Views
4 months ago

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم هذا الكتاب (النعمة الكبرى) يذكر لنا الثواب الجزيل لقراءة المولد الشريف للنبي صلى الله عليه و سلم و تاريخ المولد كما انه يبطل ادعاء المنكرين ثواب مدح النبي عليه السلام مثل ابن التيمية و غيره من اهل البدع و كرر طبع هذا الكتاب الآن بعد طبعه لدى المكتبة الحقيقة عن طريق اوفست في عام ١٣٩٧ هـ.

لىعا بشرتني

لىعا بشرتني بولادة النبي صل ّى االله عليه - ٢٥٨ - [١] وبارضاعها له قال ابن الجزري كان فإذا ابولهب الكافر الذي نزل القرآن بذمه جوزي في النار بفرحة ليلة مولد النبي صل ّى االله عليه وسل ّم فما حال المسلم الموحد من امته عليه السلام يسر اليه قدرته في محبته صل ّى االله عليه وسل ّم لعمري بمولده ويبذل ما يصل انما كان جزاؤه من االله الكريم أن يدخله بفضله العميم جنات النعيم ولازال اهل الاسلام يحتفلون بشهر مولده صل ّى االله عليه وسل ّم ويعملون الولائم ويتصدقون في لياليه بانواع الصدقات ويظهرون السرور ويزيدون في المبرات ويعتنون بقراءة مولده الكريم ويظهر عليهم من مكانه كل فضل عميم ومما جرب من خواصه أنه امان في ذلك العام وبشرى عاجلة بنيل البغية والمرام فرحم االله أمراء اتخذوا ليالي شهر مولده المبارك اعيادا ليكون اشد علة على من في قلبه مرض واعيى داء وتلك الليلة افضل من ليلة القدر بلا شبهة لأن ليلة المولد ليلة ظهوره صل ّى االله عليه وسل ّم وليلة القدر معطاة له وما شرف بظهور ذات الشرف ممن اجله اشرف مما شرف بسبب ما اعطيه ولأن ليلة القدر الملائكة مشرف بترول فيها وليلة المولدا شرف بظهوره صل ّى االله عليه وسل ّم ولأن ليلة القدر التفضيل فيها على امة وقع محمد صل ّى االله عليه وسل ّم وليلة المولد الشريف وقع التفضيل فيها على سائر الموجودات فهو ال ّذي بعثه االله تعالى رحمة للعالمين وعمت به على جميع الخلائق من اهل السموات والارضين صل ّى االله عليه وعلى النعمة آله واصحابه واتباعه اجمعين انتهى وهذا ال ّذي ذكرت نبذ من دلائلنا الكثيرة وفي هذا القدر كفاية لمن هداه االله سبحانه قال االله ت اِلا َّ من يؤمِن بِآياتِنا ف َهم مسلِمو َن من المذاهب مذهبا مشهورون سلفا وخلفا وإن خفى نيست خوش گفت * ‏(ومآ ا َنت بِهادِ‏ ال ْعم ‏ِي عن ضلا َل َتِهِم اِن ْ تسمِع ٥٣) الروم:‏ واما ما حررت إن كنتم تدعون المتعددة فجوابه نحن بحمد االله سبحانه على الملة الحنفية بيند بروز نه گر على الاغبياء خورشيد نه مجرم ار شير ١ ) ( محمد الجزري المتوفى سنة ‎٨٣٣‎ه.‏ [١٤٢٩ م.]‏ في شيراز چشمهء چشم كسى آفتاب را چه البيضاء بينا گناه

تعالى واحد لا االله أ ّن واعتقادنا على - ٢٥٩ - شريك له ولا نظير له ولا ضد له ولا شبه له ولا ند له وهو موصوف بما وصف به نفسه مسمى بما سمى به نفسه ليس بجسم ولا جوهر وليس بمتحيز بل هو خالق كل متحيز وحيز ولا بعرض لا اجتماع له ولا افتراق له ولا ابعاض له لا يزعجه ذكر ولا يلحقه فكر ولا تحققه العبارات ولا تعينه الاشارات ولاتحيط تصور في الوهم او هواه الفهم فإنه قلت به الافكار ولا تدكه الابصار وكل شيء عنده بمقدار وكلما بخلافه إن قلت متى فقد سبق الوقت كونه وإن كيف فقد احتجب عن الوصف ذاته وإن قلت اين فقد تقدم المكان علة كل شيء صنعه ولا علة لصنعه ليس لذاته تكيف ولا لفعله تكيف احتجب عن العقول كما احتجب عن الابصار ليس ذاته كالذوات ولا صفاته كالصفات ونؤمن على اثبات ما ذكر االله تعالى في كتابه وصح عن النبي صل ّى االله عليه وسل ّم في اخباره من ذكر الوجه والنفس والسمع والبصر من غير تمثيل ولا تعطيل كما قال عز اسمه ‏(ل َيس ك َمِث ْلِهِ‏ شيءٌ‏ وهو السمِيع ال ْبصِير * الشورى:‏ (١١ وبالرؤية في الجنة وما جائت به الروايات عن النبي صل ّى االله عليه وسل ّم من الجنة والنار واللوح والقلم والحوض والصراط والشفاعة والميزان والصور وعذاب القبر وسؤال منكر ونكير واخراج قوم من النار بشفاعة الشافعين والبعث بعد الموت وإن ّ الجنة والنار خلقتا للبقاء وإن ّ اهلها فيها مخلدون وإن ّ اهل النار مخلدون معذبون غير اهل الكبائر النار لا يخلدون واالله تعالى خالق أفعال العباد كما أنه خالق لاعيام ٩٦) الصافات:‏ * وما تعملو َن من المؤمنين فإم في خ َل َق ُك م ‏(وا ‏ُالله والخلق كلهم يموتون بآجالهم وإن ّ الشرك وسائر انواع المعاصي بقضاء االله وقدره من غير ان يكون لاحد من الخلق على االله حجة بل االله الحجة البالغة وأنه لا يرضى لعباده الكفر ولا المعاصي والرضاء غير الارادة ونرى الصلاة خلف كل بر وفاجر ولا نشهد لاحد من اهل القبلة بالجنة لخير لاحد بالنار لكبيرة اتى ا والخلافة لقريش ليس لاحد منا منازعتهم فيها ولا أتى به ولا نرى الخروج على الولاة وإن كانوا ظلمة ونؤمن بالكتب المترلة والانبياء والمرسلين وأنهم

حُراس الشريعة - شعبان 1434
2017العدد الأول - فبراير
مجلة Two Wheelers - أول مجلة موتوسيكلات مصرية
الثانى - مارس 2017
٤٩- الصواعق المحرقة في الردّ على أهل البدع والزندقة
١٢- المنقذ من الضلال ويليه إلجام العوام
٨- الحديقة الندية شرح الطريقة المحمدية
٢٥- الدرر السنية في الردّ على الوهابية
٢٣- خلاصة الكلام في أمراء البلد الحرام لزيني دحلان
٤١- الأنوار المحمدية من المواهب اللدنية
٥٤- طريق النجاة ويليه المكتوبات المنتخبة لمحمد معصوم
٤٣- إثبات النبوة ويليه الدولة المكية بالمادة الغيبية
٤٢- حجة الله على العالمين في معجزات سيد المرسلين
٥١- نور الإسلام تأليف الشيخ عبد الكريم المدرس البغدادي
٢٧- كتاب الإنصاف ويليه عقد الجيد
١٦- خلاصة التحقيق في بيان حكم التقليد والتلفيق
٢٨- المستند المعتمد بناء نجاة الأبد
٥٠- الحقائق الإسلامية في الرد على المزاعم الوهابية
٣٠- كتاب الأَيْمَان
١٣- المنتخبات من المكتوبات للإمام الرّباني
١٠- فتاوى الحرمين
٣١- الفقه على المذاهب الأربعة ١
٧- نخبة اللآلي لشرح بدء الأمالي
٦٣- مختصر تذكرة القرطبي للإستاذ عبد الوهاب الشعراني
٣٥- البريقة شرح الطريقة ١
٢١- الفجر الصادق في الرد على منكري التوسل...
١٩- فتنة الوهابية والصواعق الالهية
٥٩- المعلومات النافعة لأحمد جودت باشا
١١- هدية المهديين
٣٩- مفتاح الفلاح ويليه خطبة عيد الفطر