Views
3 years ago

ملف اكروبات

ملف اكروبات

من قصص

من قصص الشهداء العرب في ............................................ أبو عبداالله الليبي البوسنه والهرسك(‏‎١‎ ( إبراهيم علي قرداش شاب في العقد الثالث من العمر أحد شباب الأمه الإسلاميه من ليبيا كان منذ صغره له ميل وتوجه نحو الطاعة والبعد عن كل ما يغضب اهلل نشأفي أسرة طيبة والتحق بعد الثانويه بالجيش الليبي وفي نهاية عام ‎١٤١٢‎ه انتشرت أخبار المذابح الصربيه للمسلمين العزل وانتشرت صورالمذابح.‏ فآثر نصرة إخوانه المسلمين في تلك البلاد وفعلا ً أخذ الخرائط وبدأ يتتبع الأخبار ويسأل عن الطرق والسبل الموصله إلى تلك البلاد وفعلا ً استطاع الدخول الى البوسنة والهرسك في نهاية عام ‎١٤١٢‎ه والتحق بإخوانه اجملاهدين في مدينة ترافنيك ، تميز أبوعبداهلل عن غيره بالصمت الطويل والسمع والطاعة والتواضع الجم ومحبة إخوانه إضافة إلى الشجاعة والصبر خاض معارك شتى مع الكروات حينما غدروا بالمسلمين وحاصروهم من جهة الجنوب والصرب من جهة الشمال فأصبح المسلمين بين فكي كماشة وضرب أبو عبداهلل للمجاهد العربي أروع صور الشجاعة والتضحية حتى ارتفع شأنه بين اجملاهدين وأصبح من قادة الجبهة آنذاك ، وكان القائد المحنك وحي الدين المصري يولي أباعبداهلل عناية خاصة،‏ لما رأى فيه من صفات القيادة حتى قتل وحي الدين رحمه اهلل وآلت القيادة العسكرية إلى المعتز باهلل وقيادة الجبهة 58

الى من قصص الشهداء العرب في ............................................ البوسنه والهرسك(‏‎١‎ ( حسام الدين وبعد مقتل حسام الدين رحمه اهلل آلت قيادة الجبهه إلى أبي عبداهلل الليبي رحمه اهلل ، تولى أبوعبداهلل القيادة في بداية عام شديد التواضع...‏ ‎١٤١٤‎ه وهي جبهة شريشا وكان رحمه اهلل حتى إن الزائر للجبهه لايستطيع تمييز الأمير من تذلله لإخوانه وكان رحمه اهلل صاحب مكر ودهاء في الحروب فلطالما أثخن في الكروات والصرب.‏ وكان أبوعبداهلل يتميز عن غيره من القادة بالترصد الدقيق ، ومن قصصه في الترصد أنه ذات يوم ذهب ومعه أحد اجملاهدين فاقترب اقتراباً‏ شديداً‏ حتى خاف الاخُ‏ المرافق له وقال له يا أبا عبداهلل انتبه فقد اقتربنا جداً‏ فالتفت إليه وابتسم وقال بكل هدوء نحن نعمل بالأسباب والموت بيداهلل سبحانه بن وقال قولة علي أبي طالب رضي اهلل من أي يوم عنه:‏ أفر من يوم لاقدر أو من يوم قدر فالذي لم يقدر لا أهابه ومن المقدور لا ينجو الحذر واستطاع أن يسجل أصواتهم ومحادثاتهم بجهاز تسجيل صغير معه ثم رجع قافلا ً،‏ ومن قصصه أنه كان بين يديه جهاز اتصال لاسلكي يتواصل به مع اجملاهدين فإذا بأحد القادة الصرب قد دخل عليه في جهازه وأخذ يسب المسلمين وخصوصاً‏ اجملاهدين ويهدد ويتوعد فقال له أبوعبداهلل أخبرني أين مكانك؟ وفي أي خندق أنت واحسب لي نصف ساعه وأكون عندك لنرى كيف تهدد فأقفل الصربي الجهاز ولم يدخل على اجملاهدين مرة أخرى..‏ 59

نفط الكويت
شکست جن
القضاء والقدر
الحذر من السحر
صعود بلا قيود
عادت میکنیم
ذوق الصلاة