Views
3 years ago

ملف اكروبات

ملف اكروبات

من قصص

من قصص الشهداء العرب في ............................................ أبوابراهيم الخرجي البوسنه والهرسك(‏‎١‎ ( أبراهيم عبداهلل بن الرشيد.........‏ أهالي منطقة من الخرج وسكان مدينة الرياض ‏...نشأ نشأة صالحه طيبه......‏ لم تعهد عليه صبوة...تربى تربية صالحه على ... أبيه رحمه اهلل يد عرفه اهلل عزوجل بكرمه ومنه طريق الجهاد مبكراً...وجعل حتى يسر اهلل له طريقاً‏ إلى أفغانستان قلبه معلقاً‏ بها...وفكره منشغلا ً بها........لينصر إخوانه هناك ضد الشيوعيين.وكان ذلك عام‎١٤١١‎ه وأعد وصل هناك نفسه....وشارك إخوانه هناك....ثم قفل راجعاً‏ إلى أهله......‏ واسمحوا لي احدثكم عنه عن أخلاقه ومواقفه ‏.......قلما تجد شخصاً‏ يتميز ويتصف بصفاته تلك....‏ رحمه كان كان كالأم الحنون لاخوانه من الشباب ‏...يسأل عنهم ويتفقد أحوالهم ويمدهم ويعينهم ويساعدهم...ولا يعرف القادم من خارج الرياض الا بيت الكرم والكرماء....بيت ابوابراهيم....‏ تجد في نفسه الحرقه على اخوانه المسلمين...متابعا لاخبارهم...ناشرا لها....‏ يجهد نفسه في جمع التبرعات لاخوانه...واللذي يعرفه كلامه...‏ يعلم ان الرجل بسيط جدا في 122

من قصص الشهداء العرب في ............................................ لايتكلف ولايستخدم العبارات الرنانه..‏ والألفاظ البوسنه والهرسك(‏‎١‎ ( المنمقه....بل بكل سهوله وتعابير بسيطه تخترق حواجز قلبك وذهنك لتنفذ كلمة خارجه من القلب...‏ الى عقلك وتخاطبه...والى قلبك فتحركه....لأنها جلسنا ذات يوم نتذاكر بعض اجملازر التي يتعرض لها المسلمون ‏..واذ بعينيه تذرف الدموع..‏ قلبه رقيق رقة الهواء البارد ‏..ودمعته من الخشوع حاضره..ما ان يأذن لها حتى تزل...‏ سمع بمحنة اخوانه في بلاد البوسنه والهرسك فلم يتردد...او يتأخر...مع متزوج العلم انه ولديه اطفال...حزم حقائبه واتجه الى بلاد البوسنه والهرسك...لأنه سمع هيعة هناك وصيحه تنادي وا اسلاماه.....واسلاماه...فلبى النداء وشارك اخوانه هناك ‏...واكرمه اهلل بحضور عدة معارك هناك...‏ فلكم افرح اخوانه هناك...ابتسامته الطيبه لاتفارق محياه...وهدوئه واحترامه لاخوانه وتواضعه لهم...وحبه لهم وايثاره لهم على نفسه اكسبه محبة وألفه وسمعة طيبه بين اخوانه ...... اللذين يفتقدوه اينما ذهب ويفرحون به اينما حل رجع الى الرياض وواصل مشواره التجاري حيث انه يملك متجرا للأواني المنزليه ‏...وفقه اهلل ورزقه وفتح عليه ‏...وأخذ يتوسع بالتجاره واقبلت اليه الدنيا ببهرجها وزينتها ..... وغرورها 123

نفط الكويت
الحذر من السحر
شکست جن
القضاء والقدر
عادت میکنیم
صعود بلا قيود
ذوق الصلاة