Views
8 months ago

__التطبيقات الذكييية_

أهمية دمج

أهمية دمج التقنية بالتعليم . سببًمهم إلًستعمال ا ‏ًأليباد أو األجهزة اللوحية ( الذكية ) كأداة تعليمية ‏,هو توفيره الفرصة للتعلم في وضعية نشيطة وجاذبة , خصوصا و أنه ال يعتبر أداة غريبة عن املتعلمين . و على الرغم من أن املدارس و الفصول الدراسية ليست كلها مجهزة بااليباد إال أن هذا ليس سببا و خصوصا املحمولة داخل الفصول ‏,علما أن هذه التكنولوجيا تشكل جزءا مهما من حياة الطالب فنستفيد من حب الطالب لهذه األجهزة ونستعين بها لتعلم أفضل ومواكب ملتطلبات هذا العصر وعند استخدامنا لهذة التقنيات داخل الحصة الدراسية فإننا نحقق للطالب عدة قيم نذكر بعضا منها على سبيل الذكر وليس الحصر : أوال : التعاون .. أعتقد أن معظمنا ما يزال يتذكر تلك األوقات التي جمعته بأصدقائه في الدراسة من أجل إنجاز مهمة ما أو مشروع معين خصوصا تلك التي تتم خارج أسوار املدرسة ‏.مثل هذه األعمال غالبا ما يتم إنجازها بشكل صحيح و بدقة ال بأس بها بعد أن نكون قد خصصنا لها وقتا كبيرا ‏,و املشكلة األكبر الذي كان يصادف مثل هذه املشاريع هو ضبط الوقت و تنظيمه ‏,لكن اليوم ومع تطور أدوات اإلنترنت مثل سكايب و دروبوكس أصبح من السهل تنظيم فريق عمل من الطالب ‏.للعمل على نفس املشروع ‏,حيث أن التواصل لم يعد مشكلة بل أصبح سلسا للغاية ثانيا:‏ البحث .. إن استخدام األجهزة اللوحية كوسيلة تعليمية يسمح لنا بالوصول إلى املواقع التعليمية و املكتبات املجانية على األنترنت و القواميس و املوسوعات.‏ و لهذا أصبح من الضروري السماح للطالب باستخدام األجهزة داخل الفصل الدراس ي بل يجب مساعدتهم و تدريبهم على تطوير مهارات البحث لديهم والثقة بأنفسهم وتعزيز ذلك في نفوسهم .. ثالثا:‏ تعلم لغات جديدة .. توفر األجهزة اللوحية تطبيقات مرنة تناسب جميع املستويات إضافة إلى اهتمامها بقواعد اللغة و املفردات و النطق السليم ‏,كما يمكن للطالب االنضمام إلى شبكات تعلم اللغة و التواصل مع الناطقين بها وهو ش يء صعب التحقيق في الفصول التقليدية في ظل عدم وجود مدربين أجانب في مناطق معينةً,ًو يمكن أيضا استعمالها كمنصة تعليمية تجعل تعلم اللغات أسهل من أي وقت مض ى بتوفيرها لعدد كبير من التطبيقات املجانية أو بأسعار منخفضة تساعد الطالب على اكتساب املهارات اللغوية بسهولة أكبر .. 2 ‏*موقع تعليم جديد ..

‏*أهمية استخدام األجهزة اللوحية داخل الفصل : في الوقت الراهن و مع انتشار التقنية و املعلومات بشكل كبير بين طالبنا,‏ أصبحنا أمام جيل يمكن أن نطلق عليه لقب الجيل الذكي كونه من دون شك جيال واعيا بالتقنية الحديثه , بحكم استخدامه التكنولوجيا في أبسط مواقف حياته,‏ لذا كلما زادت فرصة استخدام ما يحبه الطالب,‏ زادت فرصة شغفهم في حضور الحصص الدراسية وتوسيع دائرة االستيعاب .. إضافة على ذلك أنهً‏ أصبح من الضروري االنتقال من مرحلة التلقين إلى مرحلة التمكين ألبنائنا وبناتنا بما ينمي قدراتهم وطاقاتهم,‏ ويجعلهم يقودون املعرفة التقنية بدال من أن تقودهم مع ضرورة استغالل هذه األجهزة .. والتعليم في التعليم,‏ واالستفادة من إمكاناتها,‏ وهذا سوف يجعل معلمي املدارس رائدين في مجال التربية * موقع تعليم جديد .. 3