Views
3 years ago

ملف اكروبات

ملف اكروبات

من قصص

من قصص الشهداء العرب في ............................................ لا تسل عنه فقد كان قليل الكلام ، وقته ما بين قراءة القرآن وخدمة الإخوان البوسنه والهرسك(‏‎١‎ ( ...!! قال له بعض أصحابه بلغني أن المصابين سيخرجون من أرض الجهاد ؟!‏ فأجابه البطل مغضباً‏ : ، واهلل لا أرجع وما كنت لأدع الجهاد حتى تفارق روحي جسدي .. وثبت على قوله : ورجع عدد من أصحابه ورفاقه لمصلحة الجهاد ولكنه كان على موعد مع إحدى الحسنيين – نحسبه كذلك – ففي يوم من الأيام المشهودة وبعد أن نكل أولياء اهلل بأعدائه أذاقوهم م ُر العذاب وسقوهم كؤوس الهلاك وقتلوا من أعداء اهلل ما يكون لهم حصناً‏ حصيناً‏ من النار . ‏(لا يجتمع كافر وقاتله في النار أبداً‏ ") رواه مسلم بعد تلك المكرمات والفضائل الباهرات انتقلت تلك السرية المباركة من آخر موقع إلى موقع وإذا بأولئك الظالمين المعتدين يعترضون طريقهم ويمطرونهم بوابل من قذائف الجبناء فيقع وأحد من أولئك الأبطال قتيلا ً – شهيداً‏ إن شاء اهلل – بين يدي إخوانه فما كان منهم إلا أن ، ووجهوا استعدوا للقاء اهلل وتوجهوا نحو أعداء اهلل لهم تكبير وزئير تصدع منه الجبال أسلحتهم الخفيفة إلى نحور الملحدين فقتلوا منهم الكثير ولم يكتف البطل بذلك بل تقدم إلى أولئك الأوغاد وأسرع إليهم كالأسد الهصور حتى نزل : لسان حاله بساحتهم .. 144

يا من قصص الشهداء العرب في ............................................ حبذا الجنة واقترابها طيبة ً وبارد ٌُ‏ شرابها البوسنه والهرسك(‏‎١‎ ( والروس روس قد عذابها دنى كافرة بعيدة أنسابها علي ّ إن لاقيتها ضرابها نزل بساحتهم كالطود الشامخ مقبلا ً غير مدبر يستنشق ريح الجنة ويرفع رأس العزة والكرامة يعمل في أعداء اهلل ضرباً‏ وقطعاً‏ وقتلا ً لا يرضى بالمناوشة من بعيد بل ينغمس في .. .. ،( الصف لينال رضى مولاه ‏(وعجلت إليك رب لتّرضى وتخرج من أوكار اللئام طلقات فيتلقاها البطل بنحره وسام العز والشرف : ، ولسان حاله فزت ورب الكعبة ، فزت ورب الكعبة .. فيسقط جسده الطاهر وتصعد روحه إلى بارئها فنسأل اهلل أن تكون مع الذين أنعم اهلل عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين رفيقاً‏ ... وحسن أولئك مضى إلى ربه الكريم الرحيم وقد استراح إن شاء اهلل من عناء الدنيا ونكدها وفتنتها التي كان .. يخشى على دينه ونفسه منها ، مضى إلى البر الرحيم لينال كرامته بإذنه تعالى ولكنه خلف أكباداً‏ تحترق على فراقه وعيونا ً لم تكد لفقده...‏ تجف على أبي ثابت حتى تقرحت فلم تن ُسني ) أوفى)‏ المصيبات بعده ولكن َّنكأ القرح بالقرح أوجع لئن حزنت قلوبنا وذرفت عيوننا على فراقك يا أبا سعد فإنا واهلل قد فرحنا لك أن رزقك 145

نفط الكويت
شکست جن
الحذر من السحر
صعود بلا قيود
عادت میکنیم
القضاء والقدر
ذوق الصلاة