10-wasoya-lil-wi (1)

marshall.walid
  • No tags were found...


1


2

ت ‏َم ‏ََتَن َ

سَيق ‏ََهذهَالم ‏َاد ‏َةَوم ‏َراج ‏َعت ََ هاَيفَ‏

‏ََهاتف:‏

ََ)+965(ََ97928236َ-َ50350077 البريد:‏ maktab.etqan@gmail.com


شهدوأ

ج بهلل ي

غ ثوي

3

الحمد

ي

الملهوف إذا ناداه،‏

كشفوي

¹

المضطر إذا دعاه،‏

فرجوي السوء،‏

ي

الكربات ، ال تحيا القلوب إال بذكره،‏ وال يقع

أمر إال بإذنه،‏

وال ي تخلص من مكروه إال

برحمته،‏ وال يحفظ شيء إال بكالءته،‏ وال

يدرك مأمول إال بت يسي ره،‏ وال تنال سعادة إال

بطاعته.‏

أن ال إله إالاهلل،‏ وحده ال شريك

رب له،‏

العالمين،‏

األو لين لهوإ

واآلخرين،‏

يوق وم السماوات واألرضين.‏


شهدوأ

بالكتاب

ا ن سال

مبين،ال

4

أن محمدا عبده ورسوله،‏ المبعوث

ي قو مال والصراط

وسلم عليه،‏ وعلى آله وصحبه أجمعين.‏

، صلى اهلل

فهذه وصايا نافعة أذكر هبا بمناسبة مخاوف

‏)كورونا(.‏

في ه ذه األيام م ن

مسمى ‏:ال باء وال

نسأل اهلل أن يرفع عن ا وعن المسلمين

أين ما كانوا ك ل ضرٍّ‏ وبالء،‏ وأن يكشف عن ا

الش د ة والَّل واء،‏ وأن يحفظنا أجمعين بما ي ح ف ظ

به عباد ه الصالحين،‏ إن ه ولي ذلك والقادر عليه.‏


‎1َ‎‏-َََماَي ‏ََقالَقبلَنَزولَالبال ‏َءَ‏

عن عثمان بن

5

َ

عفان ☺

قال:‏ س مع ت

رسول اهلل ¤ يقول:‏ ‏»م ن ‏َقال ‏َ:ََ»َب س م ‏َاهَّللَالذَيََ‏

ال ‏َي ‏ََض رُّ‏ ‏َمع ‏َاس مه ‏َش ‏َيَءٌ‏ َ ‏َيف ‏َاألرض ‏َوال ‏َيفََ‏

الس ماءَوه و ‏َالس ميع ‏َالع ليم ‏َ«ََثالث ‏َم ر اتٍ‏ ‏َلم َ

ت صب ‏ََه ‏ََف ج أ ة ‏ََبالءٍَح ت ىَي ص ب ح ‏َ،ََوم ن ‏َقالهاَحين َ

ي ص ب ح ‏َثالث ‏َم ر اتٍ‏ ‏َل م ‏َت صبََه ‏َف ج أ ة ‏ََبالءٍَح ت ىَ‏

ي م سَي َ «. ‏]رواه أبو داود وغيره[‏ .

‎2ََََ‎‏-ََاإلك ‏َثارَمنَقول ‏:َ»َالإلهَإالَأنتََ‏

‏ََََس بحانك ‏َإنِّيَك نت ‏َمنَالظالمينَ«َ.َ‏

قال

َ

َ

اهلل :

‏)ک ک ک ک گ

گ گ گ ڳ ڳ ڳ ڳ ڱ ڱ ڱ ڱ


6

ں ں ڻ ڻ ڻ ڻ ۀ ۀ

ہ ہ ہ ہ ھ ھھ ھ

ے ) ‏]األنبياء:‏‎88‎‏[‏

قال الحافظ ابن كثير ☼ يف ‏»تفسيره«‏ عند

قوله تعالى:‏ ‏)ھ ھ ے ) :

‏»أي:‏ إذا كان وا يف الشدائ د ودعونا من ي ب ين إلينا،‏

والَسي ‏َماَإذاَد ‏َع ‏َواَبهذاَالدعا ‏َءَيفَحال ‏ََالبالءَ«.‏

ثم أورد حديث ا عن النبي ¤ قال:‏ ‏»دعوة َ

ذي ‏َالنَُّون َ ‏ََإذ ‏َد ‏َعا ‏َبها ‏َوهو ‏َيف ‏َب ‏َط َ ‏َن ‏َالح ‏َو ‏َت:ََََََََََ‏

‏»َالَإلهَإالَأنتَسبحانكَإينَكنت ‏َمنَالظالمين َ«َ،ََ

َ

ل مَي ‏ََد ع ‏َبهاَرجلٌََ‏

لهَ«.‏ ‏]أخرجه اإلمام أحمد والرتمذي[.‏

اهَّلل َ

يفَشيءٍََقطََُّإالَاستجاب ََ


7

قال العالمة ابن القي م ☼ يف ‏»الفوائد«:‏ ‏»فما

دفعت شدائد الد نيا ب مثل الت و حيد،‏ ولذلك كان

د عاء الكرب ب الت وحي د،‏ ودعوة ذي الن ون التي

ما دعا هبا مكروب إ ال ف رج اهلل كربه ب الت و حيد.‏

فال يلقي يف الك رب العظام إ ال الشرك،‏ وال

ي نجي منها إ ال الت و حيد،‏ ف ه و مفزع الخليقة

وملجؤها وحصنها وغياثها،‏ وباهلل الت و فيق«.َ‏

َ-3ََََََََََََََََ

الت ‏َعوذ ‏ََمَنَج َ ‏َه ‏َدَالبالءَ‏

عن أب ي ه ر ير ة ☺: ‏»كانَر س ول ‏َاهَّللَ¤َ‏

ي ‏ََت ‏ََع ‏ََو ذ ‏َمن ‏َج ه دَالبال ‏َء،ََود ر كَالش قاءَ،ََو س وءَ‏

القضاءَ،ََوش مات ةَاأل عد اءَ«.‏


ق ل-‏

8

وعن أبي ه ر ير ة ☺ ، عن الن ب ي ¤ ق ال:‏

‏»ت ع و ذ واَب اهَّللَمن ‏َج ه دَالََب ‏ََال ‏َء،ََود ر كَالش ق اءَ،ََ‏

و س وءَالق ض اءَ،ََوش مات ‏ََةَاألعدا ‏َء«‏ ‏]رواهما البخاري[‏ .

‎4‎‏-ََالم ‏َحافظة ‏ََعلىَد ‏َعا ‏َءَ‏ َ

الخ ‏َروجَمنَالم ‏َنز ‏َل

َ

ا

عن أ نس بن مالك ☺ أ ن الن بي ¤ قال:‏

‏»إ ذاَخ ر ج ‏َالر ج ل ‏َمن ‏َب ‏ََي ‏َََتَهَفقال َ: ‏»ب س م ‏َاهَّللَ،ََ‏

ت ‏ََوك ل ت ‏َعَلىََاهَّللَ،ََالَحو ل ‏َوالَق و ة ‏َإ الَب اهَّللَ«‏

‏:َ-ََي ‏ََقََال َ ‏َحَيََن ‏ََََئ ذٍَ:ََه ديت ‏َ،ََو ك ‏ََفيت َ،َ

و و قيت َ،َ ‏َفت ‏َت ‏ََن ح ىَل ه ‏َالش ي ا ‏َطَين ‏َ،ََف ‏ََيق ول ‏َل ه َ

شيََطانٌَ‏ ‏َآخ ‏ََر َ:َ ‏َكيف ‏َلك ‏َب ر ج لٍ‏ ‏َق ‏ََد ‏َه ‏ََ‏

وك ‏ََ‏ ‏َفي ‏ََوو قََي ‏َ؟َ«.‏ ‏]رواه أبو داود[.‏

‏َدي ََ


9

َ

َََ-5َََََََََََََََََََََ

ََََََََََََََََََََ

‏َس ‏َؤال ‏ََاهَّللَالع ‏َافية ََ

‏ََعَندَالص ‏َباح ‏ََوالمس ‏َا ‏َء

عن عبد اهلل بن ع م ر ☻

ر س ول اهلل ¤

ي ص ب ح وحين ي م سي:‏

قال:‏ ‏»ل م ي ك ن

ي د ع ه ؤ الء الد عوات حين

الل ه َ م ‏َإ نِّي ‏َأ س أ ل ك ََ

العافي ‏َة ‏َفي ‏َالدُّ‏ نيا ‏َواآلخر ة،‏ ‏َالل ه م ‏َإ نِّيَ‏

أ س أ ل ك ‏َالع ف و ‏َوالعافي ‏َة ‏َفيَدينيَود ن ‏َياي َ

وأ ه ل يَومالي،َالل ه م ‏َاس ت ‏َر ‏َع و راتي،َوآمن َ

ر و عاتي،‏ ‏َالل ه م ‏َاح ف ظ نَي ‏َمن ‏َب ‏َي ن ‏َي د ي ،َ

ومن ‏َخ ل في،َوع ن ‏َي مي نَ‏ ي،َوع ن ‏َشمالي،َ‏

ومن ‏َف و قي،َوأ ع وذ ‏َب ع ظ م ‏َتك ‏َأ ن ‏َأ غ تال ‏ََمن َ

ت ح تََيَ«.‏ ‏]رواه أحمد وغيره[.‏


10

ََََََََََََََ

‎6َ‎‏-ََك ‏ََث ‏ََر ‏َة ‏ََالََدَُّع ‏ََا ‏َء

َ

عن ابن ع م ر☻‏ قال:‏ قال رسول اهلل ¤:

‏»م ن ‏َف ‏َََتَح ‏َلهَمَنَك َ م ‏َباب ‏َالدُّ‏ عاءَف ‏ََتح ت ‏ََلَهَ‏

أ بََواب ‏َالر ح م ة،َوماَس ‏َئَل ‏َاهَّلل ‏َش ي ‏ََئًاَ-ََيعنيَ:ََ‏

أ ح ب ‏َإ ليََ‏ ‏َهَ-ََمنَأ ن ‏َي س أ ‏َل ‏ََالعافََي ‏ََة َ«.

وقال ر س ول اهلل ¤: ‏»إ ن ‏َالدُّ‏ عاء ‏َي ‏َََن َف ع َ

مم ا ‏َن ‏ََز ل ‏َومم ا ‏َلم ‏َي ‏َن ‏َز ل ، ‏َف ‏ََع ‏ََل ‏ََيك مَعباد ‏َاهَّللَ‏

بالدُّ‏ عاءَ«.‏ ‏]رواه الرتمذي وغيره[‏ .

‎7ََ‎‏-َََتوقَِّيَالم ‏َوا ‏َضع ‏ََالتيَفَيهاَالو ‏َبا ‏َء

عن عبد اهلل بن عامر☻:‏

نأ»‏

عمر☺‏

خرج إلى الشام،‏ فلما كان بسرغ بلغه أن


11

الوباء قد وقع بالشام،‏ فأخبره عبد الرحمن

ابن عوف:‏ أن رسول اهلل ¤ قال:‏ َ ‏»َإذاَس ‏َمع ‏َََت مََ‏

بهَبأ ‏َر ‏َضٍََفالَت ‏ََق ‏َد ‏َم ‏َواَعليه،َوإذاَو ‏َق ‏َع ‏ََبأ ‏َرضٍََ‏

وأنت ‏َمَبها،َفالَت ‏َخ ‏َر ‏َجواََفَرارًَاَمنَه«.‏

وعن أبي هرير ة ☺ أ ن رسول اهلل ¤

قال:‏ َ ‏»الَيَور د ‏َالم م ر ض َ ‏َعلىَالمَصحَِّ«.‏ ‏]رواهما

البخاري ومسلم[‏ .

‎8َ‎‏-ََص ‏َنَائَع ‏ََالم ‏َعروفَوبذل ‏ََاإلح ‏َسان َ

َ

ع ن أ نس☺‏ قال : قال رسول اهلل ¤:

‏»صنائع ‏َالمعر و ‏َف ‏َتقي ‏َم صار ع ‏َالسُّ‏ وءَ،َ‏

واآلفات،َواله ل ك ات،َوأ ‏َه ‏َل ‏َالمعر و ‏َف ‏َيفَالدُّ‏ نياَ‏

ه م ‏َأ هل ‏َالمعر وفَيفَاآلخر ةَ«َ.‏ ‏]رواه الحاكم[‏ .


12

َ

َ

َ

قال ابن الق يم ☼: ‏»و ‏َمن ‏ََأ َ ‏َعظ م ‏ََعَالجاتَ‏

المرض َ:َ ‏َفَع َ ‏َل الخير ‏َواإل ‏َحسا ‏َن،‏

والذَِّك ‏ََر َ،ََ

والدَُّعاء َ،َ ‏َوالت ‏ََض ‏َرَُّع َ ‏َ،َواالبتهال ‏َإلىَاهَّلل،َوالت ‏َوبة َ،َ

ولهذه األمور تأثير يف دفع العلل،‏ وحصول

الشفاء؛ أعظم من األدوية الطبيعية،‏ ولكن

بحسب استعداد الن فس،‏ وق بولها،‏ وعقيدهتا

يف ذلك ونفعه«‏ ‏]زاد المعاد[.‏

‎9َََََََََََََََََََ‎‏-َََقََي ‏ََا ‏َمَالل ‏ََي ‏ََل َ

َ

عن ب الل ☺ أ ن ر س ول اهلل ¤ قال:‏

‏»عليك م ‏َب قيام ‏َالل َ ‏َي ‏َل؛َفإ ن ‏َه ‏َد أب ‏َالص الحين َ

َ

ق بلك م،َوإ ن ‏َقيام ‏َالل يل ‏َق رب ‏َةٌَإَلىَاهَّلل،َوم ن هاةٌَ‏

عن ‏َاإل ث م ‏،َوتكفيرٌ‏ ‏َللس يَِّئات،َوم ط ر د ةٌَللد اءَ‏

عن ‏َالج س دَ«.‏ ‏]رواه الرتمذي وغيره[.‏


10-َ ‏َتغطية ‏ََاإل ‏َناءَوَإيكاء ‏ََالسَِّقا ‏َء

13

َ

عن جابر بن عبد اهلل ☻ قال:‏ س مع ت

ر س ول اهلل ¤ يق ول:‏

َ

‏»غ طُّواَاإل ناء ‏َ،ََوأ وك ‏ََواَ‏

السِّ‏ قاء ‏َ،ََفإ ن ‏َيفََالس ن َةَل ‏ََي ‏ََل ‏ََةًَي ‏ََن ز ل ‏َفيهاَوَبَاءٌَ؛ََالََ‏

ي ‏ََم ‏ََرُّ‏ ‏ََبَإ ناءٍَليس ‏َعلَيَهَغ ‏َطاَءٌَ،ََأوَسقََ‏ اءٍَليسَعليهَ‏

و كاءٌَإ الَن ‏ََز ل ‏َفيهَمن ‏َذلكَالو با ‏َء«.‏ ‏]رواه مسلم[.‏

قال ابن القيم ☼: ‏»وهذا مما ال تنال ه علوم

األطباء ومعارفهم«.‏

فإن وختام ا

‏]زاد المعاد[.‏

على ك ل مسلم

أن يفوض

أ موره إلى اهلل ، راجيا فض ل ه،‏ وطامعا يف

ن واله،‏ ومتوك ال عليه،‏ فاألمور كل ها بيده وطوع

تدبيره وتسخيره.‏


14

وأن يجتهد يف تلق ي ما ي حل به من المصائب

بالص رب واالحتساب،‏ فإن اهلل وعد من صبر

واحت س ب بالث واب واألجر الجزيل،‏

فقال :

‏)ثى ثي جح جم حج حم(‏ ‏]الزمر:‏‎10‎‏[.‏

وعن عائشة ڤ أهنا سألت النبي ¤ عن

الطاعون،‏ فقال:‏ ‏»إن هَكانَعذابًاَي ب ع ث ه ‏َاهَّلل ‏َعلىَ‏

م نَيشاء ‏،َفج ع ل ه ‏َاهَّلل ‏َرحمةًَللم ؤمنين ‏،َفليسَمن َ

عبدٍ‏ ‏َي ق ع ‏ََالطاعون،َفََي م ك ث ‏َيفَبلدهَصابرً‏ ا،َي ع ل م َ

َ

أن هَلنَيصيب ه ‏َإالَماَك ت ب ‏َاهَّلل ‏َله،َإالَكانَلَهَمث َل َ

أ ج ر ‏َالش هيدَ«‏ ‏]أخرجه البخاري[.‏

اهلل وأسأل

أن يوف قنا أجمعين

لما يحبه

ويرضاه من العمل الصالح،‏ والقول الجميل،‏

فإنه يقول الحق وهو يهدي السبيل.‏


15

والحمد هلل وحده ، وصلى اهلل على نبينا

محمد وآله وصحبه وسلم .

Similar magazines