Views
6 months ago

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم هذا الكتاب (النعمة الكبرى) يذكر لنا الثواب الجزيل لقراءة المولد الشريف للنبي صلى الله عليه و سلم و تاريخ المولد كما انه يبطل ادعاء المنكرين ثواب مدح النبي عليه السلام مثل ابن التيمية و غيره من اهل البدع و كرر طبع هذا الكتاب الآن بعد طبعه لدى المكتبة الحقيقة عن طريق اوفست في عام ١٣٩٧ هـ.

التخليص - ١٦٨

التخليص - ١٦٨ - * واعلم ان الملة الحنيفية والشريعة الخليلية التي هي الاسلام اتصلت الى بعثة نبينا محمد صلى االله عليه وسلم بل بعث هو فيها ومنها وامر باتباعها واحياء احكامها كما قال تعالى ‏(ث ُم ا َوح‏ْنآ اِل َيك ا َنِ‏ اتبِع مِل َّة َ اِبرهِيم حنِيف ًا)‏ الفترة بين الشريعتين اي بين شريعة ابراهيم وشريعة نبينا صلى االله وما وقعت من عليه وسلم حيث اندراس شريعة ابراهيم عليه السلام وعدم بعثته صلى االله عليه وسلم لانه بعث في دين ابراهيم وكانت الاحكام التي وضعها ابراهيم عليه السلام اصول شريعته صلى االله عليه وسلم بل كان الغرض الالهي من ملة ابراهيم بعثة نبينا صلى االله عليه وسلم فيها بالكتاب المستوعب لجميع الشرائع الالهية والنبوات البشرية مع اختصاصه باحكام زائدة عليها * بل وقعت الفترة والفتنة في دين ابراهيم عليه السلام بجيوش الشرك من عبدة الاصنام ووقوع الغلبة منهم على الاسلام كما وقعت الفترة في دين نبينا صلى االله عليه وسلم في زمان التابعين وبعدهم بحدوث الفرق الضالة مع بقاء الاسلام والمسلمين فان االله تعالى امر نبينا صلى االله عليه وسلم باتباع ملة ابراهيم عليه السلام ووجود ملته الى زمان بعثه صلى االله عليه وسلم الى الذين اقاموا الملة والدين وم قامت الملة كما قال صلى االله عليه وسلم في الصلاة اقام الدين ومن تركها فقد هدم الدين)‏ * حا َن ‏(سب ‏(من اقامها فقد فامتداد الملة وبقاؤها من زمان ابراهيم عليه السلام الى زمان نبينا صلى االله عليه وسلم لا يقع الا ّ بوجود المسلمين في الازمنة التي بينهما واقامتهم اياها فاذا ثبت وجود ملة ابراهيم في زمان بعثته عليه الصلاة والسلام ثبت وجودها من زمان ابراهيم عليه السلام الى زمان بعثته صلى االله عليه وسلم واذا ثبت وجود ملة ابراهيم ثبت اسلام ابيه عبد االله وتوحيده لان المراد من الملة الحنيفية الانقياد الى االله تعالى وتسليم الامور اليه والتحقق بالعبودية المحضة التي توجب ظهور الصورة الكلية المحمدية والمراد منها ظهوره وبعثته صلى االله عليه وسلم فاذا ظهر من صلب عبد االله بصفة العبودية ولهذا سماه الحق بالعبد وقال ا َّل ‏ِذي َا ١) الإسراء:‏ * س رى ‏ِبعب ‏ِدِه علم عبودية عبد االله وتحققه ا لان

- ١٦٩ - الولد سر ابيه ولا يتصور التحقق ا الا ّ بالاسلام والانقايد الى االله والتوحيد وكذلك امه فكان ابواه صلى االله عليه وسلم على ملة ابراهيم عليه السلام ودين الاسلام الذي اتصل الى ابنهما محمد عليه الصلاة والسلام النساء:‏ ‏(ومن ا َصدق مِن االلهِ‏ قِي ًلا * (١٢٢ ‏(المطلع الرابع ‏(وااللهُ‏ يق ُول ُ ال ْحق وهو يهدِي السبِي َل في .(٣٣ الاحزاب:‏ * الاحاديث التي دلت على طهارة نسبه الى آدم عليه السلام)‏ قال النبي صلى االله عليه وسلم ‏(لم يزل االله ينقلني من الاصلاب الطاهرة الى الارحام الطاهرة)‏ * وقال في حديث آخر اخرجه البخاري عن ابي هريرة رضي االله عنه قال قال رسول االله صلى االله عليه وسلم فقرنا حتى كنت من القرن الذي كنت فيه)‏ * ‏(بعثت من خير قرون بني آدم قرنا اي بعثت في صور اصولي وآبائي من لدن آدم عليه السلام الى عبد االله في كل قرن من خير قرون بني آدم اي بعثت في خير ذلك القرن ولهذا قيل في تفسير قوله تعالى ‏(ا َل َّذِي يريك حِين تق ُوم الساجِدِين * (٢١٩ الشعراء:‏ * وتق َل ُّبك فِي انه كان ينقل نوره من ساجد الى ساجد وكان خير تلك القرون قرنا بعد قرن لانه بمترلة الاصل للشجرة والقرون بمترلة الشجر والصور الموجودة المشهودة بمترلة اغصان الشجرة واوراقها وازهارها واثمارها ولا يجئ المدد والفيض للشجرة واغصاا واوراقها الا ّ من اصلها حتى كنت اي ما زلت في الظهور في اصلاب الآباء المعينة في القرون المقدرة الى ان كنت بغير واسطة صورة اب من الآباء بل بالصورة البشرية الكلية والصورة الجمعية الالهية المختصة بي بالرسالة الكلية العامة في القرن الذي كنت فيه فحينئذ كانت آباؤه الذين كان هو في اصلام وظهر بصورهم من لدن آدم عليه السلام الى ابيه عبد االله في كل قرن خير ذلك القرن لكوم مظاهر للجمعية الاسمائية وافاضه االله على الاعيان الممكنة في بقعة الامكان من تلك الجمعية وكوم محل مادة جسمه صلى الروح الكلي المحمدي بجسمه * االله عليه وسلم الذي فيه تجلى واخرج البيهقي في دلائل النبوة عن انس رضي االله عنه ان النبي صلى االله عليه وسلم قال ‏(ما افترق الناس فرقتين الا ّ جعلني االله في

حُراس الشريعة - شعبان 1434
الثانى - مارس 2017
2017العدد الأول - فبراير
مجلة Two Wheelers - أول مجلة موتوسيكلات مصرية
٤٩- الصواعق المحرقة في الردّ على أهل البدع والزندقة
١٢- المنقذ من الضلال ويليه إلجام العوام
٨- الحديقة الندية شرح الطريقة المحمدية
٢٥- الدرر السنية في الردّ على الوهابية
٢٣- خلاصة الكلام في أمراء البلد الحرام لزيني دحلان
٤١- الأنوار المحمدية من المواهب اللدنية
٥٤- طريق النجاة ويليه المكتوبات المنتخبة لمحمد معصوم
٤٣- إثبات النبوة ويليه الدولة المكية بالمادة الغيبية
٤٢- حجة الله على العالمين في معجزات سيد المرسلين
٥١- نور الإسلام تأليف الشيخ عبد الكريم المدرس البغدادي
٢٧- كتاب الإنصاف ويليه عقد الجيد
٢٨- المستند المعتمد بناء نجاة الأبد
١٦- خلاصة التحقيق في بيان حكم التقليد والتلفيق
٥٠- الحقائق الإسلامية في الرد على المزاعم الوهابية
٣٠- كتاب الأَيْمَان
١٣- المنتخبات من المكتوبات للإمام الرّباني
١٠- فتاوى الحرمين
٣١- الفقه على المذاهب الأربعة ١
٧- نخبة اللآلي لشرح بدء الأمالي
٦٣- مختصر تذكرة القرطبي للإستاذ عبد الوهاب الشعراني
٣٥- البريقة شرح الطريقة ١
١٩- فتنة الوهابية والصواعق الالهية
٢١- الفجر الصادق في الرد على منكري التوسل...
٥٩- المعلومات النافعة لأحمد جودت باشا
٣٩- مفتاح الفلاح ويليه خطبة عيد الفطر
١١- هدية المهديين