Views
6 months ago

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم هذا الكتاب (النعمة الكبرى) يذكر لنا الثواب الجزيل لقراءة المولد الشريف للنبي صلى الله عليه و سلم و تاريخ المولد كما انه يبطل ادعاء المنكرين ثواب مدح النبي عليه السلام مثل ابن التيمية و غيره من اهل البدع و كرر طبع هذا الكتاب الآن بعد طبعه لدى المكتبة الحقيقة عن طريق اوفست في عام ١٣٩٧ هـ.

- ١٧٤ - لروحه

- ١٧٤ - لروحه صلى االله عليه وسلم الى عالم الظهور ومن حضرة الجمع والعماء لكمال الجلاء والاستجلاء الى ان وصل الى مترل حضرة العبودية المحضة التي تقتضي فناء العبد فيها بالذات والصفات وتحققه بالفقر الكلي الذاتي الذي كان لعينه الثابتة في العلم وفي حال العدم الذي يقتضي تعينه الكلي في الحضرة العلمية اولا وهو وصوله الى ابيه عبد االله فلهذا ظهرت صورته الحسية المحمدية من ابيه عبد االله على الصورة الكلية الكمالية التي ارادها الحق لاجل الجلاء والاستجلاء الكلي لتحققه بالعبودية المحضة الله تعالى وظهور الصورة المحمدية منه على الطهارة الاصلية الذاتية لطهارة المحل الانور الاصفى من الصفات الكونية والاوصاف الخلقية فلتفرد عبد االله بالعبودية المحضة كانت هذه الصورة المحمدية الحسية كرتبة الفردية التي تعين فيها ومنها روح نبينا صلى االله عليه وسلم اولا لان الصورة المحمدية لا تتعين ولا تظهر الا ّ من الفردية فكان تقلبه في الساجدين من آبائه ونقله من الاصلاب الطاهرة الى الارحام الطاهرة ومن الارحام الطاهرة الى الاصلاب الطاهرة عين تحصيل القوة والاستعداد فيه للوصول الى رتبة العبودية المحضة التي يقتضي حصوله فيها ظهوره بالصورة الكلية المحمدية ولنفخ الصورة الالهية الجمعية الآحادية فيه فلهذا طلب ابراهيم من االله اسلامه والانقياد الى االله وطلب بقاء الاسلام والانقياد في ذريته حتى يحصل الاستعداد منهم والانقياد الى االله والتوجه الكلي والفقر الذاتي لظهور الرسول الذي شاهده في غيوب اصلاب الرجال من ذريته الكلي الذي اراده به كما قال ابراهيم ويظهر به الامر الالهي ويحصل الظهور ‏(وابعث ْ فِيهِم رسولا ً مِنهم يتل ُوا عل َيهِم آياتِك ويعل ِّمهم ال ْكِتاب وال ْحِك ْمة َ ويزك ِّيهِم اِنك ا َنت ال ْعزِيز ال ْحكِي م * (١٢٩ امي)‏ البقرة:‏ ولهذا قال صلى االله عليه وسلم ‏(أنا دعوة ابي ابراهيم وبشرى عيسى ورؤيا فاشار عليه الصلاة والسلام الى ان ظهوره بالصورة الكلية المحمدية وبعثه بالرسالة الكلية العامة انما هو من دعوة ابيه ابراهيم عليه السلام ونفسه الذي جرى في حقه ببعثه من رتبة العبودية الكلية التي يقتضيها الانقياد الى االله في آبائه ولا سيما

- ١٧٥ - في ابويه اللذين هما آخر المراتب الاستقرارية والاستعدادية له اذ لا يظهر الولد ا ّلا بصورة ابويه وهذا في الاخلاق فكيف في الصورة الجسمانية التي لا تتعين في الولد ا ّلا بحسب والديه ولهذا لما كانت الطهارة في ابويه صلى االله عليه وسلم في النهاية وبلغت فيه الصفوة الغاية من حيث تعينه في التفرد في ابويه في خيره الذي لا يقبل التجزؤ لم يكن لهما ولد يشاركه في ولادته من ابويه اخ ولا اخت لاستحالة التعدد والتكثر في تلك الرتبة الفردية فلما ظهر في رتبة الفردية فردا وانتقل منهما انتقلت الفردية فيه ايضا وظهر هو بصورته فلم يبق لهما وجود وبقاء في الحس بعد انفصاله منهما ولهذا مات عنه ابواه فاما ابوه فمات وهو حمل قيل وهو حمل شهرين وقيل سبعة اشهر وقيل مات وهو في المهد فقيل انه مات في طيبة المنورة وهو آت من تجارة الشام عند اخوال ابيه عبد المطلب بني النجار * وذكر الامام الحافظ صلاح الدين العلائي في كتابه الدرة السنية في مولد خير البرية كان سن عبد االله حين حملت منه آمنة برسول االله نحو ثمانية عشر عاما ثم ذهب الى المدينة ليشتري منها التمر فمات ا عند اخواله بني عدي بن النجار والنبي عليه الصلاة والسلام حمل على * الصحيح خمس وعشرون سنة عشرة سنة وقيل مات وهو ابن اثنتين وعشرين سنة * * * وقيل كان لعبد االله يوم توفي وقيل كان عبد االله يوم تزوج آمنة ابن ثلاثين سنة وقيل سبع واما امه صلى االله عليه وسلم فماتت وهي بنت ثمانية عشر عاما وكانت قد قدمت به طيبة تزور به * مملوكته ام ايمن اخوال ابيه فاقامت به عندهم شهرا ومعها واخرج ابن سعد انه صلى االله عليه وسلم لما رأى دار النابغة قال ذه نزلت بي امي وأحسنت العوم في بئر بني النجار وكان قوم من اليهود يختلفون علي ينتظرون الي ّ قالتي ام ايمن فسمعت احدهم يقول هو نبي هذه الامة وهذه دار هجرته فوعيت ذلك كله من كلامهم ولما رجعت امه به ماتت بالابواء وفي رواية اا دفنت بالحجون وفي اخرى في دار التابعة بمكة فماتت امه وهو ابن ست سنين وقيل لما بلغ صلى االله عليه وسلم اربع سنين وقيل خمسا وقيل سبعا وقيل تسعا وقيل

حُراس الشريعة - شعبان 1434
٢٨- المستند المعتمد بناء نجاة الأبد
٤٩- الصواعق المحرقة في الردّ على أهل البدع والزندقة
١٢- المنقذ من الضلال ويليه إلجام العوام
٨- الحديقة الندية شرح الطريقة المحمدية
٢٥- الدرر السنية في الردّ على الوهابية
٢٣- خلاصة الكلام في أمراء البلد الحرام لزيني دحلان
٥٤- طريق النجاة ويليه المكتوبات المنتخبة لمحمد معصوم
٤١- الأنوار المحمدية من المواهب اللدنية
٤٢- حجة الله على العالمين في معجزات سيد المرسلين
٥١- نور الإسلام تأليف الشيخ عبد الكريم المدرس البغدادي
٢٧- كتاب الإنصاف ويليه عقد الجيد
١٦- خلاصة التحقيق في بيان حكم التقليد والتلفيق
٥٠- الحقائق الإسلامية في الرد على المزاعم الوهابية
١٣- المنتخبات من المكتوبات للإمام الرّباني
٣١- الفقه على المذاهب الأربعة ١
٤٣- إثبات النبوة ويليه الدولة المكية بالمادة الغيبية
٧- نخبة اللآلي لشرح بدء الأمالي
١٩- فتنة الوهابية والصواعق الالهية
٣٥- البريقة شرح الطريقة ١
٥٩- المعلومات النافعة لأحمد جودت باشا
٢١- الفجر الصادق في الرد على منكري التوسل...
٢٩- الاستاد المودودي ويليه كشف الشبهة
٣٩- مفتاح الفلاح ويليه خطبة عيد الفطر
٤٠- مفاتيح الجنان شرح شرعة الإسلام
٣٠- كتاب الأَيْمَان
١١- هدية المهديين
١٠- فتاوى الحرمين
٦٣- مختصر تذكرة القرطبي للإستاذ عبد الوهاب الشعراني
٩- علماء المسلمين وجهلة الوهابيين