Views
2 weeks ago

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم هذا الكتاب (النعمة الكبرى) يذكر لنا الثواب الجزيل لقراءة المولد الشريف للنبي صلى الله عليه و سلم و تاريخ المولد كما انه يبطل ادعاء المنكرين ثواب مدح النبي عليه السلام مثل ابن التيمية و غيره من اهل البدع و كرر طبع هذا الكتاب الآن بعد طبعه لدى المكتبة الحقيقة عن طريق اوفست في عام ١٣٩٧ هـ.

- ٣٦ - ذكرها

- ٣٦ - ذكرها فلنراجع ولننقل منها شيئا نزرا لمناسبة المقابلة فنقول قال في مواكب الربيع في مولد الشفيع اثناء كلام له ما لفظه جرت العادة بالعناية بامر المولد ليلته او يومه بحيث يقع الاجتماع واظهار الفرح واطعام الطعام والاحسان للفقراء وقراءة القرآن والذكر وانشاد القصائد النبوية والصلاة عليه صلى االله عليه وسلم وقراءة قصة المولد الشريف وما اشتمل عليه من كراماته ومعجزاته الى ان قال واول من احدثه الملك المظفر صاحب اربل فاقره عليه افاضل العلماء وعامة الصلحاء الخ فتبين من قوله فاقره الخ ان هذا الفعل مع كونه فعلا مستحسنا وطاعة عظيمة صار مجمعا عليه حتى الى الآن بل الى ما شاء االله فليتأمل وقوله ليلة المولد او يومه هو على المشهور اليوم الثاني عشر من شهر ربيع الاول ولم تزل قراءته متوالية متتابعة الى آخر الشهر المذكور وبعده الى آخر السنة انما يقرأ عند حادث سرور ونحوه من كل نعمة انعم االله ا على هذه الامة ويتكرر بتكرر ذلك كما هو معلوم ولم تزل هذه اعمالهم كلما اجتمعوا لقراءة المولد الشريف ولا يزالون كذلك الى ان يرث االله الارض ومن عليها هذا وفي اثناء قراءة القصة المذكورة يصلون على النبي صلى االله عليه وسلم مرارا مع اناشيد متعددة مشتملة على مدحه وحسن سيرته الخ ثم عند ذكر الوضع والولادة له صلى االله عليه وسلم يقوم الحضور جميعا على اقدامهم بغاية الادب والاحترام تعظيما لمقامه الشريف ومحبة له صلى االله عليه وسلم مكررين للصلاة الابراهيمية ثم يختم هذا الس بحمده تعالى والثناء عليه بما هو اهله وبالصلاة والسلام عليه صلى االله عليه وسلم وبالدعاء للحاضرين ولجميع المسلمين هذا هو عمل المسلمين وقت اجتماعهم في كل مجلس اجتمعوا فيه لتلاوة قصته المنيفة اذا تبين هذا علمت ان مثل هذا الس يعد ويحسب من جملة مجالس الذكر التي ندب االله ورسوله اليها وذلك لان لفظ الذكر لفظ عام يتناول افراد كثيرة من كل ما يطلق عليه لغة وشرعا انه طاعة وعمل صالح كقراءة القرآن والدعاء والصلاة والسلام على رسول االله صلى االله عليه وسلم وغير ذلك من الاعمال المحبوبة للشارع كما هو معلوم ففي

- ٣٧ - القاموس وشرحه ما لفظه الذكر الطاعة والشكر والدعاء والتسبيح وقراءة القرآن وتمجيد االله وتسبيحه وليله والثناء عليه بجميع محامده انتهى وفي الصحيح عن النبي صلى االله عليه وسلم انه قال لا يذكرون االله تنادوا هلموا الى حاجتكم)‏ ويحمدونك وفي السنن عنه صلى االله عليه وسلم انه قال ‏(إن ّ الله ملائكة سياحين في الارض فاذا مروا بقوم وذكر الحديث وفيه وجدناهم يسبحونك ‏(ما اجتمع قوم في مجلس فلم يذكروا االله فيه ولم يصلوا فيه علي الا كان عليهم ترة يوم القيامة)‏ والترة النقص والحسرة فاذا كان مجلس من االس اشتمل على نوع واحد من انواع الذكر يسمى مجلس ذكر فبأن يسمى ما اجتمع فيه انواع متعددة منه مجلس ذكر اولى واحرى بل لو لم يكن فيه من الاعمال المتقدمة الا الصلاة عليه عليه الصلاة والسلام التي اوجبها كلما ذكر اسمه الشريف جمع من العلماء والتي هي من الآدميين تضرع ودعاء كما هي من االله رحمته المقرونة بالتعظيم ومن الملائكة استغفار لكفى حيث اا من حيث ذاا ذكر بل هي من اهم الاذكار فليتأمل وبالجملة فالس الذي اجتمع فيه المسلمون لقراءة مولد سيد الخلق صلى االله عليه وسلم من افضل القربات والعبادات لاشتماله على انواع من الطاعات كما مر فما تمثيل هذا الجاهل الملحد فعل الاسلام بفعل اوس الا كتمثيل العلم بالجهل والحي بالميت والنور بالظلمة ‏(قوله او مماثلة للروافض الخ)‏ هذا نظير ما قبله من الكذب والافتراء اذ لا يخفى على من اطلع على احوال بعض الروافض لاسيما الغلاة من جهلائهم وشاهد اعمالهم يوم عاشوراء وما يفعلونه من تمثيل غلمان وغيرهم من البنات محاكاة لحالة بعض اهل البيت رضي االله عنهم بحالة تقشعر منها الجلود وتنفطر لها القلوب ان فيها محرمات - سيما التمثيل الذي هو محرم لكونه كذبا كما لا يخفى وقد بسطنا الكلام على ذلك في رسالتنا المدرجة في مجلة ‏(الحقائق)‏ الغراء في الجزء الثالث من السنة الثانية فارجع اليها ان شئت ويزاد على ذلك ما يفعلونه بانفسهم من الايذاء المحظور شرعا وعقلا كضرب الصدور ولطم الخدود والصياح وجرح الرؤس والابدان بآلات

  • Page 2 and 3: Baskıhlâs Gazetecilik A.. 29 Ekim
  • Page 4 and 5: - ٤ - * النعمةالكبرى
  • Page 6 and 7: النبِيِّ‏ صل َّى ا
  • Page 8 and 9: و ع ن َأن هو ن‏ِبي
  • Page 10 and 11: سيِّ‏ د ا ْل خ ْل ‏
  • Page 12 and 13: - ١٢ - ف َق َال َ يا ُ
  • Page 14 and 15: عِ‎باِدِه ‏ِر ع خت
  • Page 16 and 17: بي ن ا ْل ماِء والطِ
  • Page 18 and 19: يا َأ ح م د ا ْل م خ
  • Page 20 and 21: َال س آمِ‎ن ُة الس
  • Page 22 and 23: َف َأ ع َل ن ‏ِب ْا
  • Page 24 and 25: َل ه م ُا د وسل َّم
  • Page 26 and 27: ق َال َت أ َنا سا ر
  • Page 28 and 29: ح م د ‏ِاللهِ‏ َا
  • Page 30 and 31: - ٣٠ - في قراءة مولد
  • Page 32 and 33: الذي ورد لي من الفا
  • Page 34 and 35: علي روحي فأرد عليه
  • Page 38 and 39: - ٣٨ - جارحة كما هو م
  • Page 40 and 41: - ٤٠ - بفعل مجوس الهن
  • Page 42 and 43: في - ٤٢ - تنقيصا واها
  • Page 44 and 45: - ٤٤ - باهل البيت كل
  • Page 46 and 47: - ٤٦ - الاهانة والتن
  • Page 48 and 49: - ٤٨ - وقد ورد مرفوعا
  • Page 50 and 51: - ٥٠ - تقريظ مفتي الم
  • Page 52 and 53: - ٥٢ - الوهابية من ال
  • Page 54 and 55: - ٥٤ - تحرير مولانا ا
  • Page 56 and 57: - ٥٦ - قد تكلم في بيا
  • Page 58 and 59: - ٥٨ - بشرت ا جميع ال
  • Page 60 and 61: - ٦٠ - وسلم فلا شك في
  • Page 62 and 63: - ٦٢ - والعشرين المت
  • Page 64 and 65: - ٦٤ - لانه صلى االله
  • Page 66 and 67: - ٦٦ - لا فلا انتهى و
  • Page 68 and 69: - ٦٨ - فتوى مفتي بيرو
  • Page 70 and 71: - ٧٠ - وسلم فهذا من ف
  • Page 72 and 73: - ٧٢ - احمد هجوا مليح
  • Page 74 and 75: الا عن يمينه)‏ - ٧٤ -
  • Page 76 and 77: قائل ذلك - ٧٦ - هذا
  • Page 78 and 79: والسلام ‏(كل بدعة ض
  • Page 80 and 81: - ٨٠ - المحمودة وقد و
  • Page 82 and 83: - ٨٢ - * تأويله بان ا
  • Page 84 and 85: - ٨٤ - البخاري عن عاي
  • Page 86 and 87:

    - ٨٦ - حضور روحه الشر

  • Page 88 and 89:

    - ٨٨ - قالوا لا فجئت

  • Page 90 and 91:

    مِ‏ ن ر سو ‏ٍل * الج

  • Page 92 and 93:

    المكي في شرح - ٩٢ - ا

  • Page 94 and 95:

    - ٩٤ - ا الخليل والكل

  • Page 96 and 97:

    والشكر ففي النشر في

  • Page 98 and 99:

    - ٩٨ - واما قول الوها

  • Page 100 and 101:

    - ١٠٠ - وضع آمنة له

  • Page 102 and 103:

    - ١٠٢ - الشريف حرر في

  • Page 104 and 105:

    - ١٠٤ - الشريف في بعض

  • Page 106 and 107:

    - ١٠٦ - الوقوف على عل

  • Page 108 and 109:

    - ١٠٨ - ‏(المسلمون و

  • Page 110 and 111:

    - ١١٠ - أن درء المفا

  • Page 112 and 113:

    - ١١٢ - وبالمعجزات ا

  • Page 114 and 115:

    - ١١٤ - ،(٨١ ووقع لاب

  • Page 116 and 117:

    - ١١٦ - يعلمها إلا ّ

  • Page 118 and 119:

    للمؤذن ونحوه في قو

  • Page 120 and 121:

    - ١٢٠ - بسم االله الر

  • Page 122 and 123:

    ذلك ابن الملك المظف

  • Page 124 and 125:

    فصلين والتفرقة بين

  • Page 126 and 127:

    - ١٢٦ - أنه قال المح

  • Page 128 and 129:

    - ١٢٨ - يخص الاوقات ا

  • Page 130 and 131:

    وقد سئل شيخ الاسلا

  • Page 132 and 133:

    - ١٣٢ - نبذة من كتاب

  • Page 134 and 135:

    - ١٣٤ - أذكر مقدمة ف

  • Page 136 and 137:

    - ١٣٦ - والبرهان ابر

  • Page 138 and 139:

    - ١٣٨ - الاصوات الحس

  • Page 140 and 141:

    - ١٤٠ - الانبياء علي

  • Page 142 and 143:

    - ١٤٢ - وكان ذلك وقت

  • Page 144 and 145:

    - ١٤٤ - عن ابي امامة

  • Page 146 and 147:

    - ١٤٦ - مولده الكبير

  • Page 148 and 149:

    - ١٤٨ - في اول درجة م

  • Page 150 and 151:

    - ١٥٠ - تعالى ان الجم

  • Page 152 and 153:

    - ١٥٢ - الاسراء افضل

  • Page 154 and 155:

    تكذيبا بنبوته صلى ا

  • Page 156 and 157:

    - ١٥٦ - ويجوز ان تكون

  • Page 158 and 159:

    - ١٥٨ - وسلم في بنته

  • Page 160 and 161:

    - ١٦٠ - العبودية وال

  • Page 162 and 163:

    ا(‏ - ١٦٢ - الحكيم ال

  • Page 164 and 165:

    - ١٦٤ - ورزق اهله من

  • Page 166 and 167:

    ابراهيم عليه السلا

  • Page 168 and 169:

    التخليص - ١٦٨ - * واع

  • Page 170 and 171:

    - ١٧٠ - خيرهما فاخرج

  • Page 172 and 173:

    - ١٧٢ - فيهم كافر لان

  • Page 174 and 175:

    - ١٧٤ - لروحه صلى اال

  • Page 176 and 177:

    اثني عشر ماتت امه -

  • Page 178 and 179:

    - ١٧٨ - النصارى الذي

  • Page 180 and 181:

    - ١٨٠ - على من عليه د

  • Page 182 and 183:

    ك َان َ لِلنبِىِّ‏

  • Page 184 and 185:

    - ١٨٤ - فيهم منهم فقب

  • Page 186 and 187:

    ص*‏ - ١٨٦ - : الصورة ا

  • Page 188 and 189:

    ىصل - ١٨٨ - الرسول وا

  • Page 190 and 191:

    - ١٩٠ - وما كانوا معذ

  • Page 192 and 193:

    لنفسه شريعة ولا الج

  • Page 194 and 195:

    - ١٩٤ - الاعتبار ما ا

  • Page 196 and 197:

    يعطِيك ربك ف َترضى -

  • Page 198 and 199:

    - ١٩٨ - ورباب بن البز

  • Page 200 and 201:

    - ٢٠٠ - االله اليهم ي

  • Page 202 and 203:

    االله الذي دل على ن

  • Page 204 and 205:

    - ٢٠٤ - الذين كانوا م

  • Page 206 and 207:

    - ٢٠٦ - الاصول في مسا

  • Page 208 and 209:

    يوحى - ٢٠٨ - (٤-٣ النج

  • Page 210 and 211:

    - ٢١٠ - السلام وكان ي

  • Page 212 and 213:

    - ٢١٢ - بالصورة الطب

  • Page 214 and 215:

    - ٢١٤ - وكل رسول ممن

  • Page 216 and 217:

    - ٢١٦ - عنهم وذا الاع

  • Page 218 and 219:

    ليته خصني برؤية وج

  • Page 220 and 221:

    - ٢٢٠ - حجر الهيتمي و

  • Page 222 and 223:

    بدعه مع اني - ٢٢٢ - ن

  • Page 224 and 225:

    - ٢٢٤ - الامام السبك

  • Page 226 and 227:

    - ٢٢٦ - كفاك يا نفس م

  • Page 228 and 229:

    ‏(والناس في غنية عن

  • Page 230 and 231:

    جاء ايئ له سعيا وه

  • Page 232 and 233:

    - ٢٣٢ - عليه حجة االل

  • Page 234 and 235:

    - ٢٣٤ - فاذا كان صبيح

  • Page 236 and 237:

    - ٢٣٦ - الملوك الامج

  • Page 238 and 239:

    اظهار للشكر نفسه - ٢

  • Page 240 and 241:

    - ٢٤٠ - جميل وهو من ب

  • Page 242 and 243:

    - ٢٤٢ - مؤلف رساله ه

  • Page 244 and 245:

    - ٢٤٤ - [١] اطراف واكن

  • Page 246 and 247:

    - ٢٤٦ - البريلوي بيع

  • Page 248 and 249:

    - ٢٤٨ - حضرت شاه احمد

  • Page 250 and 251:

    االله ‏(ا َلآ اِن

  • Page 252 and 253:

    - ٢٥٢ - المخلوق فيه ا

  • Page 254 and 255:

    - ٢٥٤ - وتغييرحروف ق

  • Page 256 and 257:

    - ٢٥٦ - من نار الجهل

  • Page 258 and 259:

    لىعا بشرتني بولادة

  • Page 260 and 261:

    محمدا وان افضل البش

  • Page 262 and 263:

    - ٢٦٢ - مولاهم فبدت ل

  • Page 264 and 265:

    هادي الانام وقبلة ا

  • Page 266 and 267:

    يستفيد - ٢٦٦ - من علم

  • Page 268 and 269:

    ينوب - ٢٦٨ - قلبه الز

  • Page 270 and 271:

    - ٢٧٠ - كما ينكشف في

  • Page 272 and 273:

    ففي - ٢٧٢ - بمرض اليم

  • Page 274 and 275:

    - ٢٧٤ - كيدهم ومكرهم

  • Page 276 and 277:

    - ٢٧٦ - وبرأس سلسلة

  • Page 278 and 279:

    - ٢٧٨ - ‏(المناقب ال

  • Page 280 and 281:

    - ٢٨٠ - ولكنها بعيدة

  • Page 282 and 283:

    - ٢٨٢ - * * مزده اى دل

  • Page 284 and 285:

    - ٢٨٤ - بسم االله الر

  • Page 286 and 287:

    - ٢٨٦ - اختلف في اسلا

  • Page 288 and 289:

    - ٢٨٨ - أن التخفيف ب

  • Page 290 and 291:

    - ٢٩٠ - القسم لايثار

  • Page 292 and 293:

    - ٢٩٢ - نسخة بنا وبه

  • Page 294 and 295:

    كذل فيه الخير لا خل

  • Page 296 and 297:

    - ٢٩٦ - بالخير وكان ا

  • Page 298 and 299:

    َأ(‏ الإحتفال با

  • Page 300 and 301:

    وما في القرآن البت

  • Page 302 and 303:

    - ٣٠٢ - أبغضهم فببغ

  • Page 304 and 305:

    ب«‏ - ٣٠٤ - در ‏(جذب

  • Page 306 and 307:

    - ٣٠٦ - هذا اليوم يوم

  • Page 308 and 309:

    قال:‏ - ٣٠٨ - حدثني س

  • Page 310 and 311:

    - ٣١٠ - وقيل فيه من ا

  • Page 312 and 313:

    - ٣١٢ - وفي شرح المسم

  • Page 314 and 315:

    الشيخ الحاج أبي بك

  • Page 316 and 317:

    - ٣١٦ - الموضوع الفه

حُراس الشريعة - شعبان 1434
الثانى - مارس 2017
مجلة Two Wheelers - أول مجلة موتوسيكلات مصرية
2017العدد الأول - فبراير
٤٩- الصواعق المحرقة في الردّ على أهل البدع والزندقة
١٢- المنقذ من الضلال ويليه إلجام العوام
٨- الحديقة الندية شرح الطريقة المحمدية
٢٥- الدرر السنية في الردّ على الوهابية
٢٣- خلاصة الكلام في أمراء البلد الحرام لزيني دحلان
٥٤- طريق النجاة ويليه المكتوبات المنتخبة لمحمد معصوم
٤١- الأنوار المحمدية من المواهب اللدنية
٤٣- إثبات النبوة ويليه الدولة المكية بالمادة الغيبية
٤٢- حجة الله على العالمين في معجزات سيد المرسلين
٥١- نور الإسلام تأليف الشيخ عبد الكريم المدرس البغدادي
٢٧- كتاب الإنصاف ويليه عقد الجيد
٢٨- المستند المعتمد بناء نجاة الأبد
١٦- خلاصة التحقيق في بيان حكم التقليد والتلفيق
٥٠- الحقائق الإسلامية في الرد على المزاعم الوهابية
٣٠- كتاب الأَيْمَان
١٣- المنتخبات من المكتوبات للإمام الرّباني
٣١- الفقه على المذاهب الأربعة ١
١٠- فتاوى الحرمين
٧- نخبة اللآلي لشرح بدء الأمالي
٦٣- مختصر تذكرة القرطبي للإستاذ عبد الوهاب الشعراني
١٩- فتنة الوهابية والصواعق الالهية
٣٥- البريقة شرح الطريقة ١
٢١- الفجر الصادق في الرد على منكري التوسل...
٥٩- المعلومات النافعة لأحمد جودت باشا
٤٠- مفاتيح الجنان شرح شرعة الإسلام
٣٩- مفتاح الفلاح ويليه خطبة عيد الفطر