Views
1 week ago

جماعة الاخوان والتنظيمات المتطرفة تحديث ابريل في أوروبا

2010

2010 أوروبا،ونجحت مؤسسة قرطبة في في اختراق االجتماع البرلماني في اإلسالموفوبيا من خالل منظمة تتبعها هي منظمة ‏“إنجادج.”‏ ‏“ليدز”‏ لمواجهة 2017 ، وأشارت ‏“نيكوال بنيحيى”‏ وهي مستشارة تقدم المشورة لعائالت تعرض أفرادها للتشدد فى مارس إن ‏“المتطرفين الكبار الذين تخطوا سن الشباب يميلون في الغالب إلى تجنيد أشخاص آخرين،‏ إذ ال يرغبون في تنفيذ هجمات بحكم التزاماتهم العائلية.”‏ لجنة النصح واإلصالح تزعمها خالد الفواز،‏ وتصفه أجهزة األمن األوروبية بأحد أهم ممثلي بن الدن في أوروبا،وكان عادل عبد المجيد و وابراهيم عبد الهادي المحكوم عليهما في قضايا عنف إسالموي.‏ يعاونه مجموعة مسلمون ضد الحمالت الصليبية تدعو إلى تطبيق الشريعة اإلسالمية داخل المجتمع البريطاني،وهدفها البعيد المدى هو إقامة إمارة إسالمية في قلب أوروبا.‏ خلية الفرسان الثالثة خلية إسالموية متشددة أطلقوا على أنفسهم اسم ‏“الفرسان الثالثة”‏ تهدف لشن هجمات إرهابية في بريطانيا ، ونشر الفكر المتطرف داخل المجتمع البريطانى خلية ليستر تجند وتدعم إرهابيين في بريطانيا ودول أخرى ‏،وتمول جهاديين في أنحاء العالم والعقل المدبر للعملية ‏“شارلى ابيدو”،تدعم تنظيم القاعدة،وهناك بعض الجماعات األخرى،‏ معظمها من شمال افريقيا،‏ وفي مقدمتها جزائريون مثل ‏“ابو دوحة او د.‏ حيدر”‏ الذي كان عضوا في الجماعة السلفية للدعوة والقتال،‏ وعبد هللا انس وقمر الدين خربانه من الجبهة اإلسالمية لإلنقاذ.‏ 2017 ” ويقول“‏ هاراس رفيق”‏ الرئيس التنفيذي لمؤسسة ‏“كويليام”‏ لمكافحة التطرف فى مايو ، أن مثل هذه الجماعات المتطرفة اعتنقوا وجهة نظر إسالمية متشددة حول ما يجب أن تكون عليه ليبيا،‏ كانوا سعداء لحملهم السالح وانضمامهم للمجموعات المسلحة وسيطرتهم على الوزارات،‏ علينا أن نسأل:‏ ما الذي اكتسبوه من تجربتهم في بريطانيا؟ هل تعلموا أي شيء عن المجتمع المدني والديمقراطيات والمواطنة.”‏ شددت الحكومة البريطانية على أنها ال تدعم جماعات وتنظيمات إرهابية ، وقامت األجهزة االمنية البريطانية باتخاذ بعض االجراءات ضد المجموعات المتطرفة واإلرهابية داخل بريطانيا،‏ وكثفت من آليات مراقبة الجماعات المتطرفة والمتشددين ، و أزالت العديد من المحتوى المتطرف الذى يدعو الى التطرف عل االنترنت ‏،وزادت من جهود مراجعة اإلجراءات المطبقة في السجون البريطانية للتعامل مع استقطاب وتجنيد المتطرفين من قبل الجماعات المتطرفة.‏ *** 8

واليعتبر الحزب بالد المسلمين اليوم ‏“دار إسالم”،‏ ويعتبر المجتمع الذي يعيش فيه المسلمون مجتمعاً‏ غير إسالمي،‏ ولكنه ال يقول إن مجتمعات العالم اإلسالمي مجتمعات ‏“جاهلية”‏ أو ‏“دار كفر”‏ بشكل مباشر،وقد حدّد الحزب طريق سيره بثالث مراحل:‏ األولى:‏ مرحلة التثقيف إليجاد أشخاص مؤمنين بفكرة الحزب.‏ الثانية:‏ مرحلة التفاعل مع األمة لتحميلها اإلسالم.‏ الثالثة ‏:مرحلة استالم الحكم وتطبيق اإلسالم تطبيقاً‏ شامالً‏ وحمل رسالته إلى العالم.‏ ويتعهد الحزب في أدبياته بالتصدي الفكري لعقائد الكفر وأنظمته،‏ وللعقائد والمفاهيم الفاسدة،‏ وبالكفاح السياسي ضد الدول الكافرة المستعمرة،‏ وكشف خططها وفضح مؤامراتها،‏ و”مقاومة حكام البالد العربية واإلسالمية وكشفهم ومحاسبتهم والعمل على إزالة حكمهم الذي يقوم على أحكام الكفر وأنظمته.”‏ جماعة أنصار الشريعة تزعمها مصطفى كمال مصطفى الشهير ب”‏ أبو حمزة المصري”،‏ الذي قدم من مصر إلى بريطانيا عام ‏“أبو حمزة مسجد ‏“فينسبري بارك”‏ منطلقا لخطبه النارية قبل طرده منه واعتقاله،‏ تم عزل ابو حمزة المصري”‏ من منصبه كإمامٍ‏ للمسجد في فبراير عام 2003، ولكنه استمر على الرغم من ذلك في إلقاء خطبه الدينية بالشارع المقابل للمسجد.‏ 4 7 ،1979 واتخذ ” ” واشتهرت الجماعة بتعاطفها العلني مع زعيم القاعدة ‏“أسامة بن الدن”،‏ وتحاول خلق كراهية بسبب االنتماء الديني”،‏ وتتهم حكام الدول العربية بالكفار ، كما وصفت بريطانيا أيضا في في عامي 1997 و 1998 بالدولة الكافرة،‏ الجماعة اإلسالمية الليبية المقاتلة مقرها الرئيسى جنوب مدينة”مانشستر”‏ وهى فرع من فروع الحركة اإلسالمية المتطرفة العالمية التي تستقي أفكارها من تنظيم القاعدة،وتضم ‏“عبد الحكيم بلحاج ‏”و”خالد الشريف”‏ ‏)حاربا مع القاعدة في أفغانستان(‏ وغيرهما،‏ وترفض ‏“الجماعة الليبية المقاتلة”‏ وصفها ب”المتطرفة”،‏ لكنها تؤيد إنشاء نظام حكم إسالمي في بريطانيا.‏ 1991 “ ىف اعتمدت ‏“الجماعة الليبية المقاتلة”‏ على جمعية ‏“سنابل ‏”الخيرية التى تم انشاؤها عام في مدينة مانشستر بشكل أساسي لجمع التمويل في بريطانيا،‏ إذ تمتلك الجمعية محاالً‏ وممتلكات ومكاتب في مدن ‏“مانشستر وميدلزبروه وبرمنغهام ولندن”،لم تكن الواجهة المالية للجماعة الليبية المقاتلة فقط،‏ بل كانت بمثابة حاضنة للجهاديين في بريطانيا.«‏ وصرحت ‏“تيريزا ماى يونيو‎2017‎ بإن ‏“التسامح مع اإلرهاب في المملكة المتحدة ذهب بعيدا”،‏ متوعدة بتصعيد الحرب على ما وصفته بإرهاب المتطرفين اإلسالمويين.“‏ .“ مؤسسة قرطبة 2005 أسسها ‏“أنس التكريتي”،‏ في عام وتوجد روابط فكرية وايديولوجية بينها وبين ‏“رابطة مسلمي بريطانيا”‏ و”جماعة اإلخوان المسلمين”ووصف رئيس وزراء بريطانيا السابق ‏“ديفيد كاميرون”،‏ مؤسسة قرطبة بأنها ‏“واجهة لإلخوان المسلمين”،‏ كما أن قرطبة تعمل على نحو وثيق مع الجماعات المتطرفة البريطانية األخرى،‏ التي تصبو إلى إنشاء دكتاتورية إسالموية،‏ أو إقامة دولة الخالفة في

Промышленные проекты Внешэкономбанка Вода в Ростове-на ...
GTX† LIMITED iS™ 260 - Sea-Doo.net
Финансовые Итоги за 2011 год - Donors.Kg
Inside the Sideshow Studio: A Modern Renaissance Environment
السنة في لبنان
يحدث في السد ؟ ماذا
م م مممممممممم مم م
PC3 - TARGA Hong Kong Limited
Inside the Sideshow Studio: A Modern Renaissance Environment
1,6 млрд. долларов - Евразийский Банк Развития
ФИНАНСИСТ - Финансовый Университет при Правительстве РФ
Ссылка на файл в формате pdf