Views
6 months ago

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم هذا الكتاب (النعمة الكبرى) يذكر لنا الثواب الجزيل لقراءة المولد الشريف للنبي صلى الله عليه و سلم و تاريخ المولد كما انه يبطل ادعاء المنكرين ثواب مدح النبي عليه السلام مثل ابن التيمية و غيره من اهل البدع و كرر طبع هذا الكتاب الآن بعد طبعه لدى المكتبة الحقيقة عن طريق اوفست في عام ١٣٩٧ هـ.

ك َان َ

ك َان َ لِلنبِىِّ‏ وال َّذِين آمنوا ا َن ْ يستغفِروا - ١٨٢ - ١١٣) التوبة:‏ * لِل ْمشرِكِ‏ ين فهو لا يستغفر للمشرك لانه عند الوحي الالهي لا غير فاذا صح طلبه الاذن بالاستغفار لامه عدم اشراكها وعدم انتقالها على الشرك لان طلبه الاذن بالاستغفار في حجة الوداع على ما قالتي عائشة رضي االله عنها وورد النهي له عن الاستغفار للمشركين قبل ذلك كما قال تعالى ‏(ولا َ تصلِّ‏ عل َى ا َحدٍ‏ مِنهم مات ا َبدا ولا َ تق ُم عل َى ق َبرِهِ‏ اِنهم ك َف َروا بِااللهِ‏ ورسولِهِ‏ وماتوا وهم ف َاسِق ُو َن * التوبة:‏ * (٨٤ ا َولا َتستغفِرل َهم اِن ْ تستغفِرل َهم سبعِين مرة ً ف َل َن يغفِر ا ‏ُالله ورسولِهِ‏ وقال تعالى ) ‏ِستغفِرل َهم (٨٠ التوبة:‏ * طهارا عن دنس التلوث بالشرك * والمؤمنات كما قال في سورة الحج ل َهم ذ َلِك بِا َ ُم ك َف َروا بِا ‏ِالله فحينئذ اذا صح طلبه الاذن ان يستغفر لها لانه صحت وقد امره الحق ان يستغفر لذنبه وللمؤمنين ‏(ف َاعل َم ا َنه لا َ اِل َه اِلا َّ االلهُ‏ ولِل ْمؤمِنِين وال ْمؤمِناتِ‏ وااللهُ‏ يعل َم متق َل َّبك ُم ومث ْويك ُم محمد:‏ * واستغفِر لِذ َنبِ‏ ك فهو مأمور ١٩) بالاستغفار للمؤمنين والمؤمنات فما استغفر الا ّ لمن وقع له الاذن كاستغفاره لامه فطلبه الاذن لزيارا انما هو عند الاذن الالهي والامر الرباني لا غير وهو يدل على طهارا لانه وقع النهي له عن القيام على قبر المشرك كما قال تعالى ‏(ولا َ تق ُم عل َى ق َبرِهِ‏ اِنهم ك َف َروا بِااللهِ‏ ورسولِهِ‏ وماتوا وهم ف َاسِق ُو َن)‏ فلما طلب صلى االله عليه وسلم الاذن بالاستغفار لامه علم اا قبضت في الاسلام على الايمان لانه صلى االله عليه وسلم لا يطلب المحال ولا الامر الذي لا يرضى به ربه فمجرد طلبه الاذن بالاستغفار لها فيه كفاية في الدلالة على سعادا سواء اذن في الاستغفار لها او لم يؤذن او استغفر لها او لم يستغفر فلا يستدل مسلم بحديث مسلم على ان ابويه صلى االله عليه وسلم من اهل النار * قلت يا رسول االله اين امي قال ‏(اما ترضى ان تكون امك مع امي)‏ واما الحديث الذي اخرجه احمد عن ابي رزين العقيلي قال ‏(امك في النار)‏ قلت فاين من مضى من اهلك قال فلا يلزم منه ان تكون ام النبي صلى االله عليه وسلم في النار وكذا الحديث الذي ورد في سؤال شخص عن ابيه قال ‏(ابي وابوك

- ١٨٣ - في النار)‏ فان العرب تقول للعم ابا كما تقول للعمة ُاما * واخرج ابن ابي حاتم عن ابن عباس رضي االله عنهما انه كان يقول الجداب ويتلو قوله تعالى ‏(ق َال ُوا نعبد اِل َه ك واِل َه ا َبآئِك اِبرهِيم واِسمعِيل َ واِسحق قوله تعالى البقرة:‏ * ‏(واِل َه ا َبآئِك اِبرهِيم واِسمعِيل َ واِسحق‏)‏ (١٣٣ واخرج عن ابي العالية في قال يسمى العم ابا عن محمد بن كعب القرطبي قال الخال والد والعم والد وتلا هذه الآية ‏(ليت شعري ما فعل ابواي)‏ فترلت * * ‏(ولا َ تسئ َل ُ عن ا َصحابِ‏ ال ْجحِيمِ‏ واخرج واما حديث * (١١٩ البقرة:‏ لم يخرج في شيء من كتب الاحاديث المعتمدة وما ورد في بعض التفاسير بسند منقطع لا يحتج به ولا يعول عليه والثابت في الصحيحين اا نزلت طالب * في ابي وقال جلال الدين السيوطي ثم ان هذا السبب مردود بوجوه أخر من جهة الاصول والبلاغة واسرار البيان وذلك ان الآيات من قبل هذه ومن بعدها كلها في اليهود قوله تعالى ‏(يا بنِي اِسرآئِيل َ اذ ْك ُروا نِعمتِي ال َّتِي ا َنعمت عل َيك ُم وا َني ف َضل ْتك ُم * عل َى ال ْعال َمِين تنف َعها شف َاعة ٌ ولا َهم ينصرو َن * واتق ُوا يوما لا َ تجزِي نف ْس عن نف ْسٍ‏ شيئ ًا ولا َ يق ْبل ُ مِنها عدل ٌ و َلا واِذِ‏ ابتل َى اِبرهِيم ربه البقرة:‏ * ولهذا ١٢٢-١٢٤) اختتمت القصة بمثل ما صدرت به وهو قوله تعالى ‏(يا بنِي اِسرآئِيل َ اذ ْك ُروا نِعمتِي ال َّتِي ا َنعمت عل َيك ُم‏)‏ الآيتين فتبين ان المراد باصحاب الجحيم كفار مكة وقد ورد ذلك مصرحا به في الاثر واما حديث ان جبرائيل ضرب صدره وقال لا تستغفر لمن مات مشركا فان البزار اخرجه بسند فيه من لا يعرف وحديث انه قال لابني مليكة ‏(امكما في النار)‏ فشق عليهما فدعاهما فقال ‏(ان امي مع امكما)‏ فضعفه الدارقطني وحلف الذهبي يمينا شرعيا بانه ضعيف فالجواب عما ورد في ام النبي صلى االله عليه وسلم ان غالب ما يروى من ذلك ضعيف ولم يصح في ام النبي صلى االله عليه وسلم ا ّلا حديث مسلم خاصة وقد اجبت عنه * واعلم انه لا دلالة في تلك الاحاديث على وقوع الشرك من ابويه فكيف على موما عليه كما زعم البعض فثبت اما من الامة المسلمة من ذرية ابراهيم الذين دعا ابراهيم لهم بالاسلام ودعا ببعث الرسول

حُراس الشريعة - شعبان 1434
الثانى - مارس 2017
2017العدد الأول - فبراير
مجلة Two Wheelers - أول مجلة موتوسيكلات مصرية
٤٩- الصواعق المحرقة في الردّ على أهل البدع والزندقة
١٢- المنقذ من الضلال ويليه إلجام العوام
٨- الحديقة الندية شرح الطريقة المحمدية
٢٥- الدرر السنية في الردّ على الوهابية
٢٣- خلاصة الكلام في أمراء البلد الحرام لزيني دحلان
٥٤- طريق النجاة ويليه المكتوبات المنتخبة لمحمد معصوم
٤١- الأنوار المحمدية من المواهب اللدنية
٤٢- حجة الله على العالمين في معجزات سيد المرسلين
٤٣- إثبات النبوة ويليه الدولة المكية بالمادة الغيبية
٥١- نور الإسلام تأليف الشيخ عبد الكريم المدرس البغدادي
٢٧- كتاب الإنصاف ويليه عقد الجيد
١٦- خلاصة التحقيق في بيان حكم التقليد والتلفيق
٥٠- الحقائق الإسلامية في الرد على المزاعم الوهابية
٢٨- المستند المعتمد بناء نجاة الأبد
١٣- المنتخبات من المكتوبات للإمام الرّباني
٣١- الفقه على المذاهب الأربعة ١
٣٠- كتاب الأَيْمَان
١٠- فتاوى الحرمين
٧- نخبة اللآلي لشرح بدء الأمالي
١٩- فتنة الوهابية والصواعق الالهية
٦٣- مختصر تذكرة القرطبي للإستاذ عبد الوهاب الشعراني
٣٥- البريقة شرح الطريقة ١
٥٩- المعلومات النافعة لأحمد جودت باشا
٢١- الفجر الصادق في الرد على منكري التوسل...
٣٩- مفتاح الفلاح ويليه خطبة عيد الفطر
٤٠- مفاتيح الجنان شرح شرعة الإسلام