صدى الاذاعة التونسية العدد الثالث

sanamahfoudhi

صدى الاذاعة التونسية مجلة شهرية تصدر عن نادي مستمعي الاذاعة التونسية تحت اشراف كل من سناء محفوظي و هدى بن الحاج سالم و خولة الشعباني زايد "العدد الثالث مهدى لسيدة المصدح علياء رحيم

الاد اعة

مجلة شهرية مستقلة

نسي ة دى

العدد

الث الث

الت و

عدد مهدى لسيدة المصدح علياء رحيم

علياء رحيم ‏:مظالم بالجملة

في حقها لكتم صوتها

هي إعالمية تحترف اإلعالم

وتعشقه،‏ شقت طريقها في

عالم اإلعالم بثقة وقدرة

واحتراف من يعرف اإلعالمية

علياء رحيم ، يعرف طبيعة

االعالمية شادية بن عياد

عموما بعد الثورة االعالم بدا

كاالبن الضال تعترضه الحفر

و ينزلق فيها ربما دون

وعي ‏..او لقلة الخبرة ‏..او

لثورية زائدة.‏

أستاذنا البخاري بن صالح معطّر

القلوب و األرواح

أنا على يقين منذ البدء أنّه

مهما بحثت على مصطلحات

و عبارات في مختلف قواميس

اللّغة العربية لن أجد عبارات

مناسبة تترجم على أسمى

من عساها تكون هذه علياء رحيم؟

علياء رحيم ‏...اغتيال صوت !

إنهيار البعد الثقافي باإلذاعة الجهوية بالمنستير

شهر فيفري والعبث ببرنامج ‏"بشائر الصباح"‏

إذاعة المنستير ... إلى أين المسير ... ؟؟؟؟ !!!

التنشيط االذاعي و المستمع السلبي

كالم..كالم.."إلى أولي األمر..‏ إرفعوا كمامة الظلم عن صوت علياء رحيم

االذاعات الجهوية ‏...تريد مددا لصوتها

األشخاص هم من يصنعون اسم اإلذاعة

ارشادات اساسية في إعداد وتقديم البرامج اإلذاعية

!!! عنوان قديم جديد يعود لإلذاعة الوطنية بنفس رمضاني


بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية

2


الت و نسي ة

العدد 3

صدى الاد اعة

مججج ججيججج جج ججج جج

عدد مهدى لسيدة المصدح علياء رحيم

الفهرس

مستقلة تصدر اول كل شهر

عن نادي مستمعي االذاعة

التونسية

االفتتاحية ص‎6‎

ملف العدد ص‎9‎











مديرة المجلة

سناء محفوظي

هيئة التحرير

هدى بن الحاج سالم

خولة الشعباني زايد

االخراج و التصميم

سناء محفوظي

إذاعة المنستير ... إلى أين المسير ... ؟؟؟؟

!!! ‏)ص‎9‎‏(‏

علياء رحيم ‏:مظالم بالجملة في حقها إلبعادها عن المصدح وكتم صوتها)ص‎01‎‏(‏

من عساها تكون هذه علياء رحيم؟؟؟؟ ‏!!!)ص‎01‎‏(‏

شهر فيفري والعبث ببرنامج ‏"بشائر الصباح")ص‎06‎‏(‏

كالم..كالم.."إلى أولي األمر..‏ إرفعوا كمامة الظلم عن صوت علياء رحيم)ص‎01‎‏(‏

علياء رحيم ‏...اغتيال صوت ‏!)ص‎01‎‏(‏

أراء بعض المستمعين في اإلعالمية علياء رحيم)ص‎00‎‏(‏

إذاعة المنستير بين األمس واليوم ‏...)ص‎02‎‏(‏

إنهيار البعد الثقافي باإلذاعة الجهوية بالمنستير)ص‎02‎‏(‏

األشخاص هم من يصنعون اسم اإلذاعة ‏!!!)ص‎01‎‏(‏

دراسات ص‎00‎

ارشادات اساسية في إعداد وتقديم البرامج اإلذاعية ‏)ص‎00‎‏(‏

ب صوت واحد


حوارات ص‎06‎

حوار خاص مع االعالمية شادية بن عياد ‏)ص‎06‎‏(‏

: كلث ا علث اء ر حي م


الت و نسي ة

العدد 3

صدى الاد اعة

مججج ججيججج جج ججج جج

عدد مهدى لسيدة المصدح علياء رحيم

الفهرس



مستقلة تصدر اول كل شهر

عن نادي مستمعي االذاعة

التونسية

مقاالت ص‎09‎

اإلعالمي الفذّ‏ مراد البجاوي يُضاف إلى القائمة ‏..)ص‎09‎‏(‏

أستاذنا البخاري بن صالح معطّر القلوب و األرواح)ص‎11‎‏(‏













مديرة المجلة

سناء محفوظي

هيئة التحرير

هدى بن الحاج سالم

خولة الشعباني زايد

االخراج و التصميم

سناء محفوظي

العبث بالصفحة الرّسمية على الفايسبوك إلذاعة تونس الدّولية

‏)ص‎10‎‏(‏ !!

D’un auditeur "annabien" à l’équipe de la plus belle des

radios‏)ص‎10‎‏(‏

عنوان قديم جديد يعود لإلذاعة الوطنية بنفس رمضاني ‏)ص‎12‎‏(‏

قراءة في الشبكة الرمضانية لإلذاعة الوطنية)ص‎12‎‏(‏

الصحفي مجدي المشرقي)ص‎11‎‏(‏

برنامج ‏"كنوز"‏ في اذاعة الكاف يسبر أغوار االعماق)ص‎19‎‏(‏

برنامج ‏"اقتصاد ‏..كوم"‏ ‏)ص‎21‎‏(‏

سيب الموجة : حملة تغزو شبكات التواصل االجتمااعاي ياطالاقاهاا إعاالماياو اذاعاة

صفاقس و جمهور المستمعين لهذه اإلذاعة العريقة)ص‎20‎‏(‏

االذاعات الجهوية ‏...تريد مددا لصوتها ‏)ص‎20‎‏(‏

التنشيط االذاعي و المستمع السلبي)ص‎20‎‏(‏

التنشيط اإلذاعي الصباحي)ص‎21‎‏(‏

نجوم التمثيل في االذاعة الوطنية ‏)ص‎26‎‏(‏

ب صوت واحد

: كلث ا علث اء ر حي م


الت و نسي ة

العدد 3

صدى الاد اعة

مججج ججيججج جج ججج جج

عدد مهدى لسيدة المصدح علياء رحيم

الفهرس




مستقلة تصدر اول كل شهر

عن نادي مستمعي االذاعة

التونسية

اراء حرة ص‎26‎

بخصوص االذاعة الوطنية ‏)ص‎26‎‏(‏

تهنئة ‏)ص‎26‎‏(‏

برنامج ‏"مارمبا"‏ على امواج اذاعة المنستير)ص‎22‎‏(‏

مديرة المجلة

بخصوص شعار اذاعة المنستير)ص‎22‎‏(‏



سناء محفوظي

هيئة التحرير

هدى بن الحاج سالم

خولة الشعباني زايد

االخراج و التصميم

بطاقة حمراء ص‎21‎

تغييب القامات في اغلب االذاعات التونسية ‏)ص‎21‎‏(‏

لغة ركيكة و قهقهة و اغاني ايقاعية غير تونسية هذا ما يميز بعض

االعالميين في برامجهم التي تجاري عصر الرداءة)ص‎21‎‏(‏

سناء محفوظي

ب صوت واحد

: كلث ا علث اء ر حي م


بق لم سناء محفوظي

عدد م هدى لسي دة المصدح علث اء ر حي م

ها نحن نطل عليكم في عدد جديد من مجلة صدى االذاعة التونساياة

عادد ماهادى لسايادة

المصدح علياء رحيم تلك االعالمية الفذة صااحاباة الاماباادق و الاقايام االخاالقاياة الاعاالاياة

صاحبة الصوت الحر ‏..تلك االعالمية التي تتبنى ملفات كل المظالاومايان لاتاكاون صاوتاهام

امام المصدح و امام هللا و ال تخشى في هللا لومة الئم هي التي تعلمنا منها ومن القاماات

امثالها معنى الدفاع عن االذاعة للرقي بها و معنى ومابادا الادفااع عان الاماظالاومايان هاي

اعالمية

تحترف اإلعالم وتعشقه ، شقت طريقها في عالم اإلعالم بثقة وقدرة واحتراف من

يعرف اإلعالمية علياء رحيم ، يعرف طبيعة الجمع بين دور المرأة في األسرة والمجاتاماع ،

ويقف على شخصية إعالمية و اديبة متوازنة وواقعية ، تجمّل الرسالة اإلعالمية بأخالقهاا

العالية ، وتتوج مسارات العطاء بالبصمة الواضحة والبسمة الهادئة نتيجة نجااحاهاا تاواجاه

اليوم جملة من المظالم و الهرسلة الغتيال صوتها الهادر بالحق المنادي بحب الوطن هاي

التي تنكرت لها اذاعة المنستير بعد اكثر من

01

سنة من البذل و العطاء

اول عدد من مجلة صدى االذاعة التونسية كان مهدى لروح االعالمي عادل موتيري ثااناي

عدد كان مهدى إلذاعة تونس الثقافية بمناسبة عشريتها ... وناحان ناعاد الاعادد االول و

صاحبة فكرة االهداء كانت لصديقتي و زميلتي هدى بن الحاج سالم اتت فكرة اهداء الاعادد

الثاني إلذاعة تونس الثقافية و هي صاحبة الفكرة ايضا حينها اخبارتاهاا ان الاعادد الاثاالاث

ستكون فكرة االهداء لي و انه سيكون مهدى لسايادة الاماصادح عالايااء رحايام ناظارا لاماا

تواجهه من مظالم بالجملة و هرسلة ... كيف ال نهديها هذا الاعادد و هاي طاالاماا اهادتاناا

نحن و بقية المستمعين ‏-فنحن ننتمي للقاعدة الكبيرة جدا من مستمعي سيدة المصدح -

برامج رائعة اكثر من

01

ب صوت واحد : كلث ا علث اء ر حي م

سنة من االبداع كيف ال نهديها اعداد من هذه المجلة التي من

اسباب انشائها الوقوف و التنديد بكل اشكال الظلم الذي يتعرض له االعاالماياون الاياوم و

هي تتعرض لجملة من المظالم ... نحن لم و ال و لن نصمت

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 6


على حق أي مظلوم فنحن لسنا شياطين خرس..‏ سنطالب بإرجاع الحق ألصحابه و لن

يضيع حق وراءه طالب و الحق مصيره يظهر فاهلل يمهل و ال يهمل

‏“اصبر لبعض الوقت ، فاألكاذيب ال تعيش طويالا ، الحقيقة ابنة الزمن ، وعما قريب

ستظهر للدفاع عنك - ‏”إيمانويل كانت

و بخصوص سيدة المصدح لسنا وحدنا نطالب اذاعة المنستير برد االعتبار لها

بق لم سناء محفوظي

و وضع حد للهرسلة و للمظالم التي وقعت لها ‏...بل قاعدة كبيرة جدا من المستمعين

االوفياء لها يطالبون برد االعتبار لها

نرجو من ادارة اذاعة المنستير االستجابة لطلب المستمعين االوفياء لسيدة

المصدح علياء رحيم برد االعتبار لها و االعتذار منها رسميا لتطمئن

قلوبنا جميعا انها ستعود لمعانقة المصدح من جديد في ظروف يطيب فيها

العمل

بالنسبة للشعار الذي سنرفعه من هنا فصاعدا ‏"بصوت واحد كلنا عالايااء رحايام"‏ سايارفاع

هذا الشعار و سنكتب و نكتب و لن نصمت الى ان يتحقق مطلب الجاماياع . لام ناكاتاب

عن سيدة المصدح في العدد الثاني و السبب ان العدد الثالث ماهادى لاهاا اذ لام ياكان

بسبب النسيان من ينسى وجع غيابها عن المصدح الذي يكبر يوما بعد يوم ‏...فغيااباهاا

عن المصدح وجع كل المستمعين االوفياء.....‏ كل المساندة لسيدة الاماصادح لالاناورس

المحلق بإذاعة المنستير في سماء االبداع و بنا في عوالم الرقي و الجمال و االمتاع

ب صوت واحد

: كلث ا علث اء ر حي م

ب صوت واحد : كلث ا علث اء ر حي م

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 7


افتتاحية عامة بخصوص مجلة صدى االذاعة التونسية

العدد الثالث من مجلة صدى االذاعة التونسية ‏-و كما سبق و قلنا عدد ماهادى لسايادة

المصدح علياء رحيم-‏

املين على ان نلتقي و نرتقي سويا باإلذاعة التونسية العموماياة

‏"االذاعات التسع معنية باألمر"‏

من أجل تطوير االعالم السمعي ‏)االذاعاات الاعاماوماياة(‏

شكال ومضمونا وذلك من خالل النقد وتقديم االقتراحات

بغية لفت انتباه كال الاماناتامايان

بق لم سناء محفوظي

لهاته المنارات االعالمية لتدارك االخطاء و اصالحها و تصاحاياح الاماساار ‏...هاذا الاى

جانب تكريم من مروا بمصدح االذاعات العمومية من صنعوا امجاد االذاعاات باأرواحاهام

من تركوا بصمة ال تمحى سواء لدى المستمعين او االعالميين الاذيان تاتالاماذوا و عالاى

ايديهم و اخذوا عنهم المصدح و تعلموا منهم ابجديات التاناشاياط االذاعاي و اخاالقاياات

المهنة . الى جانب تكريم من يجتهدون مان الاعاامالايان باهااتاه الاماناارات االعاالماياة و

يجتهدون من اجل تقديم مادة اعالمية ترتقي لمستوى انتظارات الاماساتاماعايان ... و ال

ننسى اهم سبب انشئنا من اجله المجلة ... الوقوف

و التنديد

باكال أشاكاال الاظالام

الذي تعرض له إعالميو وا عالميات اإلذاعة التونسية ‏)اإلذاعات التسع معنياة باهاذا(‏ اذ

ال يمكن االرتقاء باإلذاعات و العاملين بها يهانون و يظلمون ...

نسعى بمجلة صدى االذاعة التونسية ان نكون همزة وصال بايان الاماساتاماعايان و بايان

العاملين باإلذاعات العمومية و المسؤولين عنها و من هنا ندعوكم لالامااركاة ماعاناا فاي

المجلة بمواضيع بناءة و مشاركتنا حلم اصالح و الارقاي بااإلذاعاة لاناعاياد لاهاا بارياقاهاا

و اشعاعها

تصدر مجلة صدى االذاعة التونسية في وقات احاوج ماا ناكاون فاياه لاتاأكاياد تاماساكاناا

بإذاعاتنا احوج ما نكون فيه نتاواصال ماع باعاضاناا الاباعاض ( مساتاماعايان و اعاالمايان

و مسؤولين على امر االذاعات ) بلغة تعمر و تبني بلاغاة تاباناي جاذور الاتاواصال بايان

المستمعين والعاملين في االذاعة

تكتسب مجلة صدى االذاعة التونسية اهمية في انها تشكل منبارا لالاراي الاحار الامالاتازم

البناء

و المتفااعال اياجااباياا ماع الاماساتاجادات و االحاداث الاحااصالاة فاي االذاعاات

العمومية مجلة

تضاياف لاإلذاعاات ‏)مان مساؤولايان عان االذاعاات لاإلعاالمايايان و

للمستمعين(‏ ال تنقص منها...‏ مجلتنا تعتبر خطوة اولى محفزة في مسيرة الخطوات نحاو

مستقبل افضل لإلذاعات.‏ فلنقبل جميعا و لنعبر عن تقديرنا لالاقااماات لامان باناوا ماجاد

االذاعة في بداياتها لمن افنى عمره من اجل اشعاع هاته المنارات االعالمية و للاوقاوف

8

ب صوت واحد : كلث ا علث اء ر حي م

والتنديد بكل اشكال الظلم لنقد البناء من اجل اذاعاتنا ‏...انه الواجب الذي ال ياتاقااعاس

عنه االوفياء الذين يرون بقيمة الجهد و الاباذل و الاعاطااء لالاقااماات اناه الاتازام تاجااه

اذاعاتنا تجاه انفسنا تجاه الجيل الحاضر و االجيال االتية انها مسؤولية امام التاريخ و

انها لحقا عظيمة.‏

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية


!!!

ملف العدد

المنسن ي ر ... ا لى ا ي ن المسي ر ... ؟؟؟؟

ا د اعة

بقلم هدى بن الحاج سالم

من بين اإلذاعات التّي تعلّقت بها منذ صغيري هي إذاعة المنستير ورغم توقّفي عن اإلستماع لبعض اإلذاعات فإنّ‏

ذلك لم يحصل مع عروس البحر . على امتداد سنوات عدّة شهدت إذاعة المنستير تاطاوّ‏ را مالاحاوظاا عالاى مساتاوى

الشكل والمضمون مُساهمة بذلك في االرتقاء بالمشهد اإلعالمي في تونس ولكن منذ ما بعد تاريخ الرّابع عشر مان

سنة ألفين وا حدى عشر أضحت تعيش تراجعا و تقهقرا الحظه مستمعيها و استّمر هذا الاتّاراجاع بال وتافاشّ‏ اى وماثّال

شهر فيفري من سنة ألفين وستة عشر تاريخا ‏"بائسا"‏ في حياتها.‏

في هذا شبه الملّف " إذاعة المنستير ‏...إلى أين المسير...؟؟؟

!!! " أحاول الوقوف على بعض مظاهر التقهقر و

التّراجع من خالل رؤية عامة لإلذاعة ثم من خالل تراجع جانبا مهمّا إمتاازت باه عاروس الاباحار لساناوات عادّة ثام

سأحاول الوقوف عند برنامجا مهمّا مثّل بداية الجدل حتّى ال نقول المشكلة ثم سأقف عند إعالمية تُثير جدال واساعاا

و طبعا الجميع يعرف من أقصد...‏

!!!

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 9


ملف العدد

علث اء ر حي م:‏

مظ ا ل م ب ا ل ج ملة ف ى حقها

لا ب عادها

عن المص دح و ك ي م ص و تها

بقلم:‏ سناء محفوظي

هي إعالمية تحترف اإلعالم وتعشقه،‏ شقت طريقها في عالم اإلعالم بثقة وقدرة واحتراف من يعرف اإلعاالماياة

علياء رحيم

، يعرف طبيعة الجمع بين دور المرأة في األسرة والمجتمع ، ويقف عالاى شاخاصاياة إعاالماياة و

اديبة متوازنة وواقعية،‏ تجمّل الرسالة اإلعالمية بأخالقها العالية ، وتتوج مسارات العاطااء باالاباصاماة الاواضاحاة

والبسمة الهادئة و على ذكر البسمة او الضحكة اتذكر جيدا كلمات الروائية امنة الارمايالاي باخاصاوص ضاحاكاة

االعالمية المميزة علياء رحيم

حيث قالت ‏”كم أحبّ‏ ضحكة اإلعالمية الكبايارة ‏"عالايااء رحايام"‏ وهاي تاهاباناا

ضحكتها الرائعة لترفع همّا او تسخر من قبح أو تمرّ‏ ر موقفا،‏ ضحكة أنيقة ال تكلّف فيها وا نّما تأتي في مكااناهاا

من مسار الفعل التنشيطي فتزرع فيه ألف وردة“..‏

علياء رحيم االعالمية

و اختيار الباقة الفنياة الاتاي تاقاوم باباثاهاا

عليه الارساالاة االعاالماياة باالارغام مان كال


طموحة ، ملتزمة ، تعمل بجد و بإتقاان كال

مان يساتاماع لاباراماجاهاا يالاحا لاماسااتاهاا

االبداعية و افكارها الخالقاة و باالارغام مان

مرور اكثر من

01

سنة من العطاء طاقتها

لم تذبل ... طاقة ال تنضب بل تزيد اشعاعا

عاما بعد عام ، ناذكار مان باراماجاهاا عالاى

سبيل المثال ‏)"مسافة حلم"‏ ‏،"اباء و بناون"،‏

‏"الموسيقى اول اللاغاات و اخارهاا"‏ ‏،"هاا قاد

ساماعاتاك فاأنشات غارباة عااشاق"‏ ‏"بشاائار

الصابااح"‏ ، ‏"ضافااف"‏ ‏،"ناوارس الاماسااء"،‏

‏"كلمتي حرة"‏ ‏،"شيشخان"‏ ....( في برامجاهاا

تلعب دور المخرج و المقدم و المونتاج

خالل برامجها بعانااياة فاائاقاة اضاافاة الاى

تامين المكالمات مع ضيوفها و ذلك لشادة

حرصاهاا عالاى وصاول بارنااماج راقاي مان

جميع النواحي للمستمع فهي ال تقبل وقوع

أي خلل و تتافاادى أي مشاكال اثانااء باث

برامجها ، ال تاقابال اال باالاوصاول الاى ماا

تاطاماح لاه ماهاماا واجاهاتاهاا الاماصااعاب

معروفة بذكائها و سرعة البديهة ماتاماكاناة

من كل المواضاياع اماام الاماصادح تاحااور

ضيوفها بحرفية باالاغاة،‏ عارفات باماواقافاهاا

الثابتة و الاواضاحاة تاقاول كالاماتاهاا و ال

تخشى لومة الئم ظلت وفاياة لاماباادئاهاا و

قيمها وفية لميثاق الشرف الذي تقوم

المظالم التي وقعت لها

-

و التي سناذكارهاا

بالتفصيل سواء في هذا المقال او في بقاياة

مقاالت المجلة-‏ بقيت وفية لماباادئاهاا ....

مع كل هذا الضغط فالكل ياؤكاد عالاى اناهاا

اعالمية مميزة تشاد الاماساتاماع فاال يشاعار

بمرور الوقت مما جاعال الاماساتاماع ياطالاق

عليها كنية سيدة المصدح كيف ال يطلاقاون

عليها تلك التسمية و هي صوتهم المسموع

آلالمهم و طموحاتهم لمشاكلهم و افاراحاهام

تشعر المستمعين بانها حاضرة معهام دوماا

في حياتهم اليومية و بمارور الازمان خاالل

مسيرتها االعالمية كونت قاعدة مهمة جدا

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 10


من المستمعايان و مان ماخاتالاف االعاماار

الااذياان يااتااساااءلااون الاايااوم عاان ساابااب

غيابها...‏ فهي قاماة مان قااماات عاروس

البحر اذاعة المنساتايار و ألناهاا صااحاباة

صوت حر وانسانة نااجاحاة ناجااحاهاا باات

يزعج الكثير .

غياب علياء رحيم عن المصدح

منذ الثورة و باعاض االعاالمايايان ياذوقاون

الظلم بأنواعه لن ننسى االعاالماي الاقاديار

عادل موتيري رحاماه هللا الاذي ماات قاها ار

بعد منعه من دخول االذاعة الدولياة الاتاي

افنى عمره في خدمتها و االرتقاء بهاا ماع

ثلة من االعالميين المميزين لتأتينا اخاباار

الاماظاالام و الاهارسالاة الاماتاكاررة لسايادة

المصدح علياء رحيم اولها تلقيها تهديدات

بالقتل و بتشليط الوجه من قبل ماتاطارفايان

دينيا و فور اباال االدارة باهاذا االمار لام

يحركوا ساكنا لتليها حكاية الواب كاام هاذه

التقنية الجديدة الاتاي تاعاتامادهاا االذاعاات

العمومية-‏ و التي قانونيا ال تفارض عالاى

أي اعاالماي بال ياجاب اساتاشاارتاه قابال

اسااتااعاامااالااهااا-‏ لااتااعااود بااعااد ضااغااط ماان

مستماعاياهاا الاذيان اعاتاادوا

سماعها و انتظار براماجاهاا

باألخص صباح الجمعة في

بشائر الصباح و مسااءات

السبت فاي ضافااف عاادت

لترضي مستمعيها و لكاناهاا

عودة ماهاياناة لاهاا فاالامارأة

تعمل ووجهها للحائط ألنها

رافضة لهذه التقنية ... هل

اصبح االعالمي سلعة

تعرض للمستماع مان خاالل الاكاام االذاعاة

وسايالاة اعاالم سااماعايااة فالااماا اسااتاعامااال

الكام ... لم تنتهي المظالم عاناد هاذا الاحاد

بل وصلت بهم الى ازاحة اسمها من بشائار

الصباح بعد ان كانت ستؤنسنا بصاوتاهاا

0

صباحات اساليب قذرة اعتمدها مان ازعاجاه

نجاحها و العذر كاان تشاباياب االذاعاة ‏-و

سأعود لتشبيب االذاعة كيف ياكاون

-

علياء رحيم ظلت وفية

لمبادئها و قيمها وفية

لميثاق الشرف الذي تقوم

عليه الرسالة االعالمية

بالرغم من كل المظالم التي

وقعت لها

بتنا نشك ان االدارة مساهمة

في ابعاد القامات و

الناجحين في عملهم...ان

كان العكس فلما الصمت

لما ال تردون لهم االعتبار

امام من ظلمهم و افترى

عليهم ... يجب رد االعتبار

لهم

و

االدارة غااائاابااة عاان الااوعااي لاام تااتاادخاال

إلنصافها بل بقيت صامتاة لاتاأتاياناا فااجاعاة

اخارى اساتاباعااد االعاالماي الاقاديار تاوفاياق

الخذيري لم تحرك االدارة ساكن و المساتاماع

فاي حايارة مان اماره ياتاسااءل عان اسابااب

الغياب و الغريب ان من يذهب لاإلذاعاة و

يساال عان ساباب غايااباهاماا عان بشاائار

الصابااح لاياصادماوه بااإلجااباة اناهام بااتاوا

يكرهون االساتافااقاة بااكارا و عانادماا نساال

المعنيين باألمر يانافاون ذلاك و قاالاوا بااناه

وقع االستغنااء عاناهام فاي تاناشاياط بشاائار

الصباح ‏....بهاته الاتاصارفاات الاوقاحاة فاي

حق قامات افنوا اعمارهم في بناء االذاعاة

و تقديم مادة اعالمية مميازة و راقاياة باتاناا

نشك ان االدارة مساهمة في ابعاد الاقااماات

و الناجحين في عملاهام...ان كاان الاعاكاس

فلما الصمت لما ال تاردون لاهام االعاتاباار

امام من ظلمهم و افترى علاياهام ... ياجاب

رد االعتبار لهم فهم لاياساوا دماى ماتاحاركاة

متى شئتم تقوماون بااساتاباعاادهام و ماتاى

شئتم اعطيتموهم برنامج و أي برنامج فاقاط

إلسكاتهم او إلنقاذ انفسكم بعد تدني نساباة

االساتامااع فاباغايااباهام قااطاع الاماساتاماعاون

االذاعة...‏ و غيابها عن المصدح وجع كال

المستمعين

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 11


سيدة المصدح علياء رحيم

االعالمي القدير توفيق الخذيري

القامات امثال علياء رحيم و تاوفاياق

الخذيري فقدت االذاعاة نساباة ماهاماة

جاادا ماان الاامااسااتاامااعااياان فااهااذياان

االعالميين الفذين كوناا قااعادة كابارى

من المستمعين-‏

طيلة سنوات عملهم

- اللذين ياناتاظارون باراماجاهام بافاار


وجع يكبر ياوماا باعاد ياوم فاي ظال صامات

رهيب مان الاجاماياع ساواء االعاالمايايان او

المثقفين فهي اعاالماياة فاريادة احاتاضانات

االعالميين في بداياتهم و اطرتهم ماناحات

المصدح و فتحت براماجاهاا لالاماثاقافايان اماا

للتعريف بكتبهم او بملتقياتهم و انشاطاتاهام

و...و...‏ لاكان عالاى ماا يابادو ان الاكال

يعيش بذاكرة مثقوبة ‏....الكل صامت يتفرج

عليها و هي تكافح وحيدة باستثناء البعاض

من اصدقاءها اصحاب المبادق لم ياتاركاوهاا

وحيدة....الى متى ستتواصل هاته الماهاازل

الم يحن الوقت لرد االعتبار لاهام و كافااكام

استهتارا هذا جرم فاي حاق االذاعاة و فاي

حق المستمعين و في حق سيادة الاماصادح

علياء رحيم و فاي حاق االعاالماي الاقاديار

توفيق الخذيري

تشبيب غير مدروس كلف االذاعة

خسارة المستمعين

تشبيب االذاعة اليوم بالنسبة للقائمين على

امر مختلف االذاعات الاعاماوماياة هاو ركان

القااماات و هارسالاتاهام و اباعاادهام بااي

طريقة كانت عن المصدح و ترك الاماصادح

لمن هب و دب منشطون مازالوا في بداية

الااطااريااق فاايااهاام ماان يسااياار عاالااى درب

القامات و فاياهام مان ال ياعارف اباجادياات

التنشيط فالتنشيط ليس بالماهاماة الساهالاة

كما يعتقد اغلب الاماناتامايان لاهاذا الاماجاال

ليس راتب شاهاري فاقاط ‏....اعاود إلذاعاة

المنستير التي استغنت عن علياء رحيم و

عن توفيق الخذيري عن تنشاياط الاماناوعاة

الصبااحاياة بشاائار الصابااح و كاماا ياعالام

اغلب المنتمين للساحة االعالماياة اهاماياة

المنوعة الصابااحاياة الاتاي اصاباحات تاقادم

فيها الجوائز بغية جالاب اكاثار نساباة مان

المستمعايان الاهاذه الادرجاة تاعاتابار اذاعاة

المنستير ان المستمع طماع هذا استهاتاار

و استهزاء بالمستمعين اذ ياعاد الاتاناشاياط

اإلذاعاي الصابااحاي مان بايان أهام فاتارات

البث على مدار اليوم،‏ علاى اعاتاباار أناهاا

الفترة التي يفتاتاح فاياهاا الاماساتاماع ناهااره

بالتقاا األصاوات الاتاي ياحامالاهاا األثايار،‏

وبااالااتااالااي فااهااذه الاافااتاارة تااعااد حساااسااة،‏

ويستوجب على المسؤولين عان الابارماجاة

حسن اختيار المنشطين األكافااء وماراقاباة

جودة المواد التي يتام باثاهاا،‏ ساواء كاانات

هذه المواد ذات طابع غنائي أو إخباري أو

غير ذلك من أشكال الخطاب.‏ و بغياب

الصبر و اللذين اليوم يتساءلون عان

ساباب غايااب هااتايان الاقااماتايان عان

بشائر الصباح و علياء رحايام غايااب

كلي عان الاماصادح الام ياكان مان االجادى

االستفادة من خبرات القامات امثاال عالايااء

رحيم و توفيق الخذيري فوجاودهام ماكاساب

كابايار لاإلذاعاة لاياتاتالاماذ عالاى ايادياهام

االعالميون الجدد كما تتلمذ القااماات عالاى

مان ساباقاوهام فاي ماجاال االعاالم لاياأخاذوا

عنهم المشعل في ظل غياب القامات الاياوم

من سيقوم باإرشااد الاجادد لاتاباقاى االذاعاة

متألقة و مشعة .. فاالاقااماات هام جاذور

االذاعة و اركااناهاا هام الاناوارس الاماحالاقاة

باإلذاعة في سماء االباداع االعاالماي و ال

يجب اساتاباعاادهام فافاي االساتاغانااء عاناهام

خسارة كبرى لإلذاعة و هذا ما وصلت الاياه

اذاعة المنستير بعد غياب سايادة الاماصادح

اخر حصة قدمتها سايادة الاماصادح بشاائار

الصباح بتاارياخ

جاانافاي 09

نازل 0106

ترتيب اذاعة المنستير في نسبة االساتامااع

ففي شهر رمضان لم يكان اساماهاا ماوجاود

ضامان الشار اذاعاات االوائال ‏...الام ياعاي

الاقاائاماون عالاى امار اذاعاة الاماناساتايار

بالخسائر الفادحة التي تتفاقم يوم باعاد ياوم

في ظل غياب القامات ثم بركنها للقامات و

هرسلتهم و عدم الوقوف امام من ظلمهم و

رد اعتبارهم ما القيم االخالقية التي

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 12


ستعاطاياهاا ساواء لاإلعاالمايايان الاجادد او

للمستمعين ‏...لاساساف الاى الاياوم لام اجاد

اذاعاة تشافاي الاغالايال مان نااحاياة احاتارام

القامات و تكارياماهام لاماا ال تاكاون هاناالاك

حصص تكريمية في المباشر يكرم فيها كال

من يحال على شرف المهنة ( ياتاقااعاد(‏ او

ماان ياابااذلااون جااهاادا فااي اداء رسااالااتااهاام

االعااالماايااة مااثاال هاااتااه الااباارامااج تاالااقاان

الماساتاماعايان و االعاالمايايان الاجادد قاياماة

اخالقية اال وهي احترام الاقااماات و احاتارام

المبدع و احترام االكبر منا في السن...هي

قيم اخالقية تقوم عالاياهاا الاعاالقاات ساواء

في العمل داخل المؤسسة او في الماجاتاماع

و حتى فاي االسار الاتاونساياة هااتاه الاقايام

االخااالقاايااة لااالااسااف باااتاات ماافااقااودة فااي

في بشائر الصباح

نرجو من ادارة اذاعة المنستير االستجاباة

لطلب المستمعين االوفياء لسيدة المصدح

علياء رحيم برد االعتبار لاهاا و االعاتاذار

منها رسميا لتطمئن قالاوباناا جاماياعاا اناهاا

ستعود لمعانقاة الاماصادح مان جادياد فاي

ظروف يطيب فيها العمل

لسسف الى اليوم لم اجد اذاعة

تشفي الغليل من ناحية احترام

القامات و تكريمهم لما ال تكون

هنالك حصص تكريمية في

المباشر

المؤسسات و في المجتمع

‏...ماذا سيخسر

القائمون عالاى االذاعاة لاو قااماوا باتاكاريام

المبدعين و القامات .... ال تنسوا القااماات

ال تنسوا من افنى عمره في بناء االذاعة و

االضافة للمشهد االعالمي تغييبهم جرم فاي

حق المساتاماع و فاي حاق االذاعاة و فاي

حقهم

... ننتظر من ادارة اذاعة المناساتايار

اعتذار رسمي لسيدة المصدح عليااء رحايام

و لإلعالمي القدير توفيق الخذيري لاطاماأناة

المستمعين ان عودتهما ان عادا لن تاكاون

ضغطا إلسكاتهم ‏)المستمعين(‏ الذين اطلقاوا

عريضة يطالبون فاياهاا بافاتاح تاحاقاياق فاي

المظالم التي وقعت لسيدة المصدح ليصلهم

خبر اساتاباعااد االعاالماي تاوفاياق الاخاذياري

فكيف ستسكتون المستمعين العازمين علاى

المضي قدما في المطالبة بعودتهما لمعانقة

المصدح من جديد....فمتاى ياا تارى سايارد

االعتبار لهما و نسمع صوتيهما من جديد

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 13


ملف العدد من عساها ي كون هد ة علث اء ر حي م؟؟؟؟ !!!

بقلم:‏ هدى بن الحاج سالم

التركيب والامازج فاهاذا ياتاطالاب

تركيزا وحضور بديهة وماتااباعاة

قصد اقتطاع تلك المساماع مان

مساارحاايااات وأفااالم ولااقاااءات

وبرامج إذاعية و تلفزية جاعالاة

بذلك برامجها تتخطى الزماان و

المكان و تاظال تاعاياش وتارافاق

متقبّلها.‏

إضافة إلى الشكل عليااء رحايام

كاانات لاهاا قادرة عالاى تاطاويار

ماحاتاوى باراماجاهاا فاكام عامار

بشائر الجمعة؟ و كم عمر

ألقى تغايّاب اإلعاالماياة عالايااء

اإلذاعة مان تالاقااء ذاتاهاا وأن

في ظروف كهذه.‏

رحاايااام عااالااى مصاادح إذاعاااة

اإلذاعة أكبر من الجمياع و ال

نعم اإلذاعاة ال تاتاوقاف عالاى

الاماناساتايار ماناذ شاهار فايافاري

بضاااللااه عاالااى الااجااو الااعااام

تتاوقاف عالاى إسام وحاياد.ناعام

عاالااياااء غااادرت اإلذاعااة ماان

إسم واحد ولكان عالايااء رحايام

لام تاكان ماجارد إعاالماياة بال

نعم علياء غادرت اإلذاعة من

بااااإلذاعاااة وتاااعاااالااات أصاااوات

تلقاء ذاتها و لاكانّاهاا اضاطارت

كانت إذاعية مبادعاة حاياث ال

تلقاء ذاتها و لكنّها اضطرت

المستمعين من مختلاف الافائاات

إلى ذلك بعد ما تاعارضات إلاى

أذكر إذاعي طوّ‏ ر و عمل على

إلى ذلك بعد ما تعرضت إلى

المنددة و في الاماقاابال تاعاالات

اصوات أخرى من الاماساتاماعايان

أو رباماا مان إعاالمايايان تاتاهام

الاطارف الاماقاابال باالاماغااالة و

توضح أن علياء غادرت

الهرسلة والضاغاط والاتاهادياد و

الاماؤامارة باخاصاوص بارنااماج

بشااائاار الصااباااح و الااعااماال

اإلذاعي الّذي هو عمل إبداعي

باألساس ال يمكن أن يترعرع

االرتاقااء باالاجااناب الاتاقاناي و

اإلكسائاي لاباراماجاه ماثالاهاا و

كانت تعمل على تطوير وتغيير

ذالك الجانب في كل حلقة مان

برامجها و إلى جانب مجهود

الهرسلة والضغط والتهديد

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 14


النوارس ؟ وكم عمر الضافااف؟

من زوايا أخرى وبالتّالي إعاادة

كام هاائال مان الساناوات

لاكان

بااانااااء عاااالقاااة جاااديااادة ماااع

المستمع علاى اخاتاالف الافائاات

التي ينتمي إليها لم يمل هذه بل

على العكس تعلّق بها .

عاالااى ساابااياال الاامااثااال بشااائاار

الصباح هو برناماج صابااحاي و

أغلب اإلعالمييان يالاعاباون فاياه

دور همزة الوصل بايان ماخاتالاف

الفاقارات وماواعاياد األنابااء لاكان

علايااء حاادت عالاى الاقااعادة و

سنّت أفكار تستفز وتقلق مامّاا

جمّع حولها كتلة من المستمعين

و جمّع ضادّهاا كاتالاة أخارى قاد

تكون من المستمعين وقد تاكاون

من أبناء اإلذاعة و من القابعين

باالاخاارج ماتارصاديان بااإلذاعاة.‏

عالايااء أيضاا طاوّ‏ رت ناوارساهاا

وضفافها جاعلة كل حلقاة تاأتاي

بنفس غير نفس الحلقة السابقة

مازجة بحبكة بين االجتماعاي و

الاثاقاافاي ماجابارة باذلاك ماادتاهاا

الثقافية المتنوعاة عالاى الانازول

من ربوتها ومعايشتها لاماشااكال

المجتمع .

عانادماا اناتاجات فاي حاقاباة ماا

باارنااامااج ‏"نااادي الاامااسااتاامااعااياان"‏

تناولته من جوانب أخرى مبتاعادة

على تكرار تجارب سابقيها عالاى

أهميتها دافعاة باذلاك الاماساتاماع

إلى الاناظار إلاى اإلذاعاة و إلاى

برامجها ومنتجيها وصحافييها

اإلذاعة.‏

عالايااء رحايام ماناحات مصادح

اإلذاعة لمثقفين و مواطنين و

تالميذ و كل و صبغة مشكلاتاه

قصد أبال صوته.‏

علياء رحيم آمانات و ناادت

بااأعاالااى صااوتااهااا أنّ‏ اإلذاعااة

العموماياة عالاى عااتاقاهاا دو ار

محوريا في توعياة و اإلرتاقااء

بالمواطن المستمع حتى يكاون

آهاال لاالناخارا فاي الاعامالاياة

الااتااناامااويااة والاادياامااقااراطاايااة

الشاملة .

نعم اإلذاعة ال تتوقف على

إسم واحد ولكن علياء رحيم

لم تكن مجرد إعالمية بل

كانت إذاعية مبدعة حيث ال

أذكر إذاعي طوّ‏ ر و عمل

على االرتقاء بالجانب التقني

و اإلكسائي لبرامجه مثلها

عالايااء رحايام سااهامات عالاى

اماااتاااداد ساااناااوات عااادّة فاااي

االرتااااقاااااء باااااساااام إذاعااااة

المنستير لذلك وجاودهاا الاياوم

خارجها أمر ماخاجال و ضارب

من ضروب العار.‏

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 15


ملف العدد

ش هر فت ف رى و العي ث ب ي رب ا م ج ‏"ن س ائ ر الصث اح"‏

بقلم:‏ هدى بن الحاج سالم

على امتداد سنوات عادّة ماثّالات

الارّحاال

عاناد تادّخالاه لاتاقاديام

مختلفة التّي يقترحها أسااتاذة

خميّس بوسعيد وفيصل بن فرح

أوّ‏ ل منوعة تاناشاياطاياة مابااشارة

الااخاادمااة الاايااوماايااة الااخاااصااة

جامعيين من قبايال األساتااذيان

وال أذكاار فااي تاااريااخ اإلذاعااة

‏"بشائر الصباح"‏ حصّ‏ ة تنشيطيّة

باأحاوال الاطّاقاس

" ‏ّللاّ‏ يارحام

عاباد الاعازياز شابايال

أمايارة و

التونسية وجود من يولي أهمية

مارجاع فاي اإلذاعاة الاعاماوماياة

والدين إلّي سمى هاا لابارنااماج

غااانااايااام

وا عاااالمااايااايااان وفاااي

لمثل هذه الافاقارات ماثال إذاعاة

وكان لها موقعها الاخااص لادى

‏"بشاائار الصّ‏ ابااح"‏

فاي ثااناياا

التكنولوجاياا وفاقارة ‏"حادث فاي

المنستير ورابعا

وهو األهم منح

,

مستمع إذاعة المنستير.‏ جاماال

لحنه المميّز الجميل الّاذي هاو

ماثال هاذا الاياوم"‏ الاتّاي كاانات

هذه الاحاصاة لاماناشاطايان لاهام

‏"بشاائار الصّ‏ ابااح"‏ وأهاماياتاهااا

ماااازيااااج ماااان األشااااعااااار و

تحتوي كثير من التدقيق عالاى

الخبرة و الحرفة في التّعامل مع

أوّال يااكااماان

فااي عاانااوانااه ذو

الماوساياقاى الاجامايالاة

ثاالاثاا

مساتاوى الاماضاماون والشاكال

هااذه الااحااصّ‏ ااة ذات الااطّااابااع

المعاني العميقة و لاطاالاماا ردّد

بفقرات متجدّدة و متناوعاة فاي

حاايااث أنّ‏ هااذه الاافااقاارة كااان

الخاص جدّا بإعاتاباار تاوقاياتاهاا

الاماهانادس باالاماعاهاد الاوطاناي

األدب و الاااااااتّاااااااعااااااارياااااااف

يشاااارف عاااالااااى إعاااادادهااااا

الصّ‏ باحي وذلك من خالل طرق

للرّصد الجوي عبد الرزاق

بالمصطلحات في مجاالت

متخصصين اثنين وهما

تنشيطهم وما يخترونه من

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 16


مادة كالمية ومختاارات غاناائاياة

بالعامية ال نفهم الهدف ماناهاا

حاتّاى يافاهام أنّ‏ هاذا الاعاباث

الصيفية و عدم عودة علياء

وقااد إرتاابااطاات بااعااض األيااام

و

يااعااتااباار تااغاايااياار ماانااشااطااي

ببرنامج بشاائار الصابااح كاان

‏)الغائبة عن المصدح منذ شهر

بأسماء فماثاال فاي وقات مضاى

الاااباااشاااائااار أكااابااار ناااقاااطاااة

الاماراد ماناه إقصااء صااحاباة

فيفري(‏ و توفيق أكّد للمستمع

عانادماا ناقاول بشاائار األرباعااء

إسااتاافااهااام؟؟

حاايااث وقااع

بشائر الجمعة بدرجة أولاى ثام

أنّ‏ ما حصل في شهر فيفيري

!!

نقول

المرحومة شادية جاعايادان

الاحافااع فاقاط عالاى ماناشاطاة

صاحب بشائر السابات بادرجاة

كان مؤامرة ضد صاحبة بشائر

وقااد رثاااهااا

أسااتاااذنااا الااعاازيااز

بشائر اإلثنيان ألافاة الاجاماالاي

ثااناياة

وذلاك ألسابااب

لام تاعاد

الجمعة وصاحب بشائر السبت.‏

البخاري بن صالح على ماوجاات

ووقعت نقالاة ماناشاطاة بشاائار

تااخاافااى عاالااى أحااد وخاااصااة

عروس البحر في برنامج ‏"ناادي

األحد مروى الازيادي إلاى ياوم

مستمعي المنوعتايان

بااعاتاباار

الاماساتاماعايان"‏ قاائاال " بااألماس

آخر و ووقع اإلستاغانااء عالاى

أن علياء كانت تتاكالّام باحارياة

كاانات شاادياة لاسرباعااء بُشارى

نجوى المهري

و ثريا عاالّق و

مااطاالااقااة وتاانااقااد الااواقااع دون

والاياوم أضاحات لاه ذكارى"‏

و

ربح عبد الالوي و علياء رحيم

خشية و قد وقاعات هارسالاتاهاا

عانادماا ناقاول بشاائار الاثاالثااء

وتوفيق الخذياري

دون أسابااب

أكااثاار ماان ماارّة ماان طاارف

نقول في وقت مااض ياافات بان

مقنعة ودون حاجة الاماساتاماع

ماؤساساتاهاا أو مان أطااراف

حاامااياادة

والاايااوم نااقااول نااجااوى

واإلذاعة لاذلاك وبادل أن ناجاد

خارجية اتصلات باعالايااء وهاي

المهري و عنادماا ناقاول بشاائار

الخميس نقول ربح عباد الاالّوي

إعاالمايايان تامايّازوا باجاديّاتاهام

ورصااانااتااهاام أمااام الاامااصاادح

بصاادد تااقاادياام ماانااوعااتااهااا و

هددتها و توفيق فاتاح مانّاوعاة

سيدة المصدح علياء رحيم

و

عندما نقول بشاائار الاجاماعاة

وبإيالئهم اللغة العربية قيمتاهاا

البشائر لمستمعيه الّذين كااناوا

ناقاول وساناقاول وساوف ناقاول

من قابايال

شاكاري الصاكالاي

و

ياابااعااثااون إلاايااه بااالاارسااائاال و

علياء رحيم

و عندماا ناقاول

بشائار السابات ناقاول وساناقاول

وسااااوف نااااقااااول

الخذيري.‏

تااااوفاااايااااق

سالايام الاحايازم و هاويادة بان

ساسي أُعطاي مصادح بشاائار

الصباح لمجموعة من الشابااب

قليلي الاخابارة وماعاهام إضاافاة

إلاى الساطاحاياة الاتاي أضاحاى

يهااتافاون الابارنااماج ماقادمايان

نقدهم وتشاكايااتاهام فاي شاتاى

الاماجااالت و كاان هاو بادوره

منسجم مع مستاماعاياه ماقادّماا

هاو اآلخار ناقاده كاماا تامايّاز

باحالاول شاهار فايافاري الشاهايار

عليها برنامجنا

شاهادت الالّاغاة

توفيق بمساندته غير المباشرة

على موجات إذاعاة الاماناساتايار

المنبعثة من إذاعة الاماناساتايار

لعلياء وا ضافة إلى ذلاك تامايّا از

صُ‏ طدم المستاماع باماا وقاع مان

تااغاايّاار عاالااى باارنااامااج ‏"بشااائاار

إنهيارا حيث أصاباحاناا نساتاماع

إلى كلمة عربية وكلمة فرنسية

علياء و توفيق باماتااباعاتاهاماا

الااماااتااانااوعاااة و بااالاااغااتاااهاااماااا

االعالمي القدير توفيق الخذيري

الصّ‏ باح"‏

الّذي ما باقاي ماناه إالّ‏

على شاكلة اإلذاعات الخااصاة

الاامااسااتااعااماالااة وباامااادتااهاامااا

العنوان !!!

حيث وقاع اساتابادال

و إلى عامية ركيكة لم نعهدهاا

الموسيقية.‏

ذلك اللّحن المميّز بآخر مارتاجال

ال باحاث فاياه و عُاوضات تالاك

الفقرات الهادفة بأخرى تُقدّم

من قبل في اإلذاعة العمومية.‏

لاام يااحااتااج مسااتاامااع إذاعااة

المنستير إلى كثيرا من الذكاء

عااودة بااعااض ماان إعااالماايااي

البشائر إلاى حصاصاهام خاالل

الشبكة الرمضانية أو الشبكة

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 17


ملف العدد

كلام..كلام..‏

ا لى ا ولى الا مر..‏ ا ر فعوا

الظ ل م عن

كمامة

صوت علث اء ر حي م..‏

ثمة حدّ‏ تبلغ فيه األمور مستاوى ال ياماكان

باااااعاااااده الصااااامااااات أو الاااااالمااااابااااااالة.‏

وهذا المستوى األقصى،‏ بلغة االعاالم،‏ مان

حيث الفاوضاى الاتاي بااتات تساود الاقاطااع

بصااااااناااااافاااااايااااااه الااااااخاااااااص والااااااعااااااام.‏

وا ذا ما تركنا االعالم الخاص جانبا باعتباره

بات سوقا لمزايدات أصحاب رؤوس األموال

التي تعمل وفق اجندات تابعة لهاذا أو ذاك

فإنني سأتحدث في هذه الورقة عن اإلعالم

العمومي الذي يعاني الفوضاى بشاكال آخار

يتمثل في غياب الرجل المناسب في المكان

المناسب وبأكثر دقة غياب المسؤول الذي

يجمع بين خبرته في القطااع مان نااحاياة

وبين قدرتاه عالاى االدارة والاتاسايايار إلاى

جانب ايمانه بدور االعالم الاعاماوماي فاي

خاادمااة الااوطاان خاااصااة فااي مااثاال هااذه

الظروف الحرجة التي تمرّ‏ بها الباالد مان

حيث تخلف العقلاياات وتاراجاع الاماساتاوى

الثقافي عند أغلبية الشعب.‏

وأزيد في تضييق دائرة اهتماماي ألتاحادث

عن دور اإلذاعات التي تظل أكاثار إقابااال

من الناس مقارنة ماع اإلعاالم الاماكاتاوب

ولهذه االذاعات الدور الاكابايار فاي صاناع

الرأي العام وفي تشكيل مواقفه السياسية

إلى جانب الادور الاماعاهاود وهاو الاتاثاقاياف

واإلعاالم والااتاارفاايااه...وا ذ تااراجااعاات مااراتااب

االذاعات التابعة للمؤسسة الوطنية ناتاياجاة

المنافسة غير المتكافئة مع اإلعالم الخاص

‏)االذاعات الخاصة(‏ فإن هانااك ساباباا آخار

ساعد على هذا التراجع وهو ما ياحادث مان

تجاوزات وتصفاياات حسااباات داخال أغالاب

االذاعات الجهوية إذ لم يكن كلّها...وأخصّ‏

بالذكر هنا ما حدث وياحادث ماناذ مادّة فاي

إذاعة المنستير الاتاي كاانات مان االذاعاات

التي تحتل المراتب األولى من حاياث نساباة

االستماع وا ذا بها تتراجع إلى آخر المراتب

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 18


والساباب،‏ حساب ماا أفاادتاناي باه الازمايالاة

علياء رحيم،‏ يعود أوّال إلى غياب الماساؤول

الكفء الذي ياديار الاماؤساساة وفاق رؤياة

شاملة هدفها األوحد هاو تاحاقاياق الاناجااح

إلى جانب دخول جوانب أخارى ماثال الاعاقاد

البشرية ‏)غيارة وحساد ونافااق وماحاساوباياة

بين العاملين في االذاعة(‏ لتزيد من تاعاكايار

الجوّ‏ وجعله غير صالح بالمرّة لالاعامال مامّاا

دفع اذاعية ناجاحاة ونشاياطاة ماثال عالايااء

رحيم إلى االستاقاالاة مان دورهاا كاماناشاطاة

ألجمل البرامج االذاعية التي عرفت بها هي

ومن خاللها إذاعة المنستيار ماثال بارنااماج

في مناسبتين وعندما ابلغت المنشطة

المذكورة األمر إلى المسؤولين في اذاعتها

قابلوها بالتجاهل.‏

اخذت احتياطاتها الخاصة في حماية

نفسها لكنها لم تتراجع في مواقفها

السياسية التي كانت تعلنها مباشرة عبر

االذاعة.‏

األمر يظل محتمال إلى هذا الحدّ..‏ أمّا أن

يصبح العمل اإلذاعي مصوّ‏ را فهذا ما لم

تقبله المنشطة علياء المهددة أصال بالقتل

من خالل صوتها واسمها فما بالك اذا ما

انتشرت صورتها على صفحة االذاعة من

ناحية ومان االدارة مان نااحاياة اخارى إلاى

درجاة دفاعات االذاعاياة إلاى الاتاخالاي عان

مااتااعااتااهااا الااوحااياادة فااي الااعااماال وهااي

الاتاناشاياط...وفاي ظال الصامات الاعاام مان

ناحية وتخلي بعض األوفايااء مان زماالئاهاا

عن الدفاع عنها وفي ظلّ‏ إشعال نار الفتنة

من طرف زميلة فشلت في النجاح كمنشطاة

من ناحية أخرى تحوّ‏ لت القضية إلى صاراع

بين األجيال صلب المنشطين وبقي الاوضاع

على حاله منذ عادّة أشاهار دون أن ياهاتام

الاامااسااؤول األول فااي اذاعااة الااماانااسااتااياار

بالبحث في القضاياة لاحالّ‏ االشاكاال واعاادة

‏»بشااائاار الصااباااح ‏«أو باارنااامااج

‏»نااوار

خالل شبكة األنترنات..‏

االعتبار للزميلة عالايااء رحايام الاتاي أفانات

عشياة«،‏ وهاي باراماج مابااشارة تاناشاياطاياة

تثقيفية وترفيهية تعاالاج ماخاتالاف الاقاضااياا

االجتماعية والفاناياة وغايارهاا مان الاقاضااياا

التي تهمّ‏ المستمع ابن الاجاهاة والاماساتاماع

لااااااااهااااااااذه االذاعااااااااة عاااااااامااااااااومااااااااا.‏

وا ذ أركز عالاى ماوقاف الازمايالاة اإلعاالماياة

علياء رحيم التي كاتامات صاوتاهاا بانافاساهاا

لتعمل كموظفاة فاي اإلذاعاة فاذلاك ألن ماا

حدث لها من هرسلة خطيرة من ناحية على

االعالمي االذاعي الذي يؤمن بأن التنشاياط

االذاعااي مااوهاابااة ال تاادرّس فااي مااعااهااد

الصااحااافااة وماان ناااحاايااة أخاارى ألن هااذه

الهرسلة يمكن أن تاحادث ألي إعاالماي إذا

تواصل الصمت وتجاهل األمر..وحتى يكون

القارق على اطالع ألخاص قضاياة الازمايالاة

عليااء والاتاي اناطالاقات مان تاعارضاهاا إلاى

التهديد بالقتل من طرف بعض الاماتاطارفايان

دينيا والذين ابلغوها ذلك عن طارياق باعاض

زمالئها في االذاعة أو من خالل مطاردتها

ألن هذه الهرسلة يمكن أن

تحدث ألي إعالمي إذا

تواصل الصمت وتجاهل

األمر.‏

رفضت علياء العمال أماام الاكاامايارا لاهاذه

األسبااب أوّال وثااناياا ألناهاا مان األسااس

اختارت العمل االذاعي واال كاانات عامالات

فاااااااااااي الاااااااااااتااااااااااالااااااااااافااااااااااازياااااااااااون.‏

لم تتقبل إدارة االذاعاة مانااقشاة ظاروفاهاا

وموقفها وصنع هذا الموقف حزازيات بايان

الزمالء ... وأخيرا وجدت علياء الحالّ‏ فاي

أن تعمل في ظروف سيئاة وغايار مارياحاة

تافاادياا لاماواجاهاة الاكاامايارا...ورغام ذلاك

تفاقمت الهرسلة من بعض الزمالء من

عااااماااارهااااا أمااااام الااااماااايااااكااااروفااااون...‏

ياهام

ّ

وألن األمر ليس بخاص بال هاو عاام

الجميع فإنه على كل المسؤولين من السياد

المدير العام لإلذاعات إلى المدير الجاهاوي،‏

إلى لجنة ‏»الهايكا ‏«الاتادخال السارياع لارفاع

هذه المظلمة عن منشطة قاديارة وماعاطااءة

وناجحة مثل علياء رحيم حتى ال يتكرّ‏ ر هذا

األمار ماع آخاريان نااجاحايان ياخالاق لاهام

نجاحهم أعداء

بقلم:‏ آمال مختار

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 19


علث اء ر حي م ‏...اعي ث ال صوت !

ملف العدد

بقلم نورالدين بالطيب

وتساماياة األشايااء باماسامايااتاهاا وخااصاة فضاح تاجٌاار الادٌيان

والثورجيين والسماسرة وكان البد من إسكات صوتها وأبعادهاا عان

المصدح لتفرق أحبائها الذين اعتادوا على صاوتاهاا وعشاقاوه وقاد

تعرٌضت بعد ما يعرف ب"‏ الثورة " وخاصة مع صعود الترويكا الاى

الحكم الاى حاماالت تشاوياه وهارسالاة وصالات الاى حاد تاهاديادهاا

باالعتداء والعنف لكنٌ‏ علياء لم تتاراجاع ولام تساتالام لالامايالاشاياات

الافاايساباوكاياة . اإلدارة الاعااماة

فقدت إذاعة المنستير وتحديدا مستمعيها صوتاا إذاعاياا مان ألاماع

األصوات اإلذاعية في تاريخ تونس على مدى حوالي الثالثين عاما

هي الشاعرة والقاصة علياء رحيم التي تم اغتيال صوتها بإجاباارهاا

على اإلنسحاب من اإلذاعة في صمت بعد سالاسالاة مان عامالاياات

الهرسلة أجبرتها على اإلنسحاب ! قدٌمت علياء رحايام عالاى مادى

حوالي ثالثين عاما برامج ثقافية واجتماعية وعرفات باالاجارأة عالاى

علياء رحيم التي تم اغتيال

لإلذاعة الوطاناياة صاماتات عالاى

الهرسلة التي تعرٌضت لها علياء

صوتها بإجبارها على

رحايام مان باعاض األطاراف فاي

اإلنسحاب من اإلذاعة في

إذاعة المنستير ولم تحرٌك ساكنا

صمت بعد سلسلة من

وهو سلوك أصبح ماعاتاادا كالٌاماا

تعرٌض الموهوبين واألكافااء الاى

الهرسلة فالمطلوب اليوم تصفية كال الاكافااءات و احاالاتاهام عالاى

التقاعد الرسمي او الاعامالاي ومان هاؤالء عالايااء رحايام الاتاي تام

اغتيالها رمزيا ألنٌها تقلق راحة الكثيرين . كم ستعااناي تاوناس وال

عزاء وال عذر الصامتين على ما يحدث في اإلذاعة !

فتح المواضيع المسكوت عنها وبمقارباتها التي تاناهال مان رصاياد

ثقافي وأبداعي ليس غريبا على شاعرة ماثالاهاا وفاي الاوقات الاذي

كانت علياء رحيم جديرة بالمكافأة والتكريم تمٌ‏ أبعادها باطارياقاة أقالٌ‏

ما يقال عنها أنٌ‏ فيها من اللؤم ومان احاتاقاار الاماوهاباة والاكافااءة

الكثير وهذا ليس غارياباا طاباعاا وال غارياباا فاي زمان الاثاوريايان و

مريديهم ! قدٌمت عالايااء رحايام بارنااماج بشاائار الصابااح وناوارس

وضفاف وغيرها من البرامج وعرفت بجديتها في أعداد برامجها

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 20


ملف العدد

سي دة المصدح علث اء ر حي م

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 21


ملف العدد

المسيمعي ن فى الا علامي ة علث اء ر حي م

ا راء ب ع ض

‏"علياء أسدت خدمات لإلذاعة ومستمعيها في ظروف صعبة وحققات لاهاا

" علياء من المذيعات المتميزات عانادهاا

موقعا متقدما بين اإلذاعات التي تمتلك إمكانيات أكاثار....‏

الازماان الاذي

اساالااوب خاااص فااي الااتااقاادياام و فااي

بدأت فيه علياء أطلقنا عليه الزمن الجميل....‏

ألن مجموعة الاماناشاطايان

اخاتايااراتاهاا الاغاناائاياة وهاي أيضاا مان

الذين صنعوا مجد إذاعة المنستير ومن بينهم علياء رحيم أصبحوا قلة .

الشاعرات الممتازات"‏

عاشور قويدر

خديجة بن ناصر

".....

‏"علياء رحيم من خيرة ما سمعت في إذاعة المنستير و منذ إباتاعاادهاا ماا

" علياء كانت مبدعة على الدوام "

عُدت إستمعت ... إلى اللقاء علياء"‏

نجوى قية

فتحية سفينة

" عالايااء أوّ‏ ل قابال ماا تاكاون ماناشاطاة هاي إنسااناة

متواضعة وأنا أحب تواضعها وعلياء أحاباتاناي فاي اذاعاة

المنستير كنت دائما أساماعاهاا فاي ياوم الاجاماعاة فاي

البشائر ويعجبني أسلوب حديثها"‏

قيس عيّاري

" إن كان العمالق توفيق الخذيري عندما يقاوم باتاعاوياض

علياء رحيم يقول أنا اليوم قمت بتعوياض سايادة يصاعاب

تعويضها فماذا سيقول اليوم بقية المعوضين

هدى بن الحاج سالم

"

!!!!

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 22


للكاتبة علياء رحيم أكثر من مساهمة في ميدان الكتابة االبداعية فلاقاد اتصادرت مان

سنوات عدة مجموعات قصصية ونالت جائزة زبيدة بشير حين كانت نيل هاذه الاجاائازة

حلما للكثيرات كما اصدرت مجموعتين شعريتين تميزت بشعرية عالياة وماخاتالافاة عان

السائد وهي ايضا إعالمية بإذاعة المنستير من أقدر االعالميات حتىانها كانات تاناتاج

لوحدها اكثر من برنامج ثقافي واجتماعي مابااشار وغايار مابااشار بال واخاتاصات فاي

المباشر لسنوات ورغم ذلك ظلت على تواضعها الكبير ونبل اخالقها ولم تساع اطاالقاا

للفوز بالمناصباو الرتقاء ساللم الشهرة رغم حب الناس ا لكبير واحترامهم لها هيااالن

تتعرض لمظلمة كبرىة فغي اذاعة المنستير وال أحد رفع صوته ليقول كلمة حاثاق فاي

شانها ال النقابة وال المثقفون وال أحد .... هذا جزاء سنمار

عبد الوهاب الملوح

رائعة أختي الصغيرة دائما ولم تزدها صروف

الدنيا إال ألقا...معها في كل الحاالت...‏

اإلمضاء سوف عبيد

-—————————————

علياء رحيم ال تحتاجنا بل نحتاجها ليبقى

بعض الجمال يسكن هذه البالد

معز يوسف

انه زمن الصمت والعجز ‏...ماذا ينفع البكاء والحسرة والمواساة ‏...فافعلوا شيئا ما لعياء او اصمتوا ...

-------

في زمن ما ‏...اواسط الثمانينات ‏...وقع ايقافي عن العمل في اذاعة صفاقس ‏...ورغم ان الزمن لم يكن الزمن فان المستماعايان تاحاركاوا باكاثاافاة

وامضوا عريضة ب‎01‎ الف امضاء وطالبوا بعودتي وعودة البرنامج ‏...ورغم ان الزمن لم يكن الزمن استجابت وزارة االعاالم اناذاك وعادت وعااد

البرنامج ‏...واالن وبعد

01

جانفي ؟؟؟...‏ الم ندع انه زمن الحرية وارادة الشعب ‏__رغم انها كذبة كبارى ‏__ولاكان فاي الاماقاابال مااذا فاعال مان

يدعي غيرته على علياء وعلى برامجها ؟؟؟ البكاء على االطالل ؟؟؟ الحسرة ؟؟؟ المواساة ؟؟؟ االشادة بخصال علياء ؟؟؟؟ ‏__كعك ما يطير جوع

__ وبقيتم في مكانكم تنظرون ان يغير هللا اموركم ‏...وهللا لن يغير شيئا ان لم تغيروا ما بانفسكم او ان شئاتام لان يانافاع الاتاذهاياب فاي شابااك

افسده الصدأ عودة علياء لن تكون اال بفعلكم ‏...ال بصمتكم ‏...افعلوا او اصمتوا .....

عبد الكريم قطاطة

الطعنة لم توجه إلى علياء رحيم كشخص الطعنة موجهة إلى

الثقافة الجادة و ما علياء رحيم إال آخر رابط للثقافة بإذاعة

المنستير إذا انقطع هذا الرابط انقطعت عن اإلذاعة كل أشكال

الثقافة الجادة و انتفح في المقابل باب اإلستهتار و السخافة

عادل مهري

ألنّهم ال يصلون إليك ولن يستطيعوا فال يبقى أمامهم إالّ‏ حجارة

الحقد يرمونك بها..‏ ستبقين يا علياء مدرسة في اإلعالم المسموع

وموهبة ال يعطيها ايانا التاريخ اال مرّة كلّ‏ جيل،‏ عليهم اللعنة

الروائية امنة الرميلي

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 23


ملف العدد

علياء رحيم تعدّ‏ من أقدر اإلذاعيات التّونسيات و هي أديبة تكتب

بعمق المثقفة ‏..إنحازت للكلمة الحرّة و ناضلت كبعض نساء

ان اسم علياء رحيم من االسماء التي ال يمكن تجاهلهاا فاي اذاعاة

المنستير و ما قدمته من برامج هادفة و غاية في االهمية رساخات

تونس لتتغيّر البالد من سيّ‏

ألحسن و هو ما كلّفها تحامل أعداء

الجمال

فاي ذاكارة الاماساتاماعايان عالاى اماتاداد الساناوات ال احاد يساتاطاياع

نكرانه ... لكن الحقيقة المرة التي ال نزال نعانياهاا فاي ماجاتاماعااتاناا

الذين كادوا لها لزحزتها من المصدح رفيق دربها ‏..علياء رحيم

ستظلّ‏ برغم إبتعادها أيقونة اإلذاعة الجهوية بالمنستير و هذا ما

يؤكّده لنا الحاضر بخسارة هذه المؤسّ‏ سة اإلعالمية لمستمعيها

األوفياء من يوم آلخر لتصبح بوق والء لكلّ‏ ما هو رديء ..

تتهاوى أوراق الربيع في خريف يأكل كل ما هو أجمل.‏

لو غيّروا كلّ‏ اإلذاعة

العربية ان ال حرية للكلمة اذا اخترقت مجاال الاحاوكاماة الساائادة و

االيديولوجيات الفكرية الممنوعة فهم انذاك قادرون على الساحاق و

تدمير كل شيء من اجل حماية مصاالاحاهام و هاي الاقااعادة الاتاي

همشت و ابعدت الكثيرين و ال تزال تنخر ما تبقى من اثر االبداع

بقلم داليا الزهور

و بدّلوا في زمني

عقارب السّ‏ اعة

و أعلنوا و الءهم

و الطّاعة

فلن يغيّر ذلك

سيّدة تختار

أصواتها

و تخرس النّهيق

و ثورة النّقيق

ألنّها تؤم ‏ُن

بالحرّ‏ يّة

بقلم نوري قم

إلى شحرورة إذاعة المنستير

لماذا تركت البشائر حزينة ؟

لماذا تركت الضفاف خالية؟

لماذا تركت النوارس وحيدة؟

عودي إلى مستمعيك المشتاقين إليك

!

عودي إلى مصدح إذاعة المنستير الظام لصوتك

عودي إلى إصرارك و عنادك

!

!

عودي معزّ‏ زة مكرمة إلى إذاعتك

صباحات الجمعة ال تليق إالّ‏ بك

أمسيات السبت ال تحلو أالّ‏ معك

عروس البحر ال طعم لها بدونك

بقلم هدى بن الحاج سالم

!

!

!

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 24


ملف العدد

المنسن ي ر ب ي ن الا م س والت وم ...

ا د اعة

بقلم هدى بن الحاج سالم

إذاعة المنساتايار أناجابات أسامااء إعاالماياة

كبيرة أفادت وساهمت في صنع ماجاد باقاياة

اإلذاعات العاماوماياة األخارى خااصّ‏ اة ماناهاا

الاامااركاازيااة و الااتاالاافاازة و حااتّااى اإلذاعااات

الخاصّ‏ ة.على امتداد سناوات عادّة سااهامات

إذاعاتاناا فاي االرتاقااء بااإلعاالم الاماساماوع

مضمونا وذلك من خالل برامجها الماتانّاوعاة

والمتعدّدة في كلّ‏ المجاالت والامُالاباياة لاكالّ‏

الرغبات و المُعتناياة باكال فائاات الاماجاتاماع

وبكلّ‏ األجيال وأمّا عالاى الاماساتاوى الشاكال

فإنّ‏ إذاعة المنستير كانت رائادة فاي ماجاال

االرتقاء بالفن اإلذاعاي وحاقّاقات تاطاوّ‏ را لام

تقدر اإلذاعات األربعة المركزية على بلاوغاه

إلى يوم النّاس هذا

!!

فمنذ سناوات أنشاأت

إذاعة المنستير فريقا خاصا باإلكساء

والتسويق اإلذاعي متكوّ‏ ن مان إعاالمايايان

وتقنيين و منذ سنوات دأبت عروس البحر

عالاى ذكار أسامااء الاتّاقانايايان إلاى جااناب

اإلعالميين في األلحاان الامامايازة لالاباراماج

حتّى لو كانات باراماج مان فائاة الاومضاة.‏

لاكان باعاد الاثاورة وا ن حاافااظات اإلذاعااة

العمل عالاى الاجااناب الاتّاقاناي فاإنّ‏ جااناب

المحتوى قد بدأ في التّقهقر حتّى بلغ ماداه

في شهر فيفري من ساناة

حاياث 0106

أضحت البرامج ‏-حتّى وا ن حاافاظات عالاى

تنّوعها ‏–سطحية وتقهقر جانب الاباحاث و

الااتّااعاامااق وأصاابااحاات اإلذاعااة تسااتااخااف

بمستمعيها وهيمان عالاى أغالاب باراماجاهاا

الطّابع التّجاري والفالاكالاوري وحاادت عالاى

مخاطبة العقل والقلب كما دأبت على فعل

ذلك على إمتداد سنوات عدّة و قد شهاد

الجانب اللّغوي انهيار كبير حيث تقلّاص

استعمال الالّاغاة الاعارباياة الافاصاحاى أو

العامية المهذبة ووقع تعويضهاا بالاغاة

هجينة لم يعتاد عالاياهاا مساتاماع إذاعاة

المنستير ومساتاماع اإلذاعاة الاتاونساياة

عموما و أضحت لغة الشارع إلى جاناب

عبارات بالّالاغاة الافارنساياة ورباماا حاتّاى

األنجليزية حيث أصبحت البرامج تحمل

عناوين متأتاياة مان ‏"لاغاة"‏ الشاارع أو

لغة فرنسية أو حتّى أنجلايازياة أو أرقاام

على شاكلة اإلذاعات والتّلفزات الخاصاة

وكأن من أبدعوا باألمس تلك الاعانااويان

الجميلة ذات الاماعااناي والاعاباارات ذات

الدّالالت العميقة عجزوا اليوم على

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 25


الجود بأمثالها و أصاباحات الالّاغاة الساائادة

بالفارنساياة

وماا عادا ياولاي كاثايار مان

غير مباشرة إظافة إلى تاهاماياش الاعادياديان

!!

هي ‏"لغة"‏ عامية ركياكاة مامازوجاة باعاباارات

فرنسية وفي أكاثار األحاياان ال تامات لالّاغاة

الفرنسية بأية صلة وكأنك لام تافاتاح إذاعاة

أهمية لبرامج إذاعة المنستايار بال أصاباح

يتناول اإلعالم في الاعاماوم.‏ مان أبارز ماا

طرأ على إذاعة المنستير اليوم االستغناء

وهي الاتّاي كاانات بااألماس تاولاي أبانااءهاا

مكانتهم الالئقة بهم .

باال فااتااحاات نااافااذة مااناازلااك عاالااى الشّ‏ ااارع

واقاتاصارت الالّاغاة الاعارباياة عالاى ماواجاياز

ونشرات األنباء أو بعض البرامج الماسّ‏ اجالاة

أو المباشرة ذات الطّابع الدّيني و الثاقاافاي

ثاقاافاة؟؟؟

المنستير؟؟؟

!!!

باراماج ثاقاافاياة فاي إذاعاة

..!!!

ماان مااظاااهاار تااراجااع إذاعااة الااماانااسااتااياار

اساااتاااغااانااااؤهاااا عااالاااى بااارنااااماااج ‏"ناااادي

الماساتاماعايان"‏ ذاك الابارنااماج الّاذي كاان

يُعتبر مرآة لإلذاعة وأداة تواصل بينها وبين

مسااتاامااعاايااهااا أياان يااقااع تااقاايااياام الااباارامااج

واإلعالميين والمنتجين وكلّ‏ تجارب اإلذاعاة

من طرف المستمع على الهاواء مابااشارة و

كاان ياتاعااقاب عالاى هاذا الابارنااماج عادياد

اإلعالميين في مختلف شبكات السنة ووقع

استبداله اليوم ببرنامج يحمل عنوانا

باألمس كانات الامّاادة الاماناتاقااة لالاتّازوياق

هادئة و يغلب علياهاا طااباع اإلفاادة ولافات

إنتباه المستمع إلاى ماخاتالاف الاباراماج أماا

الياوم فاأضاحات مازعاجاة تُاركّاز عالاى إثاارة

المستمع

باألمس كانت الصفحة الفيسبوكية لاإلذاعاة

تحمل إسم ‏"إذاعة الاماناساتايار_‏

Radio

Monastir

" Radio Monastir"

على العديد من الكفااءات مامان سااهاماوا

فاي صاناع ماجادهاا عالاى إماتاداد حاوالاي

األربعين سنة بطريقة مباشرة أو

جانب المحتوى قد بدأ في التّقهقر

حتّى بلغ مداه في شهر فيفري من

سنة

" و اليوم أضحت تحمال إسام

هااذه ال تااعاادو أن تااكااون أباارز الااخااطااو

العريضة لحال اإلذاعة الجهوية بالمنساتايار

بين الماضي و الحاضر فاي حايان أنّاه لاو

تعمقنا و حلّلنا واقعها أكثر فإن األمار أساوأ

ممّا ورد .

2016

حيث أضحت البرامج

‏–حتّى وا ن حافظت على تنّوعها -

سطحية وتقهقر جانب البحث و

التّعمق وأصبحت اإلذاعة تستخف

بمستمعيها وهيمن على أغلب

برامجها الطّابع التّجاري والفلكلوري

وحادت على مخاطبة العقل والقلب

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 26


عبد العزيز شبيل في الوسط

ملف العدد

لمنسن

ا ت هث ار الت عد الت ق افى ب الا د اعة ا ل ج هوب ة ب ا ي ر

بقلم هدى بن الحاج سالم

محمود قفصية

و

الشاعرة إيمان عاماارة

و

المسرحي عالء الدين أيوب و الكاتبة

آمنة الرميلي و الشاعر محمد بن صاالاح

و....إلااى جااانااب ذلااك أنااتااج عااديااد

الجامعيين عدّة براماج ماتاخاصاصاة

مان

أمثال

محمد الشتيوي

الّذي أنتج وماازال

ينتج برامج في مجال الاتاثاقاياف الادّياناي

وكانت باراماجاه الاتاي ارتاباطات والزالات

ترتباط باياوم الاجاماعاة وبشاهار رمضاان

27

يوم االحتفال الرسمي إلذاعة تونس الثقافية

بعشريتها الّذي وافق يوم الجمعة

02

0106

مااي

تطرّ‏ ق اإلعاالماي والاكااتاب والانااقاد

سمير بن علاي إلاى اإلذاعاات الاتاي كاانات

تولي الثقافة قيمة ضمن برمجتها قبل نشاأة

اإلذاعة الثقافية وسمّى إلاى جااناب إذاعاة

أو إذاعااتاياان أخاارتاياان اإلذاعااة الااحاهااويااة

بالمنستيار وأناا أصاغاي إلاى هاذا الاكاالم

أحسست ببعض اللّوعاة والاحاسارة باإعاتاباار

أنني كمستمعة كنت شاهدة على ذلك الباعاد

الاثاقاافاي االّاذي كاانات تاتاماتّاع باه إذاعاة

المنستير وأنا اليوم أشهد تصحّرها الثقافي.‏

أذكر جيّدا أنّ‏ اإلعالمية علياء رحايام قاالات

ذات ماارّة عااباار الاامااصاادح

أن اإلذاعااة ال

تخصاص مصالاحاة خااصاة باالاثاقاافاة ناظا ار

لتوجه اإلذاعة العامة الّذي يعتمد ويوظّف

البعد الثاقاافاي فاي ماخاتالاف الاباراماج

أصابت.‏

وقاد

محمد الشتيوي

إذاعة المنستير كانت تخصص لاماخاتالاف

الفنون حصصاا مابااشارة أو مساجالاة

أنتج باهاا عادياد الاماثاقافايان ماثال

وقاد

الاقااص

الحبيب المرموش و الكاتاب ماحاماد الابادوي

و المسرحي رضا عزيّز و الفنان التشكيلي

واألعايااد الادياناياة و قاد تاناوعات بايان

الاباراماج الاماساجالاة والامابااشارة وبايان

البرامج الممتدة في الزمن والباراماج مان

فئة الومضة

أيضاا

من األسماء اإلذاعياة

الاعاماالقاة فاي ماجاال

الاثاقاافاة الّاذي إرتاباط

إساااامااااهااااا بااااإذاعااااة

المناساتايار وسااهامات

فااااي نشااااأة إذاعااااة

تونس الثاقاافاياة

الااعاازيااز شاابااياال

عاباد

وقااد

أنتج برامج متعددة ومتنوعة في مختلف

الشابااكااات و تااراوحاات بااياان الامااسااجاال

والمابااشار و الاباراماج الاتاي تصال إلاى

السااعاتايان أو تالاك الاباراماج مان فائاة

الومضة التي أثثت حتّى برنامج ‏"بشائر

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية


الصباح"‏ كماا تامايّاز باباراماجاه باماراوحاتاه

األدباياة و الشاعاارياة الاتاي تااجانّاح بافاكاار

المستمع وتجعله يحلق للحظات فاي عاوالام

من اإلمتاع والسحر و كما ياعالام مساتاماع

إذاعاة الاماناساتايار وأيضاا مساتاماع إذاعاة

برنامجه الشهير الّذي يعنى بالسيناماا وماا

شابهها " عالم الصورة"‏

اإلعالمية علياء رحيم قالت

بمواكبتهاا كال مان حسايان الاحااج ياوساف

ورابح الفجاري دون نسياان الاماناوعاات و

متابعة الماهارجااناات باماخاتالاف تاوجاهااتاهاا

الثقافية.‏

تونس الثقافية منذ تاريخ الثورة غاادر

عاباد

ذات مرّة عبر المصدح أن

الااعاازيااز شاابااياال اإلنااتاااج اإلذاعااي ماان

األسماء األخرى جميل بن علي الذّي ساهام

أيضاا فاي نشاأة إذاعاة تاوناس الاثاقاافاياة

وأشرف على إدارة كل من إذاعة المناساتايار

واإلذاعة الثقافية في حقبة ما و سعد برغال

الّذي الزال ينتج إلى الاياوم باإذاعاة تاوناس

الثقافية و كانت برامجهم المختلفة تستدعي

أهال الاثاقاافاة و اإلباداع و الاجااماعايايان و

تغوص معهام فاي قضااياا وطاناياة وعارباياة

ودولية بطريقة ببسيطة تجعل من براماجاهام

مستساغة مان طارف عااماة الاماساتاماعايان

على مختلاف ماؤهاالتاهام الافاكارياة.الاثاقاافاة

المجسمة في مختارات من عذب الكالم مان

أدب وشعر وحكام وأماثاال وأحاادياث ناباوياة

وآيات قرآنية لوّ‏ ن ويلوّ‏ ن باهاا الاباخااري بان

صالح صابااحاات واألمساياات الارمضااناياة

لإلذاعة أمّا الحبيب دغيم الّذي كان يتاداول

مع البخاري بن صالح في ‏"تاحاياة رمضاان"‏

بطريقته الخاصة التاي تاعاتاماد ايضاا عاذب

الكالم و الّذي أنتج أيضا برامجا تاثاقايافاياة

من قبيل برناماج ياعاتاناي باثاقاافاة الشاعاوب

غادر اإلنتاج وبقي المستمع يطارح أسائالاة

دون الظفر بإجابة.‏ في مجال الثقافاة أناتاج

عامر بوعزة سهرة ثقافية مباشارة إساماهاا "

سفر على سفر"‏ حاياث كاانات مالاتاقاى لاكالّ‏

أنواع الفنون و لشتى أنواع المشتغلين فاي

القطاع الثقافي و أنتج فوزي الصخيري

و أنتجت على إمتداد سنوات عدّة

عالايااء

رحيم تلك الماجالّاة الاثاقاافاياة الاماساماوعاة

مساء كلّ‏ يوم السبت التيّ‏ كان أساماهاا "

نوارس المساء"‏ ثم ‏"ضفاف"‏

وبها كاانات

أمسيات السبت عاذباة باماا تاحاتاوياه مان

مادة موسيقية وشعرية ومسرحية وتزوياق

وا كسااااء

اإلذاعة ال تخصص مصلحة

خاصة بالثقافة نظرا لتوجه

اإلذاعة العامة الّذي يعتمد

ويوظّف البعد الثقافي في

مختلف البرامج

واساااتاااضاااافاااات وماااتااااباااعاااات

للمهرجانات و اللقاءات ألدبياة والشاعارياة

وقد كانت علياء رحايام تاخاصاص تاقارياباا

كاامال األمساياة لاماتااباعاة وناقال الالاقااء

السنوي لمجلّة

‏"قصاص"‏ وأناتاج األساعاد

العياري ساهارات ثاقاافاياة حاوارياة وأناتاج

المرحوم عبد العزيز فتح هللا تالاك الساهارة

مساء كل سبت ‏"خزائن األلاحاان".وأناتاجات

على موجات إذاعة المنستير برامج تعتمد

على المسابقات الثقافية ارتاباطات أسااساا

بإسم شكري الصكلي ومنوعات تستضاياف

الفناانايان الشابااب ماع إيانااس الاغاريااناي

إضافة إلى الفنون الشعبية التي إمتاز

الثقافة على موجات عروس الباحار أوجادت

لنفسها مكاناا فاي ‏"بشاائار الصابااح"‏ حاياث

إضافة إلى الافاقارات الاتاي أثاثات الابارنااماج

لزمن ليس بالاقالايال و إضاافاة إلاى الاماادة

الموسيقية الراقية وا لاى الاماساتاوى الالّاغاوي

واقتفاء أثر األخبار الثقافية كاان ياافات بان

حميدة يقدّم الكتب و يتحدّث عن الكاتّااب و

يهدي المستمع بعض المقتطفات و كاانات

ربح عبد الالوي تبرمج قصيدة أما علايااء

رحيم فكانت تقترح شتى أناواع الافاناون فاي

بشائرها وتتحدّث لاماساتاماعاياهاا عامّاا قارأتاه

وعمّا شاهدته وعمّا سمعته وعمّا تاحالام باه

وتوفيق الخذيري بما يقترحه مان ماوساياقاى

ومن عبارات فهو ينطلاق باماساتاماعاياه إلاى

فضاءات أخرى أرحب .

و اليوم ماذا بقي من كلّ‏ هذا؟

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 28


فمن الجامعيين لم يبقى إالّ‏ محمد الشتاياوي

لعشرات السنين.‏

بابارنااماج مان فائاة الاومضاة

" تالاك آياات

الكتاب المبين"‏ الّذي يبث صباياحاة كال ياوم

جمعة و برنامج " زاد الطريق " الّذي ينتجاه

رفقة األسعد العياري الّاذي تُشاعارك اإلذاعاة

بأنّها مستعدة في كلّ‏ وقت لالستغناء عالاياه

وذلك من خالل التقصير في زمنه و تغايايار

وقت بثه كما إنضاف إسم الجامعية أميرة

غنيم التي بدأت بإنتاج مادة ثاقاافاياة جايادة

سواء بفقرة في بشائر الصباح أو مختلف

برامج أخرى أنتجتها رفقة ربح عاباد الاالّوي

لكن صّ‏ دمت باماساتاوى الالاغاة الاماساتاعامالاة

بينها وبين جامعيا وهاي لاغاة تشاباه الالاغاة

التي نتحدّث بها اليوم و كان ذلك في إطاار

برنامجا يهتام باالاجااماعاة الاتاونساياة مان

المنتجين لم يزل إالّ‏ البخاري بان صاالاح و

األسعد العياري الّذي عجازت اإلذاعاة عالاى

توفيار ظاروف ماالئاماة لاه لالاقاياام بساهارة

ختامية للمسابقة الشعرية " أمير الشعاراء"‏

الاتّاي اناتاجاهاا خاالل شاباكاة شاتااء رباياع

الاماناقاضاياة قصاد تاكاريام األرباعاة شاعاراء

المتوجين و تكريم لجنة التحكيم مما جاعالاه

يؤجل السهرة إلى وقت الحق عندما تاتاوفار

الظروف قصد تقديم حصاة خاتااماياة تالاياق

بالشعر وبالمسابقة وباالشاعاراء الاماتاوجايان

وفق ما أعلم به مستمعاياه فاي أول حصاة

له من برنامجه " عزف عالاى أوتاار الالايال"‏

و إذا أضفنا إلى كلّ‏ هذا المساتاوى الالاغاوي

المنبعث من إذاعة المنستير والسطحية في

مختلف المنوعات التّي ياقاال أنّاهاا ثاقاافاياة

التّي ال تعدو ان تكون مجرد ماتااباعاات فاال

يمكان أن نساتاناتاج إالّ‏ إناهاياار ذاك الاباعاد

الثقافي الّذي إشتهرت به إذاعة المنستير

و برنامج " زاد الطريق " الّذي

ينتجه رفقة األسعد العياري

الّذي تُشعرك اإلذاعة بأنّها

مستعدة في كلّ‏ وقت لالستغناء

عليه وذلك من خالل التقصير

في زمنه و تغيير وقت بثه

اليوم ماذا بقي من

كلّ‏ هذا؟

و إذا أضفنا إلى كلّ‏ هذا

المستوى اللغوي المنبعث من

إذاعة المنستير والسطحية في

مختلف المنوعات التّي يقال

أنّها ثقافية التّي ال تعدو ان

تكون مجرد متابعات فال يمكن

أن نستنتج إالّ‏ إنهيار ذاك البعد

الثقافي الّذي إشتهرت به إذاعة

المنستير

و أنتجت على إمتداد سنوات عدّة

علياء رحيم

تلك المجلّة الثقافية

المسموعة مساء كلّ‏ يوم السبت

التيّ‏ كان أسمها

‏"ضفاف"‏ ثم المساء"‏

" نوارس

وبها كانت

أمسيات السبت عذبة بما تحتويه

من مادة موسيقية وشعرية

ومسرحية وتزويق وا كساء

واستضافات ومتابعات للمهرجانات

و اللقاءات ألدبية والشعرية وقد

كانت علياء رحيم تخصص تقريبا

كامل األمسية لمتابعة ونقل اللقاء

السنوي لمجلّة

‏"قصص"‏

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 29


ب صت عون ا س م الا د اعة

ملف العدد الا ش خ اص ه م من !!!

بقلم هدى بن الحاج سالم

الشملي وبوراوي بن عباد الاعازياز والاباشايار

رجاب وحالاياماة هامااماي وسامايار عااشاور

ومفيدة زهاق والحبيب جغام وولياد الاتّالايالاي

ونابايال بان زكاري ولاطافاي الافاهاري وماراد

البجاوي وا لياس الاجاراياة وساعايادة الازغاباي

ونورة بوعالق ونبيلة عبيد وحاتم الاغاريااناي

وكلثوم السّ‏ عيدي.....‏ وبراماج ماثال حاقاياباة

مفاجآت و رمضان مل قلوبنا و إثنين في

ربح عبد الالّوي

إستوديو إثنين وثالثة علاى الاهاواء و هاناا

تونس ومنتدى الشباب ومع األدباء الشاباان

يوم الخميس

19

جوان و في إطار بارنااماج

‏"بشاائار الصّ‏ ابااح"‏ الّاذي ياباث ياومايّاا مان

السّ‏ ادسة إلى التّاسعة صباحا علاى ماوجاات

اإلذاعة الجهويّة بالماناساتايار و إثار تادّخال

المهندس عبد الارّ‏ زاق الارّحاال مان الاماعاهاد

الوطني للرّصاد الاجاوّي لاتاقاديام فاكارة حاول

أحوال الطقس و ربّما تفاعال مع تعلاياق لاي

بأناناي لام أساتاماع لاتادّخاالت السايّاد عاباد

الرزاق مناذ شاهار جاانافاي وذلاك لاساسابااب

المعروفة التّي سأعود إلاياهاا الحاقاا قاالات

الساايّاادة ربااح عاابااد الااالّوي وهااي تااحاايّااي

مجموعة من اإلعالمييان الشابااب مُاتاماناياة

لهم الاتاوفاياق باأنّاهاا تاؤمان باالاتاداول بايان

األجيال وأنّ‏ اإلذاعاة أكابار مان األشاخااص

( فهي باقية

أي اإلذاعة(‏ وهم ذاهبون

األشااخاااص(.هااذا الاارأي الّااذي نااحااتاارمااه

ونحترم صاحبته إالّ‏ أنّه يُناقاش أقالّ‏ شايائاا

على ثالثة مستويات.‏

قبل كلّ‏ شيئا وا ن كان محور حديثنا إذاعاة

الاماناساتايار فاإنّ‏ هاذا الاماوضاوع ياخاصّ‏

اإلذاعة التّونساياة عاماوماا لاذلاك ساياكاون

الكالم في العموم.‏

أوّال اإلذاعة تُعرف ويُذاع صيتاهاا و ياباقاى

ياتاردد إساماهاا باباراماجاهاا الاتّاي يُاناتاجاهاا

أشخاص يقع ذكارهام إن كااناوا أحايااءا أو

أمواتا كلماّ‏ أثير إسم اإلذاعاة.‏ فاي تاوناس

اليوم كلّما ذُكر إسام اإلذاعاة الاوطاناياة إالّ‏

وتذّكرنا إعالميين وماناتاجايان ماثال صاالاح

جغام و نجياب الاخاطااب و عاادل ياوساف

ونجوى إكرام ومليكة بن خامسة والمنجي

وحديث بال شفاه وانتبه سينيما و يوم سعيد

ونغم علاى الاطّارياق وعاازف الالّايال وماناتازه

األحد...‏

عندما يُذكر إسم إذاعة تونس الدّولاياة ياقاع

بصفة آلية ذكر أسماء مثل فااياقاة و فاائازة

ف فااي و حاباياب بالاعاياد

غشّ‏ ام و ميشال ف سار

وعاادل ماوتاياري ورشاياد الافاازع وناورالادّيان

الشّ‏ اوش ودنيا شاوش و فاائازة الامااجاري و

صالح الاقاروي وفااطاماة الازاياري و هااجار

بالشيخ وحورية قاالتاي وكاماال الشّ‏ ارياف و

آمناة الاوزيار و مايّاادة السّ‏ اهايالاي وحاباياب

صالحة وسمايار الامارزوقاي وماراد الاعايّااري

ومنصف األبيض و حياة التكااباري وماحاماد

الدّقي و شكري شيحة و.....و باراماج ماثال

malin" "Réveil و " "Intersignes و

Samedi après " و "Pile et Face"

"midi ce n est pas sérieux و"‏

( يأ

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 30


La nuit و"‏ "Paroles sacres

"commence و...‏ و خاااصّ‏ ااة تاالااك

المساحات التّنشيطية الماماتادّة فاي الازمان.‏

وسفر على سفر و أجناحاة الافاكار وماناارات

وحديث المؤمن ومرايا وصور ومسافة حلم

و آباء وبنون وناوارس الاماسااء وضافااف

إلفهام المستمع بوجود تنافر بين األجياال

وتجسيد مشاهاد يُابارز جاياال مان الشابااب

الطموح النّاشط القادم بأفكار ثورية جاديادة

قصد تغيير و تاطاويار اإلذاعاة الاتّاونساياة

فيصطدمون بكاتالاة مان الاكاهاول حاتّاى ال

نقول العجائز المتحجّرين الجااثامايان عالاى

صدر اإلذاعة والرّافضين للتطوير ولتاسالايام

المشعل لمن يليهم ولكن هيهات

!! هاذه

هااي الصااورة الااتّااي تُسااوّ‏ ق لااكاان فااات

المُسوّقين أنّ‏ المستمع كاان شااهادا عالاى

تاريخا من التطوير والتواصل وهنا سأكتفاي

من اليمين إلى اليسار ‏:ياسمين حجري محتضنة إبنتها آمنة الوزير مراد العيّاري شكري شيحة المرحوم عادل موتيري أيمن الطّالبي

ببعض األمثلة التّي بلغتني وبالتّالي يجاوز

عااناادمااا يُااذكاار إساام اإلذاعااة الااجااهااويااة

بالمنستير تقفاز إلاى األذهاان أسامااء ماثال

عامر بوعزّة و البخاري بن صاالاح والاماناوّ‏ ر

المداني ومحمد الشاتاياوي و الاحاباياب دغايام

و عبد العزيز شبيل ومحمد البادوي وماحاماود

قفصية وفوزي الصّ‏ خيري وبشير بن عائشاة

ومعاوية بن بلقاسم و علياء رحيام و عاواطاف

حميدة ورقية حمودة وزبيدة الدّبابي وفتحياة

جالّد ومنيرة الشّ‏ ريف و رابح الفجااري ورباح

عبد الالّوي وعاباد الاعازياز فاتاح ‏ّّللا

الغرياناي

وشادية جاعايادان

الادّيان هاالل

وناجااة

وناادرة ياعاقاوب و الانّااصار خافاشاة

وفااطاماة كاريّام وشاماس

و إيانااس الاغاريااناي وناجاوى

المهري وتوفيق الخذيري ويافت بان حامايادة

و األسعد العايّااري وماحاماد ولاياد الاجاماوساي

وشكري الصّ‏ كلي وسالايام الاحايازم

برامج مثال

بشاائار الصابااح

و

و....و

مسااحاة وّد

وكالاماات مضايائاة وتاحايّاة رمضاان و عاالام

الصّ‏ ورة وخيرات بالدي ووطني األخضر

وزاد الطّريق ولنغييّر ما بأنفسنا

و اإلذاعة

في حيينا وتلك آيات الكتاب المبين وناادي

المستمعين و....‏

وكلّما ذكرت اإلذاعة الجهوية بصفاقس أو

اإلذاعااة الااجااهااويااة بااالااكاااف

الجهوية باتاطااويان

او

اإلذاعااة أو

اإلذاعاة الاجاهاوياة

بقفصة أو إذاعة الشباب و أيضاا اإلذاعاة

الفتية إذاعة تونس الثاقاافاياة

أيضاا قافازت

لاالااذاكاارة الااجااماااعاايااة أسااماااء إعااالماايااياان

وماناتاجايان وصاحاافايايان باأقساام األخاباار

وقفزت أصوات وأسماء برامج في ماخاتالاف

المجاالت.‏

ثانيا اليوم في اإلذاعاة الاتّاونساياة عاماوماا

وفي إذاعة المنستير خاصّ‏ ة هناك سعي

لي الخوض فيها.‏

في اإلذاعة الدّولية بذلوا جهدا إلفهامنا أ ‏ّن

عااادل مااوتاايااري رافااض لااجااياال الشّ‏ ااباااب

الطّموح القادم للرّفع مان مساتاوى اإلذاعاة

ولاكان فااتاهام أناه عاالوة عالاى كالّ‏ تالاك

الشهادات التّي تُقادّم فاي شاأن تاكاوياناه

وتأطيره لسجيال إذاعية الحاقاة مان طارف

الشباب نفسهم من أمثال طاارق بان ماراد

و أيمن الطّالبي و ياسمين حجاري وراوياة

خضر كان المستمع كلّ‏ يوم سبت يساتاماع

إلى عادل وهو يقدم الماالحاظاات بامُالاحاتاه

أليااماان الااطّااالاابااي وراويااة خضاار إثاار

برنامجهما المهتم باالستهالك وطاباعاا عان

عاااااادل الاااااماااااؤطااااار

والمكوّ‏ ن هذا ال ياعادو

أن يكون غاياض مان

فاااياااض.فاااي نااافاااس

اإلذاعاااااااة

أُلصاااااااق

بااإلعاالماياة فااطاماة الازّاياري ناعات الاغايارة

عندما عبّرت على اعتراضها عالاى ناوعاياة

من البرامج التّي تسيء

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 31


إلذاعة ساهمت هي في صنع ماجادهاا لاكان

فاات ماوزعاي الانّاعاوت أنّ‏ الاماساتاماع كاان

شاهدا على تأطير وتكاويان فااطاماة الازّاياري

لإلعالماياة ماياادة السّ‏ اهايالاي ساناة

0112

كما فاتهم أنّ‏ المستمع كان مُبصرا لتسالايام

مشعل برنامج Kantara" " لميادة باعاد أن

إلااى الااعاابااث بااهااذا الصّ‏ اارح اإلعااالمااي

العريق هاو ضاحاياة زمان اخاتالاطات فاياه

المفاهيم و تهاوت فيه المبادق هاو جايال

يُستعمل كأداة لتحقاياق ماآرب مان لاياسات

لهم الشجاعة للظّهور هو جايال ضاحايّاة

إنعدام التكوين والتأطير.‏

(

تسلمته هي بدورها من عند الحبيب بلعيد

ذاك الابارنااماج الاماعاتابار الّاذي ال ياماكان

)

التفريط فيه بسرعة !!

كما سلّمت مشعال

" لاراوياة خضار (

برنامج Africanité"

ذاك البرنامج الّذي أسساتاه قصاد االهاتاماام

بالقارة السمراء(‏

عندما نتعرّض لعليااء رحايام

فاإضاافاة لامان

يعترف بفضلها في ولاوجاه وعامالاه باإذاعاة

الماناساتايار مان أماثاال ماناتاصار الاحايازم و

إضافة لمن يعترف بإعجابه بحرفيتها أماثاال

توفيق الخذيري وثريّا عالّق فإن الاتّاارياخ ال

يمكن أن يتغافل على برنامج ‏"مسافاة حالام"‏

عامر بوعزّة رفقة البشير رجب

الّذي أنتجته صاحبتنا سنة

0111

ومناحات

فيه الفرصة لعشرات الشباب الحالم باالاعامال

اإلذاعي بالتعبير وا براز قدراته وقد كان لهاذا

البرنامج وبالتّالي لهذه السّ‏ يدة الافاضال فاي

دخول بعض اإلعالميين وعملهم في رحااباة

إذاعة المنستير إلى اليوم هاذا بااإلضاافاة

على أنّ‏ المستمع كان شاهدا على أمسياات

السبت أين كانت علياء محاطة باماجاماوعاة

من الشّ‏ باب اإلذاعي في مجاالت عادّة وهاي

تحاور وتناقش و تجادل وتتواصال فاي جاوّ‏

عائلي مؤسسة لمتعة استماع.‏

ثالثا إنّ‏ هذا الجيل الّاذي نصاوّ‏ ره عالاى أنّاه

والحاصل على حدّ‏ تعبير أساتااذناا الاجالايال

محمد الشتياوي أن تصاويار الاتّاناافار بايان

األجيال في اإلذاعة الاتّاونساياة هاو حايالاة

فاشلة وهروب بحقيقة المسائل و اإلذاعاة

يصنعها أشخاص ويهشّ‏ مها أيضا أشخاص

وا ن كان فعل الصنّاعة والاتاشاياياد والابانااء

يتطلب سنوات فإن فعل التاهاشايام ياتاطالاب

بعض األشهر إن لم نقل باعاض األسااباياع

أو ربّما حتّى بعض األيام

هدى بن الحاج سالم

!!

ضحايّاة الارّفاض

هاو فاعاال

ضاحايّاة لاكان

ضحية الزّج به في مؤامرة رخيصة تهدف

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 32


دراسات

ارس ادات اساسي ة فى ا عداد وبق د ي م الي را م ج

الا د اعي ة

بقلم سناء محفوظي

يتعرض الفرد بشكل مستمر و دون توقف للرسائل التي تحاول إقناعه أو التأثير علاياه فااإلعاالناات والادعااياات

هي محاوالت متكررة للتأثير علينا وكذلك البرامج التلفزيونية واإلذاعية والاماقااالت الصاحافاياة حاتاى الامانااقشاات

العائلية ال تخلو من محاوالت اإلقناع وبالتالي يمكن القول أن الغالبية العظماى مان أناواع الاتاواصال الاحااصالاة

للفرد خالل حياته اليومية تنطوي على محاوالت التأثير عليه من خالل رسائل قد تكون مباشرة أو غير مباشارة

‏.ضمنياة أو صارياحاة شافاوياة أو كاتااباياة اياجااباياة أو سالاباياة

تاتاوافاق ماع آرائاناا أو تاتاعاارض ماعاهاا

من يقول؟ ماذا؟ لمن؟ وبأية تأثيرات ؟ وتبعا لهذا السؤال فإن العوامل األساسية المؤثرة على الاقادرة اإلقانااعاياة

للرسالة اإلعالمية تتحدد بالعوامل المتعلقة بمصدر الرسالة ‏)من يقول(‏ العوامل المتعلقة باالارساالاة ذاتاهاا ‏)مااذا

يقول(‏ والعوامل المتعلقة بمستقبل الرسالة ‏)لمن يقول(‏ يضاف إليها بالطاباع الاتاأثايارات الاتاي يساعاى اإلعاالماي

لتحقيقها لدى الجمهور المستقبل مثل تشكيل أو تعديل رأي أو اتجاه أو عادة معينة

و قياسا على ذلك يمثل محتوى و مضمون

فاااااان ذالاااااك يضاااااعاااااف تاااااأثااااايااااارهاااااا

ومااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااحاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااادد

البرامج االذاعية عااماال أخار مان الاعاوامال

لضمان نجاح الباراماج االذاعاياة وتاحاقاياق

- تااأكاايااد الاامااعاانااى بااكاالاامااات أخااري

التي تسهم في تاأثايار الارساالاة اإلعاالماياة

أهدافها ينبغي أن تتوفر في الاباراماج عادة

- تااقاادياام أمااثاالاااة تااوضااح الاامااعااناااي

في الاماساتاماع . فااناتااج و تاقاديام باراماج

عااااااااااااناااااااااااااصاااااااااااار

أهاااااااااااامااااااااااااهااااااااااااا

‏-استخدام المقاارناات الاتاي تسااعاد عالاي

تخاطب العقل والفكر والاخاياال،‏ وهاي غايار 0.

السالسة ويقصد بها نفاذ الرسالة إلاى

الااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااوضااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااوح

األساالااوب الااذكااي فااي اسااتااخاادام األلااوان

المستقبل بسرعة وسهولة مع القدرة عالاي

‏-عدم السير عالاي وتايارة واحادة حاتاى ال

واألضااواء واألصااوات وبااقاايااة الاامااؤثاارات

تااااااااااااذكاااااااااااار

مااااااااااااحااااااااااااتااااااااااااواهااااااااااااا

يحدث الملل

الاااااااااااااااااااااااااخاااااااااااااااااااااااااارجاااااااااااااااااااااااااياااااااااااااااااااااااااة 0.

إنها الطريقة التي يستخدم فاياهاا االعاالماي

الفكر التي يقوم عالاياهاا الابارنااماج او هاي

الاقاالاب الاتاي تصاا فاياه أفاكااره باطارياقاة

منظمة من خالل االساتاخادام الاذكاي لالاغاة

والاتارتاياب الاماناطاقاي لالاواقاع واألحاداث قاد

االنسيابية : انسياب طاباياعاي لاالفاكاار

دون وجاود فاجاوة فاي أجازاءهاا أو عادم

الاااااااااتاااااااااراباااااااااط فاااااااااي األفاااااااااكاااااااااار

.0

الاارشاااقااة : وهااي تااناااول الاامااوضااوع

مااباااشاارة وبشااكاال مااحاادد والااوصااول إلااي

الاااااانااااااقااااااطااااااة بااااااأقصاااااار طااااااريااااااق

والن خلق وا نتاج برنامج اذاعي يعد مرحالاة

حيوية نظرا للجهود التي تبذل وهي الاعاامال

الرئيسي لتقديم أفكار لاحاصاص نااجاحاة أو

العاكاس ، ياجاب االناتابااه ووضاع خاطاوات

محددة لنجاح البرنامج االذاعاي وأهام هاذه

الاااااااااااااااااااااااااااااااااخاااااااااااااااااااااااااااااااااطاااااااااااااااااااااااااااااااااوات

تعرض البرنااماج االذاعاي باطارياقاة جاذاباة 1.

الوضوح : و حاتاى ياتاحاقاق الاوضاوح

يبدأ العمل عالاى إعاداد الابارنااماج اإلذاعاي

ومؤثرة ، لكن اذا كان محتوى البرامج ردي

ينبغي استخدام كلمات ذات معني واضح

بطرح األسئلة الرئيسية عن الجمهور

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 33


المستهدف والمراحل العمرية وطبيعة عامالاه

يجب ان يكون وقت كل برنامج ياتاالئام ماع

واهتماماته والوقت والاماكاان الاذي يساتاماع

وقاات اغاالااباايااة الاافاائااة الاامااسااتااهاادفااة ماان

فيه،‏ وبعدها يمكن تحديد مدة البرنامج

المستمعين فقد ال يجدي البرنامج فاي ماثال

-

وطااااااااااباااااااااايااااااااااعااااااااااة الااااااااااخااااااااااطاااااااااااب

‏-تاااااااااااااحااااااااااااادياااااااااااااد الاااااااااااااهااااااااااااادف

‏-فهم واستيعاب المشكلة طرح االشكالاياات

التي سيقوم البرنامج بمعالجتها و فهمها و

استيعاباهاا و الاقاياام باباحاث دقاياق الياجااد

حلول لها و مان االشاخااص الاذيان ساياقاع

استضافاتهم لمحاولة ايجاد حلول و اختياار

الاوقات الامانااساب لاطارح الاماشاكال عالاى

الجمهور الاماتالاقاي هاناا ناقاصاد الاماساتاماع

‏-جااااااااااااااااذب االنااااااااااااااااتااااااااااااااااباااااااااااااااااه

‏-الوضوح في الفكرة

‏-التعبير عما هو مهم وعاجل ، إذا انه من

المفيد أن يشعر الملتقي بأهمية الموضوع

المعالج وعقالنيته بحاجاته الحقيقية.‏

تحقيق الوحدة : إذا ينبغي أن تتوافر

تحديد الهدف

طرح االشكاليات التي

سيقوم البرنامج

بمعالجتها و فهمها

جذب االنتباه

الوضوح في الفكرة

هذه الظروف ولنجاح البرامج االذاعية يجب

أن تااتااساام بااالصاادق والااوضااوح والاادقااة ،

والصراحة والبساطة،‏ وأن تتجرد من الذاتاياة

وتتحلي بالاماوضاوعاياة مادعاماة بااألرقاام و

اإلحصاءات ان امكن وذالك حاتاى ال ياتارك

مجاال للتساؤل حول نقطة ما أو شرح لافا

ماااااااااااااااااااااااااااااااااااعااااااااااااااااااااااااااااااااااايااااااااااااااااااااااااااااااااااان.‏

الظروف المحيطة بالبرنااماج ‏:حاياث تاؤثار

تأثيرا كبيرا عالاى مادى تاقابال الابارنااماج أو

رفضه ؛ ذلك ألن نفسية المستقبل وطارياقاة

تربيته ، ودرجة ثقافاتاه تاؤثار عالاى كايافاياة

اساااااااااااتاااااااااااجااااااااااااباااااااااااتاااااااااااه لاااااااااااهاااااااااااا

ا القيم والمبادق االجتامااعاياة : إذ ياعاتاماد

مدى النجاح عالاى درجاة تاأثار الاماساتاقابال

بالقيم السائدة في المجتمع ، واندماجه فيها





في كل الخطوات المتتابعة ألي برنامج

اذاعي وحدة فنية مشتركة و هذا من خالل

الموسيقي وشعار او عنوان البرنامج الذي

يحقق التكامل بين الرسائل

ال بد وأن تراعي االذاعة عند تقديم

برمجتها ، الوقت المناسب لكل برنامج متى

و لمن يقدم ،

وعلي سبيل المثال قد ال يعطي برنامج

اجتماعي يطرح اشكاليات مهمة تخص

المجتمع هدفا اذا كان توقيتها الثامنة

صباحا او في وقت الذروة او بث برنامج

طبخ في الليل او برنامج يعالج مشاكل

الشباب و انشغاالتهم الثامنة صباحا او

منتصف النهار من سيستمع له ...

المثال قد ال يعطي برنامج

اجتماعي يطرح اشكاليات

مهمة تخص المجتمع هدفا اذا

كان توقيتها الثامنة صباحا او

في وقت الذروة او بث برنامج

طبخ في الليل او برنامج يعالج

مشاكل الشباب و انشغاالتهم

الثامنة صباحا او منتصف

النهار من سيستمع له ...

بقلم سناء محفوظي

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 34


ب د بر ث ات على الت ق د ي م الا د اعى

على امواج االذاعة

تواجد في االستوديو في

حاول أن تنوع من طبقات صوتك ونغماته،‏ إظهار

الحماسة والعاطفة مهم جدا،‏ خذ توقفات قصيرة

لكن ال تأخذ شهيق مرتفع وعالي،‏ التأكيد على

الكلمات يوضح المعنى ويبرز المبهم

وقت مبكر،‏ وال تتأخر أبد ا ا.‏

تمركز بعيدا عن

المايكروفون بحوالي

تنفس بشكل صحيح،‏

تحدث بوضوح،‏ ال تتمتم

أو تتحدث بصوت

خافت،‏ ركز على

نطق الحرف األول و

3

سنتيمترات عن وجهك.‏

RADIO

االخير من كل

كلمة،تحدث

اجلب معك ماء.‏

ببطءأقل من المعتاد

اقرأ النص قبل البث،‏ وضع

مالحظات جانبية،‏ أعد كتابة

النص إن لزم،‏ وتدرب على

نطق الكلمات الصعبة.‏

اجلس جيدا

ما أهدافك؟

‏–جعل الناس يستمعون.‏

‏–لتوصل رسالتك للجميع.‏

‏–لبث الحياة في النص الجامد.‏

‏–تحدث ما هو مفهوم.‏

‏–كأن تكون تتحدث مع شخص ال أن تقرأ نصا.‏

سناء محفوظي


حوارات

اإلعالمية شادية بن عياد


قريبة من المستمع ‏....أداء مميز وأسلوب بسيط وثقافة عالية

.. صريحة ..

قوة

في كيفية تحويل المعلومة الى عمل ابداعي فيه االخبار والتدقيق والتحليل وبالتالي

االضافة للمستمع..‏ شادية بن عياد اسم يعني الكثير و الكثير لدى مستمعي اذاعة

صفاقس و لدى المثقفين .. شادية بن عياد تحدثت في حوارها معنا بجراتها و

صراحتها التي اعتدنا عليها حيث تحدثت عن مهمتها اإلعالمية،‏ وهدف برنامجها،‏

وهموم العمل اإلذاعي،‏ وغير ذلك من المواضيع

حاورتها سناء محفوظي

شادية بن عياد اسم يعني الكثير و الكثير

لدى مستمعي اذاعة صفاقس و لدى

المثقفين حدثينا عنك و عن إطاللتك

اإلعالمية عبر مصدح اذاعة صفاقس ؟

منذ دخولي الى االذاعة سنة

0992

عالقتي مع الميكروفون ‏..فحين باشرت

بادأت

العمل بمصلحة االخاباار ‏..تاعالامات اصاول

االنتاج االخباري وكان ذلاك ماع اساتااذي

عبد المجاياد شاعاباان وباقاياة الازماالء فاي

. الاماصالاحاة

ثاقاافاة باال حادود كاان اول

عنوان ‏..بعده تعددت العناوين وكانت جلها

اخاباارياة ‏)اسامااء فااي االنابااء..‏ باطااقااة

عاارباايااة..‏ تاالااكااس االقااتااصاااد..‏ قااامااوس

االثايار..‏ صاورة وظاالل ‏…مالافاات ‏…جاولاة

االسبوع…….(‏ لتتوسع بعدها التجربة الى

ثقافية منوعاتية ‏)رمضان هنا وهناك..معنى

ومغاناى ‏…االذاعاة فاي سااعاة…(‏ لاتاتاطاور

اكاثار ماع الافاضااءات الاكابارى..الصابااحاياة

عبير الصبااح ( والمسائية

.. ماؤانساات ..

الوان الضحى…‏ الوان رمضانية ‏…ياسامايان

وفل……(‏ ثم ركازت جاهاودي فاي الاباراماج

القصيرة كالبطاقات السياحياة الاتاي تاعارف

بالمناطق التونسية ‏…والاورقاات االخاباارياة

التي اثثت عديد البرامج وفي عديد

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 36


المناسباات ‏….وحاالاياا اناتاج بارنااماج بايان

السطاور وهاو ورقاة تاحالايالاياة تاذيال نشارة

الظهيارة تاتاوساع فاي خابار مان االخاباار…‏

‏"...‏‎0‎دقائق ‏..ربماا اكاثار او اقال ‏"..احااول

ان اختزل فيها كما كبيرا من الاماعالاوماات..‏

بأسلوب خاص .. معاجاون بااألدب فاي كال

تجلياته..‏ ينزل الاخابار مان بارجاه الاعااجاي

الجاف و يحوله الى منتوج جمالي يمس به

قاادرا اكااباار ماان الاامااسااتاامااعااياان باااخااتااالف

مساتاويااتاهام و اعاماارهام .. هاو تاعالاياق

اخباري ‏..ووالدة يومية متاعاباة حاد االرهااق

لكن مولودها عذب جميل…‏ كما انتج ايضاا

جولة االسبوع التي هي عرض اخباري نذكر

فيه باأبارز احاداث االساباوع عالاى الصاعاياد

الوطني ة العارباي والاعاالاماي ماع الصاحافاي

عبد المجيد شعبان.‏

كيف كان العمل االذاعي في بداياتك ؟

العامال االذاعاي مارهاق وماتاعاب .. وباقادر

الجهد الذي يصرف فيه بقدر االماتااع الاذي

نجنيه منه .... وسائل الاعامال فاي الاباداياة

كانت يدوية وبسياطاة ناعاتاماد الاتاوثاياق و

االساتااماااع و االطااالع لااكاان مااع الاتااطااور

التكنولوجي وظهور االنترنات اصبح

العمل االذاعي مرهق

ومتعب .. وبقدر الجهد

الذي يصرف فيه بقدر

االمتاع الذي نجنيه منه

وقوة المنتج في كيفية

تحويل تلك المعلومة الى

عمل ابداعي فيه االخبار

والتدقيق والتحليل وبالتالي

االضافة للمستمع ..

االعداد اسهل وهاو ماا حامالاناا مساؤولاياة

اكابار .. فاالاماعالاوماة ماتااحاة لالاماساتاماع

وللمنتج سواء ... وقوة المنتج في كايافاياة

تحويل تلك المعلومة الى عمل ابداعي فياه

االخاباار والاتادقاياق والاتاحالايال وباالاتاالاي

االضافة للمستمع ..

عديدة هي البرامج الاتاي قامات باتاقادياماهاا

كيف كانات تاقاومايان باتاحاضايار حصاصاك

لتصل للمستمع بذاك الرقي ؟

االعاداد الاجاياد ضاماان لالاناجااح وكساب

الحاتارام الاماساتاماع..‏ لاذلاك اؤمان باقاياماة

التحضير.....في البداية اختار ماوضاوعاي

وعادة يكون متانااغاماا ماع االحاداث الاتاي

تعيشها البالد حتاى ال اكاون ماناباتاة...ثام

اختار الهدف الذي اريد الوصول الاياه ماع

المستمع..‏ ثم اقوم بالاباحاث والاتاوثاياق ..

ابوب فقراتي .. واختار الاكاسااء الاغاناائاي.‏

فالبرنامج اعتبره لؤلؤة نتعهدهاا باالصايااناة

مع كل حصة لتظل المعة.‏

كيف كانت عالقتك بالمساتاماعايان و كاياف

كونت تلك القاعدة المهمة و المهاماة جادا

من المستمعين في ظل وجود اسماء باارزة

في التنشيط االذاعي ؟

العالقة بين المنشط و المجتاماع ال ياماكان

ان تاكاون راقاياة وال ماتاياناة اال باالصادق

واالحترام..‏ فالمستمع ذكي وحسااس .. و

صارف السااعاات مان اجال تاقاديام ماادة

اذاعاايااة راقاايااة مااع الصاادق فااي االداء

يضامان االحاتارام و الاحاضاوة ... الاعامال

االعاالماي هاو رسااالاة و عامال جاماالااي

ابداعي

في مسايارتاك االعاالماياة هال حصالات لاك

مافااجاات خاالل باراماجاك و كاياف كاناات

تاتافاادياهاا و لاو تاذكاريان الامافااجاآت او

االحداث التي بقيت راسخة في البال؟

المفاجآت ال تنتهي..‏ لكان ماا تاباقاى فاي

ذهاناي ‏...فاي احادى الاحاصاص الاخااصاة

بأفراح الباكالوريا ‏...تلقيت خابارا شاخاصاياا

حزينا..وكنات ماجابارة آناذاك عالاى ايصاال

فرحة المستمعين الى ذويهم وقلبي يعتصار

حزنا ‏....وكانت من اصعب الحصص

سبب غيابك عن تنشيط مساحات كبارى و

االكتفاء بورقة يومية و برنااماج اساباوعاي

هل غيابك ارادي...‏ ؟

اكتفيت ببين السطور وجولة االسبوع ..

العمل االعالمي هو رسالة

و عمل جمالي ابداعي

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 37


وذلك اختيار مني اعتقد اني انجح اكثر في

هذا الشكل االذاعي اكثار مان ناجااحاي فاي

المنوعات التنشيطية..‏ هذا طبعا الى جااناب

التزاماتي المهنية فانا موظفة في االذاعة و

مكلفة بخلية االحداث المناتاظارة اقاوم فاياهاا

بتجميع كل االحداث الواردة علياناا ثام اقاوم

بتوزيعها للتغطياة الاهااتافاياة او الاماياداناياة

عاالااى الااماانااتااجااياان فااي باارامااجااهاام وعاالااى

الصحفيين في نشراتهم االخبارية

كيف ترين اذاعة صفاقس ماناذ اناطاالقاهاا

الى اليوم و كيف تقيمين اداء البعض اليوم

في اذاعة صفاقس ؟

وان شاء هللا نوفق في ذلاك ‏..عاماوماا باعاد

الثورة االعالم بدا كااالبان الضاال تاعاتارضاه

الحفر وينزلق فيها ‏..ربما دون وعاي ‏..او

لقلة الخبرة ‏..او لثورية زائدة...لكان اعاتاقاد

انه في االخير سيجد الطريق مادام الضميار

هو محركه...للمحافظة عالاى اذاعاتاناا الباد

لاااانااااا ماااان الااااعااااماااال والاااامااااسااااؤولاااايااااة

مشتركة ‏..والسماء تتسع لكل النجوم ‏..كلناا

ناامااثاال باااقااة ورد ‏..تااخااتاالااف الااوانااهااا

وروائاااحاااهاااا ‏..وفاااي ذلاااك تاااناااوياااع فاااي

مشهدها ‏...يجد فاياه الاماساتاماع باماياوالتاه

المختلفة ضالته.....‏

اذاعة صفاقس جزء من

هذا المشهد ‏..تاريخها

الذهبي صنعته اجيال

في زمن الصورة والافاايساباوك و االناتارناات

واليوتيوب و الاهاواتاف الاذكاياة .... حاياث

المعلومة تنساب بسرعة و سهولة المشهد

االعالمي السمعي بارماتاه يصاارع..‏ وحاتاى

ادواره اختلفت بين االمس والاياوم ‏..واذاعاة

صفاقس جزء من هذا الاماشاهاد ‏..تاارياخاهاا

الذهبي صنعته اجاياال و الاياوم وباعاد

22

ساااناااة .. نشاااتاااغااال ناااحااان بااااسااام هاااذا

التاريخ ‏..ومطالبون بالمحاافاظاة عالاى هاذا

االسم وهذا التاريخ..‏

للمحافظة على اذاعتنا البد

لنا من العمل والمسؤولية

مشتركة .. والسماء

تتسع لكل النجوم ‏.كلنا نمثل

باقة ورد .. تختلف الوانها

وروائحها .. و في ذلك تنويع

في مشهدها

عموما بعد الثورة االعالم

بدا كاالبن الضال تعترضه

الحفر

وينزلق فيها .. ربما دون

وعي ‏..او لقلة الخبرة ‏..او

لثورية زائدة.‏

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 38


مق الات

الا علامى القد ّ مراد الب خ اوى ي ُ ض اف ا لى الق ا يمة ..

بقلم هدى بن الحاج سالم

اإلذاعة التونسية واإلعالم العماوماي عااماة

و ذلك بعملية قنص ممنهجة ألبنائها الّذين

صنعوا مجدها واللّذين لم ياقابالاوا االناباطااح

بال الزالاوا يصّ‏ ارون عالاى حامااياة اإلذاعاة

التاونساياة مان الاباؤس اإلذاعاي الّاذي بادأ

يسري عبر مصادحها التّسعة.‏

هذه مقدّمة مبدئية وددت من خاللها بحاكام

انتمائي لقواعد مستمعي اإلذاعة التّاونساياة

أن أعبّر على مساندتي المطلقة لاإلعاالماي

الكبير باإلذاعة الوطنية مراد الباجااوي ولاي

عودة لإلذاعة الوطنية ولهذا الرّجل.‏

عرفت اإلعالمي المرموق مراد البجاوي مناذ

كنت فتاة في سنّ‏ الاماراهاقاة عابار ماوجاات

اإلذاعة الوطنية و قد تاخاصّ‏ اص فاي ماجاال

الثقافة مهما كاان الازمان و الافاضااء الّاذي

يقدّم فياه وماناه حصاصاه وقاد عامال عالاى

امتداد سنوات على تهذيب ذوق الاماساتاماع

من خالل ما يقترحه من مادة كالمية و من

مااواضاايااع و ماان ضاايااوف و ماان مااادة

ماوساياقاياة ماراد الاباجااوي هاو عصافاور

اإلذاعة الاوطاناياة الّاذي ياتاناقّال بايان شاتّاى

جاهاات الاجاماهاورياة و ياواكاب الاتاظااهارات

الثقافية المختالافاة مان قارى وأريااف ومادن

البالد التونسية و مراد كان من أكثر من

ينسّ‏ ق و يعمل رفقة زماالئاه فاي ماخاتالاف

اإلذاعات العمومية.هو إعالمي ميداني وال

يوجد باإلذاعة الوطنية من هاو فاي حاجام

نشاطه وحيويته.‏

بعد مقاطعتي لإلذاعة الوطنية هزمني مراد

البجاوي إلى جااناب ناورة باوعاالق وعادت

لالستماع لإلذاعة الوطنية.‏ استاماعات إلاى

مراد البجاوي في " صح شريبتكم"‏ و ‏"عالاى

مائدة السّ‏ حور"‏ فوجدت الرجل أكثار عاطافاا

وحانااناا عالاى مصادح مان بادأت ماعاهاا

الحكاية يسعى جاهدا إلزالة بعض ما علق

به من نشاز إذاعي.مراد الاباجااوي يُضااف

إلى قائمة ضحايا المؤامرة المُحاكة ضدّ‏

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 39


مق الات

ا سث اد ب ا الب خ ارى ي ن ص ا ل ج معطّ‏ ر القلوت و الا رواح

بقلم هدى بن الحاج سالم

أنا على ياقايان ماناذ الابادء أنّاه

مهما بحثت على مصطلحات و

عبارات فاي ماخاتالاف قاواماياس

اللّغة العربياة لان أجاد عاباارات

مانااساباة تاتارجام عالاى أساماى

مااعااانااي االحااتاارام و الااحااب و

التقدير و العرفان التّي ال أكنّهاا

أنا فقط بل أجيال قد تصال إلاى

اإلثانايان أو ربّاماا الاثاالثاة مان

الامااساتااماعاايان و اإلعااالمايااياان

والصحاافايايان و الاماناتاجايان و

التقنيين و ربّما حتّى اإلداريايان

باإلذاعة الجهوية بالمنستير عروس البحر

كما يصرّ‏ أستاذنا على تسميتها مثلي ومثال

الكثيرين قلت اللّغة العربية آه تلك اللّغة

أتلذّذ سماعها رفقة أستاذنا أيما تلذّذ.‏

بادأت اإلصاغاااء إلاى أسااتااذناا مااناذ باادأت

االستماع إلى إذاعة المنستير أي منذ فاتارة

الواحدة فجرا أما حاالاياا وباعادماا أصاباحات

اإلذاعة ال تختم إرسالها و تاعاياد افاتاتااحاه

في الرابعة فجارا وأضاحات فاقارتاناا الالّاذياذة

تأتينا في حدود الخامسة صباحا و تاتاراوح

مدّتها بين الربع ساعة والنصف ساعة

هي مازياج مان االباتاهااالت و مان أباياات

القوارص و....‏ وأنت تساتاماع أو بااألحارى

تصغي إلى تلك الاكالاماات الاماضايائاة كاأناك

تتناول تلك الجرعاة و عاذب الاكاالم يساري

في روحك وقلبك وكأن بمذاق تلك المالاعاقاة

يسري في فيك ويعبر إلى حالاقاك ثام ياعابار

إلى عروقك ويسري في كافة أجزاء بدنك و

طفولاتاي

حاياناهاا كانات أصاغاي وال أقاول

الشعر ومن األحاديث النبوية ومن اآلياات

كذلك الكلمات تساري فاي روحاك وقالاباك و

أسااتاامااع

ألسااتاااذنااا بسااذاجااة األطاافااال

القرآنية و مان الاحاكام ومان الاماقاتاطافاات

تظل تضي دربك و تشحنك بالاحاب واألمال

المراهقين

كاان شايائاا ماا ياجاذباناي أتاراه

األدبية

كلّها ياناظُاماهاا ويارصّ‏ اعاهاا إلاياناا

وباإلقبال على الحياة وخاصة اإلقبال عالاى

جمال الصوت و الصوت الجميل ناعاماة مان

أساتااذناا كام تُانفاظام وتارصّ‏ اع حاباات قاالدة

جانب الاجاماال فاياهاا

عانادماا كانات فاتااة

‏ّللاّ‏ ؟ أم تاراه تالاك الاكالاماات و الاعاباارات

والمصطالاحاات الاماناظاوماة ؟ أم تاراه ذالاك

األداء بإحساس و فن ومتعة من الاماؤكاد

جميلة هذه الفقرة أشاباهاهاا أناا بامالاعاقاة

صغيرة من العسل الطباياعاي الاناقاي و كالّ‏

يوم ولها طعم خاص قد يكاون مان رحاياق

مراهقة كنت أسمع بسذاجة لكن الاياوم وأناا

في هذه الامارحالاة مان الاعامار وباكال هاذه

المسؤوليات الفردية والجماعية أصاغاي وال

أنّ‏ كالّ‏ هاذه الاعانااصار تاجاتاماع.‏ أساتااذناا

الازعااتار فاي أحاد األياام وفاي ياوم آخاار

أقول أسمع حتّى أشحن روحي وقلبي

قاد

ارتبطت عالقتنا به يوميّا فاي فاقارة ‏"كالاماات

المروبيا وفي آخر الكاالتوس وآخر

تُعاد إحدى الحلقات أكثر من مرة حتّى

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 40


حفظتها ولكن رغم ذلك ال أمّلاهاا

تمكنت عالاى إماتاداد الساناوات

المفتي عن العيد وفارحاهام هام

ما قلته ال يعدو أن يكون ناقاطاة

وأصغي إليها وال أقاول أساتاماع

المنقضية من تكوين ‏"مخازون"‏

األطفال وبكاء والادتاه رحاماهاا

في بحر في شخص رجل عظايام

بنفس الشوق و الحب وأكتشاف

من اإلعالميين القاادريان عالاى

أّللّ‏ الذّي لم يتمكن مان فاهاماه

سجّل إسماه باأحارف مان ذهاب

فيها مكامان جاماال لام أبصارهاا

تولي المهمات الصعبة وتقريباا

إالّ‏ عندما كبُر.‏ أستاذنا إلتقيناه

فاااي ذاكااارة مساااتاااماااع إذاعاااة

من قبل.‏ أستاذنا الغالي نالاتاقاياه

كان أستاذنا يقدّم التحية خاالل

ونالاتاقاياه فاي فاقارات وباراماج

المنستير بصفة خاصة واإلذاعة

سنويا خالل الشّ‏ هر الاكاريام فاي

أربعة أيام وهاذه الساناة أطال

أخااارى مااان قااابااايااال ‏"حااادياااث

التونساياة بصافاة عااماة

هاذا

تالاك الاتاحاياة الامابااشارة"‏ تاحاياة

علينا نحن مستمعيه بأكثر حبّا

المؤمن"‏ ياوم الاجاماعاة

كاماا

الرجل إسمه البخاري بن صاالاح

رمضااان " ماان السّ‏ ااادسااة إلااى

وبأكثر عطفا وحنانا و إعاتانااء

كاانات أغالاب الاقاصاائاد الاتاي

و تشاهاد الاذباذباات وماحاطّاات

الثامنة مساء في مرافقة ما قبال

بمصدح اإلذاعة وبأكثار شاوقاا

أقترحها اإلعالمي عامر باوعازّة

اإلرسال أنّ‏ للصوت مساحة فاي

التاريخ .

اإلفطار أين يكون الاماطاباخ هاو

وماناذ الاياوم األول مان شاهار

في برنامجه ‏"سفر علاى سافار"‏

مركز االهتمام و تاقافاز كالاماات

رمضااان عاابّاار عاان مشاااعاار

بصااوت أسااتاااذنااا

كاامااا أن

وعبارات وابتهاالت أساتااذناا مان

الشوق والحب التي يلتقي باهاا

الافاقارة الاخااصاة بافاياروز فاي

المذياع إلاى األواناي و الاطاعاام

مستمعيه وزمالئه ودعاا مان

بشائر الاجاماعاة لاعالايااء رحايام

وتمنحه مزيدا من اللّذة والنكاهاة

يهمهم األمر إلى الحفاع عالاى

تااعااقاابااهااا " هااا قااد ساامااعااتااك

ورغم أنّ‏ البرنامج يحتوي عادياد

هذا الصرح اإلعاالماي الاعارياق

فااناتاشات غارباة عااشاق كاان

الفقرات المهمة ألسااتاذة أجاالء

و إضافة إلى ذلك الكم الاهاائال

قاااد...."‏ بصاااوت أساااتااااذناااا

فالجماياع يارباط بارنااماج

‏"تاحاياة

مان الاكاالم الاجامايال الّاذي ال

والدعاء الّذي يلي اآلذان إلاى

رمضااان"‏

بااإساام

الاابااخاااري باان

تسااأمااه األذن خصااص فااقاارة

جااناب تاقاديام فاقارات شاعارياة

صالح .

لسنوات عادّة ياتانااوب

يلتقي فيه مرّة مع إمام خطاياب

وأدبية مختلفة وأكثر األصاوات

أستاذنا على قاديام الاتّاحاياة ماع

لالاخاوض عان قاياماة أخاالقاياة

الااتّااي تاالااتااقاايااهااا فااي إذاعااة

أساتااذ آخار لادياه مان الاماعازة

مااعااياانااة و ماارّة أخاارى مااع

المنستير هاو صاوت أساتااذناا

واالحترام والحب الشيء الاكاثايار

إخصائي في التغاذياة لالاحادياث

وهذا من دوافع األمل

هو أستاذنا الحبيب دغيم ولكن

خالل هذه السنة تغيّب أساتااذناا

الااحااباايااب ألسااباااب يااجااهاالااهااا

المستمع ربما قد ياكاون الساباب

الوضع العام الّذي تعيشه إذاعة

المنستير !! و سااعاد أساتااذناا

اإلعالمييان األساعاد الاعايّااري و

سليم الحيزم الالّاذيان ناجاحاا فاي

الرّهان الصعب و هاذا يابارز أنّ‏

عروس البحر

على الاقاياماة الصاحاياة لاماادة

طبيعية معينة وفي آخر حالاقاة

التاي كاانات ياوم

رمضاان 09

تحدّث لمستمعيه في تأثار عان

عالقته بالمصدح وباإلذاعاة و

الزمالء وبالمستمعين و بموقع

باارنااامااج " تااحاايااة رمضااان"‏

بااعاتابااره بارنااماجاا مابااشارا و

روى لمستمعيه ككل سناة تالاك

الحكاية الخاصة بإعالن

قبل أن أضع ناقاطاة الاناهااياة

لااهااذا الااكااالم يااجاادر بااي أن

أضاايااف أنّ‏ أسااتاااذنااا طااوّ‏ ر

باراماجاه ماهاماا كاانات مادّتاهاا

شاكاال و مضاماوناا مان خاالل

اإلكساء و التزويق والموسيقى

المصاحبة و بذلك كان ماناتاجاا

إذاعيا متجدّدا على مرّ‏ تجربته

الثرية ولام يُساقاط نافاساه فاي

التكرار و الملل.‏

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 41


!!

مق الات

العي ث ب ا لص ق حة الرّسمي ة على الق ا ن ست وك لا د اعة بو ن س الدّ‏ ولي ة

بقلم هدى بن الحاج سالم

نظرا ألهمية ماواقاع الاتاواصال االجاتامااعاياة

عامّة و الفايسبوك بصفة خاصاة فاقاد كاان

من الضروري أن تكون لكلّ‏ مؤسسة وهيكال

خاص أو عام صفحته الافاايساباوكاياة الاتّاي

يعرّف فيه بذاته و بنشاطاته و بمستجدّاته.‏

اإلذاعة التونسية لم تحد على القاعدة حيث

إذاعاة صافاحاتاهاا الارّساماياة الاتاي

ّ

كان لكلّ‏

تتحدّث فياهاا عالاى باراماجاهاا و أباناائاهاا و

مختلف نشاطتها داخال ماحاياطاهاا وخاارجاه

وتوفر فيها أخبارا وفق صاباغاتاهاا إن كاانات

إذاعاة جاهاوياة أو شابااباياة أو وطاناياة أو

ثقافية أو دولية .

آه اإلذاعة الدّولية هذا مربض فرسنا

و ذات مرّة أخرى تقترح علينا فيديو يُاظاهار

القيام بحمام لقطة صاغايارة !! هاذا إضاافاة

إلى كيفياة الاتّاعاامال ماع هاذه الصافاحاة و

كأنها على ذمة شخص طبيعي وليس علاى

شخص معنوي حيث RTCIتحدّد موقعهاا

الّاذي هاو !! " RTCI‏"وتاحادّد أنّاهاا ماع

أشخاص !! و تحّدد مشااعارهاا حاياث هاي"‏

!! forme" en‏.فاهاال plein يُااعاقاال أن

تكون الصفحة الرساماياة إلذاعاة عاماوماياة

علاى هاذه الشااكالاة؟ ألام ياكافاياهام الاعاباث

بمصدح

؟

La plus belle des radios

فقد شاهدت على الصفحة الرّسماياة لاهاذه

اإلذاعة فيديو ياظاهار فاياه ماجاماوعاة مان

الشاباان وهام يارقصاون عالاى عازف أحاد

الموسيقيين الضيوف إحتفاءا بعاياد ماياالد

إحدى المنشطات !! فاي مارّة الحاقاة باماا

أنّه منتصف النّاهاار الصافاحاة الارّساماياة

تاقاتارح عالاياناا ‏""ساانادوياتاشاا"‏ !! و فاي

مناسبة أخرى تاقاتارح عالاياناا " باياتازا"‏

!!

وفي مناسبة أخرى و إحتفاءا بعاياد ماياالد

أحااد اإلعااالماايااياان الصاافااحااة الاارّسااماايااة

لإلذاعة تقترح علينا صورة لهذا اإلعاالماي

وهو فاتح فاه على مصرعيه قصاد إلاتاهاام

قطعة مرطبات قُدّمت له بالمناسبة

!!

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 42


D’un auditeur "annabien" à l’équipe de

la plus belle des radios

صوت و صدى

بقلم هدى بن الحاج سالم

de la part des autres grands animateurs et

journalistes de la station comme les deux

Chaouchs Noureddine et Dounia,Faiza

Ghachem,Houria,Hayet Toukabri ,Hadi

Hamdi,Faouez ben Tmassek,Slah Karoui,Hajer

Bencheikh et Bencheikh Ahmed

,Faouzi Moussa ,.....ETC mais franchement

je m'inquiète sur l'avenir de cette

station et j'ai des critiques qui la concerne

-"

Essalamoaleikoum madame ,je suis

abderaouf de Annaba Algérie ,merci

bien de vous avoir accepter ma demande

d'amitié je suis un fan de RTCI mais pas

pour tous les programmes ,la mort de Adel

Mothéré m'a touché bien parce que premièrement

j'ai entendu trop tard de sa mort

parce que les nouveaux recrutés en majorité

m'ont empêché d'écouter RTCI avec

ses programmes en majorité qui ne pèsent

rien en face aux programmes des anciens

et c’est mon avis et je m'excuse de ça et

deuxièmement je considère Adel comme

mon enseignant à distance parce que j 'ai

appris beaucoup de choses de sa part et

(….) (j’ai enlevé cette paragraphe ou il

donne son avis sur ce qui se déroule sur le

plan international et sa relation avec l’islam

puisque ce qui nous intéresse c’est son

avis concernant RTCI) .........Salut et bon

courage madame Houda ...Abderaouf de

Annaba Algérie grande soeur de Tunisie....."Rabi

yarhm" Adel

-(ma réponse)

-Sœur Houda SVP et noureddine ?

il ya longtemps que je ne lui écouté pas?!!

-(ma réponse)

- si tu le rencontre dis lui rani "twahechtek

bezaf", " rani nebki 3la" la situation que

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 43


RTCI est devenue .....

-(ma réponse)

-SVP laissez-moi-vous poser une autre

question pour me soulager un peu

qui sont les anciens qui sont restés maintenant?

-(ma réponse)

-tu m'as choqué

Mourad aussi a quitté

Khaled aussi

-(ma réponse)

-Houria aussi, Dounia aussi. Réponds moi

sœur Houda SVP est ce qu'ils sont tous

partis?

- (ma réponse)

- Khaled Imam de l'allemand, je sais que

tu pleures ma sœur, et oui, c la réalité dure

qu'on vit

Khaled de l'allemand est parti aussi?

-(ma réponse)

- Noureddine n'est plus sur les ondes

"Ina lileh oua ina ileih raji3oun"

-(ma réponse)

- Noureddine était mon meilleur avec sa

voix masculine forte. Ce n’est pas légal de

négliger et laisser des cadres de qualité

comme celle de l'ancienne RTCI partir par

cette méthode arbitraire…

- (ma réponse)

-"Essmhili" sœur Houda, parce que c’est

une grande blessure à mon cœur. excusez

moi de m'avoir t'occuper une grande partie

de votre temps"Rabi yahfdek", "Rabi yarhem

Adel" encore une fois et a très bientôt sœur

Houda

n'oubliez pas de rendre "slami" a tout les

anciens DE LA GRANDE GRANDE

RTCI ....

" Salamo aleikoum"

j'ai oublié une chose madame merci d'envoyer

tout ce que je t'ai écrit a les anciens

de RTCI malgré que j'ai que 37 ans.

Mille merci sœur et excusez moi encore

pour le trop parler"

Remarque : C’est une conversation que

s’est déroulé entre moi Houda Ben El

Haj salem et un ami du facebook qui

s’appelle Abderaouf Aouni après avoir

accepter son invitation de quelques

heures et je la rendre publique pour le

monde de RTCI ainsi que pour les

autres malgré ses insuffisances linguistiques

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 44


مق الات

عنوان قديم جديد يعود لإلذاعة الوطنية بنفس رمضاني وبأجواء عائلية وبأركان وفقرات جديدة متجددة تعود عالاياهاا

المتلقي في ما مضى برنامج مجرد رأي الذي تعده ديفا االذاعة الوطنية كالاثاوم الساعايادي رفاقاة ثاالثاي مان الاوزن

الثقيل

ب ت ق س رمض انى

عت وان ف د ي م ح دب د ب عود للا د اعة الوطي ي ة

بأسلوب فيه انتقاد لسداء السياسي وألبارز

المستجدات التي تطالعنا من يوم الى اخار

الاامااقااري يااطاارح الاامااوضااوع عاالااى مااائاادة

مستديرة وينشر كل األوراق ويظهر مااكاان

مخفياا ويشااركاه فاي الاتافااعال والاتاحالايال

والقاراءة لالافارياق الامارافاق لالابارنااماج ماع

ترويض للمعدة البرنامج وهي تاقاوم بادور

على نحو الدور الذي تقوم به الهايكاا فاي

بقلم خولة الشعباني زايد

عنوان قديم جدياد ياعاود لاإلذاعاة الاوطاناياة

بنفس رمضاني وباأجاواء عاائالاياة وباأركاان

وفقرات جديدة متجددة تعود عليها الماتالاقاي

في ما مضى برنامج مجرد رأي الاذي تاعاده

بعض الاماواضاع تاتادخال لاتاوجاه لاتانافاجار

ضحكا لتعقب لاتاشافاع الاكاروناياك السااخار

بتعلياق أكاثار ساخارياة عالاى ناحاو مااتاراه

وتتصوره وعلى نحو تراه مناسباا لالاتاأثاياث

ديفا االذاعة الوطنية كلثوم الساعايادي

رفاقاة

الابارنااماج ماراوحاة فاي ذلاك بايان الاجادي

ثالثي مان الاوزن الاثاقايال الانااقاد والاكااتاب

الصحفي القدير الملقب بالتسار عبد الاقاادر

والهزلي وبين ماهو ذاتي وموضوعي وبين

األركان يتخلل البرنامج اقاتاراحاات غاناائاياة

الاماقاري

بااعاث فاقارة

حادياث ياجاباد حادياث

تنم عن ذوق وحسن اخاتاياار تامارر الاكارة

وباااعااث الضااحااك بااالاادمااوع فااي صاافااوف

المستمعايان باأسالاوب ناقادي هازلاي سااخار

غرضة تعرية وفضح المسكوت عنه والنطق

بالحق في زمان الابااطال تاعالاياقاات ماوجاعاة

وحقن في العظام وتناول للشأن السياسي

للبارون والشاعار الاماتاماياز حسان ماباارك

ليدلي بدلوه ويعرض على جماهاوره الاوفاي

فقرته التي تعود بها المساتاماع فاي باراماج

سابقة فقرة حلو ومر لايارصاد لاناا مشااهاد

مشرقة في واقع تونسي ال ش فيه يعجبنا

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 45


الذي يتدخل ليستفز أعضااء الابارنااماج

ويضفي أجواء من الامارح والافارح تانام

عن عمق ثقافته وذكاءه االجتمااعايايان

وهو يتقن فان الضاماار ماع تافااعاالت

فقرات متنوعة على غرار حديث يجبد حديث

حلو ومر أمثال وأقوال رقعاة الشاطارناج الاى

جانب فقرة سباق األغاني على أماواج أثايار

االذاعة الوطنية

رشيقة أناياقاة لابااعاثاة الابارنااماج ديافاا

االذاعة الوطنية كلثوم السعيدي ماجارد

رأي البرنامج الغائب العائاد فاي شاباكاة

رمضانية تاراعاي خصاوصاياات الشاهار

ديون خارجية متراكماة وتاقالاباات وساحاب

داكنة تحجب أمال الاياوم الاقاادم الاباارون

يثري الحصة بتدخالت شعرية مرتجلة مان

وحااي الاالااحااظااة والاازماان الااذي نااحااياااه

ونعايشه ويسلط الضوء عالاى ماماارساات

وسلوكيات اجتماعية تعيسة بائسة تستباد

بواقع التونسي وياتاماياز الاباارون بسارعاة

بديهة وباحاسان اعاداد واساتاعاداد تاتارجام

احترامه للمصدح وللمتالاقاي ماع تادخاالت

داعوبة لعوبة للدوق المولدي الهمامي

الكريم وتعول عالاياه االذاعاة الاوطاناياة

الستقطاب اذن المستمع واختالسه مان

برامج الشاشات و التالافازات وتساتاناجاد

به لتسجل به نسب استامااع ماحاتارماة

وهاااو بااارنااااماااج يسااارق تااافااااعاااالت

المستمعين من خالل مكالمات هاتافاياة

ترصد تادخاالت الاماساتاماعايان مان كال

حاادب وصااوب مااجاارد الاارأي باارنااامااج

اذاعي اسبوعي يرافقكم كل سهرة سبت

من العاشرة الى منتصف الليل تتخلله

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 46


مق الات قراءة فى الس ث كة الرمض اب ي ة للا د اعة الوطي ي ة

بقلم خولة الشعباني زايد

شبكة برامجية تلبس حلة رمضانية فاي االذاعاة الاوطاناياة واكسااء

اذاعي أناياق يانام عان فان وذوق وومضاات اشاهاارياة لالاتاعارياف

بمختلف البرامج االذاعية والدراما االذاعية التاي تاناوعات مانااهالاهاا

فراوحت بين التاريخي واالجتماعي والهزلي مسلسالت اذاعية قاياماة

اخااااااااااراجااااااااااا وساااااااااايااااااااااناااااااااااريااااااااااو وتااااااااااوضااااااااااياااااااااابااااااااااا

صباحات االذاعة الوطنية أوكلت مهمة تقديمها لإلذاعي حااتام بان

عمارة وكان من الاماناتاظار أن يسااعاده عالاى الصابااحاات أصاوات

اذاعاياة أخارى حاتاى ال ياكاون مارهاقاا عالاماا وأناه ماواظاب عالاى

الصااااااااابااااااااااحاااااااااات ماااااااااناااااااااذ ساااااااااناااااااااوات خااااااااالااااااااات

االقتصادية ويجعلها في متناول كل فئات المجتماع الاتاونساي وهاو

من أفضل االناتااجاات االذاعاياة لاوجااهاة وقاياماة أركااناه وفاقاراتاه

ويساهم في تقديمه ثنائي شاب واعد وصااعاد كال مان كاوثار بان

داللة وجيهان علوان يتعقب اقتصادكام الابارنااماج السايااساي الاذي

يشرف عليه كل من حاناان الافاتاوحاي وماالك الايازياد فاي تاحالايال

وعرض ألكبر المستجدات السياسية يعلق عليها أسامااء صاحافاياة

من وجهات نظر مختلفة وأحيانا تكون منحازة لافاكارة ماعاياناة دون

غيرها وتتقاطع األفكار والتحليالت وكل وفق وجهة ناظاره الاخااصاة

واجتهاداته لقراءة المستجدات وأحيانا تلتقي األفكار حسب السايااق

21

الصباح رباح مصافحة صباحية يتداول على تقديمها كل مان ماعاز

والمقام ألول مارة ماناذ

ساناة تاراهان االذاعاة الاوطاناياة عالاى

الغربي وهالة حمدي وفيه تمد االذاعاة الاوطاناياة جساور الاتاواصال

للمستمعين للمشاركة في مسابقة يومية برعاية الخطو الاتاونساياة

وهي مسابقة كان لها دورا حاسما في استقطاب أكاثار عادد ماماكان

مااان الاااماااساااتاااماااعااايااان وفاااي ذلاااك ذكااااء وحاااناااكاااة وحاااكاااماااة

البرنامج االقتصادي المتميز الذي تنفرد به لوحدها االذاعة الوطنية

برنامج اقتصادكم يقدمه ويعده دكتور وأستاذ جامعي متمياز أناياس

مرعي والذي رغم تكوينه األكاديمي فأنه يبسط المعلومة

مسابقات من الوزن الثقيل خصصت لها جوائز قيمة وهاذه الساناة

في انتظار المستمعين سيارة من نوع كيا كما أفرز االنافاتااح عالاى

محيطها الخارجي من مؤسسات اقتصادية ناقالاة ناوعاياة كاان لاهاا

دورا حاسما في أن ترسم مالمح شبكة برامجياة رمضااناياة أفازعات

وأرعابات باقاياة االذاعاات الاخااصاة الاتاي تانازع الاي ماناافساتاهاا

االذاعة الوطنية ترفع شعار التميز وتفاج المشهد السمعي باأداء

يليق بعراقتها وتاريخها كأول اذاعة في تونس

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 47


مق الات

ال ص حفى م ح دى المش رفى

بقلم هدى بن الحاج سالم

أعادت اإلعالمية نادرة عطاياة تاقادياماه فاي إحادى

حلقات برنامج إيقاع المساء مؤخرا و هذا الاتاقاريار

ماوضاوعاه الاحادياث عان اناطاالق ماجاماوعاة مان

المهرجانات فاي الامانااطاق الادّاخالاياة وا لاى جااناب

اساتاجااواب ماادياري الامااهارجاانااات والااتاطّاارق إلااى

النقائص وطريقة التّقدم و أهم ما يشادّك فاي ذاك

التقرير الجانب اإلكسائي الّذي تمثّل في ماوساياقاى

رقيقة منتقاة بذوق عال وهاذا يُاحاساب لاماجادي و

لقسم األخبار و للتقنيين وإلذاعة تاوناس الاثاقاافاياة

عموما.‏

مجدي المشرقي صُ‏ حفي نااشاط وماجاتاهاد لاكان ماا

من األسماء التّي أضحى إسمها ياتاردّد عالاى أذن مساتاماع إذاعاة

تونس الثقافية وا لى صوتها عبر المصدح منذ بدايات سنة

يُعاب عليه هو الجديّة و الحزم المفر أماام الاماصادح مامّاا ياوجاد

فجوة " إنسانية " بينه وبين المستمع.‏

0106

هو إسم مجدي المشرقي وهو صحفي بقسم األخباار.‏ نساتاماع إلاى

هذا االسم كمنسق للبرامج التنشيطية و الحوارية المباشرة من قبيل

المنوعة التنشيطية الصباحية " ناحاب الاباالد"‏ و ماناوعاة " ماقاهاى

الثقافية " و " حديث السّ‏ اعة"‏ و " إيقاع المساء"‏ وحتى في النّادوات

التي نظمّتها اإلذاعة من قبيل نادوة الاثاقاافاياة الاخااصاة بساتاياناياة

االستقالل.‏ منذ أشهار أضاحاياناا نساتاماع ماجادي الاماشارقاي ياقادّم

مواجيز األنباء ثم أضحى يساهم في تقديم نشرات األنبااء و أيضاا

يُعدّ‏ ويقدّم تقارير وأذكر له تقرير بخصوص ذكرى وفاة اإلذاعاي و

التّلفزي المرجع نجيب الخطاب و تقرير قُدّم في إحدى النشرات و

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 48


مق الات ئ رب ا م ج " كت ور " فى اد اعة الكاف ن سي ر ا غوار الاعماق

العروي

بقلم خولة الشعباني زايد

شرعت اذاعة الكاف في باث

باارنااامااج " كاانااوز " خااالل

شبكتها الرمضاناياة الاحاالاياة

0106

0106

وهاو بارنااماج ياعاده

ويااقاادمااه الصااحاافااي فااتااحااي

الرّايس الاذي تامارّس الاعامال

الاامااياادانااي وخااباار أعااماااق

الشاماال الاغارباي باعاد عادياد

الااحاالااقااات ماان باارنااامااجااه

المتميز ‏"منسيات"‏ . بارنااماج

‏"كاانااوز"‏ يسااباار ماان خاااللااه

فتحاي الارّاياس أغاوار عاماق

الاارّ‏ يااف الااتااونسااي وخاااصّ‏ ااة

رياف الشاامااال الاغااربااي ماان

خاالل عادد مان االركاان:‏ "

" و " أعماقستان " و " استضافات " . الحلقة االولى من البرناماج تانااول

فيها فتحي الرّايس مهنة المسحراتي واالختالفات بين هذه المهنة في الدول الاعارباياة كاماا

استضاف السيد محمد مساعي الذي يجتاز هذه السنة امتحان الباكالوريا بمعية ابناه فاي

نفس مركز االمتحان حيث بدات حكايته مع الباكالوريا منذ سنة

0912

. االب في شعبه

العلوم التجريبية و ابنه مهدي شعبة االداب . كما اجرى حديثا شيقا وعميقا يعود بنا الاى

سنوات خلت مع عمّ‏ منوبي من باجة الذي اماتاهان ماهاناة الاطّاباابالاي ( طابّاال(‏ لساناوات

وعايش اجياال متعاقبة . كفنوز كما يحلو لمنتج ومعدّ‏ البرنامج ان يساماياه هاو رحالاة فاي

أعماق الريف التونسي ننتظر منه مراوحات اخرى بايان الاطارياف والشايّاق فاي الاماواعاياد

القادمة .

الى روح العزيزة الراحلة )) نجاة الغرياني ((

لحن الوفاء مرثية الجيالني البدوي

قصيد القاه يوم أربعينية الفقيدة ‏،بمقر االذاعة

لماذا الطير يغادرنا في مطلع هذا الصباح

لماذا.‏ يذبل الزهر و ال ينحني للرياح

لماذا الذي يسقي الحياة كل حياته

تسقيه.‏ الحياة مرارة األقداح

هل يدرك الموت ان من ينتابه الموت

يحيله الموت احلى من البدر الوضاح

يا أيها الموت

تدكّنا

٠٠٠

٠٠

و انت حق ال ننازعه

يا خنجرا يا أيها السفّاح

ال حي في الكون يحيا دون لكعتك

ال شيء يعلو على سمك اللفاح

باالمس تهتك زر البرعم في مخمله

تستهجن الزغاريد تلفها بالنواح

يا موت تدجج األغاريد بالنكد

و تسكنها كما يسكن الملح الجراح

نجاة يا موت عاشت في ماقينا

مكتظة بالهوى و األمنيات المالح

ماذا أقول للمصدح لو راح يسألني

هل اخنق الضيم و اكظم الغيض المباح

يا أربعاء الموت يا مسمار حزننا

نجاة تلتحفنا بوجهها الوضاح

نجاة يا مساء الشوك في حلوقنا

حورية ترفرف يلفها وشاح

لماذا أيها الموت ال تفنى مع الموتى

لماذا تدمر الورد بمنتهى االرتياح

يا أيها الموت الذي يحيا بموتانا

عشت لنا يا موت يا أيها االجتياح

تحيا لنا يا موت فوق شموخنا

يا عاصفا يا زارعا فينا الرماح

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 49


مق الات ئ رب ا م ج ‏"ا فت ضاد ‏..كوم"‏

بقلم خولة الشعباني زايد

اعالميان من نوع خاص

في االذاعة الوطنية هناك اعالميان من نوع

خاص ال يليقان بزمن الرداءة والاوقااحاة وال

يلتقيان اال ليبدعان ويقنعان ويصنعان ربياع

المشهد االذاعي في حضارة بارنااماج اذاعاي

تبعثه أسبوعيا كل ساهارة سابات باداياة مان

الاعااشارة لاياال الاى حادود ماناتاصاف الالايال

اذاعية متميزة مجتهدة ال تتسلاق وال تاناماق

برنامج اذاعي اقتصادي قيم ومهم ال تنفرد به اال االذاعة الوطنياة يسالاط الضاوء عالاى أخار

المستجدات االقتصادية في البالد بأسلوب فريد متفرد بعاياد عان الاتاكالاف والاتاعاقاياد والساهال

الممتنع يشدك البرنامج بأسئلة باعث البرنامج وجرأته فاي مشااكساة ضاياوفاه واساتاناطااقاهام

وافتكاك تصريحات حصرية لتبوح بأخر أرقام وا حصائيات اقتصاديات البلد البرنامج ال ياجاامال

وال يعادي وال يهمه ان خاض في المواضيع االقتصادية الحساسة التي تؤذي وتزعج بعضاهام

على نحو وثائق باناما وأسباب التهريب واالقتصاد الماوازي والساوق الساوداء و يازعاج رواد

حجب عين الشمس بالغربال برنامج اقتصادي يرصد أرقام اقتصادية مفزعة وال يكتفي بتسليط

الضوء فحسب وانما يذهب الى الاتاحالايال والاتافاسايار والاتاشاخاياص والاوقاوف عاناد األسابااب

والمبررات ويخاطب بلغة اذاعية يفهمها الجميع رغم أن باعث وصانع البرنامج أستاذ جاماعاي

مختص في االقتصاد القانوني األستاذ أنيس مرعي ال يتكلف وال يتصنع وهاو اذاعاي ماتاماياز

في االذاعة الدولية بارع في النطق وبالتكلم اللغة الفرنسية في االذاعة الدولية ولكنه فصاياح

في التحدث بلغة الضاد وال يتحدث اال بها في االذاعة األم االذاعة الوطنية ألنه يحترم عمالاه

االذاعي والمصدح والمتلقي البرنامج رافقكم يوميا من السااعاة الاعااشارة الاى الاحاادياة عشار

صباحا من االثنين الى الجمعة يعده ويقدمه أنيس مرعي ويشاركه في التقديم كل من جيهان

علوان وكوثر بن داللة على أمواج أثير االذاعة الوطاناياة الاتاونساياة وهاو جاديار باالاماتااباعاة

واالهتمام ويضيف لرصيد ثقافتك االقتصادية

خطابها االذاعي كما يفعال كاثايارون تاحاتارم

مساتاماعاياهاا اذاعاياة فاريادة مان ناوعاهاا و

متفردة وصوت اذاعي داف ناعم واعاالماياة

محترفة من الطراز الرفيع تاتاقان شاد اناتابااه

الماساتاماع أال وهاي ديافاا وشاماس االذاعاة

الوطنية كالاثاوم الساعايادي وفاي بارنااماجاهاا

االذاعي الذي يحامال مان الاعانااويان ‏"ماجارد

رأي"‏ يلتقياان ناجاماان سااطاعاان فاي سامااء

االذاعة الوطاناياة الصاحافاي الاماتاماياز عاباد

القادر المقري صاحب الاقالام الاحار واألسايال

باعث عيدان الكاباريات فاي جاريادة األخاباار

التونسية صاناع الضاحاكاة واالباتاسااماة فاي

قلاوب الاماتالاقاي الاتاونساي نااطاق باالصادق

باكاالاامااة الااحااق فااي زماان الاازور والااباااطاال

والشاعر والباحث واالعالمي الامابادع حسان

ماباارك الاذي ياباهارك بالاهاجاتاه الاجاناوباياة

األصيلة وبثقافته الواسعة وبتواضعه العفاوي

وبقدرته على شد انتباه المستماع الاتاونساي

من خالل حكاياته التراثية الشيقة الراقية

بقلم خولة الشعباني زايد

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 50


مق الات

سيب املوجة : محةل تغزو ش باكت التواصل الاجامتعي يطلقها

اإعالميو اذاعة صفاقس و مجهور املس متعني لهذه الإذاعة العريقة

بقلم:‏ سناء محفوظي

جهاوياة تاباث فاي حاياز جاغارافاي ماعايان،‏

البث على االمواج المتوسطية و لكن

مناذ

استرعى انتباه فارياق تاحاريار ماجالاة صادى

تفهمنا ذلك..‏ لكن ان تخنقوا صاوتاهاا فاي

تحول البث على االف ام حتاى صاار الاباث

االذاعاة الاتاونساياة

الاحامالاة الاتاي غازت

المحلي وبذبذبات متعثّرة،‏ رديئة،‏ فاهاذا ماا

مشوشا و احيانا اخارى هاناالاك تاداخال فاي

المواقع االجتماعية

حملة ‏"ساياب الاماوجاة"‏

ال ياقابالاه عاقال...‏ ‏"سايّاب الاماوجاة"‏ كاماا

البث مع إذاعات اخرى و بعد ان كان الاباث

اطلقها اإلعالمي زياد خنفير و هو صاحافاي

اول باإذاعاة صافااقاس و رئاياس مصالاحاة

لاياسااناده فاياهاا كاافاة اعاالماياو االذاعاة و

جمهور الماساتاماعايان و الاتاي ياطاالاب مان

خاللها سواء إعالمياو اذاعاة صافااقاس او

جمهور المستمعين لهاذه االذاعاة الاعارياقاة

صرحت االعالمية بااذاعاة صافااقاس اماال

كعنيش العاياادي عابار تادوياناة لاهاا عالاى

الافاايساباوك كاذلاك " ساياب الاماوجاة.‏ هاو

الاحاال....خاالااي اذاعااة صاافااقااس تااوصاال

للناس الكال....‏ " كاماا كاتابات االعاالماياة

عائشة بيار تدوينة مساندة لالاحامالاة جااء

يصال ماداه إلاى الاجاناوب الاتاونساي ‏....و

حااتااى خااارج تااراب الااوطاان و إن كااان

بصعوبة ‏...و لكن لالسف منذ تحول الاباث

على االف ام اقتصر البث اليوم على شعاع

ضاااااااااااااياااااااااااااق جااااااااااااادا جااااااااااااادا

هل ستحاف إذاعة صفاقاس عالاى شاعاارهاا

# حامالاة

بعدم خاناق صاوتاهاا و فاك الاحاصاار عالاى

فيها ما يلي " ‏#ساياب_الاماوجاة

إذاعة القرب إذاعاة الاجاماياع فاي ظال هاذا

موجاتها التي تحول دونها و تحقاياق الاباعاد

الجماهيري لإلذاعة باعاد ان اصاباحات تاباث

على شعاع ضيق جدا

و فاي هاذا السايااق صارح اإلعاالماي زيااد

خنفير عبر تادوياناة عالاى ماوقاع الاتاواصال

االجتماعي ‏"فايسبوك"‏ ‏.."أردتموها إذاعة

نطلقها ليعود صوت إذاعة صفاقس صافيا

كفاكم محاوالت لخنق هاذا الصاوت إذاعاة

صفاقس مرفق عمومي ويعيش هاو ايضاا

مااثاال بااقاايااة الاامااؤسااسااات فااي صاافاااقااس

الااااتااااهااااماااايااااش."اذاعااااة صاااافاااااقااااس ام

اإلذاعاااات ‏...إذاعاااة الاااقااارب ‏...إذاعاااة

الجميع ‏...هكذا كان شعارها ايام كان

الااتااقاالاايااص الااغااريااب لشااعاااع الاابااث .....

و نحن فريق تحريار ماجالاة صادى االذاعاة

التونسية و كل العاامالايان باالاماجالاة نسااناد

مساااناادة مااطاالااقااة حااماالااة ساايااب الاامااوجااة

‏#سيب الموجة إلذاعة صفاقس

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 51


مق الات الاد اعات ا ل ج هوب ة ‏...ئ بر د مددا لص و تها

بقلم االعالمية شادية بن عياد

االذاعات الجهاوياة ‏...تارياد ماددا لصاوتاهاا

الناس كافة ‏..االعالم مكتوبا كان او مرئيا

هذه االذاعات عاجزة عن تحقيق هذا الحالام

مقال نشرته شاادياة بان عايااد فاي

او مسموعا ‏..اال ان المسموع ليس دائاماا

الجميل .. فاهاي ماخاناوقاة..ماناغالاقاة عالاى

0100

لتعيد نشره هذه السنة و ذلك ألنها مساانادة

كليا لاحامالاة ساياب الاماوجاة الاتاي اطالاقاهاا

االعالمي زياد خنفير

باعاد الاثااورة اصااباح ساباار اغااوار الااعامااق

الااتااونسااي وكشااف خااباااياااه و تشااخاابااص

اوضاعه على كافة االصعدة ‏..مان الاماهاام

المنوطة بعهدة الجميع .. نقول الجماياع ..

باعتبار ان المسؤولية ملقاة على عاتق كال

التونسيين ‏..على اهل العمق ‏..ماتاسااكاناياه

ومااجااتاامااعااه الااوطاانااي ‏..عاالااى ساااسااة

البالد ‏..حكومة واطاراف وهايااكال واحازاب..‏

وعالاى كال الاناخاب ‏..الافاكارياة والاعالاماياة

واالقتصادية واالجتماعية ‏..وياباقاى لاالعاالم

الادور االكابار ‏..فاهاو الانااقال لصاورة هاذا

العمق ومشاغله واشكالياته ومعضالته الى

مساماوعاا ‏..الن هانااك اصاوات جاهاورياة

يصل مداها الاى باعاياد .. وهانااك اصاوات

مهموسة خافتة ال تكااد تساماع حاتاى مان

قريب

انااااهااااا مااااجاااامااااوعااااة ماااان االذاعااااات

الجهاوياة ‏..وماناهاا اذاعاة صافااقاس ذات

المسيرة والاتاارياخ الاطاويال وذات الارساالاة

العظيمة التي قامت بها منذ باداياة تاركاياز

الدولاة الاحادياثاة باعاد االساتاقاالل .. هاذه

االذاعااات وماان حاايااث الاامااباادا مااطااالاابااة

بااللتفات الى عمقها الجهوي .. والاحااجاة

الى ذلك اكبار االن وباعاد الاثاورة بال هاي

ماطاالاباة ايضاا باتاوساياع دائارة ماجاالاهاا

الجغرافي في كل االتجاهات هذا من حاياث

المبدا..‏ لكن على ارض الواقع..‏ تقف

نفسها بعد ان حكم علياهاا الاناظاام السااباق

بخياره االقصائي حكم بقص اجنحتاهاا حاتاى

ال تاجاناح عاالاياا االن .. اصاباح مان حاق

المواطن .. حيث ما كان .. ان ياتاناافاذ ماع

اخايااه ويااتااواصال ماعااه ‏..يشااركااه افااراحااه

واحزانه .. يطلاع عالاى مشااغالاه ومشااغال

محيطه .. حتى يحاصال الاتاقاارب وتاتاعاماق

الحماياماياة وياتاأصال الاحاب والاتاضاامان ..

واالذاعات الجهوياة ‏..باماداهاا الاقاصايار ..

ومحليتها غير قادرة على القيام بهاذا الادور

لذلك هي تطالب بمدد .. لصوتها

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 52


الي نس ت ط الاد اع ى و المسيم ع السلي ى

مق الات

التنشياط اإلذاعاي ماوهاباة وصاناعاة وا تاقاان

وذكاء رفيع في التواصل والتفاعال والاتاأثايار

واإلمتاع والمؤانسة ‏...هذا هو المطلوب في

التنشيط كي يستقطب اهتماام الاماساتاماعايان

ويحبب إليهم ما ياتام تاوصايالاه إلاياهام مان

برامج اذاعاياة باماخاتالاف اناواعاهاا ‏...وهاذا

أيضا ما جسده قديما كثير من الاماناشاطاات

والاماانااشااطااياان األكاافاااء فااي كاال االذاعااات

الجهوية أما اليوم في إذاعاتنا فإن التنشيط

بدل أن يحبب إلينا المادة المعروضة ‏،فاإناه

ينفرناا ماناهاا بساباب ضاعاف الاكافااءة لادى

الاباعاض مامان تسالالاوا إلاى هاذا الامايادان

الصاعاب...هاذه الافاصايالاة الاماتاطافالاة مان

المنشطين تاتاوهام أن اإلفارا فاي الصاخاب

والغلو في الضحك ‏،والجرأة حد الوقاحة فاي

الفاعاال والاماماتاع ياقاتاضاي مان

ممتهنيه والقائمين عالاياه حادودا

دناياا مان الالايااقاات الاتاواصالاياة

أهمها ‏:مراعاة المرجعية الثقافياة

و الاااذوق الاااماااشاااتااارك بااايااان

المتتبعين،‏ والتاحارر مان سالاطاة

االنااا اي الااناازول ماان باارجااهاام

العاجي ‏،واحترام ذكااء الضاياوف

والمتتباعايان واالباتاعااد ماا أماكان

عن الفلتات الاماجااناياة الاجاوفااء

‏،وتوظيف مهارة االرتجال بأقصى

ما يمكن من المالءمة واإلبداع ... باكال

أسااف ‏،الاابااعااض و ال اقااول الااكاال ماان

المنشطين أبعد ما يكونون عان اساتاياعااب

وتاطااباايااق هااذه الااقاواعااد األساااسايااة فااي

التنشيط المسموع ‏...إنهم يتصارفاون أماام

الاامااصاادح بااكااثااياار ماان الصاابااياااناايااة

والطيش ‏..يطلقون ألسنتهام بادون كاواباح

‏،وينفجرون ضحكا ألتفه األسباب و كأنهم

فااي حاامااام او فااي سااوق اساابااوعاايااة ال

يسمعاهام و ال ياراهام وال ياقاوم سالاوكاهام

االخرق أحد ‏..أنا شخصيا لام أعاد أطاياق

هذا اللون من التنشيط البالاياد إماا بساباب

توقف دماغي عن تقبل كل ماا هاو هازلاي

‏،وا ماا ألن هاؤالء الاماناشاطايان الاجادد ال

يشعرون بالسعادة و بانهم في قمة

العطاء إال بتعذيب المتتبعين القااناعايان باماا

قدر هللا عليهم ... ولو سولت لي نفسي أن

أنبه هؤالء المستمعين الساهين إلى ماا هام

فيه من عذاب أليم ‏،فامان غايار الاماساتاباعاد

أنهم سينعتونني"‏ باالاجالاوس دون شاغال او

مشغلة ‏"وباأناناي ‏"قادياماة و سااذجاة"‏ وفاي

أفضال األحاوال سايارفاعاون أكافاهام إلاى هللا

داعيين إياه بأن يشمالاناي بافاياض عافاوه ،

وأن يقياناي شار الاوساواس الاخانااس الاذي

غارر باي كاي أسايء األدب إلاى سايااساة

التناشاياط لادى هاؤالء الاغاارقاة فاي الاغابااء

واإلساافاااف والااخااواء...شااكاارا جاازيااال أيااهااا

المتتبعون على تاواطائاكام الارهاياب ماع هاذا

الغباء ‏..وتبا لي ألنني تجرأت عالاى خادش

ذوقكم وا زعاج مسامعاكام باماا ال يالاياق مان

الذع النقد وسليط الكالم ...

بقلم سناء محفوظي

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 53


مق الات

الي نس ت ط الا د اعى الصث احى

بقلم سناء محفوظي

يعد التنشيط اإلذاعي الصباحي من بين أهم

فترات البث على مدار اليوم،‏ عالاى اعاتاباار

أنها الفترة التي يفتتح فيها المستماع ناهااره

باالاتاقاا األصاوات الاتاي ياحامالاهاا األثايار،‏

وبااالااتااالااي فااهااذه الاافااتاارة تااعااد حساااسااة،‏

ويستوجب على المسؤولايان عان الابارماجاة

حسن اختيار المناشاطايان األكافااء وماراقاباة

جودة المواد التي يتم بثها،‏ سواء كانت هذه

المواد ذات طابع غنائي أو إخباري أو غايار

ذلك من أشكال الخطاب.‏ ماعاظام اإلذاعاات

العمومية تشرع في البث الصباحي،‏ اباتاداء

من السادسة الى حدود الاتااساعاة صابااحاا،‏

والاواضااح أن الااماادة الاازمااناايااة لاالااتاانااشاايااط

الصباحي تعد طويلة نسبيا،‏ على اعتبار أن

من يقوم بتنشيطها فرد واحد أو ثنائي على

األكثر،‏ غير أن ماا ياخافاف مان

رتابتها هو تنوع فقراتهاا،‏ احايااناا

الااثاانااائااي الاامااكاالااف بااماارافااقااة

المستمعين ال يكافئان ساواء فاي

التاناشاياط او فاي الاذوق الافاناي

حايااث يااكاون اخااتااياار االغااانااي

اخاتاياار اعاتابااطاي لاياس عالاى

اساس الاكالاماة الابانااءة و اناماا

لماجارد ان تاكاون االغاناياة ذات

ايااقاااع سااريااع تصاام االذان و

تصيب مان اساتافااق مان ناوماه

بالصداع عوض ان يستفيق على اغااناي

كلماتها هادفة تبعث االمل بإيقاع محباذ و

خزينتنا الفنية التونسية مليئة بماثال هااتاه

االغاني

اعتبروا كال اغاناياة تاقاوماون باباثاهاا هاي

اغاناياة اولاى باالاناساباة لاماساتاماع ماا و

البرنامج ألول مرة يسمع من قبل مساتاماع

ما فاالستماع إلى أغنية ما او برنااماج ماا

ألول مرة ، بالتأكيد يخلف أثارا ماعاياناا فاي

نفس وروح مستمعها،‏ قد يكرر االساتامااع

إلاياهاا بايان الافاياناة واألخارى،‏ وقاد ياقارر

التوقف عان االساتامااع إلاياهاا إلاى األباد،‏

ويقاطع صاحبها كذلك وياقااطاع الابارنااماج

واحايااانااا تصاال الااى ان يااقاااطااع االذاعااة

باكملهاان تكررت الحالة في اكثر من

برنامج . اذ وكم ينتاب المرء الغضب عندما

يجد نفاساه مضاطارا إلاى سامااع أغاناياة ال

يحبها،‏ أغنية مزعجة بكل ما في الكلمة من

معاناى،‏ وهاذا ماا ياحادث فاي الاغاالاب،‏ وياا

للغرابة بعض المنشطين اإلذاعيين عادة ماا

يااخااتااارون أغااانااي ردياائااة،‏ ويااقاادمااونااهااا

باعتبارها اساتاراحاة غاناائاياة.‏ أي اساتاراحاة

هاته؟ أشك في أن يكون اإلذاعاياون الاذيان

ياباثاون تالاك األغااناي،‏ يساتاماعاون إلاياهاا

باادورهاام،‏ أتصااورهاام يااغااادرون مااواقااعااهاام،‏

ويذهباون خاارج االساتاودياو عالاى سابايال

المثال لجمع بعض المعلومات لعرضاهاا فاي

برامجهم إلاى حايان اناتاهااء األغاناياة،‏ ثام

يعودون الستئناف عملهم

لقد أكاد أحاد الاماناشاطايان اإلذاعايايان،‏ أناه

عندما يكون في بيته،‏ يفضل االستماع إلاى

ماوساياقاى باياتاهاوفان وماوزار والاعادياد مان

عباقرة الماوساياقاى،و الافان الاجامايال لاكان

األغاني التي يختارها لمساتاماعاياه ال تاخارج

عن نطاق األغاني االيقاعية السااقاطاة،‏ وال

تاناتاظاروا ماناي أن أذكار األسامااء،‏ تافاادياا

لإلحراج.‏

البث اإلذاعي الصباحي باباعاض االذاعاات،‏

بحاجة إلى إعادة النظر في مضاميناه وفاي

أسلوب عمل القائمين على تنشاياطاه؛ فامان

أبجديات العمل اإلذاعي أن ال يطيل المذيع

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 54


الضحك و القاء نكت تافهة وأن ال يساماح

كذلك لضيوفه بإطالق العنان لضاحاكااتاهام.‏

متعطاشاة لاالاساتامااع إلاى اإلذاعاة،‏ وعالاى

األخيرة أن تكون في مستوى التطلعات

*

*

تفتح اإلذاعة فتجدهم يضحكون وتغلقها ثام

تافاتاحاهاا باعاد حايان،‏ فاتاجادهام ياواصالاون

الضحك؛ فاماا الافاائادة مان االساتامااع إلاى

إذاعااة يااكااون مااحااورهااا الاارئاايااسااي هااو

الضاحاكاات.‏ هاذا األسالاوب فاي الاتاناشاياط

اإلذاعي ينم عن الخواء وغياب الفطنة.‏

مجموعة من منشطي البث الصباحي ،

يعتامادون عالاى ماباادرة الاماساتاماعايان إلاى

االتصاال الااهاااتاافااي بااهاام،‏ لاالااتاعاابااياار عاان

مشاعرهم؛ مما يجعلنا ناتاسااءل:‏ هال ناحان

أمام صحفيين أو صطاندارديست ‏-؟

و هناك من يختار لعب دور الاغاباي فاي

الاتاناشاياط الصابااحاي غابااء ال يارقاى إلاى

التنشيط اإلذاعي بمفهومه الجوهري.‏

الاكاثايار مان ماناشاطاي الافاتارة الصابااحاياة

بمختلف إذاعااتاناا عالاياهام باذل مازياد مان

الجهد لخلق اإلضافة النوعية مع هذا يجاب

التنويه بانه هنالك منشطاون مان اروع ماا

انجبت االذاعة يتاركاون الاماساتاماع ياناتاظار

اليوم الذي يستفيقون فيه على اصواتاهام ؛

فااالصااباااح ‏-كاامااا قااال أحااد الشااعااراء-‏

سااااالح قااااوي فااااي يااااد الااااجااااماااايااااع.‏

من الاخاطاأ االعاتاقااد باأن الاباث اإلذاعاي

الصباحي ال يحظى بمتابعة كبيرة،‏ وبالتالاي

يمكن ملء هذا الفرا بأي شايء.ال،‏ الاباث

اإلذاعي الصباحي،‏ يتم اإلقبال عليه بكاثارة:‏

داخاال الااباايااوت وخااارجااهااا ، فااي الساايااارة

من الخطأ االعتقاد بأن البث

اإلذاعي الصباحي ال يحظى

بمتابعة كبيرة،‏ وبالتالي يمكن

ملء هذا الفرا بأي شيء.ال،‏

البث اإلذاعي الصباحي،‏ يتم

اإلقبال عليه بكثرة:‏ داخل البيوت

وخارجها ، في السيارة والحافلة،‏

وحتى أثناء المشي..‏

فالصباح ‏-كما قال أحد الشعراء-‏

سالح قوي في يد الجميع.‏

ا ه م ما ورد فى المق ال

يعد التنشيط اإلذاعي الصباحي من بين

أهم فترات البث على مدار اليوم،‏ عالاى

اعتبار أنها الافاتارة الاتاي يافاتاتاح فاياهاا

المستمع نهاره بالتاقاا األصاوات الاتاي

يحملها األثير،‏ وبالتالاي فاهاذه الافاتارة

تااعااد حسااااسااة،‏ ويسااتاااوجااب عاالاااى

المسؤولين عن البرمجة حسان اخاتاياار

المنشطين األكفاء ومراقبة جودة الماواد

التي يتم بثها،‏ سواء كانت هاذه الاماواد

ذات طابع غنائاي أو إخابااري أو غايار

ذلك من أشكال الخطاب.‏

والحافلة،‏ وحتى أثناء المشاي..‏

اآلذان فاي

مثل هذه الفترة من بداية النهار تكون

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 55


اراء حرة ت ح وم اليمي ث ل فى الاد اعة الوطي ي ة

بقلم خولة الشعباني زايد

في االذاعاة الاوطاناياة اكاتاشافات أن ناجاوم

التمثيل والماسالاساالت ياماكاناهام أن ياكاوناوا

نجوما بامتياز في االذاعة أيضاا وياماكاناهام

أولئك الذي يعيشون على هامش الحياة و

اسعاد فائاة مان الاباشار مامان ألاقات باهام

ظاروف الاحايااة الاقااساياة فاي مادارات لام

واحساس بمعاناتهم واالحااطاة باهام نافاساياا

شكرا لإلذاعة الوطنية مرة أخرى باماثال هاذه

البرامج المتفردة تحلق بعيدا وشكرا لابااعاثاة

أن يكونوا كبار في أعين الجماهير الاغافايارة

يكونوا طرفا في اختيارها عان قانااعاة فائاة

الفكرة

يسر الحزقي

وقد راقني جدا المجهود الذي ياقاوم باه كال

مان الانااس مان ناوع خااص

من االذاعية يسار حازقاي والاناجام الاماماثال

نست طعم الفارح وهاي الاتاي

والافاناان الاماحاتارف والاماثاقاف عااطاف بان

تنشده ممن يهمم االمر يسار

حسين في البرنامج االذاعاي الادار الاكابايارة

تجعلك تفهم أن الذي تافاعالاه

وفيه أثبت"‏ أبو نجم " أن النجم الاتالافازي ال

ألجال هاؤالء هاو نااباع مان

يقتصر دوره فحسب علاى الاركاض والالاهاث

أعماقها وليس من فمها فقط

وراء المنتجين والمخرجين للبحث عن أدوار

كما فعلت أحداهن في حامالاة

يتقمصها للتمثيل في المسالاساالت الافاخاماة

التبرع بالدم ذات يوم لذلك لم

والفارهة وأنه يجب أن يكون لالاماثاقاف دور

تكن تتصنع ولم تتكلف كاثايا ار

انساني واجتماعي وأن يكون له رسالاة فاي

في الدار الكبيرة وجدت نموذجا من الفاناان

نهاية المطاف في الدار الكبيرة تبهرك يسار

المثقف الاذي يانازع الاى اساعااد فائاة مان

الاحازقاي باالاتالاقاائاياة والاعافاوياة والصادق

األشخاص حوله هم في حاجاة الاى تاذكار

ورغبتها في رسم االبتسامة على شفاه

ولفتة ومتسع من الرعاية واهتمام والتفاف

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 56


اراء حرة

21

اجتهدت االذاعة الوطنية وأعدت وأنتجت مادة اذاعية دسمة ظريفة خفيفة دون أن تتغافل عن معايير

الجودة والذوق والرقي واستعدت كما ينبغي أن يكون للشبكة الرمضانية والصيفية فأبدعت وأقنعت

واحتلت مراتب مشرفة وتصدرت الثالث المراتب االولى حسب استطالعات سيقما كونساي و اقتنصت

االستحقاق عن جدارة نظرا لما تتمتع به من كفاءات اعالمية و أسماء اذاعية صحفية قيمة ومهمة

في سائر المجاالت وفرضت نفسها بنفسها رغم منافسة شرسة لالذاعات الخاصة

تهانينا الحارة لإلذاعة األولى في تاريخ تونس

سنة ال يمكن أن تهزم بضع من السنوات

بقلم خولة الشعباني زايد

تهنئة

بمناسبة تولّيها رئاسة تحرير قسم أخبار اإلذاعة الجهوية بالمنستير يسعدني أن أتقادم إلاى السايادة

ليليا بن الشيخ عجرة بأحر التّهاني راجية لها التوفيق السيدة ليليا من األصوات الاتاي أكان لاهاا كال

االحترام والتقدير و قسم أخبار عروس البحر بصحافييه و مراسليه الجهويين يجتاهاد فاي تاقاديام ماادة

إخبارية راقية على المستويين الشكل والمضمون .

بقلم هدى بن الحاج سالم

كالم النهار

حين يصدح الديك

تصدح معه الحياة

قائلة

االنسان حي

و كل حي له راي و حكاية

كالم الليل

فلتكن صراحتك نو ار

في ظالم الليل

حين يكون في قلبك خشية

هللا

في عقلك علم صادق

و في يدك قلم جريء

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 57


اراء حرة

‏"مارمبا"‏ عنوان البرنامج المساء-‏ صيفي على موجات إذاعة المنستير و الذي ياحاتال مسااحاة زماناياة

ماااهاااماااة بااايااان الاااخاااامساااة و السااااباااعاااة مسااااء فاااي تاااعاااوياااض لااابااارنااااماااج الاااخاااامساااة .

بعد متابعته لثالث حصص متتالية وبأصوات مختلفة أستطيع أن أعبر عن إستاغاراباي و عادم فاهاماي

لفلسفة إحداث هذا البرنامج الذي لم يرق لي شكال وال مضمونا رغم إجتهادات مقدماياه و ماحااولاتاهام

اإلرتقاء به رغم إحساسي بأنهم مقيدون بطبيعة البرنامج الذي أريد له أن يكون خافايافاا فاي ماا يابادو

فكان أسوأ خلف لخير سلف.‏ و أقصد هنا برنامج الخامسة الذي كان برنامجا منوعا وثريا نالاماس فاي

كاال حصااة ماانااه طااابااع وجااهااد وبصاامااة مااعاادهااا.‏ فاامااا ضاار لااو ناافااس بااروح صااياافاايااة

فماربمبا هذا ال عالقة له بالماربما إال من حي......بقلم ناجي الغربي

‏"الصوت الحر"‏ شعار رفعته إذاعة المنستير لسنوات ما بعد الثورة

واستعاضت عنه منذ أقل من سنتين بشعار ‏"أحنا اخترناك".‏

صراحة الشعار االول يليق أكثر بإذاعة المنستير وعبّر أكثر على

عمق برامجها واستقالليّتها ونبل خطابها أمّا الشعار الثاني

فسطحي إلى حدّ‏ كبير وعام وال نظنّه اعطاها ما تستحق من

اشعاع وتميّز.‏ ويبقى السؤال معلّقا ما الذي دفع إلى تبنّي الشعار

الثاني والغاء األوّ‏ ل؟ وهل في ذلك من رسالة مشفّرة أراد صاحب

الشعار إرسالها وتلقّفتها بعض الجهات المسؤولة بكامل القبول

واالمتنان؟

نطرح السؤال اليوم ألنّنا نجد أكثر من مبرّ‏ ر لطرحه خاصة أمام

تراجع الفضاءات الحواريّة وانحسار البالتوهات السياسيّة وغياب

العمل االستقصائي والميداني..‏

بقلم االعالمي محمد وليد الجموسي

مالحظتنا فيما يخص شعار اإلذاعة يدخل في إطار النقد الذاتي المطلوب من أجل االرتقاء

بجودة الموجة.‏

ولعلّ‏ ما يلفت هو انّ‏ هذا الشعار لم ينطلق من أبناء الدار بل جاء مسقطا في إطار توجّه

عام شمل مختلف اإلذاعات وهو توجّه فيه ما فيه من سلبيّات.‏

وأهميّة شعار اإلذاعة يكمن في كونه المدخل الذي من خالله يتحدّد التوجّه العام لإلذاعة.‏

ما أجزم به شخصيا هو أنّ‏ الزمالء في إذاعة المنستير على األقل لم يدّخروا جهدا من أجل

االجتهاد وتقديم االضافة والمحافظة على استقالليّة خطابهم والنأي بأنفسهم عن التجاذبات

السياسيّة واإلداريّة أيضا غير أنّ‏ هذا ال ينفي أنّ‏ هامش التحرّك بالنسبة إلينا أصبح

مهدّدا في ظلّ‏ محاوالت الجذب إلى الوراء والحد من دائرة المباح والتقليص من الفضاءات

الجادة والتحقيقات التي تحرّك السواكن والحوارات الجريئة.‏

ما هو مطلوب اليوم هو االنتباه والتسلّح بكلّ‏ الوسائل الممكنة من أجل الحفاع على

المكتسبات وعدم االنخرا في أيّ‏ حركة ردّة مهما كانت.‏

بقلم االعالمي محمد وليد الجموسي

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 58


ب ظاف ة حمراء

لغ ركيك و ق ق و اغاني ا قاعي غي

تونسي هذا ما ميز بعض االعالميين في

ب ام م التي ت اري عص ال داءة

المتابع اليومي لإلذاعات يالح االستعمال الاماكاثاف

تغييب القامات في اغلب االذاعات التونسية

بعض االذاعات العمومية ليست في افضل حاالتها ... تغييب كلي للقامات االعالمية باغاياباون

و يظلمون في ظل صمت رهيب من قبل زمالئهم وهذا لعمري جرم في حقنا كماساتاماعايان أهاكاذا

تعاملون من افنى عمره و بذل كل جهده للرقي باإلذاعة .. سنقف ضد المظالم الاتاي تاقاع لاهام

فمن حقنا المطالبة بعودتهم و لكن باعتذار من قابال كال مان اهااناهام و ظالاماهام و مان قابال

القائمين على ادارة االذاعات ... بعض االذاعات فقدت بريقاهاا باغايااب قاامااتاهاا عالاى سابايال

المثال اذاعة المنستير فقدت بريقها بغياب سيدة المصدح عالايااء رحايام و عادة اسامااء اخارى

لقامات بنوا عروس البحر ... و ماناذ اياام قالايالاة عالاماناا ان االعاالماي ماراد الاباجااوي وقاع

االستغناء عنه هو االخر في ظروف مهينة ال تليق بإعالمي قدير قدم

02

سنة في سبيل رقاي

االذاعة الوطنية حيث كتب في تدوينة على صفحته بالفايسبوك قال فيها ‏”في مؤسساة االذاعاة

التونسية امتصوا رحيق عمري طيلة

02

سنة ثم باسم الاتاقاشاف و الضاغاط عالاى الاماصاارياف

اوقفوني عن العمل بطريقة تعسفية“‏ لتنطلق اثر ذلك حامالاة مساانادة لاه مان الاماساتاماعايان و

المثقفين و مسيرة حاشدة من اهالي تستور مطالبين ادارة االذاعة بإعادته ... و الضغاط عالاى

ما يبدو هو ما ينفع ما ادارة تهرسل العاملين بها الى جانب المظاالام و االساتاباعااد الاتاعاسافاي

الذي حصل لإلعالمي الفذ القدير المرحوم عادل موتيري كما ال يمكاناناا نساياان ماا حصال ماناذ

سنوات قليلة مضت حيث قررت اذاعة صفاقس انهاء عقود كل االعالميين الاماتاعااقاديان و هام

اسماء تألقت االذاعة زمن وجودهم و حلقوا بها عاليا في سماء االبداع االذاعاي و باخاروجاهام

فقدت اذاعة صفاقس بريقها عاما بعد عام من بين هاته االسماء نجد اسام االعاالماياة الاقاديارة

ابتسام المكور و االعالمي القدير عبد الكريم قطاطا و غيرها من اسماء القامات و باهلل علاياكام

ال تتعللوا بتشبيب االذاعة ... فتشبيب االذاعة ال يتم بركن و طرد القامات و اعاطااء الاماصادح

لمن هب و دب ‏...فالتنشيط االذاعي فن و ابداع و خلق و لمسات ساحارياة بصاوت سااحار و

بمحتوى هادف يجلب المتلقي و يتركه يعدل موجات الراديو على تلك الماحاطاة االذاعاياة و فاي

الوقت الذي اعتاد فيه سماع اصوات هؤالء المبدعين ... لكل من بذل جاهادا مان اجال الارقاي

بالمشهد االعالمي السمعي تحية شكر و لامان حااد قالاياال عان ناهاج االباداع ناقاول لاه راجاع

امورك ... اذاعاتنا امانة في رقابكم ... و ال تَنفسَ‏ ف وا القامات

بقلم سناء محفوظي

للكلاماات باالالاغاة الافارنساياة فاي اذاعاات عاماوماياة

متحدثة باللغة العربية...‏ من الغير مقبول استاعاماال

اي كلمة باللغة الفرنسية سواء لعاناوناة الاباراماج او

حتى لعنونة فقرات في البرامج فاماا و عانادماا قالات

هاذا الاكاالم لاماناشاطايان فاي عادة اذاعاات اتاهامات

بالتقوقع و الجهل و الاتاخالاف هال اصاباحات الالاغاة

العربية عاقر ليقوموا بعاناوناة باراماجاهام و فاقاراتاهام

باللغة الفرنسة او الستعمال الفاع باللاغاة الافارنساياة

خالل تنشيطهم ‏...و القاء النكت الفارغة و التافاهاة

و القهقهة و كأنهم في حاماام او ساوق اساباوعاياة

هذا كله فيه قلة ذوق و عادم احاتارام لالاماصادح و

المستمع و الاوقات ‏...ماع الاقااماات اياام زماان ‏)و

ليس بالوقت البعياد ألناه ماازال هاناالاك قااماات فاي

االذاعات(‏ هنالك احترام للمستمع للمصدح و للعربية

اذ ال يقبلون استعمال غير اللغة الاعارباياة و الاناكات

التي يلقونها للفكاهاة ناخارج ماناهاا بااإلفاادة ناحان

المساتاماعاون.‏ ال ياقابالاون ألنافاساهام و ال لاغايارهام

بإضاعة و ال دقيقة من وقت البرنامج في اشيااء ال

تفيد ‏.....الاتاناشاياط فان و الالاماساات االباداعاياة و

الساحرة التي تترك االثر الجامايال لادى الاماتالاقاي ال

ياتاقاناهاا الاكال ‏....عانادماا اقاول ماثال هاذا الاكاالم

يتهمونني بالتخلاف و الاجاهال و الاتاقاوقاع اذا كاان

مطلبي يعني كل ما اتهموني به فمرحى بتقوقاعاي و

جهلي و تخالافاي الن اذناي تاربات عالاى االساتامااع

للقامات و على االستماع إلبداعاتاهام ال اقابال ماثال

االناتاهااكاات الاخاطايارة الاحااصالاة الاياوم فاي اغالاب

االذاعات

....

بقلم سناء محفوظي

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 59


من الي را م ج اليى ب ن ث على الاد اعة الدولي ة

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 60


من الي را م ج اليى ب ن ث على اد اعة ففصة

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 61


من الي را م ج اليى ب ن ث على اد اعة صق ا ف س

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 62


المنسن ي ر

من الي را م ج اليى ب ن ث على اد اعة

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 63


من الي را م ج اليى ب ن ث على اد اعة الس ث ات

بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية 64


بصوت واحد:‏ كلنا علياء رحيم صدى االذاعة التونسية

65


ب صوت واحد

: كلث ا علث اء ر حي م

صد ى

الاد اعة

الت و نسي ة

More magazines by this user
Similar magazines