Views
7 months ago

Nobody has been sent to see...

Around 50 million people live in Sudan and South Sudan. They marry, they have children, they work – like the fisherwoman in this picture – they live in peace and they wage war against one another. But what awaits them in the future? Is it really as the Nuer proverb suggests, that no one knows what tomorrow brings? Some conflicts, experienced by both countries in the past years, were expected, some predictions could be drawn from past statistics. Correspondents from The Niles portrayed people from both countries through all stages of life and have briefly touched upon what it means to be Sudanese or South Sudanese.

اإلناث

اإلناث الذكور \ ٥ العمل:‏ الخمول عذاب اإلناث الذكور ٢٠١٠ ٢٠٠٠ ١٩٩٠ ١٩8٠ ١٩7٠ tn9_20161207_cc2014.indd 40 2016/12/7 11:30

١٢ النيالن ٦٥ ٦٠ صفقات تعقد مبهور الزواج هذه هي أسرتنا من ٥٥ ٥٠ ٤٥ ٤٠ ٣٥ ٣٠ ٢٥ ٢٠ ١٥ ١٠ ٥ ٠ ٦٥ ٦٠ ٥٥ ٥٠ ٤٥ ٤٠ سعر العروس مسألة أساسية ضمن تقاليد الزواج عند الدينكا.‏ أبراهام أقوث أويل،‏ جنوب السودان الزواج شعرية ملزمة بني أبناء الدينكا،‏ فالمطلوب من كل رجل أن يكو ِّن أسرة،‏ وبإمكانه أن يتزوج ما شاء من النساء،‏ شرط أن يقدم المهر المناسب.‏ وتختلف المهور من عشرية إلى أخرى ضمن الدينكا،‏ بحيث تتراوح بني عشرات رؤوس الماشية في أعالي النيل،‏ إلى بضع مئات منها في بحر الغزال،‏ وذلك تبعاً‏ لمزايا أو صفات العروس المطلوبة.‏ تنال بنات زعيم العشرية عدداً‏ أكبر من الماشية،‏ وبالمقابل يدفع ابن الزعيم عدداً‏ أكبر من الماشية لزوجته؛ والحال نفسه لدى الأسر الرثية التي ينبغي أن تدفع المزيد.‏ كام تجلب خريجات الجامعة أيضاً‏ مهوراً‏ أعلى.‏ وهو عامل يزيد نسبة دخول الفتيات إلى المدارس.‏ يقول ماراش أثيان من سكان مالو أوير في أويل:‏ ‏”خلافاً‏ للعشائر الأخرى،‏ يظهر أبناء أويل من عشرية الدينكا،‏ وخصوصاً‏ العريس وأبواه،‏ احتراماً‏ كبرياً‏ للأسر التي تدفع المهر أبقاراً.“‏ تحظر الدينكا مامرسة الجنس خارج إطار الزواج.‏ ويُنظر للزناة من المتزوجني نظرة احتقار،‏ وتفرض عليهم غرامات مرهقة.‏ وقد يصبحوا سبب نزاع وقتال عشائري.‏ سفاح القرىب ممقوت عموماً.‏ بعد تقديم المهر،‏ يُوزع حسب الأصول ضمن عشرية العروس،‏ للعم،‏ الخال،‏ العمة،‏ الخالة والشقيق،‏ … إلخ.‏ قد يشكل العيش مع مجموعة كبيرة من األقارب تحدياً‏ كبيراً‏ يف بعض األحيان،‏ لكن األرس الكبيرة توفر األمان والرتتيبات العملية لنوعية الحياة التي نعيشها وتخفف عبء تربية األطفال.‏ دانيال الت رومبيك،‏ جنوب السودان يعيش ماجور دينق لوك،‏ ٥٤ عاماً،‏ مع زوجاته الأربعة وأطفاله ال ٢٣ في رومبيك.‏ أربعة من بناته وسبعة من أبنائه متزوجون،‏ لكن لا يزال عنده ١٢ ولداً‏ غري متزوجني يساعدون في إدارة الشؤون اليومية كالعناية بالأطفال والتعليم والأعامل المنزلية المتعلقة ببنات وأبناء إخوتهم.‏ ‏”العلاقة المتامسكة التي توفرها هذه النوعية من الأسر للأطفال تساهم بصورة إيجابية في تطويرهم،‏ فغالباً‏ ما يساعد وجود المزيد من الأفراد في البيت نفسه الأطفالَ‏ الصغار على تعلم طرق التصرف في المواقف المختلفة.‏ ولا مفر من حدوث مشاجرات ونزاعات ضمن الأسرة الكبرية،‏ لكن الوضع يتوقف على كيفية معالجتك مشاكلك باعتبارك رب البيت.‏ وقد لعبت أسر جنوب السودان الكبرية في السنني الماضية دوراً‏ كبرياً‏ في مساعدة الآباء والأمهات الجدد.‏ وكان الأجداد والجدات في معظم الأحيان موجودين للمساعدة في تنظيف الدار الكبرية التي تضمهم وفي رعاية المولود الجديد“،‏ يقول ماجور دينق لوك.‏ زكريا شول ماجور،‏ واحد من أبناء لوك يقول:‏ ‏”لقد سمعت عن أبناء عم يقاتلون أبناء عمومهم،‏ أو رمبا عم يكره ابن أخيه مثلاً،‏ لكن تظل محاسن الأسرة الكبرية أكرث من مساوئها.“‏ ‏”من الطبيعي أن تعيش في البيت مع أقاربك بدلاً‏ من العيش مبفردك.‏ يتعلم الناس ويتكيفون مع وجود أسرة تساعدك وتساندك عند حاجتك إليها وتتبادل معها عبارات الحكمة.‏ على الآباء والأمهات غري المتزوجني أن يعيشوا معاً‏ يك يتصدوا للشعور بالعزلة أثناء تربية الفرد للأطفال“،‏ تقول مريي أغوم لوال.‏ ‏”أحد الجوانب الهامة للأسر الكبرية هي توفري عناية دامئة بالفرد من قبل مختلف الأفراد،‏ مام مينحني شعوراً‏ بأن الجميع يحبني“،‏ يقول بول غاك شول.‏ الطبيعي أن تعيش في البيت مع أقاربك بدالً‏ من العيش بمفردك.‏ العمر المتوقع عند الميالد في السودان ‏(بالسنوات)‏ اإلناث الذكور العمر المتوقع عند الميالد في جنوب السودان ‏(بالسنوات)‏ اإلناث الذكور المصدر:‏ البنك الدولي،‏ ٢٠١٦ ٣٥ ٣٠ ٢٥ ٢٠ ١٥ ١٠ ٥ ١٩6٠ ٠ tn9_20161207_cc2014.indd 41 2016/12/7 11:30