28.06.2022 Views

نحو أنظمة صحية أقوى في إقليم شرق المتوسط

في العام الثاني من جائحة كوفيد- 19 ، أدركت الصحة الدولية للتنمية|امفنت أن تعزيز الأنظمة الصحية هو ما تحتاجه المنطقة للتغلب على التحديات الحالية التي يفرضها الوباء والمشاكل الأخرى، وذلك للاستعداد لحالات الطوارئ المستقبلية وخدمة المجتمعات بشكل أفضل. وهي تواصل العمل من أجل تحقيق هذا الهدف على أرض الواقع من خلال رسالتها وأهدافها الأساسية.

في العام الثاني من جائحة كوفيد- 19 ، أدركت الصحة الدولية للتنمية|امفنت أن تعزيز الأنظمة الصحية هو ما تحتاجه المنطقة للتغلب على التحديات الحالية التي يفرضها الوباء والمشاكل الأخرى، وذلك للاستعداد لحالات الطوارئ المستقبلية وخدمة المجتمعات بشكل أفضل. وهي تواصل العمل من أجل تحقيق هذا الهدف على أرض الواقع من خلال رسالتها وأهدافها الأساسية.

SHOW MORE
SHOW LESS

Create successful ePaper yourself

Turn your PDF publications into a flip-book with our unique Google optimized e-Paper software.

2

4

6

8

10

12

12

13

14

15

16

17

18

19

20

22

22

23

24

25

28

28

29

30

30

31

31

32

32

34

36

38

40

42

43

44

45

47

48

50

51

51

52

53

54

58

الشلل الرخو الحاد

الرصد المجتمعي

مراكز مكافحة األمراض والوقاية منها

عامل في مجال صحة المجتمع

مقايسة الممتز المناعي المرتبط باإلنزيم

إقليم شرق المتوسط

برنامج التحصين الموسع

نظام إدارة معلومات برنامج التحصين الموسع

برنامج تدريب الوبائيات الميدانية

سجل الصحة اإلنجابية المنسق

الرابطة الدولية لمعاهد الصحة العامة الوطنية

األكاديمية الدولية للصحة المجتمعية

مركز بحوث التنمية الدولية

المنظمة الدولية للهجرة

التواصل مع األشخاص

نظام إدارة التعلم

صحة األم والطفل

وزارة الصحة

وزارة الصحة والسكان

وزارة الصحة العامة

وزارة الصحة العامة والسكان

األمراض غير السارية

تفاعل البوليمراز المتسلسل

برنامج التمكين في الصحة العامة - الوبائيات الميدانية األساسية

برنامج التمكين في الصحة العامة - موظفو رصد شلل األطفال

مقدمو الخدمات الصحية الخاصة الهادفة إلى الربح

التحصين الروتيني

فرق االستجابة السريعة

إجراءات العمل الموحدة

الصحة اإلنجابية

تدريب المدربين

التغطية الصحية الشاملة

صندوق األمم المتحدة للطفولة

األمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات

منظمة الصحة العالمية

قائمة االختصارات

كلمة المدير التنفيذي

دعم وتعزيز األنظمة الصحية

المساهمات

تمكين القوى العاملة في مجال الصحة العامة

توسيع نطاق برامج التدريب

هيكلية برنامج التمكين في الصحة العامة - الوبائيات الميدانية األساسية وكوفيد-‏‎19‎ ‏)عبر اإلنترنت(‏ - ثالثة أشهر

هيكلية برنامج تدريب الوبائيات الميدانية - المستوى المتوسط - سنة واحدة

برنامج التمكين في الصحة العامة - الوبائيات الميدانية األساسية

برنامج تدريب الوبائيات الميدانية - المستوى المتوسط

التعلم عبر اإلنترنت

تعزيز التعلم من خالل تبادل المعرفة

إطالق األكاديمية الدولية للصحة المجتمعية

حشد أعضاء البرنامج التدريبي وفرق االستجابة السريعة في الميدان

ضمان تقديم خدمات التحصين

تحسين أداء برامج التحصين الروتيني

اإلشراف الداعم في أفغانستان

التحصين من الناحية العملية في العراق

تدريب موظفي رصد شلل األطفال والتحصين

تعزيز برامج التحصين عبر أصول برنامج شلل األطفال

تعزيز الرصد

الرصد المجتمعي في السودان واليمن

رصد األمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات في مصر

زيادة الطلب على خدمات التحصين

التدريب على مهارات االتصال بين األفراد في أفغانستان

إيجاد الطلب على التحصين أثناء حاالت الطوارئ في العراق

تفعيل برنامج الخطط التفصيلية للتحصين الروتيني في باكستان والسودان

الوصول إلى األطفال غير الملقحين والمتخلفين عن تلقي اللقاحات في العراق

االعتماد على البحوث لتعزيز خدمات التحصين

االرتقاء بأداء مختبرات الصحة العامة

دارة النفايات الطبية البيولوجية والكيميائية

الحد من تهديد مسببات األمراض محتملة االستخدام في اإلرهاب في عدة بلدان

تحسين قدرات رصد األمراض

الرصد في الوقت الحقيقي لألمراض السارية خالل التجمع الجماهيري في العراق لعام 2020

الرصد المخبري لداء البروسيالت في األردن

رصد التهاب السحايا في مستشفيات العراق

السجل الموحد للصحة اإلنجابية في األردن

أنظمة المعلومات الصحية التي تركز على األمراض غير السارية في األردن والمنطقة

استخدام البحوث لتحسين عملية تنفيذ البرامج

برامج فيروس نقص المناعة البشرية / اإليدز والسل في األردن

خدمات الصحة اإلنجابية للفتيات والنساء الالجئات

األبحاث التي نشرتها الصحة الدولية للتنمية|امفنت في عام 2021/2020

مؤتمر امفنت اإلقليمي السابع:‏ رسالة من أجل المرونة

الندوة اإلقليمية للبحوث التشغيلية المتعلقة بكوفيد-‏‎19‎

إنماء شبكة من الشراكات

الخطوات المستقبلية

AFP

CBS

CDC

CHW

ELISA

EMR

EPI

EPIMIS

FETP

hRHR

IANPHI

IAPH

IDRC

IOM

IPC

LMS

MCH

MOH

MOHP

MOPH

MOPHP

NCDs

PCR

PHEP-BFE

PHEP-SPO

PPHSP

RI

RRT

SOPs

SRH

TOT

UHC

UNICEF

VPDs

WHO

ا لتقر ير ا لسنو ي 2021-2020 3

2 التقرير السنوي 2021-2020


المدير التنفيذي

تبقى فرص إحداث التغيير متاحة دومً‏ ا على الرغم من التحديات

المستمرة التي نواجهها.‏ وخير دليل على ذلك،‏ التقدم الذي

أحرزناه خالل العامين الماضيين.‏ وبغض النظر عن التحديات

التي فرضتها جائحة كوفيد-‏‎19‎‏،‏ تواصل البلدان في جميع أنحاء

المنطقة تطوير أنظمتها الصحية تماشياً‏ مع الهدف الثالث

من أهداف التنمية المستدامة للحفاظ على صحة المجتمعات

ورفاهيتها.‏

ولكننا ال ننكر واقع أن منطقتنا تعاني أيضً‏ ا من أزمات إنسانية

أخرى،‏ إلى جانب الصعوبات التي يفرضها الوباء العالمي.‏

ويزداد األمر تعقيدً‏ ا مع توطن شلل األطفال بلدين في

اإلقليم حتى اآلن،‏ اضافة إلى أن اإلقليم يواجه أيضً‏ ا مخاطر

بيولوجية كبيرة.‏

قد نواجه تحديات متزايدة،‏ ولكننا نتحلّ‏ ى بما يكفي من

القوة للتغلب عليها«‏

أنا فخور بكون الصحة الدولية للتنمية|امفنت تمثل جزءً‏ ا

من الجهود العالمية واإلقليمية التي تسعى لتعزيز األنظمة

الصحية في إقليم شرق المتوسط.‏ وفي إطار التزامنا بالهدف

الثالث من أهداف التنمية المستدامة،‏ فقد قمنا بتعزيز

دعمنا للمنطقة في العام الماضي،‏ والسعي نحو تحقيق

التغطية الصحية الشاملة،‏ وبناء قدرات العاملين في مجال

الصحة العامة،‏ والوقاية من األمراض السارية وغير السارية

ومكافحتها،‏ وتحسين األمن الصحي.‏ كما أننا نتعاون مع شركاء

من المجتمع الدولي من أجل تمكين المختصين في الوبائيات

الميدانية وتعزيز البحوث ورصد األمراض،‏ وذلك لتحسين

عملية صنع القرار وتعزيز خدمات التحصين.‏

ولقد بذلنا جهودً‏ ا كبيرة في العام الماضي،‏ وما زلنا مستمرين

في إحراز التقدم والتغلب على التحديات وصوالً‏ إلى تحسين

صحة المجتمعات في المنطقة،‏ فنحن نؤمن بوجود الفرص

التي ستساعدنا على مواصلة تحقيق النجاحات وااللتزام

بتحسين مستقبل منطقتنا.‏

الدكتور مهند النسور

المدير التنفيذي

5

كلمة المدير التنفيذي

2021-2020

4 التقرير السنوي 2021-2020


وتعزيز

األنظمة الصحية

تم تأسيس الصحة الدولية للتنمية|امفنت منذ أكثر من عشر

سنوات لتحمل رؤية تتعهد من خاللها بحماية الصحة وتعزيز

رفاهية المجتمعات في إقليم شرق المتوسط.‏ وال سبيل

إلى تحقيق هذه الرؤية على المستوى العملي إال إن كانت

األنظمة الصحية في المنطقة ‏»قوية بما يكفي«‏ لتقديم

جميع الخدمات لكافة األشخاص في جميع األوقات.‏ ومن

الناحية الفنية،‏ يمكن تحقيق هذه الرؤية عبر الدعم الذي

تقدمه الصحة الدولية للتنمية|امفنت للمنطقة في تعزيز

األنظمة الصحية،‏ وهذا ما كانت تفعله في السنوات العشر

الماضية.‏ وفي سعيها لتحقيق رؤيتها،‏ حافظت الصحة الدولية

للتنمية|امفنت على دورها كمنظمة تساهم في تعزيز جهود

المنطقة لتعزيز األنظمة الصحية.‏ وبصفتها منظمة داعمة

بارزة في مجال تعزيز العديد من مكونات األنظمة الصحية،‏

فقد بذلت جهودً‏ ا كبيرً‏ ا من أجل تطوير القوى العاملة في

الصحة العامة،‏ وتوجيه الدعم الفني لتقديم الخدمات الصحية

الروتينية،‏ وتعزيز البحوث المبتكرة،‏ وتحسين رصد األمراض.‏

وفي العام الثاني من جائحة كوفيد-‏‎19‎‏،‏ أدركت الصحة

الدولية للتنمية|امفنت أن تعزيز األنظمة الصحية هو ما

تحتاجه المنطقة للتغلب على التحديات الحالية التي يفرضها

الوباء والمشاكل األخرى،‏ وذلك لالستعداد لحاالت الطوارئ

المستقبلية وخدمة المجتمعات بشكل أفضل.‏ وهي تواصل

العمل من أجل تحقيق هذا الهدف على أرض الواقع من خالل

رسالتها وأهدافها األساسية.‏

وفي أقل من عام،‏ دعمت الصحة الدولية للتنمية|امفنت

عملية تنفيذ نماذج متعددة جديدة من برنامج تدريب الوبائيات

الميدانية في العديد من البلدان،‏ وابتكرت طرقً‏ ا لتعزيز التعلم

عبر اإلنترنت في مجال الصحة العامة عندما أطلقت نظام إدارة

التعلم الخاص بها واألكاديمية الدولية للصحة المجتمعية.‏ وقد

أظهرت الصحة الدولية للتنمية|امفنت تقدمً‏ ا في أحد مجاالت

عملها األساسية،‏ أال وهو استئصال شلل األطفال والتحصين

الروتيني.‏ وهي تسعى لزيادة الطلب على التحصين في البلدان

ذات األولوية مثل أفغانستان وباكستان والعراق،‏ مع تمكين

القوى العاملة وتزويدهم بالمهارات والمعرفة الالزمة لتقديم

خدمات عالية الجودة لجميع المجتمعات.‏ وقد قامت الصحة

الدولية للتنمية|امفنت بتوسيع نطاق استثماراتها في مختبرات

الصحة العامة خارج الحدود الوطنية للوصول إلى المستوى

اإلقليمي،‏ وذلك من أجل تعزيز التعاون للحد من التهديد

البيولوجي،‏ والذي يعد أولوية في منطقتنا.‏ كما قامت بتعزيز

نظام رصد األمراض السارية وغير السارية من أجل ضمان

توافر بيانات كاملة ودقيقة ومناسبة قابلة للتطبيق.‏ كما

قامت بدعم البحوث التشغيلية لتحسين عملية تنفيذ البرنامج.‏

7

دعم وتعزيز األنظمة الصحية 2021-2020

6 التقرير السنوي 2021-2020


تطوير القوى العاملة

البحوث التشغيلية

مختبرات الصحة العامة

‏•توفير برامج تدريب الوبائيات الميدانية ذات المستوى

األساسي والمتوسط في البلدان الجديدة

‏•حشد الخريجين والمقيمين في برنامج تدريب الوبائيات

الميدانية خالل األزمات اإلنسانية

‏•إطالق األكاديمية الدولية للصحة المجتمعية

‏•تقديم دورات مجانية من خالل منصة التعلم عبر اإلنترنت

‏•توفير نتائج لدعم برامج فيروس نقص المناعة البشرية /

اإليدز والسل وخدمات الصحة اإلنجابية في المجتمعات

الضعيفة

‏•نشر البحوث إقليميًّ‏ ا ودوليًّ‏ ا

المساهمة في تعزيز األمن الصحي العالمي من خالل ضمان

إدارة النفايات الطبية الحيوية والكيميائية والحد من تهديد

مسببات األمراض التي يحتمل استخدامها في األعمال

اإلرهابية

تقديم خدمات التحصين

الشراكة والتعاون

رصد األمراض

‏•تمكين موظفي الخطوط األمامية في مجال التحصين

‏•تعزيز أصول برامج التحصين

‏•تعزيز الرصد المجتمعي والتقليدي

‏•زيادة الطلب على خدمات التحصين

‏•تعزيز العالقات القائمة مع الشركاء والمتعاونين

‏•الترحيب بالشركاء والمتعاونين الجدد

‏•تعزيز أنواع مختلفة من الرصد لتشخيص المشاكل

الصحية

‏•استخدام سجالت المعلومات في مجال األمراض غير

السارية وصحة األم والطفل

9

دعم وتعزيز األنظمة الصحية 2021-2020

8 التقرير السنوي 2021-2020


القوى

العاملة في مجال

الصحة العامة

أكدت جائحة كوفيد-‏‎19‎ على الحاجة لبذل المزيد من الجهود

لتوسيع نطاق وتعزيز قدرات الوبائيات الميدانية وتحسين

تأهب الصحة العامة.‏ كما أظهرت الحاجة إلى تعزيز القدرات

الوطنية للوقاية من الفاشيات واكتشافها واالستجابة لها من

المصدر قبل أن تنتشر وتشكل تهديدً‏ ا يثير اهتماماً‏ دولياً.‏ وقد

أثبتت برامج تدريب الوبائيات الميدانية أثناء الجائحة أهميتها

القصوى في منطقتنا.‏

وبصفتها الشبكة الرئيسية لبرامج تدريب الوبائيات الميدانية

في المنطقة،‏ تواصل الصحة الدولية للتنمية|امفنت تمكين

البرامج األعضاء فيها،‏ وتوفير الدعم الفني،‏ وبناء قدرات القوى

العاملة،‏ ودعم االستجابة لحاالت الطوارئ،‏ وتوفير الخدمات

اللوجستية.‏ كما استجابت الصحة الدولية للتنمية|امفنت للحاجة

إلى زيادة عدد خبراء الوبائيات الميدانية المدربين وتسهيل

عملية حشدهم وتطويرهم المهني المستمر.‏

11

تمكين القوى العاملة في مجال الصحة العامة 2021-2020

10 التقرير السنوي 2021-2020


قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت بدعم عملية تقديم برامج تدريب جديدة للمساعدة على توفير المزيد

من المختصين في الوبائيات في المنطقة والمستعدين الستقصاء تهديدات الصحة العامة في الميدان

والمساعدة في توفير استجابة مناسبة،‏ مع التركيز على المستوى األساسي،‏ والمعروف باسم برنامج التمكين

في الصحة العامة - الوبائيات الميدانية األساسية،‏ والمستوى المتوسط.‏

هيكلية برنامج التمكين في الصحة العامة - الوبائيات الميدانية األساسية

وكوفيد-‏‎19‎ ‏)عبر اإلنترنت(‏ - ثالثة أشهر

ورشة عمل

3

والرصد

2

1

الوبائيات األساسية

ورشة عمل

استقصاء الفاشيات والسيطرة

عليها باإلضافة إلى القيادة

واإلدارة

ورشة عمل

الختام والتخرج

هيكلية برنامج تدريب الوبائيات الميدانية - المستوى المتوسط - سنة واحدة

ورشة عمل

1

الرصد،‏ واستقصاء الفاشيات،‏

والوبائيات،‏ وإدارة البيانات

الصحية وتحليلها

العمل الميداني

تحليل بيانات الرصد،‏ واستقصاء

الفاشيات،‏ وكتابة تقرير عن

استقصاء الفاشيات

العمل الميداني

تحليل بيانات الرصد،‏ واستقصاء

الفاشيات،‏ وكتابة تقرير عن

استقصاء الفاشيات

ورشة عمل

2

3

التواصل،‏ وتطوير المشاريع

البحثية،‏ والكتابة الفنية األساسية،‏

وكتابة الملخصات العلمية

ورشة عمل

تصاميم الدراسات الوبائية

ومفاهيم اإلحصاء الحيوي

العمل الميداني

مشروع جماعي لجمع البيانات

وإدارتها

5

4

ورشة عمل

العمل الميداني

ورشة عمل

تنظيف البيانات وتحليلها،‏

وتقديم العروض الشفوية

تحليل البيانات وإدارتها،‏

وكتابة ملخص مبني على أحد

المشاريع الميدانية

االنتهاء من كتابة الوثائق الخاصة

بالعمل الميداني،‏ وتقديم العروض

التقديمية أمام مسؤولي وزارة

الصحة وغيرهم من الخبراء

13

تمكين القوى العاملة في مجال الصحة العامة 2021-2020

12 التقرير السنوي 2021-2020


أطلقت الصحة الدولية للتنمية|امفنت برنامج التمكين في الصحة العامة - الوبائيات الميدانية األساسية في

بلدين جديدين:‏ المغرب وتونس.‏

كما تتعاون الصحة الدولية للتنمية|امفنت مع بلدان إقليم شرق المتوسط للتأهب لجائحة كوفيد-‏‎19‎

واالستجابة لها منذ ظهورها،‏ حيث استجابت الحتياجات هذه البلدان للتدريب المتخصص لخبراء الصحة

العامة من خالل تطوير برنامج التمكين في الصحة العامة - الوبائيات الميدانية األساسية.‏ وقد تم تخصيص

هذا اإلصدار المخصص من البرنامج خصيصً‏ ا لجائحة كوفيد-‏‎19‎ من أجل معالجة مجاالت التدريب المحددة

مثل الرصد عند المنافذ الحدودية،‏ وتتبع المخالطين،‏ واالتصال بشأن المخاطر،‏ ومكافحة العدوى،‏ واستقصاء

الفاشيات.‏

دعمت الصحة الدولية للتنمية|امفنت عملية تطوير البرنامج التدريبي ذي المستوى المتوسط في ثالثة بلدان

حيث توجد أشكال أخرى من البرنامج:‏ مصر والمغرب والسودان،‏ باإلضافة إلى أفواج جديدة في تونس

وأفغانستان.‏ وقد امتد الدعم إلى العراق من خالل تقديم دورة تدريبية مدتها ثالثة أشهر حول إدارة الصحة

العامة للمقيمين في البرنامج التدريبي ذي المستوى المتوسط في العراق.‏

كما قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت أيضً‏ ا بدعم عملية تطوير برنامج التدريب عبر اإلنترنت،‏ وهو األول

من نوعه في المنطقة،‏ حيث أنه عبارة عن برنامج تدريبي مدته ثالثة أشهر يهدف إلى تعزيز اكتشاف

األمراض واألحداث المهمة في مجال الصحة العامة أو محل االهتمام الدولي واالستجابة لها.‏ وقد تم حتى

اآلن تنفيذ البرنامج في مصر والعراق واليمن.‏

زيادة عدد القوى العاملة في مجال الوبائيات مع زيادة المقيمين والخريجين من البرنامج التدريبي في المستوى المتوسط

زيادة عدد القوى العاملة المدربة في مجال الوبائيات - برنامج التمكين في الصحة العامة - الوبائيات الميدانية األساسية

15

تمكين القوى العاملة في مجال الصحة العامة 2021-2020

14 التقرير السنوي 2021-2020


تم إطالق منصة إدارة التعلم الخاصة بامفنت في عام 2021، مع التركيز بشكل أساسي على االستجابة لجائحة

كوفيد-‏‎19‎‏،‏ حيث توفر المنصة تجربة تعليمية ذاتية مجانية باللغتين العربية واإلنجليزية وتمنح شهادة عند

االنتهاء من الدورات التدريبية.‏ وقد أطلقت الصحة الدولية للتنمية|امفنت ثالث دورات عبر اإلنترنت تستهدف

المهنيين الصحيين وغيرهم من الموظفين المعنيين الذين يشاركون في إدارة حاالت طوارئ الصحة العامة

واالستجابة لها.‏ وقد ركزت الدورات المقدمة بشكل خاص على الوقاية من العدوى ومكافحتها،‏ واالتصال

بشأن المخاطر،‏ وفرق االستجابة السريعة لجائحة كوفيد-‏‎19‎‏.‏ كما تمت إضافة دورات تدريبية مجانية أخرى

عبر اإلنترنت في وقت الحق وستستمر إضافتها أثناء تطويرها وإتاحتها عبر اإلنترنت.‏ وقد قام أكثر من

2,700 متدرب من جميع أنحاء المنطقة بالتسجيل في الدورات التدريبية على نظام إدارة التعلم،‏ وذلك خالل

األشهر األولى من إطالقه.‏

واصلت سلسلة الندوات اإللكترونية الخاصة بامفنت الرواج في العام الثاني من إطالقها،‏ والتي تمثل

منصة تتيح تبادل المعرفة والتواصل حيث يقوم خبراء الصحة العامة في إقليم شرق المتوسط والعالم

بإجراء المناقشات أمام الحضور من كافة أنحاء العالم،‏ حول مواضيع تتعلق بالصحة البيئية،‏ والطلب على

اللقاحات،‏ والوبائيات الميدانية،‏ ومختبرات الصحة العامة،‏ ورصد األمراض.‏ ومنذ إطالق السلسلة في عام

2020، تم عقد 19 ندوة عبر اإلنترنت للحضور من المنطقة وإفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.‏

كما توفر الصحة الدولية للتنمية|امفنت أيضً‏ ا منصة أخرى لتبادل المعرفة والتي تدعى برنامج التدريب

الكتساب الخبرة،‏ حيث تواصل في دعم الطالب على التعلم واكتساب الخبرات المهنية خارج اإلطار األكاديمي.‏

وكجزء من دعمها للتدريب عبر اإلنترنت،‏ قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت أيضً‏ ا بتحويل المادة الكاملة

لمنهج برنامج تدريب الوبائيات الميدانية في المستوى المتوسط إلى محتوى عبر اإلنترنت وباللغات اإلنجليزية

والعربية والفرنسية.‏ كما قامت أيضً‏ ا بتطوير برنامج التمكين في الصحة العامة - الوبائيات الميدانية األساسية

المدمج ‏)اإللكتروني والوجاهي(‏ بثالث لغات:‏ العربية واإلنجليزية والفرنسية،‏ مع تخصيص المواد المتوفرة

عبر اإلنترنت لتكون أكثر مالءمة لجائحة كوفيد-‏‎19‎‏.‏

+500

طلب تم تقديمه

50

متدرب أكملوا التدريب

في العامين الماضيين

15

موجّ‏ ه

16

متدرب دولي

17

تمكين القوى العاملة في مجال الصحة العامة 2021-2020

16 التقرير السنوي 2021-2020


قامت امفنت بإطالق األكاديمية الدولية للصحة المجتمعية في عام 2021 لتكون بمثابة ذراعها األكاديمي

والتدريبي،‏ حيث أنها عبارة عن أكاديمية تطوير مهني متعددة التخصصات للقوى العاملة في مجال الصحة

العامة في المنطقة.‏ وهي فريدة من نوعها كونها تعزز التثقيف الصحي العام القائم على الممارسة والذي

يعتمد على نموذج اإلقامة،‏ والذي يعد نقيض النموذج التقليدي للتعليم األكاديمي والنظري،‏ والذي،‏ وإن

كان مفيدً‏ ا،‏ إال أنه ال يزود الخريجين بالكفاءات المطلوبة بما يتناسب مع الواقع والتحديات الحالية في قطاع

الصحة العامة.‏ وتقدم األكاديمية الدولية للصحة المجتمعية 13 مجال دراسة،‏ و 32 برنامجً‏ ا،‏ و 133 دورة تدريبية

تستخدم أساليب التعليم وتعلم المهارات والتي يمكن تطبيقها على الفور في هذا المجال.‏

مناهج التدريب

نظرً‏ ا لضرورة تعزيز األمن الصحي العالمي،‏ عملت الصحة الدولية للتنمية|امفنت على تدريب أعضاء برنامج

تدريب الوبائيات الميدانية وفرق االستجابة السريعة على االستجابة لحاالت طوارئ الصحة العامة المعقدة

المرتبطة بجائحة كوفيد-‏‎19‎ في إقليم شرق المتوسط.‏

ولكن أوالً‏ ، ولوضع األساس لتطوير استجابة مستدامة وفعالة،‏ دعمت الصحة الدولية للتنمية|امفنت عملية

تدريب مدراء فرق االستجابة السريعة في العديد من بلدان إقليم شرق المتوسط،‏ مع التركيز على البلدان

المتضررة أو المعرضة لخطر كبير أثناء حاالت الطوارئ الصحية واألزمات اإلنسانية،‏ بما في ذلك أفغانستان

ومصر والعراق واألردن وباكستان والسودان.‏ وقد كان من المهم تمكين المدراء من تطوير وتدريب ونشر فرق

االستجابة السريعة باإلضافة إلى تنسيق االستجابة لحاالت الطوارئ عبر الحدود،‏ وذلك من خالل أطر فعالة.‏

وخالل هذا التدريب،‏ بدأ كل بلد في صياغة إجراءات العمل الموحدة التي غطت العناصر السبعة الرئيسية

إلدارة فرق االستجابة السريعة.‏

إلكتروني

هيكل التدريب

شهادة إتمام

‏)دورة قصيرة(‏

دبلوم فني

‏)ثالثة أشهر(‏

وجاهي

مدمج

دبلوم مهني

‏)تسعة أشهر(‏

ولتوفير أفراد مدربين على االستجابة في مجال الصحة العامة،‏ دعمت الصحة الدولية للتنمية|امفنت أيضً‏ ا

عملية تدريب أكثر من 350 فردً‏ ا على االستجابة السريعة على المستوى دون الوطني لتعزيز جهود االستجابة

أثناء جائحة كوفيد-‏‎19‎‏.‏ وشمل ذلك توفير تدريب تنشيطي لالستجابة السريعة قبل النشر مع التركيز على

جائحة كوفيد-‏‎19‎‏،‏ وقد تم تقديم التدريب عبر األساليب االفتراضية والوجاهية لتلبية احتياجات المتدربين.‏ وبعد

ذلك،‏ دعمت الصحة الدولية للتنمية|امفنت عملية حشد أكثر من 100 عضوً‏ ا من فريق االستجابة السريعة،‏

باإلضافة إلى األفراد المدربين على االستجابة السريعة في برنامج تدريب الوبائيات الميدانية،‏ من أفغانستان

ومصر والعراق واألردن والسودان واليمن.‏ وقد تم نشر فرق االستجابة السريعة وأعضاء برنامج تدريب الوبائيات

الميدانية للمشاركة في األنشطة المختلفة لالستجابة لحاالت الطوارئ في بلدانهم مثل استقصاء الفاشيات،‏

وتتبع المخالطين،‏ واالتصال بشأن المخاطر.‏

مجاالت الدراسة

‏•األمراض غير السارية

‏•البحوث والدراسات الصحية

‏•الصحة العامة

‏•الصحة المهنية

‏•مقاومة مضادات الميكروبات

‏•القيادة واإلدارة

‏•الصحة البيئية

‏•األمراض السارية

‏•السالمة الحيوية في مختبرات الصحة العامة

‏•اقتصاديات الصحة

‏•الصحة العالمية

‏•صحة المرأة والطفل

‏•إدارة حاالت طوارئ الصحة العامة

19

تمكين القوى العاملة في مجال الصحة العامة 2021-2020

18 التقرير السنوي 2021-2020


تقديم

خدمات التحصين

ال يزال شلل األطفال يتوطن أفغانستان وباكستان،‏ وقد تفشى

المرض في الصومال،‏ كما أن العراق وسوريا معرضان لخطر

كبير للغاية الستيراد شلل األطفال.‏ وال يزال التقدم نحو القضاء

على األمراض األخرى التي يمكن الوقاية منها باللقاحات يمثل

تحديً‏ ا في المنطقة.‏

واستجابةً‏ لهذه األولوية،‏ تعمل الصحة الدولية للتنمية|امفنت

بفعالية على تعزيز قدرة الصحة العامة المستدامة في المنطقة

من أجل استئصال شلل األطفال والتحصين الروتيني.‏ ويتماشى

عمل الصحة الدولية للتنمية|امفنت مع االستراتيجيات العالمية

التي تشمل أجندة التحصين الجديدة )2030-2021( وخطة العمل

العالمية للقاحات )2020-2011(.

وقد ركزت الصحة الدولية للتنمية|امفنت هذا العام على تحسين

اإلدارة الفعالة لبرامج التحصين في البلدان،‏ وذلك من خالل

زيادة الوصول إلى خدمات التحصين واالستفادة منها،‏ وتسريع

عملية رصد األمراض واالستجابة للفاشيات،‏ وتحسين أداء

القوى العاملة وأنظمة معلومات التحصين،‏ وتوفير البحوث

المسندة باألدلة من أجل معالجة الفجوات التشغيلية.‏

21

ضمان تقديم خدمات التحصين

2021-2020

20 التقرير السنوي 2021-2020


تحسين أداء برامج التحصين الروتيني

اإلشراف الداعم في أفغانستان

واصلت الصحة الدولية للتنمية|امفنت دعم وزارة الصحة العامة في تعزيز الرصد واإلشراف الداعم للتحصين الروتيني في

المقاطعات ذات األولوية.‏ وقد قام فريق من المشرفين المدربين من برنامج التحصين الموسع اإلقليمي بزيارة حوالي 1440

مرفقً‏ ا صحيً‏ ا في فارياب،‏ وبراوان،‏ وكابيسا،‏ ونمروز وبانجشير،‏ وكونار،‏ والغمان،‏ وننجرهار،‏ وخوست،‏ وباكتيا،‏ وميدان وردك،‏

وبلخ،‏ وسار إي بول،‏ ولوغار،‏ وبدخشان،‏ وباروان.‏ وقد كانت الفرق الزائرة مدربة على اإلشراف الداعم ونظام معلومات إدارة

التأهب للطوارئ وإدارة البيانات.‏

قام المدربون من برنامج التحصين الموسع على مستوى المقاطعات بتدريب أكثر من 1800 جهة اتصال وموظف تحصين في 65 مقاطعة

التحصين من الناحية العملية في العراق

قام فريق برنامج التحصين الموسع في المقاطعة بإجراء 1440 زيارة إشراف داعم

من أجل تعزيز أداء التحصين الروتيني في المقاطعات عالية الخطورة،‏ قامت الصحة

الدولية للتنمية|امفنت بالتعاون مع وزارة الصحة العراقية لتدريب القوى العاملة في

برنامج التحصين الموسع لتحسين معارفهم ومهاراتهم وممارساتهم المتعلقة بالتحصين

واألمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات.‏ وقد تم تطبيق نهج تدريبي متسلسل

يستهدف المقاطعات عالية الخطورة التي يصعب الوصول إليها في بغداد الكرخ،‏

وبابل،‏ والديوانية،‏ وديالى،‏ وكربالء،‏ وكركوك،‏ وميسان،‏ والمثنى،‏ وذي قار،‏ وواسط.‏

23

ضمان تقديم خدمات التحصين

2021-2020

22 التقرير السنوي 2021-2020


تدريب موظفي رصد شلل األطفال والتحصين

تم إنشاء برنامج التمكين في الصحة العامة لموظفي رصد شلل األطفال

كإصدار خاص من برنامج التمكين في الصحة العامة،‏ وهو مخصص

لموظفي رصد شلل األطفال والتحصين.‏ وقد تم تطويره لتمكين القوى

العاملة في برنامج التحصين الموسع وتزويدهم بمهارات الرصد واإلدارة

والقيادة في مجال الصحة العامة.‏ وقد تم تنفيذ البرنامج في السودان

واليمن بين عامي 2017 و 2019، حيث تم تخريج خمسة أفواج في

السودان وثالثة أفواج في اليمن.‏

‏*تم إجراء تقييم مستقل لكل برنامج.‏

تعزيز برامج التحصين عبر

أصول برنامج شلل األطفال

مصر

قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت

بتوسيع نطاق دعمها لوزارة الصحة

والسكان في استخدام أصول البرنامج

الوطني لشلل األطفال،‏ مع التركيز

على رصد الشلل الرخو الحاد والحمى

والطفح الجلدي،‏ من أجل تعزيز أنشطة

التحصين المتعلقة بالحصبة وغيرها

من األمراض التي يمكن الوقاية منها

باللقاحات.‏ وقد غطت محافظات القاهرة

والجيزة والقليوبية والشرقية،‏ والتي

تمثل حوالي %25 من السكان.‏ ومع

التركيز على بناء قدرات موظفي برنامج

التحصين الموسع،‏ استهدف هذا الدعم

المجتمعات ذات األولوية بناءً‏ على بيانات

البرنامج مثل المناطق التي يصعب

الوصول إليها،‏ وأطفال الشوارع،‏ والفئات

المهمشة،‏ والمناطق العشوائية.‏

قام الميسّ‏ رون،‏ الذين حضروا تدريب المدربين،‏ بتدريب موظفي الرصد وبرنامج

التحصين الموسع والمنسقين المجتمعيين في هذه المحافظات على اكتشاف حاالت

الشلل الرخو الحاد والحمى والطفح الجلدي واإلباغ عنها والتوعية بها.‏ وقد تم تدريب

أكثر من 800 موظف رصد ومنسق مجتمعي من القاهرة والجيزة والقليوبية والشرقية

قام البرنامج بتحويل النظرية إلى ممارسة في السياق المحلي،‏ كما كان مرنً‏ ا

بدرجة كافية بحيث سمح للمتدربين من عدة مناطق بالمشاركة،‏ وقد تم تطويره

وتنظيمه جيدً‏ ا لتغطية العناصر المهمة

حقق البرنامج نتائج واعدة في مجال تحسين

معرفة ومهارات وأداء المتدربين وتعزيز رضا مختلف

أصحاب المصلحة والمتدربين باستخدام المناهج

والتصاميم واألساليب المحددة

أجرت وزارة الصحة والسكان مسوحات مصغرة لحاالت اإلصابة بالشلل الرخو الحاد

والحمى والطفح الجلدي في القاهرة والجيزة والقليوبية والشرقية

25

ضمان تقديم خدمات التحصين

2021-2020

24 التقرير السنوي 2021-2020


العراق

العراق هو بلد آخر في المنطقة يستخدم تجربة برنامج استئصال شلل

األطفال لتسريع القضاء على الحصبة والحصبة األلمانية وتعزيز التحصين

الروتيني في المحافظات عالية الخطورة،‏ مثل األنبار ونينوى وبغداد

الكرخ والرصافة.‏ وقد قام فريق من برنامج التحصين الموسع المركزي

واإلقليمي بتدريب أكثر من 100 موظف رصد يعملون كجهات اتصال

لبرنامج التحصين الموسع،‏ باإلضافة إلى أكثر من 400 متطوع مجتمعي

في نقاط التواصل الخاصة بالرعاية الصحية األولية،‏ على مستوى

المحافظات والمناطق على حد سواء.‏

ومن أجل تحديد فجوات التحصين في هذه المحافظات،‏ واصلت الصحة

الدولية للتنمية|امفنت تقديم دعمها لوزارة الصحة إلجراء مسوحات ذات

تغطية محدودة النطاق حول حاالت الحمى والطفح الجلدي المبلغ عنها،‏

أي الحاالت المشتبه إصابتها بالحصبة.‏ وقد تم إجراء ثالثين مسحً‏ ا،‏ حيث

جمع كل مسح بيانات التحصين ل 30-20 طفالً‏ دون سن الخامسة.‏ كما

أظهرت النتائج الرئيسية أن حوالي %30 من األطفال الذين شملهم المسح

كانوا إما غير ملقحين أو لم يلتزموا بجدول التحصين الخاص بهم.‏

المبادرات اإلقليمية

قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت بالتعاون مع شركاء المبادرة العالمية الستئصال شلل األطفال،‏ بجمع مدراء برنامج التحصين

الموسع،‏ وموظفي رصد شلل األطفال / األمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات،‏ ومدراء الرعاية الصحية األولية من

أفغانستان ومصر والعراق واألردن والصومال والسودان واليمن في ورشة عمل،‏ وذلك من أجل البدء في تطوير خطط العمل

التي تسهل عملية دمج برامج التحصين وبرامج الصحة العامة األخرى في المنطقة.‏ وقد قدم كل بلد تجربته مع عملية الدمج،‏

مع التركيز على اإلنجازات والتحديات والدروس المستفادة.‏ كما قام كل بلد بصياغة خطة عمل ألنشطة محددة من أجل تسهيل

عملية الدمج،‏ مع التركيز على األنشطة التي يمكن تنفيذها باستخدام الموارد الموجودة.‏

ومن أجل دعم عملية تطوير خطط ملموسة لوضع التحصين في التغطية الصحية الشاملة في بلدان مختارة في إقليم شرق

المتوسط،‏ قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية واليونيسف لعقد اجتماع إقليمي لمدراء

برنامج التحصين الموسع ومدراء الرعاية الصحية األولية في أفغانستان ومصر والعراق واألردن والسودان واليمن.‏ حيث قام كل

بلد خالل االجتماع بصياغة أنشطة ذات أولوية محددة من أجل تحسين وضع التحصين ضمن سياسات واستراتيجيات التغطية

الصحية الشاملة الوطنية.‏ كما يتابع هذا االجتماع المراجعات التي أجريت حول وضع التحصين في السياسات واالستراتيجيات

المتعلقة بالتغطية الصحية الشاملة في أفغانستان والعراق والسودان.‏

ركز التدريب على أهمية التحصين،‏ وجدول التحصين،‏ والكشف واإلباغ عن حاالت

الشلل الرخو الحاد والحاالت المشتبه إصابتها بالحصبة،‏ وطرق تحسين مشاركة

المجتمع لزيادة تغطية التحصين وتعزيز الرصد.‏

27

ضمان تقديم خدمات التحصين

2021-2020

26 التقرير السنوي 2021-2020


تعزيز الرصد

الرصد المجتمعي في السودان واليمن

تستند وزارة الصحة االتحادية في السودان على أصول برنامج شلل األطفال من أجل تنفيذ الرصد المجتمعي في 18 والية.‏ كما

تقوم جهات االتصال في المجتمع،‏ والمدربين على الرصد المجتمعي،‏ بجمع البيانات،‏ حيث تدعمها وزارة الصحة االتحادية من

خالل إجراء زيارات إشراف داعم شهرية لضمان جودة الرصد.‏

وبعد نجاح مشروع متطوعي شلل األطفال الذي روج للرصد المجتمعي للشلل الرخو الحاد في المناطق في جميع أنحاء اليمن،‏

دعمت الصحة الدولية للتنمية|امفنت عملية تدريب متطوعي شلل األطفال في 57 منطقة جديدة تغطي 11 محافظة.‏ وإلى

جانب تدريب أكثر من 350 متطوعً‏ ا،‏ تم أيضً‏ ا تدريب أكثر من 50 موظف رصد،‏ مما خلق عالقة تشاركية بين النظام الصحي

والمجتمع في إجراءات اإلبالغ والتدخل.‏ وبعد التدريب،‏ بدأ المتطوعون المدربون في إبالغ وزارة الصحة العامة والسكان عن

حاالت اإلصابة باألمراض الوبائية.‏

رصد األمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات في مصر

بدعم من الصحة الدولية للتنمية|امفنت،‏ تعمل وزارة الصحة والسكان على تعزيز قدرة القوى العاملة في برنامج التحصين

الموسع،‏ مع التركيز على المجاالت التي تخدم أهداف البرنامج المتمثلة في القضاء على الحصبة وضمان خلو البلد من شلل

األطفال.‏

وقد تم إنشاء فريق مدربين من مدراء وموظفي ومدربي برنامج التحصين الموسع،‏ وموظفي الرصد،‏ وغيرهم من خبراء الصحة

العامة ذوي الصلة والذين قاموا بتدريب موظفي المنطقة وموظفي الخطوط األمامية للتحصين.‏ وقد غطى التدريب مواضيع

مثل مضاعفات الحصبة واألمراض األخرى التي يمكن الوقاية منها باللقاحات،‏ والحقائق والشائعات المتعلقة باللقاحات،‏ وسالمة

اللقاحات،‏ وموانع االستعمال الصحيحة والخاطئة،‏ واالستراتيجيات السلوكية لالقبال على اللقاحات،‏ ومشاركة المجتمع في

التحصين،‏ باإلضافة إلى مهارات التواصل مع األشخاص،‏ واستراتيجيات التحصين الخاصة بمقدمي الرعاية الصحية.‏ كما شملت

المواضيع األخرى التي تم تناولها تخزين اللقاحات والتعامل معها وكذلك إعطاء اللقاحات.‏

تم تدريب أكثر من 700 موظف صحي على مستوى المناطق والوحدات الصحية من أسيوط والفيوم والمنيا

29

ضمان تقديم خدمات التحصين

2021-2020

28 التقرير السنوي 2021-2020


زيادة الطلب على خدمات

التحصين

إيجاد الطلب على التحصين أثناء حاالت الطوارئ في العراق

يخفف العراق من اآلثار الضارة لجائحة كوفيد-‏‎19‎ من خالل تعزيز الطلب على خدمات التحصين عبر تطوير رسائل رئيسية لزيادة

الوعي العام حول التحصين.‏ وقد تم إطالق حملة لتوزيع الملصقات في يونيو 2021 بدعم من الصحة الدولية للتنمية|امفنت.‏

التدريب على مهارات االتصال بين األفراد في أفغانستان

يساهم موظفو التحصين والصحة المجتمعية في توعية المجتمع،‏ ولكنهم بحاجة

إلى تدريب رسمي على التواصل الفعال لتوعية اآلخرين بشكل أفضل.‏ ومع وضع

ذلك في االعتبار،‏ قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت بتقديم تدريب على مهارات

االتصال بين األفراد لموظفي الصحة المجتمعية والتحصين في خمس مقاطعات ذات

معدالت منخفضة في اإلقبال على التحصين،‏ أال وهي:‏ ننجرهار،‏ وكونار،‏ والغمان،‏

ونورستان،‏ وباكتيا.‏

تم تركيب 30 لوحة اعانية في 18 محافظة في العراق وكذلك إقليم كردستان،‏ كما تم توزيع ملصقات على 1890 مركز للصحة العامة

وملصقات صغيرة على 4000 مركز ومرفق صحي خاص.‏

تفعيل برنامج الخطط التفصيلية للتحصين الروتيني في باكستان والسودان

قامت السلطات الصحية في باكستان بالتعاون مع الصحة الدولية للتنمية|امفنت باستهداف المرافق منخفضة األداء في خيبر

بختونخوا،‏ وهي مقاطعة ذات أولوية،‏ مع التركيز على دمج برنامج التحصين الموسع وبرنامج العامالت في مجال الرعاية الصحية

في باكستان.‏ وقد قام المشروع بتدريب 30 ميسرً‏ ا والذين قاموا بدورهم بتدريب أكثر من 600 موظف تحصين في 17 منطقة

على تطوير خطط تفصيلية،‏ وذلك من خالل فهم حواجز التحصين بشكل متعمق ومساعدة موظفي التحصين على تفعيل هذه

الخطط التفصيلية.‏ وتماشيً‏ ا مع توصيات تحليل الوضع،‏ سيتم توسيع نطاق التدخل في خيبر بختونخوا الستهداف أكثر من 960

موظف تحصين في مناطق أخرى في خيبر بختونخوا و 360 في بلوشستان بعد بناء فريق الميسّ‏ رين األساسي الخاص بهم.‏

تم تدريب حوالي 500 من موظفي التحصين والصحة المجتمعية على مهارات االتصال بين

األفراد،‏ ويقوم فريق مدعوم من الصحة الدولية للتنمية|امفنت من بين الفرق الوطنية لبرنامج

التحصين الموسع بمتابعة أنشطتهم باستمرار خال زيارات المراقبة الروتينية إلى المحافظات.‏

وبدعم من الصحة الدولية للتنمية|امفنت،‏ يعمل السودان على تمكين موظفي الخطوط األمامية لبرنامج التحصين الموسع

وتزويدهم بالمهارات الالزمة إلعداد وتنفيذ الخطط التفصيلية،‏ وذلك لتعزيز عملية تقديم خدمات التحصين الروتيني بشكل مستمر

وفعال،‏ ال سيما في المناطق التي يصعب الوصول إليها.‏ وبعد تقديم تدريب المدربين ل 415 موظف تحصين في 188 منطقة

في جميع الواليات الثماني عشرة،‏ قام المدربون بدعم موظفي الخطوط األمامية في مناطقهم لتطوير خطط تفصيلية عالية

الجودة ومحدثة ومفصلة.‏

31

ضمان تقديم خدمات التحصين

2021-2020

30 التقرير السنوي 2021-2020


الوصول إلى األطفال غير الملقحين

والمتخلفين عن تلقي اللقاحات في العراق

قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت بدعم العراق لتكثيف

أنشطة التحصين للوصول إلى األطفال غير الملقحين

والمتخلفين عن تلقي اللقاحات وتطعيمهم،‏ وذلك من خالل

تحديث وتفعيل الخطط التفصيلية للتحصين الروتيني في

محافظتين عاليتي الخطورة:‏ ديالى والديوانية.‏ كما دعمت

الصحة الدولية للتنمية|امفنت أيضً‏ ا عملية تنفيذ جلسات

التوعية بالتحصين المخطط لها في كال المنطقتين.‏ وقد

ركزت هذه الجلسات على المناطق التي يصعب الوصول إليها

والمناطق التي يوجد بها عدد كبير من األطفال غير الملقحين

والمتخلفين عن تلقي اللقاحات.‏ وقد ساهم هذا الجهد في

زيادة تغطية جميع اللقاحات.‏

االعتماد على البحوث لتعزيز خدمات

ا لتحصين

البحوث التشغيلية

قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت بدعم المنح الصغيرة

لدراسات البحوث التشغيلية والتي تستهدف الخريجين

والمقيمين في برنامج تدريب الوبائيات الميدانية وغيرهم

من خبراء الصحة العامة في البلدان ذات األولوية في إقليم

شرق المتوسط.‏ وقد كان الهدف الرئيسي هو بناء قاعدة

معرفية تهدف إلى تحسين األنظمة الصحية الوطنية بشكل

عام وبرامج التحصين الموسع واالستجابة لجائحة كوفيد-‏‎19‎

على وجه الخصوص.‏ وقد تم قبول ثالثة مقترحات وردت

لهذه المنحة،‏ حيث يتم تنفيذها بمساعدة الصحة الدولية

للتنمية|امفنت.‏

الدراسات التي يتم تنفيذها حاليًّ‏ ا في المنح الصغيرة هذه:‏

‏•معدات الحماية الشخصية من عدوى كورونا-سارس-‏‎2‎

بين موظفي الرعاية الصحية في أجنحة العزل في

المستشفيات الكبرى في خيبر بختونخوا في باكستان.‏

‏•نهج متعدد القطاعات للوباء في السودان.‏

‏•تأثير جائحة كوفيد-‏‎19‎ في الصومال من منظور

موظفي الصحة والسكان النازحين.‏

تقييم الطلب على اللقاحات في إقليم تقييم مشاركة القطاعين العام والخاص

شر ق ا لمتو سط

قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت بدعم مراكز السيطرة

على األمراض والوقاية منها في تقييم المحددات االجتماعية

والسلوكية للتحصين في أفغانستان واألردن ولبنان وعُ‏ مان

وباكستان.‏ وكجزء من هذا الدعم،‏ نفذت الصحة الدولية

للتنمية|امفنت أيضً‏ ا نشاط استماع اجتماعي إقليمي لتقييم

المحددات االجتماعية والسلوكية للتحصين،‏ مع التركيز بشكل

خاص على دور الشائعات والمعلومات الخاطئة في الحد من

اإلقبال على اللقاحات.‏

قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت بدعم وزارة الصحة العامة

في إجراء تقييم سريع للشراكة مع مقدمي الخدمات الصحية

من القطاع الخاص،‏ والتي بموجبها يقوم التحالف العالمي

للقاحات والتحصين بدعم الوزارة في تقديم خدمات التحصين

الروتيني في المقاطعات التي يصعب الوصول إليها.‏ وقد تم

إجراء التقييم في 40 مرفق صحي عام وخاص في مقاطعة

باكتيا،‏ أفغانستان،‏ حيث يجعل النزاع إمكانية الوصول إلى

مقدمي الخدمات من القطاع الخاص أسهل مقارنة بمقدمي

الخدمات من القطاع العام.‏

وقد تم تقديم العديد من التوصيات بناءً‏ على هذا التقييم،‏

بما في ذلك الحاجة إلى بناء قدرات كل من مقدمي الخدمات

من القطاعين العام والخاص،‏ وتعزيز عملية تقييم المشروع

ومتابعتة،‏ وتعزيز آليات التنسيق بين المستوى الوطني ودون

الوطني،‏ وتعزيز دور المجتمع في إيجاد وزيادة الطلب.‏

تم إعطاء أكثر من 30,000 جرعة من اللقاحات المختلفة لألطفال والنساء

في سن اإلنجاب غير الملقحين،‏ وذلك بعد تقديم جلسات التوعية في

ديالى والديوانية

استنادً‏ ا إلى نتائج متابعة آراء المجتمع،‏ أكدت الصحة الدولية

للتنمية|امفنت على أهمية نشر الرسائل الرئيسية المتعلقة باللقاحات

عبر مواقع التواصل االجتماعي،‏ وحث األشخاص على االعتماد على

مصادر موثوقة وكشف المعلومات المضللة والشائعات.‏

بناءً‏ على هذه التوصيات،‏ قررت الوزارة وأصحاب المصلحة اآلخرون

توسيع نطاق مشاركة مقدمي الخدمات الصحية من القطاع الخاصة

في المقاطعات األخرى،‏ وال سيما المقاطعات غير اآلمنة،‏ وفقً‏ ا

لدليل التنفيذ القياسي لضمان النجاح.‏

33

ضمان تقديم خدمات التحصين

2021-2020

32 التقرير السنوي 2021-2020


بأداء مختبرات

الصحة العامة

تساهم الصحة الدولية للتنمية|امفنت في تعزيز األمن الصحي

العالمي من خالل العمل في إقليم شرق المتوسط،‏ حيث تدعم

البلدان لتعزيز قدرات العاملين في مختبرات الصحة العامة

وصحة الحيوان على تشخيص األمراض ورصدها،‏ مع ضمان

االلتزام بأفضل ممارسات إدارة المخاطر البيولوجية.‏

35

االرتقاء بأداء مختبرات الصحة العامة

2021-2020

34 التقرير السنوي 2021-2020


إدارة النفايات الطبية

البيولوجية والكيميائية

لتنفيذ إجراءات

العمل الموحدة،‏ تم إنشاء

فريق من المدربين من

مختبرات الصحة العامة وصحة

الحيوان وتدريب الموظفين

الميدانيين العاملين على

المستوى اإلقليمي

ومستوى المقاطعات

باالعتماد على نهج الصحة الواحدة ولغايات الحد

من التهديدات البيولوجية،‏ قامت الصحة الدولية

للتنمية|امفنت بالتعاون مع وزارة الصحة األفغانية

ووزارة الزراعة والري والثروة الحيوانية،‏ وذلك من

أجل بناء قدرات العاملين في المختبرات على التعامل

مع العينات البيولوجية ونقلها وتعبئتها وتغليفها

وتوسيمها والتخلص منها،‏ وتخزين الكواشف

الكيميائية والتخلص منها بطريقة آمنة.‏

قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت بالتعاون مع

وزارة الصحة العراقية لبناء قدرات موظفي المختبرات

على معالجة النفايات الطبية البيولوجية وضمان أمنها

والتخلص منها بطريقة آمنة في األنبار والموصل

ونينوى،‏ وذلك من أجل التخفيف من المخاطر الحالية

لسوء استخدام هذه النفايات.‏ كما ساهمت الصحة

الدولية للتنمية|امفنت في تقييم القدرات والممارسات

المتعلقة بإدارة النفايات الطبية البيولوجية في ثمانية

مختبرات في هذه المحافظات.‏

سيقوم كال الطرفين

بتطوير مواد تدريبية

وشراء الموارد الالزمة

بناءً‏ على نتائج تقييم

إدارة النفايات الطبية

البيولوجية

تُ‏ شرف فرق اإلدارة في

المرافق الصحية ذات

الصلة في جميع أنحاء

البلد على عملية تنفيذ

إجراءات العمل الموحدة

هذه

وقد أنتج هذا التعاون إجراءات عمل موحدة مع

تعليمات عامة،‏ ولكن أساسية،‏ حول التعامل مع

النفايات الكيميائية الناتجة من مختبرات الصحة

العامة وصحة الحيوان والتخلص منها.‏ وتتوفر هذه

اإلجراءات الموحدة باللغات المحلية الداري والباشتو

باإلضافة إلى اللغة اإلنجليزية،‏ كما توفر أيضً‏ ا

تعليمات أكثر دقة حول التعامل مع المواد المعدية

وتعبئتها وتغليفها وتوسيمها ونقلها من الميدان

إلى المختبرات المركزية والمختبرات الوطنية األخرى.‏

قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت وجامعة

جورجتاون ومركز السيطرة على األمراض والوقاية

في ليبيا بتطوير إجراءات عمل موحدة إلدارة النفايات

الطبية،‏ وذلك من أجل دعم تطبيق المفاهيم

األساسية إلدارة النفايات الطبية في البلد.‏ وتتوفر

إجراءات العمل الموحدة هذه باللغتين العربية

واإلنجليزية،‏ وتحتوي على إرشادات فنية لجميع

العاملين في المختبرات البيولوجية والتي تتعامل

بكثرة مع مسببات األمراض البيولوجية والسموم،‏

كما تصف إجراءات جمع النفايات الطبية وفصلها

ونقلها خارج الموقع ومعالجتها والتخلص منها

بطريقة آمنة.‏

37

االرتقاء بأداء مختبرات الصحة العامة

2021-2020

36 التقرير السنوي 2021-2020


الحد من تهديد مسببات األمراض محتملة

االستخدام في اإلرهاب في عدة بلدان

ليبيا والمغرب وتونس

من المتوقع أن يؤدي التعاون متعدد البلدان والقطاعات إلى تطوير أنظمة مستدامة

وقابلة للتطوير،‏ وذلك لجرد العينات ومسببات األمراض وتعزيز األمن في مختبرات

الصحة العامة والبيطرية عالية الخطورة في ليبيا والمغرب وتونس.‏ وسيتم تنفيذ

النظام بدعم من الصحة الدولية للتنمية|امفنت ومركز علوم الصحة العالمية واألمن

في جامعة جورجتاون،‏ وذلك لتعزيز األمن والمساءلة تجاه العينات التي تحتوي على

مسببات األمراض محتملة االستخدام في اإلرهاب.‏

ليبيا وتونس

تتعاون الصحة الدولية للتنمية|امفنت مع شركاء في ليبيا وتونس لتحسين التنسيق

متعدد القطاعات،‏ وذلك من أجل رصد األمراض العابرة للحدود ورصدها واالستجابة

لها،‏ ال سيما مسببات األمراض الخطيرة.‏ ويشمل الشركاء في هذا التعاون مركز علوم

الصحة العالمية واألمن،‏ والمركز الوطني للسيطرة على األمراض والوقاية منها في

ليبيا،‏ والمركز الوطني للصحة الحيوانية،‏ والمديرية العامة للصحة العامة في تونس،‏

ووزارة الصحة والخدمات البيطرية.‏

وسيتم إنشاء شبكة من الخبراء في األمن البيولوجي من ليبيا والمغرب وتونس،‏

وذلك لإلشراف على عملية تطوير األنظمة وتنفيذها.‏

األردن والمغرب

وبموجب هذا التعاون،‏ ستقوم الصحة الدولية للتنمية|امفنت بتطوير خريطة

أنظمة تحدد جهات االتصال والتنسيق بين أصحاب المصلحة في ليبيا وتونس لما

ال يقل عن خمسة أمراض عابرة للحدود ذات أولوية.‏ كما ستقوم الصحة الدولية

للتنمية|امفنت أيضً‏ ا بتطوير منهجية لتعزيز التواصل والمشاركة في مجال الرصد عبر

الحدود واستقصاء الفاشيات،‏ وإجراء ورشة عمل لتقييم المنهجية التي تم تطويرها

مع المشاركين من المرافق الرئيسية في ليبيا وتونس.‏

تتعاون الصحة الدولية للتنمية|امفنت مع وزارة الصحة في األردن والمغرب والقوات

المسلحة األردنية،‏ وذلك لبناء قدرات فنيي المختبرات واألشخاص المعنيين باكتشاف

مواد الريسين واألبرين والبوتولينوم ومعالجتها بطريقة آمنة ومراقبتها في منشآتهم،‏

حيث تقع هذه المواد على رأس قائمة مسببات األمراض محتملة االستخدام كأسلحة

بيولوجية.‏

وفي هذه المرحلة،‏ أجرت الصحة الدولية للتنمية|امفنت تقييمً‏ ا لالحتياجات في

األردن والمغرب،‏ والذي سيوفر معلومات عن المعدات واإلمدادات المطلوبة وتطوير

وتصميم برامج التدريب الالزمة.‏

39

االرتقاء بأداء مختبرات الصحة العامة

2021-2020

38 التقرير السنوي 2021-2020


قدرات

رصد األمراض

تعمل الصحة الدولية للتنمية|امفنت على تعزيز استخدام نظام

الرصد الكتشاف المشاكل الصحية والوقاية منها.‏ وفي هذا

اإلطار،‏ فهي تعتمد على شبكتها المكوّ‏ نة من الخبراء والمهنيين

وعالقاتها مع البلدان ودعم شركائها،‏ وذلك لتحديد النوع

المناسب لنظام الرصد الذي يمكن استخدامه في المواقف

المناسبة.‏ وفي حين أن تركيز الصحة الدولية للتنمية|امفنت

كان ينصب بشكل أساسي على األمراض السارية،‏ إال أنها تعمل

على توسيع نطاق جهودها لتشمل أيضً‏ ا األمراض غير السارية.‏

41

تحسين قدرات رصد األمراض 2021-2020

40 التقرير السنوي 2021-2020


الرصد في الوقت الحقيقي لألمراض السارية خالل التجمع الجماهيري في

العراق لعام 2020

قامت وزارة الصحة بتوسيع نطاق نظام الرصد في الوقت الحقيقي لتجمع األربعين،‏ وذلك لتعزيز قدرات التأهب واالستجابة

السريعة والتي يتم من خاللها اتخاذ القرار القائم على األدلة لحماية صحة المجتمعات المشاركة في التجمع.‏

وقد كان هذا النظام الذي تم تنفيذه بدعم من الصحة الدولية للتنمية|امفنت،‏ محسنً‏ ا وفعاالً‏ في الرصد في الوقت الحقيقي

للمتالزمات ومدعومً‏ ا بتكنولوجيا متنقلة ومرتبطً‏ ا بخادم حيث تم تجميع بيانات جميع المحافظات فيه بشكل فوري.‏ وقد تم

تجربة النظام في عام 2016 وتم تنفيذه خالل تجمعات األربعين منذ ذلك الحين.‏

لقد أدى تنفيذ الرصد المخبري إلى تحديد أنواع بكتيريا البروسيا المنتشرة،‏ ومن المتوقع أن يقوم التحليل الوبائي بتقدير ووصف اإلصابات

الحقيقية بين البشر والحيوانات ومن ثم تحديد عوامل الخطر التي تؤدي إلى انتقال العدوى.‏

الرصد المخبري لداء البروسيالت في األردن

في عام 2020، قام 400 مسؤول عن جمع البيانات بجمع البيانات من حوالي 200 مرفق صحي في أماكن رئيسية على طول طريق مسيرة

األربعين من 11 محافظة،‏ على مدار الساعة وطوال مدة التجمع.‏

قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت بتوحيد جهودها مع وزارة الصحة ووزارة الزراعة قبل خمس سنوات من أجل تعزيز رصد

داء البروسيالت وتشخيصه ومكافحته في المفرق،‏ وهي محافظة بها أعداد كبيرة من الحيوانات المصابة بهذا المرض.‏ وقد

تم تنفيذ الرصد المخبري في المحافظة باستخدام االختبارات المناسبة لتأكيد اإلصابات.‏ ولم يكن هذا التعاون ناجحً‏ ا فقط في

تحديد اإلصابات الحقيقية بالمرض،‏ ولكنه نجح أيضً‏ ا في تعزيز التواصل بين قطاعي صحة اإلنسان والحيوان وتوفير اختبارين

تشخيصيين:‏ مقايسة الممتز المناعي المرتبط باإلنزيم )ELISA( في مختبرات الصحة العامة في المفرق،‏ وتفاعل البوليميراز

المتسلسل )PCR( في مختبر الصحة العامة المركزي.‏ وباإلضافة إلى المفرق،‏ قام أصحاب المصلحة بتوسيع النطاق الستهداف

منطقتين موبوءتين أخريين،‏ وهي شرق عمان والكرك،‏ حيث تم تنفيذ رصد مخبري لداء البروسيالت لدى اإلنسان والحيوان.‏

43

تحسين قدرات رصد األمراض 2021-2020

42 التقرير السنوي 2021-2020


رصد التهاب السحايا في مستشفيات العراق

أنظمة الرصد القائم على األحداث

في أفغانستان والسودان وليبيا

السجل الموحد للصحة اإلنجابية في األردن

في أول رصد واسع النطاق اللتهاب السحايا بالمكورات السحائية في البلد،‏

تعاونت الصحة الدولية للتنمية|امفنت مع وزارة الصحة إلجراء دراسة رصد مرتقبة

في المستشفيات تهدف إلى تقدير مسببات ونسبة اإلصابة بالتهاب السحايا

الجرثومي الذي يمكن الوقاية منه باللقاحات،‏ وتحديد المجموعات المصلية األكثر

شيوعً‏ ا للنيسرية السحائية بين السكان العراقيين.‏

وقد كانت المواقع المحددة والمختارة من مناطق جغرافية متعددة في البلد،‏

من ضمنها المناطق الوسطى والشمالية والجنوبية.‏ وشملت المواقع المختارة

18 مستشفى رئيسي:‏ 21 مستشفى في منطقتي الرصافة والكرخ في بغداد،‏

ومستشفيان في كل محافظة من محافظات كربالء وكركوك وميسان.‏

تقوم الصحة الدولية للتنمية|امفنت

بدعم وزارات الصحة والمكاتب اإلقليمية

لمنظمة الصحة العالمية في هذه البلدان

في عملية اإلشراف على األنشطة،‏ من

أجل تعزيز أنظمة الرصد القائم على

األحداث الخاصة بهم،‏ وذلك من خالل

تحديد مواقع تنفيذ نظام الرصد القائم

على األحداث؛ وتطوير إشارات وأدوات

إضافية ووثائق توجيهية ومواد تدريبية

وإطار عمل للمتابعة والتقييم؛ والتحقق

من األدوات والمواد ذات الصلة بنظام

الرصد القائم على األحداث؛ ودمج نظام

الرصد القائم على األحداث في أنظمة

الرصد الروتينية.‏

رصد كوفيد-‏‎19‎ في البيئات

اإلنسانية في العراق

أظهر تقييم السجل الموحد للصحة

اإلنجابية الذي أجرته وزارة الصحة بدعم من

الصحة الدولية للتنمية|امفنت،‏ أن اإلباغ

عن البيانات واسترجاعها وتحسين الوصول

إلى بيانات المرضى أدى إلى تحسين عملية

توثيق البيانات وتقليل الوقت والجهد.‏

وفي ضوء هذا التقييم،‏ توجد إمكانات

كبيرة ليس فقط لتوسيع نطاق السجل

الموحد للصحة اإلنجابية في المفرق،‏

ولكن أيضً‏ ا في المحافظات األخرى.‏

تم تنفيذ السجل الموحد للصحة اإلنجابية،‏ والذي يعد مبادرة عالمية أطلقتها

منظمة الصحة العالمية من أجل تحسين بيانات صحة األم والطفل في جميع

أنحاء العالم،‏ في محافظة المفرق في األردن كتدخل لتحسين توافر بيانات

صحة األم والطفل وإمكانية الوصول إليها،‏ وذلك لضمان استجابة نظام الرعاية

الصحية من ناحية األمور المتعلقة باألمهات وأطفالهن.‏

وتقوم وزارة الصحة بتنفيذ السجل الموحد للصحة اإلنجابية،‏ بتمويل من

المركز الدولي لبحوث التنمية - كندا وبدعم من الصحة الدولية للتنمية|امفنت.‏

ويعمل السجل الموحد للصحة اإلنجابية كأداة فعالة لسد فجوة المعلومات

بين مستويات الرعاية المختلفة،‏ وسيضمن ذلك وجود نظام إحالة فعال من

شأنه تحسين النتائج الصحية وتعزيز جودة خدمات الصحة اإلنجابية المقدمة

للنساء واألطفال.‏

وقد بدأت التحضيرات لتنفيذ السجل الموحد للصحة اإلنجابية في عام 2017.

كما تم تنفيذ النظام ودراسته في سبعة مراكز صحية في مديرية صحة

المفرق لغاية اآلن،‏ وذلك ألتمتة المراكز غير المحوسبة وضمان تعزيز قدرة

هذا السجل اإللكتروني،‏ مع توفير التدريب أثناء العمل والزيارات الميدانية

اإلرشادية للموظفين.‏

أظهرت الدراسة أن التهاب السحايا الجرثومي مستوطن ويؤثر على عدد كبير من األفراد

في البلد.‏

بناءً‏ على النتائج التي توصلت إليها الدراسة،‏ تم التوصية برصد النيسرية السحائية

باستمرار من خالل طرق الكشف المحسنة.‏ ونظرً‏ ا لوجود إصابات بالتهاب السحايا

بالمكورات السحائية،‏ أوصت الدراسة أيضً‏ ا بتحسين برامج التحصين.‏

تقوم الصحة الدولية للتنمية|امفنت

بدعم مركز السيطرة على األمراض

والوقاية منها ومركز األمراض السارية

في العراق في عملية تقييم أنظمة رصد

كوفيد-‏‎19‎ في البيئات اإلنسانية،‏ وذلك

لوصف عملية رصد اإلصابات؛ وتقييم

فعالية وفائدة أنظمة الرصد في مخيمات

النازحين داخليًّ‏ ا في اكتشاف كوفيد-‏‎19‎

وتأكيد اإلصابة به واالستجابة له؛ وتحديد

الثغرات المحتملة في نظام رصده،‏

والتوصية بحلول إلجراء التحسينات.‏

45

تحسين قدرات رصد األمراض 2021-2020

44 التقرير السنوي 2021-2020


أنظمة المعلومات الصحية التي تركز على

األمراض غير السارية في األردن والمنطقة

قام تعاون بين مراكز مكافحة األمراض والوقاية منها ووزارة

الصحة والجمعية الملكية للتوعية الصحية والصحة الدولية

للتنمية|امفنت باستكشاف طرق لتحسين أنظمة وسجالت رصد

األمراض غير السارية في البلد،‏ والتي تعتبر مجاالً‏ ذا أولوية،‏

استنادً‏ ا إلى تقارير نقاط القوه والضعف والفرص والتهديدات

الصادرة عن استراتيجية المناصرة واإلبالغ بشأن األمراض غير

السارية واالستراتيجية الوطنية لقطاع الصحة في األردن 2016

-2020. وقد تم تقييم وتخطيط وقياس التقدم المحرز في

تطوير المعاهد الوطنية للصحة العامة باستخدام أداة التطوير

المرحلية.‏

وقد تم تخصيص أداة التطوير المرحلية وفقً‏ ا للسياق األردني،‏

وذلك لمساعدة المشاركين على توضيح وضعهم الحالي

ووضعهم المرغوب والفجوات الرئيسية التي يجب معالجتها

للوصول إلى وضعهم المثالي.‏ وقد أُ‏ طلق على النسخة

المخصصة،‏ والتي طورتها مراكز مكافحة األمراض والوقاية منها

والرابطة الدولية لمعاهد الصحة العامة الوطنية والصحة الدولية

للتنمية|امفنت،‏ اسم عملية تقييم وتخطيط قدرات األمراض

غير السارية.‏ واستنادً‏ ا إلى هذه العملية،‏ قام مسؤولون من

وزارة الصحة والمنظمات العاملة في مجال االستجابة لألمراض

غير السارية في األردن بالمشاركة في المناقشات التي أدت

إلى تطوير تقرير التقييم وتحديد األولويات وموجز السياسات.‏

وقد ركز محتوى الملخصات على الحاجة إلى تطوير وتحديث

استراتيجية األمراض غير السارية التي تحدد احتياجات وأولويات

جمع البيانات،‏ وتطوير أنظمة معلومات صحية فعالة تركز على

أولويات جمع البيانات المتعلقة باألمراض غير السارية.‏

استنادً‏ ا إلى النشاط الذي تم تنفيذه في األردن،‏ تتعاون الصحة الدولية للتنمية|امفنت مع مراكز مكافحة األمراض والوقاية منها من أجل تصميم

أداة تقييم وتخطيط قدرات األمراض غير السارية،‏ وذلك لمساعدة البلدان في إقليم شرق المتوسط على تقييم مهام الصحة العامة المتعلقة

باألمراض غير السارية.‏ ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى تنفيذ خطة عمل توجه الجهود التي يقودها البلد لمعالجة أولويات األمراض غير السارية.‏

47

تحسين قدرات رصد األمراض 2021-2020

46 التقرير السنوي 2021-2020


استخدام البحوث

لتحسين عملية

البرامج

تواصل الصحة الدولية للتنمية|امفنت في الترويج الستخدام

البحوث من أجل ترجمة المعلومات إلى توصيات.‏ ومن أهم

المجاالت التي يتم التركيز عليها هي البحوث التشغيلية،‏ حيث

توفر نتائج قد تكون مفيدة لتحسين عملية التخطيط والبرمجة

في مجال الصحة العامة مع التركيز على المجتمعات الضعيفة.‏

وقد ساعدت الصحة الدولية للتنمية|امفنت أيضً‏ ا في تطوير

ونشر البحوث في المجالت المرموقة،‏ وذلك أثناء العمل مع

مجموعة واسعة من المؤسسات األكاديمية وغير األكاديمية.‏

49

استخدام البحوث لتحسين عملية تنفيذ البرامج 2021-2020

48 التقرير السنوي 2021-2020


برامج فيروس نقص المناعة البشرية / اإليدز والسل في األردن

قامت وزارة الصحة والمنظمة الدولية للهجرة والصحة الدولية للتنمية|امفنت بتنفيذ دراسات بحثية تشغيلية،‏ وذلك لتعزيز عملية

صنع القرارات الحكيمة من أجل تحسين البرامج والسياسات المتعلقة بالسل وفيروس نقص المناعة البشرية واألمراض المنقولة

جنسيًّ‏ ا.‏ وقد تم تنفيذ هذه الدراسات في عمان وإربد والمفرق والزرقاء من أجل فهم المعرفة والمواقف والتصورات والرضا

والممارسات المتعلقة بالسل وفيروس نقص المناعة البشرية في البلد،‏ وتقييم أنظمة رصد هذه األمراض.‏

خدمات الصحة اإلنجابية للفتيات والنساء

الالجئات

يعمل مشروع متعدد البلدان تم تنفيذه في األردن ولبنان وتركيا

‏)األول من نوعه في الشرق األوسط(‏ على تطوير تدخالت الصحة

اإلنجابية مصحوبة بحزمة نفسية اجتماعية،‏ من أجل تحسين

استخدام خدمات الصحة اإلنجابية خالل األزمات اإلنسانية.‏

وتمول منظمة الصحة العالمية هذا المشروع ويطلق عليه

اسم برنامج ،SEEK وهو اختصار لتأثير زيادة المعرفة والكفاءة

الذاتية ‏)باستخدام حزمة نفسية اجتماعية مبتكرة(‏ على تحسين

استخدام خدمات الصحة اإلنجابية بين المراهقات والشابات

الالجئات.‏ ويتم تنفيذ هذا البرنامج في األردن بدعم من الصحة

الدولية للتنمية|امفنت والتي قامت بتطوير حزمة مقبولة

ثقافيًّ‏ ا وترجمتها إلى اللغة العربية،‏ وذلك لتلبية احتياجات النساء

والفتيات المراهقات السوريات الالجئات واللواتي يعشن في

البلد.‏

األبحاث التي نشرتها الصحة الدولية

للتنمية|امفنت في عام 2021/2020

‏•لمحة عامة عن حالة الصحة اإلنجابية والخدمات

المُ‏ قدمة لالجئين السوريين في األردن،‏ تسع

سنوات منذ األزمة:‏ مراجعة منهجية لألدبيات.‏

‏•تقييم العيادات الطبية المؤقتة خالل تجمع

األربعين في الكرخ،‏ بغداد،‏ العراق،‏ 2014: دراسة

مقطعية.‏

‏•دراسات حالة في الوبائيات الميدانية:‏ تجربة في

إقليم شرق المتوسط.‏

‏•تقييم النظام الوطني لرصد السل في صنعاء،‏

اليمن،‏ 2018: دراسة قائمة على المالحظة.‏

‏•وجهات نظر القابالت والنساء حول تنظيم األسرة

في األردن:‏ حقوق اإلنسان،‏ والمساواة بين

الجنسين،‏ واتخاذ القرارات،‏ وديناميكيات السلطة.‏

‏•قدرة مراكز الرعاية الصحية األولية في األردن

على السيطرة على ارتفاع ضغط الدم:‏ مجاالت

التحسين.‏

وقد أوصت الدراسات بتطبيق نتائج التدخالت المسندة باألدلة والتي يمكن من خاللها توجيه جهود األردن لتحسين البرنامج

الوطني لمكافحة السل والمعرفة والمواقف والممارسات بين مقدمي الرعاية ومرضى السل والمجتمعات المحلية.‏ كما قدمت

الدراسات أيضً‏ ا نتائج التدخالت المسندة باألدلة لتعزيز المعرفة والمواقف والممارسات المتعلقة بفيروس نقص المناعة البشرية

/ اإليدز ولتطوير الرصد،‏ وتعزيز قدرات مقدمي الرعاية الصحية،‏ وفحص فيروس نقص المناعة البشرية / اإليدز وتشخيصه

والسيطرة عليه.‏

من المتوقع نشر حزمة الصحة اإلنجابية هذه إلثراء حزمة الخدمات

األولية الدنيا للصحة اإلنجابية أثناء األزمات اإلنسانية بين الفتيات

المراهقات والشابات.‏

51

استخدام البحوث لتحسين عملية تنفيذ البرامج 2021-2020

50 التقرير السنوي 2021-2020


مؤتمر امفنت اإلقليمي السابع:‏ رسالة من أجل المرونة

كان موضوع مؤتمر امفنت اإلقليمي السابع هو « نحو مرونة نظام الصحة العامة في منطقة شرق المتوسط:‏ كسر الحواجز«،‏

ويعد هذا المؤتمر أكبر تجمع لبرامج تدريب الوبائيات الميدانية وأكبر مجتمع للصحة العامة في إقليم شرق المتوسط منذ بداية

الجائحة.‏

وقد قدمت برامج تدريب الوبائيات الميدانية عبر كافة أنحاء المنطقة دراسات تعكس التجارب المباشرة في االستجابة لجائحة

كوفيد-‏‎19‎ والتقييمات والمالحظات،‏ وذلك من أجل تحسين أنظمة الرصد والجوانب المتعلقة بصحة أولئك الذين يعيشون في

المجتمعات الضعيفة،‏ مثل األمهات واألطفال واألشخاص الذين يعانون من حاالت مزمنة يمكن الوقاية منها.‏

وتماشيً‏ ا مع موضوع الصمود،‏ قامت شخصيات بارزة من مجتمع الصحة العالمي بتنظيم مناقشات المائدة المستديرة حول

التأهب لحاالت الطوارئ واالستجابة لها،‏ وسلطت الكلمات االفتتاحية الضوء على الدروس المهمة المستفادة من الجائحة وقدمت

رؤى حول كيفية المضي قدمً‏ ا بعد جائحة كوفيد-‏‎19‎‏.‏

ورشات عمل

قبل المؤتمر

بلد مشارك

الندوة اإلقليمية للبحوث

التشغيلية المتعلقة

بكوفيد-‏‎19‎

عقدت الصحة الدولية للتنمية|امفنت

الندوة اإلقليمية للبحوث التشغيلية

المتعلقة بكوفيد-‏‎19‎‏،‏ وهي األولى

من نوعها في المنطقة،‏ حيث قام

الخريجون والمقيمون في برامج تدريب

الوبائيات الميدانية وغيرهم من خبراء

الصحة العامة بتقديم أبحاثهم المتعلقة

بكوفيد-‏‎19‎‏،‏ مع مشاركة متحدثين

رئيسيين من المجتمع الدولي للصحة

العامة.‏ وقد كان المشاركون من مصر

وإيران والعراق واألردن والكويت

والمغرب وعُ‏ مان وباكستان وفلسطين

والسعودية والسودان وتونس واليمن

وبلدان مجاورة.‏

101

25

6

عرض تقديمي

شفهي

متحدثين رئيسيين

مشارك في

ورشات العمل

الوجاهية

مناقشات مائدة

مستديرة

مشارك في ورشات

العمل االفتراضية

جلسات عرض

ا لملصقا ت

والتزامً‏ ا بموضوع ‏»كوفيد-‏‎19‎ في إقليم

شرق المتوسط:‏ علم األوبئة والتأثير

والدروس المستفادة«،‏ قدم هؤالء

المشاركون ملخصات عن علم األوبئة

والتدخالت المتعلقة بكوفيد-‏‎19‎ على

المستويين الوطني ودون الوطني،‏

ومهام فرق االستجابة السريعة،‏

ودراسات حالة عن كوفيد-‏‎19‎‏،‏ وتأثيره

على األمراض السارية وغير السارية،‏

وتعزيز الصحة أثناء الجائحة،‏ وغيرها من

األمور.‏

12

10

+450

6

240

53

استخدام البحوث لتحسين عملية تنفيذ البرامج 2021-2020

52 التقرير السنوي 2021-2020


‏شبكة

منالشراكات

تتعاون الصحة الدولية للتنمية|امفنت بشكل استراتيجي مع

مجموعة من الهيئات من ضمنها الحكومات،‏ والمنظمات غير

الحكومية،‏ ومنظمات المجتمع المدني،‏ والجمعيات،‏ والمنشآت،‏

والمؤسسات األكاديمية،‏ ومراكز البحوث،‏ والشبكات العالمية،‏

والوكاالت الفيدرالية،‏ ووكاالت األمم المتحدة،‏ والقطاع الخاص،‏

والجهات المانحة،‏ وغيرهم.‏

إن الشراكات المترابطة والقوية والمتنوعة تعزّ‏ ز إمكانية تحقيق

األهداف المشتركة.‏ كما تدعم الصحة الدولية للتنمية|امفنت

عملية تقوية أنظمة الصحة العامة وشركائها على الصعيدين

اإلقليمي والعالمي،‏ وذلك لتوفير نتائج مستدامة باالعتماد

على الخبرة الواسعة للصحة الدولية للتنمية|امفنت وتواجدها

اإلقليمي.‏

55

إنماء شبكة من الشراكات 2021-2020

54 التقرير السنوي 2021-2020


قامت الصحة الدولية للتنمية|امفنت في العام الماضي بتوسيع

شبكة شركائها،‏ وقد تم البدء في تنفيذ اتفاقيات تعاون

وشراكات جديدة من ضمنها توقيع ثالث مذكرات تفاهم

جديدة:‏ األولى مع جامعة األميرة سمية للتكنولوجيا لتعزيز

البحث العلمي باستخدام علوم البيانات والتقنيات الحديثة؛

والثانية مع المفوضية السامية لألمم المتحدة لشؤون الالجئين

لتوسيع نطاق التعاون المتبادل من أجل دعم مخيمات الالجئين

في األردن،‏ ال سيما في االستجابة لكوفيد-‏‎19‎‏،‏ والثالثة مع

االتحاد األفريقي لدعم دور المجتمع في االستجابة لكوفيد-‏‎19‎‏.‏

وقد أصبحت الصحة الدولية للتنمية|امفنت أيضً‏ ا عضوً‏ ا رسميًّ‏ ا

في مجلس الصحة العالمي،‏ وهي عضوية ستعزز مشاركتها

مع مناصري الصحة العالمية اآلخرين بشأن األولويات الصحية

العالمية الملحة،‏ حيث يضم المجلس العديد من القطاعات

من ضمنها المؤسسات األكاديمية،‏ ومراكز الفكر،‏ والجمعيات،‏

واالئتالفات،‏ والمقاولين،‏ والشركات االستشارية،‏ والشركات،‏

والمؤسسات،‏ والمنفذين غير الحكوميين.‏

كما أصبحت الصحة الدولية للتنمية|امفنت اآلن جزءً‏ ا من

مجموعة القيادة اإلستراتيجية إلى جانب الزمالء األعضاء من

الهيئات اإلقليمية والدولية،‏ وهي مبادرة أطلقتها برامج تدريب

الوبائيات الميدانية وشبكة تدخالت الصحة العامة بالتعاون مع

مركز السيطرة على األمراض ومنظمة الصحة العالمية،‏ من

أجل تعزيز االلتزام والقدرات العالمية للوبائيات التطبيقية من

خالل تقديم إرشادات وتوصيات عملية.‏

ومواصلةً‏ للعديد من المشاريع السابقة،‏ تقوم الصحة الدولية

للتنمية|امفنت بتعزيز التعاون مع الشركاء التاليين:‏ مراكز مكافحة

األمراض والوقاية منها،‏ وبرنامج األمن الحيوي،‏ ووكالة الحد

من التهديدات الدفاعية،‏ ومركز بحوث التنمية الدولية،‏ ومنظمة

الصحة العالمية،‏ ومنظمة ،Abt. Associates وشبكة برامج

تدريب الوبائيات وتدخالت الصحة العامة،‏ والشبكة العالمية

لإلنذار بحدوث بالفاشيات واالستجابة لها،‏ ومبادرة ‏»عازمون

على إنقاذ األرواح«،‏ وشركة الحوسبة الصحية،‏ وغيرها.‏

57

إنماء شبكة من الشراكات 2021-2020

56 التقرير السنوي 2021-2020


الخطوات

ستواصل الصحة الدولية للتنمية|امفنت

مساهماتها الناجحة في تعزيز األنظمة

الصحية إلحراز تقدم في المشاريع

الجارية واقتراح مبادرات جديدة في

مجال الصحة العامة في المنطقة.‏

واستنادً‏ ا إلى خبرتها الواسعة وبصفتها

شبكة إقليمية لبرامج تدريب الوبائيات

الميدانية،‏ ستواصل الصحة الدولية

للتنمية|امفنت في تمكين برامج

أعضائها في العام المقبل باستخدام

مناهج تعليمية مبتكرة لدعم البرامج

الحالية والجديدة،‏ وذلك لزيادة عدد

المختصين في الوبائيات الميدانية

والذين يمكنهم المساعدة في اكتشاف

حاالت الطوارئ واالستجابة لها بشكل

أفضل.‏ كما ستواصل الصحة الدولية

للتنمية|امفنت توسيع نطاق أعمالها

لتشمل المزيد من البلدان في

المنطقة،‏ وتحقيق هدفها المتمثل في

تحسين التحصين الروتيني،‏ واستئصال

شلل األطفال،‏ ومكافحة / القضاء على

األمراض األخرى التي يمكن الوقاية

منها باللقاحات.‏

كما ان الصحة الدولية للتنمية|امفنت

ستعمل على رفع مستوى التنسيق مع

الشركاء العاملين في المنطقة لتعزيز

المشاريع التي تهدف إلى تعزيز أنظمة

المختبرات،‏ وستواصل أيضً‏ ا تعزيز رصد

كل من األمراض السارية وغير السارية،‏

مع تغطية المواضيع ذات األولوية،‏

من ضمنها صحة األم والطفل،‏ كما

ستمضي قدمً‏ ا في تطوير البحوث

ونشرها.‏

وأثناء تطوير مبادرات جديدة،‏ ستسترشد

الصحة الدولية للتنمية|امفنت برؤيتها

لتمكين األشخاص في إقليم شرق

المتوسط من عيش حياة صحية وتعزيز

الرفاهية،‏ مع التركيز على معالجة

المجاالت ذات األولوية والتعاون مع

البلدان بما يتماشى مع االستراتيجيات

المعترف بها على المستوى الوطني

واإلقليمي والدولي.‏

58 التقرير السنوي 2021-2020


الصحة الدولية للتنمية|امفنت:‏ نعمل معا من أجل صحة أفضل

تأسست الصحة الدولية للتنمية (GHD) كمنظمة إقليمية تهدف الى تعزيز قدرة النظم الصحية الوطنية في دول إقليم شرق المتوسط في تقديم خدمات الصحة العامة.‏ وقد انبثقت الصحة

الدولية للتنمية (GHD) عن الشبكة الشرق أوسطية للصحة المجتمعية ‏"امفنت"‏ في عام 2016 لتمضي قدما في تدعيم رسالة ‏"امفنت"‏ لتحسين صحة مجتمعات دول الإقليم.‏ وتعتمد الصحة

الدولية للتنمية|امفنت استراتيجيات تتماشى مع السياسات والبرامج الوطنية الصحية المكرسة بذلك مهامها في دعم الجهود الوطنية الرامية إلى تدعيم سياسات الصحة العامة،‏ والتخطيط

الاستراتيجي،‏ والتمويل المستدام،‏ وحشد الموارد،‏ وغيرها من الخدمات الصحية ذات الصلة.‏

www.globalhealthdev.org

info@globalhealthdev.org

+962-6-5519962

+962-6-5519963

الشميساني،‏ شارع عبدالله بن عباس،‏ مبنى 42

ص.‏ ب.‏ - 963709 الرمز البريدي 11196 عمان،‏ الاردن

هاتف:‏

فاكس:‏

Hooray! Your file is uploaded and ready to be published.

Saved successfully!

Ooh no, something went wrong!