العدد السادس والعشرون

mubasheri

مباشر إنترناشيونال لتداول اوراق المالية

مباشر برو 11

وأسهل تكنولوجيا

أسرع

للتداول

علية مجاناً‏ وأحصل

16699

mubashertrade.com

المركز الرئيسي:‏ مبنى طيبة ٢٠٠٠ اداري،‏ مدينة نصر،‏ القاهرة

الفروع:‏ اسكندرية،‏ دمياط،‏ طنطا،‏ المنصورة،‏ المنيا،‏ بورسعيد،‏

ملوي،‏ سوهاج،‏ الغردقة


تراجع ‏»الفائدة»‏ والبدائل الاستثمارية

ال شك أن ارتفاع حجم الودائع لدى البنوك المصرية شهد ارتفاعًا متزايدًا منذ تحرير سعر الصرف

في نوفمبر من عام ‎2016‎؛ نتيجة لتزايد معدالت الفائدة على الودائع لمستويات بلغت %20 سنويًا،‏

وهي معدالت مرتفعة تنافس بقوة أيّ‏ استثمار آخر،‏ وخاصة مع أصحاب المدخرات غير القادرين

على تحمل مخاطر االستثمار في ظروف كان يشوبها التشكك في قدرة االقتصاد المصري على

تحمل تبعات تعويم الجنيه.‏

وكذلك ساعدت معدالت الفائدة المرتفعة خالل الفترة الماضية في تحويل بوصلة مدخرات

المصريين لالستثمار في أدوات الدخل الثابت التي طرحتها البنوك بالتوازي مع قرارات البنك

المركزي برفع معدالت الفائدة لكبح جماح التضخم الذي بلغ ذروته في يوليو الماضي بمستويات

تجاوزت %32، وهو ما دعم اإلقبال على شهادات االدخار ذات الفائدة الثابتة التي بلغت %20 في الكثير

من البنوك الحكومية وكذلك الخاصة.‏

ولكن مع انحسار موجة التضخم،‏ واتجاه البنك المركزي إلى خفض الفائدة بنسبة %1 لمرتين

متتاليتين منذ بداية عام 2018، واتجاه البنوك المصرية لخفض عائدات شهادات االستثمار بنفس

النسبة بل واتجاهها لجعل العائد متغيرًا وفقًا للتغيرات التي يطرحها البنك المركزي،‏ بما يعني

أن هناك توقعًا بمزيد من الخفض خالل العام الجاري،‏ وهو ما يعني أن العائد المغري الذي سحب

البساط من أنشطة استثمارية أخرى ربما يكون السبب في عودة توجيه بوصلة المدخرات لفكرة

المالذ اآلمن الذي يحرص المصريون على اإلقبال عليه للحفاظ على قيمة مدخراتهم،‏ وتحقيق

مكاسب مرضية أيضًا،‏ وهو االستثمار العقاري.‏

ربما عانى القطاع العقاري من حالة ركود قوية خالل العامين الماضيين،‏ ولكنها لم تنعكس سلبًا

على أسعار المعروض؛ وذلك الرتفاع التكلفة التي نتجت عن ارتفاع أسعار الطاقة وتأثيرها على

أسعار الحديد واألسمنت وغيرها من الخامات األخرى،‏ وهو ما دعم تسهيالت السداد على أقساط،‏

ولكنه لم يدعم تخفيض األسعار.‏

وهنا مع التوقعات بتوجه جزء من مدخرات المصريين للنشاط العقاري مع تراجعات الفائدة

البنكية،‏ فمن المنتظر أن ينعكس ذلك على حجم تعاقدات ومبيعات الشركات العقارية خالل

السنوات القليلة القادمة لتزيد معها نسبة مساهمة القطاع في الناتج اإلجمالي المصري.‏

محمود موي

رئيس تحرير مجموعة مباشر


مجلة اقتصادية شهرية تصدر عن شركة مباشر ميديا

المنطقة الحرة ، اإلمارات العربية المتحدة

A Monthly Economic Magazine Published by

Mubasher Media - FZ LLC

52

10

24

26

بورصة مصر تتأهب لعصر جديد من الطروحات الأولية

أسواق واتجاهات

موازنة مصرية بطعم التفاؤل..‏ والنفط والدولار قد يفسدان المذاق

اقتصاد كلي

قطار ‏»الفائدة»‏ يتجه صوب مستويات ال ١١٪ خلال ٢٠١٨

بنوك

Phone: 0097142259996

Fax: 0097142251153

P.O. Box: 26730, Dubai, UAE

Group Editor-in-Chief: Mahmoud Mekkawy

mahmoud.mekkawy@mubashermedia.com

Managing Editor: Amr Foad

amr.fouad@mubashermedia.com

Deputy Managing Editor: Ahmed Allam

ahmed.allam@mubashermedia.com

Central Desk: Mahmoud Elmesallamy

مطورو العقار متفائلون بعد تخفيض أسعار الفائدة

عقارات

مقابلة

في شهر النتائج..‏ بنوك الاستثمار تعدل رؤيتها لأغلب الأسهم

أبحاث ودراسات

عوامل تحديد مصير الذهب الأسود

نفط وطاقة

الين الياباني يتصدر مكاسب العملات الرئيسية في الربع الأول

اقتصاد عالمي

ائتمان

رحلة ل ٧ مدن روسية تحتضن المنتخبات العربية في كأس العالم

سياحة وسفر

30

42

50

60

64

68

70

Correspondents

Cairo Office

Mahmoud Salah Eddin

mahmoud.salah@mubashermedia.com

Mostafa Adel

mostafa.adel@mubashermedia.com

Abdullah Bedeir

abdallah.beder@mubashermedia.com

Waleed Abdel Salam

waleed.abdelsalam@mubashermedia.com

Proofreader: Ahmed Eissa

Ahmed Abdel Rasheed

Magdy Abdel Hamid

Graphic Designer: Eman Abdelkader

eman.abdelkader@mubashermedia.com

Subscription and Advertising

Abeer waly

abeer.attya@mubashermedia.com

تصدر في اإلمارات العربية المتحدة،‏ بترخيص من

الرئيس التنفيذي ل ‏»الفطيم العقارية»:‏ 4 مشروعات جديدة باستثمارات ٧٫٥ مليار

مؤسسات التصنيف تتوقع تراجع معدلات الفائدة خلال العامين الجاري والمقبل

المجلس الوطني لإلعالم

Published in UAE under license from National

Media Council (NMC)

Printed at

International Printing House


5


إسم بالمختصر القسم

بورصة مصر تتأهب لعصر جديد من

الطروحات الأولية

ليست كبرنامج الخصخصة سيئ السمعة الذي أطل بقبحه على

االقتصاد المصري في تسعينيات القرن الماضي،‏ وأيضًا ليست

مجرد طروحات في سوق المال،‏ وما تعنيه من توسيع قاعدة

المساهمين،‏ لكنها محاولة إلعادة هيكلة أصول الدولة،‏ لتحقيق

االستفادة القصوى من بقايا رفات القطاع العام،‏ دونما اللجوء

للموازنة العامة،‏ في محاولة الستكشاف مصادر تمويلية جديدة.‏

يقول محللون استطلعت ‏»مباشر«‏ آراءهم:‏ ‏»لنجاح التجربة كان

لزامًا على الحكومة المصرية انتقاء الشركات بعناية فائقة،‏ البد

أن تكون األفضل أداءً‏ واألقوى ماليًا،‏ هذا إن كانت الرغبة صادقة

في جذب مزيد من المؤسسات واالستثمارات األجنبية،‏ وذلك على

النقيض مما يروج له البعض بأن الحكومة كان عليها أن تنتقي

الشركات المأزومة ماليًا لطرحها«...‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص 10«

عز الدخيلة .. ٢٠٢ مليون جنيه مكاسب

فروق العملة خلال ٢٠١٧

نجحت شركة عز الدخيلة للصلب - اإلسكندرية،‏ خالل العام

المالي المنتهي في 31 ديسمبر 2017، في تحقيق قفزة في صافي

األرباح المستقلة بنحو 22 مرة على أساس سنوي.‏

وتراجع سهم عز الدخيلة للصلب خالل مارس 2018 بنحو %9 ‏)أول

تراجع شهري منذ يوليو 2017(، في الوقت ذاته حقق السهم

ارتفاعًا منذ بداية العام الجاري بنسبة %38 عند 1000 جنيه إغالق 2

أبريل 2018 ارتفاعًا من 725 جنيهًا للسهم إغالق ديسمبر 2017...

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص 14«

خفض الفائدة يقود البورصة لإحراز

قمم تاريخية جديدة

تتأهب بورصة مصر لزيارة يبدو أنها لن تكون زيارة عابرة صوب

مستويات وقمم قياسية جديدة،‏ مرتكنة خالل الزيارة المرتقبة

إلى اإلفصاح عن برنامج الطروحات الحكومية،‏ وخفض أسعار

الفائدة،‏ الذي من شأنه أن يعزز مستويات السيولة في سوق

األسهم...‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص 18«

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

6


موازنة مصرية بطعم التفاؤل..‏ والنفط

والدولار قد يفسدان المذاق

كنتيجة لما حققه االقتصاد المصري من مؤشرات تتجاوز مرحلة

اإليحاء لتخطو صوب أرض اليقين بشأن نجاح برنامج اإلصالح

االقتصادي،‏ تأتي الحكومة المصرية لتضع مشروع موازنة متفائلة،‏

حيث ترنو لتحقيق أعلى معدل نمو في 10 سنوات،‏ والوصول إلى

مرحلة الفائض وسط آمال بنمو اإليرادات بأكثر من %22.

لكن رغم التفاؤل الذي ينضوي على تلك الموازنة،‏ يقبع بعض من

العوامل التي ال تملك الحكومة تجاهها حيلة،‏ والتي يأتي على

رأسها أسعار النفط العالمي...‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص 24«

قطار ‏»الفائدة»‏ يتجه صوب مستويات

ال ١١٪ خلال ٢٠١٨

انطلق قطار البنك المركزي المتجه صوب خفض معدالت الفائدة،‏

بعدما سلك طريقًا صعوديًا عقب قرار تحرير أسعار الصرف نوفمبر

2016، والذي أعقبه زيادة بنحو 700 نقطة أساس.‏

إال أن النجاحات التي حققها المركزي المصري في إدارة ملف

الصرف والتضخم،‏ مهدت الطريق لكبح جماح األسعار إيذانًا

بتغيرات جذرية في تشديد السياسة النقدية...‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص 2٦«

مطورو العقار متفائلون بعد تخفيض

أسعار الفائدة

مشروعات جديدة تتأهب لالنطالق،‏ طفرة متوقعة في

المبيعات،‏ عودة الحياة للتمويل العقاري،‏ ونظرة متفائلة

لمستقبل القطاع.‏

تلك كانت أبرز مالمح رؤى مطوري العقار المصريين،‏ عقب

تأكيد البنك المركزي انتهاء حقبة الفائدة المرتفعة،‏ وتمهيد

الدخول في حقبة جديدة من الفائدة الرخيصة بهدف

التشجيع على ضخ مزيد من االستثمارات في كل مناحي

الحياة االقتصادية،‏ ليبرز العقار كأحد أكبر المستفيدين من

قرارات خفض أسعار الفائدة...‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص 30«

7


إسم بالمختصر القسم

الإسكان فوق المتوسط والفاخر..‏

الحصان الرابح للمطورين العقاريين

هل تعاني مصر حقًا من أزمة إسكان..‏ هل يفاقم عزوف مطوري

العقار عن مشروعات اإلسكان االجتماعي من تلك األزمة،‏ إن كان

لها أساس ووجود،‏ هل تكفي مجهودات الدولة لتوفير مسكن

مالئم للمواطنين؟

يبدو أنه وفقًا الستطالع آراء مجموعة من كبار مطوري العقار

المصريين فإن اإلجابة عن تلك األسئلة رغم االختالف الظاهر

شكالً،‏ إال أنها تتفق جميعها في المضمون،‏ على أن مصر ال تعاني

أزمة إسكان وإنما أزمة توزيع وتنسيق في المسؤوليات والمهام...‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص 34«

في شهر النتائج..‏ بنوك الاستثمار

تعدل رؤيتها لأغلب الأسهم

زخر شهر مارس بالعديد من المذكرات البحثية التي أصدرتها بنوك

االستثمار تزامنًا مع إفصاح شركات بورصة مصر عن النتائج المالية

خالل العام 2017.

وتراوحت التوصيات بين البيع ألسهم موبكو والتي كانت في وقت

سابق توصية بالشراء،‏ والرؤية اإليجابية لمبيعات طلعت مصطفى،‏

بخالف المشروعات الجديدة التي تعزز أداء سيدي كرير،‏ و«بوتانيكا«‏

التي تثري محفظة أراضي بالم هيلز...‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ٥0«

٨ حقائق حول مخاطر الحرب التجارية

العالمية

تقود الواليات المتحدة في الفترة الحالية العالم نحو حرب

تجارية جديدة،‏ في خطوة تهدد بإنهاء انتعاش االقتصاد العالمي

والوظائف.‏

ووقع الرئيس األمريكي دونالد ترامب قرارًا بفرض رسوم جمركية

على سلع صينية بقيمة تتجاوز 50 مليار دوالر،‏ بعد أيام من فرض

تعريفات بنسبة %25 على واردات الصلب و‎%10‎ على األلمنيوم.‏

وبطريقة صريحة،‏ أكد ترامب أن هذا االتفاق قد يؤدي إلى حرب

تجارية،‏ والتي يمكن أن يفوز بها بكل سهولة،‏ لكن منتدى

االقتصاد العالمي يطرح إجابات حول 8 تساؤالت بشأن مخاطر

الحرب التجارية األمريكية...‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ٥4«

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

8


مخاوف الحرب التجارية توقف ‏»رالي»‏

الأسهم العالمية

تسللت أصداء خطط الرئيس األمريكي دونالد ترامب لفرض رسوم

جمركية على واردات الصلب واأللمنيوم إلى أسواق األسهم

العالمية،‏ فأوقفت ماراثون ارتفاعاتها القياسية خالل الربع األول،‏

والتي كانت تشهدها منذ نوفمبر 2016.

وقال محللون وخبراء في أسواق المال إن التراجع الذي شهدته

البورصات خالل الربع األول،‏ وخصوصًا في شهر مارس الماضي،‏

جاء بفعل ابتعاد المستثمرين عن حيازة األسهم،‏ واالتجاه للذهب

والسندات الحكومية والعمالت،‏ في ظل تزايد وتيرة المخاوف من

آثار الحرب التجارية المحتملة بين كبرى الدول بالعالم...‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ٥8«

التوترات السياسية تؤجج أسعار النفط

مكاسب كبيرة حققها النفط على مدى الربع األول من العام

الجاري،‏ حيث قفز بنسبة تقترب من %8، ما شجع منتجي الخام

على التفاؤل بشأن إحراز مزيد من التقدم في اتفاقية خفض

اإلنتاج.‏

ورغم أن لغة األرقام ترجح استمرار االتفاق بين الفرقاء في أوبك

بعد النجاحات التي شهدها سوق النفط،‏ فإنه وعلى الجانب

اآلخر يبدو أن مجموعة من التحديات تبرز كتهديد مباشر للمضي

قدمًا في الحفاظ على اتفاق ينشده الجميع ويرفضه الجميع

في الوقت نفسه،‏ لتغدو المكاسب التي سجلها سعر الخام في

مهب الريح...‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ٦0«

العملة اليابانية ترتفع ٥٫٧٪ مع تفضيل

المستثمرين للملاذات الآمنة

في أوقات المخاوف وحالة عدم اليقين عادةً‏ ما يتجه المستثمرون

إلى المالذات اآلمنة،‏ وهو ما حدث بالفعل خالل الربع األول من

العام الجاري،‏ حيث حقق الين الياباني مكاسب ملحوظة.‏

ودفعت التوترات التجارية بين الواليات المتحدة وشركائها

التجاريين المستثمرين إلى التخلص من األصول الخطرة لصالح

المالذات اآلمنة،‏ وهو ما بدا واضحًا في الهبوط الحاد لسوق

األسهم العالمية،‏ وفي الصعود القوي في قيمة العملة المحلية

في اليابان...‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ٦4«

9


إسم أسواق القسم واتجاهات

بورصة مصر تتأهب لعصر جديد من الطروحات الأولية

فوائد برنامج الطروحات الحكومية تتخطى

أسوار سوق المال

من:‏ أمل حسني

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

10


ليست كبرنامج الخصخصة سيئ السمعة الذي أطل بقبحه على

االقتصاد المصري في تسعينيات القرن الماضي،‏ وأيضًا ليست

مجرد طروحات في سوق المال،‏ وما تعنيه من توسيع قاعدة

المساهمين،‏ لكنها محاولة إلعادة هيكلة أصول الدولة،‏ لتحقيق

االستفادة القصوى من بقايا رفات القطاع العام،‏ دونما اللجوء

للموازنة العامة،‏ في محاولة الستكشاف مصادر تمويلية جديدة.‏

يقول محللون استطلعت ‏»مباشر«‏ آراءهم:‏ ‏»لنجاح التجربة كان

لزامًا على الحكومة المصرية انتقاء الشركات بعناية فائقة،‏ البد

أن تكون األفضل أداءً‏ واألقوى ماليًا،‏ هذا إن كانت الرغبة صادقة

في جذب مزيد من المؤسسات واالستثمارات األجنبية،‏ وذلك على

النقيض مما يروج له البعض بأن الحكومة كان عليها أن تنتقي

الشركات المأزومة ماليًا لطرحها«.‏

وعزا خبراء السوق فشل تلك الدعاوى إلى أن االستثمارات

المستهدفة،‏ سواء محليًا أو أجنبيًا،‏ لن يتم ضخها في استثمار أو

شركات خاسرة،‏ خاصة أن االستثمار في أدوات الدين الحكومية أو

األوعية االدخارية المطروحة من جانب البنوك أو حتى االستثمار

في العقار أو الذهب أكثر أمنًا وأعلى عائدًا.‏

وتابع الخبراء:‏ ‏»إن هيكلة الشركات الخاسرة لن يتم عبر سوق

المال،‏ وإنما عبر الشراكات المباشرة مع مؤسسات كبرى،‏ كما

هو الحال في شركة الحديد والصلب المصرية،‏ أو شركات قطاع

الغزل والنسيج،‏ والتفكير في طرح مثل تلك الشركات الخاسرة

سيتجاوز مرحلة فشل االكتتاب إلى التشكك في قدرة وكفاءة

المسؤولين عن إدارة اقتصاد دولة تسعى لمضاعفة معدالت

النمو االقتصادي«.‏

وفي إطار سعي الحكومة إلى تعميق سوق المال المصري من

خالل عمليات طرح حصص حكومية في بعض القطاعات بالدولة،‏

أعلنت وزارة المالية جدول الطروحات المزمع إجراؤها خالل الفترة

القادمة في برنامج طموح للغاية،‏ تتراوح مدته بين سنتين وثالث

سنوات.‏

وتضمن البرنامج المقترح لعمليات الطرح قائمة تضم 23 شركة،‏

منها 14 شركة غير مدرجة بسوق المال المصري،‏ باإلضافة إلى 9

شركات أخرى متداولة بالفعل في البورصة المصرية،‏ وقدرت

القيمة اإلجمالية لألسهم المطروحة ضمن برنامج الحكومة

بحوالي 80 مليار جنيه مع مستهدف للقيمة السوقية للشركات

المطروحة بما يقرب من 430 مليار جنيه.‏

وشهدت البورصة المصرية في عام 2005 آخر طرح لشركات

حكومية،‏ وشملت شركات المصرية لالتصاالت وسيدي كرير

للبتروكيماويات و«أموك«.‏

11


إسم أسواق القسم واتجاهات

وقالت المجموعة المالية ‏»هيرميس«‏ إن برنامج الطروحات

الحكومية سيساعد على جذب المزيد من التدفقات إلى مصر،‏

وزيادة قيمة التداوالت،‏ مضيفة أن البرنامج سيؤدي إلى زيادة

رأس المال السوقي نتيجة الطروحات الجديدة،‏ وأوضحت أن ذلك

سيؤدي إلى زيادة األسهم حرة التداول نتيجة لطرح حصة من

الشركات المدرجة حاليًا في البورصة.‏

وقال وزير المالية المصري،‏ عمرو الجارحي:‏ ‏»إن برنامج الطروحات

للشركات الحكومية بالبورصة ممتد،‏ وال يرتبط بالشركات

المطروحة فقط«،‏ مشيرًا إلى أن البرنامج ال يتضمن البيع لمستثمر

استراتيجي أو الخصخصة،‏ لكنه يهدف إلى توسيع قاعدة الملكية

وزيادة رأس المال السوقي للبورصة المصرية،‏ وتوقع الجارحي أن

تطرح بالده ما بين 4 و‎6‎ شركات حكومية بالبورصة خالل 2018 لجمع

12 إلى 15 مليار جنيه،‏ ما يعادل 854-683 مليون دوالر.‏

وقالت محللة االقتصاد الكلي لدى برايم القابضة،‏ إيمان نجم:‏

قدرة الحكومة على التسويق الجيد لألصول المصرية المستهدفة

بالطرح من أبرز التحديات التي تواجه برنامج الطروحات،‏ إضافة إلى

استقرار أسعار صرف الجنيه المصري أمام العمالت األخرى،‏ حيث

يعد ذلك عامالً‏ رئيسيًا لجذب المستثمرين األجانب إلى االستثمار

في األصول المصرية المطروحة.‏

وتابعت إيمان نجم بأن برنامج الطروحات سيصطدم بإشكالية

ارتفاع جاذبية أدوات الدين المصرية،‏ في إشارة إلى أنه البد من

جذب استثمارات جديدة للسوق،‏ باإلضافة إلى امتصاص التخارج

المحتمل لالستثمارات األجنبية في أدوات الدين الحكومي،‏

وتحويل هذه االستثمارات إلى االستثمار في أدوات الملكية في

سوق المال المصري،‏ مما يبقي على االستثمارات داخل مصر

وعدم انسحابها خارجيًا.‏

ويرى مدير أصول لتداول األوراق المالية،‏ سيد الفقي،‏ أن اختيار

التوقيتات المناسبة للطروحات المصرية سيكون عامالً‏ أساسيًا

في حسم هذه المنافسة مع الطروحات األخرى في المنطقة

لصالح مصر،‏ وخاصة في إطار سعي الحكومة إلى جذب

استثمارات أجنبية ضخمة في قطاع البترول والبتروكيماويات،‏ في

الوقت الذي تستعد فيه شركة أرامكو السعودية للطرح األكبر

في العالم.‏

ومن بين أبرز التحديات التي تواجه برنامج الطروحات،‏ وفقًا للفقي،‏

يأتي حسم العالقات المتداخلة فيما بين الشركات ذات الطابع

الحكومي أو فيما بين الشركات القابضة الحكومية مع شركاتها

التابعة،‏ والتي تعد عالقات متداخلة ومتشابكة إلى حد يصعب

معه عمليات التقييم الخاصة بكل شركة.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

12


وقال الفقي إنه من الضروري أن يكون الطرح األول حافزًا ونواة

لنجاح باقي الطروحات الحكومية،‏ متوقعًا أن تكون ‏»إنبي«‏ بقطاع

الكيماويات هي األولى بنسبة طرح تبلغ %24 من رأسمالها،‏ على

أن يكون بنك القاهرة تاليًا في جدول الطروحات الحكومية،‏ لما

حققه من نتائج إيجابية على مدى 5 أعوام سابقة،‏ تمثلت في

الفترة من 2011 ل‎2016‎‏،‏ بارتفاع نسبته %4800 محققًا 2.2 مليار جنيه

بنهاية 2016.

ومن المتوقع،‏ بحسب الفقي،‏ أن تُطرح اإلسكندرية للزيوت

المعدنية عقب ذلك،‏ معلالً‏ توقعاته بمشروعاتها المستقبلية

التي يتمثل أهمها في تحويل مصر لبلد خالٍ‏ من ‏»المازوت«‏ بحلول

2020، ومشروع القضاء على الفاقد من المياه،‏ مؤكدًا أن االستثمار

غير المباشر عن طريق تلك الشركات في البورصة من أنسب الطرق

لتحقيق النمو االقتصادي.‏

وقال محلل االقتصاد الكلي والباحث بمركز كارنيغي،‏ عمرو عدلي،‏

إن برنامج الطروحات العامة حس َّ ن أداء الشركات،‏ نظرًا لوجود

ضغوط من المساهمين،‏ حيث يشير العديد من الدراسات إلى أن

الشركات التي يتم طرحها في األسواق تحقق نموًا في ربحيتها

بنسب تتراوح بين 30 و‎%50‎ على المدى المتوسط،‏ من جانب آخر ففي

الوقت الحالي يحقق القطاع العام بأكمله )124 شركة(‏ ربحًا في

حدود 8 إلى 9 مليارات جنيه،‏ وهو إن كان معدالً‏ متطورًا عما سبق،‏

فإن البنك التجاري الدولي على سبيل المثال يحقق أرباحًا بنحو 7

مليارات جنيه.‏

هامش مجمل الربح ارتفع

أبوقير بمقدار ٧٠٠ نقطة لشركة

في الربع الثاني من العام أساس

الحالي

700

وأضاف عمرو عدلي أن برنامج الطروحات يتيح القدرة لتلك

الشركات على النفاذ إلى التمويل بعيدًا عن الموازنة العامة للدولة،‏

وهو ما كان يحد بكثير من قدرة تلك الشركات على النمو لعدم

قدرة الموازنة على توفير التمويل،‏ مما يحسن من الوضع االئتماني

للدولة نظرًا النخفاض قيمة الدين أو على األقل تقليل معدالت

زيادته.‏

وتابع المحلل لدى كارينيغي بأنه بالنسبة للبورصة المصرية

فرأسمالها يقترب من تريليون جنيه،‏ وهو ما يمثل نحو %25-20

من الناتج المحلي اإلجمالي،‏ وهو معدل يحتاج إلى التنمية بشكل

كبير،‏ وبالتالي فإن طرح تلك الشركات في السوق يساعد على

زيادة عمق السوق وجذب المزيد من المستثمرين،‏ والذي يؤدي

لزيادة قدرة السوق على تمويل الشركات األخرى لزيادة رأسمالها.‏

13


إسم أسواق القسم واتجاهات

زيادة المبيعات الفعلية ومتوسط سعر البيع

يرفعان إيرادات عز الدخيلة إلى 34٫3 مليار جنيه

من:‏ أحمد عالم

نجحت شركة عز الدخيلة للصلب - الإسكندرية،‏ خالل العام المالي المنتهي في 31 ديسمبر 201٧، في تحقيق قفزة في صافي األرباح المستقلة بنحو 22 مرة على أساس سنوي.‏ وتراجع سهم عز الدخيلة للصلب خالل مارس 2018 بنحو ٩٪ ‏(أول تراجع شهري منذ يوليو 201٧)، في الوقت ذاته السهم ارتفاعاً منذ بداية العام الجاري بنسبة ٪38 عند 1000 جنيه إغالق 2 أبريل 2018 ارتفاعاً من ٧2٥ جنيهاً حقق

إغالق ديسمبر 201٧.

للسهم

صافي الدخل يتخطى حاجز 2.2 مليار جنيه

وحققت عز الدخيلة أرباحًا مستقلة بقيمة 2.2 مليار جنيه بنهاية

العام المالي 2017، مقارنة بأرباح بلغت 96.9 مليون جنيه قبل عام،‏

بنسبة زيادة %2187.

وارتفع هامش صافي الربح من %0.71 في 2016 إلى %7.3 في‎2017‎

مرتفعًا بنحو 659 نقطة أساس على أساس سنوي.‏

وحققت عز الدخيلة أرباح فروق عملة في 2017 بقيمة 202.3 مليون

جنيه،‏ مقابل خسائر بلغت 895.9 مليون جنيه قبل عام.‏

وقالت لبنى خالد،‏ المحللة المالية لدى برايم لألبحاث،‏ تفوق صافي

الربح المحقق خالل العام على تقديراتها عند 1.41 مليار جنيه.‏

وحققت الشركة صافي مبيعات خالل العام 2017 بقيمة 30.3

مليار جنيه،‏ بزيادة %124.3 مقابل 13.5 مليار جنيه عن العام المقارن،‏

ومقابل 26.8 مليار جنيه عن المستهدف بموازنة العام المالي

المنتهي في 31 ديسمبر 2017.

وساهم حديد التسليح نسبة %71.88 من اإليرادات خالل 2017، بينما

مثل الحديد المسطح نسبة %28.12.

وقالت لبنى خالد إن إيرادات الشركة خالل 2017 تفوقت على

توقعاتها المقدرة بنحو 23.86 مليار جنيه.‏

وسجلت تكلفة المبيعات خالل العام نحو 25.8 مليار جنيه،‏ مقابل

11.4 مليار جنيه قبل عام،‏ ومقارنة بنحو 24 مليار جنيه بالموازنة

التخطيطية لعام 2017.

وقالت الشركة إن زيادة كمية المبيعات الفعلية وزيادة

متوسط سعر بيع الطن بالمقارنة مع تقديرات الموازنة

ساهم في ارتفاع صافي قيمة المبيعات السنوية بمبلغ

3.47 مليار جنيه،‏ مما أثر إيجابيًا على زيادة مجمل الربح المحقق

خالل العام.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

14


وحقق مجمل الربح نمو بنحو %116.2 على أساس سنوي ليصل إلى

4.48 مليار جنيه في 2017 مقارنة بنحو 2.07 مليار جنيه في 2016.

وبحسب المحللة المالية لدى برايم لألبحاث،‏ فقد ارتفع مجمل

الربح المحقق خالل 2017 عن المقدر من جانبها والبالغ 3.5 مليار

جنيه.‏

بينما انخفض هامش مجمل الربح من %15.3 إلى %14.8 في 2017

منخفضًا بنحو 50 نقطة أساس على أساس سنوي.‏

وأرجعت االنخفاض في هامش مجمل الربح نتيجة الرتفاع

التكلفة بنحو %125.7، وهذه الزيادة هي نتيجة الزيادة في أسعار

المواد الخام التي دفعت بالشركة لرفع أسعارها من 11970 جنيهًا

للطن إلى 12230 جنيهًا للطن.‏

وعن النتائج المجمعة خالل العام 2017، فقد حققت الشركة

تراجعًا في صافي األرباح المحققة بنسبة %72 من 1.3 مليار جنيه

في 2016 إلى 362.4 مليون جنيه في 2017.

وأرجعت انخفاض الربح المحقق خالل العام،‏ إلى االنخفاض في

صافي اإليرادات التمويلية بنحو 1.08 مليار جنيه واالرتفاع في ضريبة

الدخل،‏ حيث ارتفعت إلى 133.3 مليون جنيه في 2017 مقابل 2.6

مليون جنيه في 2016.

أما عن هامش صافي الربح فقد انخفض إلى %1.1 في 2017 من %7.68

في 2017.

وحققت الشركة أرباح قبل الفائدة والضريبة واإلهالك واالستهالك

بقيمة 3.83 مليار جنيه في 2017، ليصل هامش األرباح قبل الفائدة

والضريبة واإلهالك واالستهالك إلى %11.2، مقارنة مع نسبة %12.6 في

.2016

وسجل صافي الدخل لمساهمي الشركة 1.43 مليار جنيه،‏ مرتفعًا

بنسبة %124، ومنخفضًا بنسبة %10.9 عن تقديراتنا.‏

وقال مارك أديب،‏ المحلل المالي لدى فاروس لألبحاث،‏ إن إجمالي

إيرادات عز الدخيلة المُ‏ جمعة خالل 2017، ارتفعت عن تقديراتها

بنسبة %1.1، فيما سجل هامش مجمل الربح زيادة عن التقديرات

بواقع 70 نقطة أساسية.‏

وارتفعت اإليرادات المجمعة بنسبة %102.45 من 16.98 مليار جنيه

في 2016 إلى 34.37 مليار جنيه في 2017.

وارتفع مجمل الربح بنسبة %102.45 من 1.85 مليار جنيه في 2016 إلى

3.74 مليار جنيه في 2017، بينما ثبت هامش مجمل الربح عند %10.9

المسجلة في عام 2016، ولم يتغير في عام 2017.

النتائج الفصلية

على أساس ربعي،‏ سجلت الشركة إجمالي إيرادات بقيمة 10.047

مليار جنيه في الربع الرابع 2017، مرتفعًا %54 على أساس سنوي،‏ و‎%2‎

على أساس ربعي.‏

وسجل هامش مجمل ربح الربع نفسه %14.8، مقابل %11.8 في الربع

الثالث 2017، و‎%14.6‎ في الربع الرابع 2016.

15


إسم أسواق القسم واتجاهات

ووصلت األرباح قبل الفائدة والضريبة واإلهالك واالستهالك في

الربع الرابع 2017 إلى 1.383 مليار جنيه،‏ ليصل هامش األرباح قبل

الفائدة والضريبة واإلهالك واالستهالك إلى %13.8، مقارنة مع %16.3

في الربع الرابع 2016، و‎%12.4‎ في الربع الثالث 2017.

وسجل صافي الدخل لحقوق المساهمين 518 مليون جنيه،‏

منخفضًا بنسبة %47 سنويًا ‏)صافي دخل الربع الرابع 2016 يتضمن

أرباح فرق العملة البالغة 1.6 مليار جنيه(،‏ ومنخفضًا بنسبة %3 ربعيًا.‏

وقال المحلل المالي لدى فاروس لألبحاث،‏ مارك أديب،‏ إن عز

الدخيلة في وضع جيد يسمح لها باالستفادة من الزيادة األخيرة

في أسعار الحديد،‏ ‏)التي زادت بنسبة %6.9 في مارس 2018، لتصل

إلى 12791 جنيهًا للطن(،‏ كما نتوقع ارتفاع األسعار بزيادة %5

إضافية على المدى القصير،‏ من ثم ستستمر الشركة في تسجيل

نتائج قوية في 2018.

استمرار عرقلة شركة EFS للأداء

تشير النتائج سالفة الذكر إلى أن شركة EFS تكبدت مجمل

خسائر يتراوح بين 760-700 مليون جنيه،‏ كما تكبدت صافي خسارة

تراوح بين 1.8 و‎1.9‎ مليار جنيه في 2017.

وذكر مارك أديب أن شركة EFS ستستمر في تسجيل المزيد من

الخسائر في النصف األول من 2018، وذلك بسبب عدم القدرة على

تمويل متطلبات رأس المال العامل.‏

استقرار مستويات الربحية يمهد الطريق أمام

توزيعات أرباح نقدية

وحولت الشركة 924 مليون جنيه من احتياطيها لتقليل قيمة

استقرار مستويات فاروس:‏

يمهد الطريق أمام عز الربحية

لتوزيعات نقدية الدخيلة

الخسائر المرحلة،‏ وحققت صافي ربح بقيمة 2.2 مليار جنيه في

2017، مما يعد كافيًا لتغطية الخسائر المحتجزة المتبقية البالغة

قيمتها 825 مليون جنيه.‏

وتوقع مارك أديب أن توزع عز الدخيلة توزيعات أرباح للسهم

الواحد تتراوح بين 55 و‎75‎ جنيهًا في النصف الثاني 2018، ليصل عائد

توزيعات أرباح األسهم إلى %7.0-5.1.

توصية بزيادة الوزن النسبي والمضاعفات تدعم

إعادة التقييم

وأوصى المحلل المالي لدى فاروس لألبحاث بزيادة الوزن النسبي

لسهم عز الدخيلة عند قيمة عادلة 1000 جنيه للسهم،‏ ويتداول

سهم عز حاليًا عند مضاعف ربحية مقداره 6.8 مرة،‏ و‎5.0‎ مرة

كقيمة منشأة إلى األرباح قبل الفائدة والضريبة واإلهالك

واالستهالك.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

16


مادة تسجيلية أسواق واتجاهات

في صفقة قيمتها 4٢ مليون جنيه..‏ ‏»سبيد ميديكال»‏ ترفع

حصتها في ‏»مستشفيات سبيد»‏ إلى ٨٠٫٢٥٪

صرح المهندس محمود الشين رئيس مجلس إدارة شركة ‏»سبيد

ميديكال«‏ بأن شركة ‏»سبيد ميديكال«‏ رفعت حصتها في شركة

‏»مستشفيات سبيد«‏ لتصبح مستحوذة على أكثر من %80 من

أسهم الشركة؛ وذلك عن طريق تخارج بعض المساهمين،‏ وشراء

حصص من مساهمين آخرين في صفقة تمت في جلسة خارج

المقصورة في البورصة المصرية،‏ وصرح كذلك بأنه تم رفع رأسمال

شركة ‏»مستشفيات سبيد«‏ إلى 60 مليون جنيه.‏

وأكد المهندس حازم الفار رئيس مجلس إدارة ‏»مستشفيات

سبيد«‏ أن تصميمات مستشفى سبيد الذي يقام على أول طريق

اإلسماعيلية الصحراوي والمستشفى اآلخر الموجود بالتجمع

األول قد شارف على االنتهاء،‏ على أن تبدأ التصاريح الخاصة بعدها

مباشرة لعمل التشطيبات واألعمال الهندسية الالزمة بعد ذلك،‏

متوقعًا أن يكون المستشفى األول جاهزًا للعمل في خالل 12

شهرًا من اآلن والذي سيحتوي على عدد 60 سريرًا وعلى جميع

الخدمات الملحقة بالمستشفى من:‏ طوارئ،‏ وعيادات خارجية،‏

ومراكز أشعة،‏ ومعامل،‏ ورعايات،‏ وغرف عمليات،‏ وحضانات أطفال

وخالفه،‏ وأفصح سيادته عن المفاضلة بين بنكين قدّ‏ ما عروضًا

للمساعدة في تمويل المستشفى.‏

وأكد الفار أن مستشفيات سبيد ستكون مؤسسة على أحدث ما

وصل إليه العلم في المجال الطبي،‏ وسيعمل بها نخبة من أفضل

األطباء،‏ وأن اختيار الدكتور عمرو الطباخ صاحب الخبرة القديمة في

إدارة المستشفيات عضوًا منتدبًا للشركة يضمن لها أن تكون من

أكفأ المستشفيات بالقاهرة.‏

الجدير بالذكر،‏ أن سبيد ميديكال هي الشركة الطبية الوحيدة

في مصر التي تغطي جميع الخدمات الطبية من:‏ مستشفيات،‏

وعيادات تخصصية،‏ ومعامل تحاليل طبية،‏ ومراكز أشعة

تشخيصية في كيان واحد.‏

17


إسم أسواق القسم واتجاهات

الطروحات الحكومية وخفض الفائدة يقودان

بورصة مصر لإحراز قمم تاريخية جديدة

من:‏ هبة الكردي

تتأهب بورصة مصر لزيارة يبدو أنها لن تكون زيارة عابرة صوب

مستويات وقمم قياسية جديدة،‏ مرتكنة خالل الزيارة المرتقبة

إلى اإلفصاح عن برنامج الطروحات الحكومية،‏ وخفض أسعار

الفائدة،‏ الذي من شأنه أن يعزز مستويات السيولة في سوق

األسهم.‏

وحقق المؤشر الرئيسي للبورصة إيجي إكس 30 خالل مارس 2018

الصعود السابع على التوالي،‏ مرتفعًا بنسبة %12.78 ‏)كأعلى وتيرة

شهرية منذ التعويم(‏ إلى مستوى 17450.15 نقطة،‏ رابحًا 1977.46

نقطة قمة جديدة.‏

قال أحمد عياد المحلل الفني في بحوث مباشر،‏ إن البورصة

المصرية تستهدف إحراز المزيد من االرتفاعات خالل أبريل 2018،

خاصة بعد قرار خفض الفائدة للشهر الثاني على التوالي الذي من

شأنه أن يدعم أداء البورصة المصرية خالل الفترة المقبلة.‏

وتابع عياد أن المؤشر الثالثيني يستهدف كسر حاجز مستوى 17700

نقطة؛ ومن ثم 1800 نقطة خالل الشهر الجاري؛ بدعم تأثير خفض

الفائدة على أداء األسهم،‏ فيما رجح أن يتمكن السبعيني من

االرتداد عن االتجاه الهابط الذي شهده الفترة الماضية،‏ متوقعًا أن

يكمل ارتداده ليصعد إلى مستهدفه عند 885 نقطة خالل أبريل.‏

وعن التجاري الدولي صاحب أكبر وزن نسبي في السوق،‏ يقول

عياد إن السهم يمر بمنطقة دعم وصفها ب«صعبة«،‏ موضحًا أن

مستوى الدعم للسهم بين 86.5 و 87 جنيهًا الذي بكسره ألسفل

نصل إلى نقطة الخروج من السهم.‏

وقال صفوت عبدالنعيم،‏ مدير فرع شركة مباشر إنترناشيونال

لتداول األوراق المالية،‏ إن تأثير خفض الفائدة على أداء البورصة

المصرية يتمثل في شقين:‏ األول يتمثل في زيادة حجم السيولة

وأحجام التداول بالبورصة المصرية؛ نتيجة تحول جزء كبير من

السيولة المصرفية بعد خفض الفائدة إلى أسواق واستثمارات

أخرى التي يأتي على رأسها البورصة التي تعد أفضل اتجاه

استثماري في تلك المرحلة.‏

فيما يتمثل الشق الثاني،‏ وفقًا لعبدالنعيم،‏ في تقليص سعر

االئتمان والخصم الذي يؤثر على ربحية الشركات المدرجة

بالبورصة وخاصة الشركات التي تعاني من أعباء تمويلية كبيرة،‏

موضحًا أن خفض الفائدة سيؤدي إلى تقليص تكاليف اإلنتاج لكثير

من الشركات وبالتالي ارتفاع ربحيتها ونشاطها بالبورصة.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

18


وقرر البنك المركزي المصري،‏ بنهاية مارس الماضي،‏ تخفيض

معدل الفائدة بمقدار %1 على اإليداع واإلقراض لليلة واحدة وسعر

العملية الرئيسية للبنك،‏ للمرة الثانية في العام الجاري؛ ليصبح

%16.75، و‎%17.75‎‏،‏ و‎%17.25‎ على الترتيب،‏ مع تقليص سعر االئتمان

والخصم بنسبة %1، ليسجل %17.25.

وتوقع أحمد عبدالنبي،‏ خبير أسواق المال استفادة نحو 11 سهمًا

من أسهم البورصة المصرية ذات القروض المرتفعة من قرار

خفض الفائدة،‏ موضحًا أن تلك الشركات تشمل كالً‏ من:‏ القلعة،‏

وحديد عز،‏ وجلوبال تيلكوم،‏ وأورانج،‏ وجي بي أوتو،‏ وسويدي،‏

وماريدايف،‏ وطلعت مصطفى،‏ وبالم هيلز،‏ والمصرية لالتصاالت.‏

وأضاف عبدالنبي أن قطاع العقارات من أكثر المستفيدين من

تخفيض أسعار الفائدة،‏ موضحًا أن المطورين العقاريين سيمنحون

مزيدًا من التسهيالت في شروط التقسيط بعد خفض الفائدة،‏

مؤكدًا أن القرار من شأنه زيادة مبيعات شركات العقارات.‏

ومن جهته،‏ قال هشام حسن،‏ رئيس التحليل الفني في بنك

االستثمار أكيومن،‏ إن ما تحققه البورصة المصرية من مستويات

تاريخية خالل الفترة الماضية يأتي بدعم محفزات االقتصاد الكلي،‏

واألداء اإليجابي للحكومة.‏

وأوضح رئيس التحليل الفني أن األداء اإليجابي لالقتصاد الكلي،‏

وإعالن الطروحات الحكومية،‏ وغيرها من المحفزات االقتصادية

والنمو االقتصادي انعكس على تعامالت األجانب بالبورصة

المصرية،‏ مؤكدًا أن األجانب حصان البورصة المصرية منذ التعويم.‏

يُشار إلى أنه خالل الربع األول من 2018 بلغت مشتريات المستثمرين

األجانب نحو 10.47 مليار جنيه،‏ فيما اتجهت تعامالت العرب

والمصريين للبيع بصافي 214.6 مليون جنيه،‏ و‎10.27‎ مليار جنيه على

التوالي.‏

وأوضح المحلل أن اختراق المؤشر الرئيسي للبورصة لمستوى 17500

نقطة بنهاية الربع األول من العام الجاري يؤهلها الختراق مستوى

18000 نقطة خالل أبريل.‏

وشهدت البورصة المصرية قفزة ملحوظة في السيولة

التي تخطت في بعض األحيان 2.5 مليار جنيه؛ وعليه قال

حسن إن ارتفاع السيولة يؤكد على صحة السوق،‏ ويعبر

عن المستويات الجديدة التي تحرزها البورصة متفوقة على

التوقعات،‏ متوقعًا وصول السيولة إلى مستوى 3 مليارات

جنيه بعد الوصول إلى 18 ألف نقطة،‏ و‎19‎ ألف نقطة خالل الربع

الثاني من 2018.

وبلغ إجمالي قيمة التداول خالل مارس الماضي نحو 47.5 مليار

جنيه،‏ مقابل 33 مليار جنيه في فبراير السابق له،‏ في حين بلغت

كمية التداول نحو 9.03 مليار سهم عبر تنفيذ 7.52 ألف عملية خالل

مارس 2018.

19


اقتصاد كلي القسم إسم

رغم الارتفاع الوشيك ... ً هبوطا صوب

معدلات التضخم في مصر تخطو

خانة الرقم الواحد

من:‏ هبة الكردي

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

20


يبدو أن البنك المركزي المصري نجح على االتفاق مع العادة

في إضافة نجاح جديد يضاف إلى سجل نجاحاته في إدارة

السياسة النقدية،‏ فبعد تجاوز اختبارات ملف أسعار الصرف،‏ نجح

المركزي في تخطي ملف جديد وهو التضخم الذي كان وال يزال

أعصى تكاليف خطة اإلصالح االقتصادي التي تبنتها مصر مطلع

.2015

وبعدما شهدت قفزات جنونية دفعتها ألعلى معدالتها في 10

سنوات وتحديدًا يوليو 2017، اتخذت معدالت التضخم مسارًا نزوليًا

على مدار األشهر الثمانية الماضية لتستقر عند ذات المستهدفات

التي أعلن المركزي المصري أنه يرنو لتحقيقها قبل نهاية العام

المالي 2018/2017، في طريقها إلى مستويات الرقم الواحد أي أقل

من ‎10‎‏%؛ وذلك رغم ارتفاع وشيك تترقبه األسواق عقب خفض دعم

الطاقة.‏

ويرى محللون أنه على الرغم من أن العامل الحاسم في هبوط

معدالت التضخم يعود المتصاص صدمة ما بعد تحرير أسعار

الصرف في نوفمبر 2016، وانتفاء الفجوة الناجمة عن القرارات

االقتصادية،‏ إال أن الوصول إلى تلك المعدالت في تلك المدة

يعطي دالالت إيجابية على أن برنامج اإلصالح االقتصادي بدأ يؤتي

ثماره.‏

ورجح محللون استمرار معدالت التضخم في اتجاهاتها النزولية،‏

مستثنين بذلك ارتفاعات في حدود 2 إلى %5 خالل شهرين أو ثالثة

على األكثر عقب تطبيق قرار خفض دعم الطاقة المرتقب وفقًا

لخطة الحكومة المصرية،‏ بشأن تحرير أسعار الصرف على مدار

خمس سنوات بدءًا من 2015، الذي يأتي عادة مع بدء العام المالي

في يوليو.‏

ووفقًا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة واإلحصاء،‏ انخفض

معدل التضخم السنوي العام إلى %13.1 في مارس 2018، مقابل

%32.5 للشهر ذاته من العام الماضي.‏

يقول هاني فرحات المحلل ب ‏»سي آي كابيتال«،‏ إن بيانات التضخم

في مارس جاءت إيجابية رغم انخفاضه بوتيرة أقل من األشهر

الماضية،‏ ولكنها حققت مستهدف البنك المركزي بالنزول

لمستوى %13، متوقعًا استمرار تراجع مستويات التضخم لتصل إلى

%12.5 بنهاية أبريل الجاري،‏ على أن يسجل متوسط أسعار التضخم

خالل 2018 نحو %15.

21


إسم اقتصاد كلي القسم

وقالت إسراء أحمد،‏ محلل االقتصاد الكلي في مباشر لألبحاث،‏ إن

التضخم في مارس الماضي وضع الرقم 13 في خانة الحظ بخالف

ما هو شائع،‏ حيث يعود انخفاض التضخم إلى هذا المستوى

بشكل رئيسي إلى أثر األساس،‏ إال أنه يعد عالمة صحيّة لالقتصاد

المصري.‏

وأضافت محللة االقتصاد الكلي في مباشر لألبحاث،‏ أنه بالنظر

لخريطة أرقام التضخم خالل السنة الماضية وخالل األشهر

األخيرة،‏ من المتوقع أن نرى التضخم السنوي ألبريل محتفظًا

بنفس الحدود تقريبًا،‏ وتوقعت أن يتراوح التضخم بنهاية أبريل

الجاري بين ‎12.5‎و‎%12.8‎‏،‏ وربما يسجل ارتفاعًا طفيفًا خالل مايو،‏

ورجحت أن تتجدد الموجة التضخمية على إثر اإلجراءات المالية

المرتقبة،‏ والمتعلقة بتقليص دعم الطاقة.‏

وقال نعمان خالد،‏ محلل اقتصاد كلي في شركة سي آي كابيتال،‏

إنه من المتوقع بعد تراجع معدالت التضخم خالل األشهر

الثمانية الماضية،‏ أن تشهد معدالت الفائدة مزيدًا من االنخفاض،‏

مرجحًا أن تتجه نحو استمرار معدالت التضخم في االنخفاض

لتصل إلى %12 في يونيو المقبل.‏

وتوقع خالد،‏ عودة التضخم للمسار التصاعدي في يوليو المقبل

على إثر رفع أسعار البنزين المتوقعة ليتراوح بين %15 إلى %15.5،

مرجحًا أن يستكمل بعد ذلك التضخم تراجعه ليصل إلى نحو %9

بحلول مارس 2019«.

أما مؤسسة كابيتال إيكونومكس،‏ فتوقعت أن ينخفض

التضخم وأسعار الفائدة في مصر بأكثر من التوقعات خالل

العامين المقبلين،‏ وأوضحت أنه من المتوقع أن ينخفض التضخم

إلى ما يقرب من رقم واحد بحلول نهاية العام الجاري،‏ متوقعة

تراجع معدل التضخم إلى رقم أحادي خالل فترة تتراوح بين 6 إلى

9 أشهر.‏

بزيادة في توقعات

حدود ٪3 عقب تطبيق قرار

خفض دعم الطاقة

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

22


فيما توقعت بلومبيرج اكونوميكس انخفاض مستوى التضخم

تدريجيًا ليصل إلى %15 في العام المالي - 2018 ‎2019‎؛ وذلك بالقرب

من مستهدفات البنك المركزي التي تتراوح بين 10 و‎%16‎‏،‏ عازية

ذلك التراجع إلى انخفاض أسعار الصرف وإدخال ضريبة القيمة

المضافة من العمليات الحسابية للعام المالي.‏

وتوقعت بلتون المالية،‏ ارتفاع أسعار النفط ما بين 35 و‎45‎‏%؛ ما

يضيف 3 أو %5 إلى معدالت التضخم،‏ كما توقعت إبقاء ‏»المركزي«‏

على مزادات الودائع المتغيرة العائد بالجنيه التي طرحها للمرة

األولى بعد التعويم،‏ باعتبارها أحد سبل السياسة النقدية للتعامل

مع ارتفاع أسعار الفائدة.‏

التوقعات السابقة اتفقت وتصريحات مدير صندوق النقد الدولي

في الشرق األوسط،‏ جهاد أزعور،‏ بأن السياسة النقدية التي يتبعها

المركزي المصري جيدة ومبنية على ضبط مستويات التضخم،‏

مشيرًا إلى أنه من المستهدف أن تصل هذه المستويات إلى ما بين

10 و‎%12‎ هذا العام.‏

وفي نفس السياق؛ توقعت شركة المجموعة المالية هيرميس،‏

تراجع معدالت التضخم في مصر إلى %20.9 بنهاية العام المالي

الحالي - 2017 2018 وإلى %10.5 بنهاية العام المالي التالي - 2018 ،2019

وأضافت في تقريرها السنوي عن التوقعات المالية لعام 2018، أن

هذا العام سيكون بمثابة عام االنفراجة االقتصادية لمصر وجني

ثمار برنامج اإلصالح الذي تنفذه الحكومة المصرية.‏

وقال وزير المالية المصري:‏ إنه من المتوقع أن يصل معدل

التضخم خالل 2018، إلى - 10 %12، وأن يتراجع المعدل عن %10 خالل

العام القادم 2019، وأشار عمرو الجارحي،‏ إلى أن انخفاض وتيرة

التضخم بالمدن %0.2 على أساس شهري بعد االستقرار عند %1

ألربعة أشهر متتالية،‏ هو مؤشر أكثر من جيد ويضع مصر على

مسار جيد لشكل التضخم خالل عام.‏

‏”برايم لألبحاث«‏ توقعت هي األخرى أن يتراجع متوسط معدل

التضخم في مصر للعام المالي - 2017 2018 إلى %23.1.، وقالت إن

معدالت تضخم األسعار في مصر مازالت مستمرة في التباطؤ

بصورة ملحوظة على أساس سنوي مدعومًا بقاعدة مقارنة

مرتفعة،‏ وأضافت،‏ أن المعدالت على أساس شهري،‏ بدأت هي

األخرى في االنخفاض ألول مرة منذ عامين،‏ في إشارة إلى احتواء

الصدمة السعرية التي خلفها قرار تحرير العملة المحلية المتخذ

في نوفمبر 2016.

أما ‏»أبحاث فاروس المالية«،‏ فقد رجّ‏ حت في مذكرة بحثية حول

توقعاتها لالقتصاد المصري خالل 2018، بعنوان:‏ good« let the

،»times roll تراجع معدالت البطالة والتضخم؛ ما سينعكس

بشكل إيجابي على االقتصاد ككل،‏ وقالت:‏ إنه على الرغم من

تسجيل متوسط معدل التضخم %30 في النصف األول من 2017،

إال أنها تتوقع تباطؤ هذا المعدل تدريجيًا ليصل إلى مستوى‎%16.6‎

بنهاية العام المالي المقبل،‏ ورهنت فاروس استمرار تباطؤ معدل

التضخم باستمرار البنك المركزي المصري تشديد سياسته النقدية

الحالية.‏

23


إسم اقتصاد كلي القسم

الحكومة تستهدف تحقيق أعلى معدل نمو في ١٠ سنوات

موازنة مصرية بطعم التفاؤل..‏ والنفط والدولار

قد يفسدان المذاق

من:‏ هبة الكردي

كنتيجة لما حققه االقتصاد المصري من مؤشرات تتجاوز مرحلة

اإليحاء لتخطو صوب أرض اليقين بشأن نجاح برنامج اإلصالح

االقتصادي،‏ تأتي الحكومة المصرية لتضع مشروع موازنة متفائلة،‏

حيث ترنو لتحقيق أعلى معدل نمو في 10 سنوات،‏ والوصول إلى

مرحلة الفائض وسط آمال بنمو اإليرادات بأكثر من %22.

لكن رغم التفاؤل الذي ينضوي على تلك الموازنة،‏ يقبع بعض من

العوامل التي ال تملك الحكومة تجاهها حيلة،‏ والتي يأتي على

رأسها أسعار النفط العالمي.‏

واعتبر محللون الموازنة المصرية لعام 2019-2018 موازنة طموحة

ومتفائلة يمكن إحراز بعض بنودها بناءً‏ على مؤشرات النمو

التي أصابها االقتصاد المصري في الفترة األخيرة،‏ لكنها ما زالت

غير قادرة على تحقيق البعض اآلخر من البنود التي تفوق قدرة

االقتصاد المصري في الوقت الراهن.‏

وصفت إسراء أحمد،‏ محللة االقتصاد الكلي في ‏»مباشر«‏ لألبحاث،‏

األرقام الواردة في موازنة 2019-2018 ب ‏»المتفائلة«،‏ موضحة أن

هناك عدة عوامل قد تعيق تحقيق الحكومة لمستهدفاتها من

تلك الموازنة،‏ خاصة فيما يتعلق بالعجز المستهدف.‏

وارتفع معدل النمو االقتصادي بمصر ليصل إلى %5.3 في الربع

الثاني من العام المالي الحالي 2018-2017، ومن المستهدف أن

تصل مصر إلى معدالت نمو %7 بحلول 2021، ويستهدف مشروع

الموازنة للعام المالي المقبل خفض عجز الموازنة الكلي إلى %8.4

من الناتج المحلي مقارنة ب %12.5 عام 2016-2015.

وأوضحت أحمد أن الخطر األكبر على تحقق تلك المستهدفات

يكمن في احتمال استمرار تصاعد أسعار النفط عالميًا،‏

كذلك أية ضغوط محتملة تترتب على تصاعد سعر الدوالر،‏

وخاصةً‏ بسبب عوامل عالمية مع رفع الفيدرالي األمريكي

أسعار الفائدة.‏

يُشار إلى أن هناك عاملين رئيسيين ينبئان بزيادة أسعار النفط

العالمي بسبب توقعات تمديد اتفاقية أوبك لعام 2019، وبعض

التهديدات الجيوسياسية.‏

وأشارت محللة ‏»مباشر«‏ إلى أنه رغم تلك الضغوط فإنه ال يزال

هناك جانب مشرق من الممكن أن يخفف من وطأة تلك الضغوط،‏

متمثالً‏ في التخفيف النقدي الذي بدأه المركزي،‏ في فبراير

الماضي،‏ والذي من شأنه تخفيف ضغط مدفوعات فوائد الدين

المحلي.‏

جدير بالذكر أن البنك المركزي المصري قرر،‏ 29 مارس الماضي،‏

تخفيض معدل الفائدة بمقدار %1 على اإليداع واإلقراض لليلة

واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك للمرة الثانية في العام

الجاري،‏ ليصبح %16.75، و‎%17.75‎‏،‏ و‎%17.25‎ على الترتيب،‏ مع تقليص

سعر االئتمان والخصم بنسبة %1، ليسجل %17.25.

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

24


يُشار إلى أن المصروفات على فوائد الدين في مصر ارتفعت بنسبة

%23.6 على أساس سنوي،‏ خالل أول 5 أشهر من العام المالي

الجاري 2018-2017، لتصل إلى 150.7 مليار جنيه )8.5 مليار دوالر(.‏

يقول محمود المصري،‏ محلل االقتصاد الكلي في ‏»فاروس«‏

لألبحاث،‏ إن توقعات الحكومة لموازنة 2019-2018 تعد توقعات

تفاؤلية أكبر من واقع االقتصاد المصري في الوقت الحالي.‏

وأشار المصري إلى أن الحكومة تستهدف التحول من العجز األولي

إلى الفائض األولي بنحو %1.8، والذي يصعب تحقيقه في الوقت

الحالي،‏ موضحًا أن مصر مازالت في مرحلة العجز المتوقع بلوغه

%1 في العام المالي المقبل.‏

ويستهدف مشروع الموازنة للعام المالي المقبل تحقيق فائض

أولي ‏»ال يتضمن خدمة الدين«‏ بنحو %2 من الناتج المحلي،‏ ويُذكر

أن العجز األولي لمصر تراجع خالل النصف األول من العام المالي

الجاري إلى %0.3، من %1.1 بالنصف األول من العام المالي 2017-2016.

وعن إيرادات الضرائب المستهدفة من الحكومة في موازنة

العام المالي المقبل بنحو 770 مليار جنيه،‏ قال محلل ‏»فاروس«‏

إنه من الصعب على الحكومة تحقيق هذا الرقم في ظل الوعاء

الضريبي المتاح،‏ موضحًا أن زيادة الحصيلة الضريبية بأكثر من %25

عن العام المالي الجاري يعد أمرًا غير مبرر،‏ متوقعًا أن تسجل

اإليرادات الضريبية في العام المالي المقبل نحو 611 مليار جنيه.‏

وانخفاض العجز الكلي لمصر خالل النصف األول من العام المالي

2018-2017، إلى %4.2، مقارنة ب %5 على أساس سنوي،‏ وتستهدف

الموازنة زيادة اإليرادات بنحو %22، وبما يتعدى معدل الزيادة في

المصروفات والمقدر ب‎%15.5‎‏.‏

وعلى مستوى الحساب األولي من الناتج المحلي اإلجمالي،‏ أكد

المحلل أنه أيضًا يفوق التوقعات،‏ حيث تستهدف الحكومة %2.1 بما

يعادل 113 مليار جنيه،‏ فيما تتوقع ‏»فاروس«‏ تحقيق %0.3 بما يعادل

14 مليار جنيه،‏ الفتًا إلى أن الفرق في التوقعات يرجع إلى قفزة

اإليرادات الضريبية.‏

وفي الجانب اإليجابي،‏ أشار محلل ‏»فاروس«‏ إلى أن هناك

عددًا من مستهدفات الموازنة تقترب من التوقعات،‏ حيث

تستهدف الحكومة خفض نسبة الدين العام للناتج المحلي

لتكون %91، والتي يتوقع المحلل أن تصل إلى %95، مشيرًا إلى أنه

رغم تفاؤل الحكومة فإن تلك التوقعات تعد مؤشرًا جيدًا في كل

األحوال.‏

وقال هاني فرحات،‏ محلل االقتصاد الكلي ب ‏»سي أي كابيتال«،‏ إن

وزارة المالية وضعت خطة طموحة إيجابية تمكنها من تحقيق

غالبية مستهدفاتها المعلن عنها في مشروع الموازنة،‏ موضحًا

أن نمو الناتج المحلي وتحسن الوضع االقتصادي المصري وزيادة

اإلنتاج سيدعم زيادة اإليرادات الضريبية وغير الضريبية،‏ فضالً‏ عما

تمكن من تحقيقه من كبح بعض بنود المصروفات.‏

وبحسب مشروع الموازنة تستهدف مصر مصروفات بنحو 1.421

تريليون جنيه،‏ والذي يعد األضخم في تاريخ مصر،‏ حيث يرى محلل

‏»سي أي كابيتال«‏ أن أسعار النفط العالمية تعد أحد المخاطر التي

تواجه الموازنة في العام المالي المقبل،‏ والمتوقع أن يصاحبه

رفع أسعار الطاقة.‏

وعن معدل النمو،‏ توقع فرحات تحسن معدل نمو االقتصاد

المصري خالل العام المقبل ليتخطى %5، وتستهدف الحكومة

تحقيق معدل نمو يصل لنحو %5.8 كأعلى معدل نمو يتحقق منذ

10 سنوات.‏

25


إسم بنوك القسم

قطار معدلات الفائدة يتجه صوب مستويات ال ١١٪ خلال ٢٠١٨

نجاح المركزي المصري في تحقيق مستهدفات التضخم

يدعم خطط التخفيض

من:‏ مصطفى عادل

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

26


انطلق قطار البنك المركزي المتجه

صوب خفض معدالت الفائدة،‏ بعدما

سلك طريقًا صعوديًا عقب قرار تحرير

أسعار الصرف نوفمبر 2016، والذي أعقبه

زيادة بنحو 700 نقطة أساس.‏

إال أن النجاحات التي حققها المركزي

المصري في إدارة ملف الصرف

والتضخم،‏ مهدت الطريق لكبح جماح

األسعار إيذانًا بتغيرات جذرية في

تشديد السياسة النقدية.‏

وتوقع خبراء استطلعت ‏»مباشر«‏

آراءهم أن يتجه المركزي المصري

لخفض معدالت الفائدة بنحو 600 إلى

700 نقطة أساس لتقترب قبل نهاية

العام الجاري إلى مستويات ال‎%11‎‏،‏ على أن

تهبط إلى خانة الرقم الواحد خالل 2019،

تزامنًا مع استمرار تحقيق مستهدفات

ا لتضخم

وقال زياد داود،‏ كبير الخبراء االقتصاديين

لشؤون الشرق األوسط لدى بلومبرغ

إكونوميكس،‏ عن انخفاض أسعار

الفائدة يقول التقرير إنه مع اعتدال

معدل التضخم،‏ من المتوقع من

البنك المركزي أن يخفف بعض قيوده

على السيولة النقدية،‏ وتتوقع ‏»بلومبرغ

إكونوميكس«‏ أن تنخفض المعدالت

500-400 نقطة أساس خالل عام 2018،

وهذا من شأنه أن يعزز النمو من

خالل التوسع السريع في االستهالك

واالستثمار.‏

وتوقع زياد داود أن ينخفض التضخم

تدريجيًا في مصر ليصل إلى معدل

٪15 في 2019/2018، وهو ما يعد ضمن

نطاق هدف البنك المركزي الذي

يتراوح بين 10 و‎٪16‎‏،‏ ويرجع ذلك إلى

انسحاب انخفاض أسعار الصرف وإدخال

ضريبة القيمة المضافة من العمليات

الحسابية لفترة 2019/2018، وانتهاء

تأثيراتها.‏

وقال كبير الخبراء االقتصاديين

لشؤون الشرق األوسط لدى بلومبرغ

إكونوميكس إن محافظ المركزي

المصري يتبني سياسة مفادها أنه

سيتجه لتخفيض معدالت الفائدة خالل

األشهر المقبلة،‏ لكن بعد التأكد من

انخفاض معدالت التضخم،‏ واستمرارها

في اتجاهها النزولي خالل األشهر

المقبلة،‏ وأشار التقرير إلى أن العائد على

أذون الخزانة المصرية انخفض خالل

األسبوعين الماضيين،‏ مما يشير إلى

توقعات قوية بقرب خفض معدالت

الفائدة.‏

وقالت مؤسسة كابيتال إيكونوميكس،‏

في مذكرة بحثية،‏ إن المركزي المصري

بدأ دورة تخفيف السياسة النقدية

عقب السياسة التي انتهجها المركزي

المصري في أعقاب تحرير أسعار الصرف

أسرع من المتوقع بعد نجاح المركزي

في إدارة سوق الصرف وتنفيذ خطوات

التعويم بنجاح.‏

27


إسم بنوك القسم

وتابعت المؤسسة في مذكرة بحثية

حديثة عقب قرار خفض أسعار الفائدة

أنه من المرجح أن تسفر دورة البنك

المركزي المصري المتسارعة التي

بدأت منتصف فبراير الجاري عن ارتفاع

تخفيضات سعر الفائدة أكثر من

التوقعات السابقة التي كانت تحوم

في حدود 3 إلى %4 وفقًا المؤسسة.‏

وقالت كابيتال إيكونوميكس إنه من

المتوقع أن تحدث تخفيضات إضافية

بمقدار 650 نقطة أساس في نهاية

عام 2019 بما يعادل %6.5 لتصل معدالت

الفائدة قبل نهاية العام المقبل إلى

أقل من %12.

وقرر البنك المركزي نهاية مارس

الماضي خفض أسعار الفائدة بواقع 100

نقطة أساس )%1(، وهو الخفض الثاني

منذ التعويم،‏ حيث كان الخفض األول

في فبراير الماضي بنسبة %1، وذلك

بعدما رفع المركزي أسعار الفائدة

بنسبة %7 بالفترة التي تلت التعويم،‏ مما

شكل ضغوطًا على العملية االقتصادية

وزاد من أعباء الشركات العاملة في

السوق المصرية،‏ فضالً‏ عن تأثر الموازنة

العامة للدولة.‏

وستقوم لجنة السياسات النقدية بعقد

8 اجتماعات خالل عام 2018 كان أول

اجتماع لها يوم 15 فبراير،‏ وتم خفض

الفائدة خالله ألول مرة منذ تحرير سعر

الصرف وسيكون االجتماع األخير يوم 27

ديسمبر.‏

وفي المراجعة األخيرة لصندوق النقد

الدولي على برنامج اإلصالح االقتصادي،‏

حذر مصر من االتجاه لتخفيف السياسة

النقدية ‏»قبل األوان«‏ واالتجاه لرفع أسعار

الفائدة حاليًا،‏ ألن خطوة الرفع قد تؤثر

سلبًا على توقعات التضخم التي يرغب

الصندوق في خفضها.‏

وتوقعت علياء ممدوح،‏ رئيس قسم

البحوث لدى بلتون القابضة،‏ أن يتجه

البنك المركزي المصري نحو خفض

أسعار الفائدة بنسبة %2 إضافية،‏ بعد

خفضها %2 بآخر اجتماعين للجنة

السياسات النقدية،‏ وأشارت إلى أن

وصول معدل التضخم إلى %14.4 خالل

فبراير الماضي دعم قرارات الخفض،‏

وتشير التوقعات إلى تراجع التضخم

عند %12.8 خالل مارس 2018.

ورجحت رئيس قسم البحوث اإلبقاء

على أسعار الفائدة خالل النصف األول

من العام المالي 2019/2018 نظرًا لزيادة

الضغوط التضخمية مع خفض دعم

الوقود المتوقع في الربع الثالث من

2018، وتوقعت ارتفاع أسعار البترول بما

يتراوح بين %45-35، بما يضيف بين %5-3

لمعدالت التضخم.‏

وقالت إسراء أحمد،‏ محللة االقتصاد

الكلي لدى مباشر إنترناشونال،‏ إن أسعار

الفائدة المرتفعة أدت لجذب التدفقات

الساخنة لسوق أدوات الخزانة المصرية،‏

وبالتالي سيساعد الخفض في تخفيف

األعباء عن الموازنة العامة،‏ وأضافت أن

المركزي المصري يحتاج إلى تخفيف

الضغط عن بند مدفوعات الفوائد،‏ وقد

يتجه لخفض الفائدة بنحو 100 إلى 200

نقطة أساس في اجتماعه القادم.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

28


وأوضحت محللة االقتصاد الكلي أن

البنك المركزي اختار التوقيت األمثل

لخفض قوي نسبيًا في معدل الفائدة،‏

وذلك لعدة أسباب،‏ أهمها أنه من

الممكن خفض أسعار الفائدة ب 200

نقطة أساس مع االحتفاظ بمعدل

فائدة حقيقي موجب،‏ وأضافت أن

السبب الثاني أن الفترة القادمة من

العام لن تكون مناسبة للخفض

مجددًا مع تزامن منتصف العام مع

شهر رمضان وإجراءات اإلصالح المالي

المتوقع تطبيقها.‏

وأضافت أن الوقت الحالي المتزامن

مع انخفاض التضخم بشكل كبير هو

األمثل لخفض الفائدة،‏ خاصة بالنظر

إلى الفترة القادمة،‏ حيث اقترب شهر

رمضان المبارك وعيد الفطر،‏ وهي

مواسم قد تشهد ضغوطًا تضخمية

ويلحقها اإلصالحات المالية المرتقبة

مع العام المالي الجديد،‏ مشيرة إلى

أن تلك العوامل قد تحد من فرصة

المركزي في خفض الفائدة خالل

الفترة القادمة،‏ ومن ناحية أخرى فإن

خفضًا آخر في نهاية العام يظل

احتماالً‏ قائمًا حسب ما ستؤول إليه

أرقام التضخم خالل تلك الفترة.‏

وقال محافظ البنك المركزي األسبق،‏

إسماعيل حسن،‏ إن قرار خفض أسعار

الفائدة يدعم تشجيع االستثمار

المحلي،‏ نظرًا النخفاض فوائد القروض،‏

موضحًا أن خفض الفائدة سيساعد

على تمويل المشروعات االستثمارية

للشركات ويشجعها على التوسعات

ا لمستقبلية .

وأضاف حسن أن خفض العائد ال يمكن

أن يؤدي إلى عودة الدولرة مجددًا،‏ نظرًا

ألن العائد على االدخار بالعملة المحلية

أعلى من االحتفاظ بالدوالر،‏ كما أن سعر

الصرف من المتوقع أن يتراجع خالل

الفترة القادمة،‏ مشيرًا إلى أن خفض

الفائدة لن يؤثر على االدخار بالعملة

المحلية،‏ في وجود شهادات مرتفعة

العائد بنسبة %17 و‎%15‎‏،‏ بجانب قيام البنك

بجذب سيولة كبيرة من الشهادات ذات

العائد %20 قبل توقفها مؤخرًا.‏

وقال ممتاز السعيد،‏ وزير المالية األسبق

وعضو بنك االستثمار القومي،‏ إن

التضخم هو العامل األساسي المؤثر

في أسعار الفائدة،‏ وبانخفاضه سيؤدي

بالتبعية إلى اتخاذ قرار بخفض الفائدة،‏

متوقعًا بدء سياسات الخفض بدء من

العام الجاري بنسبة تتراوح بين – 3 %4.

ورجح السعيد أن ينخفض التضخم

دون %10 قبل نهاية العام الجاري،‏ ولكن

قد يتأثر باستكمال مصر برنامج اإلصالح

االقتصادي ورفع أسعار الوقود وبعض

الخدمات،‏ موضحًا أن الحفاظ على سعر

جيد للجنيه يتوقف على تحسن ميزان

المدفوعات مصحوبًا باحتياطي نقدي

جيد،‏ الفتًا إلى مرحلة اإلصالح قد تكون

انتهت بنسبة %80، ويتوقع أن يبدأ جني

الثمار بدءًا من الجاري.‏

وتابع:‏ ‏»ميزان المدفوعات سيستكمل

وتيرة التحسن بشكل أفضل من 2017،

مع تهيئة المناخ االقتصادي والمصرفي،‏

ودعم معدالت النمو االقتصادي«.‏

29


إسم عقارات وبناء القسم

بوصلة المدخرات تتجه ل ‏»العقار»‏ مع تراجع

‏»الفائدة»‏

مشروعات جديدة تتأهب لالنطالق،‏ طفرة متوقعة في المبيعات،‏ عودة الحياة

للتمويل العقاري،‏ ونظرة متفائلة لمستقبل القطاع.‏

تلك كانت أبرز مالمح رؤى مطوري العقار المصريين،‏ عقب تأكيد البنك المركزي

انتهاء حقبة الفائدة المرتفعة،‏ وتمهيد الدخول في حقبة جديدة من الفائدة

الرخيصة بهدف التشجيع على ضخ مزيد من االستثمارات في كل مناحي الحياة

االقتصادية،‏ ليبرز العقار كأحد أكبر المستفيدين من قرارات خفض أسعار الفائدة.‏

من:‏ عبداالله بدير

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

30


ووفقًا الستطالع آراء مطوري العقار في مصر،‏ يبدو أن هناك

حالة من التفاؤل تجاه انتعاشة قريبة للقطاع الذي يعد أحد أبرز

محركات النمو االقتصادي،‏ حيث اتفق الجميع على أن العقار

سيحظى بالنصيب األكبر من السيولة العائدة من البنوك المصرية

بعد تخفيض معدالت الفائدة،‏ سواء كان هدف الشراء استثماريًا أو

سكنيًا على حد سواء.‏

يقول حسين صبور،‏ رئيس مجلس إدارة شركة األهلي للتنمية

العقارية رئيس مكتب صبور لالستشارات الهندسية الرئيس

الشرفي لجمعية رجال األعمال،‏ إن تخفيض سعر الفائدة البنكية

يُشير إلى اقتراب مصر من الدول األخرى ذات الفائدة المنخفضة،‏

وهو ما يشجع مناخ االستثمار في القطاعات المختلفة،‏ خاصة

العقارات.‏

وأضاف أن العقار في مصر نوعان،‏ النوع األول يتم شراؤه بسبب

السكن،‏ أما النوع الثاني فيتم شراؤه بسبب االستثمار؛ ألنه يعد

مخزن قيمة.‏

وأشار صبور إلى أن ارتفاع أسعار العقارات وانخفاض سعر الفائدة

سيدفع العمالء لسحب أموالهم من البنوك واستثمارها في

العقار لتحقيق أعلى معدل للربح،‏ مؤكدًا أن انخفاض سعر الفائدة

سيدفع العمالء للحصول على قروض لسداد أقساط الوحدات

التي قاموا بشرائها.‏

وأكد أن هناك بالفعل انتعاشة بسوق العقارات بسبب الحاجة

والطلب المتزايد،‏ حيث إن هناك طلبًا سنويًا على نصف مليون

وحدة سكنية،‏ ولكن انخفاض الفائدة سيزيد من هذه االنتعاشة.‏

وقال حسام بهاء،‏ الرئيس التنفيذي لشركة بروجيكتس للتطوير

العقاري،‏ إن قرار البنك المركزي بتخفيض الفائدة للمرة الثانية

سيؤدي إلى زيادة الطلب على السوق العقاري واالهتمام به مرة

أخرى،‏ بعد أن اتجه العديد لالستثمار في البنوك الرتفاع الفائدة.‏

وأضاف حسام بهاء أن السوق العقاري هو المالذ اآلمن لالستثمار،‏

وهو أفضل طريقة لزيادة قيمة األموال والحفاظ عليها،‏ مشيرًا

إلى أن التخفيض األول الذي شهدته الفائدة أثر بالفعل على

مبيعات العقارات،‏ وباألخص في معرض سيتي سكيب،‏ موضحًا

أن تخفيض الفائدة يلفت نظر من يبحث عن االستثمار اآلمن،‏ ألن

أسعار العقارات في ازدياد دائمًا،‏ خاصة بعد تحرير سعر الصرف

‏»تعويم الجنيه«.‏

للتطوير:‏ رد فعل ً سريعا بارتفاع

بروجيكتس

المستثمرين جاء

ملحوظ في المبيعات

31


إسم عقارات وبناء القسم

مقاولي التشييد اتحاد

القرار يشجع المطورين والبناء:‏

الاقتراض لتمويل مزيد من على

المشروعات

من ناحيته،‏ أشار محمد البستاني،‏ رئيس شركة البستاني لالستثمار

العقاري،‏ إلى أن قرار تخفيض سعر الفائدة سيؤدي إلى ضخ مزيد

من االستثمارات في السوق العقاري من قبل الشركات العقارية.‏

وأضاف البستاني أن القرار سيؤدي إلى إنعاش السوق العقاري

وجعله أكثر جاذبية للعمالء الراغبين في السكن واالستثمار،‏ حيث

إن قطاع العقارات هو األكثر استفادة من قرار البنك المركزي،‏

مشيرًا إلى أن تخفيض سعر الفائدة يُشير إلى تحسن االقتصاد

المصري وارتفاع المخزون االستراتيجي واالحتياطي النقدي.‏

وأكد داكر عبد الاله،‏ عضو مجلس إدارة االتحاد المصري لمقاولي

التشييد والبناء وعضو لجنة التشييد بجمعية رجال األعمال

المصريين،‏ أن قرار البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة للمرة

الثانية في أقل من شهرين يعد مؤشرًا فعليًا على نجاح سياسات

وبرنامج اإلصالح االقتصادي الذي انتهجته الحكومة العامين

الماضين وبدء ظهور النتائج اإليجابية في المرحلة الحالية.‏

ولفت داكر عبد الاله إلى أن تخفيض سعر الفائدة سيحفز

المستثمرين على االقتراض لتمويل التوسعات والمشروعات

الجديدة،‏ إضافة إلى إنعاش حركة اإلنتاج واالستثمارات،‏ مؤكدًا

أن القرار سيحد من تفضيل البعض االحتفاظ باألموال على صورة

ودائع واالستفادة من الفائدة البنكية المرتفعة بدالً‏ من الدخول

في مشروعات وتحمل المخاطر.‏

وأضاف داكر أن الفترة الحالية تتطلب اتخاذ المزيد من اإلجراءات

الداعمة لالستثمار وتحفيز رؤوس األموال نحو تنفيذ مشروعات

جديدة وخفض مختلف األعباء المالية على المستثمرين لدفع

العمل،‏ مشددًا على ضرورة خفض الفائدة إلى % 13 خالل العام

المالي الجديد واستمرار خفضها تدريجيًا إلى %7 خالل عامين

ماليين متتاليين،‏ وذلك لتحقيق النمو المستهدف وجذب رؤوس

األموال.‏

من ناحيته،‏ قال طارق شكري،‏ رئيس غرفة التطوير العقاري ورئيس

مجموعة عربية جروب القابضة،‏ إن اتجاه تخفيض سعر الفائدة

يعد محمودًا ومميزًا،‏ وكان السوق في انتظاره لكي يتحرك،‏

وتخفيضها %1 يشير إلى السياسة الناجحة التي اتخذتها الدولة

لإلصالح االقتصادي في أقل من سنة ونصف.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

32


وأضاف طارق شكري أن النتيجة المنطقية التي ستعود على

القطاع العقاري،‏ هي أن أي انخفاض في الفائدة يقابله مزيد من

الرواج والجاذبية والتحسن في القطاع،‏ فهو يثبت أن العقار مخزن

للقيمة،‏ وهو الحصان الرابح عند مقارنته بالبورصة أو الذهب أو

البنوك،‏ في آخر 30 سنة كان القطاع العقاري هو األفضل دائمًا.‏

وأوضح فتح اهلل فوزي،‏ رئيس لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال

األعمال المصريين مستشار تطوير االستراتيجيات العقارية لشركة

مطاوع جروب للتنمية،‏ أن تخفيض سعر الفائدة للمرة الثانية سيؤثر

بشكل إيجابي على السوق العقاري.‏

وتوقع فوزي تحول جزء من سيولة الودائع االدخارية المختلفة،‏

وعلى رأسها شهادات االستثمار،‏ خالل الفترة المقبلة،‏ إلى أوجه

االستثمار األكثر دخالً‏ وأمانًا خالل األشهر القليلة القادمة،‏ وفي

مقدمتها االستثمار العقاري،‏ خاصة بعد اتجاه البنوك لتخفيض

العائد على األوعية االدخارية اتساقًا مع قرار البنك المركزي.‏

وقرر البنك المركزي المصري في 29 مارس 2018 تخفيض معدل

الفائدة بمقدار %1 على اإليداع واإلقراض لليلة واحدة وسعر العملية

الرئيسية للبنك،‏ للمرة الثانية في العام الجاري،‏ ليصبح %16.75،

و‎%17.75‎‏،‏ و‎%17.25‎ على الترتيب،‏ مع تقليص سعر االئتمان والخصم

بنسبة %1، ليسجل %17.25.

وقال المركزي إن قرار خفض أسعار العائد األساسي بواقع 100 نقطة

أساس يتسق مع تحقيق معدالت التضخم المستهدفة عند %13

في الربع األخير من عام 2018، مشيرًا إلى أنه انتهج سياسة نقدية

تقييدية بشكل استباقي ومؤقت،‏ وأن بيانات التضخم األخيرة

تشير إلى نجاح تلك السياسة في احتواء الضغوط التضخمية،‏ حيث

سجل التضخم الشهري معدالت منخفضة على الرغم من تأثرها

بارتفاع أسعار بعض السلع.‏

33


عقارات القسم وبناء

إسم

الإسكان فوق المتوسط والفاخر الحصان

الرابح للمطورين العقاريين

من:‏ عبد االله بدير

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

34


هل تعاني مصر حقًا من أزمة إسكان..‏ هل يفاقم عزوف مطوري

العقار عن مشروعات اإلسكان االجتماعي من تلك األزمة،‏ إن كان

لها أساس ووجود،‏ هل تكفي مجهودات الدولة لتوفير مسكن

مالئم للمواطنين؟

يبدو أنه وفقًا الستطالع آراء مجموعة من كبار مطوري العقار

المصريين فإن اإلجابة عن تلك األسئلة رغم االختالف الظاهر

شكالً،‏ إال أنها تتفق جميعها في المضمون،‏ على أن مصر ال تعاني

أزمة إسكان وإنما أزمة توزيع وتنسيق في المسؤوليات والمهام.‏

تقول مجموعة من الرؤساء التنفيذيين استطلعت مباشر آراءهم:‏

إن شركات القطاع الخاص ال بد كي تستمر أن تستهدف المشروعات

ذات العائد األكثر أمانًا،‏ وأن هذا العائد ال يتوفر في مشروعات

اإلسكان االجتماعي الذي يحتاج دون غيره لخطط وبرامج تمويلية

وعروض ترويجية ال يمكن أن تتحملها خزائن مطوري العقار التي

تحتاج إلى السيولة المستمرة لتنفيذ مشروعاتها المختلفة.‏

وهنا وفقًا لما يراه مطورو العقار يأتي دور الدولة في توفير بدائل

تمويلية مختلفة لمحدودي الدخل من ناحية،‏ إطالق مجموعة

من المشروعات القومية العمالقة التي تتحمل فيها الدولة أعباء

التمويل،‏ وتكاليف اإلنشاء لما يتوافر لديها من ميزة تنافسية

كمحفظة األراضي وتكاليف الترفيق.‏

ويعزو مطورو العقار إقبال الشركات الخاصة على إطالق

مشروعات اإلسكان الفاخر وفوق المتوسط إلى توفر القدر ة

الشرائية لدى الفئات المستهدفة من تلك المشروعات سواء من

المصريين في الخارج أو العرب واألجانب،‏ بخالف الطبقات األكثر

دخالً،‏ التي تستطيع اقتناء العقار سواء كان الهدف من الشراء

سكنيًا أو استثماريًا؛ وهو األمر الذي عزز من زيادة الطلب واستيعاب

المعروض.‏

يقول حسين صبور،‏ رئيس مجلس إدارة شركة األهلي للتنمية

العقارية،‏ رئيس مكتب صبور لالستشارات الهندسية الرئيس

الشرفي لجمعية رجال األعمال،‏ إن مطوري العقار باتوا يستهدفون

تنفيذ مشروعات للشريحة فوق المتوسطة والفاخرة.‏

35


إسم عقارات وبناء القسم

وتابع صبور أن هذا التفضيل يُعزى لخوف مطوري العقار من

المغامرة في االستثمار في وحدات محدود الدخل لشقين:‏

األول القدرة الشرائية للمستهلك التي قد تحول دون استطاعة

الشريحة المستهدفة من وحدات محدودي الدخل في االلتزام

بأعباء وأسعار الوحدات.‏

والشق الثاني،‏ كما يراه صبور،‏ يعود إلى أن الدولة باتت منافسًا

شرسًا في قطاع اإلسكان عمومًا،‏ وشريحة فئة محدودي الدخل

على وجه الخصوص،‏ حيث تستطيع تقديم عروض ال يستطيع

مطورو العقار مضاهاتها في ظل توفر أفضلية ومقومات لدى

الحكومة ال يتملكها المطور الخاص كخطط السداد،‏ وتكلفة

المرافق واألراضي.‏

وأشار صبور،‏ إلى أن بناء وتنفيذ وحدات سكنية لمحدودي الدخل

والفئات التي ليس لديها قدرة مالية،‏ بات على عاتق الحكومة

المصرية؛ وبالتالي ال يمكن إلقاء اللوم على مطوري العقار

لتركيزهم على تنفيذ وحدات للفئات فوق المتوسطة والفاخرة.‏

الجدير بالذكر،‏ أن معدل الطلب على السكن اآلن في تزايد،‏

حيث وصل سنويًا إلى 610,837 وحدة،‏ منها 280,049 في المناطق

الحضرية،‏ حيث يبلغ حجم المعروض سنويًا من العقار ما يقارب

195,000 وحدة ما يعني أن هناك فجوة سنوية تبلغ 85,049 وحدة،‏

تتركز بشكل كبير في الشرائح المنخفضة ومتوسطة الدخل،‏

وفقًا لإلحصائيات.‏

ويرى هشام شكري رئيس مجموعة عربية جروب القابضة،‏

رئيس مجلس إدارة غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات،‏ أن

المطورين والشركات العقارية ينفذون دائمًا مشروعات إسكان

فوق المتوسط؛ ألن تنفيذ الوحدات منخفضة التكاليف ووحدات

اإلسكان االجتماعي ورعاية الطبقة محدودة الدخل مسؤولية

الدولة وليست مسؤولية الشركات.‏

ويتوقع رئيس مجموعة عربية جروب القابضة أن تنتهي أزمة

اإلسكان في مصر خالل العامين المقبلين؛ بفضل الجهود الحثيثة

التي تبذلها الحكومة المصرية،‏ وأبرزها إطالق مجموعة من

المشروعات القومية العمالقة في قطاع اإلسكان االجتماعي،‏

كمشروع وزارة اإلسكان الحالية التي تعتبر من أفضل الوزارات

على مر تاريخ مصر،‏ مشيرًا إلى أنه بعد فترة لن يكون هناك مجال

للحديث عن مشروع قومي بالفعل فالدولة قد غطته تغطية

جيدة جدًا ولن يكون به أزمة.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

36


يذكر أن نسبة السكان الفاعلين اقتصاديًا بمصر تقارب %40، في

حين أن الفئة العمرية التي تندرج تحت عمر الزواج التي تتراوح ما بين

)20 39( - سنة تعادل حوالي %30 من السكان بمعدل 900 ألف حالة

زواج سنويًا؛ ما يمثل %80 من الطلب على السكن وفقًا لإلحصائيات.‏

من ناحيته،‏ قال حسام بهاء الرئيس التنفيذي لشركة بروجيكتس

للتطوير العقاري،‏ إن تركيز الشركات العقارية والمطورين على

اإلسكان فوق المتوسط والفاخر يشعل المنافسة بين مطوري

العقار في هذا القطاع الذي يبدو أنه قد يصل إلى مرحلة التشبع

في غضون سنوات قليلة قادمة.‏

وأضاف الرئيس التنفيذي لبروجيكتس،‏ أنه في ظل تلك المنافسة

والتركيز على مشروعات اإلسكان فوق المتوسط والفاخر من

جانب مطوري العقار،‏ جاء اقتراح إنشاء صندوق سيادي لتمويل

العقارات منخفضة التكاليف بحيث تقوم الدولة من خالله بدعم

محدودي الدخل لتمكينهم من الحصول على المسكن المالئم

من ناحية،‏ وإشراك القطاع الخاص في مشروعات اإلسكان

االجتماعي من ناحية أخرى،‏ حيث يهدف الصندوق إليجاد بدائل

تمويلية جديدة ومستحدثة بخالف التمويل العقاري التقليدي.‏

من ناحيته،‏ قال فتح اهلل فوزي،‏ رئيس لجنة التشييد والبناء بجمعية

رجال األعمال المصريين فوزي،‏ مستشار تطوير االستراتيجيات

العقارية بمجموعة مطاوع جروب للتنمية،‏ إن أزمة اإلسكان

الراهنة ال تُعزى لنقص المعروض وإنما الرتفاع األسعار،‏ وضعف

القدرة الشرائية لدى الفئة األكثر احتياجًا.‏

وقال فوزي إنه وفقًا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة

واإلحصاء،‏ فيوجد 12.49 مليون وحدة سكنية مغلقة في مصر

سواء تلك التي تم إغالقها لوجود سكن آخر لألسرة،‏ أو التي تحتاج

لتشطيب أو ترميم.‏

وتابع فوزي أنه يوجد 8.99 مليون وحدة سكنية خالية؛ أي أن %20.9

من إجمالي وحدات المباني السكنية خالية،‏ منها 4.66 مليون

وحدة خالية مكتملة،‏ و‎4.33‎ مليون وحدة خالية بدون تشطيب،‏

باإلضافة إلى وجود 2.88 مليون وحدة سكنية مغلقة لوجود

مسكن آخر لألسرة،‏ كما أن 1.15 مليون وحدة سكنية مغلقة

لوجود األسرة بالخارج أي بنسبة %2.7.

37


القسم

إسم مقابلة

العضو المنتدب ل»المصرية للتأمين التكافلي - حياة»:‏

3٨ مليون جنيه استثمارات في سوق الأسهم

من:‏ فهد عمران

تستعد الشركة المصرية للتأمين التكافلي حياة ،)gig( إحدى

شركات مجموعة الخليج للتأمين الكويتية،‏ لضخ 70 مليون جنيه

زيادة برأسمالها المدفوع ليصل إلى 200 مليون جنيه خالل الشهرين

المقبلين،‏ وتترقب الشركة اعتماد الرقابة المالية لمنتجين جديدين

بالتأمينات الفردية المؤقتة.‏

وقال العضو المنتدب للشركة،‏ في حوار ل«مباشر«،‏ إن مبادرة

الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتأمين على العمالة غير المنتظمة

فتحت الباب أمام الشركات لتغطية شرائح واسعة من متوسطي

ومحدودي الدخل.‏

وأضاف رماح أسعد أن اتحاد شركات التأمين بالتعاون مع الهيئة

العامة للرقابة المالية يعمالن حاليًا على بلورة مبادرة الرئيس

السيسي،‏ من خالل طرح برامج تأمينية تستهدف شرائح كبيرة

من محدودي ومتوسطي الدخل،‏ من المرجح إصدار تلك البرامج

من خالل مجمعة تأمينية تضم شركات تأمينات الحياة بنسب

متفاوتة.‏

وأوضح أسعد أن الدعم والمساندة الحكومية لمد التغطيات

التأمينية للفئات األقل دخالً‏ تمثل فرصة كبيرة أمام الشركات

لتوسيع حجم أعمالها وزيادة قواعد العمالء،‏ نظرًا لما توفره

من عوامل التكلفة على الجانبين التسويقي وتحصيل األقساط

نفسها.‏

ولفت العضو المنتدب بالشركة المصرية للتأمين التكافلي ‏)حياة(‏

إلى أن الوعي التأميني مازال يقف حجر عثرة أمام القطاع،‏ ما يلزم

كل أضالعه من شركات ووسطاء والهيئة العامة للرقابة المالية

بالتوعية بخدمات القطاع ومساندة المبادرات في هذا الصدد.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

38


وأضاف أن قطاع التأمين سيستفيد بشكل كبير من جدية

الحكومة في توسيع قاعدة الشمول المالي،‏ والتوسع بالتمويالت

الصغيرة ومتناهية الصغر،‏ من خالل طرح حزم تأمينية متنوعة

لتغطية المخاطر المرتبطة بتلك الفئات.‏

وذكر أنه بالرغم من التطور الكبير على مستوى منتجات التأمين

خالل الثالثة العقود الماضية،‏ فإن السوق مازال متأخرًا في

هذا المجال وأمامه الكثير ليقدمه للعمالء بالخروج من نمطية

المنتجات في الوقت الحالي.‏

وقال:‏ ‏»نحتاج كشركات تأمين الخروج بمنتجاتنا إلى الطبقات

الوسطى ومحدودة الدخل بشكل أوسع،‏ مع توفر األطر

التشريعية التي أتاحت نظم التحصيل واإلصدار الجديدة واألقل

تكلفة«.‏

وأضاف أن أغلب الشركات تركز على التأمينات الفردية التي

تستهدف شرائح متوسطة العمر والدخل معتمدة على قنوات

البيع المباشر بمتوسط تكلفة أقساط مرتفعة إلى حد ما،‏ ولكن

التوجه الحالي يتمثل في توفير حلول مالية جديدة بتكلفة أقل.‏

وأشار إلى أن قطاع التأمين تجاوز آثار برنامج اإلصالح االقتصادي

الذي تنتهجه الحكومة منذ 2016، حيث شهدت الفترة الماضية

حالة من تسارع معدالت النمو االقتصادي،‏ لينمو قطاع التأمين

بدوره %32 خالل العام المالي الماضي مسجالً‏ أقساطًا مباشرة

بنحو 22.5 مليار جنيه.‏

وأضاف أن قطاع تأمينات الحياة حقق %23 نموًا لتصل أقساطه

المباشرة إلى 10.2 مليار جنيه في ظل تآكل فوائض الدخل لدى

األفراد بعد تحرير سعر الصرف وارتفاع معدالت التضخم.‏

وانحسر ت اآلثار السلبية على القطاع خالل الفترة الماضية في

ارتفاع معدالت تصفية الوثائق االدخارية،‏ بعد زيادة معدالت

الفائدة لدى البنوك،‏ والتي تجاوزت ال‎%20‎‏،‏ بحسب أسعد.‏

وعلى الجانب اآلخر،‏ ركزت الشركات على زيادة العوائد االستثمارية

لتغطية الفجوة الكبير بين أسعار الفائدة البنكة ومعدالت العائد

على وثائقها،‏ ليرتفع معدل العائد على االستثمار بنحو 400 أو 500

نقطة على أساس شهري.‏

ولفت أسعد إلى أن قطاع التأمين مطالب بتطوير األدوات

التسويقية وآليات التحصيل،‏ و«الدخول في عصر الميكنة وال«‏E

»Markiting لم يعد رفاهية بالنسبة للشركات«،‏ بل عليها أن تسارع

في خوض التجربة ليستقيم أداؤها في وقت قصير بالتقييم

الدوري لها.‏

39


إسم مقابلة القسم

وأضاف أن التوجه نحو الميكنة وأتمتة نظم ومراحل العملية

التأمينية يتيح المزيد من التنافسية بين الشركات ويفتح مجاالت

أوسع لالبتكار والربحية أيضًا.‏

وعن الشركة المصرية للتأمين التكافلي حياة،‏ قال أسعد إن

الشركة تنتظر موافقة الرقابة المالية على منتجين بتأمينات

الحياة المؤقتة خالل أشهر،‏ لتغطية مخاطر الوفاة بعدة برامج

أسعارها تنافسية،‏ وبعض التغطيات منها األمراض الحرجة.‏

وأوضح أن المنتج الجديد سيتم طرحه بنظام الدفع الشهري

ببطاقات االئتمان أو نظم تحصيل ‏»فوري«‏ من خالل البنوك

والوكاالت.‏

ولفت أسعد إلى تجاوز الشركة خطتها المستهدفة من

األقساط المباشرة بنهاية النصف األول من العام المالي الجاري

بنحو %12 لتصل 193 مليون جنيه،‏ كما تخطط الشركة للوصول

باألقساط المكتتبة إلى 400 مليون جنيه بنهاية العام المالي 2017-

.2018

وأضاف أن التأمينات الطبية استحوذت على 61 مليون جنيه من

المحققة بنهاية النصف األول يتم إدارتها عن طريق شركتي

جلوب ميد مصر واألهلي للخدمات الطبية،‏ مستهدفة بنهاية

العام الجاري نحو 120 مليون جنيه.‏

وذكر أن الشركة تستهدف 150 مليون جنيه أقساطًا عبر قناة

التأمين البنكي بنهاية يونيو المقبل،‏ حيث توجد لدى بنوك ع َ ودة،‏

وأبوظبي اإلسالمي،‏ وبنك مصر ‏»فرع المعامالت اإلسالمية«،‏

باإلضافة إلى بنك الكويت الوطني.‏

وقال:‏ ‏»الشركة ستبدأ مزاولة التأمين البنكي بخمسة فروع لدى

أبوظبي الوطني أبريل الجاري،‏ وننتظر الموافقات الرسمية للتعاقد

مع بنك مصر - إيران قبل نهاية 2018«.

وأضاف أن الشركة تعوّ‏ ل على الوجود بفروع البنوك في ترويج

منتجاتها بشكل كبير،‏ حيث تصل مبيعاتها البنكية إلى 3 أضعاف

مبيعات الوكاالت التقليدية والمنتجين.‏

وأضاف أن قيمة التعويضات ‏)المزايا التأمينية(‏ المنصرفة لعمالء

الشركة بنهاية النصف األول من العام المالي الجاري بلغت نحو

107 ماليين جنيه.‏

وتستهدف المصرية للتأمين التكافلي ‏)حياة )gig أرباحًا تشغيلية

بقيمة 27 مليون جنيه بنهاية العام المالي الجاري،‏ مقابل 16.2

مليون عن العام الماضي،‏ بعد خسائر بقيمة 67 مليون جنيه

بنهاية يونيو 2016.

وذكر أن قيمة محفظة استثمارات الشركة بلغت 375 مليون جنيه

حتى نهاية ديسمبر 2017، كما بلغ معدل العائد عليها نحو %16.5

في يونيو 2017، ومن المتوقع أن يصل إلى %17.5 بنهاية العام المالي

الجاري.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

40


وكشف عن حصة االستثمارات في األوراق المالية بالبورصة،‏ والتي

تمثل نحو %10 من إجمالي المحفظة بعائد تخطى نمو المؤشر

الرئيسي للبورصة نفسها بنهاية العام المالي الماضي.‏

وأفاد العضو المنتدب بالمصرية للتأمين التكافلي ‏)حياة(‏ بأن

زيادة رأس المال سيتم تمويلها من المساهمين خالل الشهرين

المقبلين،‏ ألن الشركة بصدد الدخول في استثمار عقاري بمقر

رئيسي لها في التجمع الخامس مناصفة مع شركة المجموعة

العربية المصرية للتأمين الشقيقة على مساحة أكثر من 4 آالف

متر مربع قيمته بحدود 100 مليون جنيه.‏

ويتوزع هيكل ملكية الشركة بواقع %59.5 لمجموعة الخليج

الكويتية،‏ و‎%8.25‎ لكل من بنكي فيصل اإلسالمي ومصر - إيران،‏

و‎%8‎ لكل من الصندوق االجتماعي للتنمية والبنك األهلي وبنك

مصر.‏

وعلى جانب آخر،‏ قال أسعد إنه من المتوقع أن يصدر قانون التأمين

الجديد خالل العام 2018، والذي سيشمل تنظيم أنشطة التأمينات

الخاصة بالكامل من شركات وصناديق تأمين خاصة ومجمعات

تأمينية والهيئات ذات الطبيعة الخاصة خالل العام الجاري.‏

ورجّ‏ ح أن يفرض القانون الجديد حدًا أدنى لرأس المال المدفوع

بشركات تأمينات الحياة في حدود 200 مليون جنيه،‏ و«القانون في

محطته األخيرة ليصل إلى االتحاد المصري لشركات التأمين إلبداء

مالحظاته«.‏

وبالنسبة لمجموعة الخليج للتأمين،‏ المالك الرئيسي،‏ قال أسعد

إن المجموعة تشهد تطورات كبيرة على مستوى التوسع بأسواق

جديدة،‏ حيث توجد الشركة حاليًا في 11 دولة عبر 22 شركة

بالتأمينات العامة والحياة،‏ سواء التقليدي أو التكافلي.‏

وأوضح أن مجموعة الخليج للتأمين استحوذت مؤخرًا على شركة

»AIG« األمريكية بتركيا وشركة تكافل البحرين ‏»العاملة بقطاعي

الحياة والممتلكات«،‏ فضالً‏ على سعي المجموعة لزيادة ملكيتها

بالشركات التابعة.‏

41


القسم

إسم مقابلة

الرئيس التنفيذي ل ‏»الفطيم العقارية»:‏

4 مشروعات جديدة باستثمارات ٧٫٥ مليار جنيه

ً

وإيرادات ١٥ مليارا

من:‏ أحمد عالم

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

42


تسعى شركة الفطيم العقارية المصرية خالل الفترة الحالية

لتعظيم محفظة األراضي المملوكة للشركة؛ بإضافة مساحات

جديدة في مواقع متميزة،‏ إضافة للتفاوض مع شركة عالمية

إلدارة الفنادق لتشغيل فندق 4 نجوم تعكف المجموعة

على إنشائه،‏ تزامنًا مع مضي الشركة قدمًا في ضخ مزيد من

االستثمارات لالنتهاء من مشروعها األبرز كايرو فيستفال،‏ حيث

سيتم االنتهاء من إنشاء ما يقرب من 2000 وحدة سكنية ما بين

فيلل وشقق خالل الفترة المقبلة.‏

يقول العضو المنتدب لشركة الفطيم العقارية المصرية،‏

خالل مقابلة مع مباشر،‏ إن شركته تعتزم طرح 4 مشروعات

جديدة في كايرو فيستفال سيتي بشرق القاهرة خالل 2018

باستثمارات 7.5 مليار جنيه؛ ما يعادل 425 مليون دوالر،‏ مضيفًا أن

األربعة مشروعات الجديدة تقدر مبيعاتها بنحو 15 مليار جنيه.‏

وكشف أشرف عز الدين عبدالفتاح أن المشروعات الجديدة

مقسمة على هاي الند،‏ ويضم نحو 407 وحدات سكنية،‏ ومشروع

أورا ويضم نحو 146 فيال،‏ والبوديوم وهو مبنى إداري للمساحات

الصغيرة على مساحة 41 ألف متر مربع يخصص مساحة 34 ألف

متر مربع للجانب اإلداري،‏ و‎7‎ آالف متر للتجاري،‏ هذا باإلضافة إلى

مبنى إداري إلحدى شركات البترول العالمية«.‏

وقال العضو المنتدب لمجموعة الفطيم العقارية،‏ إن نسبة

اإلشغال لمول كايرو فيستفال سيتي الذي تم افتتاحه في نوفمبر

2013 بلغت %95، ويمتد المول على مساحة 168 ألف متر مربع،‏ وتبلغ

المساحة القابلة للتأجير نحو 158 ألف متر مربع بعدد محالت 310

منها 95 مطعمًا ومقهى.‏

43


القسم

إسم مقابلة

وأضاف أشرف عزالدين،‏ أن شركته تستهدف تنفيذ توسعات

بالمول بنحو 27 ألف متر مربع لتصل مساحته إلى 222 ألف متر

مربع،‏ بتكلفة استثمارية مليار جنيه..‏ وسيتم بدء التنفيذ في 2019،

على أن يتم االنتهاء في 2022، موضحًا أن مول كايرو فيستفال

سيتي يستقطب نحو 15 مليون زائر سنويًا«.‏

وكشف العضو المنتدب لمجموعة الفطيم العقارية،‏ أشرف

عزالدين عبدالفتاح،‏ أنه من المقرر البدء في تنفيذ النادي االجتماعي

على مساحة 10 أفدنة خالل 2018، ومن المخطط افتتاحه المبدئي

في 2019، وإن شركته تعتزم تنفيذ فندق 5 نجوم يضم 270 غرفة

إلى جانب 50 شقة فندقية باستثمارات 4 مليارات جنيه،‏ وسيتم

البدء في التنفيذ خالل 2019، ومن المخطط أن ينتهي خالل 2023.

وتابع عز الدين:‏ ‏»ندرس إنشاء فندق 4 نجوم بسعة 340 غرفة،‏

ونتفاوض مع شركات إدارة عالمية حاليًا...‏ خصصنا نحو 41.6 ألف

متر مربع للفندق،‏ و‎15.5‎ ألف متر مربع للشقق الفندقية،‏ مشيرًا إلى

أن مجموعة الفطيم العقارية تعتزم البحث عن أراضٍ‏ جديدة في

مواقع مميزة...‏ رافضًا الكشف عن مزيد من التفاصيل.‏

وقال العضو المنتدب لشركة الفطيم العقارية المصرية،‏ إن

التكلفة االستثمارية لمشروع كايرو فستيفال سيتي تبلغ نحو 30

مليار جنيه حتى ‎2023‎؛ وذلك ارتفاعًا من تقديرات سابقة بنحو - 15

17 مليار جنيه بعد المستجدات االقتصادية في مصر.‏

وأوضح عز الدين أن المساحة اإلجمالية لمشروع كايرو فستيفال

سيتي تبلغ 3 ماليين متر مربع )780 فدانًا(...‏ تبلغ المساحة البنائية

1.3 مليون متر مربع.،‏ مضيفًا أن كايرو فستيفال سيتي يعد مدينة

متكاملة داخل مدينة القاهرة حيث يتضمن:‏ مدارس،‏ وموالً،‏

ووحدات سكنية وإدارية،‏ وقسمًا للفنادق،‏ باإلضافة إلى النادي

االجتماعي.‏

وكشف عز الدين أن نسبة تنفيذ المشروع ككل بلغت %60 حتى

اآلن،‏ مضيفًا أن تمويل االستثمارات ذاتيًا بواقع %67 وقروض بنسبة

%33، موضحًا أن شركته أنفقت على المشروع نحو 12 مليار جنيه

حتى اآلن.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

44


وقال عزالدين،‏ إن الفطيم العقارية تستهدف مبيعات خالل

2018 بقيمة 4.5 مليار جنيه،‏ ارتفاعًا من 2.9 مليار جنيه في العام

المالي 2017، بنمو %55 على أساس سنوي،‏ كاشفًا عن أن مساهمة

المبيعات الخارجية ‏)خليجيًا(‏ بمشروع كايرو فستيفال سيتي تقدر

بنحو - 20 %25 خالل العامين الماضيين عبر مشاركتنا في معارض

خارجية في دبي وأبوظبي.‏

ولفت العضو المنتدب،‏ أن االستثمارات المقدرة للعام

الجاري تبلغ نحو 2.5 مليار جنيه،‏ مقابل 1.8 مليار جنيه

قبل عام،‏ بزيادة %39 على أساس سنوي،‏ مشيرًا إلى أن

مساحة المشروعات السكنية تمتد على نحو 1.1 مليون

متر مربع،‏ موزعة بواقع 955 ألف متر مربع لتنفيذ

نحو 763 فيال،‏ و‎177.3‎ ألف متر مربع لتنفيذ نحو 1117 شقة

سكنية.‏

وتفصيالً..‏ قال عز الدين إن المشروعات السكنية تشمل:‏ مجمع

فيالت ‏»أوريانا«‏ يضم 617 فيال على مساحة 848.3 متر مربع،‏ ومجمع

فيالت ‏»أورا«‏ يضم 146 فيال على مساحة 106.6 ألف متر مربع،‏ ومجمع

‏»فيستفال ليفنج«‏ بإجمالي عدد 712 شقة سكنية،‏ ومجمع ‏»هايالند

آبارتمنتس«‏ يضم نحو 405 شقق على مساحة 56.3 ألف متر مربع.‏

وفيما يخص الشق اإلداري فهو يمتد على 350 ألف متر مربع،‏

باإلضافة إلى منطقتي األعمال الجنوبية والشمالية - قابلة للتأجير

- بمساحة إجمالية 350 ألف متر مربع،‏ مضيفًا أنه من المقرر

تسليم نحو 350 شقة سكنية،‏ و‎100‎ فيال خالل العام الجاري.‏

45


القسم

إسم مقابلة

الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب ل ‏»العربية للاستثمارات»:‏

نستهدف بيع 4-٥ شركات تابعة والاستثمار في

قطاعات جديدة

من:‏ أحمد عالم

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

46


اقتحام قطاعات جديدة،‏ المنافسة خارج الحدود،‏ التحول لتحقيق

أرباح وزيادة اإليرادات،‏ إعادة هيكلة االستثمارات بالشركات التابعة،‏

ومقاضاة بيجو الفرنسية..‏ هذه وغيرها من الخطط والمستهدفات

التي تعتزم العربية لالستثمارات والتنمية القابضة خوض غمارها

خالل الفترة المقبلة عقب تغير هيكل مساهمي الشركة،‏ والتي

كشف عنها الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة العربية

لالستثمارات،‏ حازم الزفزاف،‏ خالل مقابلة مع ‏»مباشر«.‏

يقول الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة العربية

لالستثمارات:‏ ‏»إن شركته تدرس االستثمار في قطاعات جديدة

مثل التكنولوجيا والطاقة المتجددة،‏ وحلوالً‏ جديدة في قطاع

العقارات،‏ وذلك بعد 2019، تزامنًا مع استهداف بيع نحو 5-4

شركات من الشركات التابعة غير النشطة،‏ بعد دراسة تفصيلية

خالل الفترة المقبلة«.‏

ويتابع حازم الزفزاف:‏ ‏»إن العربية لالستثمارات تدرس حاليًا اختراق

نشاط التمويل متناهي الصغر خالل الفترة المقبلة،‏ متوقعًا

الوصول لقرار في هذا الشأن خالل الربع الثاني من 2018، موضحًا أن

اختراق نشاط التمويل متناهي الصغر سيكون عبر تأسيس شركة

جديدة،‏ وليس االستحواذ على شركة قائمة«.‏

وقال حازم الزفزاف إن شركته عمدت إلى هيكلة وتقسيم

أنشطتها على قطاعين رئيسيين،‏ المقاوالت ومواد البناء،‏

وتتضمن استثماراتها في كهروميكا المتخصصة في األعمال

اإللكتروميكانيكية،‏ وشركة طوبالط لصناعة الطوب األسمنتي

واإلنترلوك،‏ وقطاع الخدمات المالية غير المصرفية من خالل

شركتي الصعيد للتأجير التمويلي،‏ ورواج.‏

وأوضح الزفزاف أن العربية لالستثمارات حصلت على 77 مليون

جنيه من إجمالي القرض الممنوح من المساهم الرئيسي جمال

عثمان،‏ رئيس مجلس اإلدارة،‏ والبالغ إجمالي قيمته 170 مليون جنيه

بدون فوائد،‏ وفقًا لقرار الجمعية العامة العادية في يوليو 2017.

47


القسم

إسم مقابلة

وتابع الزفزاف بأن المساهم الرئيسي قرر منح الشركة قرضًا 170

مليون جنيه والمكملة لزيادة رأس المال بعد عزوف المستثمرين

عن المشاركة في زيادة رأس المال األخيرة بقيمة 210 ماليين جنيه،‏

حيث ساهم جمال عثمان بنحو 40 مليون جنيه في زيادة رأس

المال األخيرة،‏ لتبلغ حصته حاليًا نحو %25.7 من إجمالي أسهم

رأس المال المصدر.‏

وقالت العربية لالستثمارات،‏ في مايو 2017، إنه تمت تغطية

االكتتاب في أسهم زيادة رأس المال بالمرحلة األولى بنسبة %19.2،

حيث تم االكتتاب على نحو 40 مليون سهم،‏ بقيمة 40 مليون جنيه

من إجمالي زيادة رأس المال المستهدفة بقيمة 209.8 مليون جنيه،‏

وتابعت:‏ ‏»لم يتقدم أحد لالكتتاب في الجزء المتبقي من رأس

المال«.‏

وقال إن شركته تستهدف التحول للربحية في عام 2018 بعدما

قلصت خسائرها في 2017، مشيرًا إلى أن العربية لالستثمارات

تستهدف تحقيق أرباح بقيمة 80 مليون جنيه في 2018، حيث نجحت

الشركة في تقليص خسائرها بنحو %31 في 2017 ليصل صافي

الخسارة بعد الضرائب إلى 188.9 مليون جنيه مقابل خسارة 273.6

مليون جنيه في 2016.

وكشف الزفزاف أن العربية لالستثمارات تستهدف إيرادات بنحو

1.5 مليار جنيه في 2018، بدعم من النمو المتوقع إليرادات وحدتي

كهروميكا وطوبالط،‏ فيما حققت الشركة إيرادات قدرها 1.39

مليار جنيه في 2017 بانخفاض %5.5 عن 2016.

وتوقع الرئيس التنفيذي أن تحقق وحدتا كهروميكا وطوبالط معًا

إيرادات بنحو 900 مليون جنيه خالل 2018 ارتفاعًا من 610 ماليين جنيه

إيرادات في 2017، كاشفًا أن األرباح المتوقعة لوحدتي كهروميكا

وطوبالط خالل 2018 بقيمة 60 مليون جنيه مقابل أرباح بقيمة 20

مليون جنيه في 2017.

وقال الزفزاف إن العربية لالستثمارات تعتزم زيادة القدرات اإلنتاجية

لطوبالط بنحو %50 خالل 2018 عبر إضافة خطي إنتاج في أبورواش

والساحل الشمالي بمنطقة العلمين،‏ باستثمارات 10 ماليين جنيه

ممولة من خالل مبادرة البنك المركزي المصري للمشروعات

الصغيرة والمتوسط بفائدة %5.. و«سترتفع خطوط اإلنتاج إلى 5

خطوط«،‏ متوقعًا أن يبدأ إنتاج الخطوط الجديدة بطوبالط في

النصف الثاني من 2018.

وفيما يتعلق بكهروميكا قال الزفزاف إنها تعد بمثابة

جوهرة،‏ حيث تستهدف المنافسة على مشروعات بقطاع

الكهرباء في الكويت والسعودية والعراق وليبيا وفقًا للمشروعات

المطروحة هناك خالل الفترة المقبلة،‏ كاشفًا أن كهروميكا

ساهمت في حقل ظهر عبر شركة بتروجيت،‏ عبر إنشاء خط أنابيب

البترول.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

48


وتابع الزفزاف:‏ ‏»إن الشركة تستهدف زيادة حجم أعمال كهروميكا

بنسبة %50 إلى 800 مليون جنيه بنهاية 2018 من 560 مليون جنيه

بنهاية 2017، مع استهداف زيادة أرباح كهروميكا خالل 2018 إلى 50

مليون جنيه ارتفاعًا من 14 مليون جنيه في 2017«.

وتوقع الرئيس التنفيذي للشركة العربية لالستثمارات والتنمية

القابضة لالستثمارات المالية حصول الصعيد للتأجير التمويلي

التابعة على رخصة لمزاولة نشاط التخصيم من الهيئة العامة

للرقابة المالية خالل أبريل 2018، على أن تبدأ العمل بالربع الثالث من

العام الجاري.‏

وكشف الزفزاف أن شركة رواج للتقسيط التابعة تعتزم التقدم

للرقابة المالية للحصول على رخصة لمزاولة نشاط التخصيم..‏

والتخصيم هو قيام شركة باالتفاق مع بائعي السلع ومقدمي

الخدمات على شراء الحقوق المالية الحالية والمستقبلية التي

تنشأ عن بيع السلع وتقديم الخدمات إلى الشركة مع قيامها

بتقديم بعض الخدمات المرتبطة بإدارة تلك الحقوق.‏

وقال إن العربية لالستثمارات تستهدف زيادة إيرادات الصعيد

للتأجير التمويلي ورواج للتقسيط معًا إلى 500 مليون جنيه في

2018 ارتفاعًا من 364 مليون جنيه بنهاية العام المالي 2017، موضحًا

استهداف مضاعفة أرباح الصعيد للتأجير التمويلي ورواج للتقسيط

التابعتين من 10 ماليين جنيه في 2017 إلى 20 مليون جنيه في 2018.

وقال الرئيس التنفيذي للعربية لالستثمارات إن شركته رفعت

دعوى قضائية ضد بيجو الفرنسية،‏ للمطالبة بتعويض قيمته 150

مليون يورو،‏ بسبب إنهاء عقد الوكالة،‏ كاشفًا أن الدعوى منظورة

أمام محكمة القاهرة االقتصادية،‏ وتحددت أولى جلسات نظر

الدعوى في مايو 2018.

وعينت الشركة أحد المكاتب القانونية المتخصصة التخاذ جميع

اإلجراءات القانونية الالزمة لتحقيق صالح الشركة والحصول على

حقوقها بعد انسحاب ‏»بيجو«‏ من التعاقد معها،‏ كما يتولى

أشرف يحيى المحامي بالنقض قيادة فريق الدفاع القانوني

المكلف باتخاذ اإلجراءات القانونية.‏

وأفصح الزفزاف عن دراسة العربية لالستثمارات حزمة خيارات من

ضمنها الحصول على توكيالت جديدة بعد فسخ التعاقد مع

بيجو.‏

49


أبحاث إسم القسم ودراسات

في شهر النتائج..‏

بنوك الاستثمار تعدل رؤيتها للعديد من الأسهم

من:‏ بدور الراعي

شهر مارس بالعديد من المذكرات البحثية التي زخر

بنوك االستثمار تزامناً مع إفصاح شركات أصدرتها

بورصة مصر عن النتائج المالية خالل العام 201٧. التوصيات بين البيع ألسهم موبكو والتي وتراوحت

في وقت سابق توصية بالشراء،‏ والرؤية الإيجابية كانت

طلعت مصطفى،‏ بخالف المشروعات لمبيعات

التي تعزز أداء سيدي كرير،‏ و«بوتانيكا«‏ التي الجديدة

محفظة أراضي بالم هيلز.‏ تثري

٧8.12 جنيه القيمة العادلة ل ‏»بي إنفستمنتس«‏

حددت أبحاث مباشر تداول القيمة العادلة لسهم بي بي إي

القابضة لالستثمارات المالية عند 12.78 جنيه للسهم،‏ مقابل سعر

الطرح عند 10.75 جنيه،‏ وأوضحت أنها استخدمت طريقة التقييم

بمجموع األجزاء،‏ والتي نتج عنها قيمة عادلة عند 12.78 جنيه

مصري للسهم،‏ مما يشير إلى عائد إجمالي متوقع عند %19 مقابل

سعر البيع.‏

وقالت ‏»مباشر تداول«‏ إن أهم نقاط القوة في ‏»بي بي«‏ تتضمن

التنوع الجيد لمحفظة الشركة وعملها في العديد من القطاعات،‏

باإلضافة إلى أنها مدعومة بقاعدة قوية من المساهمين،‏ وتتمتع

أيضًا بنموذج للعمل المشترك للمستثمر،‏ وفريق إداري قوي.‏

وعلى مستوى المخاطر التي يحملها االستثمار بالشركة،‏ قالت

‏»مباشر تداول«‏ إنها تتمثل في تعرضها لمخاطر تغير أسعار

الفائدة في حالة التمويل بسعر فائدة متغير،‏ باإلضافة إلى

مخاطر تشغيلية قد تؤثر على قدرة الشركة على تحقيق العائد

المستهدف على رأس المال المستثمر.‏

وتابعت:‏ تتضمن المخاطر أيضًا أي تأخير في تنفيذ استراتيجية

النمو،‏ ومخاطر التركيز،‏ خاصة أن معظم قيمة المحفظة تأتي

من مدينة نصر لإلسكان،‏ على الرغم من ذلك يمكن التخفيف من

هذا الخطر من خالل االستثمارات الجديدة وخطة التوسع الحالية.‏

مشروع البولي بروبلين يرفع قيمة سيدي كرير

ورفعت أبحاث ‏»مباشر تداول«‏ السعر المستهدف لسهم

سيدي كرير من 25.5 جنيه إلى 37 جنيهًا،‏ بزيادة قدرها %45،

وأضافت أن السعر المستهدف يشير إلى عائد إجمالي متوقع عند

‎23‎‏%؛ وعليه خفضت توصيتها من شراء إلى احتفاظ مع مخاطرة

متوسطة.‏

وعن مشروع البولي بروبلين الذي تسعى الشركة إلنشائه،‏ تتوقع

‏»مباشر تداول«‏ أن يمثل المشروع قيمة مضافة،‏ مع صافي قيمة

حالية إيجابي عند 3.37 مليار جنيه مصري،‏ متوقعة أن يضيف

المشروع 6.4 جنيه للقيمة العادلة للسهم.‏

‏»موبكو«‏ من الشراء لتوصية بالبيع

وخفضت أبحاث ‏»مباشر تداول«‏ تصنيفها لالستثمار في سهم

شركة مصر إلنتاج األسمدة من توصية بالشراء معتدل المخاطر

إلى بيع معتدل المخاطر،‏ مع تثبيت السعر المستهدف عند 111.33

جنيه،‏ وأضافت أنه في حالة ظهور محفزات جديدة أو محفزات

استثمارية سيتم إعادة النظر في تصنيفها.‏

وتوقعت ‏»مباشر تداول«‏ أن يكون عام 2018 عامًا قياسيًا مع

النمو المتوقع في أسعار اليوريا العالمية مدفوعًا بارتفاع

أسعار النفط.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

50


االحتفاظ بأسهم ليسيكو

وخفضت أبحاث ‏»مباشر تداول«‏ تصنيفها لسهم ليسيكو مصر من

الشراء مرتفع المخاطر إلى االحتفاظ عالي المخاطر،‏ وقالت إنه

بالرغم من النفوذ المالي المقلق لشركة ليسيكو،‏ فإن انخفاض

أسعار الفائدة ينبغي أن يوفر الحل.‏

وأضافت ‏»مباشر تداول«‏ أن سعر السهم ارتفع بنسبة %22 منذ آخر

مذكرة أصدرتها في العاشر من أكتوبر الماضي،‏ ليقترب السهم

من 8.35 جنيه.‏

وأشارت أبحاث ‏»مباشر تداول«‏ إلى أن الصادرات ال تزال المحرك

األساسي للنمو بالشركة،‏ متوقعة أرباحًا أفضل ال سيما في

قطاع البالط الذي تعرضت األسواق التي تستقبل صادراته لعدة

اضطرابات سياسية،‏ وخاصة السوق الليبي.‏

4 أسباب لتراجع أرباح النساجون الشرقيون

وحددت أبحاث ‏»بلتون المالية«‏ أربعة أسباب وراء انخفاض هامش

مجمل الربح بشركة النساجون الشرقيون للسجاد عن العام

المنتهي ديسمبر 2017، وقالت إن ارتفاع أسعار البولي بروبلين بنسبة

%17 على أساس سنوي بعد الزيادة القوية ألسعار خام برنت،‏ وارتفاع

رسوم الكهرباء بنسبة %48 مع رفع دعم الطاقة تدريجيًا،‏ أسهما

في تراجع هامش ربح الشركة.‏

وأضافت أن رصيد إيرادات الصادرات للحسابات األوروبية منخفضة

الهوامش،‏ وتسجيل إجمالي رسوم بقيمة 24 مليون جنيه على

اإلنتاج من المناطق الحرة في الربع الرابع لعام 2017 مقابل 11 مليون

جنيه مسجلة في 2016 أسهما أيضًا في تراجع مجمل األرباح.‏

وقالت ‏»بلتون المالية«‏ إن األرباح المتكررة لشركة النساجون

الشرقيون انخفضت %7 مقارنة بالربع الرابع من 2017 مسجلة 161

مليون جنيه،‏ نتيجة انخفاض ملحوظ في هامش مجمل الربح

رغم زيادة اإليرادات بنسبة %19 على أساس سنوي مسجلة 2.7 مليار

جنيه.‏

وأضافت أن األرباح المتكررة جاءت مدعومة بانخفاض المصروفات

التسويقية والعمومية واإلدارية نسبة إلى المبيعات في الربع الرابع

من 2017، وانخفاض مصروفات الفائدة،‏ وارتفاع األرباح من الفائدة.‏

طلعت مصطفى تحقق مبيعات 14.3 مليار جنيه

خالل 2018

وأكدت ‏»فاروس لألبحاث«‏ على القيمة العادلة لسهم مجموعة

طلعت مصطفى القابضة عند 16.50 جنيه،‏ مع توصية بزيادة وزن

السهم بالمحفظة االستثمارية.‏

وذكرت ‏»فاروس لألبحاث«‏ أن تقييمها جاء نتيجة توقعات بارتفاع

المبيعات لعام 2018 لمستوى 14.3 مليار جنيه،‏ مقارنة بتقديرات

لإليرادات بنحو 14 مليار جنيه من قبل المجموعة نفسها،‏ وأكدت

أن المبيعات التجارية ساهمت بنسبة %27.7 من إجمالي مبيعات

2017، مقارنة بمستوى %9.4 فقط خالل العام السابق له.‏

وتابعت بأنه بنتائج الربع األخير من العام الماضي تصل مبيعات

عام 2017 الخاصة بمجموعة طلعت مصطفى ل‎13.1‎ مليار جنيه،‏

لتضاعف مستويات عام 2016، وبزيادة بنحو %1.6 عن توقعات

‏»فاروس«‏ السابقة عند 12.9 مليار جنيه.‏

‏»بوتانيكا«‏ تعزز محفظة أراضي بالم هيلز

ورفعت ‏»فاروس لألبحاث االقتصادية«‏ السعر العادل لسهم

شركة بالم هيلز للتعمير عند مستوى 6.57 جنيه،‏ مع اإلبقاء على

توصية زيادة وزن السهم بالمحفظة االستثمارية.‏

وقالت ‏»فاروس«‏ إن شركة بالم هيلز للتعمير تمتلك قطعة أرض

تسمى ‏»بوتانيكا«،‏ تبلغ مساحتها 7.1 مليون متر مربع،‏ وتقع في

الكيلو 50 على طول طريق القاهرة - اإلسكندرية الصحراوي في

غرب العاصمة،‏ والتي ستحقق قيمة مضافة إلى السعر العادل

لسهم الشركة.‏

وتابع التقرير بأن ‏»بوتانيكا«‏ تقع في نطاق األراضي التي صدر بشأنها

مرسوم رئاسي في 13 مارس الجاري،‏ والخاص بإعادة تصنيف

134.2 مليون متر مربع من األراضي الزراعية على طريق القاهرة -

اإلسكندرية الصحراوي،‏ وتحويلها إلى أراضٍ‏ سيتم تطويرها لغرض

إنشاء مجتمعات سكنية.‏

51


قطاع بروفايل القسم الاتصالات

إسم

ناصف..‏

العقل المدبر لعائلة ساويرس في

صدارة الأثرياء العرب

من:‏ محمود صالح

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

52


بثروة تقدر قيمتها بنحو 6.6 مليار دوالر تصدر

رجل األعمال المصري ناصف ساويرس )57

عامًا(‏ قائمة فوربس لألثرياء العرب عن عام

2018.. ناصف ساويرس البعيد عن األضواء

والظهور في اإلعالم مقارنة بأشقائه

قدرت ثروته بنحو 3.9 مليار دوالر في 2007،

ليتقدم بالتنصيف األخير على رجال أعمال

كبار من مختلف دول العالم،‏ أبرزهم

الرئيس األمريكي الحالي دونالد ترامب.‏

وتولى ناصف،‏ األصغر سنًا بين أشقائه،‏

قطاع المقاوالت بالعائلة،‏ فيما تولى

شقيقه سميح قطاع السياحة،‏ ونجيب

قطاع االتصاالت واإلعالم،‏ ويقول عنه

والده أنسي ساويرس:‏ ‏»ناصف هو العقل

المفكر في المجموعة كلها،‏ وحكيم«.‏

وصف سميح ساويرس شقيقه ناصف،‏

في مقابلة تلفزيونية،‏ بأنه رجل أعمال

‏»كما قال الكتاب وبالحرف«،‏ وتابع:‏ ‏»ناصف

من األشخاص الذين يشهد لهم في كل

مكان على المستوى العالمي،‏ رغم أن

البعض ال يعرفه«.‏

ولد ناصف ساويرس في محافظة سوهاج

عام 1961، ودرس االقتصاد في جامعة

شيكاغو بالواليات المتحدة األمريكية،‏

ليعود عقب تخرجه عام 1990 إلى مصر

للمشاركة في إدارة شركة أوراسكوم التي

أسسها والده،‏ وتزوج ناصف ساويرس،‏ الذي

يحيط حياته الشخصية ببعض الغموض،‏

من شيرين مقار.‏

وفي عام 1995 ترأس ناصف ساويرس

شركة أوراسكوم للمقاوالت،‏ التي أسسها

والده في ستينيات القرن الماضي،‏ ليتمكن

من توسيع أعمالها وتنفيذ مشروعات

في دول الخليج وأفريقيا،‏ وفي 1998 قام

ناصف بدمج جميع شركات صناعات

ومواد البناء المملوكة لعائلة ساويرس

تحت أوراسكوم لإلنشاء عقب تحويلها

لشركة مساهمة.‏

وتحت قيادة ناصف ساويرس جرى طرح

أوراسكوم لإلنشاء والصناعة في البورصة

المصرية عام 1999 لتصبح أكبر شركة

في البورصة المصرية،‏ وتبدأ في التوسع

خارجيًا،‏ خصوصًا الجزائر وتونس وقطر.‏

وتوالت نجاحات أوراسكوم لإلنشاء تحت

رئاسته لتصبح أحد أفضل 225 شركة

عالمية في سجل الهندسة عام 2003،

وتفوز بتنفيذ مشروعات للجيش األمريكي

في أفغانستان والعراق،‏ وتشارك عام 2004

في كونستوريوم لبناء برج خليفة أطول

مبنى في العالم بدبي.‏

وفي 2007 قرر ناصف ساويرس بيع شركة

أوراسكوم لألسمنت إلى مجموعة الفارج

الفرنسية مقابل 12 مليار دوالر نقدًا،‏ وحصة

في أسهم الشركة الفرنسية تبلغ نحو %12.

وفي عام 2008 دخل ناصف ساويرس

لمجال األسمدة عبر شراء الشركة المصرية

لألسمدة والتوسع في أنشطتها،‏ لتصبح

من أكبر المنتجين للسماد في مصر.‏

وشارك ناصف ساويرس في العمل

السياسي من خالل عضوية أمانة

السياسات بالحزب الوطني الديمقراطي

في عهد الرئيس مبارك.‏

وساهم ناصف وشقيقاه سميح ونجيب

في إنشاء مدينة الجونة السياحية،‏ لتصبح

حاليًا أحد المقاصد السياحية في مصر.‏

ويشغل ناصف عضوية غرفة التجارة

األمريكية،‏ والغرفة األلمانية العربية

للصناعة والتجارة.‏

53


إسم اقتصاد القسم عالمي

حول مخاطر الحرب التجارية العالمية ٨ حقائق

من:‏ سالي إسماعيل

الواليات المتحدة في الفترة الحالية العالم نحو حرب تجارية جديدة،‏ في خطوة تهدد بإنهاء تقود

االقتصاد العالمي والوظائف.‏ انتعاش

الرئيس األمريكي دونالد ترامب قراراً بفرض رسوم جمركية على سلع صينية بقيمة تتجاوز ٥0

ووقع

دوالر،‏ بعد أيام من فرض تعريفات بنسبة ٪2٥ على واردات الصلب و‎٪10‎ على األلمنيوم.‏ مليار

صريحة،‏ أكد ترامب أن هذا االتفاق قد يؤدي إلى حرب تجارية،‏ والتي يمكن أن يفوز بها بكل وبطريقة

لكن منتدى االقتصاد العالمي يطرح إجابات حول 8 تساؤالت بشأن مخاطر الحرب التجارية سهولة،‏

األمريكية.‏

ما هي الحرب التجارية؟

ال يوجد تعريف محدد،‏ ففي القرن السابع عشر خاضت

إنجلترا وهولندا حروبًا فعلية للسيطرة على التجارة األوروبية

والمستعمرات.‏

وفي ثالثينيات القرن العشرين حاولت دول تجارية كبرى حماية

الصناعات والوظائف من المنافسة،‏ وذلك عبر فرض تعريفات

صارمة وقيود أخرى على الواردات،‏ في خطوة تُعد استجابةً‏

للركود االقتصادي العالمي.‏

وعند التحدث في الفترة الراهنة عن الحروب التجارية،‏ فإن

المقصود هو استخدام انتقامي للرسوم الجمركية وغيرها من

اإلجراءات اإلدارية التي تؤثر على التجارة.‏

ما التعريفات الجمركية ولماذا هي ذات أهمية؟

تعريفات الواردات والتي تعرف أيضًا بالرسوم الجمركية،‏

هي عبارة عن أداة رئيسية في سياسة التجارة،‏ وتعتبر

رسومًا مالية على واردات السلع يتم فرضها من جانب

الحكومات،‏ ويتم تحصيلها بواسطة سلطات الجمارك

الوطنية.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

54


ويتمثل الغرض من التعريفات الجمركية في حماية المنتجين

المحليين من منافسة الواردات الرخيصة،‏ كما تقوم بزيادة إيرادات

الحكومة ومنع االضطرابات الناتجة عن الممارسات التجارية غير

العادلة.‏

وعادةً‏ تكون هذه الرسوم عبارة عن نسبة مئوية من قيمة

الشحنة لكن أحيانًا تكون رسمًا محددًا،‏ أي مبلغًا ثابتًا لكل وحدة

من الكمية والوزن والحجم.‏

وترتكز تعريفات كل الدول التجارية على ما يسمى ب«نظام

منسق«،‏ والذي يحتوي على 99 فصالً‏ يغطي أكثر من 5000 وصف

منتج فردي،‏ باإلضافة إلى العديد من التقسيمات الفرعية.‏

وبندًا بندًا،‏ تطبق الحكومات معدل التعريفة الجمركية الخاصة

بها التي تختارها ‏)أو ال تفرض تعريفات(.‏

ومن النادر للغاية أن تفرض الحكومة تعريفة على صادرات أحد

البنود،‏ والذي يُعد موردًا وطنيًا ذا قيمة،‏ من أجل تقليص الصادرات

منه والحفاظ على العرض المحلي.‏

كيف تفعل التعريفات في االتحادات الجمركية

ومناطق التجارة الحرة؟

االتحاد الجمركي هو اتفاقية ترتكز على مجموعة من الدول

التي تلغي التعريفات والحواجز األخرى على التجارة بين بعضهما

البعض،‏ مثل الحصص أو اإلجراءات التجارية المختلفة.‏

وينفذ الجميع نفس التعريفات واإلجراءات للتجارة مع الدول غير

األعضاء داخل االتحاد،‏ وأفضل مثال من الوضع الراهن هو االتحاد

األوروبي.‏

لكن فيما يتعلق بمنطقة التجارة الحرة فتقوم الدول بإزالة

التعريفات والحواجز التجارية األخرى فيما بينهما،‏ لكن كل دولة

تمتلك حرية في تطبيق نظامها الخاص المستقل للتجارة مع

الدول غير األعضاء.‏

الحكومات حماية تستطيع

الصناعة والتجارة المحلية ضمن

حدود صارمة وضعتها منظمة

التجارة العالمية

وتتطلب قواعد منظمة التجارة العالمية في كلتا الحالتين من

الدول المشاركة بإلغاء القيود التجارية فيما بينهما ‏»بشكل

جوهري تمامًا«،‏ والتي تعني في الواقع العملي %90 أو أكثر.‏

هل تستطيع الحكومات استخدام تعريفات

خاصة لحماية الصناعة والتجارة المحلية؟

نعم،‏ ضمن حدود صارمة وضعتها منظمة التجارة العالمية،‏ حيث

تشكو الصناعة المحلية منافسة غير العادلة وضارة من قبل

الشركات األجنبية التي تبيع منتجًا إلى السوق بأسعار منخفضة

بشكل غير طبيعي أو أقل من التكلفة ‏»اإلغراق«.‏

أو من حكومة أجنبية تدعم الصادرات بشكل غير عادل قد يجعل

حكومة البلد المستورد يقوم بالتحقيق في الشكوى،‏ وفي حالة

قررت أن اإلغراق أو ‏)و(‏ الدعم يتسببان أو يهددان بإلحاق الضرر

بصناعة الدولة المقدم لها الشكوى،‏ وبالتالي فإن ما يسمى

برسوم ‏»مكافحة اإلغراق«‏ أو ‏»تعويضية«‏ يمكن فرضها على

الواردات تصل إلى مستوى يكفي لمواجهة هامش اإلغراق أو

الدعم.‏

55


إسم اقتصاد القسم عالمي

وفي الغالب فإن تهديد إجراء التحقيق قد يكون كافيًا لعالج

االنتهاك،‏ بدالً‏ من تطبيق رسوم فإن الدولة المحققة قد تقبل

تعهدًا من الشركة المصدرة أو الحكومة بزيادة أسعار السلع

المعنية.‏

كما أنه يوجد بند آخر لمنظمة التجارة العالمية يستخدم في

بعض األحيان عندما تبدو الزيادة المفاجئة بالواردات تضر بالصناعة

المحلية،‏ ويجوز للحكومة المستوردة التحقيق في الشكوى،‏ وإذا

كانت مبررة فقد تفرض لفترة زمنية محدودة ‏»حماية«‏ في شكل

تعريفات أو حصص استيراد خاصة لمواجهة هذه الزيادة.‏

أليس هذا ما يفعله الرئيس ترامب؟

ال،‏ إنه كذلك فقط في الحالة األخيرة عندما تقدمت ‏»بوينج«‏

بشكوى بشأن حصول شركة طائرات ‏»بومباردييه«‏ على دعم

بشكل غير عادل من قبل الحكومات البريطانية والكندية لبيع

طائرات في الواليات المتحدة،‏ وبالفعل اكتشفت اإلدارة هذا

الدعم واقترحت رسومًا تعويضية قدرها %300 على الواردات.‏

ومع ذلك،‏ لم يكن باإلمكان تنفيذ هذه الرسوم بسبب حكم

لجنة التجارة الدولية األمريكية المستقلة،‏ والمسؤولة عن تحديد

الضرر أو التهديد من عدمه،‏ بأن ‏»بوينج«‏ لم تتعرض للضرر.‏

وبالعودة إلى يناير 2018، واستجابةً‏ للشكاوى من المصنعين

األمريكيين الرئيسيين،‏ فرضت الواليات المتحدة رسوم مكافحة

اإلغراق على واردات الطاقة الشمسية والغساالت الكهربية.‏

ويعتبر هيكل هذه الرسوم معقدًا،‏ لكنها قد تصل في بعض

الحاالت إلى %30 على األلواح الشمسية و‎%50‎ على الغساالت

الكهربية.‏

وحول تعريفات الصلب الجديدة،‏ أجرت اإلدارة تحقيقًا بشأن واردات

الصلب بموجب حكم مختلف تمامًا،‏ والذي يعرف باسم توسيع

قانون التجارة األمريكي لعام 1962، والذي يسمح باإلدارة بالتصرف

ضد واردات أي بند يبدو أنه يضر أمن الواليات المتحدة الوطني.‏

كما تسمح قواعد منظمة التجارة العالمية للحكومات األعضاء

باتخاذ إجراءات دفاعية تجارية في حالة تهديد األمن القومي.‏

وبعد أن فرض ترامب رسومًا قدرها %25 و‎%10‎ على واردات الصلب

واأللمنيوم على الترتيب،‏ قرر استثناء األرجنتين والبرازيل وكوريا

الجنوبية ودول االتحاد األوروبي وأستراليا إلى جانب كندا

والمكسيك حتى مايو القادم.‏

لكنه لم يتوقف عند هذا الوضع،‏ بل فرض تعريفات جمركية

على واردات السلع الصينية بقيمة تتجاوز 50 مليار دوالر تحت فكرة

‏»العجز مع الصين خارج السيطرة«.‏

لذلك هل ينبغي أال تقوم الدول األخرى بردود

انتقامية؟

تعريفات واردات الصلب واأللمنيوم تشير إلى خطوة كبيرة تجاه

إطالق ‏»حرب تجارية«.‏

واالنتقام سواء في شكل رسوم خاصة أو حصص،‏ سيكون في

غياب اإلجراءات الواجبة أيضًا مخالفًا لقواعد منظمة التجارة

العالمية،‏ وقد يضر الصناعات والتجار والمستهلكين في كال

الجانبين.‏

وفي خطوة انتقامية من بكين تستهدف الرد على القرار األمريكي،‏

أعلن وزير المالية الصيني أن بالده قررت فرض رسوم جمركية على

128 سلعة أمريكية بقيمة 3 مليارات دوالر.‏

وهذا هو ما حدث في الماضي في ثمانينيات القرن العشرين فيما

يتعلق بقضية واردات لحوم البقر بين المجتمع األوروبي والواليات

المتحدة،‏ وهو النزاع الذي ال يزال مستمرًا حتى اليوم،‏ ثم فرضت

واشنطن عقوبات تجارية انتقامية ضد واردات بعض المنتجات

األوروبية.‏

والطريقة الصحيحة للتعامل مع اإلجراء األمريكي الحالي هي

من خالل نظام النزاعات الفعال الذي وضعته منظمة التجارة

العالمية.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

56


ً

وفي تدخل نادر شمل كل األطراف المتنازعة،‏ حذر رئيس منظمة

التجارة العالمية من األضرار االقتصادية التي قد تنشأ من الحرب

التجارية العالمية.‏

كما ناشد ‏»روبرتو أزيفيدو«‏ الدول بالتراجع وتجنب تصعيد التوتر.‏

ما الذي تفعله الواليات المتحدة في التجارة؟

في الشكل الحالي،‏ تشكل ‏»أمريكا أوالً«‏ تهديدًا إلى األسس

الداخلية للنظام التجاري متعدد األطراف.‏

وفي المنتدى االقتصادي العالمي ‏»دافوس«‏ في يناير الماضي،‏

أجرى وزير التجارة األمريكي ‏»ويلبر روس«‏ تحديًا حول إذا ما كانت

الواليات المتحدة تخاطر بإطالق حرب تجارية.‏

وقال ‏»روس«‏ إن اإلجراءات األمريكية بشأن التجارة تهدف إلى إصالح

قرارات سياسية غير صحيحة،‏ والتي تم اتخاذها في ظل نظام ما

بعد الحرب العالمية الثانية ولم تعد مناسبة.‏

ونظام ما بعد الحرب العالمية الثانية هو نظام القواعد المطورة

بموجب االتفاق العام بشأن التعريفات الجمركية والتجارة،‏ وحاليًا

منظمة التجارة العالمية.‏

‏»أمريكا ً أولا « تهديدا تشكل

للأسس الداخلية للنظام

متعدد الأطراف التجاري

ولم تكن الواليات المتحدة تنوي إلغاء دورها القيادي في التجارة

العالمية،‏ ولكن األساس يجب أن يكون أكثر عدالً‏ وإنصافًا،‏ لكن

على تفسير مختلف يبدو أن الواليات المتحدة تتراجع عن تاريخها

كمحرك رئيسي لنظام التجارة الدولية المفتوح.‏

من يعاني من الحروب التجارية؟

الجميع يعاني،‏ حيث تفقد الشركات المصنعة في الدول المنتجة

اإلنتاج واألرباح والوظائف،‏ كما يعاني التجار ومقدمو الخدمات

اإلضافية مثل شركات الشحن والتمويل والتأمين واالستيراد.‏

ويواجه المستهلكون في الدول المستوردة نقصًا في توفر

السلع،‏ إضافة إلى أسعار أعلى،‏ كما تعاني الحكومات من خسارة

في اإليرادات بسبب انخفاض أحجام التجارة.‏

وعندما حاولت الدول الصناعية الكبرى في ثالثينيات القرن

الماضي حماية صناعاتها المحلية من خالل استخدام التعريفات

الجمركية على الواردات أو القيود التجارية األخرى،‏ كانت النتيجة

انخفاض نصف حجم التجارة العالمية،‏ األمر الذي ساهم في

انتشار البطالة والفقر.‏

األسواق العالمية كان لها نصيب من هذه المعاناة،‏ حيث شهدت

البورصات هبوطًا حادًا مع كل إعالن عن تصعيد جديد بشأن

الصراع التجاري.‏

وبعد أن فرضت الواليات المتحدة رسومًا على واردات السلع

الصينية،‏ تهاوت ‏»وول ستريت«‏ لتسجل أدنى إغالق منذ نوفمبر 2016

ليفقد مؤشر ‏»داو جونز«‏ 1413 نقطة خالل األسبوع الذي يُعد األسوأ

في عامين.‏

وفي الوقت نفسه،‏ شهدت البورصات األوروبية أدنى إغالق في

أكثر من عام بعد أن تراجعت بشكل حاد عند الختام.‏

وبعد الرد االنتقامي من جانب الصين،‏ فقد المؤشر الصناعي أكثر

من 700 نقطة،‏ كما فقد مؤشر ‏»نيكي«‏ الياباني حوالي 100 نقطة

لكن االحتفال ب«عيد الفصح«‏ حمى البورصات األوروبية من الخسائر.‏

57


إسم اقتصاد القسم عالمي

قرارات ترامب الحمائية تحو ّ ل دفة الأسهم

العالمية للهبوط

من:‏ محمود جمال

تسللت أصداء خطط الرئيس األمريكي دونالد ترامب لفرض رسوم

جمركية على واردات الصلب واأللمنيوم إلى أسواق األسهم

العالمية،‏ فأوقفت ماراثون ارتفاعاتها القياسية خالل الربع األول،‏

والتي كانت تشهدها منذ نوفمبر 2016.

وقال محللون وخبراء في أسواق المال إن التراجع الذي شهدته

البورصات خالل الربع األول،‏ وخصوصًا في شهر مارس الماضي،‏

جاء بفعل ابتعاد المستثمرين عن حيازة األسهم،‏ واالتجاه للذهب

والسندات الحكومية والعمالت،‏ في ظل تزايد وتيرة المخاوف من

آثار الحرب التجارية المحتملة بين كبرى الدول بالعالم.‏

وأضاف المحللون الذين استطلعت ‏»مباشر«‏ آراءهم أن معنويات

المستثمرين حيال المخاطرة باألسهم شهدت تراجعًا ملفتًا بعد

تباطؤ وتيرة البيانات التي تؤكد قوة االقتصاد األمريكي؛ ومن ث َ َّم

رفع الفائدة،‏ إضافة إلى أزمة ‏»فيسبوك«،‏ والتي أُثيرت مؤخرًا بسبب

اختراق بيانات المستخدمين،‏ وتوجيه بعض الهجوم لشركة

‏»أمازون«‏ من ق ِ بل الرئيس األمريكي؛ وذلك لدفعها ضرائب قليلة

وتسببها في أضرار لالقتصاد األمريكي.‏

األسهم األمريكية

ووفقًا لحسابات ‏»مباشر«،‏ هبط مؤشر داو جونز الصناعي خالل

الربع األول بنسبة %2.3 بالغًا 24159.5 نقطة،‏ فيما انخفض %3.6 خالل

شهر مارس الماضي.‏

وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز %1.2 إلى 2640.8 نقطة،‏ بينما خسر %2.8

خالل مارس،‏ فيما صعد مؤشر ناسداك المجمع %2.8 إلى 6581.1

نقطة،‏ فيما سجل هبوطًا بلغ %4.1 خالل شهر مارس الماضي.‏

وحققت أسهم التكنولوجيا خالل الربع األول أكبر خسائر باألسواق

األمريكية،‏ مع هبوط سهم شركة أمازون %19.2، بالتزامن مع تقارير

صدرت مؤخرًا بأن الرئيس األمريكي يخطط الستهداف الشركة

وتعديل المعاملة الضريبية التي تتلقاها،‏ بعد شكاوى بشأن

إضرارها بمبيعات التجزئة والمراكز التجارية وتأكيد ذلك بتغريدات

على صفحته الرسمية بموقع التواصل االجتماعي ‏»تويتر«،‏ إضافة

إلى انخفاض سهم فيسبوك بنسبة %9.5 مع الكشف عن قيام

شركة تحليل بيانات تُدعى ‏»كامبريدج أنااليتكا«‏ باختراق بيانات أكثر

من 50 مليون مستخدم واستغاللها لصالح االنتخابات الرئاسية

األمريكية.‏

كما ضمت قائمة التراجعات خالل تلك الفترة سهم شركة ألفابت،‏

المالكة ل«جوجل«‏ بنسبة %1.6، وآبل عمالق التكنولوجيا %0.85، وفقًا

لحسابات ‏»مباشر«.‏

التعريفة الجمركية

وقال وائل حماد،‏ مدير تطوير األعمال في شركة آي سي إم

كابيتال البريطانية،‏ إن الخسائر المدوية التي شهدتها األسهم

العالمية وخصوصًا األمريكية مع نهاية الربع األول وتحديدًا بشهر

مارس الماضي جاءت بسبب تزايد تخوف المستثمرين من أن تكون

القرارات األخيرة بشأن التعريفة الجمركية التي فرضها ترامب على

واردات الصلب واأللمنيوم بنسبة تتراوح بين %25 و‎%10‎ شرارة أولى

لحرب تجارية بين الواليات المتحدة والصين ودول أخرى.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

58


وأوضح أن أثر تلك الرسوم من الممكن أن يكون محدودًا في

المجمل،‏ لكن االحتماالت التي تُثيرها ضغطت على األسهم في

قطاعات مثل الشركات العاملة بتصنيع اآلالت وصناعة السيارات

بسبب احتمال أن تتسبب في زيادة تكاليف إنتاج تلك الشركات.‏

ولفت حماد إلى أن تلك القرارات دفعت المستثمرين إلى التحول

ألسهم الشركات األمريكية الصغيرة التي تركز أكثر على السوق

المحلية.‏

وبيّن أن األسواق العالمية شهدت خالل الربع األول،‏ وخصوصًا في

فبراير،‏ هزة قوية تراجعت خاللها أسواق األسهم تحت ضغوط

ارتفاع العوائد على السندات العالمية وعلى السندات األمريكية

بشكل خاص.‏

وقال إن ارتفاع العوائد على السندات جاء بعد بيانات أمريكية

أظهرت ارتفاع معدالت األجور،‏ وهو األمر الذي أطلق العنان

لتوقعات كبيرة بإمكانية ارتفاع التضخم؛ وبالتالي ارتفاع معدالت

الفائدة،‏ وهنا باتت الفرصة البديلة لالستثمار بالسندات التي أصبحت

عوائدها مرتفعة،‏ ومخاطرها منخفضة،‏ وتخلى المستثمرون عن

األسهم.‏

وأشار إلى أن ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك األساسي بأعلى من

المتوقع أصبح بمثابة تأكيد لبدء مرحلة من الضغوط التضخمية

التي قد تدفع الفيدرالي األمريكي إلى تسريع عملية رفع الفائدة

سعيًا لكبح جماح التضخم،‏ والذي يعتبر من المؤشرات التي تحمل

أهمية كبيرة للبنك المركزي.‏

ورفع االحتياطي الفيدرالي األمريكي معدل الفائدة بمقدار %0.25

في شهر مارس الماضي،‏ وسط توقعات بزيادتين إضافيتين قبل

نهاية العام الحالي.‏

األسواق األوروبية

وعلى صعيد األسهم األوروبية،‏ فقد شهد أغلبها هبوطًا خالل

الربع األول،‏ وهبط داكس األلماني %6.8 إلى 12096.7 نقطة بالتزامن

مع انخفاض سهم سيمنس %11.

من جهته،‏ قال علي الحمودي،‏ الرئيس التنفيذي السابق لشركة

‏»أداء«‏ للخدمات المالية،‏ إن التراجعات القوية التي سجلتها مؤشرات

األسواق األوروبية كأسوأ أداء في عامين تؤكد تأثرها بالمخاوف

التي اندلعت باألسواق بخصوص تلك الحرب التجارية.‏

وأشار إلى أن مؤشرات االقتصاد الكلي التي شهدت تباطؤًا خالل

الفترة كانت إشارة ‏»بيع«‏ لألسهم،‏ والتي تمتعت برفع معظمها

العام الماضي.‏

وقال:‏ ‏»أرى أن المعنويات ودوافع المستثمرين حيال األسهم

األوروبية تبقى ضعيفة بعض الشيء مقابل األسهم األمريكية«.‏

وأضاف أن التوجهات تبقى منخفضة بالربع الثاني في انتظار

مؤشرات تضخمية جديدة تؤكد استمرار السياسة النقدية

للتشدد في الواليات المتحدة وأوروبا،‏ وأيضًا في انتظار إذا ما كانت

سياسة البيت األبيض التجارية الجديدة سوف تتطور إلى حرب

تجارية واسعة النطاق،‏ إضافة إلى عوامل جيوسياسية أخرى مثل

احتمال خروج الواليات المتحدة من االتفاق النووي مع إيران وعودة

العقوبات على طهران.‏

كما توقع الحمودي أن تستمر النبرة السلبية بأسواق منطقة

اليورو حتى تتضح األمور بشأن األزمة الدبلوماسية بين بريطانيا

وروسيا والواليات المتحدة.‏

وخالل الربع األول،‏ هبط مؤشر البورصة البريطانية فوتسي 100 بنسبة

%9 ليصل إلى 7056.6 نقطة،‏ وذلك بالتزامن مع طرد دبلوماسيين

في أكثر من دولة أوروبية على وقع أزمة الجاسوس الروسي.‏

وفي تلك الفترة،‏ هبط أيضًا مؤشر كاك الفرنسي بنسبة %3 بالغًا

5167.30 نقطة؛ بفعل تراجع أسهم بعض البنوك وفي مقدمتها

بي إن بي بي الذي انخفض %3.4.

وأكد الحمودي أن ارتفاع وتيرة المخاوف بشأن الحرب التجارية

وتوجهات رفع الفائدة ستكون عوامل رئيسية ستدفع المتداولين

باألسهم األوروبية إلى زيادة المراكز باألسهم الدفاعية،‏ مثل

أسهم الشركات الطبية،‏ واالتصاالت،‏ وشركات مبيعات التجزئة

مثل الهايبر ماركت.‏

األسهم اآلسيوية

وبحسب ‏»مباشر«،‏ تأثرت أغلب األسهم اآلسيوية بأداء البورصات

العالمية الشهر الماضي.‏

وقال مصطفى النحاس،‏ محلل األسواق لدى إيكونمك مارجن:‏ إن

التغيرات التي تشهدها الخارطة االستثمارية وإعادة هيكلة مديري

المحافظ استثماراتهم في ظل المتغيرات التي تشهدها كبرى

الدول أثرا على أداء األسهم اآلسيوية في تلك الفترة.‏

وخالل الشهر الماضي،‏ تراجع نيكي الياباني %5.8 ليصل إلى 21454.3

نقطة،‏ وانخفض مؤشر توبكس الياباني األكثر نطاقًا %5.7 إلى

1716.3 نقطة،‏ وهبط مؤشر شنغهاي المركب بنسبة %9 إلى 3168.90

نقطة،‏ فيما ارتفع مؤشر هانج سانج %0.6 إلى 30093.3 نقطة.‏

وبيّن النحاس أن األسهم اآلسيوية واليابانية على وجه الخصوص

تأثرت بشكل كبير بصعود الين الياباني،‏ والذي يمثل مالذًا آمنًا

لبعض المستثمرين في فترة التقلبات الحالية باألسواق.‏

59


نفط إسم سلع وطاقة القسم وأسواق

قرارات أوبك..‏ الإمدادات الأمريكية..‏ أزمة فنزويلا..‏ الشرق

الأوسط..‏ عقود النفط باليوان

عوامل تحدد مصير الذهب الأسود في الفترة

المقبلة

من:‏ نهى النحاس

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

60


مكاسب كبيرة حققها النفط على مدى الربع األول من العام

الجاري،‏ حيث قفز بنسبة تقترب من %8، ما شجع منتجي الخام

على التفاؤل بشأن إحراز مزيد من التقدم في اتفاقية خفض

اإلنتاج.‏

ورغم أن لغة األرقام ترجح استمرار االتفاق بين الفرقاء في أوبك

بعد النجاحات التي شهدها سوق النفط،‏ فإنه وعلى الجانب

اآلخر يبدو أن مجموعة من التحديات تبرز كتهديد مباشر للمضي

قدمًا في الحفاظ على اتفاق ينشده الجميع ويرفضه الجميع

في الوقت نفسه،‏ لتغدو المكاسب التي سجلها سعر الخام في

مهب الريح.‏

وعن أداء النفط خالل الربع األول من العام الجاري 2018، فقد سجلت

األسعار النفط مكاسب ملحوظة بدعم الطلب القوي،‏ ومعاناة

عدد من أبرز المنتجين،‏ باإلضافة إلى ضعف الدوالر األمريكي،‏

لتصعد العقود اآلجلة لخام ‏»نايمكس«‏ األمريكي بنسبة %7.5 في

الربع األول من العام الحالي،‏ بينما زاد ‏»برنت«‏ القياسي نحو %5.1 في

نفس الفترة.‏

وفي شهر يناير استطاع خام ‏»برنت«‏ الصعود أعلى مستوى 70

دوالرًا للبرميل للمرة األولى منذ 2014، قبل أن يعيد اختبار نفس

المستوى مجددًا في مارس الماضي،‏ واستفادت أسعار النفط من

هبوط إنتاج ‏»أوبك«‏ في شهري يناير وفبراير بمقدار 8.1 ألف برميل

يوميًا،‏ و‎77.1‎ ألف برميل يوميًا على الترتيب،‏ باإلضافة إلى األزمة في

فنزويال والتوترات السياسية.‏

وعن أبرز التحديات التي تواجهها صحوة األسعار،‏ يأتي إنتاج النفط

في فنزويال الذي يعد سالحًا ذا حدين بالنسبة،‏ وذلك في ظل أزمة

اقتصادية طاحنة تعانيها البالد،‏ التي تعد أحد أكبر منتجي الخام

داخل ‏»أوبك«،‏ حيث حذرت وكالة الطاقة الدولية من أن تكون

فنزويال أكبر المخاطر التي تهدد استمرار اتفاق كبار المنتجين

داخل منظمة ‏»أوبك«.‏

ورغم أن فنزويال تمتلك أكبر احتياطي نفطي في العالم،‏

فإن إنتاج النفط الخام يتناقص في السنوات األخيرة،‏ بالتزامن

مع انعدام االستقرار السياسي واالقتصادي،‏ وساهمت فنزويال

في فبراير الماضي بأكبر خفض في إنتاج منظمة الدول

المصدرة للنفط ‏»أوبك«،‏ بعد أن هبطت اإلمدادات بنحو 52.4

ألف برميل يوميًا.‏

61


إسم وطاقة القسم

نفط

وبعيدًا عن فنزويال،‏ ننتقل إلى قلب األحداث المتقدة دائمًا،‏ الشرق

األوسط،‏ حيث تلقت أسعار النفط دعمًا واضحًا من التوترات

السياسية بالمنطقة التي تضم مجموعة من سادة مصدري

النفط في العالم خارج وداخل أوبك،‏ حيث يطل القلق بشأن

احتمالية إنهاء الواليات المتحدة األمريكية التفاق نووي مع إيران.‏

ورغم العوامل التي دعمت أسعار النفط في الربع األول من العام

الحالي،‏ فإن المخاوف المتعلقة بمستقبل اتفاق خفض إنتاج

الخام،‏ وارتفاع اإلمدادات من الواليات المتحدة تلقي بظالل قاتمة

على السوق،‏ والذي من المقرر أن يستمر حتى نهاية العام الحالي،‏

لكن المخاوف بشأن إنهاء مبكر لالتفاق بدأت في الظهور مؤخرًا.‏

وأذكى ارتفاع اإلنتاج األمريكي لمستويات قياسية في األشهر

الماضية مخاوف سيطرة الواليات المتحدة على مزيد من الحصة

السوقية الخارجية خاصة مع تراجع إنتاج دول ‏»أوبك«،‏ وما يرجح

هذا االعتقاد تصريحات من جانب البنك المركزي في روسيا بأن

اتفاق خفض اإلنتاج النفطي بقيادة أوبك قد يؤثر بالسلب على

النمو االقتصادي لديها.‏

هبوط الواردات الأمريكية

١٦ فبراير إلى أدنى مستوى فيفي

بدء السجلات في ٢٠٠١

منذ

وأوضح البنك أن اتفاق أوبك لخفض اإلنتاج وهبوط الطلب على الغاز

الطبيعي سوف يتسببان في خفض اإلنتاج الروسي من الطاقة،‏

والذي قد يكون له تأثير سلبي على النمو االقتصادي بشكل عام،‏

وعلى الرغم من ذلك فإن وزير الطاقة في روسيا يؤكد التزام بالده

بمستويات خفض اإلنتاج.‏

وقال ‏»ألكسندر نوفاك«‏ إن بالده ستستمر باالتفاقية حتى انتهاء

أجلها،‏ ‏»سواء كان ذلك يعني البدء في مناقشات حول االنسحاب

التدريجي في اجتماع المنظمة يونيو القادم،‏ أو تمديد الخفض

حتى 2019«.

وتستمر شهية منتجي النفط في الواليات المتحدة في األشهر

الماضية،‏ حيث وصل اإلنتاج لمستوى 10.433 مليون برميل يوميًا في

األسبوع المنتهي في 23 مارس الماضي،‏ وهو أعلى مستوى على

اإلطالق.‏

ويقابل الزيادة في اإلنتاج اتجاه أمريكي نحو االكتفاء والتراجع عن

االستيراد،‏ وفي شهر فبراير الماضي كشفت بيانات اقتصادية في

الواليات المتحدة أن وارداتها هبطت بمقدار 1.6 مليون برميل يوميًا

في األسبوع المنتهي في 16 فبراير إلى 4.98 مليون برميل يوميًا،‏

وهو أدنى مستوى منذ بدء السجالت في عام 2001.

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

62


ويعد تراجع أكبر اقتصاد في العالم عن االستيراد خطرًا يهدد

منتجي الخام،‏ حيث تتبادل الواليات المتحدة مع الصين مركز أكبر

مستورد للخام في العالم،‏ ومع طفرة اإلنتاج األمريكي ارتفعت

التحذيرات من زيادة المعروض وتأكيدات أن زيادته في العام

الجاري ستكون من جانب الواليات المتحدة بشكل رئيسي.‏

وفي آخر توقعاتها قالت وكالة الطاقة الدولية إن اإلنتاج األمريكي

سيبلغ 10.7 مليون برميل يوميًا خالل هذا العام،‏ بزيادة قدرها %1 عن

آخر تقديرات لها.‏

كما رفعت منظمة أوبك تقديراتها لنمو المعروض من خارجها

خالل العام الجاري نتيجة إلنتاج الواليات المتحدة،‏ حيث ذكرت أن

إجمالي المعروض من خارجها سيزيد بمقدار 1.66 مليون برميل

يوميًا في العام الجاري ليصل إلى 59.53 مليون برميل يوميًا.‏

ومع زيادة المعروض تُصبح الواليات المتحدة منافسًا رئيسيًا

لعمالقة المنتجين ‏-روسيا والسعودية-‏ وبالفعل توقعت وكالة

الطاقة الدولية أن اإلنتاج األمريكي من النفط سيغطي %80 من

الزيادة في الطلب العالمي على الخام خالل السنوات الثالث

المقبلة.‏

كما أن روسيا رفعت إنتاجها النفطي إلى أعلى مستوى في 11

شهرًا خالل مارس إلى 10.97 مليون برميل يوميًا.‏

وتعد عقود النفط باليوان خطرًا جديدًا يواجه الخام،‏ على الرغم

من أن تأثيرها من غير المتوقع أن يظهر اآلن،‏ لكنها تُشكل تهديدًا

للنفط المقوم بالدوالر.‏

وأطلقت الصين عقودًا مستقبلية للخام مقومة باليوان،‏ في

خطوة طال التخطيط لها لعدة سنوات،‏ لتُصبح عملة اليوان أول

منافس فعلي للدوالر في تداول الخام،‏ بعد أن استحوذت العملة

األمريكية على تداوالت الذهب األسود لسنوات.‏

ورغم أن العقود الجديدة تبدو بعيدة عن التأثير الملحوظ على

تعامالت النفط المقوم بالدوالر،‏ فإن حقيقة أن الصين هي أكبر

أن الصين هي أكبر حقيقة

للخام حول العالم تشير أهمية بكين في قطاع النفط ٍ ٍ مشتر

إلى

مشترٍ‏ للخام حول العالم تشير إلى أهمية بكين في قطاع النفط.‏

مع الضغوط المختلفة التي يقابلها النفط فإنه يشهد على

الجانب اآلخر إشارات إيجابية مثل االلتزام بخفض اإلنتاج والطلب

القوي بدعم انتعاش االقتصاد العالمي،‏ ما يعطي صورًا متباينة

بشأن توقعات األسعار.‏

وخفضت إدارة معلومات الطاقة األمريكية من تقديراتها ألسعار

الخام،‏ حيث ترى أن سعر برنت القياسي سوف يبلغ 62.13 دوالر

للبرميل في العام الجاري بانخفاض %0.4 عن آخر توقعات،‏ أما الخام

األمريكي ‏»نايمكس«‏ فسوف يبلغ 58.17 دوالر للبرميل خالل عام

2018، وهو ما يعتبر أقل بنسبة %0.2 عن التقديرات السابقة.‏

في الوقت نفسه كان لبنك ‏»مورجان ستانلي«‏ توقعات إيجابية

بشأن ‏»برنت«‏ عند 75 دوالرًا للبرميل في الربع الثالث من العام

الجاري،‏ فيما توقع بنك ‏»جولدمان ساكس«‏ سعر النفط عند 72.50

دوالر للبرميل في العام الجاري.‏

كما ذكر البنك أن شركات النفط الكبرى في العالم تخطت

األزمات القوية،‏ وتستعد اآلن نحو حصد المكافآت،‏ ووصف البنك

الوضع الحالي ببداية عصر ذهبي جديد للشركات النفطية الكبرى،‏

مشيرًا إلى أن تلك البيئة مواتية بالنسبة لعوائد السلع.‏

63


نفط إسم سلع وطاقة القسم وأسواق

الين الياباني يتصدر مكاسب العملات الرئيسية

في الربع الأول

من:‏ سالي إسماعيل

في أوقات المخاوف وحالة عدم اليقين عادةً‏ ما يتجه المستثمرون

إلى المالذات اآلمنة،‏ وهو ما حدث بالفعل خالل الربع األول من

العام الجاري،‏ حيث حقق الين الياباني مكاسب ملحوظة.‏

ودفعت التوترات التجارية بين الواليات المتحدة وشركائها

التجاريين المستثمرين إلى التخلص من األصول الخطرة لصالح

المالذات اآلمنة،‏ وهو ما بدا واضحًا في الهبوط الحاد لسوق

األسهم العالمية،‏ وفي الصعود القوي في قيمة العملة المحلية

في اليابان.‏

واجتاحت أسواق المال موجة بيعية قوية خالل الربع األول من

العام الجاري قادت أسواق األسهم العالمية إلى خسائر حادة.‏

كما ساهمت التوترات السياسية بين روسيا وبقية دول العالم

على خلفية أزمة تسمم الجاسوس وابنته في تعزيز قيمة العملة

اليابانية.‏

وعلى صعيد موازٍ،‏ غلب األداء اإليجابي على مؤشرات

االقتصاد في اليابان،‏ والتي تم اإلفصاح عنها خالل الفترة من

يناير وحتى مارس الماضي،‏ األمر الذي ساهم في إعطاء دفعة

قوية للين.‏

وعلى مدى الربع األول من 2018 تعززت شهية المستثمرين لحيازة

الين الياباني،‏ وهو ما دفع العملة المحلية في طوكيو لتحقيق

مكاسب قوية بلغت %5.7 مقابل الدوالر األمريكي.‏

وكانت العملة اليابانية تبلغ مقابل نظيرتها الخضراء 112.69 ين في

بداية 2018 لتنهي تعامالت مارس عند مستوى 106.28 ين.‏

المخاوف التجارية

ومع تصاعد نغمة الحرب التجارية بفعل تصريحات الرئيس

األمريكي التي تنتقد استغالل جميع الدول للواليات المتحدة،‏

فضل المستثمرون اللجوء إلى الين كأحد المالذات اآلمنة.‏

وفي سيناريو المخاوف التجارية،‏ كانت الواليات المتحدة والصين

هما الالعبين الرئيسيين لتجسيد هذا التوتر.‏

وبدأت األزمة بفرض الواليات المتحدة رسومًا على األلواح الشمسية

والغساالت الكهربية،‏ ثم امتدت إلى واردات الصلب واأللمنيوم،‏

لتنتهي بتوقيع قرار بشأن تعريفات جمركية على الصين.‏

وفي بداية العام الجاري،‏ قرر الرئيس دونالد ترامب فرض رسوم

على األلواح الشمسية والغساالت الكهربية بنسبة %30 أعقبها قرار

في مارس الماضي بقيمة %25 و‎%10‎ على واردات الصلب واأللمنيوم

على الترتيب.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

64


وفي تصعيد جديد لألزمة التجارية،‏ وقع ترامب على قرار بفرض

تعريفات على واردات السلع الصينية تصل إلى 50 مليار دوالر.‏

وفي خطوة تعتبر ردًا انتقاميًا من بكين أقرت الصين تعريفات

جمركية على 128 منتجًا من واردات الواليات المتحدة،‏ بقيمة 3

مليارات دوالر.‏

ومن المقرر أن تقوم بكين بزيادة معدل الرسوم على منتجات

الخنازير وخردة األلمنيوم بنسبة %25 إضافة إلى فرض رسوم

جديدة بنسبة %15 على 120 منتجًا أمريكيًا من اللوز إلى التفاح والتوت.‏

التوترات السياسية

التوتر الملحوظ هو السمة التي سيطرت على العالقة بين روسيا

والدول الغربية خالل الفترة الماضية وخاصة في نهاية الربع األول

من 2017.

ويأتي هذا التوتر الذي دفع قيمة الين الياباني مقابل الدوالر

للصعود،‏ بعد أن صرحت رئيسة وزراء بريطانيا ‏»تريزا ماي«‏ بأنه

من المرجح بشدة أن تكون موسكو هي المسؤولة عن إصابة

الجاسوس وابنته في لندن بالتسمم عبر نوع من غاز األعصاب من

الدرجة العسكرية.‏

وتفاعل عدد من الدول الغربية مع األزمة ليعلنوا تأييد المملكة

المتحدة بقيادة أكبر حلفاء البريطانيين الواليات المتحدة التي

قامت بطرد 60 دبلوماسيًا روسيًا وإغالق القنصلية الروسية في

مدينة ‏»سياتل«.‏

ودعم هذه الخطوة 14 دولة أوروبية،‏ من بينها فرنسا وألمانيا إلى

جانب بريطانيا التي طردت 23 شخصًا من الدبلوماسيين الروس

في أول رد فعل على أزمة التسمم.‏

ومن خارج االتحاد األوروبي،‏ قرر رئيس أوكرانيا ‏»بترو بوروشنكو«‏ طرد

13 دبلوماسيًا روسيًا.‏

لكن بالد الدب األبيض لم تقف مكتوفة األيدي،‏ حيث أعلنت

الحكومة الروسية طرد عشرات الدبلوماسيين الغربيين وإغالق

قنصلية الواليات المتحدة في ‏»سان بطرسبرج«.‏

مؤشرات إيجابية

مؤشرات اقتصادية إيجابية كانت العنوان األبرز داخل ثالث أكبر

اقتصاد حول العالم خالل الثالثة األشهر المنتهية في مارس

الماضي،‏ وهو األمر الذي عزز قيمة الين.‏

وسجلت اليابان أطول موجة نمو اقتصادي منذ تلك المسجلة في

الفترة بين الربع الثاني لعام 1986 إلى الربع األول من عام 1989، بعد

أن نما الناتج المحلي اإلجمالي في 8 فصول متتالية.‏

وكشفت البيانات الرسمية عن تأكيد نمو اقتصاد اليابان في القراءة

النهائية خالل الربع الرابع من 2017 عند %0.4 مقابل قراءة أولية تبلغ

%0.1، في حين شهد العام الماضي نموًا قدره %2.3.

وعلى صعيد التضخم،‏ ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في

اليابان الذي يستثني أسعار الغذاء خالل فبراير الماضي على أساس

سنوي بأسرع وتيرة نمو منذ أغسطس 2014 لينمو بنحو %1 مقابل %0.9

المسجلة في يناير.‏

وكان محافظ البنك المركزي في اليابان ‏»هاروهيكو كورودا«‏ صرح

بأن اقتصاد بالده اقترب أخيرًا من مستهدف البنك بشأن التضخم

والبالغ %2.

كما عبر ‏»كورودا«‏ عن تفاؤله بشأن وضع االقتصاد واألسعار داخل

ثاني أكبر اقتصاد في آسيا.‏

وفي تواصل للمؤشرات اإليجابية،‏ سجلت اليابان فائضًا في الميزان

التجاري خالل شهر فبراير الماضي بلغت قيمته 3.4 مليار ين )32

مليون دوالر(‏ مع زيادة الصادرات اليابانية للشهر ال‎15‎ على التوالي.‏

وتجاهلت اليابان أزمة سياسية ملحوظة في البالد،‏ بعد تقارير

أشارت إلى ارتباط وزير المالية ببيع أراضٍ‏ بسعر يقل عن السوق،‏ ما

تسبب في تراجع ملحوظ لشعبية رئيس الوزراء ‏»شينزو آبي«.‏

لكن عدم ارتباط األزمة بالحزب الحاكم في اليابان،‏ وتوقعات قلة

تأثيرها السلبي على أداء الحكومة خفض من آثار األمر على الوضع

السياسي في البالد التي شهدت بالفعل انتخابات مبكرة في

أكتوبر الماضي نجح ‏»آبي«‏ في الفوز بها.‏

65


إسم ائتمان القسم

مؤسسات التصنيف الدولية تؤكد ضرورة مواصلة

خطط الإصلاح الاقتصادي

من:‏ بدور الراعي

االقتصاد المصري مع مطلع العام الجاري 2018 فورة من التقييمات والتقارير التي أصدرتها كبرى مؤسسات شهد

التصنيف الدولية في العالم،‏ موديز وفيتش وكابيتال إيكونوميكس،‏ حيث أصدرت موديز وحدها ٥ تقارير بحثية،‏ فيما أصدرت فيتش تقريرين،‏ وأصدرت كابيتال إيكونوميكس ما يربو على ٧ تقارير،‏ والتي اتفقت في معظمها،‏ ضرورة استمرار خطة الإصالح التي بدأتها البالد منذ ثالثة أعوام،‏ وسط توقعات بأن تشهد مصر خالل األعوام على

المقبلة تحسناً ملموساً في مؤشرات األداء االقتصادي،‏ ما وصفته المؤسسات بأنه بمثابة المراحل األولى الثالثة

لجني ثمار الإصالح االقتصادي.‏

وتوقعت ‏»كابيتال إيكونوميكس«‏

للبحوث االقتصادية أن يشهد االقتصاد

المصري انتعاشًا خالل فترة - 2 3 سنوات

قادمة،‏ وأكدت الوكالة أهمية تنفيذ

إجراءات اإلصالح االقتصادي التي بدأتها

الحكومة المصرية في السنوات القليلة

الماضية.‏

وذكر تقرير كابيتال إيكونوميكس أنه

من المؤكد خروج الرئيس المصري

عبد الفتاح السيسي منتصرًا خلال

االنتخابات الرئاسية،‏ منوهًا بأنه سيبدأ

واليته الثانية في وقت يستعد فيه

االقتصاد للتحسن التدريجي بمستوى

النمو،‏ وكرر التقرير توقعاته لمستويات

نمو الناتج اإلجمالي المحلي بمصر

بنسب تتراوح بين %5.3 و‎%5.5‎ خالل العام

المالي 2019/2018، مقارنة ب‎%4.8‎ بالعام

المالي السابق له،‏ مع بداية اإلنتاج

في حقل ظهر للغاز الطبيعي.‏

ولفت التقرير إلى إمكانية تقسيم

الوالية األولى للرئيس عبد الفتاح

السيسي،‏ والتي بدأت في عام 2014،

لقسمين،‏ ففي الفترة األولى كان

االقتصاد المصري يعاني من تداعيات

الخروج من ثورتين،‏ في ظل وجود

ضرورة اتخاذ إجراءات اإلصالح في

خلفية الصورة.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

66


وأشار التقرير إلى نجاح البنك المركزي

في إدارة ملف العملة وخفض معدالت

التضخم.‏

وتابعت كابيتال إيكونوميكس بأن مصر

يجب أن تستمر في االستفادة من

تعزيز القدرة التنافسية في ظل ضعف

في حين شهد القسم الثاني تحوالً‏

ملحوظًا نحو المزيد من تشديد

السياسة النقدية على مدى 12 إلى

18 شهرًا مضى،‏ بالتزامن مع برنامج

صندوق النقد الدولي،‏ وتحرير سعر

صرف العملة المحلية،‏ وأوضح تقرير

الجنيه المصري.‏

إجراءات أن إيكونوميكس كابيتال وقالت وكالة موديز للتصنيف االئتماني

اإلصالح االقتصادي التي اتخذتها مصر إن القانون الجديد لتسجيل الضمانات

مكنتها متعاقبتين ثورتين عقب المنقولة الذي جرى تطبيقه مؤخرًا

بمصر إيجابي للبنوك،‏ مضيفة،‏ في

تقرير حديث،‏ أن القرار سيساعد البنوك

على تخفيف حدة المخاطر االئتمانية،‏

من العودة مجددًا على مسار النمو

ا ال قتصا د ي .

وتابعت المؤسسة بأنه وعلى الرغم من

ارتفاع معدالت التضخم وزيادة أسعار

الصغيرة

للمشروعات وخصوصًا و ا لمتو سطة .

الفائدة نتيجة برنامج اإلصالح وقرار تحرير

أسعار الصرف،‏ فإن التوقعات والمؤشرات

وأوضحت الوكالة أن القرار سيسمح

للبنوك بمعرفة إذا ما كان األصل

استخدم كضمانة في مكان آخر

األخيرة تؤكد أن التضخم في طريقه

لمزيد من التراجع،‏ وأن معدالت الفائدة

بدأت في اتخاذ مسار نزولي.‏

تتوقع نمو الاقتصاد المصري واستفادة موديز

البنوك من قانون الإفلاس والضمانات المنقولة

أم ال،‏ وكذلك تحديد أولوية الدائنين

مقابل األطراف الثالثة،‏ ما يقلل من

مخاطر االئتمان،‏ وذلك بعدما أطلقت

مصر العمل رسميًا بنظام سجل

الضمانات المنقولة،‏ والذي يتيح ألصحاب

المشروعات الصغيرة والمتوسطة

والمتناهية الصغر الحصول على

تمويالت لمشروعاتهم.‏

وقالت الوكالة إن القانون سيرفع

قدرة البنوك على تأمين الضمانات،‏

مثل آالت المقترض وبراءات االختراع

وغيرها من األصول،‏ ويتيح القانون

للبنوك التأكد إذا ما كانت هذه

الضمانات مستخدمة في أماكن أخرى

أم ال.‏

وفي تقرير آخر قالت وكالة ‏»موديز«‏

للتصنيف االئتماني إن موافقة البرلمان

المصري مؤخرًا على قانون ‏»اإلفالس«‏

يشكّ‏ ل ‏»خطوة من شأنها تشجيع

االستثمارات المحلية واألجنبية في

البالد.‏

وقالت ‏»موديز«‏ إن القانون الجديد

‏»إيجابي للتصنيف االئتماني للبنوك،‏

ألنه سيوفر لها المزيد من الخيارات

للتعامل مع الشركات المضطربة

القابلة لالستمرار،‏ ما يجعل مسألة

منح القرض أكثر مرونة وسرعة«.‏

67


إسم ائتمان القسم

وأوضحت ‏»موديز«‏ أن القانون الجديد

‏»سيسرّ‏ ع وتيرة تصفية الشركات غير

القابلة للحياة،‏ وسيسمح للمقترضين

والدائنين بالوصول إلى حلول إعادة

الهيكلة بسرعة أكبر،‏ وتحسين قدرة

البنوك على التعامل مع القروض

المشكوك فيها«.‏

وأضافت وكالة التصنيف االئتماني

أن ضعف إطار اإلفالس في مصر

شكّ‏ ل عائقًا أمام جودة أصول البنوك،‏

مستشهدة ب«البنك األهلي المصري«‏

و«بنك مصر«‏ الحكوميين،‏ اللذين

استغرقا أكثر من 10 سنوات للتعافي

من مشاكل القروض المتعثرة،‏ وخفض

نسبة إجمالي هذه القروض إلى نحو %2

في يونيو 2017، مقابل أكثر من %25 قبل

عقد من الزمان.‏

وقالت المؤسسة إن مصر تبذل جهودًا

متواصلة من أجل تحفيز االستثمارات،‏

سواء األجنبية أو المحلية،‏ لتحقيق

معدالت نمو مرتفعة،‏ وتوفير فرص

عمل للشباب وزيادة اإلنتاج المحلي،‏

ويسهل قانون ‏»اإلفالس«‏ خروج التاجر

من السوق المصري،‏ حفاظًا على

حقوق غيره في حال تعرضه لخسائر،‏

وحفاظًا على السوق نفسه.‏

وقالت المؤسسة إن القانون يتيح

للدائنين في مصر استرداد ما متوسطه

26 سنتًا لكل دوالر،‏ مقابل 71.2 سنت من

كل دوالر في الدول األعضاء بمنظمة

التعاون االقتصادي والتنمية،‏ كما

يمكن أن تستغرق إجراءات اإلفالس

بمصر 2.5 سنة في المتوسط،‏ رغم أن

األدلة غير المؤكدة تشير إلى فترات

زمنية فعلية أطول،‏ في حين تبلغ مدة

إشهار اإلفالس 1.7 عام في المتوسط

في بلدان منظمة التعاون االقتصادي

والتنمية.‏

وتوقعت وكالة ‏»موديز«،‏ في تقرير آخر،‏

تسارع معدل نمو االقتصاد المصري

من %4.2 عام 2017 الماضي ليصل إلى %5

بحلول عام 2019 ثم إلى %5.5 بحلول عام

2021، وتوقعت المؤسسة تراجع نسبة

عجز الموازنة لالقتصاد المصري لتسجل

%8.5 خالل العام المالي 2019/2018، مقابل

%10 خالل العام المالي 2018/2017.

وقالت مؤسسة التصنيف االئتمانية إن

أوضاع النمو في البالد تحسنت بعد

التحوالت السياسية التي تلت 30 يونيو

2013، حيث ارتفعت متوسطات النمو

السنوية خالل العامين الماليين 2015

و‎2016‎ إلى %4.3 خالل 2017، ومن المتوقع

أن يصعد إلى % 5 في 2019.

وأبرز تقرير موديز تحسن االستثمارات

األجنبية المباشرة بصفته واحدًا من أبرز

العوامل الداعمة القتصاد البالد خالل

العامين الماليين 2015 و‎2016‎‏،‏ كما يشير

إلى نمو الصادرات بنحو % 16 خالل العام

المالي 2017 واتجاه قطاع السياحة

للتعافي مع ارتفاع عائداته بنسبة %16

خالل العام نفسه،‏ وسط توقعات بأن

ترتفع معدالت النمو المحققة خالل

العام الجاري 2018 خاصة بعد االنتهاء

من االنتخابات الرئاسية.‏

وعوّ‏ ل التقرير بشكل كبير على برنامج

اإلصالح الحكومي المصري،‏ المدعوم

من صندوق النقد الدولي،‏ في تعزيز

ثقة المستثمرين تجاه البالد،‏ وكان

متوسط نسبة صافي تدفقات االستثمار

األجنبي المباشرة من الناتج المحلي

اإلجمالي انخفضت من %5.8 في الفترة

من - 2005 2010 إلى %1.6 منذ 2011، لكنه أخذ

اتجاهًا صاعدًا خالل عامي 2016 و‎2017‎‏،‏

مرجحة أن يشهد ارتفاعات أقوى خالل

األعوام المقبلة.‏

وفي تقرير آخر منفصل توقعت وكالة

موديز للتصنيف االئتماني أن تكون مصر

ضمن أكثر الدول المستفيدة من إنشاء

منطقة التجارة الحرة القارية األفريقية،‏

وقالت مؤسسة التنصيف االئتماني إن

االتفاق يأتي كخطوة مهمة لمصر نحو

االستفادة من اإلمكانيات الكبيرة لمزيد

من التكامل التجاري في أفريقيا.‏

وقالت موديز إن منطقة التجارة الحرة

القارية األفريقية ستعمل على تعزيز

مكانة أفريقيا في التجارة العالمية،‏

حيث ستجعل أفريقيا أحد أضخم

االقتصادات في العالم،‏ وتعزز قدرتها

على التفاعل والمساواة مع غيرها من

الكتل االقتصادية الدولية،‏ ونوهت بأن

مصر تستهدف من المنطقة الحرة

األفريقية فتح السوق األفريقية وزيادة

الصادرات المصرية لدولها،‏ وذلك بعد

البدء رسميًا في تفعيل تنفيذ اتفاق

التجارة الحرة بين مصر والميركسور.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

68


وبحسب تقرير موديز،‏ فإن تحسن

مصر في مؤشر التنافسية العالمية

وتحقيقها أفضل دولة عربية تقدمًا في

التقرير،‏ سوف يدعم تدفق االستثمارات

األجنبية المباشرة،‏ لتمويل أجندة

الحكومة االستثمارية،‏ وتقدمت مصر

15 مركزًا،‏ في مؤشر التنافسية للعام

2018-2017، لتحتل المركز 100 من بين

137 دولة،‏ لتصبح أفضل الدول العربية

تقدمًا في تقرير التنافسية.‏

وقالت فيتش إن التضخم سينخفض

أكثر خالل هذا العام 2018، ولكن يبقى

في رقمين،‏ حيث يبلغ متوسطه

حوالي ٪13، وهذا مع افتراض أن المزيد

من إصالح الدعم سيحدث في يوليو،‏

حيث نعتقد أن يتم زيادة في أسعار

الطاقة،‏ ال سيما بالنظر إلى ارتفاع

أسعار النفط العالمية ومع ذلك،‏ فإننا

نتوقع أن يقوم البنك المركزي بخفض

أسعار الفائدة هذا العام )300-200 نقطة

أساس أخرى(‏ حتى مع ارتفاع المعدالت

العالمية،‏ مع الحفاظ على معدالت

الفائدة الحقيقية اإليجابية.‏

ورجحت الوكالة أن ينجح البنك المركزي

في خفض معدالت التضخم خالل

الفترة المقبلة،‏ إضافة إلى اتباع سياسة

نقدية أقل تشددًا من تلك التي اتبعها

عقب قرار تحرير أسعار الصرف،‏ مشيرة

إلى توقعات بخفض في حدود 300

نقطة أساس لمعدالت الفائدة،‏ وأشارت

إلى أن انخفاض معدالت التضخم

يتيح مزيدًا من التحسن في التصنيف

االئتماني للبالد.‏

وقالت الوكالة تفصيالً‏ إن أسعار الفائدة

في مصر انخفضت للمرة األولى منذ

تحرير سعر الصرف بفضل تحسن في

استقرار االقتصاد الكلي،‏ مدعومًا بمزيد

من إعدادات السياسة المالية والنقدية

في إطار برنامج صندوق النقد الدولي

في البالد،‏ وقد انعكست هذه العوامل

في تنقيحنا للتوقعات الخاصة بتصنيف

مصر السيادي.‏

وتابعت فيتش بأن االقتصاد المصري

حقق نموًا بنحو ٪5 في النصف األول

من السنة المالية الحالية،‏ على الرغم

من الموقف النقدي والمالي الضيق

والصعب،‏ وقد ارتفعت االحتياطيات،‏

وبدأ العجز في الحساب الجاري في

التضييق واالنخفاض،‏ وسيستفيد النمو

والحساب الجاري على نحو متزايد من

ارتفاع إنتاج الغاز المحلي.‏

وقالت فيتش،‏ في مذكرتها البحثية

عن االقتصاد المصري،‏ إن الحكومة

المصرية حققت تقدمًا ملحوظًا في

برنامجها اإلصالحي خالل عام 2017،

وهي ال تزال على المسار الصحيح،‏

وأشار التقرير إلى تواصل عملية ضبط

أوضاع المالية العامة،‏ على الرغم من

أنها ستحتاج إلى جهد متعدد خالل

السنوات المقبلة لعكس الزيادة في

الدين الحكومي العام مقابل الناتج

المحلي اإلجمالي الذي شهدته منذ

انتفاضات الربيع العربي.‏

وتابع التقرير بأن إصالح سعر الصرف

في البنك المركزي جاء بمثابة نقطة

تحول لالقتصاد لترتفع موارد مصر

المالية الخارجية،‏ تزامنًا مع بدء استقرار

االقتصاد الكلي يتحسن بعد تراجع

التضخم،‏ وقالت الوكالة:‏ تنعكس

النظرة المستقبلية اإليجابية في

احتمالية كبيرة التخاذ قرار برفع درجة

التصنيف االئتماني لالقتصاد المصري

خالل االثني عشر شهرًا القادمة،‏ خاصة

مع استمرار الحكومة في تنفيذ برنامج

اإلصالحات الهيكلية والمالية والنقدية.‏

وقالت فيتش،‏ في مذكرة منفصلة،‏

إنها حسنت رؤيتها لمستقبل االقتصاد

المصرية من مستقرة إلى إيجابية،‏

وحافظت الوكالة على إصدارات الدين

التي تصدرها الحكومة المصرية عند

مستوى بي،‏ وقالت الوكالة إن هناك

مجموعة من العوامل قد تساهم في

تحسن التصنيف االئتماني للبالد،‏ على

رأسها تراجع الدين الحكومي مقابل

الناتج المحلي واستمرار النمو االقتصادي

الذي تحققه مصر،‏ إضافة إلى االستمرار

في الحفاظ على مستويات عالية من

احتياطيات العملة األجنبية،‏ بما يتماشى

مع تضيق العجز في الحساب الجاري

وصافي االستثمارات األجنبية المباشرة.‏

69


القسم وسفر إسم سياحة

رحلة ل ٧ مدن روسية..‏

تحتضن المنتخبات العربية في كأس

العالم

لن تقتصر متعة عاشقي الساحرة المستديرة على مشاهدة العرس الكروي المقام كل 4 سنوات،‏

فكأس العالم لكرة القدم ستحتضنه هذا العام واحدة من أبرز وأهم دول أوروبا التي تحوي العديد

من المزارات السياحية التي ال تقل في روعتها عن مشاهدة أهم نجوم الكرة العالميين.‏

وتستقبل 11 مدينة روسية مباريات كأس العالم،‏ حيث اختارت روسيا أكثر المدن شهرة،‏ سواء

العالم،‏ وهي مصر والسعودية وتونس والمغرب.‏

من:‏ علي أحمد

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

70


موسكو

تعد العاصمة الروسية واحدة من أعرق

العواصم في العالم،‏ وتحظى بعشرات

المعالم السياحية والتاريخية األثرية،‏ لعل

أشهرها الكنائس والقصور التاريخية،‏ األمر

الذي يحتاج من الزائرين القيام بالعديد من

الجوالت السياحية للتعرف على معالمها.‏

تعتبر موسكو مركزًا ثقافيًا روسيًا ودوليًا،‏

فيعرض مسرح البولشوي المسرحيات

الموسيقية ‏»األوبرا«‏ والرقص اإليقاعي

‏»الباليه«،‏ وتتمتع مؤسسة الباليه المسماة

مسرح باليه البولشوي بشهرة عالمية،‏

وتوجد مسارح أخرى مشهورة مثل مسرح

مالي،‏ ومسرح موسكو للفن.‏

سان بطرسبورج

تعتبر من أهم الوجهات السياحية في

أوروبا والعالم،‏ إذ تحتوي على جانب كبير

من اآلثار التي وضعتها ‏»اليونسكو«‏ ضمن

قائمتها للتراث العالمي.‏

من أهم المواقع الثقافية والسياحية في

سان بطرسبورج:‏ متحف األرميتاج،‏ متحف

كونست كاميرا،‏ مسرح ماريانسكي،‏

المكتبة الوطنية،‏ المتحف الروسي،‏ قلعة

بطرس وبولس،‏ وكاتدرائية القديس

إسحاق.‏

فولجوجراد

ويعد للمدينة دور مهم في تاريخ الدولة

الروسية،‏ لها أهمية صناعية خاصة،‏ وتعتبر

المنطقة من األراضي المنبسطة التي تكثر

فيها المستنقعات،‏ وهي امتداد للسهل

األوروبي،‏ وتعد من أغنى مناطق االتحاد

السوفيتي من حيث الثروات،‏ من أشهر

معالمها نهر الفولجا والقبة السماوية.‏

71


القسم وسفر إسم سياحة

روستوف

وتعد من أقدم المدن الروسية،‏ وتشتهر

بالسهول الواسعة التي تقطنها أجناس

متعددة من الحيوانات والطيور الفريدة،‏

حتى أن البعض يعتبرها بمثابة ‏»محمية

طبيعية«،‏ هذا فضالً‏ عن انتشار العديد من

الكنائس التاريخية والمعالم األثرية،‏ بجانب

المسارح والمتاحف.‏

يكاترينبورج

وتعد رابع أكبر مدينة روسية بعد موسكو

وسانت بطرسبورج ونوفوسيبيرسك،‏ كما

أنها واحدة من أكبر المراكز االقتصادية

في العالم،‏ وتحظى ب %60 من الناتج

المحلي.‏

في الجزء الغربي من المدينة ستجد

المنطقة الحدودية الفاصلة بين قارتي

آسيا وأوروبا،‏ وتعد منطقة جاذبة للسياح

الذين يلتقطون الصور وقد وضعوا إحدى

قدميهم في قارة أوروبا واألخرى في آسيا،‏

كما تحظى المدينة بالعديد من المتاحف

واألبنية التاريخية.‏

كالينينجراد

وتحيط بها بولندا وليتوانيا وبحر البلطيق،‏

تضم العديد من المتاحف والمسارح

والكنائس التي تكشف عن نماذج رائعة

من الفن المعماري بالمدينة.‏

ووصلت المنتخبات العربية إلى نهائيات

كأس العالم لكرة القدم ألول مرة عام

1934، وكان حينها منتخب مصر هو

المنتخب العربي الوحيد المتأهل،‏ ثم

انقطعت المشاركة العربية حتى عام 1970.

ومنذ عام 1978 لم تنقطع المشاركة

العربية في كأس العالم،‏ وشارك فريق

عربي واحد على األقل في كل دورة من

النهائيات،‏ وشهدت نسخة كأس العالم

2018 المقامة في روسيا تأهل أربعة

منتخبات عربية ألول مرة منذ انطالق

المسابقة.‏

سارانسك

وتعد بمثابة قلعة عسكرية لحماية

الحدود الجنوبية الشرقية لروسيا،‏ ولذا

تنتشر في شوارعها التماثيل والنصب

التذكارية،‏ إضافة إلى المباني القديمة التي

تعكس الفن المعماري التاريخي للمدينة.‏

وستكون روسيا وجهة لعشاق الساحرة

المستديرة في 2018، باستضافتها بطولة

كأس العالم لكرة القدم،‏ ألول مرة في

تاريخها،‏ في الفترة الممتدة من 14 يونيو

لغاية 15 يوليو.‏

وستقام مباريات البطولة على 12 ملعبًا،‏

في 11 مدينة،‏ هي:‏ موسكو،‏ سان بطرسبورج،‏

كالينينجراد،‏ فولجوجراد،‏ قازان،‏ سمارا،‏

سارانسك،‏ سوتشي،‏ يكاترينبورج،‏ نيجني

نوفجورود،‏ إضافة لمدينة روستوف على

نهر الدون.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

72


Under the patronage of:

Gold Sponsors:

Platinum Sponsors:

Exhibitors:

Media Sponsors:

73


أوتو القسم

إسم تكنو

تسلا تحبو في طرقات المحروسة

نعم،‏ لقد بات الخيال واقعاً،‏ والحلم أضحى حقيقة،‏ ما كنا نراه في سينما

هوليود يبدو أنه بات وشيكاً ليتجسد أمام المارة في شوارع أم الدنيا،‏ بعدما

حجز مكاناً وحيزاً في العديد من دول العالم.‏

من:‏ سالمة محمد

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

74


ال عوادم ال دخان ال زحام في محطات

الوقود،‏ ليست بطيئة لن تكون بدائية أو

تقليدية،‏ بل نموذجًا يحتذى في الكمال

والرفاهية..‏ إن السيارات الكهربائية التي

تقود تصنيعها شركة تسال العالمية ثورة

حقيقية نجحت في أغلب دول أوروبا

وأمريكا.‏

وفيما يبدو أن قافلة السيارات الكهربائية

‏»صديقة البيئة«‏ ستحط الرحل بشوارع

المحروسة،‏ نعم في القريب العاجل

سنجد محطات لشحن السيارات بالكهرباء،‏

بدالً‏ من تلك التقليدية التي تعتمد على

الوقود،‏ حيث قطعت صناعة السيارات

الكهربائية أشواطًا كبيرة ليتجسد الحلم

حقيقة.‏

وكانت الخطوة األولى في هذا المضمار

في مصر من نصيب شركة ‏»ريفولتا

مصر«،‏ التي تعمل على استيراد السيارات

الكهربائية،‏ بعدما أنشأت في فبراير

الماضي،‏ بالتعاون مع الشركة الوطنية

لبيع وتوزيع المنتجات البترولية،‏ أول شبكة

شحن للسيارات الكهربائية في مصر.‏

وتأكدت واقعية السير قدمًا في مجال

السيارات الكهربائية،‏ ودفع الدولة السوق

المحلي للتوجه نحو استخدام السيارات

‏»النظيفة«‏ الصديقة للبيئة.‏

لتأتي الخطوة الثانية عبر قرار وزير التجارة

المصري طارق قابيل بالسماح باستيراد

السيارات الكهربائية المستعملة،‏ والمنتجة

منذ أقل من 3 أعوام،‏ والذي يعد استثناءً‏

لقوانين االستيراد المعمول بها في البالد،‏

والتي ال تجيز استيراد السيارات المستعملة.‏

وأظهر أول العروض للسيارات الكهربائية

المستعملة والمستوردة أن سيارات

تسال ستكون متوفرة من خالل 3 فئات

مختلفة لموديل »S«، و‎3‎ أخرى لموديل

»X«، وتتراوح أسعار الموديلين بسيارات تسال

المستعملة المعروضة بين 2.149 مليون

جنيه و‎3.825‎ مليون جنيه.‏

75


أوتو القسم

إسم تكنو

وعن الفئة األقل ثمنًا تأتي تسال »S«، وهي

»S 75D»، وسعرها مستعملة 2.149 مليون

جنيه،‏ ويصل سعرها كسيارة جديدة إلى

2.35 مليون جنيه،‏ ويمكنها قطع مسافة

440 كيلومترًا في كل شحنة،‏ وتصل

سرعتها القصوى إلى 225 كيلومترًا في

الساعة،‏ ويمكن للسيارة التسارع من الصفر

إلى 100 كيلومتر في الساعة في 4.4 ثانية.‏

فيما تأتي الفئة الثانية من تسال »S« وهي »S

100D»، وسعرها مستعملة 2.649 مليون

جنيه،‏ ويصل سعرها كسيارة جديدة

إلى 3.025 مليون جنيه،‏ ويمكنها قطع

مسافة 580 كيلومترًا في كل شحنة،‏

وتصل سرعتها القصوى إلى 250 كيلومترًا

في الساعة،‏ ويمكن للسيارة التسارع من

الصفر إلى 100 كيلومتر في الساعة في 4.3

ثانية.‏

وفي القمة تأتي تسال P75D« S»،

وسعرها مستعملة 3.625 مليون جنيه،‏

ويصل سعرها كسيارة جديدة إلى 4.285

مليون جنيه،‏ ويمكنها قطع مسافة 560

كيلومترًا في كل شحنة،‏ وتصل سرعتها

القصوى إلى 250 كيلومترًا في الساعة،‏

ويمكن للسيارة التسارع من الصفر إلى

100 كيلومتر في الساعة في 2.7 ثانية،‏ كما

يمكن للسيارة تجاوز السرعة أثناء السير

من 72 إلى 104 كيلومترات في 1.2 ثانية.‏

وعن تسال »X« تأتي تسال »X 75D« األقل سعر

في هذا الموديل،‏ ويبلغ سعرها 2.625

مليون جنيه،‏ ويمكنها قطع مسافة 365

كيلومترًا في كل شحنة،‏ وتصل سرعتها

القصوى إلى 210 كيلومترات في الساعة،‏

ويمكن للسيارة التسارع من الصفر إلى 100

كيلومتر في الساعة في 5.2 ثانية.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

76


والفئة الثانية من تسال »X« وهي »X 100D»،

وسعرها 2.849 مليون جنيه،‏ ويصل سعرها

كسيارة جديدة إلى 3.275 مليون جنيه،‏

ويمكنها قطع مسافة 515 كيلومترًا في

كل شحنة،‏ وتصل سرعتها القصوى إلى

250 كيلومترًا في الساعة،‏ ويمكن للسيارة

التسارع من الصفر إلى 100 كيلومتر في

الساعة في 4.9 ثانية.‏

والفئة األعلى سعر من تسال »X«، وهي «X

،»P75D وسعرها مستعملة 3.825 مليون

جنيه،‏ ويصل سعرها كسيارة جديدة

إلى 4.465 مليون جنيه،‏ ويمكنها قطع

مسافة 490 كيلومترًا في كل شحنة،‏

وتصل سرعتها القصوى إلى 250 كيلومترًا

في الساعة،‏ ويمكن للسيارة التسارع من

الصفر إلى 100 كيلومتر في الساعة في 3.1

ثانية،‏ كما يمكن للسيارة تجاوز السرعة

أثناء السير من 72 إلى 104 كيلومترات في

1.4 ثانية.‏

ولن تكون تسال الوافد الوحيد للشوارع

المصرية من السيارات الكهربائية،‏ حيث

تضمنت أولى شحنات السيارات المستوردة

بميناء اإلسكندرية سيارات نيسان كهربائية

موديل ،Leaf وتعني ورقة الشجر،‏ وهو رمز

الحفاظ على البيئة،‏ ولما يتحدد سعرها

بعد،‏ علمًا بأن سعر السيارة جديدة في

موقع نيسان الرسمي 30 ألف دوالر،‏ والتي

تم اختيارها كأفضل سيارة صديقة للبيئة

في عام 2018.

وكذلك هيونداي أيونك إلكتريك،‏

وتعرضها شركة ريفولتا،‏ ولم تحدد

موعد استيرادها أو سعرًا محددًا للسيارة

على موقعها،‏ والسيارة مزودة ببطارية

سعتها 28 كيلوواط،‏ وبكفاءة البطارية 11.5

كيلوواط ساعة لكل 100 كيلومتر.‏

77


القسم

إسم رفاهية

أغلى ١٠ هواتف في العالم..‏

الأغلى يتخطى ال ١4٠ مليون جنيه والأرخص

يتجاوز المليونين فقط!‏

من:‏ علي أحمد

ال تفكر في اقتناء أحد تلك الهواتف إن لم تمتلك أكثر من

مليوني جنيه،‏ حيث إن أرخصها ثمنًا يبدأ من سعر يتخطى

مليوني جنيه،‏ وإن أردت اقتناء األثمن واألكثر تميزًا فعليك

بتحرير شيك بنكي بقيمة تتخطى ال 140 مليون جنيه،‏ لتكون

واحدًا من أولئك المميزين حول العالم.‏

وصلت أسعار بعض الهواتف الذكية في اآلونة األخيرة ألرقام

لم يكن يتخيل أحد الوصول إليها،‏ فعلى سبيل الوصول

كسر هاتف ‏»آيفون X« حاجز ألف دوالر،‏ إال أن أسعار الهواتف

الذكية مهما بلغ ارتفاعها ال يمكن أن تقارن بأسعار هواتف

خاصة يقتنيها أولئك الباحثون عن رفاهية بال حدود.‏

صممت هذه الهواتف بمكونات باهظة الثمن،‏ على رأسها

قطع األلماس،‏ وعلى الرغم من أن إمكانياتها التقنية

ليست عالية،‏ فإن أسعار بعضها تتخطى الماليين من

الدوالرات.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

78


1 هاتف ‏»آيفون 4 روز ديموند إديشون«‏

يأتي على رأس القائمة بسعر خيالي يبلغ 8 ماليين دوالر،‏ تم

تصميمه من قبل ستيوارت هيوز المعروف بإنتاجه لألشياء

الثمينة حول العالم،‏ ويحتوي الهاتف على 500 ألماسة،‏ ويبلغ

الوزن اإلجمالي لأللماس فقط حوالي 100 قيراط.‏ كما تم

تغطية شعار ‏»آبل«‏ وزر االتصال باأللماس.‏

هاتف ‏»سوبريم جولد سترايكر آيفون 3 جي«‏

2

ويبلغ سعره 3.2 مليون دوالر،‏ تم تصميمه من الذهب عيار 22

مع 135 قطعة من األلماس.‏

3 هاتف ‏»آيفون 3 جي كينجز بوتون«‏

ويبلغ سعره 2.4 مليون دوالر،‏ تم تصميمه من الذهب األصفر

والذهب الوردي والذهب األبيض،‏ ومرصع ب 138 قطعة ألماس.‏

79


إسم رفاهية القسم

هاتف ‏»جولدڤيش لي مليون»‏

4

ويبلغ سعره 1.3 مليون دوالر،‏ صُ‏ نع هذا الهاتف المرصع

باأللماس من قبل مصمم الساعات والمجوهرات الشهير

إيمانويل جويت،‏ ودخل موسوعة جينيس لألرقام القياسية

بسبب سعره القياسي.‏

هاتف ‏»ديموند كريبتو سمارت فون«‏

5

وهو من إنتاج ماركة روسية رائدة تسمى ‏»جي إس سي

أنكورت«،‏ وتم تزيين الهاتف ب 50 ألماسة عالية الجودة،‏ ويبلغ

سعره 1.3 مليون دوالر.‏

هاتف ‏»لوكسر لاس فيجاس جاك بوت«‏

6

والذي يعد من أغلى الهواتف في العالم،‏ إذ تبلغ قيمته

مليون دوالر،‏ وسبب ثمنه الخيالي أنه استخدم فيه خشب

أسود أفريقي عمره 200 عام،‏ باإلضافة إلى 180 جرامًا من

الذهب،‏ وقطع من األلماس.‏

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

80


هاتف ‏»فيرتو ساينتور كوبرا«‏

7

وهو متوفر في 8 نسخ فقط،‏ بسعر يبلغ 310 آالف دوالر أمريكي

للنسخة الواحدة،‏ وتم تزيينه بأحجار كريمة مثل األلماس

والياقوت والزمرد،‏ بمجموع 439 قطعة.‏

هاتف ‏»في آي بي إن بالك ديموند سمارت فون«‏

8

يبلغ سعر هذا الهاتف السويسري 300 ألف دوالر،‏ وهو هاتف

مرصع باأللماس األسود،‏ والذي يمكن فكه وإعادة استخدامه

في مجوهرات ونحو ذلك.‏

هاتف ‏»آيفون برنسيس بلس«‏

9

الذي يعد بين الهواتف األكثر تكلفة في عام 2018، ويصل

سعره إلى 176400 دوالر،‏ والذي صممه النمساوي بيتر ألويسون

من الذهب عيار 18 و‎318‎ قطعة من األلماس،‏ ويحتوي الهاتف

على شعار ‏»آبل«‏ وزر االتصال،‏ كل ذلك من األلماس،‏ وصدر

الهاتف في عام 2007، وهناك عدد قليل جدًا من النماذج

المتاحة للبيع.‏

10 هاتف ‏»سافيلي جاردن سيكريت«‏

هي عالمة تجارية لهواتف األغنياء،‏ وتعرض 12 نسخة من

هواتفها التي تعمل بنظام ‏»أندرويد«،‏ بسعر يبلغ 120 ألف دوالر،‏

ويحتوي هذا الهاتف على أزرار من الذهب األبيض واأللماس،‏

عددها 75 قطعة.‏

81


إسم أسواق وآراء القسم

الصناديق الخيرية ومستقبل التنمية البشرية

لماذا يحتاج المجتمع المصري للعمل بخطوات حثيثة في اتجاه تحقيق هدف التنمية البشرية؟ ما هي الركائز

األهم لتحقيق التنمية البشرية في وقت نعاني فيه من مشكالت متراكمة ومزمنة؟

دعونا نبدأ أوالً‏ بتعريف مفهوم التنمية البشرية الذي يمكن تلخيصه في العمل على تنمية وتطوير القدرات البشرية

بشكل مستمر ومستدام؛ وذلك بهدف الوصول بالمجتمع إلى مستوى مرتفع من الدخل واإلنتاج،‏ وبما يمكنه من

االرتقاء بمستوى معيشته ودخله.‏

مما تقدم يمكننا استنتاج أنه لكي يتطور المجتمع فال مفر من العمل بشكل جاد على تطوير وتنمية اإلنسان،‏ وأن

تقدم المجتمعات لم يعد يقاس فقط بقدرتها على تحقيق معدالت نمو اقتصادية عالية،‏ إنما امتد ليشمل قياس

تطور القدرات البشرية في المجتمع الواحد وعن طريق مؤشر Index” “Human Development الذي يشمل عناصر

رئيسية ترتكز على قياس مستوى التعليم ، ومستوى الرعاية الصحية وتأثيرها على متوسط األعمار،‏ وأخيرًا مستوى

الدخل والمستوى المعيشي للمواطنين.‏

تحتل مصر المركز 108 في مؤشر التنمية البشرية التابع لبرنامج األمم المتحدة؛ وهو ما يؤكد مدى احتياج المجتمع

المصري للجهود الصادقة من خالل كل مؤسساته وبأدوات غير تقليدية لعالج مشاكله المزمنة التي تراكمت عبر

السنين.‏ وتعد صناديق االستثمار الخيرية واحدة من تلك األدوات المبتكرة التي ظهرت حديثًا للعمل على تحقيق

التنمية البشرية بشكل مستدام،‏ حيث تم تعريف هذه الصناديق على أنها صناديق استثمارية يقتصر توزيع األرباح

والعوائد الناتجة عن استثماراتها على اإلنفاق على األغراض االجتماعية أو الخيرية في قطاعات:‏ التعليم،‏ والرعاية

االجتماعية،‏ والرعاية الصحية،‏ وتطوير القرى والعشوائيات،‏ وأي قطاع آخر يهدف إلى تنمية وخدمة المجتمع.‏

تتميز هذه النوعية من الصناديق بأنها تدعم الدور المجتمعي في تحقيق االستدامة حيث يمكن أن تصل مدة

الصندوق الواحد إلى 25 عامًا؛ وبالتالي يساهم هذا الصندوق من خالل عوائده الدورية في اإلنفاق على تنمية

اإلنسان في مصر لفترة طويلة،‏ فضالً‏ عن أن قيمة الصندوق بالكامل في نهاية مدته يمكن أن تنفق لنفس األغراض

المذكورة.‏

كما تتميز بالمرونة في تحديد أوجه اإلنفاق؛ بمعنى أنه إذا ما لوحظ مثالً‏ أن التبرعات بشكل تقليدي الموجهة إلى

الجمعيات الخيرية ال تتجه للبحث العلمي،‏ يمكن في هذه الحالة توجيه جزء من عوائد الصندوق لهذا الغرض؛

وبالتالي سد ثغرة نقص التبرعات في اتجاهات معينة مهمة وحيوية.‏

الميزة النسبية األخرى لهذا النوع من الصناديق في مصر،‏ مقارنة بأمثالها في العالم،‏ هو ارتفاع العائد المتوقع

منها؛ وذلك الرتفاع أسعار الفائدة في مصر ‏)حيث يتم استثمار أموال الصندوق في أدوات الدخل الثابت بنسبة

كبيرة لضمان تحقيق عائد دوري(‏ وبما يعود بالنفع على العوائد المتحققة من هذه الصناديق وقدرتها على خدمة

المجتمع بشكل أكبر.‏

محمد قطب

العضو المنتدب ل مباشر لإدارة األصول

العدد السادس والعشرون | أبريل 2018

82

More magazines by this user
Similar magazines