Views
7 months ago

.. مصطفي سفيري

لا مرقت جذور

لا مرقت جذور شعري ولا غطاها يوم المد شجرتنا القبيل شلناها في افراحنا طوبة غد جاتا مصيبة شال الماضي غطاها وبقالا لحد اترحت فروعا ً فيها في الواقود فاحت للمدائن ند راحت ولا َّ راحت تاني من دنيانا تاني أبت ما بترجع وحاتك تاني بين َّا وبين َا قامت سد ومما راحت المسكينة لا سيرات بكانا غشن

لا خيرا قريبا قعد لا اتلموا ناس في صرفة لا كان بين جماعة وعد والنيل بي دموعو الفايضة بلّ‏ مكانها بلل الدمعة فوق الخد والسيل شال طمي النيل عنوة رجعو ليها تاني حسد والدار خلو حالها الدار تتندر في حشاها نكد تترادف سنين وسنين حتين يوم يجيها سعد وادي الضيف سنينو كسد وخور السيل اتكمسد تقعد بالطويل يا احمد