Press Release Arabic

ghiaosseiran

-1

-2

الموقف ب-‏

إنّنا في مجموعة ‏"شمس،‏ الشعب مصدر السلطات"،‏ بيروت مدينتي،‏ تيّار المجتمع

المدنيّ،‏ كُلّنا بيروت،‏ نحن،‏ المركز المدنيّ‏ للمبادرة الوطنيّة،‏ ومن يشاركُنا الموقف من

المستقلّين،‏ نعلن أنّه

ال حوار مع من يتولّى الحكم واإلدارة بحكم األمر الواقع إالّ‏ بشرطين اثنين سابقين على

أيّ‏ حوار:‏

إعالن بطالن القيد الطائفيّ‏ في سجالّت النفوس ووثائق األحوال الشخصيّة إالّ‏ إذا

كان بإرادة الراشد الصريحة.‏ فتتوقّف صناعة الطائفيّة باإلكراه والتفرقة في الحقوق

والواجبات والعداء في النفوس وفي العالقات.‏

إقرار قانون السلطة القضائيّة المستقلّة فتعمّ‏ سيادة القانون جميع اللبنانيّين بمن فيهم

مَنْ‏ هم في الحكم واإلدارة،‏ وتكون البداية الجدّيّة لمكافحة الفساد واسترداد األموال

المنهوبة.‏

وهذا ال مهلةَ‏ فيه ناتجَةً‏ من مسرحيّةِ‏ استقالة الحكومة أو تأليفها وال من شروط إقرار

قانون السلطة القضائيّة.‏ فتصريف األعمال إنّما يشمل ما ال إحداثَ‏ فيه كما يشمل ما ال

مردّ‏ لحدوثه،‏ واقتراح قانون السلطة القضائيّة ما زال ماثالً‏ لإلقرار من عشرات

السنين،‏ على الرغم من محاوالت ردّه أو مسخه حتّى ال يشملَ‏ الحكام كما يشمل

المحكومين.‏

أمّا غاية الحوار فلن تكون سوى وقف التدهور وإعادة تكوين السلطة وّ‏ فقاً‏ لما ينصّ‏

عليه الدستور،‏ فيكون الحكم حكم الشعب،‏ باختياره الحرّ‏ في إطار عادل،‏ ال حكم

عصابات الطوائف وأسيادها األجانب،‏ ومن يتبعها من األذيال المختّصين وغير

المختّصين.‏ فالشعب هو مصدر السلطات وهو المرجع.‏

وفي غير ذلك،‏ ليس على االنتفاضة إالّ‏ أنْ‏ تتابع ارتقاءها إلى مرتبة الثورة،‏ ساعيةً‏

ومستندةً‏ إلى تكامل ظهور اإلرادة العامّة اللبنانيّة وموفّرةً‏ شروط ذلك الظهور،‏ فتعلن

بنفسها الحكومة المدنيّة االنتقاليّة إلزاحة أنقاض سلطة العصابات عن صدور اللبنانيّين

وإقامة حكم الشعب لوطنٍ‏ سيّدٍ‏ حرًّ‏ مستقلّ‏ لجميع أبنائه.‏

2

مبادرة شمس – 22.01.2020

Similar magazines