Hachette Antoine - Trade catalogue 2017

rabkanaan

سيقان ملتوية

زينب حفني

هل بإمكاننا الهروب من سطوة األوطان التي تسكننا

وتالحقنا مهما ابتعدنا عنها؟ من تلك الخاليا المثقَ‏ لة

التي نرثها بكلّ‏ ما فيها من أحمال؟ كيف نخلع عن

أكتافنا وصيّ‏ ة الخنوع للتقاليد الضاربة في عمق

األزمنة؟ سارة فتحت عينيها.‏ الطفلة التي شاء حظّ‏ ها

أن تتشرّ‏ ب تعاليم عالمٍ‏ آخر قرأت الخيبة واالنكسار في

عيون قريباتها.‏ هنَّ‏ العالقات في شرنقة.‏ ربيكا فتحت

ثغرة في تلك الشرنقة.‏ هناك دائمً‏ ا حياة أخرى ممكنة.‏

الوصفة بسيطة:‏ بعض الجرأة،‏ بعض القوّ‏ ة،‏ والكثير

من اليقين،‏ لهدم الجدار المتين الذي يُ‏ سيِّ‏ ج المصائر

المُ‏ عدَّ‏ ة سلفً‏ ا.‏

96 صفحة

14.50×24.00 سم

130 غ

9786144380505

عقل سيّ‏ ئ

السمعة

زينب حفني

هي قصة المعاناة الطويلة التي تخوضها ثالثة أجيال

من النساء في إحدى العائالت،‏ مع مرض ذهان

الهوس واالكتئاب.‏ جميهن خضن حياة مضطربة كنّ‏

فيها بطالت وضحايا.‏ تتطرق الكاتبة في هذه الرواية

الممتعة رغم كآبة موضوعها إلى موضوع حساس

وهو المرض تتفرع منه مواضيع أكثر حساسية بعد

وهي عالقات المريض بأسرته ومحيطه،‏ وقضايا

األمومة،‏ وبعض التابوهات في المجتمعات العربية

المحافظة كالجنس والمخدرات،‏ وغيرها.‏ هي رواية في

غاية الجاذبية للقارئ تشبع نهمه لموضوع جديد وفريد

في اإلنتاج الروائي العربي.‏

184 صفحة

14.50×24.00 سم

250 غ

9786144383681

عتبة الباب

سندس برهوم

لأللم عتبة.‏ وللجنون عتبة.‏ للحبّ‏ ولألوطان عتبة...‏

شاسع هو ذلك الحاجز،‏ وثقيلة تلك الخطوة الالزمة

الجتيازه.‏ تلملم لور خطاها،‏ وتعضّ‏ على األلم.‏ خطوة

واحدة وينتهي كلّ‏ شيء.‏ ماذا ستحمل معها؟ تلك

الورقة التي خطّ‏ ت عليها مانيا اسمها للمرّ‏ ة األولى؟

كلّ‏ المرّ‏ ات التي ضحك فيها كريم؟ أتخبّ‏ ئ بين مسامّ‏

جلدها رائحة ياسمين دمشق؟ ستترك حتماً‏ خلفها

مشاحناتها مع أنس.‏ ستترك صور أطفال نائمين لن

يستيقظوا،‏ وبيوتاً‏ لم يبقَ‏ فيها حجر على حجر.‏ ستترك

وحشة حياة لم تعد كما كانت،‏ وستمضي.‏ ليس عليها

سوى اجتياز العتبة.‏ فقط اجتياز العتبة.‏

96 صفحة

14.50×24.00 سم

140 غ

9786144382790

السَّ‏ ماء تهرب

كلَّ‏ يوم

كاتيا الطويل

الجميع يهربون.‏ رجال ونساء وعشّ‏ اق يهربون،‏ سعداء

وتعساء ومتردّ‏ دون يهربون.‏ يركضون.‏ يحثّ‏ ون الخطى

ويمتنعون عن النظر خلفهم.‏

أنا مَ‏ قعد خشبيّ‏ مهترئ في كنيسة باردة منعزلة،‏

أصابتني لوثة اإلحساس لفرط ما سمعتُ‏ قصصهم.‏

صرتُ‏ أشعر بهم.‏ أراقب بألم وحسرة محاوالت هربهم

العبثيّ‏ ة من قبضة اإلله الّ‏ تي ال تُ‏ فلت وال تُ‏ خطئ،‏ ال

تهمل وال تمهل وال تهمد.‏

فدعوني أخبركم قصص هؤالء الّ‏ ذين يحاولون أبداً‏

الهرب من أنفسهم لكنّ‏ هم يعجزون.‏

أنا المقعد الخشبيّ‏ المهترئ القابع في كنيسة صامتة،‏

سأخبركم قصص أناسٍ‏ ال تعرفونهم،‏ ال تريدون أن

تعرفوهم،‏ لكنّ‏ هم سيقتحمونكم،‏ ولن تستطيعوا

الهرب منهم...‏

264 صفحة

14.50×24.00 سم

345 غ

9786144385036

5

روايات

More magazines by this user
Similar magazines