Health and Life Magazine October 2016

hnlmagazine

Health and Life Magazine October 2016

CONTENTS

ISSUE 13 OCTOBER 2016

HEALTH IN QATAR | 6

WOMENS HEALTH | 20

Cancer Society

Conference 2016

Learn about what Qatar is doing

to prevent breast cancer from

spreading, and what the conference

is going to be about next month.

DISEASE PREVENTION | 10

Allergies

Find out how the allergy season

is affecting your body and how to

protect yourself from the common

allergies we face in Qatar.

BEAUTY | 14

Back to School Lunch

What are your children eating at

school? Learn how you can keep

them and their teeth healthy this

year.

Latest Technology in

Orthodontics

BODY & SENSES | 18

Artificial Sweeteners

They’re marketed as healthier

alternatives and diet aids, but the

truth about artificial sweeteners

turns out to be rather bitter.

Paddling for Cancer

Breast Cancer survivors are

paddling their way into better

health. Check out their team and

become a supporter!

FOOD AND DIET | 22

Organic Vs. Normal food

Organic foods are popping up

everywhere - but are they worth

the higher price tag, and are they

really better for your health?

NATURAL REMEDIES | 26

Olive Oil

In your kitchen cupboards lurks an

every day ingredient that happens

to have some serious health

benefits. We take a closer look at

olive oil and how it can improve

your health.

FITNESS AND EXERCISE | 28

Kickboxing

Experience the thrilling sport that

tones your body and releases your

stress. Kick your way into physical

and mental health.

healthnlifemag

Published by Health & Life Magazine,

All rights reserved. Health & Life is

published monthly by Health and Life

Magazine, PO Box 9760, Doha, State

of Qatar. Material in this publication

must not be stored or reproduced in

any form without permission. Requests

for permission should be directed to

editor@health-n-life.com.

To Advertise in this Magazine

sales@health-n-life.com

For General Queries

info@health-n-life.com


From

the

Editor

The new school year has started and it’s time to get back into the postholiday

routine as the cold weather approaches. To those who are finding it

hard to get back into it, don’t fret, take a break, take it slow. There’s nothing

wrong with admitting that you need a bit more time to adjust! We are here to

help you do just that, so take your sweet time!

Our topics in this issue range from tips for releasing that “back to work”

stress, to advice on avoiding allergies and making sure your physical and

mental health are in top shape.

OCTOBER 2016

Editor in Chief

PROF. ABDULAZIZ KAMAL AL-EMADI

Chief Executive

ABDULRAHMAN ABDULAZIZ AL-EMADI

Managing Editor

BUTHAINA ABDUL JALIL

Operations Manager

AMR AL JARHI

Commercial Manager

FADI AL KAYSSI

Content Manager

AMNA ELSAKA

We’ve worked closely with Qatar Cancer Society this month and learnt how

they are raising awareness in Qatar, through their conference, social media,

and multiple events all through October. We look at how some ladies have

discovered a new way to fight cancer and improve their health at the same

time.

We explore the artificial world of artificial sweeteners and how they affect

both our mental and physical wellbeing. What type of food do you go for

when grocery shopping? We examine the difference between organic and

conventional food, and share the best option for your health. You’ll also

discover how you can teach your child to make healthy choices at school

and how they can take care of their teeth.

Allergy season is here and we provide you with tips on how to avoid those

long trips to the doctor. We take a closer look at natural remedies like olive

oil, which may help protect you from flu and diseases naturally.

Kick your stress away by joining a kickboxing class today—we look at the

new fitness craze that doubles up as a self-defense class.

We hope you enjoy this issue, and that you may share this valuable

information with those you love.

Warmest Regards,

English Editor

MELANIE BERTAUD

Design

ARETÉ DESIGN STUDIO

Editor-in-Chief

Prof. Abdulaziz Kamal


LATEST NEWS AND RESEARCH

A NEW

TREATMENT

FOR

COLON

CANCER?

The low incidence of colon cancer

in India is often attributed to natural

antioxidants such as curcumin,

the yellow pigment in turmeric, a

spice used in curry powder. Recent

studies have shown that curcumin,

the active ingredient in turmeric,

along with silymarin, a component

of milk thistle, may be effective in

treating colon cancer.

“Phytochemicals may offer

alternate therapeutic approaches

to cancer treatments and avoid

toxicity problems and side effects

that chemotherapy can cause,”

says corresponding author

Uthayashanker Ezekiel, Associate

Professor at Saint Louis University

in Missouri.

Researchers found that treating

cancerous cells with curcumin and

silymarin was more effective in

fighting cancer than using either

phytochemical alone.

“The combination of

phytochemicals inhibited colon

cancer cells from multiplying and

spreading. In addition, when the

colon cancer cells were preexposed

to curcumin and then

treated with silymarin, the cells

underwent a high amount of cell

death,” says Ezekiel.

The study is still ongoing and more

research needs to be carried out,

but this spells hope for people

suffering from colon cancer.

“LET US JOIN HANDS”

A CAMPAIGN TO

RAISE AWARENESS FOR

CHILDHOOD CANCERS

Sheraton Grand hotel in Doha organized an

event in collaboration with Qatar Cancer

Society. “Let Us Join Hands” took place

on 27th September to mark Child Cancer

Awareness Month. This event aimed to

raise awareness of the illness to involve

the community in supporting children

who suffer from cancer. According to

international statistics, cancer is the second

highest cause of children deaths, after

accidents.

The “Let Us Join Hands” campaign aims

encourage early detection and increase

chances of survival by encouraging parents

to perform regular check ups on their

children, notice early signs of illness and

speak to their doctor about any concerns.

Fighting and surviving cancer requires

much emotional and financial effort.

Children with cancer require constant care,

as they find it hard to fully understand the

disease, its nature, and how dangerous it is.

Musical performances, entertainment,

face-painting, a puppet show, and coloring

stations were among the many things on

offer to engage parents and children. The

event concluded with an awards ceremony

where guests were given presents, and

photographs were taken to commemorate

the conference.

WORLD

ALZHEIMER’S DAY

On the 21st of September 2016, Qatar University held an event for World

Alzheimer’s Day. The event comprised of three parts. The first part was an

open mic session where people voiced their thoughts, questions, and concerns

about Alzheimer’s, alongside an exhibition and games that gave an intimate

understanding of the disease. For the second part “Still Alice” was screened,

a new movie about a woman dealing with early signs of Alzheimer’s disease.

The third part was an expert presentation and question & answer session with

Dr. Basim Uthman, Professor of Clinical Neurology and Consultant in Hamad

Medical Corporation. Dr. Uthman spoke about Alzeimer’s in details and offered

some eye opening statistics about the disease both around the world and in

Qatar. He also discussed how to detect signs of Alzheimer’s and what relatives

can do to help those who are suffering from it.

Want to learn more? Head to our website and listen to Dr. Uthman’s presentation.


HEALTH IN QATAR

Her excellency Dr. Hanan Mohammed

Al-Kuwari - Minister of Health

HIS EXCELLENCY THE

PRIME MINISTER OPENS

INTERNATIONAL DIABETES

LEADERSHIP FORUM

HE the Prime Minister and Minister

of the Interior Sheikh Abdullah bin

Nasser bin Khalifa Al-Thani opened the

International Diabetes Leadership Forum

on Monday, 26 September 2016 at the

Ritz Carlton Hotel.

The two-day forum was attended by

many internationally recognized experts

and addressed the most prominent

health challenges surrounding diabetes

and ways to combat them.

The forum was held in cooperation with

the Ministry of Public Health (MoPH)

and ‘Action on Diabetes’ (AOD), a major

public-private partnership between

Hamad Medical Corporation, Primary

Healthcare Corporation (PHCC), Qatar

Diabetes Association, Novo Nordisk and

lead sponsor Maersk Oil Qatar, in

collaboration with the Qatar Metabolic

Institute (QMI) and sponsors—the World

Diabetes Foundation, International

Diabetes Federation, and Qatar Airways.

The forum highlighted the high

prevalence of diabetes, especially in the

State of Qatar, and the urgent need to

tackle this problem.

Via keynote speeches, case studies and

workshops run by leading international

experts, the forum promoted dialogue

and an exchange of ideas to develop

practical steps to implement the

country’s newly-formulated National

Diabetes Strategy.

QATAR’S FIRST WEBSITE TO FOCUS

ON HEALTH AND WELLBEING

...Visit Today

JOIN US IN THE FIGHT... I HAVE HOPE

4

HEALTH AND LIFE


HEALTH IN QATAR

UNDER THE PATRONAGE OF HIS EXCELLENCY

THE PRIME MINISTER AND MINISTER OF INTERIOR

QATAR CANCER

SOCIETY LAUNCHES

THE BREAST CANCER

CONFERENCE

Under the patronage of His Excellency Sheikh Abdullah bin Nasser bin Khalifa Al Thani,

the Prime Minister and Minister of Interior, Qatar Cancer Society (QCS) launches the

Breast Cancer Conference under the title “Current Standards and New Perspectives”

on the 28-29 October 2016 at the Sheraton Grand Doha, to mark International Breast

Cancer Awareness Month.

JOIN US IN THE FIGHT... I HAVE HOPE

6

HEALTH AND LIFE


Dr.

Sheikh Khalid bin Jaber

Al Thani, president and

chairman of the board of

the Qatar Cancer Society,

stated that the Breast Cancer Conference is

an international stage on which more than

2000 specialists from countries all around

the world, including Austria, Canada, the

United States, GCC countries and Egypt, as

well as many organizations from Qatar itself,

primarily Hamad Medical Corporation, The

Ministry of Public Health, The National

Cancer and Research Center, and the Primary

Care Corporation, come together to share

their expertise.

Qatar Cancer Society is keen to keep pace

with global medical developments to curb

the spread of the disease in the State of Qatar

and provide all the necessary resources and

support required to combat and control its

spread. Dr. Al Thani pointed out that QCS

has spared no effort in this direction. Breast

cancer is the most common cancer affecting

women globally and in Qatar, so it is necessary

to raise awareness. Early detection is the

greatest challenge in the fight against cancer.

Patients often fear discovering the disease,

and are apprehensive about treatment,

especially chemotherapy and its impact on

mental and physical wellbeing.

RISK FACTORS

Dr. Al Thani pointed out that the conference

focuses around breast cancer because this

specific type of cancer is the most widespread

in women in Qatar, and the risk of

getting it increases 3 fold for women who have

a family history of cancer. While there is no

one specific cause, several factors increase

the risk. These include gender (women are

100 times more likely to get breast cancer

compared to men), age (specifically in the age

bracket 45-49 years), family history of breast

cancer (immediate relatives like mother,

sister, or daughter), early menstruation

(before the age of 12), and late menopause

(after the age of 55). Hormonal treatment,

obesity, exposure to radiation, smoking and

drinking alcohol can also be factors in cancer.

Women who do not have children or have

their first child after the age of 30, and women

who do not breastfeed are also at higher risk

of getting breast cancer. Dr. Al Thani affirmed

the importance to having a healthy and

balanced diet, which can protect from breast

cancer.

He also states that according to the latest

statistics form the Ministry of Health 2014,

“the percentage of Qataris with breast cancer

is 25%, while non-Qataris are 75%, from a

total of 246 cases of breast cancer.” There

has been an increase in diagnoses for women

aged 15-19 years. The highest percentage of

diagnoses, 16.18%, is found in women aged

45-49 years. As for the time of diagnosis, it

was noted that 68% of reported cases were

diagnosed in the early stages (first and second

stage), and the percentage of recovery in early

stages of the disease is 98%.

PREVENTATIVE STRATEGIES

He added “According to statistics from the

World Health Organization, breast cancer

is the leading type of cancer affecting

women in the developed and developing

world. Although preventative strategies can

“According to statistics from the

World Health Organization,

breast cancer is the leading type

of cancer affecting women in the

developed and developing world.

Although preventative strategies

can contribute to reducing the

number of cases, those strategies

do not get rid of all cases of cancer.

Therefore, early detection of breast

cancer and improving survival rates

are the corner stones of fighting this

disease.”

Dr. Sheikh Khalid bin Jaber Al Thani

President and chairman of the board of

the Qatar Cancer Society.

7

OCTOBER IS THE BREAST CANCER AWARENESS MONTH

OCTOBER 2016


HEALTH IN QATAR

“We have witnessed a notable

development in treatments in this

period, starting with lump removal.

Even the removal of the whole

breast is now possible if the cancer

spreads. Chemotherapy, radiation

therapy, hormonal therapy, and

total breast construction therapy

are now also available.”

Dr. Abdul Azim Abdulwahab

Qatar Cancer Society’s Vice

Chairman, and head of the

Conference’s Scientific Delegation

JOIN US IN THE FIGHT... I HAVE HOPE

“The conference will set new foundations to breast cancer

treatments through the exchange of expertise and experiments,

and will be split into two sections. The first is scientific,

looking at early detection tests, current treatments and new

developments. The second is educational, focusing on diet and

exercise and their role in protecting against cancer, as well as the

risk factors involved in cancer and how to self-check.”

contribute to reducing the number of cases,

those strategies do not get rid of all cases of

cancer. Therefore, early detection of breast

cancer and improving survival rates are the

corner stones of fighting this disease.”

Dr. Abdul Azim Abdulwahab, Qatar Cancer

Society’s Vice Chairman, and head of the

Conference’s Scientific Delegation further

emphasized the necessity to look out for

warning signs, such as lumps that appear

different from the rest of the breast, a lump

or more under the armpits, changes in shape,

size or color of breast, wrinkles on the breast,

heat coming from it, visible veins, itchiness,

changes in the nipple, for example inward

nipple or ulcers, or unusual secretions.

MOST PROMINENT TREATMENTS

Dr. Abdulwahab spoke of the most prominent

treatments used. “We have witnessed a

notable development in treatments in this

period, starting with lump removal. Even the

removal of the whole breast is now possible if

the cancer spreads. Chemotherapy, radiation

therapy, hormonal therapy, and total breast

reconstruction therapy are now also available.

This is much better than the old days

when the doctor had to remove the entire

breast. The medical boom also includes the

diagnosis phase, which has seen remarkable

developments such as the mammogram, the

MRI, and genetic examination.”

Qatar Cancer Society General Manager,

Ms. Mariam Al-Nuaimi, said that the Breast

Cancer Conference “Current Standards and

8

HEALTH AND LIFE

New Perspectives” is set to take place during

International Breast Cancer Awareness

month, when QCS will launch campaigns to

encourage early detection, the foundational

pillar of prevention and treatment. The events

will also raise awareness of the increasing

number of people diagnosed locally. “Qatar

Cancer Society does its best to raise awareness

of breast cancer, spread knowledge about

healthy lifestyles to prevent it, and shine a

light on the health services available in Qatar.”

Ms. AL-Nuaimi added that a positive

outlook from society and the community

helped to speed up early diagnosis. Women

are increasingly aware of the importance

of regular check-ups. This comes from

the banding together of multiple health

organizations in Qatar, both private and

governmental, which ensure that patients

receive quick and correct diagnosis and

treatment. She also thanked Health and

Life Magazine for its efforts in promoting

health awareness by covering topics related

to personal health which reflects well in the

community.

Ms. Al-Nuaimi confirmed that you can

reduce the risk of getting breast cancer by

exercising regularly for 20-30 minutes at

least 5 days a week, maintaining a healthy

weight, avoiding smoking or drinking alcohol,

breastfeeding for no less than 6 months,

regular check-ups, genetic examinations,

preventative surgery for women who are

at high risk of getting breast cancer, and

minimizing radiation and environmental


pollution.

“The Breast Cancer Conference will take place alongside a specialized

medical exhibition entitled “Current Standards and New Perspectives”

which will give medical companies the opportunity to showcase

the latest developments in breast cancer treatment. Educational

programs, including presentations, workshops, and discussions given

by experts from all over the world will also be available, with an aim to

improve the quality of care provided in the field of breast cancer.”

FIGHTING BREAST CANCER

Dr. Abdul Azim Abdulwahab stated “The

conference will set new foundations to breast

cancer treatments through the exchange

of expertise and experiments, and will be

split into two sections. The first is scientific,

looking at early detection tests, current

treatments and new developments. The

second is educational, focusing on diet and

exercise and their role in protecting against

cancer, as well as the risk factors involved in

cancer and how to self-check.”

He pointed out that in addition to the

conference, many training and awareness

workshops will be available, focusing on

the importance of early detection and the

protective role of healthy diet habits. A

number of important papers will also be

presented to strengthen the global fight

against this disease and promote the best

treatment methods. The conference will be

an opportunity for international academic

and scientific consultation on the best ways to

treat patients.

He continued by saying, “The Breast

Cancer Conference will take place

alongside a specialized medical exhibition

entitled “Current Standards and New

Perspectives” which will give medical

companies the opportunity to showcase

the latest developments in breast cancer

treatment. Educational programs, including

presentations, workshops, and discussions

given by experts from all over the world

will also be available, with an aim to

improve the quality of care provided in the

field of breast cancer. Participants will get

their medical constant learning points of

8-10 hours, approved by the Ministry of

Public Health in Qatar, where specialists

must always update their education and

get 40 hours of constant medical education

every year to renew their professional

license.”

The Vice Chairman of Qatar Cancer

Society and Head of the Scientific

Delegation for the Conference invited

experts to sign up as the ticket price is

low, and the conference takes place at the

Sheraton Grand in the evening after work,

making it easy for participants to fit it into

their busy schedules.

He pointed out that what makes this

conference special is the diversity of the

participants, who show up in a voluntary

manner, without any conditions or financial

gain. This gives the conference momentum

and allows it to focus on the scientific

content rather than the financial aspects.

Last year’s conference focused on colon

cancer and rectal cancer under the title

“Treatments Paths and Future Paths”.

An elite group of local and international

experts discussed the latest technology in

colon and rectal cancer treatments over the

course of two days. Scientists shared their

expertise in the field and experiments on

eradicating cancer globally.

“Women are increasingly aware

of the importance of regular

check-ups. This comes from the

banding together of multiple

health organizations in Qatar,

both private and governmental,

which ensure that patients receive

quick and correct diagnosis and

treatment.”

Ms. Mariam Al-Nuaimi

Qatar Cancer Society General

Manager

9

OCTOBER IS THE BREAST CANCER AWARENESS MONTH

OCTOBER 2016


DISEASE

PREVENTION

10

TIPS TO

AVOID

ALLERGIES

Winter is approaching and the weather is increasingly unstable. Even the summer

can be a whirlwind of changeable conditions, heat, and humidity. It’s no wonder that allergies

are common here in Qatar, developing at the slightest dust storm. We spoke with

Dr. Ahmed Hegazy, a pharmacist at Kulud Pharmacy, to learn about the two main

allergies encountered in Qatar, and how you can protect yourself.

JOIN US IN THE FIGHT... I HAVE HOPE

10

HEALTH AND LIFE


WHAT ARE ALLERGIES?

Allergies are caused by the immune

system reacting to a foreign material

that comes into contact with the

body, or is inhaled or ingested.

Reactions include sneezing,

wheezing, coughing, itching, skin

rashes, stomach pain, diarrhea, or

even a drop in blood pressure, which

can cause dizziness or fainting.

The most common allergy found in

Qatar is chest allergy. This can be

caused by multiple factors, ranging

from dust in the atmosphere to

genetic disorders. Everyone here

knows that dust is a huge problem

when it comes to our health. We

tend to stay indoors when a storm

is coming or there is wind moving

the dust and sand on the ground.

Because Qatar is a flat desert

country, there aren’t many natural

trees or hills to break the wind and

protect us from the sand.

Chest allergies are often caused

by dust mites, which are little

creatures that live in the dust in

your house. Dust itself is a mixture

CHEST ALLERGY

of materials like tiny fibers,

particles of food, plant material,

insect parts, pet feathers and

hairs, and fungus and mold. Add

all this to the dust mites and their

waste, which is 200 times the

dust mite’s body weight and an

allergen, and you have a perfect

trigger for an allergic reaction.

While dust and filth are the main

factors behind chest allergies, they

aren’t the only ones. Hereditary

conditions like asthma can also

trigger these allergies, especially

in dusty weather. Mutated lungs,

respiratory infections and

breathing problems also cause

chest allergies.

ECZEMA

Eczema is a rash-like skin condition that can be

chronic in some cases. The word “eczema” refers to

the most common skin condition, atopic dermatitis.

Atopic refers to a collection of immune-mediated

diseases that include asthma and hay fever, which

can be inherited. However, “eczema” is a term

given to any superficial inflammatory response that

appears on the skin. If there are signs of redness,

itching, weeping, oozing, crusting, or scaling and

pigmentation, the chances are you have eczema.

There are many types of eczema, and as many

possible causes for this condition. A combination

of hereditary and environmental factors can trigger

an eczema flare-up. Some soaps, detergents,

shampoos, foods, dust mites, pollen, mold, hot

weather, perspiration and heat, dairy products, soy

products, nuts and seeds are just some on the long

list of eczema triggers.

11

OCTOBER IS THE BREAST CANCER AWARENESS MONTH

OCTOBER 2016


DISEASE PREVENTION

ALLERGY-

FREE TIPS

Now that you know a little

more about allergies, you might

wonder how you can protect

yourself from them. Here are

10 tips to help you keep your

allergies under control

this season.

01 02 03

04

Frequently wash

your face, mouth,

and nose with

clean water.

Wash your bedding

in very hot water to

make sure all dust and

bacteria is killed.

Use a humidifier or

put your AC on low

humidity to keep your

air fresh and damp.

Try prescribed

antihistamines if

you are vulnerable

to allergies.

05 06

07

08

Dust mites gather in

bedding, mattresses and

furniture: make sure you

vacuum or dust these along

with the counter tops and

shelves.

Place air-tight plastic covers

on your pillows and mattresses

before you put on the sheets.

This will help prevent dust mites

from entering your furniture for

a longer period of time.

If you go out in a storm or high

winds, wear a protective mask

or cover your nose with moist

tissues to prevent dust from

entering your lungs.

Avoid rubbing your eyes,

especially during or after you

feel irritation. Your lashes are

designed to protect your eyes.

09 10

Wash drapes and curtains regularly as

they collect a lot of dust from holes or

gaps in windows.

Report to the emergency room if your

breathing becomes difficult, you experience

constant coughing or have an asthma attack.

There you have it: protecting yourself from common allergies can be a tough

job, but it’s even tougher to have respiratory diseases and trouble living your

life. Follow these steps and live a happier, healthier, allergy-free life!

JOIN US IN THE FIGHT... I HAVE HOPE

12

HEALTH AND LIFE


BEAUTY

BACK TO SCHOOL

TIPS FOR

HAPPY

HEALTHY

SCHOOL

LUNCHS

BY DR. NIZAR KHARMA

It’s back to school time! This means that our

beloved schoolboys and girls are back in

action and need to stay fueled with toothfriendly

foods and drinks. While in many

countries school children mostly rely on

home-made packed lunches, the trend is quite

different in Qatar’s schools.

It’s

Maksaf

Time!

In Qatar, particularly in public (government)

schools, most pupils rely on maksafs (canteens), to

fuel their day. Growing up in Doha and going to a

public school myself, I remember how unhealthy

the canteen foods could be. Twenty years later,

canteens are controlled by the ministries of Health

and Education, and far more organized. Food

quality and packaging are far better, and health and

safety measures are respected and implemented.

However, the amount of sugar allowed in canteen

foods isn’t well controlled. The most popular foods

are sugar-rich crisps, chocolate, sweets and fizzy

drinks. Although measures have been recently

taken to ban the sale of chocolate and fizzy drinks in

canteens, many schools have yet to comply, and still

sell items containing a lot of sugar. Moreover, many

parents complain that healthier lunches tend to be

too expensive when compared to sugary foods.

JOIN US IN THE FIGHT... I HAVE HOPE

14

HEALTH AND LIFE


How Do We

Reverse the Trend?

What Healthy Foods Should

we Expect in the Canteen?

Although the number of studies confirming a

link between canteen lunches and increased

tooth decay is limited and almost nonexistent in

some countries in the region, almost all studies

concerning sugar show a clear association

between these foods and tooth decay.

When sugar is in direct contact with the tooth surface,

bacteria feeds on the sugar and releases acid which begins

to destroy the healthy tooth tissue and form decay. It seems

clear therefore, that action should be taken to tackle the

problem of sugar in canteen foods. There are many ways

canteens could serve tooth-friendly lunches—here are a

few suggestions:

01

Involve nutritionists to

research and set criteria

regarding which foods

should be allowed in

canteens. For example,

how many grams of sugar

or fat should be allowed

per 100g of food etc.

03

Making healthy canteen

items attractive to

children. This includes

colorful packaging and

appealing flavors.

02

Control of the

implemented measures:

regular checks are vital to

ensure school canteens

are compliant.

04

Affordability: healthy

lunches do not have to be

expensive. Prices should

be kept within the average

parents’ budget and if

needed, subsidized by the

relevant authorities.

Milk and cheese:

These are generally ok as

long as they are low in fat

and sugar.

The right kind of fruit:

It might surprise you to

know not all fruits are equal

in terms of health. Some

fruits are better for your

teeth and body than others.

For example, bananas

and apples are filling and

contain little sugar, plenty of

high potassium and a good

amount of fiber. Grapes,

on the other hand, are

extremely high in sugar.

Plenty of vegetables:

Cucumbers, carrots and

tomatoes are filling and

extremely low in sugar.

Potatoes, however, are best

eaten in moderation as they

are high in carbohydrates

and calories.

Water is the best drink:

Just like adults, children

should not get their

calories from drinks. Fruit

juice, even if it is 100%

natural, is not recommend

due to its high sugar

content. Water is the best

drink a child can have. You

can flavor it naturally with

fresh mint, raspberries,

lemon or watermelon to

make it more appealing.

More steps are needed to ensure school canteens provide

food that cares for our children’s teeth and body health.

Measures taken by health and educational authorities are

extremely important but need to be complimented by a healthy

lifestyle at home. This positive cooperation between home

and school will greatly improve our children’s oral health and

ensure a happy and dentally healthy academic year.

15

OCTOBER IS THE BREAST CANCER AWARENESS MONTH

OCTOBER 2016


ADVERTORIAL

THE LATEST TECHNOLOGY:

LASER IN ORTHODONTICS

Discover more about this latest technology, used at Damas Dental Center by

Orthodontics Specialist Dr.Nadine Abdelsalam.

What are the benefits of using laser in

orthodontic treatment?

Recent scientific Streamline research has

found that using a laser in orthodontic

treatment can speed up tooth movement and hence decrease

the treatment period by a few months. In addition, using a laser

eliminates the pain that can be experienced during treatment.

Accelerate tooth movement and decrease treatment time:

Researchers have revealed that the laser accelerates tooth

movement by stimulating the differentiation and division of

cells responsible for periodontal tissue and bone remodeling.

This leads to an obvious decrease in the orthodontic treatment

time.

Many studies published in renown scientific magazines have

proven the safety and efficiency of using the laser to accelerate

teeth adjustment and decrease treatment time.

A study conducted and published in 2004 in Laser SurgMed

shows that stimulating dental tissue with a laser noticeably

shortens the treatment time by an average of 30%.

One of the most important studies was published in 2011 in

Photomed Laser Surg. It revealed that using laser increases the

speed of tooth movement and maintains tissue integrity.

Dr. Nadine Abdelsalam carried out a study on the effect of

laser on the rate of orthodontic tooth movement and related

pain level as part of her Master’s degree.

Her research revealed that the laser was capable of decreasing

the treatment period by about 40%. In addition, the laser

completely eliminated pain during treatment. The research was

presented at the British Orthodontic Conference HARROGATE

2011.

Pain relief during orthodontic treatment:

The laser’s pain relief action comes from its anti-inflammatory

effect. It inhibits the release of inflammatory mediators that

interact with local pain receptors. The laser also has a neural

effect and an effect on vascularization. This mechanism

successfully controls pain during orthodontic tooth movement.

Research conducted in 2009 and published in the American

Journal of Orthodontics and Dentofacial Orthodontics revealed

that laser can deliver pain-free treatment, especially during the

initial days.

A study published in 2010 in Angle Orthodontist demonstrated

the effectiveness of laser on relieving pain during orthodontic

tooth movement.

What type of laser is used in orthodontic treatment and is

it safe?

The laser used in orthodontics is a low energy laser which

is considered the safest type. The low energy laser has an

electromagnetic energy that affects the atoms and creates

changes on a cellular and tissue level.

How is laser used in orthodontic treatment?

The laser is used with any type of orthodontic treatment,

whether traditional brackets or invisalign. The laser is applied

in sessions at specific time, and each session is no longer than

five minutes.

Tel : +974 4029 7476/79 Mob : +974 7050 4555

Fax : +974 4029 7484 Email : info@damasdentalcare.com


BODY &

SENSES

The Artificial World of

ARTIFICIAL

SWEETENERS

Time and time again we are told sugar is bad for us. Naturally, we all want to

be healthy, so we reach for the diet-drinks—the sugar-free alternatives that are

marketed as better for us. But what if these products contained something

that is far worse for your body than sugar?

Artificial sweeteners are not food, they are chemicals.

They come from chemical laboratories or pharmaceutical research, not from

plants or trees. They are highly toxic, have been proven to be carcinogenic,

and they confuse the body’s natural rhythms. Let’s take a look at the three

main artificial sweeteners to avoid, and some natural, healthy alternatives that

support your body while satisfying your sweet tooth.

JOIN US IN THE FIGHT... I HAVE HOPE

18

HEALTH AND LIFE


Not a Weight-Loss Aid

Artificial sweeteners were first introduced as

a diet-product, targeted at those looking to

shed a few pounds. So it may surprise you to

know they have the opposite effect. The truth

is these sweeteners actually help to pile on

the pounds.

Your body has complex systems to regulate

appetite and energy balance. When you eat

real sugar or food, your body recognizes it

and releases satiety hormones like Leptin and

Ghrelin to signal it has had enough calories.

On the other hand, when you consume

artificial sweeteners, you’re confusing your

body: giving it the sweetness without the

calories. This leads to hunger, overeating,

and weight gain: the exact opposite to the

marketing hype.

Research published in the American Journal

of Behavioral Neuroscience in 2008 shows

that artificial sweeteners actually stimulate

appetite, increase cravings for carbohydrates,

and promote fat storage and weight gain. In

other words, if you’re trying to lose weight,

reaching for the artificially sweetened food or

drink may make your dieting much harder!

Time to say NO to

Artificial Sweeteners

It may feel like a good idea to reach for

the sugar-free diet drink rather than

the regular version, but these foods are

not a healthy option. They confuse your

body into wanting more sweetness and

will make you feel hungrier and more

likely to overeat. Not only that, they

contain chemicals your body does not

know how to deal with and that cause

a myriad of chronic health conditions,

from depression to cancer. It’s time to

ditch the artificial sweeteners and reach

for natural alternatives that satisfy your

sweet tooth without compromising your

health. Which will you try?

Toxic Chemicals

But there’s more. As we’ve seen, artificial sweeteners are not foods, they are

chemicals. And human beings were never designed to consume chemicals.

Worse, these substances over-stimulate the brain and can lead to brain-cell death,

and side effects like dizziness and confusion. Let’s look at the main ones to avoid:

Aspartame

Added to sugar free foods like diet

yogurts, flavored water, ice creams,

cereals and many more, aspartame is the

best known and probably most widely

used artificial sweetener. It’s composed of

50% phenylalanine, 40% aspartic acid,

and 10% methanol (wood alcohol). Why

is this important? Well, research indicates

that excessive amounts of phenylalanine in

the brain causes your levels of serotonin,

your body’s happy chemical, to decrease,

which in turn can lead to disorders like

anxiety and depression. Aspartic acid

is an excito-toxin. This means it overstimulates

the neurons in your brain until

they die. According to a 2008 study by

the University of Pretoria in South Africa

published in the European Journal of

Clinical Nutrition, aspartame is linked

to neurological disorders like ADHD,

depression and Alzheimer’s. Methanol

is a known neurotoxin and carcinogen.

When ingested, the body metabolizes it

into formaldehyde (or embalming fluid),

which is itself a carcinogen.

Little wonder that a plethora of studies

link aspartame to degenerative and

chronic conditions like leukemia, epilepsy,

psychiatric disorders, reproductive

problems and cancer. If you can avoid this

toxic ingredient, please do!

Saccharine

Saccharine’s scientific name is benzoic

sulfilimine, which sounds distinctly less

appetizing. It is 700 times sweeter than

sugar, hitting your senses with a level of

sweetness never found in nature. And it’s

made up of compounds you would not

want on your plate, namely anthranilic acid,

nitrous acid, sulfur dioxide, chlorine and

ammonia. It was accidentally “discovered”

in 1878 by a chemist working on coal tar

at Johns Hopkins University. In the 1970’s

research linked this artificial sweetener to

bladder cancer, based on studies carried

out on rats. Subsequent studies have

proven the link is not applicable to humans,

however benzoic sulfilimine is listed as a

carcinogen , so it’s probably best not to

add it to your morning cup of coffee.

Sucralose

This sweetener is not calorie-free because

it contains dextrose and maltodextrin,

which are both sugars. Sucralose is made

by chlorinating sugar, and is 600 times

sweeter than the white stuff you spoon into

your tea. It might be advertised as a sugar

replacement, but its molecular structure

actually bears a closer resemblance to

the banned chemical DDT. And that’s

not all—sucralose actually reduces the

amount of good bacteria in your gut that

is so vital for good health. Researchers

at the Department of Pharmacology at

Duke University in the USA administered

sucralose to rats and found that it

dramatically affected their gut microflora,

cutting the good bacteria by 50%!

Healthy Natural Sweetener Options

Satisfy your sweet tooth with these delicious nutritious sweeteners!

Honey – buy local

raw organic honey and

enjoy the delicate taste

of flower nectar in your

herbal tea. What’s more,

raw honey is rich in

antioxidants and essential

minerals.

Coconut sugar – dark

brown in color, this sugar

has a deep caramel flavor

and is a healthier option

for your cakes. It contains

essential amino acids,

vitamins and minerals,

like magnesium and zinc.

Maple syrup – made

from the sap of the sugar

maple tree, this sweetener

tastes delicious drizzled

over yogurt or pancakes.

Maple syrup contains a

healthy dose of

zinc, manganese

and calcium.

Molasses – this is the

substance left over after

the process of refining

sugar cane into white

sugar. It is nutrient-dense

and contains a good

amount of calcium, iron

and vitamin B6.

Dates – also called

“nature’s fudge”, dates

taste like sweet caramel

and can be chopped and

added to cereals, yogurts,

cakes, and any dish you

feel needs a little extra

sweetness. And they’re

packed with nutrients and

healthy fiber.

19

OCTOBER IS THE BREAST CANCER AWARENESS MONTH

OCTOBER 2016


WOMENS

HEALTH

PADDLING

FOR

CANCER!

Many unfamiliar sports have been surfacing recently in

Qatar. Paddling is one of these, and now it is involved

in the fight against cancer.

JOIN US IN THE FIGHT... I HAVE HOPE

20

HEALTH AND LIFE


Research carried out by

breast cancer specialists

finds that paddling is very

beneficial. The sport was

initially introduced in an

effort to boost patients’

spirits and improve their receptiveness

to treatments. And it worked! They

found that the repetitive moves in

paddling strengthen the lymphatic

system of those recovering from

surgery. To begin with, the specialists

advised recovering patients to not lift

their arms higher than their heads for a

long period of time, due to the removal

of lymph cells during breast cancer

surgery. But to their surprise, paddling

actually improves the lymphatic system

after surgery.

The paddling team in Qatar was

founded by a group of strong women

who beat breast cancer. They created

a community support group for

themselves by reaching out to other

cancer survivors.

Sandee Thompson, one of the

founders of Paddling for Cancer, says

“I was diagnosed with breast cancer

in 2010, when I lived in Canada, before

I came to Qatar. It was one of the

hardest times of my life, and I needed

real support. I did not seek support by

talking to groups about how difficult

cancer was and how important it is to

face it and beat it. I wanted a challenge

and to fight cancer my way, so I decided

to join a paddling team in an effort to

fight breast cancer!”

After she recovered, Thompson

moved to Qatar. She greatly missed the

support she had in Canada. When she

was diagnosed with breast cancer a

second time in 2014, she decided to set

up a support group in her new home

country.

The team was initially named

“Dragon Paddling”, then the “Doha

Fighting Team” was created. The name

came from the team’s main purpose:

to encourage women to fight breast

cancer.

“At first, the team consisted only

of breast cancer survivors, and after

a while, the idea started to spread.

More and more people started joining

the team, survivors from all kinds of

cancer,” says Thompson.

Although initially conceived for

cancer survivors only, more people

started to join. Some in support of

fighting cancer, others who had close

relatives or friends suffering from

cancer.

It wasn’t easy to set up. Paddling

equipment was unavailable and

difficult to get hold of, and the idea

itself didn’t have much support. But

once the team was up and running, all

that changed. The team’s enthusiasm

was contagious. Those who joined

invited others to join and so on, and

now it is a thriving community of

survivors and supporters.

Abdulrahman Ghali, a supporter

of the cause, says “I was so happy to

join the team and support such an

important cause like fighting cancer.

When I contacted them, it was my first

experience paddling, and now it is my

favorite sport.”

“I was diagnosed with breast

cancer in 2010, when I lived in

Canada, before I

came to Qatar. It was one of

the hardest times of my life,

and I needed real support. I

did not seek support by talking

to groups about how difficult

cancer was and how important

it is to face it and beat it. I

wanted a challenge and to fight

cancer my way, so I decided to

join a paddling team in an effort

to fight breast cancer!”

Shorooq, also a supporter, says she

makes sure never to miss practice even

with her busy university schedule.

“Paddling is one of the things that gives

me joy. I learn a lot about life and life

lessons when I interact with the cancer

survivors and see their strength in

fighting this disease and beating it.”

There are a lot of benefits to

paddling. This sport is one of the best

ways to burn calories and keep the

body in shape. Paddling strengthens

arm muscles and the abdomen. This

is because paddling involves moving

the arms and abs in a certain way

repeatedly.

“The strength it takes to paddle is

great for your entire body,” says Thompson.

Paddlers are spreading the word

about the sport and raising awareness

of the importance of fighting cancer in

new and innovative ways, and to build

stronger community support.

Whether you are a survivor or a

supporter, or simply someone who

loves to try new sports, paddling can

be a great way to tone your body and

support a good cause. Join the team

today!

21

OCTOBER IS THE BREAST CANCER AWARENESS MONTH

OCTOBER 2016


FOOD

& DIET

IS

ORGANIC

FOOD

REALLY

BETTER

FOR YOU?

Have you noticed your supermarket’s organic section lately?

It’s growing. Whether at the fruit counter or down the tea

aisle, organic options are increasing in numbers, their colorful

packaging and eco-credentials tempting consumers to give

them a try. Maybe you’ve been enticed into buying one of these

products, despite the higher price tag? More and more customers

are choosing to buy organic, but why the spike in interest?

Is organic food really better for you?

JOIN US IN THE FIGHT... I HAVE HOPE

22

HEALTH AND LIFE


Organic produce is the

product of a farming

system which avoids

the use of man-made

fertilizers, pesticides,

growth regulators and

livestock feed additives.

Irradiation and the use

of genetically modified

organisms (GMOs)

or products produced

from or by GMOs are

prohibited by organic

legislation.

Nutrient Dense

One of the main reasons people buy

organic is because they believe it to

be healthier. And this is confirmed by a

plethora of studies. Organic produce is

grown differently to conventional fruit and

vegetables. Farmers use processes that

support the soil, enriching it with natural

fertilizers and using crop rotation and

companion planting to increase the soil’s

flora and fauna. It follows that a seed sown

in soil that is rich in nutrients will grow into

a fruit that is bursting with vitamins. A study

published in the Alternative Medicine

Review in 2010 founds that organic food

contain higher levels of certain nutrients,

specifically antioxidants. Conventional

agriculture, on the other hand, focuses

on intensive crop management and relies

heavily on artificial fertilizers to enrich

the soil and produce high yields. The

fruits that results from those practices are

understandable lower in nutrients.

Antioxidants are vital for disease

prevention. Not only to they fight off freeradicals

that degenerate our cells, they

also give the immune system a boost and

have proven anti-cancer effects. And the

more antioxidants fruits and vegetables

contain, the more you’re getting into

your body. In that sense, buying organic

certainly has health benefits.

The Toxic Truth about Vegetables

Conventional farming relies heavily

on synthetic fertilizers and chemical

pesticides. Compounds like

organophosphorus, one of the most

effective and widely used man-made

insecticides is a neurotoxin, even at tiny

doses.

Another example is the fungicide

carbendazim, which disrupts hormones

and causes birth defects. These are toxic

in high doses—the warning labels on the

bottles speak for themselves. But while

none of us would willingly consume

them, we unwittingly do, every day.

The chemicals used to grow the seed

and the poisons sprayed on the plants

inevitably end up in and on the fruits and

vegetables we eat.

This fact is confirmed by a number

of studies that show many of these

chemicals end up in our bloodstream.

These days, even newborns have

What about

Meat and Dairy?

When it comes to meat, poultry and dairy,

the same applies. Conventional industrial

animal farming uses non-organic animal

feed, and relies on antibiotics to keep

the animals alive. These antibiotics are

the topic of much controversy. A study

published by the American Society for

Microbiology shows that antibiotics in

livestock feed gives rise to antibioticresistant

superbugs that can threaten

human health. Animals from organic farms

are given organic feed, without antibiotics.

This means that organic meat, chicken,

yogurt, cheese, and milk from organic

farms are free of many of the chemicals

used in intensive animal rearing, and are

therefore a healthier choice.

some toxins in their blood, because

these chemicals pass through the

placenta to the baby. A groundbreaking

study carried out in 2004

by the Environmental Working Group

took blood samples from ten babies

born in US hospitals and found their

blood contained over 200 chemicals,

including known carcinogens and

neurotoxins, as well as some banned

substances, like DDT.

Another study carried out by the

World Wildlife Fund (WWF) analyzed

blood samples from 47 people over

Europe and found every person was

contaminated with a cocktail of toxic

chemicals, including some that were

banned in Europe over 20 years

ago, and high levels of chemicals that

are commonly used in conventional

agriculture. Clearly, eating fewer nonorganic

fruits and vegetables can only

lower your exposure to these toxins.

A Balanced View

But organic doesn’t always mean without

the use of pesticides. In fact, some natural

pesticides are allowed, like rotenone, which

is classified as “mildly toxic” by the World

Health Organization. But overall, fewer

chemicals are used in organic farming,

which means fewer end up on your plate

and in your body.

23

OCTOBER IS THE BREAST CANCER AWARENESS MONTH

OCTOBER 2016


FOOD & DIET

Buy Organic

Apples, Celery, Cherry tomatoes,

Cucumbers, Grapes, Nectarines and

peaches, Potatoes, Sugar Snap Pees,

Spinach, Strawberries, Sweet peppers

and hot peppers, Kale and collard greens

When to Buy Organic

Some fruits and vegetables require more chemicals than others, and it is wise to

choose organic versions of these. Others, however, are hardy plants that grow

without the need for heavy-duty pesticides, so non-organic versions may be safe to

buy. The Environmental Working Group (EWG) put together two list: Clean 15, fruits

and vegetables that you can buy non-organic; and Dirty Dozen, which tend to be

sprayed a lot—you should buy these organic.

DIRTY DOZEN

CLEAN FIFTEEN

OK to Buy Non-Organic

Avocados, Sweetcorn, Pineapples,

Cabbage, Sweet peas, Onions,

Asparagus, Mangos, Papayas, Kiwis,

Aubergine (eggplant), Grapefruit,

Cantaloupe melon, Cauliflower,

Sweet potatoes

Not Always Healthier

Who hasn’t been tempted to reach for

that packet of organic biscuits, or looked

longingly at a mouth-watering display of

organic breads? But while organic may

mean fewer chemicals, not all organic foods

are healthy foods. An organic apple juice or

bar of chocolate, for example, contains just

as much sugar as non-organic versions. Just

because the label states it’s organic doesn’t

mean it’s necessarily good for you.

Why the Higher Price?

One thing that won’t escape your notice as you browse through the supermarket aisles

is the price difference between organic and conventional foods. Organic foods tend to

be more expensive. You may be wondering what’s behind these higher costs?

Here are the five top factors contributing to the price:

Fewer chemicals,

more labor:

Conventional farming

uses chemicals and

pesticides, whereas

organic farms hire

workers to tackle things

like hand-weeding and

pest-control.

Supply and demand:

More and more

people want to buy

organic food, but there

isn’t enough organic

farmland to meet this

growing demand.

Costlier fertilizer:

You may not like it, but

conventional farms use

sewage sludge and

chemical fertilizers to

grow your food. These

are cheap and don’t cost

much to transport. On

the other hand, organic

farms use compost and

animal manure, which

are more expensive.

Better conditions

for animals:

Organic farms have

higher standards for

animal welfare, and

organic livestock

feed can cost up to

twice as much as

conventional feed.

Organic certification:

For a food to have an

organic label, it has to

be certified, and this is a

costly enterprise. Farms

may have to modify their

facilities and hire more

staff to comply with the

strict regulations. They

also need to pay a yearly

certification fee.

While we can’t control all the chemicals we come into contact with, through the air we breathe

and the water we drink, we have a say over the type of food we eat. By choosing organic produce,

you can reduce the toxic load on your body, and increase the amount of nutrients on your plate. So

why not take a stroll down the organic aisle in your supermarket today and see what you can find?

JOIN US IN THE FIGHT... I HAVE HOPE

24

HEALTH AND LIFE


NATURAL

REMEDIES

OLIVE OIL:

A MAGIC

POTION

IN YOUR

KITCHEN

CUPBOARD

How do you like your olive oil? Almost everyone

has a bottle in their kitchen cupboards. It can

be used every day, with every meal, or you can

get creative with it and make dips, sauces, and

dressings. Olive oil is a truly versatile ingredient,

so today we shine the spotlight on this fruity

condiment. Here are a few facts about olive oil

that may surprise you.

JOIN US IN THE FIGHT... I HAVE HOPE

26

HEALTH AND LIFE


Spotlight on Olive Oil

Olive oil comes from the fruits of the olive tree. Every 100 grams

of oil contain 880 calories. But before you cut it out of your diet

because of the calorie content, know that these calories contain

the healthiest kind of fats for your body. Olive oil is packed with

Omega 3 and 6, and is a good source of minerals including

calcium, iron, magnesium, phosphor, potassium, and sodium.

What’s more, it is drenched in antioxidants, which are highly

beneficial to the body, fighting disease and boosting the immune

system. With its saturated and monounsaturated fatty acids, olive

oil is said to be one of the healthiest fats you can eat. It is also high

in vitamins, most notably vitamins E and K, which are essential for

both skin and bones.

Is your Olive Oil Authentic?

Not all olive oils are created equal. Cheaper, lower quality

versions of the oil are extracted using chemicals, and are

sometimes even mixed with other, poorer quality, oils. The best

type of olive oil you can buy is extra virgin olive oil, which is

cold-extracted naturally and has to pass high standards of taste

and smell. The cold-extraction helps to preserve the oil’s many

nutrients. Among them are phenolic antioxidants, which are

chemical compounds that can protect you from illnesses ranging

from flu and infections to cancer. The good news is you can easily

check whether the oil you’ve bought is authentic and high quality.

Simply place two spoonful of the oil in a jar, and place it in the

fridge for a few hours. If the oil solidifies it is authentic. If it is still

liquid, then it is most likely poorer quality oil.

01

02

Which Olive Oil

Should You Buy?

Extra virgin olive oil – the best

olive oil you can buy, cold extracted

naturally and packed with nutrients. It

has a distinctive fruity taste, delicious

drizzled over a multitude of dishes.

Virgin olive oil – the next step down

from extra virgin olive oil, virgin oil

is also cold extracted but is slightly

more acidic. It still has a good flavor

and can be used raw.

The Benefits of Olive Oil

Happy heart : Olive oil contains 70% unsaturated fatty acids, which

have been shown to lower blood cholesterol, and protect the heart

from cardiovascular disease. It also helps to lower blood pressure.

Weight loss: The unsaturated fatty acids plentiful in olive oil may help

in weight loss. It slows down the intestinal transit, thereby keeping

you feeling fuller for longer, and less likely to snack between meals.

Youthful skin: Olive oil is high in free-radical-fighting antioxidants,

which slow skin ageing. It gives a natural glow to your skin, and is

often used in beauty products.

03

04

Semi-virgin olive oil – slightly more

acidic than virgin olive oil, this oil is

good for cooking but doesn’t have

enough flavor to be enjoyed raw.

Light olive oil – this type of oil is mixed

with other cooking oils like canola or

soya. It is best avoided, because oils

like canola or soya are less nutritious

and contain high ratios of omega 6 to

omega 3, which can cause

inflammation.

With such a long list of benefits, no wonder

it’s a kitchen favorite! So why not drizzle

it onto your lunchtime salad, add some to

your hummus recipe, or spoon a generous

helping into a warming soup, and start

feeling the benefits today!

Healthy kidneys:

Olive oil helps to prevent the formation of kidney stones.

Cancer-protective: The antioxidants contained in olive oil

help fight chronic diseases like cancer, especially breast

and colon cancer.

Strong bones: A study from the International Journal of Food

Science and Nutrition finds that olive oil may lessen your risk of

osteoporosis by preventing the loss of bone mass.

Quicker brain: Research published in the Journal of Alzheimer’s

Disease finds that extra virgin olive oil can reverse oxidative damage

to the brain and has beneficial effects on learning and memory.

Anti-microbial: The Journal of Food Protection finds that the phenolic

compounds in olive oil are antimicrobial. In one study, virgin olive oil

reduced the counts of salmonella and listeria in packaged foods.

Disclaimer:

Olive oil is safe with no side effects when eaten in moderation or messaged into skin. However, pregnant women

should use it sparingly and consult their doctor before using it during breastfeeding. Because it can lower blood

sugar levels, diabetics should be careful when using it on a regular basis.

27

OCTOBER 2016

OCTOBER IS THE BREAST CANCER AWARENESS MONTH


FITNESS &

EXERCISE

KICK-START

YOUR

FITNESS

JOIN US IN THE FIGHT... I HAVE HOPE

28

HEALTH AND LIFE


Would you like to have a great body and know how

to defend yourself? You can, by learning kickboxing!

This sport will give you the strength, skills and ability to

defend yourself and fight back, should you ever need to.

Although it is considered a rough sport, and not very

well known in the Arab world, it is one of the best

sports to tone up the body.

Kickboxing is a mix of boxing,

taekwondo and karate. It

combines boxing’s targeted

hand movements and the

lower body moves used in

martial arts. It took off in the

United States in the 70s and

has since gained popularity and spread around

the globe on a large scale.

Because it does not have strict rules,

kickboxing allows for more freedom for both

coaches and trainees to have more fun and

focus on what they want out of the training

sessions.

There are multiple types of kickboxing.

Full-contact, light-contact, semi-contact,

low kick, K1, music form, and oriental

kickboxing are among the most popular. What

is interesting is that every one of these types

serves a specific purpose for those who train.

Each has particular moves unique to its type.

Marina Kuipers, a kickboxing coach at

Razor Martial Arts and Fitness in Qatar,

believes the sport does more than just tone

the body and build muscles—it also has mental

health benefits. Many of those who come to

Razor feel like a big weight has been lifted off

their shoulders after training.

“I started training ladies by accident. My

daughter was bullied at school, which made

her want to take self-defense classes. I loved

the idea and took up kickboxing training and

now I train women to protect themselves,”

says Kuipers. “I teach ladies self-defense, and

also inspire them to overcome life’s hurdles.

Kickboxing makes them stronger physically

and mentally, which gives them the courage to

make decisions that they never thought they

could make.”

Razor Martial Arts and Fitness caters to

young people as well. There are specialized

classes teaching children the basic kickboxing

techniques. These are designed to help

increase their strength and teach them selfdefense

moves to build their confidence.

Mariam trains at Razor Martial Arts and

Fitness—kickboxing had a huge impact on

her life. “Kickboxing allowed me to be

fitter than I have ever been, even when

I practiced other sports. It has made

me a stronger person and boosted my

confidence.”

“The training comes in different stages,

there are moves that strengthen your core

and your arms, others to strengthen and

tighten the legs with many types of kicks. We

sometimes incorporate kicks and punches in

one move,” says Marina.

Kickboxing benefits:

Burns a ton of calories and melts away the

pounds.

Kickboxing involves plenty of arm and leg

movement, which raises the heart rate.

This kind of cardiovascular exercise can

help lower your blood pressure.

Relieves stress, anxiety and depression. You

can release all that pent up anger through

your kicks and punches.

Tones and strengthens all the body’s

muscles.

There you have it. Kickboxing is a great

full-body work-out that will teach you selfdefense—get

a fit body and discover a new

way to release tension and have fun while

exercising. Why not try a class today?

29

OCTOBER IS THE BREAST CANCER AWARENESS MONTH

OCTOBER 2016


يف

من منا ال يرغب بلياقة بدنية عالية وقدرة الدفاع عن النفس في

آن واحد؟ يمكنك ذلك إذا تعلمت رياضة الكيك بوكسينج!‏ فهي

تمنحك قدرة فائقة وأساليب مختلفة للدفاع عن النفس والقتال

عند الحاجة،‏ كما تعتبر واحدة من أفضل الرياضات التي تعمل على

تقوية الجسم ومنحه لياقة بدنية ال مثيل لها.‏

يف الواقع تعترب رياضة الكيك بوكسينج مزيجاً‏

من املاكمة والتايكوندو والكارتيه.‏ فهي تجمع

بن تسديدات األيدي والتي تميّز رياضة املاكمة،‏

وحركات األرجل املتعددة يف التايكوندو والكاراتيه.‏

بدأت الفكرة يف الواليات املتحدة األمريكية يف

سبعينات القرن املايض والقت استحسان الكثر

من الجماهر مما كان له أبلغ االثر يف انتشارها إىل

بقية أنحاء العالم مؤخراً‏ وبصورة كبرة.‏

تعتمد رياضة الكيك بوكسينج عى تسديد

اللكمات والركات إىل الوجه وأنحاء الجسد

املختلفة وال تعترب قوانينها حازمة كباقي الرياضات

القتالية مما يجعلها ممتعة بشكل أكرب.‏

ال تنحصر رياضة الكيك بوكسينج يف نوع واحد،‏

فيوجد ما يسمى بالفول كونتاكت،‏ والايت

كونتاكت،‏ والسمي كونتاكت،‏ و اللو كيك،‏

و الي ون،‏ و امليوزيك فورم وأخرا األورينتال.‏

الجدير بالذكر أن كل نوع من األنواع السابق

ذكرها يتميز بمجموعة معينة من التسديدات

باأليدي والركات،‏ كما أن قوانن اللعبة تختلف

من كل نوع آلخر.‏

تشر مارينا مدربة الكيك بوكسينج بمركز رازور

Razor Martial Arts and Fitness إىل أن

تلك الرياضة ال تساعد فقط يف إكساب الجسم

اللياقة البدنية وبناء العضات وإنما تعمل أيضاً‏

عى تحسن الصحة النفسية بشكل كبر،‏ فالكثر

من رواد املركز يشعرون بتحسن كبر تجاه أعباء

الحياة املختلفة بعد التدرب عى الكيك بوكسينج.‏

وقالت مارينا،‏ ‏"بدأت تدريب السيدات عى

الكيك بوكسينج عن طريق الصدفة،‏ فقد كانت

ابنتي تتعرض للتعنيف من قبل بعض زمائها

يف املدرسة مما جعلها تتجه لتلك الرياضة كنوع

من أنواع الدفاع عن النفس.‏ حن ذاك أعجبت

بالفكرة كثرا وقررت التدرب عليها وتدريب

السيدات بعد ذلك."‏

وتضيف مارينا ‏"ال أقوم بتدريب السيدات

للدفاع عن النفس فقط بل إللهامهم ومساعدتهم

عى تخطي الكثر من العقبات يف الحياة،‏

فالكيك بوكسينج يجعلهم أقوي جسدياً‏ ونفسياً‏

ويساعدهم عى اتخاذ قرارات مصرية لم يكونوا

قادرين عى اتخاذها من قبل."‏

يهتم أيضا املركز بالفئات العمرية الصغرة،‏

حيث توجد فصول مخصصة لتدريب األطفال

عى الحركات األساسية للكيك بوكسينج كوسيلة

ملنحهم بنية جسدية قوية والقدرة عى الدفاع عن

أنفسهم يف املواقف التي تستدعي ذلك.‏

تشر مريم وهي إحدى املتدربات إىل األثر الكبر

الذي تركه الكيك بوكسينج يف حياتها.‏ ‏"منحنى

الكيك بوكسينج لياقة بدنية عالية لم أستطع

إكتسابها من رياضات أخرى،‏ كما جعلني أقوي

وعزز ثقتي بنفيس."‏

وعن التدريب،‏ قالت مارينا ‏"ينقسم التدريب

إىل عدة أجزاء،‏ فهناك بعض الحركات التي تركز

عى تقوية عضات األذرع والبطن،‏ وأخرى تعمل

عى تقوية وشد عضات األرجل والتي تتمثل

يف الركات بأنواعها املختلفة،‏ كما نقوم بدمج

التسديدات والركات يف حركة واحدة يف بعض

األحيان."‏

فوائد الكيك بوكسينج

حرق السعرات الحرارية مما يساعد عى فقدان

الوزن الزائد.‏

تشمل رياضة الكيك بوكسينج االستخدام

املكثف لأليدي واألرجل مما يضمن معدالت

جيدة لضربات القلب،‏ كما تكمن فائدته أيضا

يف تنظيم ضغط الدم.‏

يخفف من الضغط النفيس واإلحباط عن طريق

التخلص من الغضب بالركات.‏

تعد الرياضة األمثل لتقوية عضات الذراعن

والقدمن ومنحهم مظهراً‏ قوياً‏ وجذاباً.‏

أخرا يحتاج اإلنسان رياضة الكيك بوكسينج

للدفاع عن نفسه ضد أي خطر قد يتعرض له

خال حياته.‏ فالتنقل إىل بلدان وأماكن مختلفة

قد يعرض اإلنسان للخطر يف أي لحظة.‏

اكتشف وسيلة جديدة لاستمتاع بممارسة

الرياضة وللرويح عن النفس.‏ فلم ال تجربها

اليوم؟!‏

أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي

31

أكتوبر 2016


اللياقة البدنية

والرياضة

رياضة الكيك

بوكسينج

(KICKBOXING)

30

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


ما هو زيت الزيتون؟

يأيت زيت الزيتون من عصر ثمر الزيتون.‏ يحتوي كل 100 جم من زيت

الزيتون عى 880 سعرة حرارية.‏ ولكن قبل أن تقاطع الزيت وتلغيه

من نظامك الغذايئ،‏ اعلم أن هذه السعرات الحرارية هي أغنى وأكرث

الدهون صحة للجسم.‏ زيت الزيتون غني بأوميغا 3 وأوميغا 6، وهو

أيضاً‏ يحتوي عى معادن مثل الكالسيوم،‏ والحديد،‏ واملاغنسيوم،‏

والفوسفور،‏ والبوتاسيوم،‏ والصوديوم.‏ وزيادة عى ذلك،‏ يمتئل

زيت الزيتون بمضادات األكسدة املفيدة جداً‏ للجسم،‏ والتي تحارب

األمراض وتعزز الجهاز املناعي.‏ يعد زيت الزيتون أكرث الدهون صحة

للجسم ألنه يحتوي عى الدهون املشبعة والغر مشبعة.‏ وهو غني

أيضاً‏ بالفيتامينات،‏ وأهمها فيتامن ‏"ك"‏ وفيتامن ‏"ه"‏ املهمن جداً‏

للبشرة والعظام.‏

ما نوع زيت الزيتون

الذي يجب أن تشتريه؟

زيت الزيتون البكر املمتاز – وهو أفضل

أنواع زيت الزيتون،‏ معصور طبيعياً‏ وغني

بالعناصر الغذائية املفيدة،‏ طعمه فريد

من نوعه ويمكن رشه عى الكثر من

األطباق الشهية.‏

زيت الزيتون البكر – وهو مماثل لنوعية

البكر املمتاز فهو معصور طبيعياً‏ ولكنه

أحمض يف الطعم.‏ لكنه لذيذ ويمكن

تناوله خام.‏

كيف تتأكد من جودة زيت الزيتون؟

ليست جميع زيوت الزيتون متشابهة.‏ األنواع األرخص واألقل جودة من

الزيت يمكن أن تستخرج باستخدام املواد الكيماوية،‏ وأحياناً‏ تمزج مع

زيوت أخرى ذات جودة متدنية.‏ أفضل زيت يمكن شرائه هو زيت البكر

املمتاز،‏ والذي يتم عصره طبيعياً‏ ويجب عليه اجتياز معاير عالية من

الذوق والرائحة.‏ عصره بطريقة طبيعية يحفظ فوائد الزيت ومن ضمنها

املواد املضادة لألكسدة ،phenolic antioxidants والتي هي مركبات

كيماوية تعمل عى الوقاية من األمراض،‏ من السرطان إىل االلتهابات

البسيطة والرشح.‏ الخرب الرائع هو أنه يمكنك التأكد من نوعية الزيت

والتأكد من جودته بسهولة.‏ ضع معلقتن أو أكرث من الزيت يف وعاء،‏

ثم ضعه مغلقاً‏ يف الثاجة ملدة 24 ساعة،‏ إذا تجمد الزيت وتماسك فإنه

زيت أصيل ذو جودة عالية،‏ أما إذا ظل سائاً‏ كما هو،‏ فهو عى األغلب

غر أصيل أو مغشوش.‏

فوائد زيت الزيتون

لقلب صحي : يحتوي زيت الزيتون عى 70% من الدهون غر املشبعة،‏ والتي

تقلل من مستوى الكوليسرول يف الدم،‏ وتحمي القلب من األمراض.‏ وتساعد

أيضاً‏ عى خفض مستوى ضغط الدم املرتفع.‏

لتخسيس الوزن : زيت الزيتون غني بالدهون غر املشبعة التي تساعد عى

تخسيس الوزن وعاج السمنة.‏ يساعد الزيت أيضاً‏ يف عملية الهضم باإلضافة إىل

ابطاء حركة األمعاء مما يحافظ عى اإلحساس بالشبع ملدة أطول.‏

لبشرة نضرة:‏ زيت الزيتون غني بمضادات األكسدة التي تبطئ من آثر

الشيخوخة عى البشرة،‏ وكثراً‏ ما يستخدم يف مستحضرات التجميل.‏

01

02

زيت الزيتون النقي - أحمض قلياً‏ من

الزيت البكر ويستخدم يف الطبخ،‏ عادة ال

يؤكل خاماً‏ لطعمه الحامض.‏

لصحة الكىل:يساعد زيت الزيتون عى منع تكون حصوات الكى.‏

03

04

‏-زيت الزيتون الخفيف – يمزج هذا

الزيت بزيوت الطبخ األخرى مثل الصويا

والكانوال.‏ من األفضل تجنبه ألن زيوت

الصويا والكانوال فقرة غذائياً‏ ونسبة

أوميغا 6 عالية جداً‏ بالنسبة إىل أوميغا 3

وقد تسبب االلتهاب.‏

مع هذه القائمة الطويلة من الفوائد،‏ ال

عجب أن زيت الزيتون من املواد الغذائية

املفضلة يف كل مطبخ!‏ فلما ال ترش بعضاً‏ منه

عى السلطة أو عى وصفة الحمص،‏ أو جربه

عى حساء ساخن واستمتع بفوائده اليوم!‏

يقي من السرطان:مضادات األكسدة املوجودة يف زيت الزيتون

تساعد عى الوقاية من األمراض املزمنة كالسرطان وباألخص،‏

سرطان الثدي وسرطان األمعاء.‏

لعظام صحية:‏ طبقاً‏ لدراسة علمية يف مجلة الطعام والتغذية العلمية

العاملية،‏ زيت الزيتون قد يقلل من خطر اإلصابة بهشاشة العظام من خال

الحماية من فقدان كتلة العظم.‏

لصحة املخ:‏ نشرت مجلة مرض الزهايمر أن زيت الزيتون البكر املمتاز يمكن أن

يعكس مفعول الضرر التأكسدي يف املخ،‏ ولديه خصائص مفيدة للتعلم والذاكرة.‏

وهناك أيضاً‏ مادة تعمل ملنع تراكم الربوتن املسبب ملرض الزهايمر يف املخ.‏

مضاد للميكروبات:‏ وجدت مجلة الوقاية يف الطعام أن مركبات ‏"الفينوليك"‏ يف

زيت الزيتون مضادة للميكروبات.‏ يف دراسة،‏ ثبت أن زيت الزيتون قلل من نسبة

الساملونيا والليستريا املوجودة يف األطعمة املعلبة.‏

تنويه:‏

زيت الزيتون آمن تماماً‏ بدون آثار جانبية أو مخاطر ما دام استخدامه بمعدل طبيعي،‏ أياً‏ كانت طريقة االستخدام

سواء بتناوله أو موضعياً‏ عىل البشرة.‏ ولكن عىل الحوامل واملرضعات توخي الحذر ومشاورة الطبيب قبل استخدامه.‏

وألنه يقلل من مستوى السكر يف الدم،‏ يجب عىل مرىض السكري توخي الحذر عند استخدامه بصورة متكررة.‏

أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي

29

أكتوبر 2016


الوصفات

الطبيعية

زيت الزيتون

فوائده

ومشتقاته

كلنا لدينا زجاجة من زيت الزيتون في

المطبخ.‏ نستطيع استخدامه يومياً‏

مع كل وجبة،‏ وفي تحضير الصلصات،‏

والتتبيالت،‏ أو حتى رشه فوق الطعام.‏

زيت الزيتون لديه العديد من الفوائد

واالستعماالت.‏ سنسلط الضوء على هذا

الزيت العجيب،‏ وسنذكر بعض الحقائق

التي قد تفاجئك.‏

28

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


www.moph.gov.qa

وزارة الصحة العامة

لا تحرق نفسك

الفرصة أمامك

توقف عن التدخين


الطعام والنظام الغذائي

اشرتيها عضوية

التفاح،‏ الكرفس،‏ الطماطم الكرزية،‏ الخيار،‏

العنب،‏ الخوخ والدراق،‏ البطاطا،‏ البازالء،‏

السبانخ،‏ الفراولة،‏ الفلفل الحلو والفلفل

الحار،‏ اللفت kale والكرنب األخضر collard

.greens

متى تشتري الطعام العضوي؟

بعض الفواكه والخضروات تتطلب كمية أكرب من املواد الكيميائية عن غرها،‏ فيكون من الحكمة

اختيار العضوي منها.‏ ولكن بعض األنواع األخرى تنمو دون الحاجة الستخدام كمية كبرة

من املبيدات الحشرية،‏ ويكون الغر عضوي منها آمن للشراء.‏ وضعت مجموعة العمل البيئي

Environmental Working Group قائمتان:‏ ال‎15‎ النظيفة،‏ وهي الفواكه والخضروات التي

يمكنك شرائها غر عضوية.‏ وال‎12‎ الغر نظيفة،‏ والتي يتم رشها بالكثر من املبيدات،‏ والتي

يفضل أن تشريها عضوية.‏

وال‎12‎ الغير نظيفة

ال‎15‎ النظيفة

ممكن شرائها غري عضوية

األفوكادو،‏ الذرة الحلوة،‏ األناناس،‏ الكرنب،‏

البازالء،‏ الحلوة،‏ البصل،‏ نبات الهليون،‏

املانجو،‏ البابايا،‏ الكيوي،‏ الباذنجان،‏ الجريب

فروت،‏ الشمام،‏ القرنبيط،‏ البطاطا الحلوة.‏

ً

ً دائما صحيا

ليس

من منا لم يفكر يف شراء علبة من البسكويت

العضوي،‏ أو نظر بتشوق لخبز عضوي ساخن؟

بينما أن الطعام العضوي قد يعني مواداً‏ كيميائية

أقل،‏ إال أن الطعام العضوي ليس كله صحي.‏

عصر التفاح العضوي،‏ عى سبيل املثال،‏ يحتوي

عى نفس قدر السكر املوجود يف مثيله الغر

عضوي.‏ فقط ألن اسمه عضوي ال يعني أنه

بالضرورة جيد للجسم.‏

لماذا السعر العالي؟

اليشء الوحيد الذي ال يمكن تجاهله فوراً‏ عند التسوق هو فرق األسعار بن العضوي والغر عضوي.‏

األغذية العضوية تكون أغى سعراً.‏ قد تتساءل عن سبب هذا الفرق امللحوظ؟ هناك خمسة عوامل

لذلك الفرق الشاسع يف السعر:‏

مواد كيميائية أقل يعني

املزيد من العمل:‏

تستخدم الزراعة التقليدية

املواد الكيميائية واملبيدات

الحشرية،‏ يف حن أن املزارع

العضوية تحتاج إىل زيادة

يف العمالة ملعالجة أمور

مثل إزالة األعشاب الضارة

بأيديهم ومكافحة الحشرات

واآلفات.‏

العرض والطلب:‏

الكثر من الناس يرغبون

بشراء الطعام العضوي،‏

ولكن ليس هناك أرايض

زراعية عضوية كافية لتلبية

هذا الطلب املتزايد.‏

األسمدة األكرث كلفة:‏

قد ال يعجبك هذا،‏ ولكن

املزارع التقليدية تستخدم

مياه الصرف الصحي

واألسمدة الكيميائية

للزراعة.‏ هذه األساليب

رخيصة وال تكلف الكثر

لنقلها.‏ يف الناحية األخرى،‏

تستخدم املزارع العضوية

األساليب األكرث كلفة مثل

السماد وروث الحيوانات.‏

ظروف أفضل للحيوانات:‏

املزارع العضوية لديها

معاير أعى لرعاية

الحيوان،‏ وعلف املاشية

العضوي يمكن أن يكلف

ما يصل إىل ضعفي سعر

األعاف التقليدية.‏

االعتماد:‏

لي يسمى الطعام عضوياً،‏

يجب أن يكون معتمداً،‏

وهذا له تكلفته.‏ قد تحتاج

املزارع إىل تعديل يف املرافق

وتوظيف املزيد من املوظفن

للتميش مع اللوائح الصارمة

لاعتماد.‏ كما أن عى املزرعة

دفع الرسوم السنوية

لاعتماد.‏

قد ال نستطيع السيطرة عى كل املواد الكيميائية التي نتعرض لها،‏ من خال الهواء الذي نتنفسه أو املاء الذي نشربه،‏ ولكن يمكننا

اختيار الطعام الذي نأكله.‏ عن طريق اختيار املنتجات العضوية،‏ يمكنك تقليل السم يف جسمك،‏ وزيادة كمية املواد الغذائية يف

طعامك.‏ فلما ال تقيض بعض الوقت يف ممر املنتجات العضوية اليوم وترى ما قد ينال إعجابك!‏

26

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


25

أكتوبر 2016

المنتجات العضوية هي المنتجات

التي ال يستخدم في زراعتها

األسمدة االصطناعية والمبيدات

ومنظمات النمو وإضافات األعالف

الحيوانية.‏ يحظر في المنتجات

ً أيضا االشعاع واستخدام

العضوية

الكائنات الحية المعدلة وراثيا

GMOs أو المنتجات التي تم انتاجها

باستخدام الكائنات الحية المعدلة

وراثيا .GMOs

مليئة بالمغذيات

أحد الدوافع الرئيسية لشراء املنتجات

العضوية هو اعتقاد الناس أنها صحية أكرث،‏

وهذا ما يؤكده عدد كبر من الدراسات.‏ تزرع

املنتجات العضوية بشكل يختلف عن زراعة

الفواكه والخضروات التقليدية.‏ يستخدم

املزارعون أساليب تدعم الربة،‏ وتعمل عى

إثرائها باألسمدة الطبيعية وبتناوب املحاصيل

وبالتحميل ‏)الزراعة البينية(.‏ ومن الطبيعي

أن تثمر البذرة املزروعة يف تربة غنية باملواد

املغذية لتصبح فاكهة غنية بالفيتامينات.‏ وقد

أظهرت دراسة نشرت يف مجلة الطب البديل

Alternative Medicine Review يف عام

2010 أن األغذية العضوية تحتوي عى نسب

أكرب من عناصر غذائية معينة،‏ وخاصة مضادات

األكسدة.‏ من الناحية األخرى،‏ الزراعة التقليدية

تركز عى تكثيف املحاصيل وتعتمد عى األسمدة

االصطناعية بشكل كبر لتخصيب الربة وتعظيم

اإلنتاج.‏ الفاكهة التي تنتج عن تلك املمارسات

ليست غنية باملواد الغذائية.‏

مضادات األكسدة مهمة جداً‏ للوقاية من

األمراض.‏ فهي تحارب الجذور الحرة التي تضر

بخايا الجسم،‏ وتعطي الجهاز املناعي دفعة

من الحيوية وأثبت أن لها آثاراً‏ مضادة للسرطان.‏

كلما زادت مضادات األكسدة يف الخضراوات

والفواكه،‏ كلما حظى جسمك بكمية أكرث

منها.‏ شراء الطعام العضوي ضمن هذا السياق

بالتأكيد له فوائد صحية.‏

تعتمد الزراعة التقليدية بشكل كبر عى

األسمدة االصطناعية واملبيدات الكيماوية.‏

واحدة من املبيدات الحشرية املصنعة األكرث

فعالية والتي تستخدم عى نطاق واسع هي

املركبات الفسفورية العضوية وهي مسمم

عصبي،‏ حتى يف جرعات صغرة.‏ مثال آخر هو

فطريات كاربندازيم ،carbendazim التي

تعطل الهرمونات وتسبب التشوهات الخلقية.‏

وهي سامة جداً‏ يف جرعات عالية - وامللصقات

التحذيرية عى الزجاجات تؤكد ذلك.‏ وبينما

أن ال أحد يستهلك هذه املواد السامة عن طيب

خاطر،‏ إال أننا نفعل ذلك عن غر قصد،‏ وبشكل

يومي.‏ املواد الكيميائية التي تستخدم يف زراعة

البذور،‏ والسموم التي يتم رشها عى النبات

ينتهي بها املطاف حتماً‏ عى الفاكهة والخضروات

التي نتناولها.‏

تؤكد هذه الحقيقة عدد من الدراسات التي تبن

أن العديد من هذه املواد الكيميائية تنتهي أخراً‏

يف مجرى الدم.‏ حتى األطفال حديثي الوالدة لم

يسلموا من تلك السموم يف الدم،‏ وذلك ألن

ماذا عن اللحوم ومنتجات األلبان؟

ينطبق األمر عى اللحوم والدواجن ومنتجات

األلبان.‏ الربية التقليدية للموايش تستخدم

العلف الحيواين غر العضوي،‏ وتعتمد عى

املضادات الحيوية للحفاظ عى الحيوانات.‏ هذه

املضادات الحيوية هي موضوع فيه كثر من

الجدل.‏ أظهرت دراسة نشرتها الجمعية األمريكية

لعلم األحياء الدقيقة American Society for

Microbiology أن املضادات الحيوية يف غذاء

املاشية ينتج عنها الجراثيم املقاومة للمضادات

الحيوية التي يمكن أن تهدد صحة اإلنسان.‏ علف

الحيوانات يف املزارع العضوية مكون من غذاء

عضوي،‏ وال يحتوي عى املضادات الحيوية.‏

هذا يعني أن اللحوم العضوية والدجاج واللنب

والجنب والحليب التي تأيت من املزارع العضوية،‏

تكون خالية من العديد من املواد الكيميائية

املستخدمة يف املزارع التقليدية،‏ وبالتايل هي الخيار

األكرث صحة.‏

الحقيقة المرة للزراعة التقليدية

هذه املواد الكيميائية تمر عرب املشيمة إىل الجنن.‏

يف دراسة رائدة أجريت يف عام 2004 من قبل

مجموعة العمل البيئي Environmental

Working Group أخذ العاملون عينات دم

من عشرة مواليد يف مستشفيات الواليات

املتحدة ووجدوا أن دمائهم يحتوي عى أكرث من

200 مادة كيميائية،‏ بما يف ذلك مواد مسرطنة

معروفة ومسممات أعصاب ،neurotoxins

وكذلك بعض املواد املحظورة مثل الدي دي

يت .DDT يف دراسة أخرى أجريت من قبل

الصندوق العاملي للحياة الربية World

Wildlife Fund تم تحليل عينات دم من 47

شخصاً‏ من أنحاء أوروبا،‏ ووجدت الدراسة أن

كل شخص كان لديه مزيج من املواد الكيميائية

السامة يف الدم،‏ بما يف ذلك بعض التي كانت

محظورة يف أوروبا منذ أكرث من 20 عاماً،‏

ومستويات عالية من املواد الكيميائية التي يشيع

استخدامها يف الزراعة التقليدية.‏ من الواضح

أن تناول الفاكهة والخضروات غر العضوية قد

تقلل من التعرض لهذه السموم.‏

نظرة متوازنة

العضوية ال تعني دائماً‏ أنها من دون استخدام

املبيدات الحشرية.‏ يف الواقع،‏ بعض املبيدات

الطبيعية مثل روتينون rotenone مسموح

بها،‏ وهي تصنف عى أنها ‏"سامة قلياً"‏ من قبل

منظمة الصحة العاملية.‏ ولكن عموماً،‏ تستخدم

مواداً‏ كيميائيةً‏ أقل يف الزراعة العضوية،‏ مما

يعني أن أقل منها سيصل إىل طبقك وإىل داخل

جسمك.‏

أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي


الطعام

والنظام الغذائي

هل

الطعام

العضوي

أفضل

حقاً؟

هل الحظت قسم الطعام العضوي في السوبرماركت في اآلونة األخيرة؟ القسم

ً. سواء في ممر الفاكهة أو في ممر الشاي،‏ الخيارات العضوية في تزايد،‏

يزداد يوميا

وعبواتها الملونة وعباراتها اللطيفة بالبيئة مغرية للمستهلكين وتشجع على التجربة.‏

ربما اقتنعت بشراء واحدة من هذه المنتجات على الرغم من سعرها األغلى؟ المزيد

من الناس يختارون اآلن شراء الطعام العضوي،‏ ولكن كيف بدأت هذه الموضة؟

هل الطعام العضوي أفضل حقاً؟

24

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


إعالنية

أحدث الطرق العلمية

في تقويم األسنان

تقويم األسنان مع استخدام الليزر

عن استخدام هذه التقنيه الحديثه المتوفر حاليا بمركز داماس الطبى

تجاوبنا الدكتورة نادين عبد السالم اخصائيه تقويم االسنان بالمركز

ما الفوائد من تقويم األسنان باستخدام الليزر؟

استطاعت األبحاث الحديثة باستخدام الليزر يف تقويم األسنان من تحقيق

تطلعات املرىض بتقليل فرة العاج الطويلة إىل فرة زمنيه قصره ال تتعدى

بضعة أشهر،وكذلك القضاء نهائيا عى األلم املصاحب للعاج.‏

يقلل استخدام الليزر مدة عالج تقويم األسنان:‏

يؤدى استخدام الليزر إىل زيادة وسرعه انقسام وتمايز الخايا املسؤولة

عن التغرات العظمية والتغرات يف األغشية الازمة لحركة األسنان أثناء

التقويم,‏ مما يؤدى إىل االنتهاء من العاج يف فرة زمنية أقل من مثيلتها

بدون التحفيز بالليزر.‏

نشرت العديد من األبحاث والدراسات اإلكلينيكية يف أهم املجات العلمية

التي أوضحت بشكل تفصييل قدرة وفاعليه استخدام الليزر كوسيلة آمنه

لزيادة حركة األسنان اثناء التقويم وتقليل فرةالعاج.‏

وأوضحت دراسة إجريت ونشرت يف 2004 يفmed laser surg عى أن

تحفيز األسنان بالليزر أثناء العاج التقويمي استطاع بشكل ملحوظ تقليل

فرة العاج يف املجمل بنسبة ‎30‎باملائة.‏

من أهم الدراسات التي نشرت عام Photomed Laser Surg 2011 دراسة

أوضحت زيادة معدل حركه األسنان بعد التحفيظ بالليزر و بالتايل تقليل

فرة العاج بشكل ملحوظ مع عدم وجود اى اثار جانبيه عى االسنان او

االغشيه املحيطه.‏

كما أجرت الدكتورة / نادين عبد السام أخصائية تقويم األسنان بمركز

داماس الطبي دراسة عن تأثر الليزر عى سرعه حركه األسنان أثناء التقويم

واأللم املصاحب للعاج كبحث لرسالة املاجستر ، وعرض البحث بمؤتمر

تجمع أطباء تقويم األسنان الربيطاين‎2011‎ . Harrogate فقد أظهرت نتيجة

البحث قدرة الليزر عى تقليل فرة العاج بنسبه %. 40 كما اوضحت الدراسة

فاعليه استخدام الليزر ملنع حدوث أي ألم أثناء عاج األسنان بالتقويم.‏

يقىض الليزر عىل األلم املصاحب لتقويم األسنان:‏

إىل جانب إمكانية استخدام الليزر لزيادة معدل حركة األسنان،‏ يعمل الليزر عى

منع إفراز املواد املسببة لالتهابات يف السائل اللثوي والتأثر عى إفراز الناقات

العصبية من ناحية إىل جانب تحسن الدورة الدموية أثناء حركة األسنان من

ناحية أخرى.‏

وبصدد قدرة الليزر عى القضاء عى األلم املصاحب لتقويم األسنان نشرت

العديد من األبحاث ففي عام 2009 نشر بحث يف Am j Orthod Dentofacial

Orthopأوضح فيه الباحثون أن استخدام الليزر تمكن من القضاء عى األلم

خاصة يف األيام األوىل من العاج بالتقويم.‏

وفى Angle Orthod 2010 نشرت دراسة تفصيليه توضح فاعليه استخدام

الليزر يف القضاء عى األلم املصاحب لتقويم االسنان.‏

ما نوع الليزر املستخدم يف تقويم األسنان ومدى أمان استخدامه؟

الليزر املستخدم يف تقويم االسنان هو الليزر منخفض الطاقة ويصنف من آمن

أنواع الليزر.‏ فالليزر منخفض الطاقة عبارة عن ضوء له طاقة كهرومغناطيسية،‏

تلك الطاقة لها القدرة عى التدخل وإحداث تغرات عى مستوى الذرة وبالتايل

الخايا واألنسجة.‏

كيفية تقويم االسنان باستخدام الليزر؟

يصلح استخدام الليزر مع كافة أنواع التقويم سواء التقويم املعدين التقليدي

أو الغر مريئ.‏ يخضع املريض اىل جلسات يف أوقات معينه،‏ ال يتعدى زمن كل

جلسة الخمس دقائق فقط.‏

Tel : +974 4029 7476/79 Mob : +974 7050 4555

Fax : +974 4029 7484 Email : info@damasdentalcare.com

22

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي

21

أكتوبر 2016

يف

دراسة عن فائدة التجديف،‏ وجد بعض األطباء

املختصن أن التجديف يرفع الروح املعنوية ويقوي

الجهاز الليمفاوي للمتعافن من سرطان الثدي.‏

يف البداية كان األطباء ينصحون املتعافن بعدم

رفع األيدي فوق مستوي الرأس لفرة طويلة

وذلك بسبب إزالة بعض الخايا الليمفاوية عند

استئصال سرطان الثدي،‏ ولكن كانت املفاجأة

تكمن يف أن التجديف يقوي الجهاز الليمفاوي بعد

العملية!‏

تم تأسيس الفريق الخاص بالتجديف يف

دولة قطر بواسطة بعض السيدات الناجيات

من سرطان الثدي،‏ حيث قاموا بالتواصل مع

الناجيات األخريات يف محاولة لخلق مجتمع داعم

لهن جميعا.‏

تقول ساندي وهي احدى املؤسسن ‏"لقد تم

تشخييص بسرطان الثدي يف عام 2010 يف كندا

قبل االنتقال للعيش بدولة قطر،‏ وكانت تلك

من أصعب اللحظات التي مررت بها وكنت يف

حاجة للدعم املعنوي حينذاك."‏ تكمل ساندي

قائلة،‏ ‏"لم أسعى للدعم عن طريق التحدث يف

مجموعات عن صعوبة املرض وضرورة مواجهته.‏

أردت التحدي ومحاربة السرطان عى طريقتي

الخاصة ولذلك قررت االنضمام لفريق التجديف

من أجل مكافحة سرطان الثدي!‏ "

بعد التعايف واالنتقال للعيش يف قطر،‏ افتقدت

ساندي الدعم الذي كانت تحظى به يف كندا

ولكنها لم تفكر يف نقل الفكرة إىل قطر وتنفيذها

إال بعد تشخيصها بسرطان الثدي للمرة الثانية يف

عام 2014.

يف البداية تم إنشاء فريق ‏"التنن"‏ للتجديف

و تبعه فريق ‏"محاربن الدوحة".‏ تم اختيار اسم

املحاربن يف اشارة إىل الغرض الرئييس وراء إنشائه

وهو تشجيع السيدات عى محاربة سرطان الثدي.‏

" يف بادئ األمر،‏ ضم الفريق السيدات الناجيات

من سرطان الثدي فقط،‏ وبعد فرة وجيزة بدأت

الفكرة يف االنتشار وازداد عدد املشاركن يف الفريق

من الناجن من مختلف أنواع السرطان"‏

كان األمر يقتصر عى الناجن فقط ولكن بعد

ذلك تم انضمام بعض األشخاص الداعمن ملريض

السرطان والذين حظوا بتجارب سابقة عن طريق

إصابة أحد املقربن لهم بالسرطان.‏

تنفيذ الفكرة لم يكن سهاً‏ يف البداية بسبب

عدم توفر املعدات الازمة للتجديف وعدم تشجيع

الفكرة من قبل الكثر،‏ ولكن بعد تنفيذ الفكرة بدأ

الحماس يدخل إىل قلوب أعضاء الفريق والذين

بدورهم قاموا بدعوة أشخاص آخرين إىل أن أصبح

مجتمعاً‏ من الناجن والداعمن قائماً‏ بذاته.‏

ويضيف عبد الرحمن غاىل وهو أحد الداعمن

‏"سررت كثراً‏ باالنضمام للفريق ودعم قضية

مهمة مثل السرطان.‏ وكانت املرة األوىل يل

بالتجديف،‏ ولكنها سرعان ما أصبحت رياضتي

املفضلة بعد ذلك."‏

كما تشر شروق وهي احدى الداعمن أيضاً‏

إىل تمسكها بممارسة التجديف وحرصها عى

حضور جميع أوقات التدريب حتى عند انشغالها

بالجامعة.‏ ‏"التجديف من أكرث األشياء التي

تشعرين باملتعة،‏ وأتعلم الكثر من دروس الحياة

عند رؤية الناجن من السرطان وقوتهم يف محاربة

هذا املرض والتغلب عليه."‏

يذكر أنه يوجد العديد من الفوائد لرياضة

التجديف وهي من أفضل الوسائل لحرق

السعرات الحرارية والحفاظ عى لياقة الجسم.‏

‏"لقد تم تشخييص بسرطان الثدي يف عام 2010

يف كندا قبل االنتقال للعيش بدولة قطر،‏

وكانت تلك من أصعب اللحظات التي مررت

بها وكنت يف حاجة للدعم املعنوي حينذاك."‏

تكمل ساندي قائلة،‏ ‏"لم أسعى للدعم عن

طريق التحدث يف مجموعات عن صعوبة املرض

وضرورة مواجهته.‏ أردت التحدي ومحاربة

السرطان عىل طريقتي الخاصة ولذلك قررت

االنضمام لفريق التجديف من أجل مكافحة

سرطان الثدي!‏ "

يحرك التجديف عضات الذراعن والبطن بطريقة

معينة ويقويها بشكل كبر.‏

يعمل القائمن عى رياضة التجديف حالياً‏ بنشر

الفكرة والعمل عى توعية الناس بأهمية محاربة

السرطان بطرق مبتكرة من أجل بناء مجتمع

أقوي ودعم ليس له مثيل.‏

سواء كنت من الناجن أو الداعمن أو حتى من

محبي الرياضات املختلفة،‏ سوف تستمتع كثراً‏

باالنضمام وممارسة التجديف يوما ما!‏


صحة

المرأة

التجديف من

أجل محاربة

السرطان!‏

بدأ االهتمام مؤخراً‏ في قطر بالكثير من الرياضات الغير متعارف

عليها،‏ ويعد التجديف واحداً‏ من تلك الرياضات الجديدة في قطر،‏

والمدهش أنها تمارس اآلن كطريقة لمكافحة السرطان.‏

20

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


لا تساعد في تخسيس الوزن

ظهرت املحليات االصطناعية ألول مرة كمنتجات للرجيم،‏

استهدفت من يريد تخسيس وزنه.‏ لذلك قد يفاجئك أن

تأثرها عكيس.‏ والحقيقة هي أن هذه املحليات يف الواقع

تساعد عى كسب الوزن.‏

يحتوي الجسم عى أنظمة معقدة تنظم الشهية وتوازن

الطاقة.‏ فعندما تتناول السكر الحقيقي أو الغذاء،‏

يتعرف جسمك عليها ويفرز هرمونات الشبع مثل اللبتن

والغريلن Leptin and Ghrelin ليعطي االشارة أنه قد

اكتفى من السعرات الحرارية.‏ ولكن من الناحية األخرى،‏

عندما تتناول املحليات االصطناعية،‏ يرتبك الجسم ألنه

يتذوق الطعم الحلو بدون سعرات حرارية.‏ هذا يؤدي إىل

الجوع،‏ واإلفراط يف تناول الطعام،‏ والزيادة يف الوزن:‏

عى العكس تماماً‏ من الضجة اإلعامية املضللة.‏

أظهر بحث نشر يف املجلة األمريكية لعلم األعصاب

السلويك American Journal of Behavioral

Neuroscience يف عام 2008، أن املحليات االصطناعية

يف حقيقة األمر تحفز الشهية،‏ وتزيد من الرغبة الشديدة

يف تناول الكربوهيدرات،‏ وتشجع الجسم عى تخزين

الدهون وزيادة الوزن.‏ بعبارة أخرى،‏ إذا كنت تحاول

تخسيس وزنك،‏ اللجوء للطعام املحى اصطناعياً‏ قد

يجعل الرجيم أصعب بكثر!‏

مواد كيميائية سامة

عاوة عى ذلك،‏ املحليات االصطناعية ليست غذاء،‏ بل مواد كيميائية.‏ وجسم االنسان ال يمكنه

االستفادة من املواد الكيميائية.‏ واألسوأ من ذلك،‏ هذه املواد تفرط يف تحفيز الدماغ ومن ثم قد تؤدي إىل

تلف خايا املخ،‏ واآلثار الجانبية مثل الدوخة واالرتباك.‏ لنلقي نظرة عى أهم املواد التي يجب تجنبها:‏

األسبارتام Aspartame

األسبارتام محيل اصطناعي معروف وربما هو

األكرث استخداماً‏ عى نطاق واسع.‏ يتم إضافته إىل

الطعام الخايل من السكر مثل الزبادي،‏ واملياه

املعدنية املعززة بالنكهات،‏ واآليس كريم،‏ ورقائق

الذرة ‏)الكورن فليكس(،‏ وغرها.‏ يتكون من 50٪

فينيالنن phenylalanine و‎40٪‎ حمض

األسبارتيك ،aspartic acid و‎10٪‎ امليثانول ‏)كحول

الخشب(.‏ ملاذا هذا مهم؟ تشر البحوث إىل أن

الكميات املفرطة من الفينيالنن يف الدماغ تسبب

انخفاض مستويات السروتونن ،serotonin وهي

املادة الكيميائية التي تنشر السعادة يف جسمك مما

قد يؤدي إىل االضطرابات مثل القلق واالكتئاب.‏

حمض األسبارتيك هو سم .excito-toxin وهذا

يعني أنه يحفز الخايا العصبية يف الدماغ بإفراط

إىل أن تتلف.‏ ووفقاً‏ لدراسة أجريت عام 2008 من

قبل جامعة بريتوريا Pretoria يف جنوب أفريقيا

ونشرت يف املجلة األوروبية للتغذية السريرية،‏ يرتبط

األسبارتام باالضطرابات عصبية مثل اضطراب تشتت

االنتباه املفرط ،ADHD واالكتئاب ومرض الزهايمر.‏

وامليثانول مادة مسرطنة معروفة وسامة للعصب.‏

عند تناولها،‏ يحولها الجسم إىل الفورمالديهايد ‏)أو

سائل تحنيط(،‏ وهي يف حد ذاتها مادة مسرطنة.‏

هذا يفسر وجود العديد من الدراسات التي تربط

األسبارتام بالحاالت التنكسية واملزمنة مثل سرطان

الدم،‏ والصرع،‏ واالضطرابات النفسية،‏ ومشاكل

اإلنجاب والسرطان.‏ إذا كان بإمكانك تجنب هذا

العنصر السام،‏ فرجاءً‏ قم بذلك!‏

ساكرين Saccharine

املسمى العلمي للساكرين هو بنزويك سولفيليمن

،benzoic sulfilimine وهو مسمى ال يفتح

الشهية.‏ الساكرين أكرث حاوة من السكر ب‎700‎

مرة،‏ وهي درجة عالية من الحاوة لم توجد قط يف

الطبيعة.‏ ويتكون من مركبات ال تريدها عى طبقك،‏

وهي حمض أنرثانيليك ،anthranilic acid وحامض

النيروز ،nitrous acid وثاين أكسيد الكربيت sulfur

،dioxide والكلور،‏ واألمونيا.‏ تم ‏"اكتشافه"‏ بطريق

الخطأ يف عام 1878 من قبل صيدالين يعمل عى

قطران الفحم يف جامعة جونز هوبكنز.‏ ربطت األبحاث

منذ السبعينيات هذه املادة املحلية االصطناعية

بسرطان املثانة،‏ بناءً‏ عى دراسات أجريت عى فرئان.‏

وبالرغم من أن بعض الدراسات الاحقة أثبتت أن

االرتباط ال ينطبق عى البشر،‏ ولكن يتم سرد بنزويك

سولفيليمن كمادة مسرطنة،‏ لذلك قد يكون من

األفضل عدم إضافته لكوب القهوة يف الصباح.‏

السكرلوز Sucralose

حان الوقت لنقول لا

للمحليات الاصطناعية

قد تشعر أن شراء الطعام الخايل من السكر بدالً‏

من الطعام العادي فكرة رائعة،‏ ولكن هذا ليس

خياراً‏ صحياً.‏ فهذا الطعام يربك الجسم ويعزز

الرغبة يف تناول الحلويات،‏ ويعظم الشعور

بالجوع لتصبح أكرث عرضة لتناول الكثر من

الطعام.‏ ليس ذلك فحسب،‏ فإنه يحتوي عى

مواد كيميائية التي ال يعرف جسمك كيف يتعامل

معها،‏ مما يسبب عدد ال يحىص من املشاكل

الصحية املزمنة،‏ من االكتئاب إىل السرطان.‏ لقد

حان الوقت للتخيل عن املحليات االصطناعية

واختيار البدائل الطبيعية التي تعطيك الحاوة

نفسها من دون أن تضر بصحتك.‏ أي منها

ستجرب؟

هذه املادة املحلية ليست من دون سعرات حرارية

ألنها تحتوي عى مادة ديكسروس dextros

ومالتوديكسرين ،maltodextrin وهما نوعان من

السكر.‏ يتم صنع السكرلوز بواسطة عملية دمج الكلور

يف السكر،‏ والناتج يصبح 600 مرة أكرث حاوة من

السكر األبيض الذي تضعه يف الشاي.‏ يتم تسويقها

عى أنها بديلة للسكر،‏ ولكن تركيبها الجزيئي يتشابه

أكرث مع املادة الكيميائية املحظورة الدي دي يت .DDT

عاوة عى ذلك،‏ السكرولوز يف الواقع يقلل من

كمية البكتريا املفيدة يف األمعاء والتي تعترب مهمة

جداً‏ لصحة جسمك.‏ باحثون يف قسم علم األدوية

يف جامعة ديوك يف الواليات املتحدة األمريكية أعطوا

جرعات من السكرلوز لفرئان،‏ ووجدوا أن املادة تؤثر

عى ميكروبات األمعاء بشكل كبر،‏ وتخفض نسبة

البكتريا املفيدة بنسبة 50٪.

خيارات صحية وطبيعية من المحليات

متع حواسك بهذه املحليات الطبيعية اللذيذة!‏

العسل – قم بشراء العسل

العضوي وتمتع بطعم رحيق

األزهار الرقيق يف كوب الشاي.‏

عاوة عى ذلك،‏ العسل

الخام غني بمضادات األكسدة

واملعادن األساسية.‏

سكر جوز الهند – لونه بني

داكن،‏ وله نكهة الكراميل

الفاخرة وهو أصح من السكر

األبيض يف الكيك.‏ يحتوي

عى أحماض أمينية أساسية،‏

وفيتامينات،‏ ومعادن مثل

املغنيسيوم والزنك.‏

شراب القيقب – مصنوع من

شجرة قيقب السكر،‏ هذا

املحيل يعترب إضافة لذيذة عى

الزبادي أو الفطائر.‏ شراب

القيقب يحتوي عى جرعة

صحية من الزنك

واملنغنيز والكالسيوم.‏

الدبس – هذا ما يتبقى بعد

عملية تكرير قصب السكر

إىل سكر أبيض.‏ يحتوي عى

مغذيات كثيفة وكمية من

الكالسيوم والحديد وفيتامن

ب‎6‎‏.‏

التمر – طعم التمر مثل

الكراميل الحلو ويمكن

تقطيعه وإضافته لرقائق الذرة

‏)الكورن فليكس(‏ والزبادي،‏

والكيك وأي طبق آخر تشعر

بأنه يحتاج للتحلية.‏ التمر

غني باملواد املغذية واأللياف

الصحية.‏

أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي

19

أكتوبر 2016


الجسم

والحواس

الحقيقة المرّة

لبدائل السكر

اإلصطناعية

يقال لنا مراراً‏ وتكراراً‏ أن السكر مضرّ‏ بالصحة.‏ وسعياً‏ منا وراء صحة أفضل،‏

قد نتناول البدائل الخالية من السكر التي يتم تسويقها على أنها أفضل.‏

ولكن ماذا لو كان محتوى هذه المنتجات أسوأ بكثير لجسمك من السكر؟

المحليات االصطناعية ليست غذاء،‏ بل هي مواد كيميائية،‏ تأتي من مختبرات

كيميائية أو بحوث دوائية،‏ وليس من النبات أو األشجار الطبيعية.‏ إنها سامة

للغاية،‏ وثبت أنها تسبب السرطان،‏ وتربك إيقاعات الجسم الطبيعية.‏ لنلقي

نظرة على األنواع الثالث من المحليات االصطناعية التي يجب تجنبها بشكل

رئيسي،‏ وبعض البدائل الطبيعية الصحية.‏

18

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


كيف يمكننا عكس هذه الظاهرة؟

مع أن عدد الدراسات واألبحاث التي تثبت أن طعام

املقصف يسبب تسوس األسنان محدودة وحتى غري

متوفرة تقريباً‏ يف بعض بلدان املنطقة،‏ إال أن تقريباً‏ كل

الدراسات املتعلقة بالسكر تشري إىل أن هناك عالقة

وطيدة بني هذا النوع من الطعام وتسوس األسنان.‏

أي نوع من األغذية الصحية ينبغي

لنا أن نتوقعه في المقصف؟

عندما يامس السكر سطح السن مباشرة،‏ تتغذى البكتريا عى

السكر وتفرز الحمض الذي يبدأ يف تدمر أنسجة األسنان الصحية

ويشكل التسوس.‏ لذلك يبدو األمر واضحاً،‏ أنه ينبغي اتخاذ كافة

اإلجراءات ملعالجة مشكلة السكر يف طعام املقصف.‏ هناك العديد من

الطرق التي يمكن للمقصف من خالها بيع وجبات مفيدة لصحة

األسنان – أدناه بعض اإلقراحات:‏

إشراك أخصائين تغذية للبحث

ووضع معاير خاصة لطعام

املقصف.‏ عى سبيل املثال،‏ كم

غراماً‏ من السكر أو الدهون

يجب أن يكون يف 100 غرام من

الطعام،‏ وهكذا.‏

العمل عى جعل الطعام

الصحي يف املقصف جذاباً:‏ هذا

يشمل طريقة التعبئة والتغليف

امللون،‏ والنكهات الشهية.‏

متابعة اإلجراءات املنفذة:‏

املتابعة من حن إىل اآلخر مهمة

جداً‏ لضمان تعاون املقاصف يف

املدارس.‏

التأكد من أن يكون سعر الطعام

مناسباً:‏ الوجبات الصحية ال

ينبغي لها أن تكون مكلفة.‏ يجب

أن تبقى األسعار ضمن املعدل

الطبيعي مليزانية الوالدين وإذا

لزم األمر،‏ مدعومة من قبل

السلطات املختصة.‏

الحليب والجنب:‏

عموماً‏ ال بأس بهما طاملا كانا

قلييل الدسم والسكر.‏

نوع الفاكهة الصحيح:‏

ليست كل أنواع الفاكهة عى

قدم املساواة يف قيمتها الصحية.‏

بعض الفاكهة تكون أفضل

لصحة جسمك وأسنانك.‏ عى

سبيل املثال:‏ املوز والتفاح يعطيان

اإلحساس بالشبع ويحتويان

عى القليل من السكر الطبيعي،‏

والكثر من البوتاسيوم،‏ وكمية

جيدة من األلياف.‏ ولكن العنب،‏

عى سبيل املثال،‏ ممتئل بالسكر

الطبيعي.‏

الكثري من الخضروات:‏

الخيار والجزر والطماطم تشبع

وال يكون فيها نسبة عالية من

السكر.‏ ولكن يجب تناول البطاطا

باعتدال ألنها غنية بالكربوهيدرات

والسعرات الحرارية.‏

املاء،‏ وهو أفضل مشروب:‏

تماماً‏ مثل البالغن،‏ ال ينبغي

عى األطفال أخذ السعرات

الحرارية من املشروبات.‏ حتى

عصر الفواكه،‏ حتى ولو كان

100٪ طبيعياً‏ ال يوىص به ألن

محتوى السكر فيه مرتفع.‏ املاء

هو أفضل مشروب للطفل.‏

يمكن أن تحسن نكهة املاء

بشكل طبيعي بالنعناع الطازج

والتوت والليمون أو حتى

البطيخ ليكن جذاباً‏ أكرث.‏

02

04

01

03

علينا إتخاذ املزيد من الخطوات لنضمن أن مقاصف املدارس

توفر الطعام الذي يحافظ عىل صحة جسم وأسنان األطفال.‏

اإلجراءات التي تتخذها السلطات الصحية والتعليمية مهمة

للغاية،‏ ولكن ال بد من إكمالها يف املنزل من خالل نمط حياة

صحي.‏ هذا التعاون اإليجابي بني البيت واملدرسة يحسن صحة

أطفالنا وصحة أسنانهم،‏ ويضمن سنة دراسية سعيدة وصحية.‏

أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي

17

أكتوبر 2016


الجمال

العودة إلى المدرسة

نصائح لتناول

الطعام

الصحي في

المدرسة

الدكتور نزار خرما

حان الوقت للعودة إلى المدارس!‏ وهذا يعني أن أوالدنا

وبناتنا قد استأنفوا العمل الجاد وسوف يحتاجون للمزيد

من الطاقة من الطعام والشراب.‏ إنها مسؤوليتنا كآباء

وأمهات أن نتأكد من أن هذا الطعام والشراب لطيف

بصحة األسنان.‏ في العديد من البلدان،‏ طالب المدارس

يعتمدون ً غالبا على الطعام ّ المحضر في المنزل،‏ ولكن

هذه العادة مختلفة ً جدا في المدارس القطرية.‏

وقت المقصف!‏

يف قطر،‏ وخصوصاً‏ يف املدارس املستقلة والحكومية،‏

يعتمد الطاب عى املقصف لوجبتهم يف وقت املدرسة.‏

خال تربيتي يف قطر وقد ذهبت إىل مدرسة حكومية،‏

أتذكر أن الطعام يف املقصف كان غر صحي للغاية.‏ ولكن

بعد عشرون عاماً،‏ يتم مراقبة طعام الطاب من قبل

كاً‏ من وزارة الصحة ووزارة التعليم،‏ مما يجعل األمر

أكرث تنظيماً.‏ أصبحت نوعية الطعام والتغليف أفضل

بكثر مما كانت عليه يف السابق،‏ ويتم إحرام وتطبيق

إجراءات السامة والصحة.‏ ولكن مع ذلك،‏ ال يتم مراقبة

كمية السكر املتواجدة يف طعام املقصف بشكل جيد.‏

أكرث األطعمة املفضلة للطاب هي البطاطس املقلية

املليئة بالسكر،‏ والشوكوالتة،‏ والحلويات،‏ واملشروبات

الغازية.‏ هناك تقدم يف الجهود الحديثة يف منع دخول

وبيع الشوكوالتة واملشروبات الغازية يف املدارس،‏ إال

أن بعض املدارس لم تطبق هذه اإلجراءات وما زالت

تبيع الطعام امليلء بالسكر.‏ واألكرث من ذلك،‏ فإن

العديد من األهايل يشتكون من كون الطعام الصحي

باهض الثمن مقارنة بالطعام الذي يحتوي عى السكر.‏

16

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي


الوقاية من األمراض

نصائح للوقاية من

الحساسية

اآلن وقد تعرفت عىل مسببات الحساسية،‏

قد تتساءل كيف يمكنك حماية نفسك

منها.‏ أدناه 10 نصائح ملساعدتك عىل

إبقاء الحساسية تحت سيطرتك

هذا املوسم.‏

04

03 02

01

اغسل وجهك كثرياً‏ باملاء

النظيف وتأكد من غسل

الفم واألنف أيضاً.‏

إذا كنت ستخرج يف وسط عاصفة

رملية أو رياح عاتية،‏ ارتدي قناع

وقايئ أو قم بتغطية األنف بقطعة

قماش مبلل ‏)رطب(‏ ملنع الغبار من

تجنب فرك عينيك،‏ وخاصة

أثناء أو بعد ما تشعر بتهيج.‏

رموشك تعمل عىل حماية

عينيك بطريقة طبيعية.‏

جرب مضادات الحساسية

antihistamines من

وصفات طبيب إذا كنت عرضة

ألمراض الحساسية.‏

دخول الرئتني.‏

08

07 06

05

عث الغبار يتجمع يف الفراش،‏

واألثاث:‏ تأكد من الكنس

ونفض الغبار عنها مع الرفوف

واألسطح األخرى كالطاوالت

والكرايس.‏

غطي الوسائد والفرش بمادة

بالستيكية مغلقة بإحكام قبل

وضع الشراشف.‏ هذا يساعد عىل

منع دخول عث الغبار إىل األثاث

لفرتة أطول من العادة.‏

قم بغسل الشراشف يف

املاء املغيل لقتل الغبار

والبكترييا بالكامل.‏

إستخدم فواحة أو اضبط

نسبة الرطوبة عىل املكيف

للحفاظ عىل نقاء ورطوبة

الهواء يف املنزل.‏

10

تأكد من غسل الستائر بشكل منتظم،‏ فهي تجمع

الكثري من الغبار من الفجوات أو الفتحات يف النوافذ.‏

إذهب لغرفة الطوارئ فوراً‏ إذا صعب عليك التنفس أو

السعال املستمر،‏ أو إذا شرعت يف نوبة ربو.‏

09

ً بعض الشيء،‏

ً بأن ذلك قد يكون صعبا

اآلن يمكنك حماية نفسك من الحساسيات المنتشرة،‏ علما

ولكنه أفضل بكثير من العيش مع أمراض تنفسية خطيرة ال تمكنك من االستمتاع بحياتك.‏ اتبع هذه

النصائح وعش حياة سعيدة وصحية وخالية من الحساسية!‏

14

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


ما هي الحساسية؟

الحساسية تظهر من قبل النظام املناعي

كرد فعل للمواد الغريبة التي قد تامس

الجسم،‏ أو يتم استنشاقها أو بلعها.‏ وتشمل

ردود الفعل العطس،‏ والتنفس املزعج،‏

والسعال،‏ والحكة،‏ والطفح الجلدي،‏ واآلالم

يف املعدة،‏ واإلسهال،‏ أو حتى االنخفاض يف

ضغط الدم،‏ الذي يمكن أن يسبب الدوخة أو

اإلغماء.‏

األكزيما Eczema

حساسية الصدر

حساسية الصدر هي الحساسية األكرث

شيوعاً‏ يف قطر.‏ قد يكون سببها عواماً‏

متعددة،‏ بدءاً‏ من الغبار يف الجو إىل

االضطرابات الوراثية.‏ الجميع يعلم أن

الغبار مشكلة كبرة تتعلق بصحتنا.‏

ونميل إىل البقاء يف املنازل خال

العواصف الرملية أو حتى الرياح التي

تحرك الغبار والرمال عى األرض.‏ ألن

قطر دولة صحراوية مسطحة،‏ ال يوجد

العديد من األشجار أو التال الطبيعية

لكسر الريح وحمايتنا من الرمال.‏

ومن أكرث ما يسبب حساسية الصدر

عث الغبار،‏ وهي املخلوقات الصغرة

جداً‏ التي تعيش يف غبار املنزل.‏ الغبار هو

خليط من املواد مثل األلياف الصغرة،‏

وجزيئات املواد الغذائية،‏ وجزيئات

املواد النباتية،‏ وأجزاء الحشرات،‏

وريش الحيوانات األليفة والشعر،‏

والفطريات والعفن.‏ إضافة إىل كل هذا

عث الغبار وروثها الذي يكون 200 مرة

أكرب من حجم جسم عث الغبار ومثر

للحساسية،‏ وهكذا يصبح لديك عامل

االثارة املثايل لتسبيب الحساسية.‏

يف حن أن الغبار والقذارة هي العوامل

الرئيسية وراء حساسية الصدر،‏ فهي

ليست العوامل الوحيدة.‏ االضطرابات

الوراثية مثل الربو يمكن أيضاً‏ أن تؤدي

للحساسية،‏ وخاصة يف الطقس املغرب.‏

األكزيما هي حالة جلدية مثل الطفح الجلدي التي يمكن

أن تكون مزمنة يف بعض الحاالت.‏ كلمة ‏"أكزيما"‏ تشر

إىل حالة الجلد األكرث شيوعاً،‏ .atopic dermatitis

هذه الحالة مرتبطة بمجموعة من املشاكل املتعلقة

باملناعة والتي تشمل الربو وحمى القش،‏ ويمكن أن يكون

لها سبب ورايث.‏ ولكن ‏"األكزيما"‏ تطلق عى أي التهاب

سطحي يظهر عى الجلد.‏ إذا كان هناك احمرار أو حكة

أو تدمع يف العيون،‏ أو إفرازات أو تقشر أو تغير يف لون

الجلد،‏ كلها احتماالت أن لديك األكزيما.‏

هناك أنواع عديدة من األكزيما،‏ والعديد من األسباب

املحتملة لهذه الحالة.‏ مجموعة من العوامل الوراثية

والبيئية يمكن أن تسبب األكزيما.‏ بعض أنواع الصابون،‏

واملنظفات،‏ والشامبو،‏ والطعام،‏ وعث الغبار،‏ والعفن،‏

وغبار النبات،‏ والطقس الحار والعرق والحرارة،‏

ومنتجات األلبان،‏ ومنتجات الصويا،‏ واملكسرات،‏ والبذور

ليست سوى البعض من الكثر من مسببات األكزيما.‏

تحور الرئتن ،Mutated Lungs

والتهابات الجهاز التنفيس،‏ ومشاكل يف

التنفس أيضاً‏ تسبب حساسية الصدر.‏

أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي

13

أكتوبر 2016


الوقاية من

األمراض

10

نصائح لتجنب

الحساسية

يكاد الشتاء أن يحل،‏ والطقس يتجه إلى حالة غير مستقرة.‏ حتى آخر أيام الصيف يمكن أن تكون زوبعة من التغيرات في

حالة الجو،‏ والحرارة،‏ والرطوبة.‏ فال عجب أن الحساسية شائعة هنا في قطر،‏ وتتفشى حتى في أدنى عاصفة رملية.‏

تحدثنا مع الدكتور أحمد حجازي،‏ صيدالني في صيدلية خلود،‏ لمعرفة المزيد عن أكثر أوضاع الحساسية التي تتواجد في

قطر،‏ وكيف يمكن حماية نفسك منها.‏

12

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


مهما كان حجمها،‏ وعدم هدر املياه أو اإلسراف

يف استعمالها والتوفر يف إستخدام الطاقة خاصة

الكهرباء والرشيد يف إستخدام املبيدات الحشرية

قدر اإلمكان والتقليل من إستخدام األسمدة

الكيميائية يف الحدائق املنزلية،‏ ويف املزارع الخاصة،‏

واملحافظة عى الحياة الفطرية وعى بيئة الروض،‏

وعدم تدمرها وتجنب الرعي والصيد الجائرين،‏

واملساهمة يف جهود تخضر األرض وزراعة األشجار

ووضع املخلفات املنزلية يف األماكن املخصصة لها

ومحاولة إعادة تدويرها ويف هذا الصدد تقوم

وزارة البلدية والبيئة من خال مركز معالجة

النفايات التابع لها يف مسيعيد بمعالجة كم

ضخم من املخلفات املنزلية الصلبة تأمل الوزارة

اىل خفضه بشتى السبل والتي من أهمها ضرورة

أن تتعلم األسر ترشيد عملية شراء احتياجاتها

واستخدام األكياس الصديقة للبيئة بدال عن

أكياس الباستيك باإلضافة إىل املحافظة عى بيئة

الشواطئ نظيفة،‏ خاصة تلك الشواطئ التي سوف

تستقبل بعد فرة وجيزة موسم التخييم الشتوي

وهي من الفعاليات الراثية العريقة لآلباء

واألجداد،‏ حيث تعد الوزارة وتهيئ عدة أماكن يف

الرب وبالقرب من الشواطئ ملوسم التخييم الشتوي

ويحق لكل مواطن قطري بلغ الخامسة والعشرين

من العمر طلب تصريح للتخييم حيث يكون

التسجيل الكرونيا ويف الوحدات الربية والبحرية

التابعة للوزارة ومن أهم الشروط الواجب إتباعها

ملن يحصل عى رخصة تخييم للموسم املحافظة

عى بيئة املخيم وعدم قطع األشجار والنباتات أو

جرف الربة أو جلب الرمال وغرها لتسوية األرض

أو إزالة الصخور أو األحجار املوجودة عى خط

الساحل كما ال يسمح للمخيمن إقامة مبان

ثابتة باإلسمنت والطابوق إنما نصب خيام أو

بيوت الشعر أو البورت كابن بعجات وأن يبعد

موقع التخييم عن الشاطئ بمسافة تحددها

وزارة البلدية والبيئة،‏ وعدم استخدام السدود

الرملية واألشجار ملنع وصول ماء البحر اىل

املخيم كما يجب االهتمام بإجراءات السامة

وأهمها إتباع ارشادات الدفاع املدين وإطفاء النار

أو الجمر قبل الخلود اىل النوم داخل املخيم

وأن تكون كافة التوصيات الكهربائية مطابقة

ملعاير األمن والسامة وعدم التخلص من

الصرف الصحي يف البحر أو الرب وعدم أحداث

ضوضاء أو استخدام مكربات الصوت وعدم

تأجر املخيم للغر وتتعاون وزارة البلدية والبيئة

من خال إداراتها املتخصصة ومن خال بلدياتها

مع عدة جهات يف الدولة إلنجاح موسم

التخييم الشتوي يف مقدمتها وزارة الداخلية

والهال األحمر القطري ومؤسسة حمد الطبيبة

وغرها ويدفع كل مواطن يحصل عى ترخيص

تخييم مبلغ قدرة عشرة االف ريال كتأمن

يتم اسرجاعه بعد نهاية موسم التخييم الذي

يستمر حتى شهر ابريل 2017 وذلك بعد التأكد

من التزامه بكل االشراطات التي بموجبها منح

الرخيص،‏ وجدير بالذكر أن موسم التخييم

الشتوي السابق حقق نجاحا كبرا حي شارك

فيه اكرث من الفي مواطن يف حوايل 23 موقعا

مختلفا يف الدولة ولم يتم سوى رصد مخالفات

بيئية تعد عى اصابع اليد وهو ما يؤكد مدى

الوعي البيئي لدى مواطنينا تجاه بيئتهم

القطرية.‏

أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي

11

أكتوبر 2016


الصحة في قطر

حماية البيئة وموسم التخييم

إن حماية البيئة لم تعد ترفًا يف وقتنا الحاضر،‏

الذي وصل التلوث فيه لكل يشء من حولنا،‏

وصل إىل طعامنا وشرابنا،‏ وإىل الهواء الذي

نتنفسه،‏ حيث أصبحنا نسمع كل عن كوارث

بيئية عاملية ناجمة عن التلوث،‏ الذي يتسبب

فيه اإلنسان بشتى السبل األمر الذي يستدعي

منا جميعً‏ ا وقفة جادة للتخفيف من حدته،‏

ومن آثاره الضارة بالبيئة،‏ وبيئتنا املحلية هي جزء

من البيئة العاملية،‏ علينا جميعا تقع مسؤولية

املحافظة عليها،‏ لذلك فإنّها تجد اهتمامً‏ ا كبرا

من قبل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو

الشيخ تميم بن حمد آل ثاين،‏ أمر الباد املفدى،‏

الذي يويل أمر تحقيق التنمية املستدامة وحماية

بيئتنا القطرية اهتماما خاصا كما نص الدستور

القطري أيضا عى االهتمام بالبيئة ووفقًا لرؤية

قطر الوطنية 2030 تُعترب البيئة واحدة من أهم

ركائز تلك الرؤية .

وتتويل مسؤولية حماية البيئة وتنمية املوارد

الطبيعية واستدامتها يف الدولة وزارة البلدية

والبيئة بالتعاون مع الوزارات والجهات األخرى

ذات الصلة وتعترب وزارة البلدية والبيئة واحدة

من أهم الوزارات الخدمية يف الدولة التي تتصل

اتصاالً‏ مباشراً‏ لتلبية العديد من متطلبات حياته

اليومية،‏ وتساهم من خال إداراتها املتخصصة

والبلديات املختلفة واملراكز التابعة لها يف مسرة

التنمية والنهضة الشاملة التي تشهدها دولة

قطر،‏ بما يواكب رؤية قطر الوطنية املنشودة،‏

التي تستهدف وضع قطر يف مصاف الدول

املتقدمة القائمة عى ركائز التنمية البشرية

واالقتصادية واالجتماعية والبيئية.‏

و تختص الوزارة بتحقيق جملة من األهداف

يف مقدمتها حماية البيئة وتوازنها الطبيعي من

خال تنمية شاملة ومستدامة ملصلحة األجيال

القادمة،‏ وذلك من خال إنماء الحياة الفطرية

وإعداد مشروعات القوانن والحلول املناسبة

لكافة املشاكل البيئية ومتابعة تنفيذها وتدريب

الكوادر القطرية عى كيفية االطاع برسالة

حماية البيئة،‏ فضاً‏ عن االهتمام بالتوعية

البيئية،‏ وتنسيق جهود كافة الجهات الحكومية

واألهلية من أجل حماية البيئة بهدف تحقيق

التوازن بن االحتياجات التنموية وحماية البيئة

والطبيعة املتمثلة يف الهواء واألرض واملياه والتنوع

البيولوجي وغرها اضافة اىل التعاون مع دول

اإلقليم ودول العالم كافة من خال املصادقة عى

االتفاقيات والربوتوكوالت البيئية.‏

وتويل وزارة البلدية والبيئة توعية كافة شرائح

املجتمع اهتماما كبرا من خال حثها عى

السلوك البيئي القويم واإليجابي والصديق البيئة

مهما صغر شأنه،‏ عى سبيل املثال ال الحصر

ضرورة عدم رمي النفايات يف الطرق والشوارع

10

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


‏“وسيرافق مؤتمر سرطان الثدي المعايير الحالية واآلفاق الجديدة معرض طبي متخصص

سيكون فرصة مهمة للشركات في الصناعة الطبية الطالع الحضور على أحدث االبتكارات

في مجال سرطان الثدي تحت سقف واحد وعلى مستوى دولي،‏ باإلضافة لوجود برنامج

تعليمي يتضمن محاضرات وجلسات حوار وورش عمل يقدمها عدد من الخبراء والمحاضرين

الدوليين على مدار يومي المؤتمر وذلك لتحسين جودة الرعاية المقدمة في مجال

سرطان الثدي”‏

السرطان التي تظهر يف البلدان املنخفضة الدخل

والبلدان املتوسطة الدخل حيث ال يتم تشخيص

هذا املرض إال يف مراحل متأخرة،‏ لذلك فإن

الكشف املبكر عن سرطان الثدي وتحسن

معدالت الشفاء والنجاة يظلّ‏ حجر الزاوية

ملكافحة هذا املرض .

أبرز العالجات

وتحدث د.‏ عبدالعظيم عن أبرز العاجات

املستخدمة قائاً‏ ‏"أنها شهدت تطوراً‏ ملحوظاً‏

خال الفرة الحالية بدءاً‏ باستئصال الورم حيث

أصبح استئصال الثدي بالكامل يف الحاالت

املتأخرة جداً،‏ مروراً‏ بالعاج الكيميايئ ثم

اإلشعاعي والهرموين ثم العاج الرميمي إلصاح

الثدي،‏ عكس ما كان يحدث يف املايض حيث كان

يضطر الطبيب يف معظم األحيان إىل استئصال

الثدي بالكامل،‏ مضيفاً‏ ‏"كما أصابت الطفرة

الطبية أيضاً‏ مرحلة التشخيص والذي شهد

تطوراً‏ ملحوظاً‏ كاملاموجرام،‏ والرنن املغناطييس،‏

وفحص الجينات.‏

بدورها قالت األستاذة مريم حمد النعيمي

املدير العام للجمعية أن تدشن مؤتمر سرطان

الثدي ‏"املعاير الحالية واآلفاق الجديدة"‏ ينطلق

بالتزامن مع أكتوبر وهو شهر التوعية العاملي

بسرطان الثدي والتي دأبت الجمعية عى تدشن

فعاليات وحمات كربى يف هذا الشهر لتشجيع

الكشف املبكر كونه الركن األسايس يف الوقاية

والعاج ورفع الوعي السيما يف ظل زيادة عدد

املصابن باملرض عى الساحة املحلية،‏ مضيفة

‏"ومن هنا تبذل الجمعية قصارى جهدها يف سبيل

رفع مستوى الوعي بسرطان الثدي ونشر ثقافة

تبني أنماط الحياة الصحية للوقاية منه،‏ وتسليط

الضوء عى الخدمات الصحية املتعلقة به واملتاحة

يف دولة قطر".‏

وقالت إن نظرة املجتمع اإليجابية ساهمت

وبشكل كبر يف سرعة اكتشاف املرض يف

مراحله األوىل من خال وعي السيدات من

جميع الفئات واألعمار بضرورة الفحص الدوري

للكشف عن املرض األمر الناتج عن تكاتف

جهود املؤسسات الصحية يف دولة قطر الخاصة

والحكومية حيث يعمل الجميع يف بوتقة

واحدة تمكن املريض من سرعة التشخيص

وكذلك العاج،‏ وخصت بالشكر مجلة الصحة

والحياة عى جهودها الكبرة املبذولة يف سبيل

نشر الوعي الصحي من خال طرحها لكافة

املوضوعات ذات الصلة بصحة الفرد والتي

تنعكس بدورها عى املجتمع.‏

وأكدت أنه يمكن تقليل خطر اإلصابة بمرض

سرطان الثدي عن طريق ممارسة النشاط البدين

بانتظام ملدة 30-20 دقيقة بمعدل خمسة

أيام يف األسبوع،‏ واملحافظة عى وزن صحي،‏

واالمتناع عن شرب الكحول وعدم التدخن،‏

والرضاعة الطبيعية ملدة ال تقل عن ستة أشهر،‏

والكشف عى سرطان الثدي يف وقت مبكر،‏

واالختبارات الجينية،‏ والجراحة الوقائية للنساء

الايت لديهن نسبة خطر عالية لإلصابة بسرطان

الثدي،‏ وتقليل التعرض لإلشعاعات والتلوث

البيئي.‏

يشار إىل أن النسخة الفائتة من املؤتمر

كانت قد سلطت الضوء عى سرطان القولون

واملستقيم وانطلقت تحت عنوان ‏"طرق العاج

واالتجاهات املستقبلية"‏ وذلك عى مدار يومن

بمشاركة نخبة من املتخصصن والخرباء

العاملين واملحلين،‏ وناقش أحدث تقنيات عاج

سرطان القولون واملستقيم وتبادل الخربات يف

هذا املجال واالطاع عى تجارب استئصاله عاملياً.‏

السيدة مريم حمد النعيمي

المدير العام للجمعية القطرية للسرطان

‏“إن نظرة المجتمع اإليجابية ساهمت وبشكل

كبير في سرعة اكتشاف المرض في مراحله

األولى من خالل وعي السيدات من جميع

الفئات واألعمار بضرورة الفحص الدوري

للكشف عن المرض األمر الناتج عن تكاتف جهود

المؤسسات الصحية في دولة قطر الخاصة

والحكومية حيث يعمل الجميع في بوتقة

واحدة تمكن المريض من سرعة التشخيص

وكذلك العالج.”‏

أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي

9

أكتوبر 2016


الصحة في قطر

‏“سيضع المؤتمر بعض القواعد الجديدة في عالج سرطان الثدي من خالل تبادل الخبرات

والتجارب السيما وأنه يستند على شقين األول علمي يتناول كيفية عمل الفحوصات للكشف

المبكر عن المرض وأبرز العالجات المستخدمة والتطورات في هذا الصدد،‏ والشق الثاني

تثقيفي يركز على التغذية والرياضة ودورهما في الوقاية من المرض وعوامل الخطورة التي

تزيد من احتمالية اإلصابة فضالً‏ عن كيفية عمل الفحص الذاتي للكشف عن المرض.”‏

د.‏ عبدالعظيم عبدالوهاب

نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية

للسرطان – رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر

‏"أنها شهدت تطورا ً خالل الفترة الحالية

ً بدءا باستئصال الورم حيث أصبح استئصال الثدي

بالكامل في الحاالت المتأخرة جدا

الكيميائي ثم اإلشعاعي والهرموني ثم العالج

الترميمي إلصالح الثدي،‏ عكس ما كان يحدث

في الماضي حيث كان يضطر الطبيب في معظم

ً

األحيان إلى استئصال الثدي بالكامل،‏ مضيفا

‏"كما أصابت الطفرة الطبية ً أيضا مرحلة التشخيص

والذي شهد تطورا

والرنين المغناطيسي،‏ وفحص الجينات."‏

- نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية

للسرطان – رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر – قائاً‏

‏"سيضع املؤتمر بعض القواعد الجديدة يف عاج

سرطان الثدي من خال تبادل الخربات والتجارب

السيما وأنه يستند عى شقن األول علمي يتناول

كيفية عمل الفحوصات للكشف املبكر عن املرض

وأبرز العاجات املستخدمة والتطورات يف هذا

الصدد،‏ والشق الثاين تثقيفي يركز عى التغذية

والرياضة ودورهما يف الوقاية من املرض وعوامل

الخطورة التي تزيد من احتمالية اإلصابة فضاً‏ عن

كيفية عمل الفحص الذايت للكشف عن املرض.‏

وأشار إىل أنه سيقام عى هامش املؤتمر العديد

من الورش التدريبية والتوعوية حول السرطان

والركيز عى أهمية الكشف املبكر وأيضاً‏ طرح

العادات الصحية الغذائية الهامة للوقاية من

املرض،‏ فضاً‏ عن طرح عدد من أوراق العمل

الهامة التي ستسهم با شك يف تعزيز املكافحة

العاملية للداء وتعزيز أساليب عاج املرض ناهيك

عن التشاور العلمي واألكاديمي حول أفضل

السبل العاملية لعاج املرىض.‏

وتابع ‏"وسرافق مؤتمر سرطان الثدي املعاير

الحالية واآلفاق الجديدة معرض طبي متخصص

سيكون فرصة مهمة للشركات يف الصناعة الطبية

الطاع الحضور عى أحدث االبتكارات يف مجال

سرطان الثدي تحت سقف واحد وعى مستوى

دويل،‏ باإلضافة لوجود برنامج تعليمي يتضمن

محاضرات وجلسات حوار وورش عمل يقدمها

عدد من الخرباء واملحاضرين الدولين عى مدار

يومي املؤتمر وذلك لتحسن جودة الرعاية املقدمة

يف مجال سرطان الثدي وسيحصل املشاركون يف

الربنامج عى نقاط التعليم الطبي املستمر بواقع

10-8 ساعات معتمدة من وزارة الصحة العامة

يف قطر السيما وأنه يجب عى املتخصصن تطوير

معرفتهم والحصول سنوياً‏ عى 40 ساعة تعليم

مستمر ليتمكنوا من تجديد رخصتهم املهنية".‏

ودعا نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية

القطرية للسرطان - رئيس اللجنة العلمية

للمؤتمر - املتخصصن بالتسجيل السيما وأنه

سيكون بأسعار رمزية بفندق الشراتون يف الفرة

املسائية بعد أوقات الدوام حتى يتمكن املشاركون

من الحضور.‏

وشدد د.‏ عبدالعظيم عى ضرورة االنتباه ألهم

العامات التحذيرية لإلصابة بسرطان الثدي

أهمها كتلة يف الثدي تختلف عن أنسجة الثدي

األخرى،‏ أو كتلة أو أكرث تحت االبط،‏ أو تغرات

يف شكل أو حجم أحد الثدين،‏ أو تغر يف بشرة

الثدي مثل االحمرار أو التجاعيد أو سخونة يف

الثدي أو عروق واضحة أو حكة،‏ أو تغرات يف

حلمة الثدي مثل حلمة منقلبة للداخل،‏ أو

تقرحات أو إفرازات غريبة.‏

وأوضح أن أبرز ما يميز هذا املؤتمر هو تنوع

املشاركن الذين حرصوا عى الحضور بشكل

تطوعي بدون أية اشراطات أو حوافز مادية األمر

الذي سيعطي للمؤتمر زخم وصقل بعيداً‏ عن

العامل املادي فضاً‏ عن املحتوى العلمي الذي

سيغطي كافة املوضوعات ذات الصلة بها النوع

من السرطان.‏

اسرتاتيجيات وقائية

وأضاف ‏"حسب احصاءات منظمة الصحة العاملية

يعترب سرطان الثدي يف مقدمة أنواع السرطان التي

تصيب النساء يف العالم املتقدم والعالم النامي

عى حد سواء،‏ وعى الرغم من إمكانية إسهام

االسراتيجيات الوقائية يف الحدّ‏ من بعض مخاطر

اإلصابة بسرطان الثدي،‏ فإنّ‏ تلك االسراتيجيات

ال تمكّن من التخلّص من معظم حاالت ذلك

ً، ً مرورا بالعالج

ً ملحوظا

ً ً ملحوظا كالماموجرام،‏

8

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي

7

أكتوبر 2016

وبهذه املناسبة قال سعادة الدكتور الشيخ خالد

بن جرب آل ثاين – رئيس مجلس إدارة الجمعية

القطرية للسرطان – أن مؤتمر سرطان الثدي يعترب

منصة عاملية ستجمع ما يزيد عن 2000 متخصص

وخبر يف شتى املجاالت التي لها عاقة بسرطان

الثدي من عدد من الدول األجنبية والعربية

كالنمسا وكندا والواليات املتحدة األمريكية ودول

مجلس التعاون الخليجي وجمهورية مصر

العربية،‏ باإلضافة ملشاركة عدد من الجهات من

داخل دولة قطر أبرزها مؤسسة حمد الطبية،‏

وزارة الصحة العامة،‏ املركز الوطني لعاج وأبحاث

السرطان،‏ مؤسسة الرعاية الصحية األولية.‏

وأوضح أن هذا املؤتمر جاء يف إطار حرص

الجمعية عى مواكبة التطورات الطبية العاملية

للحد من انتشار الداء يف دولة قطر وتوفر كافة

اإلمكانيات الازمة والدعم املطلوب ملكافحته محلياً‏

والسيطرة عليه ، الفتاً‏ أن الجمعية لم تدخر

جهداً‏ يف هذا االتجاه السيما أن سرطان الثدي يعد

األكرث انتشارا بن النساء يف قطر والعالم لذلك

كان البد من تسليط الضوء عليه وعى أهمية

الكشف املبكر الذي يعد التحدي األكرب الذي يواجه

املريض فضاً‏ عن خوف البعض من اكتشاف املرض

ومن ثم الخضوع للعاج السيما الكيميايئ وتأثره

عى الحالة لنفسية والجسدية للمريض.‏

عوامل خطورة

وأشار إىل أن اختيار موضوع سرطان الثدي

ملناقشته جاء نظراً‏ ألن هذا النوع يمثل أعى أنواع

السرطانات انتشاراً‏ بن النساء يف قطر،‏ واحتماالت

اإلصابة به ترتفع إىل 3 مرات لدى كل سيدة تحمل

تاريخاً‏ عائلياً‏ من الدرجة األوىل ، مشراً‏ إىل أنه

ال يوجد سبباً‏ محدداً‏ لإلصابة بسرطان الثدي

ولكن هناك عوامل قد تزيد من خطورة اإلصابة

باملرض مثل الجنس ‏)اإلناث عرضة لإلصابة

100 مرة أكرث من الرجال(،‏ والعمر ‏)خاصة

الفئة العمرية من 49-45 سنة(،‏ وتاريخ عائيل

باإلصابة بسرطان الثدي ‏)قرابة من الدرجة األوىل

كاألم،‏ واألخت،‏ واالبنة(،‏ وبدء الحيض يف سن

مبكر)قبل 12 سنة(‏ أو انقطاع الطمث بعد سن

55، وأيضاً‏ العاج الهرموين،‏ والسمنة،‏ والتعرض

لإلشعاع والتدخن وتناول الكحول،‏ باإلضافة

إىل السيدات الايت لم ينجنب أو أنجنب الطفل

األول بعد عمر 30 سنة وكذلك الايت لم يقمن

بالرضاعة الطبيعية،‏ مشدداً‏ عى ضرورة االلتزام

بنظام غذايئ صحي الذي بدوره يمنح حماية آمنة

ضد سرطان الثدي الذي تصاب به سيدة من بن

20 سيدة معرضة لإلصابة بسبب وراثة بعض

الجينات التي تساعد عى االصابة باملرض.‏

وقال أنه حسب أحدث إحصاءات وزارة الصحة

2014 ‏"كانت نسبة القطرين املصابن بسرطان

الثدي الخبيث 25% يف حن أن نسبة املصابن

من غر القطرين كانت 75% من أصل 246 حالة

سرطان ثدي خبيث،‏ كما بدأت اإلصابة يف الفئة

العمرية من 15 اىل 19 سنة ولوحظ بعد ذلك

ارتفاع نسبة اإلصابة حتى وصلت لذروتها بنسبة

16.18% يف الفئة العمرية من 45 اىل 49 سنة ،

وفيما يخص مراحل املرض عند التشخيص لوحظ

أن 68% من الحاالت املبلغ عنها تم اكتشافها يف

مرحلة مبكرة من املرض ‏)املرحلة األوىل والثانية

من املرض(،‏ الفتاً‏ إىل أن نسبة الشفاء تصل عند

اكتشاف املرض يف مراحله املبكرة إىل 98%.

من جهته أوضح د.‏ عبدالعظيم عبدالوهاب

سعادة الدكتور الشيخ خالد بن جبر آل ثاني

رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان

‏"حسب احصاءات منظمة الصحة العالمية يعتبر

سرطان الثدي في مقدمة أنواع السرطان التي

تصيب النساء في العالم المتقدم والعالم

النامي على حد سواء،‏ وعلى الرغم من إمكانية

إسهام االستراتيجيات الوقائية في الحدّ‏ من

بعض مخاطر اإلصابة بسرطان الثدي،‏ فإن

االستراتيجيات ال تمكّ‏ ن من ّ التخلص من معظم

حاالت ذلك السرطان التي تظهر في البلدان

المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل حيث

ال يتم تشخيص هذا المرض إال في مراحل متأخرة،‏

لذلك فإن الكشف المبكر عن سرطان الثدي

وتحسين معدالت الشفاء والنجاة ّ يظل حجر

الزاوية لمكافحة هذا المرض ."

ّ تلك


الصحة في قطر

تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية

الجمعية القطرية

للسرطان تطلق

مؤتمر سرطان الثدي

تحت الرعاية الكريمة لمعالي الشيخ عبداهلل بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير

الداخلية تطلق الجمعية القطرية للسرطان مؤتمر سرطان الثدي تحت عنوان ‏"المعايير الحالية

واآلفاق الجديدة"‏ خالل الفترة من 28-29 أكتوبر المقبل بفندق الشيراتون وذلك تزامنا ً مع شهر

التوعية العالمي بهذا النوع من السرطان الذي يعد األكثر انتشارا بين النساء في قطر والعالم.‏

6

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


الصحة في قطر

معالي رئيس مجلس الوزراء

يفتتح منتدى قادة السكري

افتتح معايل الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة

آل ثاين رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية،‏

صباح اإلثنن 26 سبتمرب 2016، منتدى قادة

السكري املنعقد يف فندق الريتزكارلتون عى مدى

يومن.‏ ويناقش املنتدى أبرز التحديات الصحية

املرتبطة بمرض السكري وسبل مكافحتها بمشاركة

واسعة من الخرباء املرموقن دوليا.‏

وأقيم املنتدى بالتعاون بن وزارة الصحة العامة

وشركاء ‏"لنعمل ضد السكري"،‏ ومؤسستي

حمد الطبية والرعاية الصحية األولية والجمعية

القطرية للسكري،‏ وشركة ‏"نوفو نورديسك"‏

وشركة ‏"مرسك قطر للبرول"‏ ‏)الراعي الرئييس

للمنتدى(،‏ بالتعاون مع العديد من الهيئات

واملؤسسات الراعية والداعمة للمنتدى ومن بينها

املعهد الوطني للسكري والسمنة وأمراض األيض،‏

واملؤسسة العاملية ملرىض السكري،‏ واالتحاد الدويل

للسكري وكذلك الناقل الرسمي الخطوط الجوية

القطرية.‏

وتطرق املشاركون يف املنتدى لكيفية التصدي

ألعباء مرض السكري عى الدولة واملجتمع حيث

جمع لهذه الغاية نخبة من الخرباء واألكاديمين

املرموقن يف مجال الرعاية الصحية،‏ وممثلن

من منظمات لرعاية املريض وممارسن صحين

ومنظمات غر حكومية من مختلف أنحاء العالم،‏

ونخبة من قادة قطاع الرعاية الصحية وصناع

السياسات واملسؤولن الحكومين يف دولة قطر

ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.‏

ويهدف املنتدى إىل تسليط الضوء عى حجم

التحديات التي تواجهها دولة قطر يف التصدي

ملرض السكري والحاجة امل ‏ُلحة للحدّ‏ من انتشاره.‏

وتخلل املنتدى العديد من املحاضرات والجلسات

النقاشية وورش العمل العديدة تحت إشراف

خرباء دولين يف هذا املجال،‏ بهدف تشجيع الحوار

وتبادل األفكار لتقديم مجموعة من التوصيات

العملية حول تنفيذ االسراتيجية الوطنية ملكافحة

مرض السكري التي تمّ‏ وضعها حديثًا،‏ ويأيت

انعقاد املنتدى إيذاناً‏ بتشكيل شراكة وطنية واسعة

ملكافحة مرض السكري يف دولة قطر.‏

سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزير الصحة العامة

QATAR’S FIRST WEBSITE TO FOCUS

ON HEALTH AND WELLBEING

...Visit Today

4

أكتوبر 2016

شاركونا في مقاومة سرطان الثدي...‏


الصحة

في قطر

عالج جديد

لسرطان

القولون؟

معدل اإلصابة بسرطان القولون

يف الهند منخفض جداً‏ وغالباً‏ ما

ينسب هذا االنخفاض إىل مضادات

األكسدة الطبيعية مثل الكركمن،‏

الصبغة الصفراء املوجودة يف الكركم،‏

والذي يستخدم يف مسحوق الكاري.‏

وقد أظهرت الدراسات الحديثة أن

الكركمن،‏ وهو العنصر النشط يف

الكركم،‏ مع السليمارين ،silymarin

املستخلص من عشبة الحرشف الربي

،milk thistle قد يكونان عاجاً‏ فعاالً‏

لسرطان القولون.‏ قال مؤلف الدراسة

أوثياشانكر إزيكيل Uthayashanker

،Ezekiel أستاذ مشارك يف جامعة

سانت لويس يف والية ميسوري،‏ ‏"املواد

الكيميائية النباتية قد تقدم أساليب

عاجية بديلة لعاج السرطان وتجنب

املشاكل السمية واآلثار الجانبية التي

يمكن أن يسببه العاج الكيميايئ."‏

ووجد الباحثون أن معالجة الخايا

السرطانية بالكركمن والسيليمارين معاً‏

كان أكرث فعالية يف مكافحة السرطان

من استخدام أحد املواد لوحدها.‏

وقال أوثياشانكر،‏ ‏"مزيج املواد

الكيميائية النباتية تثبط خايا سرطان

القولون من التكاثر واالنتشار.‏ وباإلضافة

إىل ذلك،‏ فإن تعرض خايا سرطان

القولون للكركمن أوالً‏ وبعد ذلك

خضوعها للمعالجة بالسيليمارين،‏

ينتج عنه كمية عالية من موت الخايا."‏

الدراسة ما زالت مستمرة وتحتاج

للمزيد من األبحاث،‏ ولكن هذا يعطي

أماً‏ جديداً‏ لألشخاص الذين يعانون من

سرطان القولون.‏

‏"لنوحد جهودنا"‏ حملة

للتوعية بسرطانات األطفال

نظم فندق شراتون الدوحة بالتعاون مع

الجمعية القطرية للسرطان فعالية ‏"لنوحد

جهودنا"‏ يف 27 سبتمرب 2016 وذلك بالتزامن مع

سبتمرب وهو شهر التوعية العاملي بسرطانات

األطفال بهدف رفع الوعي العام باملرض وتثقيف

األسر فضاً‏ عن تعزيز دور املجتمع يف دعم

األطفال املصابن السيما أنه بحسب اإلحصاءات

العاملية يعترب السرطان السبب الثاين للوفاة عند

األطفال بعد الحوادث.‏

وتسعى حملة ‏"لنوحد جهودنا"‏ إىل تحقيق

حزمة من األهداف أهمها تشجيع الكشف

املبكر،‏ وتعزيز فرصة الشفاء من املرض عن

طريق تحفيز اآلباء عى متابعة الفحوصات

الطبية الدورية ألطفالهم واالنتباه ألي عامات

مبكرة وإخبار الطبيب بها خاصة للفئات األكرث

عرضة لإلصابة باملرض السيما أن مقاومة مرض

السرطان واالنتصار عليه يتطلب جهود معنوية

ومادية كبرة وأن األطفال املصابن بالسرطان

يحتاجون دائماً‏ لرعاية أكرب بكثر من غرهم

والذين يجدوا بعض الصعوبة يف فهم املرض

وطبيعته ومدى خطورته.‏

وقد تضمنت الفعالة العديد من الفقرات التي

نجحت يف استقطاب الكبار والصغار من بينها

عروض موسيقية وأخرى ترفيهية إىل جانب

فقرة الرسم عى الوجوه ومسرح عرائس وتلوين

ويف الختام تم توزيع الهدايا عى الحضور

والتقاط الصور التذكارية له.‏

اليوم العالمي لمرض الزهايمر

يف 21 سبتمرب 2016، عقدت جامعة قطر فعالية بمناسبة اليوم العاملي ملرض الزهايمر.‏

وتألّف هذا الحدث من ثاثة أجزاء.‏ وتضمّن الجزء األول نقاشات مفتوحة،‏ حيث

عرّب الناس عن أفكارهم وأسئلتهم،‏ ومخاوفهم حول مرض الزهايمر.‏ وتضمّن أيضاً‏

معرضاً‏ وألعاباً‏ فكرية قدمت فهماً‏ دقيقاً‏ للمرض.‏ بالنسبة للجزء الثاين من الفعالية،‏

تم عرض الفيلم الجديد ‏"ستيل آليس"‏ Still Alice الذي يحي قصة امرأة تتعامل

مع عامات مبكرة من مرض الزهايمر.‏ والجزء الثالث كان عرضاً‏ وجلسة سؤال

وجواب مع الخبر الدكتور باسم عثمان،‏ أستاذ علم األعصاب اإلكلينيكية واالستشاري

يف مؤسسة حمد الطبية.‏ وتحدث الدكتور باسم عن تفاصيل مرض الزهايمر،‏ وكشف

عن إحصاءات مفاجئة عن املرض يف العالم ويف قطر.‏ كما أنه ناقش كيفية كشف

عامات مرض الزهايمر وماذا يمكن لألهل القيام به ملساعدة الذين يعانون من املرض.‏

لتتعرف عى املزيد توجه ملوقعنا عى اإلنرنت واستمع ملحاضرة الدكتور باسم بالكامل.‏


لنا كلمة

عزيزي القارئ،‏

بدأ العام الدرايس الجديد،‏ ومع اقراب الطقس البارد،‏ حان الوقت

لي نعود اىل روتن ما بعد العطلة.‏ ليس هناك حرج من االعراف بأنه

قد يكون صعباً!‏ نحن هنا ملساعدتك عى القيام بذلك تماماً،‏ حتى لو

استغرق األمر بعض الوقت!‏

مواضيع هذا العدد متنوعة،‏ بداية بالنصائح للرويح عن النفس

والتخلص من ضغط واجهاد العمل،‏ إىل تجنب الحساسية والتأكد من

سامة صحتك الجسدية والعقلية.‏

لقد عملنا بشكل وثيق مع الجمعية القطرية ملكافحة السرطان هذا

الشهر،‏ وشاهدنا جهودهم التوعوية املكثفة يف قطر،‏ من خال مؤتمرهم،‏

ووسائل التواصل االجتماعي،‏ والفعاليات املتعددة طوال شهر أكتوبر.‏

استكشفنا البعد الصحي ملواد التحلية االصطناعية،‏ وكيف أنها تؤثر عى

كل من صحتنا النفسية والجسدية.‏ وألقينا نظرة عى الفرق بن األغذية

العضوية وغر العضوية،‏ وكيف تختار األفضل لصحتك.‏ نستعرض أيضاً‏

كيف يمكنك أن تعوّد طفلك عى اختيار األطعمة الصحية يف املدرسة

وكيف يمكنهم أن يعتنوا بأسنانهم.‏

نقدم لك النصائح لتتجنب الزيارات اململة إىل الطبيب يف موسم الحساسية.‏

ونلقي نظرة فاحصة عى العاجات الطبيعية مثل زيت الزيتون،‏ الذي

قد يساعد عى حمايتك من االنفلونزا واألمراض بشكل طبيعي.‏

تخلص من اإلجهاد بالركات من خال ممارسة رياضة الكيك بوكسينج

اليوم-‏ وطالع معنا هذه الرياضة التي زادت شعبيتها مؤخراً‏ والتي تساعد

عى اكتساب اللياقة وأيضاً‏ تعلم الدفاع عن النفس.‏

نأمل أن تستمتع بهذا العدد،‏ وأن تشارك هذه املعلومات القيمة مع من

تحبهم.‏

مع أطيب تمنيايت،‏

رئيس التحرير

أ.د.‏ عبدالعزيز كمال

أكتوبر 2016

رئيس التحرير

أ.د.‏ عبد العزيز عبد الرحمن كمال العمادي

المدير التنفيذي

عبد الرحمن عبد العزيز كمال العمادي

مدير التحرير

بثينة عبد الجليل

مدير العمليات

عمرو الجارحي

المدير التجاري

فادي القيسي

مدير المحتوى

آمنة السقا

محرر اإلنجليزية

ميالني بيرتو

مصمم

إستوديو تصميم أريتي

2

أكتوبر 2016

More magazines by this user
Similar magazines