Views
3 years ago

ملف اكروبات

ملف اكروبات

من قصص

من قصص الشهداء العرب في ............................................ الأخ/‏ مصطفى البوسنوي حتى أصبح مقابل للخندق بأقل من عشرة أمتار وهو البوسنه والهرسك(‏‎١‎ ( يستعد لضرب الصرب فأتته طلقات في نحره فسقط شهيداً‏ وخرج من فمه مثل النور وتأكد الأخ مصطفى من مقتله وذهب وتركه حيث شدة القصف وانسحب اجملاهدون وهو لايكاد يمشي من البكاء على خله أبي دجانه فلما سمع اجملاهدون أمر الأمير بالتأكد من مقتل أبي دجانة وأحضار جثته فذهب أثنان من أسود اهلل ليتأكدوا وفعلا قتل ولكن جثته قد سحبها الصرب عندهم ومكثت جثته عند الصرب أكثر من شهرين ثم اتصل الصليب الأحمر بالجيش البوسني يخبره بطلب الصرب تبادلا للجثث ومن ضمن الجثث جثة عربي فأخبر الجيش اجملاهدين و ذهب الأمير ومعه عدد من اجملاهدين ، يقول الأمير ذهبنا للمشرحه فوجدنا الجثث حديثة القتل(لها يوم أو أقل وروائحها كريهه ومنبعثه بشدة فدخلت غاصباً‏ نفسي ( بين الجثث حتى وجدت نعشا مكتوب عليه عرب - فحملته أنا والأخوه وأخرجناه - فإذا الجثه مغطاة بكيس نايلون به سحاب وأخبرنا الجيش أن هذه الجثث ومن ضمنها جثةالعربي لم تكن في ثلاجة للأموات بل مرمية في العراء فقربنا أخونا من القبر وفتحت بنفسي السحاب من جهة الرأس وكانت الخواطر تدور برأسي ورأس الإخوة كيف تكون حالته بعد شهرين ونصف هل أكله الدود؟؟ أم تغيرت ملامحه؟؟ أم؟؟؟؟؟؟أم.؟؟ بدأت بفتح السحاب ويدي وجسمي يرتجفان من المفاجأه فإذا وجهه كأنه القمر ولحيته المهيبه التي يكسوها البياض وجسمه هو..‏ لم يتغير هو...‏ ورائحة كرائحة 34

من قصص الشهداء العرب في ............................................ الحناء واهلل يشهد على ذلك ثم الأخوه الحاضرون … البوسنه والهرسك(‏‎١‎ ( رائحته . له شهران ونصف لم يتغير منه شيء حتى فرحم اهلل ذلك الأسد ورزق نورة)‏ ابنته(‏ الصلاح والهداية وهي الآن في السادسة من عمرها مع والدتها في البوسنة في مدينة اجملاهدين.‏ توزلا ووداعا ياأبادجانه وأكثر اهلل من أمثال الصالحين 35

نفط الكويت
القضاء والقدر
صعود بلا قيود
الحذر من السحر
شکست جن
عادت میکنیم
ذوق الصلاة
دریافت فایل