Views
6 months ago

الشيخ زايد

الشيخ

أكّد الشیخ زاید ‏-فور تسلّمھ سدّة الحكم في السادس من أغسطس عام ‎1966‎م بإمارة أبوظبي-‏ مدى أھمیة الاتحاد،‏ وقال معلّقاً‏ " ‏:نستطیع بالتعاون وبنوع من الاتحاد،‏ اتباع نموذج الدول الأخرى النامیة ‏."لقد نمت أھمیة الاتحاد والحاجة إلى العمل في التعاون مع الإمارات الأخرى،‏ وترعرعت في فكر الشیخ زاید منذ البدایة ‏.ورغم إدراكھ التام بأنّ‏ الاتحاد كان مجرّ‏ د مفھوم حدیث في المنطقة،‏ إلاّ‏ أنّ‏ اعتقاده بإمكانیّة تنفیذه على أسس الروابط المشتركة التي تربط بین مختلف ‏.الإمارات،‏ إضافة إلى تاریخ وتراث أبنائھا الذین عاشوه معاً‏ لعدة قرون،‏ كان ثابتاً‏ لقد عمل الشیخ زاید على ترجمة مبادئھ وأفكاره عن الاتحاد والتعاون والمساندة المتبادلة إلى أفعال،‏ وذلك بتخصیص جزءٍ‏ كبیر من دخل إمارتھ من النفط لصندوق تطویر الإمارات المتصالحة قبل بدایة دولة الإمارات العربیة المتحدة كدولة ‏.اتحادیة كانت الحكومة البریطانیة قد عانت من ضغوط الظروف الاقتصادیة المعاكسة،‏ نتج منھا إنھاء كافة المعاھدات لحمایة الإمارات المتصالحة عام ‎1968‎م،‏ وانسحابھا من الخلیج نھایة عام ‎1971‎م ‏.ومع أنّ‏ ھذا القرار المفاجئ كان یھدّد بخلق فراغٍ‏ عسكري وسیاسي في المنطقة،‏ لكنّھ ساعد ‏–أیضاً‏ - على تقلیل العقبات والصعوبات التي كانت عائقاً‏ في طریق المحاولات الأولى لاتحاد الإمارات ‏.لقد أطلق التوقّع الكبیر لإنھاء العلاقة الخاصة القائمة بین بریطانیا والإمارات المتصالحة لفترة عاماً‏ الإشارةَ‏ إلى نوع ما من الترابط الذي یتسمّ‏ بالطابع الرسمي الأكثر قوّ‏ ةً‏ 150 مما كان مقدّماً‏ من مجلس الإمارات المتصالحة؛ ونتیجةً‏ لھذه القوى الجدیدة العاملة اتّخذ الشیخ زاید بن سلطان آل نھیان،‏ حاكم إمارة أبوظبي،‏ والشیخ راشد بن سعید آل مكتوم حاكم دبي،‏ الخطوةَ‏ الأولى نحو إنشاء الاتحاد ‏.كان یقصد بھذا الاتحاد أن یكون نواةً‏ للوحدة العربیة،‏ وحمایة الساحل ‏-المتوقّع فیھ ثروة النفط-‏ من مطامع ‏.الدول المجاورة الأكثر قوة

زايد