Views
6 months ago

A fool will not even find water in the Nile!

The Sudanese proverb raises the question: Does the fool drown in his search for water or is he saved by it? And who is, in fact, this fool? Given the wasteful and unfair dealings of mankind with this dwindling resource – aren’t we all? While doing research on water, The Niles correspondents in South Sudan and Sudan met fishermen who deal carefully with the water that nourishes them and business people who exploit the resource without restraint. They report on conflicts around water but also on exemplary projects where water is shared peacefully. In short, the fool is still swimming, but for how long?

11 النيالن عىل

11 النيالن عىل يؤثر ‏“القتال سكانية مجموعات خطر ‏“مواجهة امللوثة”‏ ‏املياه ‏بأكملها”‏ جديدة مراع عن بحثاً‏ دارفور رشق والية يف الرحل تنقل أثناء وراع مزارع املحليين.‏ املزارعين مع االشتباكات تتكرر لحيواناتهم،‏ بعض يف ينترش الذي القتال حول نظرهما وجهتي يفرسان بأكملها.‏ مجتمعات عىل ليؤثر األحيان قسم رئيس الطيب،‏ هاشم الكيميائي املهندس اكتشف عالية مستويات كسال،‏ يف الرشب مياه هيئة يف املعامل زراعية مبيدات استعمال سببها الرشب،‏ مياه يف للنرتات وخطيرة خطيرة.‏ كسال‏ | إبراهيم ‏حامد نياال‏ | إبراهيم الرحمن ‏عبد أحمد،‏ محمد خرض ‏املزارع:‏ دارفور‏ رشق والية ياسين،‏ محلية بوينق،‏ ‏أم تعني الزراعة عليه.‏ أعتمد الذي والقوت رزقي ‏مصدر الزراعة عليه أحصل ما سنة.‏ 20 منذ برمتها.أمتهنها الحياة يل السوق يف ببيعه أقوم تبقى وما العام،‏ عرب قويت أساس هو زراعتي من وغريها.‏ والصابون والشاي السكر مثل أخرى أساسية مواد عىل للحصول إىل باإلضافة املوسم،‏ بداية يف األمطار كشح الصعوبات بعض تواجهني ‬ الحرشية.‏ املبيدات توفر عدم بسبب الزراعية اآلفات بداية يف املاشية.‏ أصحاب قبل من خاصة أخرى ملشاكل ‏أتعرض للهجرة ويضطرون املياه كرثة بسبب مراعيهم الرعاة يفقد املوسم التي األمراض عن إلبعادها ملاشيتهم مصايف عن بحثاً‏ ، شامالً‏ مباشيتهم يضطر املياه،‏ مصادر تقل وعندما املياه.‏ تغمرها التي املناطق يف تكرث يقوم التي واألودية الخريان مثل الرطبة املناطق دخول إىل الرعاة ‬ بزراعتها.‏ املزارعون بإتالفها،‏ وتقوم املزارع تدخل أنها تعني املاشية يف التحكم ‏صعوبة يف والدخول واملزارعني الرعاة بني كالمية مشادات إىل يؤدي الذي األمر ليصل االعتداء يتطور قد طرفني.‏ بني بحامقة املشاكل تبدأ رصاعات.‏ الراعي.‏ أو املزراع أو املاشية قتل لدرجة أحيانًا وقد سودانيون.‏ مواطنون كلنا فنحن عادية،‏ الرعاة وبني بيننا ‏العالقة الرعاة بني للمنافع تبادل هنالك أرسية.‏ لتصبح أحيانًا العالقة تتوطد يشرتي والراعي ومشتقاتها املاشية الراعي من يشرتي املزارع واملزراعني.‏ يخص فيام متاماً‏ مفصولة بيننا العالقة أن غري بأنواعها.‏ الزراعية املحاصيل للمياه آبار بحفر قامت املنظامت وبعض الحكومة ألن نفسها،‏ املياه بني احتكاكات لحصول تفادياً‏ الزراعية املناطق عن البعد كل بعيدة الطرفني.”‏ إسماعيل،‏ السيد جاد ‏الراعي:‏ دارفور‏ رشق والية العرب،‏ بحر ‏محلية كسال،‏ لوالية املايئ للمخزون دوري مسح بإجراء سنوياً‏ ‏نقوم هذه اهتامم الذرية.‏ للطاقة العاملية الوكالة ترعاه والخرطوم كسال من كل تختار جعلها لكسال املايئ املخزون بسالمة الوكالة مياه تعرض احتاملية بالسودان.‏ للمياه السنوي مسحها لتنفيذ واألبيض دفع آخر سبب هو السودان أجزاء بقية تفوق بصورة للتلوث املدن هذه املدن.‏ هذه عىل للرتكيز الوكالة عام كل وتستمر النهر،‏ وأدىن أعىل من مناطق املسوحات ‏تشمل ألنه أساسية،‏ بصورة النرتات عىل املاء فحص يف الرتكيز مع أسبوع لفرتة التلوث.‏ مستوى لقياس األول املؤرش يعد معظم يف املياه سالمة تؤكد الغالب يف الفحوصات نتائج ‏ظلت يف مليغرام ٥٠ معدل النرتات مستوى يتجاوز مل إذ املستهدفة،‏ املناطق به.‏ املسموح املعدل وهو الواحد،‏ اللرت أن وجدنا الشاملية والسواقي الكرمتة مثل املناطق بعض يف ‏ولكن اللرت،‏ يف مليغرام ٤٠٠ تفوق عالية نسبة عىل تحتوي اآلبار من عدداً‏ آخر.‏ بعد عاما مطرد تزايد يف والنسبة زراعية مناطق لكونها يعود املذكورة املناطق يف النرتات ‏ارتفاع اختالط عن خطورتها تقل ال جداً،‏ خطرية زراعية مبيدات فيها تستعمل الجوفية.‏ باملياه الصحي الرصف مياه تفوق أمالح كمية عىل الهيئة عرثت النرتات،‏ معدل إىل ‏باإلضافة ريفي محلية رشيفي،‏ ود منطقة آبار من عدد يف به املسموح املعدل ‬ كسال.‏ لالستهالك.‏ مياههم صالحية بعدم املذكورة املناطق سكان نبلغ ‏ظللنا يتعاملون أصبحوا رويداً‏ رويداً‏ ولكن الفحص،‏ نتائج رفضوا البداية يف املياه.”‏ هذه استهالك خطورة لهم بيَّنا أن بعد حذر من تستحق مبا معها عاتقي عىل ‏أخذت جديد‏ من أبدأ أن ‏“غياب الطرفني أحد يصعب عىل الحياة اآلخر”‏ الطرف أدرس أن أمتنى كنت أجدادي.‏ عن املهنة هذه ‏ورثت يف لتقدمي حظي أندب ولكن الجامعة،‏ وأدخل أتقاىض ال وطبعاً‏ والدي،‏ ماشية أرعى أنا الدراسة.‏ سن وتجاوزي العمر الحفاظ من بد وال كأرسة،‏ لنا ملك املاشية ألن عميل،‏ لقاء راتب أي وزيادتها.‏ عليها مصالح هنالك ألن الصيف،‏ فرتة طوال ممتازة باملزارعني ‏عالقتنا هطول مبجرد ولكن الطرفني.‏ بني املنافع تبادل عمليات تتم إذ مشرتكة،‏ من للخروج الرعاة يضطر إذ العالقة،‏ هذه صفو يتعكر قد األمطار،‏ يف واالستقرار الحرشات،‏ كرثة بسبب األمطار فيها تكرث التي املناطق وبني بيننا احتكاكات تحدث قد الزراعة.‏ فيها تكرث التي املصايف مناطق يسبب ما برمتها،‏ املنطقة تشمل حرب إىل أحياناً‏ تقود التي املزارعني الطرفني.‏ بني كبرية مادية أرضاراً‏ صعبة الحيوان عىل فالسيطرة مقصودة،‏ غري هي األحداث هذه ‏مثل الستفزاز تقودهم كالمية مشادة يف جانب كل من األفراد يدخل جداً.‏ الحكامء تدخل بدايتهاعرب يف املشاكل هذه حل ميكن البعض.‏ بعضهم حد إىل ووصل األمر تطور إذا وحتى الرصاع.‏ نار إلخامد الطرفني من بالقبيلتني لها عالقة ال محايدة أطراف تدخل فيمكن العنيف،‏ الرصاع صلح.‏ مؤمترات عقد عرب املشاكل لحل بني رصاعات إىل أحياناً‏ كذلك تؤدي الصيف ىف املياه مصادر ‏قلة مبجرى املحيطة املناطق بزراعة يقومون فاملزارعون واملزراعني.‏ الرعاة فصل يف األشجار فيها تكرث التي الرطبة واألماكن واألودية كالخريان املياه الفرتة.‏ هذه يف املياه فيها تتوفر التي الوحيدة املناطق ألنها الصيف،‏ الصيف،‏ فصل يف يقالن اللذين والكأل املاء عن يبحثون طبعاً‏ الرعاة يولد أيضاً‏ وهذا زراعتها،‏ متت التي املناطق اىل الدخول إىل فيضطرون ‬ احتكاكات.‏ لتصبح منتجاته للسوق يوفر منهام فكل الطرفني،‏ بني تكاملية ‏العالقة فستصبح مزارعون،‏ أو رعاة هناك يكن مل لو مشرتكة.‏ واملصلحة العالقة املنافع تبادل عىل تؤثر ال تحدث التي املشاكل للطرفني.‏ صعبة الحياة وللرعي للزراعة السليمة البيئة لتوفري جهات تدخل من بد ال واملصالح.‏ األعالف لزراعة متطورة مزارع استحداث من بد وال للمشاكل.‏ تفادياً‏ مصادر توفري عن فضالً‏ متوفرة،‏ يف تصبح حتى كافية بكميات وتوفريها الزراعة.”‏ مناطق عن وبعيدة آمنة مياه املشاريع أحد إىل كشكها يتحول أن زونو،‏ ماثيو سوزان تتوقع ‏لم تجارة نجاح ولكن االستوائية،‏ غرب والية يف نشأت التي الصغيرة إىل الخمسة أوالدها إرسال من مكنها تبيعه الذي ه املنكّ‏ الشاي املدرسة.‏ يامبيو‏ | أنيمومو وشانتال ناشيون ‏جوزيف يف عملها جوشوا،‏ مباما املعروفة زونو،‏ ماثيو سوزان ‏تبدأ مركز إىل تذهب حيث يوم كل من صباحًا السادسة عملها تبدأ اليوميني.‏ لزبائنها الشاي من جديدة دفعة لتحضري املدينة الشاي رشب اعتادوا الذين األعامل ورجال املسافرين جميع لخدمة باكرًا الباكر.‏ الصباح يف في بهارات شاي أفضل تبيع إنها وتقول حاليًا.‏ مساعدان لديها ‏يعمل ‫ يوم.‏ كل منصتها إىل زبون 180 من أكرث يجذب والذي يامبيو،‏ تكسب بأنها وتقول عامًا،‏ عرش اثني من أكرث منذ الشاي سوزان ‏تبيع أحد.‏ إعانة وبدون بسهولة أوالد خمسة لرتبية يكفي ما الثانوية.”‏ املرحلة يف لولدَي الدراسية الرسوم تسديد من ‏“متكنتُ‏ العام.‏ هذا الجامعة إىل سيدخل الثاين ولدها بأن وتضيف منزلٍ‏ وبناء أرض،‏ قطع ثالث رشاء من الشاي بيع يف عملها ‏مكنها نوم.‏ غرف ثالث من مؤلفٍ‏ في صعوبةً‏ وجدت األمر،‏ بداية ويف ٢٠١١، سنة زوجها سوزان ‏فقدت ‫ ولكني زوجي،‏ مبوت انتهى يشءٍ‏ كل أن لو كام ‏“أحسستُ‏ أوالدها.‏ رعاية جديد.”‏ من أبدأ أن عاتقي عىل أخذت باستقبال اآلن بدأت ولكنها الرجال،‏ من زبائنها جميع كان البداية،‏ ‏يف ‏)ستة جنيه ١٧ تجني كانت مرشوعها،‏ بدأت عندما الزبونات.‏ بعض هم زبائنها جنيهًا.‏ ١٨٠ إىل يصل الحايل دخلها ولكن أمريكية(‏ دوالرات كل العاديني.‏ العامل ومن الحكومية غري واملنظامت الرشكات موظفي من سوزان.‏ تفرس كشكها،‏ نظافة بفضل ذلك جافة وأبقيها جيد بشكلٍ‏ الشاي أكواب جميع غسل من ‏“أتأكد ‫ عقدٍ‏ خالل كسبتها التي زبائني ثقة عىل أحافظ حتى الجراثيم،‏ لتجنب سوزان.‏ تضيف العمل“‏ من بهارات شاي أفضل تقدم جوشوا ماما يامبيو.‏ يف ناشيون‏ جوزيف ‏الصورة:‏ theniles6_20151123.indd 46 2015/11/23 2:13 PM

الدلو:‏ في ‏قطراتٌ‏ ‬ املياه‏ عىل للحصول اليومي ‏الرصاع - معقدة عالقة - والرعاة ‏املزارعون قطيعه.‏ يحرس الدينكا قبيلة من شخص نور/ليف‏ تسيزلو/‏ فرانسيسكو/‏ صورة:‏ ‏“املنطقة الوحيدة توجد التي تبعد مياه،‏ بها خمسة حوايل كيلومرتات قريتنا،‏ عن دونيك بها مياه(‏ ‏)مصدر واحد”‏ من أفضل ‏“حالنا ‏آخرين”‏ ملسافة امليش دامبا صالح عىل كان املدرسة يف كتلميذ قريته،‏ أطفال ولكن مزارع،‏ هو اآلن مياه.‏ مصدر أقرب إىل طويلة طويلة مسافات يمشون زالوا ما كردفان،‏ شمال عرب آخرين مثل ألرسهم.‏ املياه لجلب كردفان‏ شامل تامة،‏ أبو قرية | أويش ‏رشان أرسيت،‏ كلفتني املتوسطة،‏ املرحلة يف أدرس كنت ‏عندما ذلك وكان املياه.‏ بجلب أبنائها،‏ أصغر باعتباري من كيلومرتات خمسة يبعد الدونيك وأن بخاصة دراستي،‏ مع يتعارض ظهر عىل وأخرى راجال،ً‏ أكون أحياناً‏ متأخراً.‏ املدرسة أصل فكنت قريتنا.‏ ‬ حامر.‏ وأحياناً‏ أسبوعياً،‏ مرات ثالث من ألكرث املياه جلب عملية أكرر ‏كنت قريتنا أطفال كل لسقيها.‏ للدونيك املاشية أخذ إىل كذلك أضطر كنت املرحلة بدخول أحلم كنت عانيت.‏ كام عانوا عمري،‏ مثل يف كانوا الذين الدرايس،‏ مستواي تدهور األخري العام ويف الجامعة،‏ بعدها ومن الثانوية املهمة.‏ لهذه والتفرغ املدرسة ترك وقررت الذين هم األطفال زال فام قريتنا،‏ يف الحال يتغري مل اآلن ‏حتى املياه.‏ بجلب يقومون رشيط يف قرى أربع جملة من مياه،‏ بها توجد التي الوحيدة ‏املنطقة مياه(‏ ‏)مصدر دونيك بها قريتنا،‏ عن كيلومرتات خمسة حوايل تبعد واحد،‏ تبعد حيث بكردفان،‏ القرى مئات تعيش الشاكلة هذه وعىل واحد،‏ عنا.‏ الكيلومرتات عرشات جوفية آبار بها التي املناطق بشكل املياه توفر عدم من تعاين القرى يف كردفان سكان ‏أغلبية األخرى.‏ االحتياجات باستثناء فقط،‏ للرشب املاء يتوفر وأحياناً‏ يومي،‏ الحمري يف متمثلة الدواب،‏ هي املاء لنقل الوحيدة الوسيلة بالطبع وسيلة وميلك املياه،‏ تجارة يف يعمل منطقتنا يف البعض الحصان.‏ و)كارو(‏ ألهل وبيعها طويلة،‏ ملسافات بالستيكية أوان يف املاء نقل يتم إذ نقل.‏ ‏)ما سودانياً‏ جنيهاً‏ ثالثني إىل يصل املال،‏ من باهظ مببلغ القريبة املناطق الحار.‏ الصيف أوقات يف بخاصة أمريكية(،‏ دوالرات خمسة يقارب يضطر إذ املعاناة،‏ تزداد مفاجئ لعطل الدونيك يتعرض ‏وعندما فريحل املاشية أما املياه.‏ لجلب أخرى ملناطق كامل ليوم للسفر الناس عطشاً.‏ متوت ال حتى لسقيها،‏ أياماً‏ تستغرق طويلة ملسافات الرعاة بها فصل قدوم مع إال الحال يتحسن وال يومياً،‏ نعيشها املعاناة هذه املاء فيصبح والوديان،‏ السهوب ومتتلئ األمطار تهطل حيث الخريف،‏ أشجار يف بتخزينه البعض يقوم هذا الخريف ماء للناس.‏ متوفراً‏ صالح غري يصبح الحال بطبيعة لكنه الصيف.‏ فرتة حتى التبلدي والتي التخزين،‏ يف البدائية الطريقة هذه عىل تعودنا أننا غري للرشب،‏ السنني.”‏ مئات اىل تعود theniles6_20151123.indd 47 2015/11/23 2:13 PM