ا لأمانة العامة لصون املها العربي - هيئة البيئة

ead.ae
  • No tags were found...

ا لأمانة العامة لصون املها العربي - هيئة البيئة

السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمللطاملا كان الإعجاب باملها العربي قدمياً.‏ وقد مت تخليد هذا الرتباط والإعجاب العربي باملهايف الشعر اجلاهلي والإسالمي،‏ وخاصةً‏ يف قصائد ‏شاعر العصر الأموي ‏)عمر ابن اأبي ربيعة(.‏ولذلك،‏ ‏شكل اختفاء هذا احليوان الرائع من الربية خسارة كبرية،‏ ليس فقط للتنوع احليوييف ‏شبه اجلزيرة العربية،‏ واإمنا على مستوى املوروث الثقايف يف املنطقة باأسرها.‏لقد ‏ساهم بعد النظر والروؤية الثاقبة للمهتمني يف ‏صون الطبيعة وذلك قبل الختفاء الكامللقطعان املها من الربية،‏ بجمع عدد كافٍ‏ من حيوانات املها العربي وتربيتها يف الأسر،‏ حيثمت تاأسيس جمموعات حيوية قادرة على التزاوج على املستويني العاملي والإقليمي.‏ وفيما بعد،‏متت اإعادة اإطالق مواليد هذه املجموعات يف الربية من جديد ويف مواقع خمتلفة من‏شبه اجلزيرة العربية.‏ وتشكل هذه املحاولت اأمثلة يُستوحى منها ما ميكن حتقيقه،‏ وموؤشراتملا ميكن الوصول اإليه يف املستقبل.‏ لقد حان الوقت لتبني وتطبيق نظرة مستقبلية طويلة الأمدللبناء على ما مت حتقيقه من جناحات واستعادة جمموعات املها العربي يف املناطق التي كانتتعيش فيها ‏سابقاً.‏لقد كان للمغفور له باإذن اهلل الوالد الشيخ زايد بن ‏سلطان اآل نهيان،‏ الرئيس املوؤسس لدولةالإمارات العربية املتحدة،‏ اليد الطوىل يف اجلهود املبكرة لإنقاذ املها العربي،‏ حيث بادر منذاأوائل الستينيات اإىل تكوين قطيع حممي ومتكاثر يف الأسر من هذا النوع الذي ‏سرعان مااعترب منقرضاً‏ من احلياة الربية.‏ والآن،‏ وبعد اأكرث من اأربعة عقود من ذلك التاريخ،‏ ‏شكلتجمموعات املها العربي يف مناطق حممية من دولة الإمارات العربية املتحدة اأكرث من نصفعددها الكلي يف خمتلف اأنحاء العامل،‏ وما كان لذلك اأن يتحقق لول الروؤية البعيدةللشيخ زايد رحمه اهلل،‏ والدعم والهتمام املتواصل لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد اآل نهيانرئيس الدولة،‏ حفظه اهلل،‏ والفريق اأول ‏سمو الشيخ حممد بن زايد اآل نهيان،‏ ويل عهد اأبوظبيونائب القائد الأعلى للقوات املسلحة،‏ والذي يتابع بنفسه ترتيبات اإطالق املها العربي يف‏صحاري الإمارات،‏ ويتبنى املبادرة الشيخ حممد بن زايد اآل نهيان لإعادة توطني املها العربييف مناطق انتشارها التاريخية باجلزيرة العربية والأردن وبالد الشام والعراق.‏اإن حكومة دولة الإمارات العربية املتحدة ملتزمة يف استكمال اجلهود لصون املها العربي.‏ونحن نرحب باإعداد هذه السرتاتيجية التي تشكل اخلطوة الأساسية يف توحيد اجلهودوالتنسيق على مستوى املنطقة،‏ مما يزيد من فاعلية تنفيذ اأية برامج لصون املها العربي يفاملستقبل.‏اإننا نحث جميع دول املنطقة،‏ وجميع اجلهات ذات العالقة واملهتمة بصون املها العربي بتبنيالتوصيات الواردة يف هذه السرتاتيجية،‏ والعمل معاً‏ للوصول لالأهداف املوضوعة فيها،‏ وذلكحتى تعود املها من جديد لستيطان ‏سهول وصحراء اجلزيرة العربية.‏معالي محمد البوارديالعضو املنتدب،‏هيئة البيئة – اأبوظبي54يق اأول ‏سمو الشيخ حممد بن زايد اآل نهيان - ويل عهد اأبوظبي،‏ ومعايل حممد البواردي -الفريق اأول ‏سمو الشيخ حممد بن زايد اآل نهيان - ويل عهد اأبوظبي،‏ ومعايل حممد البواردي - العضو املنتدب،‏ هيئة البيئة - اأبوظبي،‏ يشاركان ‏شخصياً‏ يف اإعادة اإطالق املها العربي يف الربية عام 2007.ر الإداري يف هيئة البيئة - اأبوظبي،‏ يشاركان ‏شخصياً‏ يف اإعادة اإطالق املها العربي يف الربية عام 2007.


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العملتتشرف هيئة البيئة – اأبوظبي باستضافة السكرتارية العامة للجنة التنسيقية لصون املها العربي،‏ ودعوتها لعقدورشة عمل لوضع اسرتاتيجية ‏صون املها العربي.‏لقد ‏ساهمت العديد من مبادرات ‏صون املها العربي يف املنطقة بتوفري وتراكم العديد من اخلربات والكفاءات يفجمالت اإدارة احليوانات الربية يف الأسر والتخطيط والتنفيذ لعمليات اإعادة الإطالق يف الربية.‏ وبالبناء على مامت حتقيقه،‏ وبوجود اللتزام لصون املها العربي والذي تظهره جميع دول املنطقة،‏ فاإن ذلك كله يشكل اأرضية ‏صلبةميكن النطالق منها لتخاذ املزيد من الإجراءات للوصول اإىل الروؤية املشرتكة باستعادة قطعان املها العربي يفمناطقها السابقة.‏اإن استعادة قطعان املها العربي لرتعى بشكل حر وعلى مساحات واسعة من ‏شبه اجلزيرة العربية يشكل حتدياً‏ كبرياً،‏مما يجعل من الضروري التنسيق املشرتك بني خمتلف مبادرات ‏صون املها العربي يف دول املنطقة.‏ تهدف هذهالسرتاتيجية اإىل توفري اإطار عمل لإجراءات ‏صون املها العربي على املستوى الإقليمي،‏ ويعترب اإجنازها عالمة بارزةيف هذا املجال.‏ومع ذلك،‏ فاإن هذه السرتاتيجية ما هي اإل جزء من عملية متكاملة،‏ حيث اأن مهمة املشاركني وذوي العالقة هيالتاأكد من تنفيذ جميع التوصيات والأعمال الواردة يف هذه السرتاتيجية بشكل فاعل.‏ وترتكز اخلطوات الأساسيةعلى حسن توظيف املوارد املالية والبشرية لضمان جناح الأعمال على املستوى الفردي والتي تشكل خطط العملالوطنية،‏ مما يضمن توفر التعاون املناسب.‏تلتزم هيئة البيئة – اأبوظبي بدعم وتيسري اأية جهود اأو مبادرات لصون املها العربي بالتشارك مع هيئات اأخرى.‏ونحن نتطلع للتعاون من اأجل توفري مستقبل اآمن للحياة الربية حلماية املها العربي.‏‏سعادة ماجد املنصوريالأمني العام،‏هيئة البيئة – اأبوظبي76


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمليصنف املها العربي ‏ضمن الأنواع املهددة بالإنقراض على قوائم الإحتاد الدويل لصونالطبيعة ،)IUCN( كما مت اإدراجها ‏ضمن امللحق الأول لتفاقية الجتار الدويل لالأنواعاحلية املهددة بالنقراض ‏)اأو ما تعرف اختصاراً‏ باتفاقية ‏سايتس )CITES منذالعام 1975 م.‏11.2.11.21.1مت التفاق خالل اجتماع اللجنة التنسيقية لصون املها العربي يف وادي رمباململكة الأردنية الهاشمية يف ‏شهر اأبريل 2007 م على وضع اسرتاتيجية لصون املهاالعربي على مستوى دول املنطقة.‏ وقد عقدت ورشة عمل لوضع السرتاتيجية الإقليميةلصون املها العربي بدعم من هيئة البيئة–اأبو ظبي خالل الفرتة من – 20 22اأغسطس 2007 م،‏ ‏شارك فيها ممثلون لدول النتشار الطبيعي للمها العربي،‏ وممثلونعن املراكز الإقليمية لإكثار املها العربي،‏ بالإضافة اإىل عدد من املعنيني واملختصنيبصون املها العربي.‏ ومتت اإدارة ورشة العمل من قبل الإحتاد الدويل لصون الطبيعة‏–املجموعة التخصصية للظباء.‏ وجاءت الورشة على ثالثة حماور:‏ )1( مراجعةالوضع احلايل للمها العربي يف املنطقة )2( حتليل املشاكل واملعوقات )3( اإعدادالسرتاتيجية.‏تستوطن املها العربي leucoryx( )Oryx منطقة ‏شبه اجلزيرة العربية.‏ وتعد مناأكرب الظباء التي كانت تعيش يف ‏سهول وصحراء املنطقة،‏ وهي تتميز بقدرتها علىالتكيف بشكل مميز مع البيئات الصحراوية الصعبة.‏ اإن ‏شكل املها املميز وقرونهاالأنيقة قد جعالها تظهر بشكل متكرر يف الشعر العربي والرسومات العديدة وخاصةً‏‏شهرتها بجمال عينيها.‏ ويعتقد اأيضاً‏ باأن املها العربي هي املصدر الذي استلهمت منهاأسطورة وحيد القرن،‏ بالعتماد على املشهد الناجم عن النظر اإىل قرونها من الناحيةاجلانبية.‏ كما ‏سجل التاريخ اأن قدماء املصريني قد جمعوا قرنني لصغري املها ومتربطهما معاً‏ ليكونا قرناً‏ واحداً.‏ اإن الصورة الرمزية واملعنوية للمها العربي،‏ بالإضافةاإىل دورها البيئي واأهميتها الثقافية،‏ جتعل منها نوعاً‏ ذا قيمة رمزية منوذجية حليوانات‏شبه اجلزيرة العربية.‏ولالأسف،‏ وعلى الرغم من جميع هذه املوؤهالت،‏ فاإن جمموعات املها العربي يف املنطقةقد تعرضت لالإبادة،‏ حتى اأن اآخر الأعداد يف املنطقة مت ‏صيدها قبل نحو 35 عاماً.‏لقد ‏شكل انقراض املها العربي من الربية خسارة كبرية للتنوع احليوي على املستوينيالإقليمي والعاملي.‏ ولكن هذا النقراض قد نبّه علماء البيئة اإىل دعم جهود احلمايةوالتي اأدت من خالل برامج الإكثار يف الأسر اإىل استعادة جزء من القطعان الربية.‏اإن مبادرات اإعادة توطني املها العربي قد ‏شكلت قصص جناح مميزة يف علم الأحياءالربية،‏ وقد مت العمل على تطبيقها يف برامج ‏صون الأنواع املهددة بالنقراض يفخمتلف دول العامل.‏هناك العديد من الدراسات التي اأجريت خالل السنوات الثالثني املاضية حول املهايف الأسر والرباري،‏ مما اأدى ذلك اإىل توافر الكثري من املعلومات حول اخلصائصالبيولوجية للمها العربي.‏حيوان املها العربي هو اأصغر الأنواع الأربعة املعروفة ‏ضمن جنس املها .Oryx يبلغطوله ‏)الراأس واجلسم(‏ 133-165 ‏سم،‏ بينما يرتفع اإىل نحو 70-83 ‏سم عندالأكتاف.‏ هنالك حدبة ‏صغرية فوق منطقة الكاهلني.‏ تزن الذكور 65-90 كلغ ‏)ومناملمكن اأن تزيد عن ذلك(،‏ بينما تزن الإناث 54-70 كلغ.‏ القرون ‏سوداء اللون ولهانفس الشكل لدى اجلنسني.‏ وهي طويلة ونحيفة ومستقيمة مع بعض الإنحناء القليل،‏ويصل طولها اإىل 50-64 ‏سم.‏ املها اأبيض اللون،‏ والأرجل بنية اأو ‏سوداء.‏ الذيل اأبيضاللون ونهايته ‏سوداء.‏ يظهر يف الوجه اللون البني الغامق وتكتسي منطقة اخلدينوالرقبة من الأسفل باللون الأسود،‏ والذي يستمر لالأسفل حتى منطقة الصدر.‏ ومييللون بعض الأفراد نحو الصفرة الباهتة،‏ ويكون انتشار وكثافة اللون الغامق متبايناً‏ويتغري خالل الصيف والشتاء.‏ املواليد الصغرية يكون لونها بنياً‏ فاحتاً‏ يف البدايةويتحول تدريجياً‏ اإىل اللون الأبيض الذي مييز احليوانات البالغة.‏ وميكن روؤية املهابوضوح من اأماكن بعيدة جداً‏ خالل ‏ساعات الضوء اجليد بالنهار،‏ ولكن ذلك يصبح‏صعباً‏ عندما تبقى احليوانات يف اأماكن ظليلة.‏ لقد مت تصنيف حيوانات املها بجنوباجلزيرة العربية على اأنها حتت نوع منفصل latipes( .O( .l بسبب كرب حجمحوافرها،‏ ولكن هنالك مربرات قليلة لقبول ذلك)‏‎24‎‏(.‏القرونطول اجلسمالذيل19 - 25 سم133 - 165 سم50 - 64 سمارتفاع الكتف70 - 83 سم98


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل1.2.41.2.2تعيش املها يف السهول املغطاة باحلصى،‏ والأودية املفتوحة،‏ والكثبان الرملية ومناطقاملنخفضات الصخرية.‏ ولقد مت تسجيل انتقال املها نحو الكثبان الرملية بعد هطولالأمطار ومن ثم تعود اإىل املناطق السهلية خالل فصل الصيف،‏ حيث تتوافر مساحاتاأكرب من الظالل.‏ اإن تسجيل تواجد اآخر جمموعات املها العربي يف املناطق الرمليةكصحراء النفوذ والربع اخلايل والتي هي مناطق يصعب الوصول اإليها،‏ ل يعكسبالضرورة حقيقة اأن املناطق الرملية هي البيئات املفضلة للمها،‏ واإمنا ‏شكلت هذهاملناطق ملجاأً‏ اآمناً‏ لهذه احليوانات هروباً‏ من الصيادين الذين يستخدمون السيارات يفعملية الصيد،‏ وذلك لصعوبة وصولهم اإىل مثل هذه املناطق ‏سابقاً.‏ اإن اآخر قطيع بريمعروف قد تواجد بصحراء جدة احلراسيس ‏)حممية املها العربي بسلطنة عمان(‏ وهيمنطقة يكسوها غطاء نباتي جيد.‏ ويشري السكان املحليون بجدة احلراسيس اأن املهاكانت تنتشر بقطعان كبرية يف مناطق السهول املفتوحة والأودية املتسعة حيث تزدادكثافة الغطاء النباتي ]24،62[.تستمر فرتة احلمل 255-273 يوماً‏ وعادةً‏ ما تلد الإناث مولوداً‏ واحداً،‏ وتندر ولدةالتوائم.‏ ول يوجد موسم حمدد للتزاوج.‏ وقد اأظهرت البيانات اأن اأعلى معدل للولداتيكون خالل ‏شهر مارس واأقل معدل خالل ‏شهر ‏سبتمرب،‏ مع استمرار تسجيل الولداتيف جميع ‏شهور السنة.‏ تتناطح الذكور للتنافس على الإناث وتدخل يف عراك عنيف قدتنتج عنه جروح خطرية وبعض حالت النفوق.‏ يف الأسر،‏ تضع الأنثى اأول مولود لها علىعمر -3.5 2.5 ‏سنة،‏ وتنضم املواليد الصغرية اإىل القطيع خالل ‏ساعات قليلة بعدالولدة.‏ تعمر حيوانات املها نحو 19 عاماً‏ يف الأسر،‏ وقد جتاوز بعضها 20 عاماً‏ يفبعض برامج الإكثار.‏1.2.5تتغذى املها بشكل اأساسي على احلشائش واأغصان الأشجار والشجريات،‏ وقد تتحركملسافات طويلة للبحث عن املرعى.‏ فقد مت تسجيل اأن اأحد حيوانات املها قد قطع مسافة93 كلم خالل 18 ‏ساعة.‏ وتستطيع املها العيش لفرتات طويلة دون ‏شرب املاء،‏ حيثيغطي احليوان احتياجاته املائية بالتغذية على النباتات العصارية وقطرات الندى يفبعض الأوقات،‏ ولكنها تتزود باملاء بشكل متكرر يف حال توفره.‏ وعادةً‏ ما تنشط حيواناتاملها بالرعي خالل ‏ساعات الصباح الباكر ووقت الغروب،‏ كما اأنها من املمكن اأن ترعىليالً.‏املها العربي يف حممية املها العربي – الإمارات العربية املتحدةاملها العربي هي اأكرث اأنواع املها تاأقلماً‏ مع البيئات اجلافة،‏ حيث تعيش يف مناطق‏صحراوية ‏شديدة اجلفاف يقل فيها معدل هطول الأمطار عن 50 ملم اأو اأقل.‏ لونهاالفاحت يعكس حرارة الشمس يف الصيف،‏ وخالل فصل الشتاء،‏ فاإن احليوانات متدالشعر الذي يغطيها على استقامته مما يعرض جلدها ذي اللون القامت للشمس للعملعلى امتصاص احلرارة.‏ وتتم املحافظة على درجة حرارة باردة للدماغ من خالل نظامللتبادل احلراري،‏ حيث تكون اجليوب الأنفية منتفخة لتلتف فيها الأوردة الدموية التيتنقل الدم البارد خالل فتحة الأنف حول الشرايني الدموية التي تنقل الدم الدافئ نحوالدماغ،‏ مما يخفض من درجة حرارة الدم املتجه للدماغ.‏ وتستطيع املها الستغناء عناملاء لفرتات طويلة،‏ كما اأن حوافرها العريضة املستديرة تساعدها كثرياً‏ على السري يفاملناطق الرملية ]24،62[.1.2.3مولود املها العربي الذي يتصف باللون البني الفاحت1110


35º E 40º E 45º E 50º E 55º E 60º Eالسرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل35º N30º N1.3.11.31.2.6تعيش املها يف قطعان خمتلطة،‏ عادة ‏ضمن جمموعات من 10 اأفراد اأو اأقل،‏ ولكنيف املاضي مت تسجيل قطعان تصل لغاية 100 فرد.‏ ويزداد حجم القطيع بعد هطولالأمطار وتوافر املراعي اجليدة.‏ وعادة ما يقود القطيع اأنثى كبرية يف السن.‏ تبحثاحليوانات خالل الأشهر احلارة عن الظل حتت الأشجار والشجريات،‏ وقد حتفر يفجوانب الكثيب الرملي.‏ وعادةً‏ ما متشي املها بتخبب بطيء،‏ وهي تركض فقط ملسافاتقصرية ولكن ‏سرعتها قد تتجاوز 60 كلم/الساعة.‏ تعمد ذكور املها يف الرباري اإىلتكوين مناطق ‏سيادة ذات حدود معروفة وتدافع عنها ]62[.املفرتض اأن مناطق انتشارها كانت تشمل معظم السهول واملناطق الصحراوية يف‏شبه اجلزيرة العربية.‏ فقد مت تسجيل املها يف الأردن،‏ وفلسطني،‏ وسوريا،‏ والكويت،‏والعراق ‏)غرب نهر الفرات(‏ وامتدت جنوباً‏ عرب اململكة العربية السعودية،‏والإمارات العربية املتحدة،‏ وسلطنة عمان واليمن.‏ كما اأن هناك ‏سجالت تعود اإىلالعام 1800 بصاأن وجود املها يف منطقة ‏سيناء مبصر.‏لقد تناقص نطاق انتشار املها العربي مع بدايات القرن العشرين،‏ واأخذ هذا التناقصبالتسارع لحقاً.‏ حيث اأتت اآخر التقارير من ‏صحراء الدهناء حوايل العام 1917]8[، والتي اأوضحت توزع املها يف مناطق متباعدة وعلى مسافات اأكرب من 1،000 كلم،‏بحيث توزعت جمموعة يف الشمال يف منطقة النفوذ،‏ بالإضافة اإىل جمموعة اأكرب يفاجلنوب يف منطقة الربع اخلايل وحولها والسهول الوسطى اجلنوبية يف ‏سلطنة عمان.‏وقد اختفت املها العربي يف املناطق الشمالية يف خمسينيات القرن املاضي.‏ اأما جنوباً،‏فاإن مدى انتشارها بداأ بالنحسار تدريجياً‏ بسبب الصيد اجلائر،‏ ويف العام 1960 ماأصبح انتشار املها العربي منحسراً‏ يف الأجزاء الوسطى واجلنوبية من ‏سلطنة عمان.‏ومن املعتقد اأن اآخر حيوانات املها العربي الربية قد مت ‏صيدها يف العام 1972 م يف‏صحراء جدة احلراسيس ]62،64[.اإن السبب الرئيسي لنقراض املها العربي من الربية يعود اإىل عمليات الصيد اجلائروالذي كان لأغراض الرياضة والإمساك باحليوانات حيةً.‏ اأما يف املاضي القدمي،‏ فقدكان يتم ‏صيد املها لأغراض احلصول على حلمها وجلودها ولأغراض التداوي بدمها.‏وقد ‏ساهمت الأسلحة احلديثة واستخدام السيارات اإىل زيادة الأثر املدمر لعملياتالصيد.‏ فقد مكن انتشار ‏سيارات الدفع الرباعي بعد العام 1945 م جمموعاتالصيادين من الوصول اإىل جميع املناطق البعيدة والتي مل يكن من املمكن الوصولاإليها يف السابق،‏ مما حكم على املها بالنقراض.‏ اإن ‏سهولة روؤية املها من مسافاتبعيدة وكذلك طبيعة انتشارها يف املناطق السهلية جعلها معرضة بسهولة للصيدوالإمساك بها باستخدام السيارات.‏بسبب تردي وضع املها العربي يف الربية،‏ بداأ خرباء الصون الطبيعي مببادرة لالإمساكمبا تبقى من احليوانات لرتبيتها يف الأسر،‏ فقد مت تاأسيس ‏»قطيع عاملي«‏ للمها العربييف حديقة فينكس يف اأريزونا بالوليات املتحدة الأمريكية،‏ وقد تكون ذلك القطيع منثالثة حيوانات مت الإمساك بها حية من قبل جمعية حماية النباتات واحليوانات يفاليمن عام 1962 م،‏ واأربعة روؤوس مها جاءت من اململكة العربية السعودية وراأس مهاواحد من الكويت،‏ وقدمت اأيضاً‏ حديقة احليوانات يف لندن راأس مها واحد.‏ وقد متتاإدارة هذا القطيع وزيادة اأعداد املها فيه لحقاً‏ ، ومت اإكثارها مما وفر القطيع الأمواملخزون لأول عمليات اإعادة الإطالق يف الربية ]81، 5[ 21، 22، 27، 28، .كما متت تربية قطعان املها يف املنطقة،‏ وخصوصاً‏ يف كل من اململكة العربية السعوديةودولة الإمارات العربية املتحدة ودولة قطر.‏ وكان حاكم قطر يف تلك الفرتة قد قامبتنظيم حمالت بهدف الإمساك مبجموعة من املها يف الربع اخلايل يف ‏ستينات القرناملاضي.‏ وقد وفرت هذه القطعان فصائل وراثية ‏)جينية(‏ مهمة ‏شكلت اإسهامات كبريةملختلف برامج اإعادة الإطالق حتى وقتنا احلاضر.‏1.2.7تشكل الذئاب lupus( )Canis املفرتس الوحيد املحتمل حليونات املها البالغة.‏اأما يف اجلهة الشمالية من نطاق انتشار املها العربي يف املاضي،‏ فتشكل الفهودjubatus( )Acinonyx اأحد املفرتسات للمها ‏صغرية السن.‏ كما اأن الوشقcaracal( ،)Lynx وابن اآوى aureus( ،)Canis واجلوارح الكبريةوخاصة العقبان قد تفرتس مواليد املها.‏ ومت تسجيل حالة قامت فيها الغربانruficollis( )Corvus بقتل مولود عمره 1.7 ‏شهر يف منطقة جعلوينبسلطنة عمان ]62[. وحتدث بعض حالت النفوق يف الرباري بسبب لدغات الأفاعي.‏ويف اململكة العربية السعودية مت تسجيل افرتاس غرير العسل Mellivora()capensis لصغار املها.‏ وعلى الرغم من ذلك،‏ فاإن حالت الفرتاس الطبيعيللمها هي قليلة،‏ بل هنالك بعض التقارير التي تشري اإىل اأن املها يدافع عن نفسه بطعنبعض املفرتسات بقرونه ‏)الوشق والذئب(.‏توزيع املها العربي قبل العام 1800توزيع املها العربي خالل القرن العشرين0 500 KM!0 500 KM!Arabian Oryx Distribution before 1800 (Carruthers 1935)35º E 40º E 45º E 50º E 55º E 60º ENafud 1940-501950195119621930s19701960s1972Arabian Oryx Distribution during the 20th Century(Stewart (Stewart 1963; Stanley Price Price 1989) 1989)25º N20º N15º N35º N30º N25º N20º N15º N0 500 KM!35º E 40º E 45º E 50º E 55º E 60º EArabian Oryx Distribution before 1800 (Carruthers 1935)(Carruthers 1935)35º N30º N25º N20º N15º N1335º E 40º E 45º E 50º E 55º E 60º E12


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل22.11.4انبثقت اللجنة التنسيقية لصون املها العربي من توصيات املوؤمتر الدويل للمها العربيالذي مت عقده يف اأبوظبي يف العام 1999 م.‏ وقد مت عقد املوؤمتر التاأسيسي للجنة يفمسقط يف ‏شهر يناير من العام 2000 م.‏ وقد خول هذا املوؤمتر تاأسيس الأمانة العامةوصندوق املها العربي.‏ كما مت الإتفاق باأن تتوىل دولة الإمارات العربية املتحدة رئاسةاللجنة،‏ واأن تتم استضافة الأمانة العامة من قبل هيئة البيئة – اأبوظبي.‏ وتتلخصرسالة اللجنة التنسيقية لصون املها العربي يف دعم جميع مبادرات حماية وصوناملها العربي،‏ واملصادقة على املعايري الإقليمية وتنسيق جهود حماية املها العربي بنيدول املنطقة.‏ اأما الجتماع الثاين للجنة التنسيقية،‏ فقد مت عقده يف اأبوظبي،‏ ومت عقدالجتماع الثالث يف اأبريل 2007 م مبنطقة وادي رم يف الأردن،‏ والذي مت التفاق خاللهعلى العديد من القضايا واملوضوعات،‏ اأهمها التوصية باإعداد اسرتاتيجية وخطة عملاإقليمية لصون املها العربي.‏تتواجد املها العربي يف منطقة اجلزيرة العربية اليوم اإما يف مناطق اإعادة الإطالق اأويف اأماكن الإكثار يف الأسر.‏ وقد كانت اأول واأفضل مبادرة لإعادة اإطالق املها اإىل الربيةيف ‏سلطنة عمان يف العام 1980 م يف حممية املها العربي بجدة احلراسيس.‏ وقداأظهرت عملية الإطالق هذه قابلية املها العربي املرباة يف الأسر على التاأقلم مع ظروفاحلياة الربية،‏ وشكلت بالتايل منوذجاً‏ مميزاً‏ لعمليات اإعادة توطني املها والأنواعالأخرى من الظباء املهددة بالنقراض.‏ وكانت هذه التجربة بحق قصة جناح مميزة يف‏صون الطبيعية.‏ كما ‏شهدت املنطقة بعض برامج الإطالق املماثلة يف كل مناململكة العربية السعودية:‏ حمازة الصيد )1990 م(‏ وعروق بني معارض )1995 م(،‏ودولة الإمارات العربية املتحدة:‏ اأم الزمول ‏)منذ العام 2007 م(‏واململكة الردنية الهاشمية:‏ وادي رم )2009(. وتشمل بعض املبادرات الأخرى البدءاأو التخطيط لإطالق املها العربي يف البحرين وقطر وسوريا.‏وفيما يلي تقارير تلخص وضع املها العربي يف دول النتشار.‏ وقد مت جمع املعلوماتيف هذه التقارير بناءً‏ على البحوث العلمية املنشورة واملحاضرات التي مت اإلقاوؤها يفورشة اإعداد السرتاتيجية القليمية لصون املها العربي والتي مت عقدها يف اأبوظبي يفاأغسطس من العام 2007 م.‏تتواجد املها العربي حرة وطليقة بشكل طبيعي يف ثالث مناطق هي:‏ حممية املها العربييف ‏سلطنة عمان ومنطقة عروق بني معارض يف اململكة العربية السعودية وحمميةمنطقة وادي رم الطبيعية يف الأردن.‏ بينما تتواجد بقية املجموعات ‏ضمن مناطقمسيجة مبساحات خمتلفة كمحمية املها العربي يف اأبوظبي بدولة المارات العربيةاملتحدة.‏ وتتم اإدارة هذه املجموعات على مستويات خمتلفة ‏)تشتمل على تقدمي التغذيةالتكميلية واملاء،‏ والرعاية البيطرية،‏ وحتسني املوائل،‏ والتغيري يف الرتكيبة املجتمعيةوالتزاوج(.‏ وهناك العديد من القطعان املرباة يف الأسر والتي تتم اإدارتها بشكل مهنيوعلمي،‏ بالإضافة اإىل وجود العديد من املجموعات اخلاصة.‏ يبني اجلدول رقم 1 قائمةبالقطعان املوجودة يف املنطقة ووضعها احلايل.‏ولأغراض هذا التقرير،‏ فقد مت استخدام التعريفات التالية:‏طليقة:‏ احليوانات ترعى بشكل حر وهي غري حمتجزة.‏حمتجزة جزئياً:‏ احليوانات التي تعيش ‏ضمن مناطق اأجزاء منها مغلقة ‏)مسيجة(.‏حمتجزة:‏ احليوانات التي تعيش ‏ضمن مناطق مغلقة باأسالك ‏شائكة،‏ خنادق اأومناطق بحرية ‏)يف حالة اجلزر(.‏غري مدارة:‏ ل تتم اإدارة احليوانات باأي ‏شكل.‏تدار جزئياً:‏ يقدم للحيوانات العلف التكميلي،‏ وماء الشرب،‏ وتطوير املوائل والرعايةالبيطرية.‏تدار بشكل دائم:‏ يقدم للحيوانات وبشكل دائم العلف التكميلي واملاء،‏ والرعايةالبيطرية الالزمة وتطوير املوئل.‏يف الأسر:‏ احليوانات حمتجزة،‏ وتدار بشكل كامل مبا يف ذلك اإدارة عمليات التزاوج.‏1514


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل2.22.2.12.2.2اجلدول 1. الوضع احلايل للمها العربي يف ‏شبه اجلزيرة العربية‏)حممد ‏شرباق 2007، بتصرف(‏البحرينحمتجزة،‏ مدارة29 1994 جزيرة حوار الأردنيف الأسر70 1978 22 الشومري حمتجزة ، 2 مدارة2 2002 550 1 وادي رم عمان5طليقة60 4 1982 2,824 3 حممية املها العربي اململكة العربية السعوديةحمتجزة،‏ غري مدارة


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل2.2.52.2.3تواجدت املها العربي قدمياً‏ يف املناطق الصحراوية غرب الكويت ولكنها انقرضت منذاأمد بعيد.‏ وقد مت تاأسيس حممية ‏صباح الأحمد الربية ‏)منتزه الكويت الوطني ‏سابقاً(‏مبساحة 330 كلم 2 يف العام 1990 م،‏ وهي منطقة مسيجة للحد من خمالفات الصيدوالرعي.‏ وقد تقدم معهد الكويت لالأبحاث العلمية مبقرتح لإعادة اإطالق املها العربييف تالل جال الزور التابعة للمحمية،‏ ول يزال هذا املقرتح يف طور التخطيط.‏ وهناكالعديد من القطعان املرباة يف الأسر يف الكويت،‏ وقد ‏ساهمت هذه القطعان يف تاأسيس‏»القطيع العاملي«‏ يف العام 1963 م ]35[.2.2.4تبني التقارير اأنه مت ‏صيد اآخر مها من الربية يف ‏سلطنة عمان يف عام 1972 م،‏وابتداءً‏ بتنفيذ برنامج لإعادة اإطالق املها العربي يف حممية جدة احلراسيس يف العام1980 م.‏ وقد وفر هذا الربنامج العديد من الإحصائيات التفصيلية.‏ لقد ابتداأاملشروع باإطالق 10 روؤوس كان مصدرها ‏»القطيع العاملي«،‏ ومت استخدامه لتجريبجدوى عملية اإعادة توطني حيوان ثديي كبري كاأداة حلماية الأنواع املهددة بالنقراضوملعرفة اإمكانية تاأقلم حيوانات املها املولودة يف الأسر.‏ لقد مر املشروع بفرتات جناحمميزة،‏ حيث تزايدت اأعداد املها بشكل مستقر حتى وصلت اإىل اأكرث من 400 راأسبحلول عام 1996 م.‏ كما ‏شهدت اإدارة املشروع تطورات مرحلية من حيث الهتمام:‏ففي الفرتة ما بني عام 1980-1990 م تركز برنامج املراقبة على املشاهدات الفرديةللمها العربي،‏ وذلك بسبب قلة عدد احليوانات.‏ ثم يف الفرتة ما بني 1990- 1996م،‏ اعتمد برنامج املراقبة على اإدارة القطعان،‏ وبعد عام 1996 م اأصبح برنامجاملراقبة يركز على مراقبة الإناث.‏ يف العام 1996 م،‏ بداأت مشاكل الصيد بالظهور،‏حيث تركزت يف البداية على احليوانات الصغرية ثم انتقلت اإىل الإمساك بالإناث حيةً‏لبيعها لأصحاب املجموعات اخلاصة يف املنطقة.‏ وعلى الرغم من املحاولت العديدةلإيقاف ذلك،‏ فقد اأدى ‏صيد املها اإىل نقص حاد يف اأعدادها وخاصة يف عدد الإناث.‏ويف العام 1998 م،‏ مت الإمساك ببعض الإناث يف الربية لتاأسس نواة جديدة لإكثاراملها العربي يف الأسر.‏ويوجد حالياً‏ اأقل من 60 راأساً‏ من املها يف حممية املها العربي،‏ وهي كلها من الذكور.‏وبلغت اأعداد املها يف الأسر يف يوليو 2007 م 180 راأساً،‏ معظمها من الإناث.‏ هذابالإضافة اإىل وجود 150 راأساً‏ لدى مركز اإكثار الثدييات العماين يف مسقط.‏ ويتمحالياً‏ العمل على اإنشاء وحدة ملكافحة عمليات ‏صيد املها يف حممية املها العربي وكانمن املتوقع اأن تباشر هذه الوحدة مهامها مع نهاية العام 2007 م.‏ كما تعمل ‏سلطنةعمان بالتنسيق مع دول جملس التعاون للسيطرة على عمليات الجتار غري املشروعبحيوانات املها العربي.‏ ويف العام 1997 م،‏ مت البدء بتطوير خطة للسياحة البيئيةبالتعاون مع مشروع جعلوين لزيادة وحتسني معدلت الدخل للسكان املحليني.]34 ،57 ،58 ،61 ،62 ،70[ويف عام 2007 م،‏ قامت حكومة ‏سلطنة عمان بتقليص مساحة حممية املها العربي من34,000 كلم 2 اإىل 2,824 كلم . 2 وتتم حالياً‏ دراسة تسييج املحمية كاإجراء اإضايفلتحسني مستوى احلماية.‏مت جلب بعض حيوانات املها العربي اإىل قطر من منطقة الربع اخلايل خالل خمسينياتوستينيات القرن املاضي،‏ ومت الحتفاظ بها ‏ضمن املجموعات اخلاصة،‏ مبا يف ذلكمزرعة السليمي،‏ ومزرعة الرتينة ومزرعة املعيذر.‏ وتقدر اأعداد املها العربي التي تعيشيف املزارع بنحو 120 راأساً.‏ ويف عام 1978 م،‏ قامت قطر بالتربع باملها العربي لكلمن السعودية،‏ والأردن،‏ والكويت،‏ والبحرين والإمارات العربية املتحدة.‏ ويف العام1979 م،‏ ومع تاأسيس حممية الشهانية حلماية املها العربي،‏ مت نقل 25 راأساً‏ اإىلاملحمية من مزرعة املعيذر.‏ ويف العام ‎1993‎م،‏ مت تاأسيس حممية اأخرى مبرسوماأمريي حيث متت اإدارة القطعان بشكل علمي ومت اأخذ الحتياطات ملنع نفوق احليواناتبسبب الأمراض.‏ كما مت توزيع بعض حيوانات املها العربي على املحميات اجلديدة:‏راأس السرج يف الشمال )1991 م(‏ واملصاحبية يف اجلنوب )1997 م(.‏ كما متالتربع ببعض احليوانات حلديقة حيوان الدوحة وبعض املجموعات اخلاصة.‏ وبنهايةالعام 2006 م،‏ وصل عدد املها يف دولة قطر اإىل 780 راأساً.‏ وقد ‏ساهمت دولة قطربحماية املها العربي من خالل تربعاتها باأعداد من املها لتكوين ‏»القطيع العاملي«‏ولبعض مشاريع اإعادة التوطني.‏1918


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل2.2.8 2.2.72.2.6لقد انتشرت املها العربي بشكل واسع يف اململكة حتى بداأت بالتناقص واختفت خاللعقد السبعينيات اأو قبل ذلك.‏ وتعد عملية اإعادة توطني املها العربي للربية يف السعوديةمن اأهم اأعمال الهيئة الوطنية حلماية احلياة الفطرية واإمنائها والتي يتم دعمها منخمتلف القطاعات احلكومية.‏ ويتكون برنامج اإعادة الإطالق من جزئني:‏ الإدارة العلميةلقطعان احليوانات يف الأسر وتاأسيس حمميات واسعة بهدف اإطالق املها العربي فيهابالإضافة حليوانات اأخرى.‏ ولقد مت تنفيذ عمليتي اإطالق حلد الآن،‏ كما مت حتديدالعديد من مواقع الطالق بالإعتماد على خطة الهيئة للمحميات الطبيعية لإطالق املهاالعربي فيها مستقبالً.‏ ويف العام 1986 م،‏ مت تكوين قطيع لإكثار املها العربي مبنطقةالطائف.‏ ويتكون هذا القطيع من اأعداد من املها مت جلبها من املجموعة اخلاصةبامللك خالد بن عبد العزيز،‏ رحمه اهلل،‏ والتي متتاز برتكيبة جينية مميزة.‏ ويدار هذاالقطيع بطريقة علمية من قبل املركز الوطني لبحوث احلياة الفطرية يف الطائف،‏ ومنذذلك احلني مت العمل بنظام ‏»اإدارة ثالثة اأجيال«.‏ ومت اإطالق اأوىل املجموعات من املهاالعربي يف حممية حمازة الصيد )2,244 كلم (، 2 وهذه املحمية مت تسييجها بالكامليف عام 1989 م ملنع اأية تعديات عليها من الصيادين اأو الرعي اجلائر.‏ وقد بداأتعمليات الإطالق مع العام ‎1990‎م،‏ حيث كان القطيع متنوعاً‏ يف خصائصه الوراثيةوتكون من حيوانات من داخل اململكة،‏ ومت جلب حيوانات اأخرى من اخلارج بالإضافةاإىل القطيع املوجود لدى املركز الوطني لبحوث احلياة الفطرية.‏ وحالياً‏ تتجاوز اأعداداملها العربي يف حمازة الصيد 800 راأساً،‏ وهذا العدد هو فوق الطاقة الستيعابيةللمحمية ويشكل خطراً‏ على املوائل بسبب الرعي اجلائر.‏ هذا بالإضافة اإىل تعرضاملحمية اإىل موجات جفاف لسنوات عدة منذ عام ‎1999‎م،‏ والذي اأدى بدوره اإىل نفوقالعديد من احليوانات]‏‎30‎‏،‏ 29[. اأما الإطالق الثاين،‏ فتم تنفيذه يف عام 1995 ممبنطقة عروق بني معارض )12،000 كلم ) 2 والتي تقع يف جنوب غرب الربع اخلايل،‏وهي منطقة غري مسيجة.‏ وسجلت حيوانات املها يف هذه املنطقة معدلت اأقل يف التزايدمقارنة مع حممية حمازة الصيد حيث تقدر اأعداد املها العربي حالياً‏ فيها بنحو 150راأساً،‏ وذلك بسبب اجلفاف املتكرر لفرتات طويلة وعدد من حالت الصيد التي متتسجيلها ‏)والتي يبدو اأنها بداأت بالتناقص(.‏لقد مت حتديد العديد من املناطق الأخرى بهدف اإطالق املها العربي فيها.‏ وتشمل هذهاملناطق جمموعة من املحميات الطبيعية يف الشمال:‏ حرة احلرة ( 12,150 كلم (، 2اخلنفة )20,450 كلم ) 2 والطبيق )12,200 كلم (. 2 وكلها تقع ‏ضمن املناطقاحلدودية مع الأردن وسوريا،‏ مما يستدعي زيادة التنسيق مع دول املنطقة.‏ علماً‏ باأنالظروف املناسبة لالطالق مل يتم حتقيقها بعد.‏ كما مت حتديد ثالث مناطق كانتاملها العربي تنتشر فيها ‏سابقاً،‏ وهي تقع ‏ضمن نطاق الربع اخلايل ‏)احلبكة،‏ عروقاملعرتضة وشقة جنران(‏ ومنطقتان يف ‏صحراء النفوذ ‏)نفوذ العريق وجبل عمران(‏.]7 ،9 ،18 ،40 ،43 ،48 ،56 ،65 ،67[تقع حممية التليلة على بعد 30 كلم يف اجلنوب الشرقي ملدينة تدمر.‏ وقد مت تاأسيسهذه املحمية عام ‎1991‎م كجزء من مشروع يهدف حلماية املوروث الثقايف للصحراءالعربية،‏ ولإعادة توطني املها العربي وغزال الرمي subgutturosa( Gazella)marica بالإضافة اإىل ‏صون اأراضي مراعي السهوب يف ‏سوريا.‏ تبلغ مساحة املحمية220 كلم 2 وهي مسيجة بالكامل.‏ ويف ديسمرب 1996 م،‏ مت تزويد هذه املحمية بثمانيةروؤوس من املها العربي )4:4( من حممية الشومري يف الأردن.‏ وقد مت وضع احليواناتيف مسيج ملدة ‏شهر للتاأقلم،‏ ومن ثم اأطلقت يف املسيج الرئيس )10 كلم (. 2 ومت تزويدهذه املجموعة من املها العربي باملتطلبات الضرورية فيما يتعلق بالتغذية.‏ ولقد توالدتاحليوانات بشكل ناجح حتى وصلت حالياً‏ اإىل 116 راأساً،‏ ويعود السبب يف ارتفاعمعدلت النفوق اإىل التعارك ما بني الذكور،‏ وحالياً‏ يتم احتجاز 14 ذكراً‏ مبعزل عنبقية القطيع بسبب ‏سلوكها العدواين.‏ كما مت نقل تسعة روؤوس اإىل حممية الأضاين يفحمافظة حلب.‏ وهناك خطط مستقبلية لزيادة اأعداد املها واإطالقها يف مناطق طبيعيةمناسبة،‏ ويتطلب ذلك املزيد من برامج بناء القدرات والتدريب واحلصول على الدعماملايل الالزم لتنفيذ مثل هذه اخلطط.‏لقد تواجدت املها العربي قدمياً‏ يف املناطق الغربية بدولة الإمارات العربية املتحدةوالتي يوجد فيها حالياً‏ اأكرث من 3,000 راأس من املها العربي ‏)حوايل 2,000 منهايف اإمارة اأبوظبي(‏ ومتثل ما نسبته 50% من اأعداد املها العربي يف العامل.‏ وقد متاإطالق املها العربي يف حممية دبي الصحراوية يف عام 1999 م،‏ وهذه املحمية مسيجةوتبلغ مساحتها 225 كلم ، 2 و يوجد فيها حالياً‏ اأكرث من 250 راأساً.‏ تقدم للحيواناتيف املحمية املكمالت الغذائية واملاء كما متت زراعة حوايل 6,000 ‏شجرة من النباتاتاملحلية لتوفري الظل.‏ ونتيجة لذلك،‏ فاإن كثافة املها العربي يف املحمية تعد مرتفعة نسبياً‏.]13[وقد مت تنفيذ مشروع اآخر من قبل هيئة البيئة – اأبوظبي،‏ والتي بداأت بربنامج لإعادةتوطني املها يف منطقة واسعة من املوائل الطبيعية يف اجلنوب الشرقي من الدولة،‏ يفمنطقة اأم الزمول )7,904 كلم (. 2 وتقع هذه املنطقة على احلدود مع ‏سلطنة عمانواململكة العربية السعودية،‏ وتتكون من مناطق الكثبان الرملية،‏ والصفائح الرمليةومناطق السبخات املكسوة باحلجارة.‏ ويحيط باملنطقة ‏سياج يغطي كامل حدودها.‏ لقدمت اإطالق 98 راأساً‏ من املها العربي يف عام 2006 يف ثالثة مواقع خمتلفة وتتم مراقبةاحليوانات باستخدام اأجهزة حتديد املواقع العاملية GPS ونظام التتبع بالأقمار2120


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل2332.3الصناعية.‏ ومت جتميع احليوانات التي مت اإطالقها من ثالثة مصادر:‏جزيرة ‏صري بني ياس وحديقة العني وبعض املجموعات اخلاصة.‏ وهناك خطة لدىهيئة البيئة-اأبوظبي لإطالق 100 راأس اأخرى خالل السنوات اخلمس القادمة.‏ ومتتزراعة عدد كبري من الأشجار بالتعاون مع قطاع الغابات بالإضافة اإىل تزويد احليواناتموؤقتاً‏ باملاء ]2[.اجلدير بالذكر اأن الشيخ زايد بن ‏سلطان اآل نهيان،‏ رحمه اهلل،‏ كان قد قام منذوقت مبكر بتاأسيس قطيع من املها العربي يف اأبوظبي والذي كان النواة الرئيسة التياستخدمت فيما بعد يف برامج اإعادة اإطالق املها.‏ كما توجد العديد من قطعان املهايف اأماكن اأخرى من الدولة ومنها حديقة العني،‏ ومركز اإكثار احليوانات املهددةبالنقراض يف ‏شبه اجلزيرة العربية-الشارقة والعديد من املجموعات اخلاصة الأخرىيف اإمارتي اأبوظبي ودبي.‏2.2.9تواجدت املها العربي يف مناطق اليمن املتاخمة للربع اخلايل،‏ يف اجلزء الشمايل منحضرموت وحمافظة املهرة.‏ ومت الإمساك بثالثة روؤوس من املها يف العام ‎1962‎م يفمنطقة وادي مينت الواقع يف اأقصى ‏شرق اليمن،‏ وشكلت هذه احليوانات نواة ‏»القطيعالعاملي«.‏ وحالياً‏ ل يوجد يف اليمن اإل راأسان من الذكور فقط يف حديقة حيوان ‏صنعاء‏)مت احلصول عليهما من مركز اإكثار احليوانات املهددة بالنقراض يف ‏شبه اجلزيرة العربية(.‏ويتم السعي حالياً‏ جللب اإناث لتاأسيس قطيع بهدف الإكثار،‏ وهناك مقرتح ملشروع طويلالأمد لإعادة املها العربي اإىل موائله الطبيعية يف اليمن بالتعاون معهيئة البيئة – اأبوظبي،‏ حيث تتوافر يف اليمن العديد من املناطق الواسعة والتي تصلحلإعادة اإطالق املها العربي كمنطقة ‏صحراء ماأرب،‏ وحمافظة ‏شبوة ويف املناطقالشمالية من حضرموت واملهرة.‏ ال اأن خطر ‏صيد احليوانات يعد العامل احلقيقي الذيمن املمكن اأن يهدد اأية عملية لإطالق املها العربي يف اليمن بسبب انتشار السالح بشكلواسع،‏ بالإضافة اإىل ‏ضعف مستوى الوعي باأهمية ‏صون وحماية التنوع احليوي.‏ وهنالكحاجة لتبادل اخلربات الفنية،‏ بالإضافة اإىل العمل على رفع مستوى الوعي باأهميةالتنوع احليوي لدى عامة الناس.‏تتم تربية املها العربي على ‏شكل جمموعات يف الأسر يف خمتلف دول املنطقة ودولالعامل الأخرى.‏ حيث متتاز املها العربي بسهولة اإكثارها وتربيتها يف الأسر،‏ والعدداحلايل للحيوانات املوجودة يبعث على الطماأنينة.‏ وتتم اإدارة املها العربي املوجودةيف اأوروبا،‏ وشمال اأمريكا واأسرتاليا بعناية فائقة،‏ وذلك بالعتماد على ‏سجل دويللالأنساب،‏ كما اأن هناك العديد من القطعان يف املنطقة والتي تدار بشكل جيد.‏ويبقى اإكثار املها العربي يف الأسر عملية مهمة لزيادة التنوع الوراثي ‏)اجليني(،‏بالإضافة اإىل اأنها توفر ‏ضماناً‏ حلماية احليوانات التي مت اإطالقها من الإنقراض يفحالت الكوارث ‏)انتشار الأمراض املعدية اأو اجلفاف(.‏ اإن جناح تكاثر املها يف بعضمناطق الإطالق كمحمية املها العربي يف اأبوظبي بدولة المارات العربية املتحدةوحممية حمازة الصيد باململكة العربية السعودية،‏ قد بداأ بتوفري حيوانات مولودة يفالربية لإطالقها يف مناطق اأخرى،‏ مما يقلل من اجلهود الإضافية املطلوبة لرتبيةاحليوانات يف الأسر.‏ وعليه،‏ فاإن هناك حاجة لتحديد اأهداف واأولويات برامج تربيةاملها يف الأسر على جميع الأصعدة.‏احتوت التقارير املقدمة من الدول املشاركة على ملخص للمهددات واملعوقات التيتواجه برامج حماية املها العربي يف هذه الدول.‏ وقد مت تخصيص جزء من ورشةالعمل لتحليل املعوقات واملهددات التي تواجه برامج ‏صون املها العربي على املستوىالإقليمي.‏ ولتحقيق ذلك،‏ قسم املشاركون يف الورشة هذه املعوقات اإىل اأربع فئات:‏املهددات للقطعان الربية،‏ املهددات للقطعان التي تتم اإدارتها،‏ املعوقات ‏)عوامل متنعتطبيق برامج احلماية(‏ والفجوات ‏)املعرفة،‏ توافر البيانات والطرق والقدرات واملواردالالزمة(.‏ ومت تصنيف املعوقات واملهددات حسب ‏شدتها واإعطائها درجات على ‏سلممن 1-3، حيث متثل الدرجة 1 اأقصى مستوى موؤثر للمهدد.‏ وقد مت توضيح جميعاملهددات لكامل املشاركني ومناقشتها باستفاضة.‏ وتبني وجود العديد من العواملاملشرتكة بني خمتلف املجموعات.‏ وخالل اجتماع اللجنة التنفيذية لورشة العمل،‏ متتمراجعة قائمة املعوقات وتلخيصها ومناقشة احللول املمكنة.‏ يبني اجلدول 2 نتائجحتليل هذه املعوقات.‏اجلدول 2. املعوقات واملهدداتمهددات القطعان الربيةالصيد والإجتار غري القانوين 1انحسار وتدهور املوائل الطبيعية 1التنقيب عن النفط والغاز ‏)جدة احلراسيس وحمازة الصيد(‏ 2‏ضعف تطبيق القوانني البيئية 2انتقال الأمراض 3غياب اأو ‏ضعف برامج الإدارة املستدامة طويلة الأمد 3قابلية حيوانات املها املرباة يف الأسر على العيش يف الربية 3مهددات القطعان التي تتم اإدارتهاتدهور املوائل الطبيعية 1الأمراض ومشاكل التزاوج الداخلي 1تركيبة القطيع،‏ ونسبة اجلنسني والنسبة العمرية 2غياب اأو ‏ضعف التخطيط وعدم وضوح الأهداف 2جتاوز الطاقة الستيعابية للمراعي 2عدم وجود معايري واضحة لعمليات اإدارة القطعان 3املعوقاتبرامج ‏صون املها العربي ل تشكل اأولوية وطنية يف دول املنطقة 1تعدد اجلهات والهيئات املصوؤولة عن برامج اإدارة املها 1تدهور املوائل الطبيعية وصعوبة عمليات اإعادة تاأهيلها 2حتديد مناطق جديدة تناسب عمليات اإعادة اإطالق املها 2‏ضعف التنسيق على املستوى الإقليمي 2الفجوات‏ضعف اخلربات الفنية يف جمال اإكثار واإعادة توطني املها العربي 1غياب التمويل طويل الأمد ملشاريع اإطالق املها العربي 1‏ضعف الوعي العام باأهمية برامج ‏صون املها العربي 1نقص املعرفة باحتياجات املها من املاء والأعالف 222


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمللقد بينت كل من تقارير الوضع احلايل للمها العربي يف الدول الأعضاء ونتائججمموعات العمل،‏ والنتائج التي متخضت عن مناقشات اللجنة التنفيذية لورشة العمل،‏اأن الصيد يبقى اأهم املهددات التي تواجه تاأسيس قطعان من املها العربي لرتعى حرةً‏وطليقة يف الربية،‏ بالإضافة اإىل ما يشكله الصيد من تهديد على القطعان احلالية.‏لقد كان الصيد اجلائر هو الأساس يف انقراض املها العربي من املنطقة،‏ كما اأدتعمليات الإمساك باملها العربي حيةً‏ خالل السنوات العشر املاضية اإىل انخفاض حاديف اأعداد حيوانات املها يف ‏سلطنة عمان،‏ وقد مت تسجيل عدد من حوادث ‏صيد املها يفحممية عروق بني معارض باململكة العربية السعودية.‏ اجلدير بالذكر اأن الصيد يعدمن التقاليد املرتسخة يف ثقافة جمتمعات منطقة اجلزيرة العربية،‏ وتشكل املها العربياأحد الطرائد السهلة نسبياً.‏ولذلك يجب عدم التقليل من احلاجة لتوفري الدعم الالزم حلماية مساحات ‏شاسعةمن الرباري الطبيعية،‏ فما حدث يف حممية املها العربي – ‏سلطنة عُ‏ مان يبني مدى‏صعوبة تنفيذ برامج احلماية يف املناطق املحمية ذات املساحات الشاسعة واحلدوداملفتوحة.‏ فمن اأهم الدروس املستفادة من برنامج اإعادة توطني املها العربي يف‏سلطنة عمان هي ‏ضرورة توفري قوة متخصصة ومدربة حلماية املها،‏ وكذلك توفرينظام ولوائح قانونية واضحة لتساهم يف تدعيم اجلهود املستقبلية لربامج اإعادة توطنياملها العربي.‏وتتفاقم مشكلة حماية املها العربي يف الربية وتزداد حدةً،‏ عندما تخرج احليواناتللرعي خارج حدود املناطق املحمية.‏ اإن البيئة اجلافة يف منطقة ‏شبه اجلزيرة العربيةوالتي توؤدي اإىل انخفاض اإنتاجية املراعي،‏ حتتم على املها التواجد بكثافات قليلةوالإنتشار ‏ضمن نطاق مساحات ‏شاسعة.‏ كما اأن عدم انتظام مواسم هطول الأمطاريضيف عبئاً‏ اآخر على املها،‏ مما يضطرها اإىل التجوال يف مساحات اأوسع للبحث عناملراعي اخلصبة،‏ وهذا بدوره يجعلها على اتصال اأقرب مع الناس مما يعرضها بشكلاأكرث للصيد.‏لقد اتفقت جميع جمموعات العمل على اأن انحسار املوائل الطبيعية وتدهورها هيمشكلة اأساسية تواجه قطعان املها يف الربية.‏ كما اأن تزايد اأعداد قطعان املاشيةواجلمال،‏ وتوفر املقدرة لدى السكان املحليني على نقل هذه القطعان بفضل وجود‏سيارات الدفع الرباعي قد اأديا اإىل زيادة الضغط على املراعي الطبيعية يف منطقة‏شبه اجلزيرة العربية.‏ وكنتيجة لذلك،‏ فقد انتشرت بشكل واسع مشاكل الرعي اجلائروتدهور املراعي الطبيعية.‏ اإن اإخراج قطعان املاشية واجلمال من هذه املحمياتالطبيعية يحسن من جودة املراعي الطبيعية املتوافرة للمها العربي ‏)اأمثلة على هذاالجراء:‏ حممية حمازة الصيد وحممية التليلة وحممية الشومري(.‏ ولكن هذا الجراءتعوقه نظم الرعي التقليدية وحقوق استعمال الأراضي والتي هي يف الأساس متاعتمادها منذ ‏سنوات طويلة،‏ وبالتايل فاإن اأبعاد قطعان املاشية واجلمال يعد حمدوداً‏يف فاعليته.‏ ولذلك تكمن احلاجة لوضع اسرتاتيجيات متكاملة لستعمال الأراضيووضع خطط لإدارة املراعي الطبيعية،‏ وهذا يدعو مرة اأخرى اإىل ‏ضرورة اإشراكاملجتمعات املحلية يف برامج اإطالق املها العربي.‏تعترب القضايا املتعلقة باجلينات لأي نوع حي يتواجد باأعداد قليلة من القضايا املهمة،‏فهناك ‏ضرورة لزيادة التنوع اجليني بني احليوانات املرباة يف الأسر واحليواناتالتي تتم اإدارتها واإطالقها.‏ وعليه،‏ فال بد من فحص جينات احليوانات التي يراداإطالقها.‏ اإن تطوير كتاب اإقليمي للساللت والأنساب ‏سيسهل كثرياً‏ من هذه العملية.‏اأما مستقبالً،‏ فيمكن وضع خطط لتبادل جمموعات املها بني املجموعات املختلفة لإدامةاأعلى مستوى من التنوع اجليني،‏ وذلك حسب حجم القطيع والتنوع اجليني يف القطيعالأم ومقدار الإنحرافات والطفرات اجلينية املقدرة قبل عملية الإطالق.‏ كما اأن مناملهم الأخذ بالعتبار املشاكل التي يتم تسجيلها يف برامج الإطالق واملتعلقة بالتزاوجاخلارجي والداخلي.‏3.3كل ذلك يشكل عائقاً‏ للجهود املستقبلية يف برامج اإطالق املها العربي يف الرباري.‏ اإناأهم التبعات املرتتبة على ذلك هي احلاجة لإنشاء العديد من املحميات الطبيعية،‏ اأوتطوير اسرتاتيجية لتخصيص مناطق حمددة وبرامج للتواصل مع السكان املحلينيالقاطنني بالقرب من مواقع الإطالق.‏3.23.12524


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل3.4هناك توافق عام على الرغبة باإعادة تكوين جمموعات من املها العربي حرةً‏ وطليقةعرب بعض مناطق النتشار التاريخية يف ‏شبه اجلزيرة العربية،‏ واعتبار ذلك اأحدالأهداف الواجب حتقيقها على املدى الطويل.‏ اإن الطريقة املنطقية لتحقيق ذلك هيعرب الإستمرار يف اإطالق جمموعات من احليوانات يف مناطق ميكن ربطها مع بعضهاالبعض يف املستقبل لتكوين جمموعات اأكرب من املها،‏ مما يزيد من عملية تبادل الأفرادوضمان التنوع اجليني،‏ وبالتايل تزداد فرص استدامة اأعداد املها وقدرتها على حتملخمتلف الظروف الصعبة على املدى الطويل.‏ وهذا يتطلب التخطيط السرتاتيجيعلى املستوى الإقليمي.‏ يف الواقع،‏ فاإن عمليات الإطالق احلالية ومواقع الإطالقاملستقبلية توفر العديد من الفرص لتحقيق هذا الهدف يف ‏شمال ‏شبه اجلزيرة العربية‏)السعودية،‏ الأردن وسوريا(‏ وجنوبها ‏)السعودية،‏ عمان،‏ الإمارات واليمن(.‏اإىل اأن الطاقة الستيعابية للمراعي تبداأ بالإنخفاض بشكل ل مفر منه،‏ مما يجعل منالضروري تبني اسرتاتيجية للتعامل مع احليوانات الفائضة قبل تزايد اأعدادها وتدهورالغطاء النباتي والرتكيبة اجلينية ‏)الوراثية(‏ وبالتايل ‏صحة احليوانات.‏ ويف مثل هذهاحلالت،‏ فاإن اأفضل اخليارات املتاحة هو نقل احليوانات الفائضة اإىل مناطق اإطالقاأخرى اأو لرتبيتها يف الأسر،‏ ولكن يف بعض الأحيان يستدعي ذلك اتخاذ املزيد منالإجراءات الصارمة.‏لقد مت التعرض ‏سابقاً‏ اإىل بعض املشاكل التي يجب التغلب عليها للوصول اإىل اإيجادقطعان ذات اأعداد مستدامة من املها ترعى حرةً‏ وطليقة.‏ كما اأن البديل لذلك ينطويعلى اإطالق املها يف حمميات مسيجة.‏ واتباع مثل هذه السياسة يوؤدي اإىل تقليصاأو حتى السيطرة على عمليات ‏صيد احليوانات،‏ ولكنه اأيضاً‏ ينطوي على العديد مناملشاكل:‏ فاحليوانات املحتجزة تكون اأكرث عرضة لظروف انحدار جودة املرعى خالل‏سنوات اجلفاف،‏ وتكون اأيضاً‏ غري قادرة على التنقل اإىل مناطق املراعي اجليدة،‏ ممايوؤثر على الستجابة الفطرية للمها حلالت اجلفاف وتدهور املراعي.‏ هذا بالإضافة2726


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل4لقد مت استخدام اأسلوب التحليل املنطقي املبسط لتطوير هذه السرتاتيجية الإقليميةلصون املها العربي،‏ حيث مت تلخيص الوضع احلايل للمها العربي وحتليل املشاكللتحديد اأهم املعوقات جلهود حماية املها العربي يف املنطقة.‏ثم بعد ذلك،‏ قام املشاركون يف ورشة العمل بوضع روؤية طويلة الأمد وهدف عامعلى املدى املتوسط لصون املها العربي.‏ وبعد التفاق على الروؤية والهدف،‏ مت حتديدجمموعة من الأهداف التي تعرب عن املشاكل الرئيسة وتسمح بتحقيق الهدف العاماملنشود.‏ ومت تنفيذ هذا الأسلوب مرة اأخرى بتقسيم املشاركني اإىل اأربع جمموعاتعمل،‏ تبعها تقدمي عرض لكامل املجموعات،‏ واملناقشة ومن ثم الإتفاق على الشكلالنهائي لالسرتاتيجية.‏لقد قامت جمموعات العمل بتحديد 23 هدفاً،‏ معظمها مت اقرتاحها من قبل اأكرث منجمموعة عمل،‏ ومتت مراجعتها وتلخيصها خالل مناقشة اللجنة التنفيذية لورشةالعمل بحيث اأصبحت ‏سبعة اأهداف رئيسة.‏ ومت تفصيل هذه الأهداف اإىل العديد منالأهداف الفرعية والنشاطات الالزمة لتحقيقها.‏الهدف .1: استكمال الإجراءات التشريعية يف كامل دول املنطقة والعملعلى تفعيل القوانني والتشريعات املتعلقة باحلياة الربية.‏املخرج .1.1 القوانني احلالية املتعلقة باملحافظة على احلياة الربية -مراجعة ومطورة بقدر الإمكان.‏النشاط .1.1.1 جمع املعلومات حول القوانني البيئية يف دول املنطقةالنشاط .1.1.2 توحيد خمتلف القوانني الصادرة واملتعلقة باملها العربياملخرج .1.2 القوانني املتعلقة بصون املها العربي بني دول النتشار متفق عليهاالنشاط .1.2.1 تبادل املعلومات بني دول النتشارالنشاط .1.2.2 وضع قانون موحد بني خمتلف دول املنطقة لصون املها العربياملخرج .1.3 كوادر موؤهلة ومدربة يف جمال تطبيق القوانني البيئيةالنشاط .1.3.1 وضع برامج تدريبيةالنشاط .1.3.2 حتسني برامج الوعي القانوينالنشاط .1.3.3 توفري ما يلزم لربامج التدريباملخرج .1.4 القوانني البيئية املتعلقة بصون املها العربي - مطبقة يف كافةدول املنطقةالنشاط .1.4.1 وقف عمليات الصيدالنشاط .1.4.2 ‏ضمان حماكمة الصيادين واملخالفني لقانون حماية املها العربيالهدف .2: حتسني وزيادة اأعداد املها العربي يف الربارياملخرج .2.1 برامج اإعادة توطني املها العربي القائمة - مدعمةالنشاط .2.1.1 مراجعة برامج اإعادة توطني املها العربي القائمةالنشاط .2.1.2 تطوير برامج خاصة لكل مواقع اإعادة توطني لزيادة اأعداد املها العربياملخرج .2.2 برامج اإعادة الإطالق لكل دولة - مطورة ومطبقة بفاعلية.‏النشاط .2.2.1 تنفيذ التدريب املناسب لعمليات اإعادة توطني املها العربيالنشاط .2.2.2 حتديد مواقع الإطالق اجلديدة يف كل من دول النتشار الطبيعيالنشاط .2.2.3 تطوير اسرتاتيجية لإعادة توطني املها للمناطق التي مت اختيارهااملخرج .2.3 املوائل الطبيعية يف مناطق الإطالق احلالية واملستقبلية -معرفة ومقيمةالنشاط .2.3.1 تنفيذ املسوحات امليدانية لتحديد املوائل املناسبةالنشاط .2.3.2 تقييم جودة الغطاء النباتي يف مناطق اإعادة التوطني املحتملةالنشاط .2.3.3 السيطرة على عمليات الرعي اجلائر من خالل خطط متكاملة لإدارة املراعيالنشاط .2.3.4 تنفيذ دراسات تقييم الأثر البيئي جلميع املشاريع التنموية والتي مناملمكن ان يكون لها اأثر على املها العربيالهدف .3: تطوير خطة اإقليمية لإدارة املها العربياملخرج .3.1 دراسة اإقليمية لتقييم اخلصائص الدميوغرافية والوراثيةملجموعات املها العربي - منفذةالنشاط .3.1.1 اإعداد مقرتح باملشروع على املستوى الإقليمي واحلصول على املوافقة2928


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العملالنشاط .3.1.2 جمع وحتليل العينات من كل جمموعات املها العربيالنشاط .3.1.3 حتديد جمموعات واأفراد املها العربي املهمةالنشاط .3.1.4 اإعداد التقرير النهائياملخرج .3.2 بروتوكول لإدارة املها العربي - معد ومعتمدالنشاط .3.2.1 اإعداد اإرشادات عامة لإدارة قطعان املها ونقلها واحلفاظ على قيمتهاالوراثيةالنشاط .3.2.2 تنفيذ ورشة عمل اإقليميةالنشاط .3.2.3 احلصول على املوافقة واعتماد النسخة النهائية للربوتوكولالنشاط .3.2.4 نشر الربوتوكولاملخرج .3.3 بروتوكول لإطالق املها العربي - معد ومعتمدالنشاط .3.3.1 حتديد اأفضل اإجراءات الإطالقالنشاط .3.3.2 توزيع مسودة الربوتوكول على الأعضاءالنشاط .3.3.3 اإعداد النسخة النهائية من الربوتوكولاملخرج .3.4 اأهداف برامج اإكثار املها العربي يف الأسر - حمددة ومقيمةالنشاط .3.4.1 التواصل مع جمموعات اإكثار املها العربيالنشاط .3.4.2 اإعداد معايري التقييم واعتمادهاالنشاط .3.4.3 تنفيذ وتقييم وحتديد اأهداف هذه الربامجالنشاط .3.4.4 اإعداد وتوزيع تقرير التقييماملخرج .3.5 اإنشاء كتاب اأنساب املها العربي يف املنطقةالنشاط .3.5.1 تشكيل فريق العملالنشاط .3.5.2 جمع املعلومات والبياناتالنشاط .3.5.3 تقييم املعلومات املتوفرة وحتديد الفجواتالنشاط .3.5.4 اإعداد النسخة الأولية من كتاب الأنساب بالإعتماد على املعلومات املتوفرةالنشاط .3.5.5 الإنتهاء من اإعداد كتاب الأنساب ونشرهالهدف .4: ‏ضمان مشاركة ودعم املجتمع املحلي لربامج حماية املها العربياملخرج .4.1 برامج الإتصال والتوعية والتعليم البيئي - مطبقة يف خمتلف دولالنتشاردول النتشارالنشاط .4.1.1 اإعداد ونشر مواد التوعية ‏)املنشورات واملطويات والكتيبات )النشاط .4.1.2 اإعداد ونشر مواد التوعية الإعالمية ‏)خاصة الربامج الوثائقية(‏النشاط .4.1.3 التنسيق لعقد ورش عمل تثقيفية تستهدف ذوي العالقةالنشاط .4.1.4 تنفيذ زيارات ميدانية للفئات املستهدفة اإىل مواقع اإطالق املها العربيالنشاط .4.1.5 تطوير املوقع الإلكرتوين اخلاص بالسكرتارية العامة للمها العربيالنشاط .4.1.6 اإضافة وحدات للمناهج املدرسية تتعلق باملها العربياملخرج .4.2 املجتمعات املحلية - مشاركة بشكل فاعل يف برامج ‏صون املها العربيالنشاط .4.2.1 اإشراك املجتمعات املحلية وذوي العالقة يف عمليات التخطيط قبل الإطالقالنشاط .4.2.2 حتديد الفرص املتاحة لتحسني دخل املجتمعات املحلية من خالل القيامبنشاطات مرتبطة بصون املها.‏الهدف .5: بناء قدر كاف من القدرات يف جميع مناحي ‏صون املها العربي وعلىاملستوى الإقليمياملها العربياملخرج .5.1 برامج اإقليمية لرفع الكفاءات - مطورة ومطبقةالنشاط .5.1.1 تنفيذ دراسة لتحليل الفجوات يف جمال القدرات والكفاءات على املستوينيالإقليمي والوطنيالنشاط .5.1.2 عقد ورش عمل تدريبية فنية لسد هذه الفجواتالنشاط .5.1.3 تنسيق زيارات تبادلية لطواقم العمل امليداينالنشاط .5.1.4 عقد اجتماعات ملناقشة نتائج برامج املراقبةالهدف .6: ‏ضمان التنسيق بني دول النتشار الطبيعياملخرج .6.1 اآليات التنسيق الفعالة بني دول النتشار - حمددة ومطبقةالنشاط .6.1.1 حتديد اجلهات والسلطات ذات العالقة والتواصل مع ممثليها يف كلدولةالنشاط .6.1.2 تفعيل دور اللجنة التنسيقية لصون املها العربي كمركز لعملياتالتنسيق بني دول النتشارالنشاط .6.1.3 تاأسيس وتطوير اآليات لتبادل املعلوماتالنشاط .6.1.4 نشر وتبادل اأفضل املمارسات والدروس املستفادةالهدف .7: ‏ضمان توفر املوارد املاليةاملخرج .7.1 مصادر متويل وميزانيات مشاريع املها العربي - حمددةوخمصصةالنشاط .7.1.1 حتديد جميع املصادر املالية املمكنة لتمويل برامج حماية املها العربيالنشاط .7.1.2 الرتويج لتطوير وتنفيذ ‏صندوق املها العربي3130


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل5اإن الهدف من وضع هذه السرتاتيجية هو املساعدة على تصميم وتنفيذ وتنسيق برامج راسخةلصون املها العربي.‏ وتعتربعملية التنفيذ اأهم جزء يف هذه السرتاتيجية.‏ ولذلك،‏ فاإن التحدييكمن يف ترجمة كل اجلهود ونتائج التحليل التي مت بذلها يف اإعداد وثيقة هذه السرتاتيجية اإىلخطوات عملية فاعلة على الأرض.‏اإن هذه السرتاتيجية هي مبثابة دليل اسرتشادي لربامج ‏صون املها العربي على املستوىالقليمي.‏ كما اأن الأهداف املنشودة والنشاطات يف هذه السرتاتيجية تبني تلك املهام التيحتتاج التعاون القليمي اأو الدويل لتنفيذها وحتقيقها.‏ وعلى الرغم من ذلك،‏ فاإنه ويف معظماحلالت فان لدول النتشار الطبيعي دور اأساسي ومهم يف تطبيق هذه السرتاتيجية بشكل فاعلوذلك لأن الإدارات والهيئات املنفذة والأطر التشريعية واإدارات املحميات الطبيعية وامليزانياتهي يف الأساس تعمل وفق املستوى الوطني.‏ وبناءً‏ على ذلك،‏ فاإنه ل بد من اأن تعمد كل دولة مندول النتشار الطبيعي للمها العربي اإىل وضع خطط عمل وطنية للمها العربي.‏ ويجب اأن تبنىهذه اخلطط على املبادئ العامة املبينة يف هذه السرتاتيجية وحتديد الإحتياجات الالزمة متىكان ‏ضرورياً.‏ ويبني امللحق 1 موؤشرات لإعداد خطة عمل وطنية لصون املها العربي.‏اإن التنسيق ما بني دول النتشار الطبيعي للمها العربي والعمل على حتديد ونشر اأفضلاملمارسات واعداد اأدلة اسرتشادية اإقليمية ‏ضمن خمتلف اجلوانب املتعلقة بصون املها العربيهو اأمر يف غاية الأهمية.‏ كما اأن القيام بعمل التقييم واملراجعات الدورية يعترب جزءاً‏ مهماً‏ مناأية خطة.‏لقد اتفق املشاركون يف الورشة على ‏ضرورة اأن تاأخذ اللجنة التنسيقية لصون املها العربي الدورالأساسي للتنسيق ومراقبة تنفيذ هذه السرتاتيجية.‏يلتزم الإحتاد الدويل لصون الطبيعة/‏ مفوضية حماية الأنواع – املجموعة التخصصية للظباءواملجموعة التخصصية لإعادة توطني الأنواع بتقدمي الدعم الالزم واملستمر لتنفيذ وتطويراسرتاتيجية ‏صون املها العربي ووضع خطط العمل الوطنية.‏3332


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل6نود اأن نعرب عن ‏شكرنا وامتنانا ملعايل/‏ حممد البواردي وسعادة/‏ ماجد املنصوري والسيد عبد الناصرالشامسي بهيئة البيئة-‏ اأبوظبي بدولة الإمارات العربية املتحدة لستضافة ورشة عمل اإعداد هذه السرتاتيجية.‏كما نود اأن نشكر د.‏ ديفيد مالون من الحتاد العاملي لصون الطبيعية لإدارة ورشة العمل واإعداد وثيقةالسرتاتيجية.‏ ونود اأن نشكر د.‏ اأندرو ‏سبالتون والسيد مظفر السالم لتعليقاتهم املفيدة على النسخة الأوليةلوثيقة السرتاتيجية.‏ كما نشكر جميع املشاركني يف ورشة اإعداد هذه السرتاتيجية.‏ونود كذلك اأن نشكر السادة/‏ مياس القرقز،‏ اأسامة الفقري وياسر اخلروصي ملراجعة وترجمة وتنقيح وثيقةالسرتاتيجية.‏ ونشكر كذلك جميع الزمالء يف هيئة البيئة - اأبوظبي على تقدمي الدعم واملساعدة خالل فرتةاإعداد هذه السرتاتيجية.‏3534


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل1. Abu Jafer, M.Z. & Hays-Shahin, C. (1988) Re-introduction of theArabian oryx into Jordan. Pp. 35-40 in: A. Dixon and D. Jones, eds.Conservation and Biology of Desert Antelopes. London: ChristopherHelm.2. Al Quarqaz, M. and Kiwan, K. (2006) Arabian Oryx release program,Abu Dhabi Emirate, United Arab Emirates. Re-introduction News 25:41-42.3. Al-Kharousi, Y.H. (2006) Poaching of re-introduced Arabian oryx inOman: Will accession to CITES help? Re-introduction News 25: 23-25.4. Ancrenaz, M., and Delhomme, A. (1997) Teeth eruption as a meanof age determination in captive Arabian oryx Oryx leucoryx (Bovidae,Hippotraginae). Mammalia 61: 135-138.5. Anon. (1952) Oryxes caught alive. Journal of Bombay Natural HistorySociety 50: 186.6. Asmodé, J.F. (1990) Food choice and digging behaviour of nativeArabian oryx reintroduced in their natural environment. Revued’Ecologie (Terre at Vie) 45: 295-301.7. Asmodé, J.F. and Khoja, A.R. (1989) Arabian oryx captive breeding andreintroduction in Saudi Arabia. Pp. 109-125 in: U.S. Seal, K. Sausman &J. Mikolai, eds. CBSG aridland antelope workshop, San Antonio, Texas.Apple Valley, MN: IUCN/SSC/CBSG.78. Carruthers, D. (1935) Arabian adventure to the great Nafud in quest ofthe oryx. London: Willoughby.9. Chassot, P., Mésochina, P. and Ostrowski, S. (2005) Re-introductionof Arabian oryx in the Kingdom of Saudi Arabia: up-date on populationsize in two protected areas. Re-introduction News 24: 17-19.10. Corp, N., Spalton, A. and Gorman, M.L. (1998) The influence of rainfallon range in a female desert ungulate: the Arabian oryx (Oryx leucoryx)in the Sultanate of Oman. Journal of Zoology 246: 369-37711. Cribiu, E.P., Asmodé, J.F., Durand, V., Greth, A. and Anagariyah, S.(1990) Robertsonian chromosome polymorphism in the Arabian oryx(Oryx leucoryx). Cytogenetics and Cell Genetics 54: 161-163.12. Dolan, J.M. (1976) The Arabian oryx Oryx leucoryx its destruction,captive history and propagation. International Zoo Yearbook 16: 230-239.13. El Alqamy, H. (2006) Re-introduction of Arabian oryx in Dubai DesertConservation Reserve, Dubai, UAE. Re-introduction News 25: 22-23.14. Flamand, J.R.B., Delhomme, A. and Ancrenaz, M. (1994) Handrearingthe Arabian oryx Oryx leucoryx at the National WildlifeResearch Center, Saudi Arabia. International Zoo Yearbook 33: 269-274.15. Forester, D.J. and Tear, T.H. (1995) Using GIS to model Arabian oryxhabitat quality and use: a preliminary analysis. Pp. 662-666 in: J.A.Bissonette and P.R. Krausman, eds. Integrating people and wildlifefor a sustainable future. Proceedings of the First International WildlifeManagement Congress. Bethesda, MD: The Wildlife Society.16. Gillet, H. (1989) Diet of the Arabian oryx Oryx leucoryx at the NationalWildlife Research Centre, Taif. Pp. 327-334 in: A. Abuzinada, P.Goriup & I. Nader, eds. Wildlife Conservation and Development inSaudi Arabia. Riyadh: NCWCD. Publication No. 3.17. Grenot, C.J. (1992) Ecophysiological characteristics of largeherbivorous mammals in arid Africa and the Middle East. Journal ofArid Environments 23: 125-155.18. Greth, A. and Schwede, G. (1993) The reintroduction programmefor Arabian oryx Oryx leucoryx in Saudi Arabia. International ZooYearbook 32: 73-80.19. Greth, A.J. Flamand, J.R.B and Delhomme, A. (1994) An outbreakof tuberculosis in a captive herd of Arabian oryx Oryx leucoryx.Veterinary Record 134: 165-167.20. Greth, A., Gourreau, J.M., Vassart, M., Nquyen, B. Wyers, M. andLefevre, P.C. (2002) Capripoxivirus disease in an Arabian oryx (Oryxleucoryx) from Saudi Arabia. Journal of Wildlife Diseases 28: 295-300.21. Grimwood, I.R. (1962) Operation Oryx. Oryx 6: 308-334.22. Grimwood, I.R. (1967) Operation Oryx: three stages of captivebreeding. Oryx 9: 110-122.23. Harding, L E., Abu-Eid, O.F., Hamidan, N., and Sha’lan, A. (2007)Reintroduction of the Arabian Oryx (Oryx leucoryx) in Jordan. Pp.1-21 in: A. Al-Johany, ed. The Arabian Oryx in the Arabian Peninsula.Special Publication on the convening of an international conference ofthe Arabian oryx in the Arabian Peninsula; along with the 23rd meetingof the Saudi Biological Society 21-23 April 2007. Riyadh.24. Harrison, D.L. and Bates, P.J.J. (1991) The Mammals of Arabia.Second edition. Sevenoaks, UK: Harrison Zoological Museum.25. Hatough, A.M. and Al-Eisawi, D.M. (1988) The Arabian Oryx in Jordan.Journal of Arid Environments 14: 291-300.26. Hatough-Bouran, A. and Disi, A.M. (1995) The impact of developmentand population growth on ecological systems: Global and local issues.Dirasat 22A: 70-84.27. Henderson, D.S. (1974) The Arabian oryx: a desert tragedy. NationalParks and Conservation Magazine 48: 15-21.28. Homan, W.G. (1988) The establishment of the World Herd. Pp. 9-13in: D. Jones and A. Dixon, eds. Conservation and biology of desertantelopes. London: Christopher Helm.29. Islam, M. Z., Boug, A., Anagariyah, S., Ismail, K., Robinson, E.R. andMohammed, O.B. (2007) Catastrophic die-off of reintroduced animalsin Mahazat as-Sayd Protected Area in arid central Saudi Arabia.Riyadh: National Wildlife Research Center, King Khalid WildlifeResearch Center and National Commission for Wildlife Conservationand Development, Saudi Arabia. Pp. 1-60.3736


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل30. Ismail, K. (2006) Report on the effect of drought in Mahazat as-SaydProtected Area. Unpublished report. Taif: NWRC (in Arabic).31. IUCN (1998) IUCN Guidelines for Re-introduction. Gland, Switzerlandand Cambridge, UK: IUCN/SSC Re-introduction Specialist Group.35. Kingswood, S.C., Cowan, P.J. and Clayton, D.A. 2001. Kuwait. Pp. 84-87 in: D.P. Mallon and S.C. Kingswood, compilers. Antelopes. Part 4:North Africa, the Middle East, and Asia. Global Survey and RegionalAction Plans. Gland, Switzerland and Cambridge, UK: IUCN. SSCAntelope Specialist Group.32. Jones, D.M. (1988) The Arabian oryx in captivity with particularreference to the herds in Arabia. Pp. 47-57 in: D. Jones and A.Dixon, eds. Conservation and biology of desert antelopes. London:Christopher Helm.33. Jones, M.L. (1993) Longevity of ungulates in captivity. InternationalZoo Year Book 32: 159-169.36. Mace, G.M. (1989) Genetic status of Arabian oryx in Oman. In:Arabian oryx workshop: strategies and management for continuingreintroduction of the species into the wild. Muscat, Oman: Office of theAdviser for Conservation of the Environment, Diwan of Royal Court.37. Marshall, T.C. and Spalton, J.A. (2000) Simultaneous inbreedingand outbreeding depression in reintroduced Arabian oryx. AnimalConservation 3: 241-24834. Jungius, H. (1985) The Arabian oryx: its distribution and former habitatin Oman and its reintroduction. Journal of Oman Studies 8: 49-64.38. Marshall, T.C., Coltman, D.W., Pemberton, J.M., Slate, J., Spalton,J.A., Guinness, F.E., Smith, J.A., Pilkington, J.G. and Clutton-Brock,T.H. (2002) Estimating the prevalence of inbreeding from pedigrees.Proceedings of the Royal Society of London, B. 269: 1533-1539.39. Marshall, T.C., Sunnucks, P., Spalton, J.A., Greth, A. and Pemberton,J.M. (1999) Use of genetic data for conservation management: thecase of the Arabian oryx. Animal Conservation 2: 269-278.40. Mésochina, P., Bedin, E. and Ostrowski, S. (2003a) Arabian oryx reintroductionin ‘Uruq bani Ma’arid, Saudi Arabia: update with emphasison mortality. Re-introduction News 22: 38-39.3938


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل41. Mésochina, P., Bedin, E. and Ostrowski, S. (2003b) Reintroductionof antelopes into areas: lessons learnt from the oryx in Saudi Arabia.C.R. Biologies 326: S158-S165.49. Ostrowski, S., Williams, J. and Ismail, K. (2003) Heterothermia and thewater economy of free-living Arabian Oryx. Journal of ExperimentalBiology 206: 1471-1478.57. Spalton, J.A. (1992) The Arabian oryx (Oryx leucoryx) re-introductionproject in Oman: 10 years on. Pp. 342-347 in: F. Spitz, G. Janeau,G. Gonzalez and S. Aulagnier, eds. Ungulates 91. Paris: SFEPM.65. Strauss, W.M. (2002) Towards the effective management of theArabian oryx Oryx leucoryx in the Kingdom of Saudi Arabia. Zeitschriftfür Jagdwissenschaft (Supplement): 7-16.42. Ostrowski, S. and Anajariyah, S. (2003) Middle East Arabian Oryxdisease survey. Unpublished report. Taif, NCWCD/NWRC.43. Ostrowski, S. and Bedin, E. (2001) Arabian oryx re-introduction in‘Uruq Bani Ma’arid, Saudi Arabia: summary and update: January2001. Re-introduction News 20: 16-17.44. Ostrowski, S. and Mésochina, P. (2005) A proposed Action Planfor Arabian oryx herds under the custody of NCWCD 2005-2008.Unpublished report. Taif: NWRC.45. Ostrowski, S. and Williams, J.B. (2001) Wild ungulate management inprotected areas. Recommendation of a meeting held at the NWRC,24-25 June 2001. Unpublished report. Taif: NCWCD/NWRC.46. Ostrowski, S. and Williams, J.B. (2006) Physiological acclimation of adesert antelope, Arabian Oryx (Oryx leucoryx), to long-term food andwater restriction. Journal of Comparative Physiology B 176: 191-20147. Ostrowski, S., Anagariya, S., Kamp, E.M. and Bedin, E. (2002)Isolation of Brucella melitensis from an Arabian oryx (Oryx leucoryx).Veterinary Record 150: 186-188.48. Ostrowski, S., Bedin, E., Lenain, D.M. and Abuzinada, A.H. 1998. Tenyears of Arabian oryx conservation in Saudi Arabia – achievementsand regional perspectives. Oryx 32: 209-222.50. Ostrowski, S., Williams, J.B., Bedin, E. and Ismail, K. (2002) Waterinflux and food consumption of free-living oryxes Oryx leucoryx in theArabian desert in summer. Journal of Mammalogy 83: 665-673.51. Ostrowski, S., Williams, J.B., Blanvillain, C., Mésochina, P., Ismail,K. and Schwarzenberger, F. (2005) Monitoring reproductive steroidsin feces of Arabian oryx: towards a non-invasive method to predictreproductive status in the wild. Wildlife Society Bulletin 33: 965-973.52. Petit, T. and Poilane, J.F. (1987) Morphine like drugs utilised forcapture and anesthesia of the Arabian oryx (Oryx leucoryx). Pp. 7-17in: Quarterly Report Winter 1987. Taif: NWRC.53. Philby, H.St J.B. (1933) The Empty Quarter. London: Constable.54. Seddon, P. and Ismail, K. (2002) Influence of ambient temperatureon diurnal activity of Arabian oryx: implications for reintroduction siteselection. Oryx 36: 50-55.55. Seddon, P., Ancrenaz, M., Ostrowski, S., and Magin, C. (1996) Arabianoryx management plan. First draft. Riyadh: NCWCD.56. Shobrak, M. (2007) Evaluation of the Arabian oryx reintroductionprogrammes in range states: lessons to learn. Saudi Journal ofBiological Sciences 14: 125-138 (in Arabic, English abstract).58. Spalton, J.A. (1993) A brief history of the reintroduction of the Arabianoryx (Oryx leucoryx) into Oman 1980-1992. International Zoo YearBook 32: 81-90.59. Spalton, J.A. (1995) Effects of rainfall on the reproduction andmortality of the Arabian oryx (Oryx leucoryx Pallas) in the Sultanate ofOman. PhD Thesis, University of Aberdeen.60. Spalton, J.A. (1999) The food supply of Arabian oryx (Oryx leucoryx) inthe desert of Oman. Journal of Zoology 248: 433-441.61. Spalton, J.A., Lawrence, M.W. and Brend, S.A. (1999) Arabian oryxreintroduction in Oman: successes and setbacks. Oryx 33: 168-175.62. Stanley Price, M.R. 1989. Animal reintroduction: the Arabian oryx inOman. Cambridge: Cambridge University Press.63. Stanley Price, M.R., al-Harthy, A. bin H. and Whitcombe, R.P. (1988)Fog moisture and its ecological effects in Oman. Pp. 69-88 in: E.E.Whitehead, E.F. Hutchinson, B.N. Timmermann and R.G. Varady, eds.Arid lands: today and tomorrow. Tuscon, Arizona: Westview Press.64. Stewart, D.R.M. (1963) The Arabian oryx (Oryx leucoryx Pallas). EastAfrican Wildlife Journal 2: 103-118.66. Strauss, M.W. (2003) An ecological study of reintroduced Arabian oryxOryx leucoryx in ‘Uruq Bani Ma’arid Protected Area of Saudi Arabia.MSc. thesis. University of Pretoria.67. Strauss, M. (2007a) The Arabian oryx re-introduction program in SaudiArabia. Re-Introduction News 26: 51-53.68. Strauss, M.W. (2007b) Arabian Oryx reintroduction into its naturalhabitats. Pp 59-78 in: A. Al-Johany, ed. The Arabian Oryx inthe Arabian Peninsula. Special Publication on the convening ofInternational conference of the Arabian oryx in the Arabian Peninsula.Along with the 23rd meeting of the Saudi Biological Society 21-23April 2007, Riyadh.69. Talbot, L. M. (1960) A look at threatened species. Oryx 5: 240-247.70. Tear, T.H. (1989) Present status of the Arabian oryx on the Jiddat al-Harasis. In: Arabian oryx workshop: strategies and management forcontinuing reintroduction of the species into the wild. Muscat, Oman:Office of the Adviser for Conservation of the Environment, Diwan ofRoyal Court.71. Tear, T.H. (1992) Range use patterns and the development of a naturalgrazing system in reintroduced Arabian oryx (Oryx leucoryx) in theSultanate of Oman. Masters thesis. Moscow, Idaho.4140


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل88.1تقرتح خطة العمل هذه باأن تقوم دول النتشار باعداد خطط عمل وطنية ملجموعاتاملها العربي.‏ ولتوحيد مكونات هذه اخلطة،‏ فاإن السرتاتيجية توصي باأن تتضمن خططالعمل املكونات التالية:‏1. الوضع الراهن للمها العربي2. املشاكل والتهديدات التي تواجهها املها العربي على املستوى الوطني3. حتديد الوزارات واملوؤسسات املصوؤولة باحلفاظ على املها العربي4. اأسماء وعناوين املختصني للتواصل5. القوانني والتشريعات البيئية اخلاصة بحماية املها العربي مع تاريخ ‏صدورها‎6‎‏.مقرتح باإجراءات الصون واحلماية الالزمة مع الأخذ بعني العتبار الأهدافاملعتمدة يف السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي72. Tear, T.H. (1994) Foraging strategies, social system, and viabilityanalysis: the development of a reintroduced Arabian oryx population.PhD thesis. Moscow, Idaho.73. Tear, T.H. (1995) The development of a natural grazing system inreintroduced Arabian oryx in Oman. Pp. 684-689 in: J.A. Bissonetteand P.R. Krausman, eds. Integrating people and wildlife for asustainable future. Proceedings of the First International WildlifeManagement Congress. Bethesda, MD: The Wildlife Society.74. Tear, T.H. and Ables, E.D. (1999) Social system development andvariability in a reintroduced Arabian oryx population. BiologicalConservation 89: 199-20775. Tear, T.H. and Forester, D. (1992) Role of social theory inreintroduction planning: a case study of the Arabian oryx in Oman.Soc. Nat.Research 5: 359-374.76. Tear, T.H., and Stanley Price, M.R. (1991) Rehabilitating desertecosystems through reintroduction of ungulates: The experience ofthe Arabian oryx. Pp. 219-231 in: J.A. McNeely and V.M. Neronov,eds. Mammals in the Palaearctic desert: Status and trends in theSahara-Gobian Region. Proceedings from the Fifth InternationalTheriological Congress, Rome, Italy, 22-29 August 1989. Moscow:Russian Academy of Sciences.77. Tear, T.H., Mosley, J. and Ables, E. (1998) Landscape-scaleforaging decisions by reintroduced Arabian oryx. Journal of WildlifeManagement 61: 1142-1154.78. Thesiger, W. (1959) Arabian Sands. London: Longmans, Green & Co.Ltd.79. Thomas, B. (1932) Arabian Felix: across the Empty Quarter of Arabia.London: Jonathan Cape.80. Treydte, A.C., Williams, J.B., Bedin, E., Ostrowski, S., Seddon, P.,Marschall, E.A., Waite, T.A. and Ismail, K. (2001) In search of theoptimal management strategy for Arabian Oryx. Animal Conservation4: 239-249.81. Turkowski, F.J. and Mohney, G.C. (1971) History, management andbehavior of the Phoenix zoo Arabian oryx herd, 1964-1971. ArizonaZoological. Society Bulletin 2: 1-36.82. Williams, J.B., Ostrowski, S., Bedin, E. and Ismail, K. (2001) Seasonalvariation in energy expenditure, water flux, and food consumption ofArabian oryx. Journal of Experimental Biology 204: 2301-2311.83. Woodford, M.H. (1989) Veterinary implications for the reintroductionof the Arabian oryx in Arabia. In: Arabian oryx workshop: strategiesand management for continuing reintroduction of the species intothe wild. Muscat, Oman: Office of the Adviser for Conservation of theEnvironment, Diwan of Royal Court.Part 2. O.I.E. Scientific and Technical Review.4342


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العملاململكة العربية السعودية8.2الهيئة الوطنية حلماية احلياة الفطرية واإمنائهااململكة العربية السعوديةد.‏ ‏سعود اأجناريههاتف:‏ 00966504714428anagariyah@nwrc-sa.orgاجلمهورية العربية السوريةاللجنة العامة لصوؤون البيئة‏سوريااللجنة العامة لصوؤون البيئة‏سوريامعن العبلياأميمة ريحانياسر بن حمدان اخلروصي‏صالح بن ‏سعيد املحذوريهاتف:‏ 00963932288532فاكس:‏ (11) 444 7608 00963maanabli@yahoo.comهاتف:‏ 0096333096360فاكس:‏ )11( 00963 444 7608omaymarihan@yahoo.com‏سلطنة عمانمكتب مستشار حفظ البيئةديوان البالط السلطاينمسقط - عمان‏سلطنة عمانمكتب مستشار حفظ البيئةديوان البالط السلطاينمسقط - عمان‏سلطنة عماناململكة الأردنية الهاشميةمنطقة وادي رم الطبيعية‏سلطة منطقة العقبة الإقتصادية اخلاصة - الأردنمنطقة وادي رم الطبيعية‏سلطة منطقة العقبة الإقتصادية اخلاصة - الأردناجلمعية امللكية حلماية الطبيعةعمان - الأردنخليل العبدالالتجمال الزيدانينينصاأت حميدانحممد يوسفمبارك الدوسريهاتف:‏ 00962796616699+فاكس:‏ 96232013382+kabdallat@aseza.joهاتف:‏ 00962799444291فاكس:‏ 009627992032586jzaidein@aseza.joهاتف:‏ +962 6 533 79 31فاكس:‏ (6) 534 74 11 +962nashat@rscn.org.joهاتف:‏ +962 6 533 79 31فاكس:‏ (6) 534 74 11 +962mohammedyousef@rscn.org.joمملكة البحريناجلمعية امللكية حلماية الطبيعةعمان - الأردنالهيئة العامة حلماية احلياة الفطرية واملوارد البحريةهاتف:‏ 00976-39196108فاكس:‏ 00973-17836117mubarak-aldosary@hotmail.comهاتف:‏ + 968 24693536فاكس:‏ + 968 24693883acedrc@omantel.net.omهاتف:‏ + 968 24693536فاكس:‏ + 968 24693883acedrc@omantel.net.om4544


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العملالهيئة العامة حلماية احلياة الفطرية واملوارد البحريةد.‏ عادل عوادهيئة البيئة – اأبو ظبيالإمارات العربية املتحدةمياس قرقزهاتف:‏ 00971-26934646malquarqaz@ead.aeهاتف:‏ 00973-39457775فاكس:‏ 00973-17836074Dr.alawadhi@hotmail.comدولة قطراملجلس الأعلى للبيئة واملحميات الطبيعيةحممد املريماجد املنصوريعبدالناصر الشامسيخلفان السويدياأحمد الظاهريحسام العلقامياأحمد السويديهاتف:‏ 00974-5005558فاكس:‏ +974 4718439bmarri@qatarenv.org.qaالإمارات العربية املتحدةهيئة البيئة – اأبو ظبيالإمارات العربية املتحدةهيئة البيئة – اأبو ظبيالإمارات العربية املتحدةهيئة البيئة – اأبو ظبيالإمارات العربية املتحدةهيئة البيئة – اأبو ظبيالإمارات العربية املتحدةهيئة البيئة – اأبو ظبيالإمارات العربية املتحدةهيئة البيئة – اأبو ظبيالإمارات العربية املتحدةجورج ‏سمكنسبول فريكماند.‏ فريد لوينبرتبل ‏سوريكريستوف تورنكجافن نيلد.‏ مارك كريجDDCREPAAجمعية الإمارات للحياة الربيةEWS-WWFاملجموعة التخصصية لإعادة التوطني - هيئة البيئة-اأبوظبيEWS - WWFDDCRحديقة حيوانات العنيهاتف:‏ (050) 455770 00971فاكس:‏ (04) 8098710 00971greg.simkins@emirates.comهاتف:‏ 06 5311212فاكس:‏ 06 5311156breeding@epaa-shj.gov.aeهاتف:‏ (050) 6421869 00971flaunay@ead.aeهاتف:‏ (02) 693 4650 00971فاكس:‏ (02) 681 0008 00971psoorae@ead.aectourenq@wwfuae.aeهاتف:‏ (050) 5524911 00971فاكس:‏ (04) 809810 00971gavin.nel@emirates.comهاتف:‏ 00971 3 7820809فاكس:‏ 00971 37820809mark.craig@alain-zoo.aeهاتف:‏ 0097126934606malmansouri@ead.aeهاتف:‏ 0097126934643analshamsi@ead.aeهاتف:‏ 0097126934694ksuwaidi@ead.aeهاتف:‏ (050) 3553755 00971aaldahri@ead.aeهاتف:‏ (050) 4613229 00971halalqami@ead.aeهاتف:‏ 97126934780+aalsuwaidi@ead.ae4746


السرتاتيجية الإقليمية لصون املها العربي وخطة العمل8.3حديقة حيوانات العنيد.‏ حممد ‏سعدهاتف:‏ 00971 3 7820809فاكس:‏ 00971 37820809mark.craig@alain-zoo.aeديوان ويل العهد – الإمارات العربية املتحدةالهيئة العامة حلماية البيئةالهيئة العامة حلماية البيئة‏صندوق تنمية وادي حضرموتجيكوب موانزياعمر باعشند.‏ عبد الكرمي ناشرعلي عبد القادرهاتف:‏ 0097150612952فاكس:‏ 0097126655671mvsee36@yahoo.comاليمنهاتف املكتب:‏ 00967 1 473867هاتف متحرك:‏ 00967 777292093rubatbaeshen@yahoo.comهاتف:‏ 00967777911596فاكس:‏ 009671214075karimnasher@yahoo.comهاتف:‏فاكس:‏هيئة البيئة – اأبوظبي‏ص.ب 45553اأبوظبي – الإمارات العربية املتحدةهاتف:‏ +971 2 4454777فاكس:‏ +971 2 4997250بريد اإلكرتوين:‏ customerservice@ead.aeهيئة البيئة و املحميات الطبيعية - الشارقة‏ص.ب 101الشارقة – الإمارات العربية املتحدةهاتف:‏ +971 6 53 1 1419فاكس:‏ +971 6 5519855بريد اإلكرتوين:‏ epaa@emirates.net.aeمكتب مستشار حفظ البيئةديوان البالط السلطاينمسقط 113، ‏سلطنة عماناجلمعية امللكية حلماية الطبيعة‏ص.ب 6354عمان 11183, عمان - الأردنهاتف:‏ 96265337931/2+فاكس:‏‎5347411‎ +962 6بريد اإلكرتوين:‏ rscn@rscn.org.joهاتف:‏‎4693537‎ + 968 2فاكس:‏ + 968 24693883بريد اإلكرتوين:‏ acedrc@omantel.net.omcom.yahoo@hhab10الحتاد الدويل لصون الطبيعية/‏ املجموعةالحتاد الدويل لصون الطبيعةالحتاد الدويل لصون الطبيعية-‏ املجموعة التخصصية لإعادة التوطنيد.‏ ديفيد مالونبرتبل ‏سوريالهيئةالوطنيةحلمايةاحلياةالفطريةو اإمنائها‏ص.ب 61681الرياض 11575, اململكة العربية السعوديةاملجلس الأعلى للبيئة واملحميات الطبيعية‏ص.ب 20380الدوحة - قطرالأمانة العامة حلماية احلياة الفطرية‏ص.ب 28690البحرينهاتف:‏ +973 836116فاكس:‏ +973 836117بريد اإلكرتوين:‏ bncftpw@batelco.com.bhهاتف:‏‎4437171‎ +974 578, +974 719فاكس:‏ +974 4415246هاتف:‏ +966 1 441 8700فاكس:‏ +966 1 4418447بريد اإلكرتوين:‏ info@ncwcd-sa.orgهاتف:‏ 00441457853560فاكس:‏ 00441457852578d.mallon@zoo.co.ukهاتف:‏ 97126934590+فاكس:‏ 97126817361+psoorae@ead.ae4948

More magazines by this user
Similar magazines