Views
11 months ago

It is a fool...

...who rejoices, when the neighbour is in trouble. This ancient Sudanese saying sounds as if it has been invented to mark 9 July 2011, the day when South Sudan becomes the world’s newest state. Simultaneously, North Sudan will become a new state, too. On the occasion of this historic double birthday, journalists from both new countries have asked themselves challenging questions: What do we have in common? What are our differences? What will happen to us now? These themes form the backbone of this newspaper, a bilingual publication which is so inspired by the prospect of two Sudans that even The Nile appears in plural in its title.

المستقبل |

المستقبل | النيالن 15 ماذا بعد؟ تحديات المستقبل السالم و مكافحة الفساد المصالحة بعثة االتحاد األفريقي أنباء جنوب السودان.‏ أما املوقف السابق من اللغة العربية فكانت له مبرراته السياسية واالجتماعية والتاريخية.‏ س : صدرت صحيفة ‏"املصير"‏ قبل فترة ولم جتد حظها من التوزيع في الشمال.‏ ماهي األسباب؟ ج : أتوقع أن تكون األسباب متعلقة مبساحة احلرية املتاحة.‏ هناك أخبار ممنوع نشرها في صحف الشمال ومحظور تناولها.‏ أتوقع أن يكون هناك هاجس لدى السلطات الشمالية في عدم احلديث عن بعض القضايا مثل دارفور أو خفايا الصراع بني الشمال واجلنوب.‏ س : نعلم أن صحف الشمال توزع في اجلنوب.‏ هل ميكن أن تكون هناك خطوات مضادة مبنعها ألن ‏"املصير"‏ مثال لم توزع في الشمال؟ ج : لن نتخذ خطوات إنغالقية مبنع صحف الشمال في اجلنوب،‏ وإن كانت هناك أصوات تطالب بذلك.‏ فقط سنطالب بالتوزيع في الشمال وامللفات العالقة كثيرة ولم حتسم بعد.‏ س:‏ هناك اتهام لصحيفة ‏"املصير"‏ بأنها محسوبة على احلركة الشعبية أو ناطقة باسمها.‏ ما هي صحة هذه االتهامات؟ ج:‏ ‏)أجاب ضاحكا(‏ احلركة الشعبية لديها القدرة على إصدار صحيفة ناطقة باسمها وأقول أن وجود صحيفة في اجلنوب تعبر عن حزب سياسي واحد ال يخدم الصحيفة وال يخدم احلزب.‏ بالنسبة لنا الغاية األسمى هي خدمة جنوب السودان كدولة أكثر من احلزب.‏ أيضا معادالت السياسة مختلفة ما قبل اإلستفتاء وبعده.‏ اآلن الواقع مختلف في مسائل كثيرة واحلركة ال حتتاج لصحيفة وال تستطيع أن جتعل من كل وسائل اإلعالم ناطقة باسمها.‏ باإلضافة إلى ذلك فإن اجلنوب يحتاج لصحافة حرة ومستقلة تعبر عن املواطن وتطلعاته.‏ س : هناك رأي يقول بأن أغلب الكادر الصحفي اجلنوبي حاليا في ذو جتربة قليلة في املمارسة الصحفية مبا فيها جتربتك وأنت رئيس حترير للصحيفة؟ ج : املمارسة الصحفية مرتبطة بقدرة الكادر وقناعته باملجال الذي يعمل فيه،‏ إلى جانب الرغبة احلقيقية في أن تكون صحفيا بكل ما حتمل الكلمة من معنى.‏ في ‏"املصير"‏ أتينا مبجموعة شباب متدربني إلي جانب مجموعة من الصحفيني لهم جتربة صحفية،‏ ولدينا سكرتير حترير متمرس.‏ كذلك انضمت إلينا الزميلة الصحفية أجوك عوض الله واملستشار الصحفي قبريال جوزيف.‏ هؤالء الثالثة لديهم خبرة كبيرة في العمل الصحفي.‏ كما أن لدينا اجتاه لتدريب الصحفيني،‏ وباالستمرارية سيكون لدينا كادر مؤهل للعمل الصحفي.‏ س : املجتمع في جنوب السودان يقوم علي القبلية وفيه كثير من التعقيدات.‏ ما هي الرسالة اإلعالمية التي توجهونها لهذا املجتمع؟ ج : تعرض التطور اإلجتماعي في جنوب السودان لعرقلة ملحوظة نتيجة غياب مؤسسات الدولة غيابا كامال،‏ مما سمح للقبلية برعاية أفرادها وإدارة العالقات فيما بينهم.‏ األمر يحتاج إلي اإلستقرار ووجود حركة مدنية فعالة وأحزاب سياسية تطرح رؤى وأفكار يلتف الناس حولها.‏ نحن كصحيفة وجودنا في ظل هذه األوضاع يعني أن نساهم في دعم وجود حركة مدنية اجتماعية واعية وبالتالي شعبا واعيا ومتماسكا وملتفا حول قضاياه املشتركة.‏ المشاركة السياسية نزع السالح وإعادة االندماج ترسيم الحدود المحسوبية دارفور تطوير القبلية المياه النقية المناطق الريفية مياه النيل ملكية األرض جنوب كردفان تقاسم السلطة إعادة توطين الالجئين الخدمات الصحية عالج الصدمة بعثة األمم المتحدة األمن غذائي المواطنة التعليم تقليص الديون الشفافية خلق فرص العمل تقاسم الثروة الالعنف حماية البيئة النيل األزرق توزيع الكهرباء التوسط في النزاع التنوع الثقافي أبيي حماية األطفال السالمة المرورية تمكين المرأة شرق السودان

14 النيالن | تواصل املسؤولون والفيسبوك:‏ ال تواصل على موقع التواصل ! احملرر:‏ آدم م.‏ أحمد قدم والي جنوب دارفور دكتور عبد احلميد موسى كاشا أخيراً‏ شكوى أمام شرطة نياال يدعي فيها على أحدهم بانتحال شخصيته والتحدث باسمه وذلك على موقع التواصل االجتماعي ال'فيسبوك'‏ وخدمة االتصال الصوتي عبر األنترنت ‏'سكاي بي'.‏ فما هي قصة املسؤولني السودانيني مع مواقع التواصل االجتماعي؟ هذا اخلبر قفز إلى ذاكرتي عندما كنت أبحث عن أصدقاء أعرفهم على موقع التواصل االجتماعي الشهير على شبكة األنترنت ال'فيسبوك'‏ فوجدت اسم دكتور نافع علي نافع وصورته،‏ ودون تردد أرسلت له طلب صداقة.‏ خالل خمس دقائق فقط قبل الرجل صداقتي.‏ ثمة دهشة انتابتني وتزاحمت األسئلة في فكري…‏ فنافع هذا رمبا ميضي %80 من وقته في االجتماعات واللقاءات بحكم أنه مساعد الرئيس السوداني ونائب رئيس حزب املؤمتر الوطني.‏ وهكذا يصبح من الضروري السؤال عن عالقة املسؤولني والسياسيني السودانيني مبواقع التواصل االجتماعي،‏ وبالتحديد ‏'الفيسبوك'‏ و ‏'تويتر'.‏ منوذج دكتور نافع ليس وحيداً،‏ فاملتابع لل'فيس بوك'‏ يجد أن املوقع يزدحم بحسابات ملسؤولني في الدولة أو سياسيني مع صورهم..‏ وليست املسألة عائدة إلعجاب أحدهم دفعه لوضع صور للمسؤولني والشخصيات املثيرة أو املشهورة في مكان صورته الشخصية...‏ لكن املشكلة تكمن في أن يقدم شخص على فتح حساب باسم املسؤول وصورته ويضع بعض املعلومات ذات طابع شخصي عن املسؤول.‏ قد ال يثير هذا الفعل قلق بعض املسؤولني أو السياسيني،‏ ولكن بعضهم يعتبر هذا جرمية يحاسب عليها القانون.‏ أولى تلك القضايا هي ما أثاره والي جنوب دارفور دكتور عبد احلميد موسى كاشا الذي اكتشف أن شخصا ما فتح حسابا باسمه في ال'فيسبوك'‏ وبلغ عدد أصدقائه 5621 شخصا.‏ وحسب ما نُقل في الصحف،‏ فإن كاشا فتح بالغا بهذا الشأن لدى شرطة نياال مبوجب املواد 32/11 من قانون جرائم املعلوماتية بتاريخ 1102/4/42، وأن اجلاني قام بانتحال شخصية كاشا دون علمه من أجل التسلية وإشانة السمعة.‏ كلف والي جنوب دارفور ثالثة محامني ملتابعة القضية التي سلكت مسارا قانونيا،‏ قد يكون طويال.‏ و كشفت الهيئة القومية لالتصاالت عن تدوين نحو 51 بالغا شهريا تتعلق بإشانة السمعة من خالل رفع صور في مواقع التواصل االجتماعي ‏'الفيسبوك،‏ تويتر و يوتيوب'،‏ محذرة من حتميل الصور الشخصية على االنترنت أو حفظها في الهواتف الشخصية.‏ وقضية الوالي كاشا ليست الوحيدة،‏ فلوزير التكنولوجيا والعلوم دكتورعيسى بشرى قصة،‏ وذلك عندما بحثت فوجدت له عنوانا باسمه وله 7611 صديقا،‏ وصفحة ثرية بالتعليقات فاتصلت مبدير مكتب الوزير عيسى بشرى الذي نفى أن يكون للوزير حساب مؤكدا بأنهم اكتشفوا حقيقة احلساب ويعملون اآلن على اتخاذ بعض اإلجراءات الالزمة إليقافه.‏ مسؤولون كثر لديهم حسابات حتمل اسماءهم في موقع ال'فيسبوك'،‏ أولهم رئيس اجلمهورية املشير عمر البشير وبلغ عدد املعجبني به 59073 شخصاً.‏ وبدا حساب الرئيس يحمل طابعا رسميا بعيدا عن التزوير أو انتحال الشخصية،‏ من واقع أن كل خطاباته التي ألقاها موجودة في صفحته وبعضا من صور مناسباته.‏ وكذلك احلال بالنسبة لزعيم املؤمتر الشعبي دكتور حسن عبد الله الترابي الذي جاء في صفحة معلوماته هذه البيانات:‏ ‏»جامعة اخلرطوم منذ عام 1951 حتى 1955، املاجستير من جامعة لندن عام 1957، دكتوراه الدولة من سوربون،‏ باريس عام 1964. أربع لغات بفصاحة وهي العربية،‏ واإلجنليزية،‏ والفرنسية،‏ واألملانية،‏ أستاذ في جامعة اخلرطوم ثم عميدا لكلية احلقوق..‏ الخ«.‏ والالفت أن للدكتور الترابي أكثر من حساب باسمه وهو أمر يجعل صحة أحدها محل شك.‏ وتوجد صفحة خاصة خاصة باسم زعيم حزب األمة الصادق املهدي حتمل صورته،‏ وتضم الصفحة 1803 معجب،‏ إضافة إلى عدد من التعليقات التي متتدح الرجل وتثمن دوره في احلياة السياسية بالسودان،‏ وبعضهم يصفه برئيس الوزراء الشرعي.‏ وملرشح املؤمتر الشعبي لوالية اخلرطوم املهندس آدم الطاهر حمدون حساب باسمه،‏ لكن عندما هاتفته مستفسرا عن احلقيقة قال الرجل إن كثيرين هاتفوه بذلك،‏ لكنه تردد في اإلجابة وطلب مني مهلة للتأكد،‏ متوقعا في ذات الوقت أن احلساب أنشئ أيام االنتخابات املاضية.‏ يضاف إلى ذلك حسابات لشخصيات كثيرة من بينها يوسف الكودة الذي له 1146 صديقا،‏ ومرشح الشعبي للرئاسة سابقا عبد الله دينق نيال الذي له 569 صديقا،‏ والقيادي باحلركة الشعبية ياسر عرمان الذي له 1439 صديقا،‏ ونائب رئيس حكومة اجلنوب دكتور رياك مشار الذي له 41 35 صديقا.‏ أكثر ما مييز حسابات الشخصيات تلك في موقع ال«فيسبوك«‏ هو عدم وجود تفاعل مع األصدقاء،‏ بخالف موقع كاشا الذي عمل منشؤه على التفاعل والرد بلسان كاشا الوالي،‏ ومنه ما كتبه أحدهم مخاطبا الوالي املزيف:‏ ‏»بالنسبة للكهرباء نحنا بندفع قروشا وبنجيب العواميد وبندفع حق العمال وإنتوا جتو مع مايكروفونات االحتفال«.‏ لكن منتحل شخصية كاشا لم يكتف بال«فيس بوك«‏ وإمنا أنشأ حسابا على مشغل االسكاي بي ليرد على أصدقائه وكتب قائال ‏»أصدقائي الذين قاموا بنشر تعليقاتهم على صفحتي،‏ وأولئك الذين أرسلوا لي حتياتهم وتوصياتهم وآرائهم عبر الرسائل،‏ أعلموا جيدا أنني قد قرأت كل حرف كتبتموه وأفكر معكم في كل هم تفكرون فيه فنحن على قارب واحد وكل منا ناصح ومساند وداعم لآلخر،‏ دمتم إخوة لنا ودمنا إخوة وأصدقاء لكم،‏ هذا هو عنوان حلساب abdelhamed.kasha فتحته للتواصل معكم،‏ وسأحاول أن أتواجد فيه بعد الثانية عشرة من ليل كل خميس«.‏ بعد كل ما ورد استوقفتني مسألة في غاية األهمية وهي تلك املتعلقة بالتواصل.‏ فالتواصل هو الغاية من املواقع الشبيهة بال'فيسبوك'‏ وغيره.‏ والتواصل الوحيد في السودان بني ‏'الزوار األصدقاء'‏ ومسؤول،‏ إنكشف ليتضح انه منتحل صفة.‏ أما الصفحات األخرى فتعج باألسئلة التي ال جتد من يجيب عليها.‏ هذا كله إن دل على شيء فإمنا يدل على غياب مفهوم التواصل بني املسؤول واملواطن في السودان،‏ أكان مباشرة أو عبر الشبكة العنكبوتية.‏ املوقع اإللكتروني الرسمي حلكومة السودان : www.sudan.gov.sd جنوب السودان : www.goss.org وزارة شؤون مجلس الوزراء السودانية : www.sudan.gov.sd املصير – أول صحيفة عربية في جنوب السودان مقابلة مع أتيم سيمون،‏ رئيس حترير صحيفة السودان.‏ احملرر:‏ حسن فاروق س : سيد سيمون،‏ أال تبدو فكرة إنشاء صحيفة ناطقة باللغة العربية في اجلنوب غريبة خاصة بعد اإلنفصال؟ ج : ال يوجد أي نوع من الغرابة في أن تكون صحيفة ‏"املصير"‏ ناطقة باللغة العربية ألسباب كثيرة منها وجود جيل كامل من اجلنوب نشأ في الشمال وتعلم هناك وأخذ من املناهج التعليمية.‏ كل ذلك أثر في ثقافة هذا اجليل.‏ كما أن اللغة شيء مكتسب بالتعليم والتعلم،‏ والغالبية من جيل الشباب احلالي تخرجوا من اجلامعات بعد التعريب في الشمال.‏ املسألة األخرى األكثر أهمية:‏ نحن كنا نكتب في الصحف الشمالية باللغة العربية وبالتالي واحد من أدوات التعريف بجنوب السودان إنشاء صحافة محلية ناطقة بالعربية تكون مرجع ومصدر لعكس حقائق ما يجري في جنوب السودان.‏ من هنا جاءت نظرتنا لها وفي بالنا صحافة شمالية تشوه صورة اجلنوب.‏ وطاملا اننا موجودون على أرض الواقع فنحن مطالبون بتعديل هذه الصورة أمام العالم،‏ والبد أن نكون نحن املصدر األساسي للمعلومة والتحليل.‏ أخيرا على اللغة أال تسهم في أن يكون اجلنوب دولة منفتحة علي العالم احمليط.‏ وعليه يجب أن يكون خطابنا االعالمي مؤثرا في منطقة الشرق األوسط أيضا.‏ لذلك نسعى ألن نطبع نسخة من الصحيفة في القاهرة ونفكر في طبعة للخليج العربي.‏ س : ما هي رسالتكم للخليج العربي؟ ج : غرضنا هو تعريف دول اخلليج بالدولة اجلديدة ومبواردها من بترول وغيره،‏ خاصة وأن هناك استثمارات ستتدفق على دولة جنوب السودان.‏ بالتالي فإن وجود صحافة يعني املساهمة في البناء الوطني،‏ ولنا طموحات أكبر في أن يكون لدينا قناة تلفزيونية ومركز إعالمي متكامل.‏ س : الصحف املوجودة في اجلنوب كلها ناطقة باللغة االجنليزية واملصير وحيدة املختلفة.‏ هل ستقدر على الصمود؟ ج : هناك صحيفة عربية ثانية ستصدر في اجلنوب في األيام القادمة ومت الترخيص لها من وزارة اإلعالم وهي صحيفة ‏"اإلستقالل"‏ أسسها صحفيون جنوبيون.‏ وبالتالي ال توجد غرابة ألن تلفزيون جنوب السودان يبث باللغتني العربية واالنكليزية،‏ وكذلك اإلذاعة ووكالة

Enter houses through their doors...
A fool will not even find water in the Nile!
Nobody has been sent to see...
Experience is a solid walking stick...
The Sudan Referendum and Neighbouring Countries: Egypt ... - PRIO
When two elephants fight...
The children of the land scatter like birds escaping a burning sky...
Those who have no fence around their land...
Sud Sudan - Inglese.pages - Misna
Transformation of the Sudanese establishment for a New Sudan B ...
SOUTHERN SUDANESE ARABIC AND THE CHURCHES - Hal-SHS
Decisions and Deadlines: A Critical Year for Sudan
Sudan's Secession Crisis - Hudson Institute
A Country Study: Sudan - Disasters and Conflicts
South Sudan, the Newest Nation, Is Full of Hope and Problems
LESSON 42 A VISIT TO SUDAN - Outreach World
Sudan - COMPAS - University of Oxford
Sudan's Ticking Time Bombs - Middle East Forum
media landscape guide about South Sudan - Internews
Hearing on Sudan - Elliott School of International Affairs
Foreign policy trends in Southern Sudan - Dr. John Gai Yoh
Sudan: Stabilization and Reconstruction - CEM Part - index
Education Guide - Meridian International Center