Views
10 months ago

قضايا الإرهاب والإستخبارات - المجلة الكاملة

يوليو مويل

يوليو مويل التطرف واارهاب من الداخل كشفت و ارة الداخلية البريطانية في 13 2017 ، وفقا لتقرير حول دعم اإلرهاب ، إلى أ،‏ الحصة الكبرى من تمويل التنظيمات المتشددة في البالد تأتي من الداخل،‏ وخلص التقرير إلى أ،‏ المصدر األهم لتمويل المنظمات اإلرهابية،‏ يوفرف أفراد يقيمو،‏ بالبالد،‏ كما أ،‏ عددا من التنظيمات المتشددة تعمل تحت ستار العمل الخيري لجم األموال،‏ وبحسب التقرير،‏ فإ،‏ بعل المنظمات قدمت تفاصيل عن أوجه صرفها لألموال،‏ لكن قسما آخر منها راوغ حتى ال يفصح عن أوجه صرف األموال.‏ ويسل التقرير ضوءًا على ظاهرة اإلرهاب في بريطانيا،‏ كما يكشف طبيعتها المحلية،‏ ذلي أ،‏ التمويل داخلي ومنفذو الهجمات بريطانيو،‏ من داخل البالد تشربوا معظم أفكارهم المتطرفة على يد تنظيمات متشددة محلية.‏ وأجرت لجنة المنظمات الخيرية الحكومية،‏ تحقيقات ملت أكثر من ألف و‎800‎ جمعية خيرية عام 2016، لكنها لم تتخذ إجراءات إال بخصوص سبعين منظمة منها،‏ وصدر التقرير عقب تعرض البالد لعدد من العمليات اإلرهابية،‏ وتوالي دعوات إلى اتخاذ إجراءات رقابية أكبر على عمل الجمعيات والمنظمات في بريطانيا.‏ لمكافحة جديدة وإجراءات قوانين اارهاب عز ت الشرطة البريطانية وجودها في لند،‏ وعدد من المد،‏ الكبرى بعد كشفها عن عشرة محاولة إرهابية ، إحباط أكثر من ثال تصاعد وتتزامن هذف التطورات األمنية م المخاوف من انخفاض مستوى التنسي األمني األوروبيين بعد انسحاب بريطانيا من م االتحاد األوربي.‏ و ددت الشرطة البريطانية إجراءاتها في عدد من المراكز اإلستراتيجية في لند،‏ تحسبا لهجمات إرهابية أصبحت أكثر من محتملة ، وفقا لتقارير أمنية استخباراتية استند إليها جها الشرطة ، وتفيد التقارير بأ،‏ عدد العمليات التي خط لتنفيذها تراو بين 13 23 هجوما سنويا ، بين عامي 2011 .2016 19 و و ومن جهة أخرى أجرت رطة لند،‏ في 2017 مار محاكاة لعملية خطف ورق سياحي في نهر ‏“التيمز”‏ في إطار تدريب على هجوم إرهابي محتمل،وقالت الشرطة إ،‏ أكثر من 200 من ال باط اركوا في التدريبات التي ملت أي ا مؤسسات أخرى مثل هيئة اإلطفاء وخدمة اإلسعاف وحر الحدود،واستهدف التدريب اختبار اإلجراءات الخاصة بالرد وقواعد القيادة والتحكم لخدمات الطوارئ في العمل م هيئة اإلطفاء وخدمة 67

لكنه ال يتطلب استنفاراً‏ كما في المرحلة السابقة.‏ ونتيجة للقرار،‏ سيتم سحب جنود من الجيش البريطاني كانوا يساعدو،‏ الشرطة في الشوارل،‏ وإ،‏ أفراد قوات الشرطة البريطانية سيواصلو،‏ االنتشار محليا للحفاظ على مزيد من األمن.‏ للند،‏ أ،‏ يكو،‏ لها سيطرة أكبر على حدودها”،‏ ويقول أنصار البقاء في االتحاد األوروبي ومن بينهم رئي الو راء”ديفيد كاميرو،”‏ إ،‏ ‏“االتحاد سيساعد على تنسي تبادل معلومات المخابرات”.‏ الثغرات األماية ل ريطانيا بند خروجها من اال حاد األوروبي حذر مسئوال،‏ سابقا،‏ في المخابرات البريطانية،‏ من أ،‏ التصويت لصالح االنسحاب من االتحاد األوروبي قد يجعل البالد أكثر عرضة لهجمات إرهابية،‏ بسبب حالة عدم االستقرار التي تشهدها القارة األوروبية.‏ وأوضح ‏“جو،‏ سور ”، الذي تقاعد من رئاسة جها المخابرات البريطاني ‏»إم أي ،6 و”جوناثا،‏ أيفانز”‏ رئي جها المخابرات الداخلية الساب ‏»إم أي »5 ، أ،‏ انسحاب بريطانيا من االتحاد األوروبي قد ي عف تبادل معلومات المخابرات بينها والدول المجاورة لها،‏ وقاال في مقال في صحيفة ‏“صنداي تايمز”‏ إ،‏ ‏“مكافحة اإلرهاب لعبة جماعية واالتحاد األوروبي أف ل إطار متا ، وال يمكن لبلد النجا بمفردف”.‏ في المقابل،‏ يرى الذين يريدو،‏ انسحاب بريطانيا من االتحاد األوروبي أ،‏ ذلي ‏“سيتيح 66

Netherlands Yearbook - 1980
Netherlands Yearbook - 1972
Netherlands Yearbook - 1973
Netherlands Yearbook - 1978
Κατευθύνσεις Προοδευτικής Διακυβέρνησης - Science Stage
Business Book Publisher
ПРЕОДОЛЯВАНЕ НА НЕСТАБИЛНОСТТА В АФРИКА
Солнечные водонагреватели - WECF
Ελληνικός Τουρισμός