Views
9 months ago

When two elephants fight...

...it is the grass that suffers. On the 9 July 2012 the two youngest countries in the world celebrate their first birthdays. To mark the occasion, journalists from Sudan and South Sudan came together to report on the development of both nations in the second edition of The Niles. The proverb about the two elephants, which is popular in both countries, has become a fitting leitmotif. How much the grass actually suffers, how the elephants are affected and what that has to do with relationships between people, are all explored in the collection of stories, pictures and songs from Sudan and South Sudan.

بانوراما |

بانوراما | النيالن 7 اخلرطوم،‏ مزنل إسماعيل األزهري.‏ طيل المبىن العائد لألزهري،‏ الذي قاد السودان إىل االستقالل عام 1956، باللون األسود حداداً‏ عىل تقسيم أكرب دولة أفريقية يف يوليو 2011. واليوم،‏ عادت احلياة الطبيعية إىل حد ما،‏ وانضم ورثة حزب األزهري إىل حكومة الرئيس البشري.‏ ’11 جوبا،‏ منطقة رضحي قرنق.‏ يف 9 يوليو 2011، طوقت قوات الرشطة واجليش الشوارع المحيطة بالاسحة للسماح لكبار الشخصيات بالمرور وسط اجلماهري المحتفلة.‏ واليوم،‏ عادت احلياة اليومية برسعة إىل شوارع جوبا يف وسط المدينة.‏ وكما يف الاسبق،‏ تهشد هذه الشوارع ازدحاماً‏ يف الصباح وهدوءاً‏ يف فرتة ما بعد الظهر.‏ ’12 ’11 جوبا،‏ سوق اجلبل.‏ كان من المفرتض إطالق محلة نظافة تطهر جوبا من القمامة قبيل االحتفال باالستقالل،‏ ولكن احلملة حققت جناحاً‏ حمدوداً.‏ وكان إعالن لهاتف نقال باللغة العربية يف السوق يقول:‏ ‏“قلها بصوتك”.‏ بعد عام،‏ ها هي أكوام القمامة يف سوق اجلبل أكرب مما كانت عليه.‏ عىل األقل حصلت الدولة اجلديدة أخرياً‏ عىل رمز خاص للهاتف الدويل.‏ ’12 ’11 ’12 آنذاك و اليوم

6 النيالن | بانوراما اخلرطوم،‏ اشرع اجلمهورية.‏ يف 9 يوليو 2011، حيتفل السودانيون بانفصال جنوب السودان.‏ ميكن القول بأن أنصار مجاعة مناهضة اجلنوب كانوا أقلية يف المجتمع الشمايل.‏ وبعد مرور عام،‏ عادت احلياة الطبيعية برسعة إىل اشرع اجلمهورية.‏ وكما يف الاسبق،‏ يهشد الاشرع ازدحاما يف الصباح وهدوءاً‏ نسبياً‏ يف فرتة ما بعد الظهر.‏ ’11 ’12 جوبا،‏ اسحة االستقالل.‏ يف 9 يوليو 2011، يطلّ‏ سلفاكري ميارديت رئيس مجهورية جنوب السودان عىل اجلماهري المحتفلة.‏ ويقف إىل جانبه عمر البشري أول رئيس جلمهورية السودان الثانية.‏ وبعد عام،‏ الاسحة مهجورة والرشيكان الاسبقان أعلنا يف الواقع احلرب عىل بعضهما.‏ ’11 ’12 جوبا،‏ منطقة رضحي قرنق.‏ يف 9 يوليو 2011، حشد ضخم من الناس المبهتجني عند متثال الراحل الدكتور جون قرنق،‏ الزعيم اجلنويب الذي قاتل من أجل ‏“سودان جديد”‏ موحد،‏ ولكن رؤيته ماتت معه يف حادث حتطم طائرة هليكوبرت عام 2005. اليوم،‏ قلة قليلة من الناس تزور المنطقة.‏ وعوضاً‏ عن ذلك،‏ تبىن مفهوم ‏“سودان جديد”‏ لألطراف المهمشة،‏ متمردون يف جنويب مجهورية االسودان.‏ ’11 ’12 مطار جوبا الدويل.‏ كان من المفرتض وفقاً‏ لوزارة النقل أن تفتتح هذه المحطة اجلديدة يف يوم االستقالل،‏ وأن تبدو عىل غرار مطار كيب تاون يف جنوب أفريقيا.‏ اليوم،‏ لم تنته أعمال البناء بعد.‏ وبالمثل،‏ مجّد العمل عىل ما يبدو يف مرشوع المطار اجلديد يف اخلرطوم.‏ ’11 ’12

Nobody has been sent to see...
Enter houses through their doors...
If the evil is coming, shut the door...
A fool will not even find water in the Nile!
World's youngest country yet to embark on road to civil liberties.
Those who have no fence around their land...
It is a fool...
The children of the land scatter like birds escaping a burning sky...
Experience is a solid walking stick...
Executive summary Sudan has experienced two civil wars since ...