكون إلرسال شارات للعقل يستطيع بها املوافقة من عدمها..‏ والناس يف ذلك مذاهب؛ فهناك من هو قاصر النظر وهناك من هو طويل،‏ باع يف النظر،‏ إن حياتنا املعاصرة تستلزم منا أن منعن النظر يف كثير من األمور،‏ ونعيد توازن حساباتنا الفكرية والعلمية بطرق النظر التي ترد مبشارب عدة؛ ألن احلياة املعاصرة لم تعد بتلك البساطة التي أوجدوا عليها الناس يف زمن ما.‏ أولئك الناس فكروا وتدبروا بتعميق النظر،‏ فأفرزت لنا الكتب واملقاالت املتنوعة يف شتى العلوم،‏ ونشأ علم الفلسفة الذي يتركز قبل كل شيء على النظرة العميقة ذات األبعاد املمتدة ال يحدها حد معني،‏ وال يفصل خطوطها نقاط توقف تنتهي عندها جُمل احلياة،‏ ولم تتوقف األمور عند ذلك،‏ بل استمر الفالسفة يف البحث يف كل شيء،‏ ولم يطووا ورقة أو كتابا لينتهوا مبا وصلوا إليه،‏ بل ابتعدوا إلى أكثر مما وصلوا إليه،‏ ليتركوا املجال ملن بعدهم مفتوحا،‏ كأنها ساحة مضمار أو نزال يعرضُ‏ فيها الباحثون والعلماء والدارسون صنوف علومهم وآرائهم وأقوالهم ونظرياتهم ومناهجهم ومدارسهم،‏ مقدماتهم العلمية وأسس البناء الذي تأرجحت فيه النظريات املوضوعة..‏ تركوا الساحة لكل أولئك،‏ حتى يصلوا إلى املحطة التي من خاللها يرتاد كل باحث عن املعرفة.‏ أما عصرنا نحن أو ما يسمى بعصر االنقالب واالنفالت العلمي املوسوم بالتكنولوجيا،‏ وأساليب التقنية املستحدثة،‏ حتى أن الكِ‏ تاب لم يعد يُضرب له بطون اإلبل ليصل الباحث إليه،‏ بل صار بكبسة زر رفيق الفراش يف زمن أقل من ارتداد الطرف،‏ مع كل هذا التزامن،‏ وهذا العمق،‏ وهذا التعقيد،‏ وهذا الكل املعريف املتراكم من مشارب العلوم واالجتاهات واآلراء بكيفيات متعددة،‏ مع كل ذلك وأكثر،‏ بتنا نفتقد للنظر املطلوب،‏ ذلك النظر الذي يعني الغلغلة يف العلم واملعرفة،‏ حتى ينفرزَ‏ ما نودُّ‏ إظهارَه من زبد يفيد األمة،‏ ال أن نستقل بالتقليد واملوضوع من وجوه زمنية متنوعة،‏ أن نحافظ على ما وُجِ‏ د من علوم ومعارف شيء،‏ وأالّ‏ ننطلق إلى أبعد من ذلك باستقاللية الفكر والبحث والنظر شيء آخر.‏ إن ما نحن عليه..‏ جعل من وضعنا املعاصر جامدا ال يأتي بجديد وال مفيد،‏ فنحن عطَ‏ لنا النظر،‏ وحتدثنا عن الفكر واملفكرين،‏ أولئك الذين ينتجون حسبما يرِد به التفكير دون إعمال للنظر،‏ ولو أُعْمِ‏ ل النظر كما ينبغي،‏ لزالت كثير من املعوقات التي حتاصر واقع املفكر العربي.‏

المسابقة الوطنية في حفظ القرآن الكريم والخطابة يعتزم فوج الكشافة واملرشدات حي األندلس مبفوضية طرابلس على القيام مبسابقة يف حفظ القرآن الكرمي خالل شهر رمضان املبارك وذلك ابتدأ من 6 إلى 13 رمضان وستكون حتت إشراف جلنة حتكيم مرشحة من قبل وزارة األوقاف وستكون برعاية مؤسسة اإلرادة لأعمال اخليرية.‏ علماً‏ بأن أعمار املتنافسني من 6 سنوات إلى 25 سنة،‏ وسيكون التنافس على النحو التالي:‏ )) جزء عم – تبارك – 5 األجزاء األخيرة – ربع القرآن - نصف القرآن – القرآن كامالً‏ (( وكما ستقام أيضاً‏ برامج متنوعة وزيارات داخل مدينة طرابلس ومحاضرات دينية.‏ للمشاركة يف املسابقة يرجى االتصال على الرقم التالي:‏‎0914777792‎ 5 العدد:‏ 17 األحد 15 شعبان ‎1437‎ه 22 مايو ‎2016‎م هل تذكرون ليبيا؟!‏ بقلم / مريم سالمة صحيفة الراي الليبية تابعت هذا احلدث ورصدت بعض اآلراء حول املنتدى فكانت البداية مع : الدكتور/‏ محمد عبدالرحيم عميد كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة:‏ األسبوع العلمي املفتوح حتت شعار « قياس .. حوار«،‏ هو نشاط علمي ثقايف داخل اجلامعة تشرف علية كلية التربية البدنية من خالل جلنة حتضيرية أعدت لهذا احلدث مبرحلتني جانب القياس واجلانب اآلخر احلوار،‏ احلوار كما مت من خالل هذه اجللسة املحور األول:‏ ‏»قضايا يف البحث العلمي«الذي تناول القوانني واللوائح املنظمة للبحث العلمي،‏ سياسيات تطوير البحث العلمي يف األكادميية،‏ معايير الكتابة األكادميية وثقافة القياس يف البحث العلمى،‏ وأخالقيات البحث العلمي،‏ أما بخصوص املحور الثاني،‏ النشاط البدنى والصحة العامة ، واملحور الثالث هو : رياضة النخبة واإلعالم الرياضي ، الهدف هو نشر ثقافة الرياضة للجميع بتعميم األسلوب العلمي والقيام باالختيارات العلمية للرياضات املختلفة للرياضيني املتميزين والعمل على إيجاد البرامج النتقاء املواهب ، والتعاون مع الطب الرياضي يف إقامة الدورات التخصصية لأطباء واملرافقني الطبيني واملعاجلني،‏ وكذلك التعاون مع طلبة الدراسات العليا من معاهد وكليات التربية البدنية وعلوم الرياضة والكليات ذات العالقة يف إجراء االختبارات العلمية إلجناز أطروحاتهم.‏ فاحت حبلوص ‏/عضو اللجنة اإلعالمية ‏:الهدف من هذا األسبوع العلمي هو التعرف على خبرات ونشاطات أساتذة الكلية وتنمية ثقافة املجتمع،‏ واألهمية من العملية التربوية العامة وهي ليست كما يظن البعض،‏ وهذا من األخطاء الشائعة أن التربية البدنية هي مجرد حتصيل حاصل يكمل به برامج املدارس لشغل وقت فراغ الطالب،‏ ولكنها يف املقابل هي ذلك اجلزء الهام من العملية التربوية،‏ فمن خالل برنامج التربية البدنية ينمي الشباب مهاراتهم املتعددة مللء وقت فراغهم مبا ينفعهم صحياً‏ واجتماعياً‏ وعقلياً‏ وبدنياً،‏ البرنامج تضمن العديد من البيانات واملعلومات وبعض املعلومات اجلديدة واإلحصائيات التى اكتشفنا من خاللها أهمية النشاط البدنى يف حياة األفراد،‏ ومن خالل الدراسات التي أجرتها منظمة الصحة العاملية المنتدى العلمي األول تحت شعار .. قياس .. حوار نظمت كلية الرتبية البدنية بجامعة طرابلس القاطع ‏»ب«‏ املنتدى العلمي األول يوم األربعاء املوافق ‎2016/5/10‎م بإشراف الدكتور/‏ محمد عبدالرحيم عميد الكلية ، وبعض أعضاء هيئة التدريس،‏ وبعض طلبة الكلية،‏ والدكتور/‏ محمد شنكادا الذي تحدث عن عالقة النشاط البدني باألمراض ، وألقيا باملنتدى عدة محاور علمية وثقافية،‏ إذ اوضحا،‏ قضايا البحث العلمي وأهمية النشاط البدنى والرياضة للصحة العامة ، كما تطرقا إىل دور اإلعالم الرياضي وثقافة االحرتاف والقوانني واللوائح املنظمة له،‏ الهدف من هذا املنتدى هو نشر ثقافة الصحة بني أفراد املجتمع ليكونوا على معرفة وإدراك واسع بأهمية هذه املحاور ، وتوعيتهم وحماية حياتهم ومستقبلهم من األمراض التى يسببها الخمول البدني ‏،كما تخللت املحاضرات مشاركات حوارية من قبل الحاضرين طرحوا من خاللها مالحظاتهم وأسئلتهم . متابعة ‏/مشاعر عبد اهلل تصوير/‏ سالم شعرانه أن األشخاص الذين يتوفون باخلمول البدنى أكثر من حاالت الوفاة مبرض اإليدز،هذه الدراسة أكدت أهمية النشاط البدنى للفرد،‏ فالدول املتقدمة تسمى النشاط البدني بالوجبة الرابعة نظرا ألهميتها،‏ أجريت دراسة يف بريطانيا فوجدوا أن الذين ميارسون الرياضة أكثر متاسكاً‏ داخل األسرة ألن الرياضة حتسن املزاج العام داخل األسرة.‏ محمد شنكادا / مدير املركز الوطني لأمراض : نحن مهتمون بهذا املوضوع ومتواصلون مع الكلية من 2012، شاركت باملؤمتر الليبي األول للتربية البدنية بالكلية ، ومن عوامل اخلطر السلوكية والتي تؤدي إلى حدوث أمراض القلب والسكتة الدماغية هي اتّباع نظام غذائي غير صحي وعدم ممارسة النشاط البدني والتدخني و تعاطي الكحول،‏ وقد تظهر آثار عوامل اخلطر السلوكية لدى األفراد على شكل ارتفاع ضغط الدم ، وارتفاع مستوى الشحوم يف الدم والزيادة املفرطة يف الوزن والسمنة،‏ وميكن أن تُ‏ قاس ‏»عوامل اخلطر املتوسطة«‏ هذه يف مرافق الرعاية الصحية أألولية وأن تدل إلى مخاطر متزايدة حلدوث نوبة قلبية وسكتة دماغية وقصور القلب ومضاعفات أخرى،‏ املطلوب من كلية التربية البدنية أن تقوم مببادرة،‏ نحن تواصلنا مع العالم من خالل منظمة الصحة العاملية وهى واحدة من فروع األمم املتحدة تعمل عل تطبيق اإلعالم السياسي الصادر يف /2014 2013 بحيث نحن يف عام ‎2025‎م نكافح أمراض القلب واألوعية الدموية،‏ والسكتة الدماغية وأمراض السمنة وغيرها ، باإلضافة إلى مضاعفات مرض السكر،‏ املالحظ يف ليبيا جميع األشخاص املصابني بأمراض السكر تدفع يف مصاريف عالية من أجل العالج يف اخلارج ، واملواطن غير قادر على تغطية هذه املصاريف التي تصل إلى 10 آالف دينار،‏ يف السابق عمل العالم على مكافحة مرض شلل األطفال واحلصبة واآلن يف ليبيا احلمد هلل هذه األمراض شبه معدومه،‏ نحن اآلن مهتمون جدا مبحاربة هذه األمراض والتربية البدنية مهمة للوقاية وأيضاً‏ خلطر اإلصابة ‏،يوجد باملركز إدارة تسمي باحلماية الصحية تهتم بصحة األم والطفل والشيخوخة وهذه املضاعفات تكافح بالكشوفات املبكرة.‏ ليلي أسعد الفقيه ‏/عضو هيئة التدريس بالكلية : بالنسبة لأسبوع العلمى املطروح هذه األيام،‏ هو فرصة لكل األساتذة لتبادل اخلبرات،‏ واألفكار،‏ واآلراء حول التطورات املوجودة يف العالم ونحن من خالل املؤمترات وورش العمل والندوات نخرج مبعلومات و كيفية تطبيق هذا العلم على مجتمعنا الليبي ونطور منه ، نحن كأعضاء هيئة تدريس مسؤولون مسؤولية كاملة نحن شريحة متعلمة نستطيع التأثير على املجتمع من خالل األبحاث،‏ بالنسبة لقضايا البحث العلمي وهو املحور األول وتوجد إشكالية يف ليبيا تواجهنا نحن أنه ال توجد إحصائيات دقيقة تساعد الباحث يف ليبيا وهنا اإلشكالية!،‏ وثانيا ‏/توجد مجموعة من األبحاث واملناقشات للرسالة يوميا،‏ ولكن هناك اختالف باملدارس و يف وضع اخلطة البحثية و يف املراجع و الكتابة نحن نسعى جميعاً‏ بجامعة طرابلس للتوحيد مع جميع الكليات،‏ كلية التربية البدينة عليها عبء كبير لتوعية الناس،‏ ألن النشاط البدني يحتاج لتوعية ومعرفة ألنه يتعلق باجلانب الصحي.‏ جمال زريبة/‏ مدير اجللسة : من أهداف هذا األسبوع هو التعريف بكلية التربية البدينة وعلوم الرياضة وأهميتها لإلنسان،‏ وأيضاً‏ لها أهداف أخرى علمية وبالتالي جمعنا كل هذه األهداف مبنتدى علمي ثقايف حواري وربطناها ببعض املؤسسات اخلارجية وتسعي الكلية ألن تكون متميزة وبأعلى كفاءة محلياً‏ يف كل التخصصات،‏ التدريس،‏ التدريب،‏ التأهيل،‏ واحلمد هلل جنحنا وتوفقنا بطريقة علمية لكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة ومخرجاتها من الطالب،‏ والبرنامج أخذ بعد جهود كبيرة جدا سواء على املستوى اإلعالمي أو االجتماعي.‏ وجدان املبروك ‏/طالبة : إن األمر الذي ال جدال فيه هو أن التربية البدنية والرياضية هي من أهم املواد األكادميية التربوية التي تساهم بصفة فعالة يف عملية التربية،‏ وهي جزء بالغ األهمية كونه مادة تسعى إلى حتسني الفرد بصفة خاصة و املجتمع بصفة عامة من خالل ما متده لنا من أنشطة رياضية و تربوية تخاطب اجلسم و العقل معا،‏ بالنسبة لأسبوع العلمي لكلية التربية البدنية مهمة جداً‏ وخاصة ألفراد املجتمع هذا املنتدى لكسب ثقة املجتمع عن طريق تقدمي اخلدمة لشرائحه ، ونشر ثقافة أهمية الرياضة للصحة العامة.‏ أحدهم طرح هذا السؤال ‏)هل تذكرون ليبيا.؟!(‏ لعله سؤاال بريئا!‏ ولكني أرى يف السؤال إشارة أو تضمني.‏ دعوة إن نستذكر ليبيا اجلنة،‏ ليبيا التي يتزعمها فرد واحد جعل من نفسه ‏)األخ األكبر(‏ صاحب البصيرة النافذة،‏ والعني الواحدة،‏ و نحن كلنا ‏)جوليا(‏ حيث ببساطة واجبة نقتل قيم اجلمال التي جُبلنا عليها ونتنبأ نظريات ال قبل لنا على هضمها،‏ فتتحول إلى شعارات جوفاء نرددها ونحفظها عن قلب فارغ،‏ أما إذا كنت اآلخر)وينسن(‏ ، ممتلكا وعيا ذاتيا للبحث والرؤية مدركا بفطرتك السليمة إن احلياة ال ميكن إن تكون ‏)بنينة وبنزينة وأمن داخلي ) وأن االختالف ضرورة يف ظل احلرية وعدالة القانون وأن السالم ال يتحقق إال يف وجود عقل يفكر ويطرح ويختلف معك يف سبيل إيجاد األفضل للجميع يف ليبيا اجلميع،‏ وليست ليبيا الغرفة )101(، فسيكون لك باملقابل ‏)أوبرين(‏ يراقبك على مدار الساعة،‏ حتى ال تكون معديا أو عصا ‏)على رأيهم(‏ فتوقظ الكالب النائمة وتفسد على األخ األكبر نومته املهنية ونومة ‏)قبرته(‏ التي عششت يف شجرة جلودنا املسلوخة.‏ ليبيا اليوم،‏ بنيرانها املشتعلة و أبنائها إما قاتل أو مقتول أو طارد أو مطرود أو سجان أو مسجون ليست ليبيا ثورة 17 فبراير بل هي امتداد لليبيا األخ األكبر.‏ ثورة 17 فبراير قامت ويف رأسها هدف واحد تخليص ليبيا من كبيرها ‏،وقد اثبت ‏)الثوار(‏ يف حلظة التخليص هذه إن الثورة بقيمها لم تغير ما فيهم من ركام 42 سنة،‏ وبات مؤكدا منذ تلك اللحظة إن اخلالص احلقيقي بعيد األمد وأن الدولة الليبية التي ينتظر اجلميع قيامها سيكون عليها مجابهة حقبة فساد واحدة برأسيني ما قبل وما بعد 17 فبراير.‏ هل ندم الليبيون عليها،‏ إن فعلوا ال لوم عليهم،‏ وخصوصا من اكتوى حقيقة بهذه احلرائق املشتعلة..‏ أما من كان نصيبه منها طوابير املخابز ومحطات البنزين وتأخر املرتبات وقضاء املصالح وتعطيل الدراسة ووقف الدوري ونفاذ املؤن واألدوية ‏...وسلسلة طويلة من متاهة ‏)حوش بال رأس(‏ أو ‏»هلبة رؤوس بال حوش«!‏ فهؤالء ليس لهم عدو حتى يف السابق إال غياب الوعي املبني على العلم واملعرفة.‏ ليبيا لم تكن يوما جنة ملن كان يعيش فيها من املواطنني واملواطنات،‏ وليس من رجاالت احلكم طبعا،‏ ولكنها رمبا كانت كذلك للمواطنني يف الدول املجاورة،‏ هؤالء بالفعل وجدوا يف ليبيا املرتع اخلصيب،‏ لتعبئة حصاالتهم،‏ يستنفذونها كما يشاؤون ألن األخ األكبر جعل منها جسدا عاطال،‏ فاغرا فمه يستهلك وال ينتج.‏ هذا ما أرى؛ أما عني فقد حضنت 17 فبراير بفكري وتخاصمت يف ذلك مع ذوي القربى.‏ وكنت و مازلت على ثقة إن خطوة ليبيا األولى نحو دولة مغايرة،‏ لم تقم إال مرة واحد،‏ منذ تأسيس عاصمتها على يد الفينيقيني يف األلف الثانية قبل امليالد وحتى األلف الثالثة بعد امليالد،‏ هي حقبة االستقالل يف 24- 1969-9-1/1951-12، هي أوال:‏ بخالصها من العقبة الراسخة يف طريقها وهي ‏)كراهية املعرفة(‏ وهذا اخلالص سيكلفها كثيرا ولكن هذه الكلفة الباهظة ستجعل الليبيون يدركون أن معمر القذايف ما كان ليستعبدهم لو لم يكونوا كذلك طوال هذه اآلالف من السنيني . فالطغاة يعرفون أن املعرفة مصدر القوة ولذلك منع عنها الشعب،‏ وحتولوا إلى قطعان قانعة ال يعنيها إال عشب املرعى،‏ وأن تكون الذئاب حتت السيطرة من أجل األمن واألمان...ليس أمامنا اآلن إال العلم والعمل،‏ أما احلنني إلى ليبيا املاضي والبكاء على أطاللها وذكرياتها فما هو إال ضربة موجعة يف حق التضحيات اجلمة وحجر عثرة يف طريق الدولة الوليدة،‏ التي لم تتسلم بعد الراية من الثورة الرائعة...ثورة 17 فبراير،‏ الثورة التي يتالعب بها طغاة يتوالدون ويتوافدون.‏ ثم إن هذا البكاء املرير ليس له مبرر إال إذا قرأنا هذا السؤال من الوجهة األخرى وهذا مستبعد.‏ يا فبراير يا فبراير«‏ معنديش«‏ خيار..‏ بني نورك ونارك مسافة انتظار .. واللي صبرني على ثورته 42 كذبة حلوة يصبرني على ثورتي 4 حقائق مرة...‏