Views
5 months ago

كامله بالاضافاتالادم وهى (1)

اثنين من

اثنين من الشهداء كطفل ري قرب السماء يتطلعان إىل عنان االرتواء وعىل حافه القمر يقفون حذاء بحذاء سنوات تمر بتوقيت بل عقارب أو دقات أو استجداء خطوه لم يخطوها خوفا أم صدقا أم هو حد االكتفاء؟ نظرت إليه نظرة وليد نظرة نجلء وسددت إىل قلبه أسهم الرجاء قال أحبك بل احرف بل صوت قالها بصفاء احتضنت يداه وتعالت أصوات األنامل ترصخ ق اشتهاء تتحسس كل معالم خرائطهم باحتواء هنا قلب هنا نبىص هنا شفاه هنا بيت الداء

والتهب الكون وض ب القمر بنوره عنق ورود الشعراء وحان وقت الخطو من السماء آلفاق رحباء وتشابكت األيدي تعلن اتحاد ال ‏..نحن اتحاد ب ري أحباء وتحسست خطواتهم أرض السماء ب ري سحب ونجوم وأساطري شعواء نظرة جمعتهم ضمتهم أعلنت ثورة تاجها حب وعرشها خيلء تعانقت األنامل وشدت سبل األمان لللتقاء قفزة من السماء إىل حيث االنتماء وتقاطرت شهبهم تغزو أرض الحب تنقش من نار أسماء وأسماء وعىل األرض أعلن مجلس الحب أن هنا سقط اثن ري من الشهداء

בנוגע לרגש 1