mag spread

diea.ayoub
  • No tags were found...

َ


َ

َ

َ


َ


َ

اااا

ال ي ال

ل ي ات

ن ول

الا‏.‏ ن ن ا

أهرُ‏ قصة عرفَ‏ ها العر

العر سادتُها

قا الل سبحا وتعالى في تا العي

ل ُ عَ‏ لَىٰ‏ الل َّ‏َ‏ َّ اءُ‏ َ ا يَ‏ مَ‏ ق ل خَ‏ ال ي ف يدُ‏ يَ‏

يء قَ‏ د ير رس فاطر اية فبحا

الل ع َّ وجل َّ الذ يَ‏ هَ‏ ُ لم ياء م عَ‏ م

وفَ‏ ل ويُ‏ د على عباد يرا م ير

فلقد أعى لأناء ار معد عمة الذاء

والراسة فاا م أى أياء العر في

ماه‏.‏


ار معد عدا الد الام عر

لنبينا محمد لى الل علي وسل وب الل

أرعةَ‏ أناء الأو مُ‏ َ ر ار و ال‏َ‏ د

الا عر لنبينا محم َّ د لى الل علي

وسل وا الاي ريعة وا الال

يُ‏ دعى ياد أم َّ ا ا الرا فه أمار.‏ ولم َّ ا

اقتر الأَجَ‏ ل م والد ار دعا جميعا

وأبر يح د أَجَ‏ ل وقا له

أريد أ أبر تَ‏ ر ت قبل أ أمت.‏ ث أذ

ذ ل وقا حمراء قب َّة ر وأدل َ مُ‏ يد

القب َّة لك.‏ وعدا أذ يد ريعة وقا ل تلك

ال‏َ‏ رَ‎ الداء والخيمة الداء لك.‏ ث أذ

يد ياد وقا ل الماء لك.‏ وعدا أذ

البدر وتلك الق مل ل وقا أمار يد

لك و اتلتُ‎ فابا لى الأفعى

الرمي َن را ي ر ل لامي.‏

ي يح‏ُ‏ رجلا ا ذا الرمي والأفعى

العر‏.‏

وعد فتر تُ‎ف يَ‏ والد والعل حَ‏ دَ‏ َ

ينه لا فقر َّروا أ يذبا لى الأفعى

الرمي َن را اليم وعندما ساروا في

طريقه لى َ را ر مُ‏ َ ر لى الأر

فلاحَ‏ َ وجد بات مَ‏ رع ي أ أل من ال

وا نا بات الناحية الأر أفل من

ولن َّ ير مَ‏ رع ي فل تل من ال فبر

ا وقا له َّ المل الذ رعى نا

أعر.‏ وتير في لك أ رأ تلك الناحية

التي رعى ها ول يرَ‏ الأر وي الأفل

يقصد الناحية التي ل ير‏َ‏ ها.‏

وينما يتحدث ر ريعة لى الأر

وقا َّ ذا المل أوَ‏ ر.‏ أ أ يتحامل

على حد رجلَي وعندما يمي تهر آثار

ر ج ل الليمة م تلك الأر المصاة فلا

ت آثارما متاوية.‏

ونا قا أمار َّ ذا المل أتر أ لي

ل يل‏.‏ وقا ياد جمل رُود لأ يل

م ل منقة و يُ‏ م لُها أدا فه يل

م نا ونا فه رُود.‏

ث ساروا في طريقه وقالا رجلا يبح

ع جَ‏ مَ‏ ل فله أرأيتُ‎ عيرا رَدَ‏ مني

فقا ل مُ‏ َ ر أ أعر فقا الرجل ع

فقا ر أوَ‏ أ ريعة قا ث أعر.‏

الرجل ع أوَ‏ ر.‏ وقا أمار أ أتَ‏ ر

فقا الرجل ع أتَ‏ ر.‏ ث قا ل ياد أ

رُود فقا الرجل ع رود.‏ وقا

له الأعراي أتُ‎ مَ‏ سرقتُ‎ المل لقد

وتُ‎ ل َّ ما م ات.‏


ال ي ال

ل ي ات

ن ول

الا‏.‏ ن ن ا

واا قد اقترا م َ را فذ

الأعراي اح المل لى القاي الحَ‏ َ

و الأفعى الرمي حي أبر الأعراي

ما حَ‏ دَ‏ َ ل معه فله الأفعى

الرمي لماا أذت عير ذا الأعراي

فقالا ل ذ فقا له الأفعى لقد

وتُ‎ ل َّ ات فقالا ل ذ

ولننا عرف نا ات م آثار‏.‏ فقا له

الأفعى وي لك فبَرو تير

ل أعر يل م احية ويتر

الناحية الأر ر أها الأفل وأيا

ف َّ روا أتر لي ل َ ي ل وقد

عرفا ذا لأ البعر الر َّو ا في منقة

واحد ول أ َّ ل يلا لتناثَرَ‏ البعر نا ونا

أم َّ ا ع أوَ‏ ر ف َّ آثار ر ج لَي تد على لك

رُود م آثار أَ‎ ل

وف َّ روا وَ‏

التي ا تد على لك.‏ فتع َّ الأفعى

الرمي وقا له لا سبيله فتلك

فراسة يهبها الل ما ياء.‏

ث أبرو قص َّ ته م أيه وه

اتلا فيما ينه فجاه قالا القب َّة

الحمراء ي ل يء أحمر م داير وج مَ‏ ا

حُ‏ مُ‏ ر لأي مُ‏ َ ر ول يء أسد لريعة

م فَ‏ رَ‎ وأما ويرا ث قا أعا ياد

أرا الما أ الماء لي سليمة ث

أعا الأما البياء م ال َّ ة والمل

لأمار.‏

ه ل ال َّ

وعد لك أمرَ‏ ادمَ‏ ُ أ يُ‏ ع د َّ له الأل

والر ليُ‎ر يافته ث جل القر

منه و يل لي يتم له

ولن َّه اا يرو فقد تبي َّ ل أه أل

اء وفنة منقعة النير فم ريعةَ‏

يق ما رأي‏ُ‏ أطيَ‏ َ م ذا اللح ل أ َّ

أُم َّ ُ ُ ذ يَ‏ لب لبة.‏ ث أذ مُ‏ َ ر ير م

ااء الذ أمام وقا را طي ل أ َّ

َ رمَ‏ تَ‏ ‏ُرع ُ على قبر.‏ ث قا أمار َّ الأفعى

الرمي م سرا الق و سيد أ

لي م أي‏.‏ ث قا ياد والل ما رأينا لاما

أفل م لامنا عنا م .ع

فذ الأفعى الرمي واستدعى الراعي

وسل ع الا التي يلها ا الأرعة ما

قص َّ تُها فقا ل الراعي تلك الا

ولدت ها أم ها ث مات ول ت لدينا يا

مُ‏ ر عة فرعت ها لبة لنا.‏ ث س الرجلَ‏

الذ أح‏َ‏ رَ‏ الرا‏َ‏ ع مصدر فبر أ م

أم لى ث على قبر أي‏.‏ يرعها رمة َ

يلها ع أي وع حقيقة الأمر وأل َّ عليها

فبرت َّ ُ أا ل ي ين واف أ

يذ ذا المُ‏ ل ك لير فحَ‏ دَ‏ َ ما حَ‏ دَ‏ َ . ث َّ

عاد ليه وقا له ل تعدوا في حاجة

لي حاجة في جميعا النا ول َّ لي َّ

فبحا الل الذ وبه ذ الراسة

وذا عاء الل الذ يُ‏ ن ع على م

ياء م عباد‏.‏

ال ي ال ات

تا ال

يتي ي ن

ال و

و بي ن ال ا

ي اب ن

يت

او ب ت

ل ن ي ن

ول تا

ت ي


.

ل

الا ل ال ل ي

ن ب ال

لو

. ك

ل ي ات

الا و

الا‏.‏ ن ن ا

01

الا ن ن ا

01