Saudi_Vision2030_AR

saaf248

ف

ف

ف ف

ف

ف

ف

ف

ف

ش

ف

ف

ف

ف

ي

‏َو ُّ ء مكانة رفيعة بين الدول القيادية

َ ب

ّ ننا من ت

عديدة،‏ تُ‏ مك

على مستوى العالم

ورؤية أي دولة لمستقبلها تنطلق من مكامن القوة فيها،‏

وذلك ما انتهجناه عند بناء رؤيتنا للمملكة العربية

السعودية للعام ‏)‏‎1452‎ه – ‎2030‎م(.‏ فمكانتنا ي العالم

الإسامي ستمكننا من أداء دورنا الريادي كعمق وسند

لمتينا العربية والإسامية،‏ كما ستكون قوتنا الستثمارية

أ

المفتاح والمحرّك لتنويع اقتصادنا وتحقيق استدامته.‏ فيما

سيمكّ‏ ننا موقعنا ت السراتيجي من أن نكون محوراً‏ لربط

القارات الثاث.‏

تعتمد رؤيتنا عى )3( محاور وهي المجتمع الحيوي

والقتصاد المزدهر والوطن الطموح،‏ وهذه المحاور تتكامل

وتتّسق مع بعضها ي سبيل تحقيق أهدافنا وتعظيم

الستفادة من مرتكزات هذه الرؤية.‏

تبدأ رؤيتنا من المجتمع،‏ وإليه تنتهي،‏ ويمثّل المحور أ الول

أساساً‏ لتحقيق هذه الرؤية وتأسيس قاعدة صلبة لزدهارنا

القتصادي.‏ ينبثق هذا المحور من إيماننا بأهمية بناء

مجتمع حيوي،‏ يعيش أفراده وفق المبادئ الإسامية

ومنهج الوسطية والعتدال،‏ معرت زّ‏ ين بهويتهم الوطنية

وفخورين بإرثهم ي الثقا‏ العريق،‏ ي بيئة إيجابية وجاذبة،‏

تتوافر فيها مقوّمات جودة الحياة ي ن للمواطن‏ ي ن والمقيم‏ ،

ي رعاية صحية

ويسندهم بنيان أي ي ن مت‏ ومنظومىت

واجتماعية ممكّ‏ نة.‏

ن الثا‏ القتصاد المزدهر،‏ نركّز عى توف ير

ي و‏ المحور ي

الفرص للجميع،‏ عرب بناء منظومة تعليمية مرتبطة

باحتياجات سوق العمل،‏ وتنمية الفرص للجميع من روّاد

العمال والمنشآت الصغري ة إىل ث الكات الكرب ى.‏ ونؤمن

أ

بتطوير أدواتنا الستثمارية،‏ لإطاق إمكانات قطاعاتنا

القتصادية الواعدة وتنويع القتصاد وتوليد فرص العمل

ي ن للمواطن‏ . ولإ يماننا بدور التنافسية ي رفع جودة الخدمات

والتنمية القتصادية،‏ نركّز جهودنا عى تخصيص الخدمات

الحكومية ي ن وتحس‏ بيئة أ العمال،‏ بما يسهم ي استقطاب

أفضل الكفاءات العالميّة والستثمارات النوعيّة،‏ وصولً‏ إىل

استغال موقعنا ت السراتيجي الفريد.‏

ولن الفاعلية والمسؤولية مفهومان جوهريان نسعى

أ

لتطبيقهما عى جميع المستويات لنكون وطناً‏ طموحاً‏

بإنتاجه ومنجزاته.‏ ولذلك،‏ نركز ي المحور الثالث من الرؤية

عى القطاع العام،‏ حيث نرسم مامح الحكومة الفاعلة

من خال تعزيز الكفاءة والشفافية والمساءلة وتشجيع

ثقافة أ الداء ي ن لتمك‏ مواردنا وطاقاتنا البية،‏ ونهىي ئ البيئة

الازمة ي ن للمواطن‏ وقطاع أ العمال والقطاع غري الربحي

لتحمل مسؤولياتهم وأخذ زمام المبادرة ي مواجهة

التحديّات واقتناص الفرص.‏

ي و‏ كل محور من محاور الرؤية،‏ قمنا برد عدد من

ي تمثّل نموذجا ممّ‏ ا سنعمل عى

ت ز اللرامات أ والهداف،‏ والىت

تحقيقه،‏ وتعكس طموحنا أ بال رقام.‏ كما سيتّم اعتماد الرؤية

كمرجعية عند اتخاذ قراراتنا،‏ للتأكد من مواءمة المشاريع

المستقبلية مع ما تضمنّته محاور الرؤية وتعزيز العمل

عى تنفيذها.‏

وحرصاً‏ عى توضيح آليات العمل والخطوات القادمة،‏ فقد

ي بدأ العمل عليها

قمنا برد بعض الرب امج التنفيذية الىت

مجلس الشؤون القتصادية والتنمية،‏ وبرامج أخرى تمثّل

ي ستطلق قريباً‏ ي سبيل تحقيق

نماذج من الرب امج الىت

أهدافنا ت ز والراماتنا.‏

إن استدامة نجاحنا ل تكون إل باستدامة مقومات هذا

ي تنبع من

النجاح،‏ وهذا ما نأمل أن تحققه رؤيتنا الىت

عنارص قوتنا وتقود ي المحصّ‏ لة إىل استثمار هذه المقوّمات

بشكل أكرث استدامة بإذن الله.‏

13

Similar magazines