Pictorial Book: The Family of Sharif Hajji Taher Mohammad Ahmad Ahmad Mostafa Khalaf (Abu Othman). A Pictorial History Book of a Palestinian Family from Jaffa in the Twentieth Century. ISBN 978-9950-974-40-1.

normankhalaf

Pictorial Book: The Family of Sharif Hajji Taher Mohammad Ahmad Ahmad Mostafa Abdullah Mohammad Khalaf (Abu Othman). A Pictorial History book of a Palestinian Family from Jaffa in the Twentieth Century. By: Prof. Dr. Sc. Norman Ali Bassam Ali Taher Mohammad Ahmad Ahmad Mostafa Abdullah Mohammad Khalaf (Abu Nora). Published by the Prof. Dr. Norman Khalaf Department for Environmental Research and Media, National Research Center, University of Palestine, Gaza, State of Palestine. 120 Pages. October 2018, Safar 1440 Hijri. ISBN 978-9950-974-40-1. https://family-taher-khalaf.webs.com

عائلة الشريف الحاج طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى خلف ‏)أبو عُثمان(‏

تاريخ ‏ُمصور لعائلة فلسطينية يافاوية في القرن العشرين

Family of Sharif Hajji Taher Mohammad Ahmad Ahmad Mostafa Khalaf

Pictorial History Book of a Palestinian Family from Jaffa in the Twentieth Century

أستاذ دكتور نورمان ‏)نُعمان(‏ علي بسام علي طاهر ‏ُمحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى خلف

Prof. Dr. Norman Ali Bassam Ali Taher Mohammad Ahmad Ahmad Mostafa Khalaf

1


الناشر :

المركز القومي للبحوث ، جامعة فلسطين ، غزة ، دولة فلسطين

Publisher : Prof. Dr. Norman Khalaf Department for Environmental Research and

Media, National Research Center, University of Palestine, Gaza, State of Palestine

00970-(0)52-4170202

00971-(0)50-4888604

jaffacity@yahoo.de

https://family-taher-khalaf.webs.com

دائرة البروفيسور نورمان خلف ألبحاث البيئة واإلعالم البيئي

الكتاب : عائلة الشريف الحاج طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى عبدهللا مُحمد خلف ‏)أبو عُثمان(‏ .

تاريخ مُصور لعائلة فلسطينية يافاوية في القرن العشرين

Book : The Family of Sharif Hajji Taher Mohammad Ahmad Ahmad Mostafa Khalaf.

A Pictorial History Book of a Palestinian Family from Jaffa in the Twentieth Century

المؤلف : أ.‏ د.‏ نورمان (

نُعمان ) علي بسام علي طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى عبدهللا مُحمد خلف

By: Prof. Dr. Norman Ali Bassam Ali Taher Mohammad Ahmad Ahmad Mostafa Khalaf

1448

– 4114

First Edition – October 2018 – Safar 1440 Hijri

الطبعة األولى – صفر

ه

أكتوبر ‏)تشرين األول(‏

م

ISBN 978 – 9904 – 471 – 14 – 4

صورة الغِالف

الرقم الدولي المعياري للكتاب

موقع الكتاب على شبكة اإلنترنت:‏

https://family-taher-khalaf.webs.com

: الشريف طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى خلف ‏)أبو عُثمان(‏ في عشرينات القرن العشرين

.

تم إعداد الكتاب في مدينتي دُبي والشارقة ،

دولة اإلمارات العربية المُتحدة

أكتوبر ‏)تشرين األول(‏ 8102

جميع الحقوق محفوظة . ال يُسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب ، أو أي جُزء منه ، بأي شكل من األشكال ، بدون

إذن خطي من الناشر أو المؤلف .

All Rights Reserved. No part of this book may be reproduced in any form or

by any means without prior permission of the Publisher or Author.

2


إهداء

أهدي كِتابي هذا إلى رُوح والدي الحَبيب و قُدوتي ‏"بسام علي طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى عبدهللا مُحمد

خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ طيب هللا ثراه ، والذي أنتقل إلى جوارِ‏ ربهِ‏ الرحيم بعيداً‏ عن وطنهِ‏ السَليب فلسطين وعن

مدينتهِ‏ الحبيبة على قلبهِ‏ ومَسقط رأسهِ‏ عروس البحر يافا قبل إثني عشر عاماً‏ ، وهو الذي يعود إليه الفضل

األول في مسيرة تعليمي المَدرسية والجَامعية والحَياتية . كما أهدي كِتابي هذا إلى أمي الحَبيبة ريناته ، أطال

هللا تعالى في عُمرها ، فهي كانت مُربيتي ومُعلمتي األولى ، كما علمتني على أهمية الكِتاب وحُسن القِراءة ،

وحببتني في قِراءة الكُتب وإقتناء القِصص وكُتب األطفال والكُتب الثقافية ، وشجعتني على تكوين مَكتبتي

األولى . كما أهدي كِتابي هذا إلى زوجتي الحبيبة ورفيقة دَربي ومُستشارتي األولى عُال ، والتي صاحبتني

في مِشواري العِلمي والحياتي خالل سِنين زواجنا ، كما كانت مُعلمتي في مجال الحاسوب ، ومُصورة

فوتوغرافية مُحترفة على األرض وفي السماء وتحت الماء ، وكذلك مُصممة ألغلفة كُتبي المُختلفة

وهي التي تعلق قلبها بفلسطين بعد زياراتنا المُتكررة لها . كما أهدي كِتابي هذا إلى إبنتي الحبيبة نورة

قسم هندسة التصميم الداخلي في الجامعة الكندية دُبي والتي تالزمني دائماً‏ أثناء كِتاباتي وتُعطيني

المُالحظات التي ال تنقطع ، وتتحمل إنشغالي عنها ، وهي التي تُذكرني دوماً‏ بوجوب زيارة بلدنا الحبيب

فلسطين كلما سنحت لنا الفرصة لذلك .

،

، طالبة


-

،


01


كما أُهدي كتابي إلى كل العائالت اليافاوية التي رابطت في يافا بعد نكبة ، 0492 وما زالت تعيش في عروس

فلسطين التي تنتظر عريسها منذ عاماً‏ إلى كل العائالت اليافاوية في الشتات والتي ما زالت

قلوبها مُعلقة بمدينتهم المُحتلة ، والتي ما زال حلم العودة إليها يُراود أبنائها جيالً‏ بعد جيل ، حتى يتحقق هذا

الحلم يوماً‏ ما ؛ ذالك الحلم الذي يستند إلى قرارات الشرعية الدولية .

، وكذلك

شكر خاص

شكر خاص إلى عم الوالد المُصور الفوتوغرافي وأستاذ اللغة اإلنجيليزية ‏"جميل طاهر ‏ُمحمد أحمد أحمد

مُصطفى خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ والذي قام بنفسه بتصوير الكثير من الصُور الموجودة في هذا الكتاب بكاميرة

العائلة ، كما حافظ على الصُور الفوتوغرافية التي كانت تخص والده ‏"الشريف الحاج طاهر مُحمد خلف"‏ ،

وحافظ على ألبومات صُور العائلة بعد هجرة العائلة من مدينتهم يافا ونقلها معه إلى محطات اللجوء المُتعددة

بعد نكبة ، 0492 وحافظ عليها لعشرات السنين .

والشكر الخاص موصول إلى إبنه ‏"باسل جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو جميل(‏ والذي حافظ على ألبومات صُور

العائلة التاريخية بعد وفاة والده ، وقام بنشرها في موقع التواصل اإلجتماعي ‏"فيسبوك"‏ ، مما أتاح لنا بجمع

ونشر هذه الصُور العائلية التاريخية في هذا الكتاب .

3


5

7

01

مُقدمة الكتاب

محتويات الكتاب

...........................................................................

صُور شخصية للشريف الحاج طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى خلف في يافا

صُور للشريف الحاج طاهر مُحمد خلف مع عائلته في يافا

............

...............................

22

الهاشمي النسب .........................................................................

22

وفاة الشريف الحاج طاهر مُحمد خلف في يافا ...........................................

25

........................................

منزل العائلة في حي المنشية

وحي النُزهة

في يافا

22

عائلة خلف الرياضية

في يافا ............................................................

10

صُور عائلية مُختلفة في يافا .............................................................

51

..........................................

في الدراسية األيام

الجامعة األميركية في بيروت

52

.................................................

رحلة عائلية

من يافا

إلى القدس الشريف

57

نظمي علي خلف أوغلو كّز .............................................................

54

...........................................

الدفاع عن يافا في حرب نكبة فلسطين 0421

21

..............................

حياة الالجئين في مُخيم غزة بعد حرب 0421

نكبة فلسطين

72

.................................

0424

الرحلة بالسفينة

من غزة إلى اإلسكندرية في العام

72

.................................................

0451


حياة الغُربة في القاهرة 0424

12

...............................

0452


حياة الغُربة في طولكرم ، الضفة الغربية 0450

41

.......................................

0421


0450

الغُربة في حياة الالذقية ،

سوريا

42

................................................

0440


حياة الغُربة في الكويت 0452

017

.................................................

2101


حياة الغُربة في ألمانيا 1961

002

...............................................

2101


حياة الغُربة في اإلمارات 2112

005

...........................................

2102


زيارات إلى فلسطين 0442

المُحتلة

4


المُقدمة

بسم اهلل الرحمن الرحيم

سُبْحَانَ‏ الَّذِي أَسْ‏ رَىٰ‏ بِعَبْدِ‏ ‏ِه لَيْ‏ ‏ًل مِّ‏ ‏َن الْمَسْ‏ جِدِ‏ الْحَ‏ رَامِ‏ إِلَى الْمَسْ‏ جِدِ‏ اْلْ‏ ‏َقْصَى الَّذِي بَارَ‏ كْنَا حَ‏ وْ‏ لَهُ‏ لِنُرِ‏ يَ‏ ‏ُه مِ‏ ‏ْن آيَاتِنَا

إِنَّهُ‏ هُوَ‏ السَّمِيعُ‏ الْبَصِ‏ يرُ.‏ ‏)سورة اإلسراء . اآلية

. )1

عائلة الشريف الحاج طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى عبدهللا مُحمد

عُثمان(‏ تاريخ ‏ُمصور لعائلة فلسطينية يافاوية في القرن العشرين

خلف ‏)أبو

.

إن الحمد هلل نحمدهُ‏ ونستعينهُ‏ ونستغفرهُ‏ ، ونعوذ باهلل من شرورِ‏ أنفسنا ومن سيئاتِ‏ أعمالنا ، من يُهده هللا فال

مُضل لهُ‏ ، ومن يُضلل فال هادي له ، وأشهد أن ال إله إال هللا وحدهُ‏ ال شريك له وأن مُحمداً‏ عبدهُ‏ ورسولهُ‏ .

والحمد هلل ربِ‏ العالمين الذي بنعمتهِ‏ تتم الصالحات ، وصلى هللا وسلم على خاتم األنبياءِ‏ والمُرسلين سيدنا

مُحمد وعلى آلهِ‏ وصحبهِ‏ ومن أتبع هُداه إلى يوم الدين .

أما بعد ....

"

"

فهذا الكتاب المُصور المدعوم بالصُور التاريخية الفريدة يتحدث عن عائلة جدي الشريف الحاج طاهر

مُحمد أحمد أحمد مُصطفى عبدهللا مُحمد خلف ‏)أبو عُثمان(‏ ويُوثق حياتهم في مدينة يافا ثم الشتات بعد نكبة

0221

. 0492

،

وُلد والد جدي ‏"الشريف طاهر مُحمد أحمد خلف"‏ في بلدة العيزرية شرق القدس الشريف حوالي العام

وينتهي نسبه إلى موالنا اإلمام الحسين بن اإلمام علي بن أبي طالب والسيدة فاطمة الزهراء بنت سيدنا

مُحمد رسول هللا صلى هللا عليه وسلم ؛ وهاجر في شبابه إلى مدينة يافا الساحلية المدينة اإلقتصادية الفلسطينية

الزاهرة في أوائل القرن العشرين بحثاً‏ عن الرزق ، وأصبح من كبار وُجهاء يافا ، حيث كان يملك فُرناً‏

‏)مخبزاً(‏ في الطابق األريي في منزله بحي المنشية الشارع أيضاً‏ بشارع فُرن علي خلف ؛ وكان

يُشرف ويُراقب عُمال الفُرن وهم يشتغلون من خالل فتحات زجاجية في أريية الطابق األول في منزله كما

كان له بيتاً‏ آخر في حي النُزهة قرب مسجد النُزهة بيافا ؛ وقد تُوفي في يافا أواسط األربعينيات من القرن

العشرين وكان قد تزوج في حياته من ‏"حواء الغزاوية"‏ و ‏ُرزق منها بإبنه البكر ‏"عُثمان طاهر خلف"‏ ،

وبعد تطليقها تزوج ثانية من الحاجة ‏"لطيفة عجينة العكاوية"‏ و ‏ُرزق منها بثالثة أبناء : جدي ‏"علي طاهر

خلف"‏ و"زهيرة طاهر خلف"‏ و ‏"جميل طاهر خلف"‏ رحمة هللا عليهم أجمعين

،

.

، وعُرف

، كما

.

كان والد جدي ‏"الشريف طاهر مُحمد خلف"‏ ‏)أبو عُثمان(‏ مُهتماً‏ بالتصوير الفوتوغرافي ، ويظهر ذلك من

خالل الكثير من صُوره الشخصية ولعائلته في مدينة يافا في بدايات القرن العشرين ؛ وأنتقل هذا اإلهتمام

إلبنه ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ والذي قام بنفسه بتصوير الكثير من ال ‏ُصور الموجودة في هذا الكتاب

بكاميرة العائلة حافظ على ألبومات الصُور الفوتوغرافية التي كانت تخص بعد هجرة العائلة

القسرية من مدينتهم يافا بعد نكبة ونقل ألبومات الصُور معه إلى محطات اللجوء والشتات المُتعددة

وحافظ عليها لعشرات ثم قام إبنه ‏"باسل جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو جميل(‏ بعد وفاة والده بالمُحافظة

،

العائلة ،

، 0492

السنين .

5


،

على ألبومات صُور العائلة التاريخية ، وقام بنشر العديد من الصُور في موقع التواصل اإلجتماعي ‏"فيسبوك"‏

، مما أتاح لنا بجمع ونشر هذه الصُور العائلية التاريخية في هذا الكتاب .

إن تاريخ عائلتي هو جزء من تاريخ الشعب الفلسطيني ، وقد مرت عائلتي بجميع مراحل هذا الشعب الجبار

من البناء والكفاح والعيش الكريم والرخاء والترف ثم النكبة والضياع وحياة الالجئين في بالد الشتات

.

ويُسعدني أنه قد تم توثيق حياة عائلتي

محدوداً‏ ونادراً‏ جداً‏

بصُور فريدة ونادرة

، في زمنٍ‏ كان فيه إنتشار الكاميرات الشخصية

.

آمل أن يكون كِتابي هذا إحدى اللبنات في صَرح المكتبة الفلسطينية الوطنية والتاريخية والفوتوغرافية ،

وأسأل هللا عز وجل أن يجعله خالصاً‏ لوجههِ‏ الكريم ، وأن ينفعني بهِ‏ في حَياتي وبعد مَماتي ، وأن ينفع به

المُهتمين في مَجاالت التاريخ والجُغرافيا والتربية الوطنية واألنساب والصُور التاريخية ، وأن يتقبلهُ‏ مني

ويَجعلهُ‏ في مِيزان حَسناتي يوم القيامة ، إنهُ‏ السميعُ‏ المُجيب .

عن أبي هُريرة ريي هللا عنه قال : قال رَسولُ‏ هللاِ‏ صَلى هللاُ‏ عليهِ‏ وسَلم

أَرْ‏ حَامَكُمْ‏ فَإِنَّ‏ صِلَةَ‏ الرَّحِمِ‏ مَحَ‏ بَّة فِي األَهْ‏ ‏ِل مَثْرَاة فِي المَا ‏ِل مَنْسَأَة

والحاكم(‏

" :

،

،

،

.

تَعَلَّمُوا مِ‏ ‏ْن أَنْسَابِكُمْ‏ مَا تَصِلُونَ‏ بِ‏ ‏ِه

" فِي األَثَ‏ ‏ِر ‏)رواهُ‏ أحمد والترمذي

.

"

بسم هللا الرحمن الرحيم : يَا أَيُّهَا النَّاسُ‏ إِنَّا خَ‏ لَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ‏ وَأُنثَى وَجَ‏ عَلْنَاكُمْ‏ شُعُوباً‏ وَقَبَائِلَ‏ لِتَعَارَفُوا إِنَّ‏

أَكْرَمَكُمْ‏ عِندَ‏ هللاَّ‏ ِ أَتْقَاكُمْ‏ إِنَّ‏ هللاَّ‏ َ عَلِيم خَ‏ بِير " ‏)سورة الحجرات

والحمدُ‏ هللِ‏ رب العالمين . والسالمُ‏ عليكم ورحمة هللا وبركاته .

، اآلية .)01


أ.‏ د.‏ نورمان ( نُعمان ) علي بسام علي طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى خلف اليافاوي العيزري ‏)أبو نورة(‏

القدس الشريف ، دولة فلسطين

صفر ه أكتوبر ‏)تشرين األول(‏ م

8102

0991

6


صُور شخصية

للشريف الحاج طاهر مُحمد أحمد

أحمد

مُصطفى خلف ‏)أبو عُثمان(‏

في يافا

والد جدي الشريف الحاج طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى عبدهللا مُحمد خلف ‏)أبو عُثمان(‏ في مدينة يافا في العشرينات من

القرن العشرين وهو في الثالثينيات من عمره .. الصُورة تم إلتقاطها في أحد أستوديوهات مدينة فلسطين وهو يرتدي

القمباز ‏)الدماية(‏ والجاكيت أو الجُبة ‏)الدامر(‏ والطربوش ، وهو اللباس المُتعارف عليه في تلك األيام .

صورة شخصية نادرة وقديمة جداً‏ تعود لعشرينات القرن الماضي لوالد جدي ‏"طاهر محمد أحمد أحمد مصطفي خلف"‏ ( أبو

عُثمان(‏ وهو في الثالثينيات من عُمره ؛ علماً‏ أن والد جدي ‏"طاهر خلف"‏ هو من مواليد العيزرية شرق القدس الشريف حوالي

، وهاجر في شبابه إلى مدينة يافا الساحلية المدينة اإلقتصادية الفلسطينية الزاهرة في أوائل القرن العشرين بحثاً‏ عن

الرزق ، وأفتتح فُرناً‏ ‏)مخبزاً(‏ في حي المنشية بيافا ، وتُوفي في يافا أواسط األربعينيات من القرن العشرين ، وتزوج في

حياته من ‏"حواء الغزاوية"‏ ورُزق منها بإبنه البكر ‏"عُثمان طاهر خلف"‏ ، وبعد تطليقها تزوج من الحاجة ‏"لطيفة عجينة

العكاوية"‏ ورُزق منها بثالثة أبناء : جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ و ‏"زهيرة طاهر خلف"‏ و ‏"جميل طاهر خلف"‏ رحمة هللا عليهم

أجمعين

عِلماً‏ أن أخ جدي غير الشقيق ‏"عُثمان طاهر خلف"‏ كان أعزباً‏ بعد وقوع النكبة وهاجر من يافا إلى غزة مع بقية أشقائه

وعائالتهم ، ولكنهم بعد ستة أشهر غادروا إلى القاهرة وتخلف شقيق جدي عثمان في غزة وهو يبحث عن والدته

وأنقطعت أخباره منذ ذلك التاريخ

،

،

يافا ،

،

،

.

.

5881

7


صورة قديمة جداُ‏ من عشرينات القرن الماضي لوالد جدي ‏"طاهر مُحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى عبدهللا مُحمد خلف"‏ ‏)أبو عُثمان(‏

وهو في الثالثينيات من عُمره في أحد أستوديوهات مدينة فلسطين وهو يرتدي القمباز ‏)الدماية(‏ والجاكيت أو الجُبة

‏)الدامر(‏ والحزام او السير الشامي ‏)الالوندي(‏ والطربوش ، وهو اللباس المُتعارف عليه في تلك األيام

.

،

يافا ،

8


صورة قديمة جداُ‏ من ثالثينيات القرن الماضي لوالد جدي ‏"طاهر ‏ُمحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفي خلف"‏ وهو في األربعينات من

عُمره ، حاسر الرأس بدون الطربوش ، وبصلعتِهِ‏ العائلية المُميزة مُرتدياً‏ القمباز ‏)الدماية(‏ والجاكيت أو الجُبة ‏)الدامر(‏

.

،

9


صُور

للشريف الحاج طاهر مُحمد خلف مع عائلته

في يافا

صُورة للشريف الحاج طاهر مُحمد خلف مع أبنائه الثالث : جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)واقفاً(‏ ، ‏"زهيرة طاهر خلف"‏ ‏)يمين

الصورة(‏ و ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)جالساً‏ بحُضن والده(‏ في العام 1291 أو في أحد أستوديوهات يافا.‏

1299

، وذلك

10

،


11


...

2

الصفحة السابقة : بعد ‏"ترميم"‏ الصورة من قبل أستاذة التصوير الفوتوغرافي ‏ُعال مُصطفى خلف

صورة قديمة جداً‏ من العام أو لعائلة والد جدي الحاج ‏"طاهر محمد أحمد أحمد مُصطفى خلف"‏ ‏)أبو عُثمان(‏

وهو يرتدي اللباس التقليدي الشامي الفلسطيني آنذاك مع الطربوش العثماني وهو جالساً‏ على كرسي من الخيزران الشائع

صُنعه آنذاك ، وهو في صورة عائلية مع أبنائه الثالث : جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ اإلبن البكر واقفا خلف والده

مُباشرة بالقمباز والجاكيت أو الجُبة ‏)الدامر(‏ والحزام الشامي والطربوش ؛ وأخت جدي ‏"زهيرة طاهر خلف"‏ ‏)أم زهير(‏

وهي تقف على يمين الصورة مُرتدية فستانها وغطاء رأس مُطرزين يدوياً‏ ‏)طرحة وعقال(‏ ، وتمسك بيديها قرص خشبي من

الخيزران ‏)الهيال هوب(‏ وهو نمط من ألعاب البنات الشائعة آنذاك ؛ وشقيق جدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ جالساً‏

بحُضن والده ‏"طاهر محمد خلف"‏ وهو بعُمر أشهر تقريباً‏ وهو يحمل بيده مضرب كرة تنس أو ريشة خشبية الصُنع .. تم

إلتقاط هذه الصورة في أحد أستوديوهات مدينة يافا الفلسطينية

،

.

1299

1291

،

.

صورة عفوية ونادرة لعائلة والدي الحبيب في مُنتصف الثالثينيات من القرن الماضي في دارهم في حي المنشية بيافا ،

فلسطين ... من على يمين الصورة والدة جدي الحاجة ‏"لطيفة عجينة"‏ ‏)أم علي(‏ ومن ثم والد جدي ‏"طاهر مُحمد أحمد أحمد

مُصطفى خلف"‏ ‏)أبو عُثمان(‏ ‏)في وسط الصورة بالطربوش وهو يمسح على عينه(‏ .. وعُضو آخر من العائلة بالطربوش

جالساً‏ بجانب والد جدي يُمكن أن يكون شقيق والد جدي أو شقيق والدة جدي ؛ ومن خلفهم جلوساً‏ شقيق جدي ‏"جميل طاهر

خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ ؛ وعلى يسار أسفل الصورة أخت جدي ‏"زهيرة طاهر خلف"‏ ‏)أم زهير(‏ وجميعهم في ذمة هللا رحمة هللا

تعالى عليهم

12


الصُورة لوالد جدي طاهر خلف جالساً‏ بين أبنائه جدي علي ‏)يمين(‏ وجميل ‏)يسار(‏ في منزلهم بالمنشية بأوائل األربعينات

13


جدي علي خلف ‏)يمين(‏ وأخته زهيرة خلف ‏)وسط(‏ وأخيه جميل خلف ‏)يسار(‏ في منزلهم بالمنشية بيافا بأوائل األربعينيات

14


صورة من العام لوالد جدي ‏"طاهر مُحمد أحمد أحمد خلف"‏ بالزي العربي الفلسطيني التقليدي آنذاك ، وعلي يمينه

ولده ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)جدي(‏ وهو ال يتجاوز عُمره العام تقريباً‏ وهو بلباس جُندي بحرية صغير في أحد أستوديوهات يافا.‏

15

1215


زوجة الحاج ‏"طاهر خلف"‏ الثانية والدة جدي الحاجة ‏"لطيفة عجينة"‏ ‏)أم علي(‏ رحمة هللا تعالى عليها

16


جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ باللباس الفلسطيني بعُمر سنة ، وبجانبه أخيه ‏"جميل طاهر خلف"‏ بالطربوش وهو بعُمر 8

سنوات بلباس األستاذ ومُمسكاً‏ كتابه بيمينه .. الصورة في نهاية العشرينات من القرن الماضي في أحد أستوديوهات مدينة يافا.‏

17

14


11

.

أخت جدي ‏"زهيرة طاهر خلف"‏ بالطرحة والعقال وهي طفلة ب ‏ُعمر حوالي سنوات أي في مُنتصف عشرينيات القرن

الماضي في أحد أستوديوهات مدينة يافا

18


صورة عفوية جداً‏ لشقيق جدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ ضاحكاً‏ وجالساً‏ على األرض بعمر سنوات تقريباً‏ وأخته

‏"زهيرة طاهر خلف"‏ ‏)أم زهير(‏ وهي جالسة على رُكبتيها على األرض بعمر عاماً‏ تقريباً‏ في بهو منزل والدهم ‏"طاهر

مُحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى خلف"‏ ‏)أبو عُثمان(‏ بحي المنشية في يافا في نهاية عشرينيات القرن الماضي

9

.

14

19


صورة شخصية للزوجة الثانية لطاهر خلف ووالدة جدي الحاجة ‏"لطيفة عجينة"‏ ‏)أم علي(‏ وهي في األربعينيات من عُمرها

في ثالثينيات القرن الماضي في مدينة يافا الفلسطينية ؛ وهي من عائلة ‏"عجينة"‏ العريقة والمعروفة بمدينة عكا ؛ وبعد النكبة

هاجرت مع عائلتي إبنيها جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ وأخيه ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ إلى محطات اللجوء

والغربة إلى غزة ثم اإلسكندرية ثم القاهرة ثم عمان ثم طولكرم ثم الكويت ، وتوفيت رحمة هللا عليها في منتصف الستينيات

من القرن الماضي في دولة الكويت في منزل العائلة بعمارة الكاز وهي في السبعينيات من عُمرها ، ودُفنت في مقبرة

الصليبخات ، ثم دُفن بقربها إبنها البكر جدي ‏"علي خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ والذي توفي بعدها بحوالي خمس سنوات ؛ وقد رُزقت

بجدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ وأخته زهيرة ‏)أم زهير(‏ وأخيه جميل ‏)أبو طاهر(‏ وأتذكرها في صغري دائماً‏ وهي

بمالبس الصالة وهي قائمة راكعة ساجدة على سجادة الصالة ، كما كانت مسبحة الصالة ال تفارق يديها ؛ وذكرت لي أمي

‏"ريناته خلف"‏ ‏)أم علي(‏ أطال هللا في ‏ُعمرها أنني كنت شقياً‏ وأركب على ظهر والدة جدي عند السجود وأظل جالساً‏ فوقها

وهي بوضعية السُجود ، وكانت الحاجة لطيفة تطيل سجدتها حتى ال توقعني .. رحمها هللا رحمة واسعة وأدخلها فسيح جناته

.

...

20


صورة تاريخية ونادرة ألخ جدي غير الشقيق ‏"عُثمان طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى خلف"‏ وهو بعمر ‎11‎عاماً‏ تقريباً‏ بأحد

أستوديوهات مدينة يافا فلسطين في العام تقريباً‏ .. والده هو والد جدي ‏"طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى خلف"‏ ‏)أبو

عُثمان(‏ ووالدته هي ‏"حواء الغزاوية"‏ ‏)أم عُثمان(‏ ‏)الزوجة األولى(‏ والتي تطلقت ورجعت إلى بيت عائلتها في غزة ثم تزوج

والد جدي ‏"طاهر خلف"‏ زوجته الثانية ‏"لطيفة عجينة العكاوية"‏ ‏)أم علي(‏ وأنجبت منه ثالثة أبناء : علي وزهيرة

عاش أخ جدي غير الشقيق عُثمان مع والده ‏"طاهر خلف"‏ ‏)أبو عُثمان(‏ في يافا حتى النكبة ؛ وكان ما زال عازباً‏

عندما هاجرت العائلة قسرياً‏ من يافا ولجأت إلى غزة بعد النكبة ؛ وظل ‏"عُثمان خلف"‏ في غزة يُفتش عن والدته

‏)حسب رواية جدتي ‏"هُدى علي خلف"‏ وعمتي وحماتي ‏"نائلة خلف"(‏ ؛ بينما هاجر جدي ‏"علي خلف"‏ وأخيه ‏"جميل خلف"‏

مع عائلتيهما من غزة إلى القاهرة .. وأنقطعت أخبار أخ جدي غير الشقيق ‏"عُثمان طاهر خلف"‏ في غزة منذ العام 1941

.

وجميل ..

.

1941

1941

21

1991


النسب الهاشمي

22


23


وفاة الشريف الحاج طاهر مُحمد أحمد

أحمد

مُصطفى خلف في يافا

الصورتين لجنازة والد جدي " الشريف الحاج طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى عبدهللا مُحمد خلف " ‏)أبو عُثمان(‏ في حي

المنشية في يافا بفلسطين في مُنتصف األربعينيات من القرن الماضي .. ويظهر في الصورة حشد غفير من المُعزين من أهل

يافا وهم يحملون النعش وأكاليل الزهور يتقدمهم إبن الفقيد ‏"جميل طاهر مُحمد خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ بالنظارات السوداء

.

24

،


منزل

العائلة في حي المنشية

وحي النُزهة

في يافا

منزل والد جدي الشريف الحاج ‏“طاهر مُحمد أحمد خلف”‏ في شارع ‏"فُرن علي خلف"‏ في حي المنشية في يافا ، والذي هُدم

وسُوي باألرض بعد نكبة كان يملك فُرناً‏ ‏)مخبزاً(‏ في الطابق السفلي في منزله بالمنشية ، وكان يُشرف ويُراقب

عُمال الفُرن وهم يشتغلون من خالل فتحات زجاجية في أرضية الطابق األول في منزله بحي المنشية ‏)حسب رواية جدتي

‏"هُدى علي طاهر خلف"(‏ ؛ ويظهر آثار الدُخان األسود من الفُرن ‏)المخبز(‏ على أحد شبابيك الطابق السُفلي .

.. 1248 وقد

منزل والد جدي الشريف ‏"طاهر مُحمد خلف"‏ في حي النُزهة في يافا بقرب مسجد ال ‏ُنزهة ، وهو منزل قديم وتسكنه حالياً‏

عائالت فلسطينية يافاوية ، وتدفع اإليجار ل أمالك الغائبين منذ نكبة تصوير نعمان علي بسام علي خلف

. 1248

"

25

" حارس


عائلة خلف الرياضية

في يافا

جدي الرياضي ‏"علي طاهر مُحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ على شاطئ يافا ، فلسطين .. لقد كان جدي بطالً‏

رياضياً‏ في ال ‏ُمالكمة ورفع األثقال في يافا في فترة شبابه األولى الصورة له وهو بعُمر سنة تقريباً‏ وهو يحمل األثقال

األسمنتية أمام لجنة تحكيم ومُشجعين في حوالي العام 1211 ؛ ويظهر بحر يافا من خلفهم

18

.

..

صورة لشقيق جدي ‏"جميل طاهر محمد خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ وهو يمتطي جواداً‏ عربياً‏ وبرفقته سائحة بريطانية في العام

في مدينة يافا ، حيث كان يهوى التصوير الضوئي وكان مُترجماً‏ للوفود السياحية األجنبية وهو مازال في مرحلة

الدراسة الثانوية وذلك بفضل طالقته باللغة اإلنجيليزية .. وهنا يظهر وهو ب ‏ُعمر عاماً‏ في أحد شوارع يافا قرب ساحة

جمال باشا

11

26

.

1991


األستاذ ‏"جميل خلف"‏ ‏)يمين الصورة(‏ وهو يُمارس رياضة تنس الطاولة ‏)البينغ بونغ(‏ مع أحد زمالئه ال ‏ُمدرسين في مدرسة

حسن عرفة في يافا خالل إستراحة المُدرسين في أوائل األربعينيات .. الصورة تمت طباعتها في أستوديو شاكمكيان في يافا .

عم والدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)يسار(‏ مع شقيقه ‏"عُثمان طاهر خلف"ُ‏ يُمارسان رياضة ال

‏ُمبارزة بسيف الشيش في يافا

27


،

عم والدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ والذي كان يُمارس رياضة المًبارزة بسيف الشيش بالقرب من منزل والده في حي المنشية

بيافا ، حامالً‏ سيف الشيش مع قناع المُبارزة الشبكية الواقي الصورة من العام تقريباً‏ وهو ب ‏ُعمر

عاماً.‏

11

1218

..

28

، فلسطين


،

عم والدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ والذي كان يُمارس رياضة المًبارزة بسيف الشيش بالقرب من منزل والده في حي المنشية

بيافا ، حامالً‏ سيف الشيش مع قناع المُبارزة الشبكية الواقي الصورة من العام تقريباً‏ وهو ب ‏ُعمر عاماً.‏

11

1218

.

29

، فلسطين


عم والدي ‏"جميل طاهر ‏ُمحمد أحمد خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ وهو يتزلج على الثلج في جبال لُبنان في أواخر ثالثينيات القرن

العشرين ، عندما كان طالباً‏ في الكلية الثانوية العامة بالجامعة األميركية في بيروت بين األعوام 1241-1211

.

30


صُور عائلية مُختلفة في يافا

، 1991

،

سيارة والد جدي ‏"الشريف الحاج طاهر ‏ُمحمد أحمد خلف"‏ ماركة أولدزموبيل األمريكية موديل ويقف إلى جانبها

إبنه ‏"جميل طاهر خلف"‏ في يافا فلسطين ، وهو بالسادسة عشرة من عُمره في العام ، مُتأنقاً‏ بلباسه األبيض

.

1991

عم والدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ في بداية العشرينات من عُمره في أوائل أربعينيات القرن الماضي عند أحد ،

شواطئ مدينة يافا الفلسطينية ، ويظهر البحر من خلفه ، وهو يظهر مُرتدياً‏ قبعة ‏)بُرنيطة(‏ أوروبية الدارج لبسها عند السُياح

االجانب آنذاك .. وقد كان يُتقن التحدث باللغة االنكليزية بطالقة ويُرافق الوفود السياحية ، وقد درس اللغة االنكليزية في الكلية

الثانوية العامة بالجامعة األميركية في بيروت بين األعوام و وهُو من مواليد يافا و تُوفي في العام

في مدينة الالذقية السورية عن عمر ناهز عاماً‏ رحمه هللا رحمة واسعة وأثابه ‏ُحسن المرقد والمآب

.

1291

،

.1241

1211

..

31

19

1221


شقيقة جدي الحاجة ‏"زهيرة طاهر ‏ُمحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى خلف"‏ ‏)أم زهير(‏ مع زوجها أستاذ التاريخ ‏"عبد الرحيم مُرعب"‏

‏)أبو زهير(‏ ، والذي أصبح الحقاً‏ مُدير عام دائرة اآلثار األردنية ووكيل وزارة التربية والتعليم األردنية ، وهو شقيق مُختار

بلدة شويكة بمحافظة طولكرم ‏"عبد الكريم مُرعب"‏ رحمة هللا تعالى عليهم أجمعين الصورة مأخوذة فوق سطح منزل العائلة

في حي المنشية بمدينة يافا في أربعينيات القرن العشرين .

..

32


عم والدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ وهو ب ‏ُعمر إثني عشر عاماَ‏ ‏)العام 1211( وهو يقف مُتكئاً‏ علي سيارة والده

‏"الحاج طاهر ‏ُمحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى خلف"‏ ‏)أبو ‏ُعثمان(‏ ‏)وهي سيارة أولدزموبيل أمريكية الصُنع موديل

. )1211

،

33


..

جدي المُجاهد والمُناضل والبطل ‏"علي طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى عبدهللا مُحمد خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ وُ‏ لد في يافا ،

فلسطين في العام وتُوفي في الغُربة بالكويت عام عن عُمر كان مشهوراً‏ في يافا بكونه بطالً‏

رياضياً‏ في المُالكمة ورفع األثقال ، وشارك في مُباريات مُالكمة دُولية في يافا ضد مُالكمين مصريين من أمثال المُالكم

العالمي البطل ‏"مُختار حسين"‏ ‏)والذي ساعده الحقاً‏ في اإلنتقال مع عائلته من مُخيم اللجوء في غزة إلى القاهرة ، حسب رواية

جدتي(‏ وكان يعمل جدي في فُرن ‏)مخبز(‏ والده الواقع على شارع ‏"فُرن علي خلف"‏ في حي المنشية في يافا ؛ وقد قام

بعمليات فدائية في يافا ضد قوات اإلنتداب البريطانية المُحتلة وقتل عدداً‏ من جنود اإلحتالل ثم هرب من هذه القوات وأختبأ

في مدينة بيروت اللبنانية في نادي كيت كات الليلي لمُدة سنتين ‏)حسب رواية عمي نُعمان خلف(‏ ؛ كما قام بعملية تحرير

سُجناء سجن عكا مُستخدماً‏ سيارته الجيب ‏)حسب رواية جدتي وإبن خالة الوالد البروفيسور دكتور بواز روبينزون(‏ ؛ كما كان

قائداً‏ ميدانياً‏ ومُدافعاً‏ عن حي المنشية في يافا ضد العصابات الصهيونية في حرب وأستخدم منزله في المنشية

كمخزن للسالح والمُتفجرات ، وكان يتم تعبئة الرصاص وتحضير المُتفجرات داخل المنزل ؛ وذكرت لي جدتي أنها كانت

تخاف أن يتفجر المنزل بأكمله بسبب وجود الفُرن في الطابق السُفلي للبيت .. وكان إبنه البكر ‏"بسام خلف"‏ ‏)والدي(‏ بعُمر

سنوات ينقل الرصاص والمُتفجرات من مكان إلى مكان حسب حاجة المُجاهدين ؛ وقد أصيب في إحدى المرات في فخذه

برصاصة صهيونية ، ولم يُحس بها إال بعد أن وصل إلى المنزل وأحس بنزيف الدم الدافئ ‏)حسب رواية والدي(‏ ؛ وقد ظل

آثر الرصاصة موجوداً‏ طوال حياته .. مع ال ‏ِعلم أن عقوبة اإلعدام عند قوات اإلنتداب البريطانية المُحتلة كانت تُطبق على

الفلسطينيين الذين يحملون أو ينقلون السالح كما كان جدي مطلوباً‏ حياً‏ أو ميتاً‏ ‏)حسب رواية جدتي ووالدي(‏ ، وظل على

قائمة المطلوبين لسنوات طويلة لدى إسرائيل ، وذلك بسبب قتله العديد من اليهود الصهاينة ودفنهم في أماكن مجهولة في يافا

‏)حسب رواية المشهراوي لي أثناء زيارتي ليافا(‏ .. وفي الغُربة في الكويت أفتتح محالً‏ لبيع القهوة أسماهُ‏ ‏"بُن عدن"‏ ، ثم

أشتغل بتجارة السيارات المُستعملة في الكويت ، قبل أن يُصاب بالسرطان والذي جعله طريح الفراش لمدة خمس سنوات،‏

وتُوفي بعد صراع طويل مع المرض في العام 1211 الصُورة ل ‏ُه في أحد أستوديوهات مدينة يافا في حوالي العام

11

.1241

،

،

عاماً‏ ..

1248

55

1211

..

..

1215

..

34


ىعل

ىعل

عم والدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ وهو يرتدي اللباس على نمط األلبسة اإليطالية آنذاك

أحد أرصفتها الجميلة وهو ب ‏ُعمر عاماً‏ تقريباً‏ في شتاء العام

األشجار وعمود كهربائي ؛ كما تظهر خلفه قافلة من الجمال

، واقفاً‏

1211

،

.

15

والفسيحة ،

في أحد شوارع مدينة يافا على

، وتظهر من وراءه بناية حديثة أمامها

الصورة في أحد ساحات مدارس يافا ‏)رُبما مدرسة العباسية أو المدرسة المروانية في حي المنشية(‏ بعد إنتهاء الدوام المدرسي

، وتظهر مجموعة من الطالب من بينهم شقيق جدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ وسط زمالء مدرسته عم الوالد هو الشاب ال ‏ُممدد

األرض يمين الصورة ومتكئاً‏ كتف زميله ، ويبدو أنه ب ‏ُعمر عاماً‏ أي بمرحلة الدراسة اإلعدادية ، في العام

..

11

،

. 1214

35


عم الوالد " جميل طاهر خلف " وهو بالسادسة عشرة من ‏ُعمره مُتأنقاَ‏ باللباس األبيض والقبعة البيضاء والكرفتة

أحد شوارع يافا المُشجرة في العام

،

. 1211

وواقفاً‏ في

36


"

عم الوالد " جميل طاهر خلف بالطربوش والكرفتة ومُصاباً‏ برجله اليُمنى بعُمر عاماً‏ في العام في ‏ُمنتصف

شارع جمال باشا في مدينة يافا الفلسطينية ، ويظهر اإلهتمام بهندسة الحدائق وزراعة األشجار كالنخيل وسط المدينة .

1214

11

37


عم الوالد " جميل طاهر خلف " بالطربوش وهو بعُمر

8

أعوام في العام

1292

في أحد أستوديوهات يافا

.

38


صورة تم العثور عليها في أرشيف ألبومات عائلة خلف اليافاوية ، والتي أخرجها عم الوالد األستاذ ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو

طاهر(‏ من مدينة يافا بعد نكبة فلسطين عام وأحتفظ بها حتى مماته ؛ وقام إبنه ‏"باسل جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو جميل(‏

بحفظها من بعده .. الصُورة ألحد أفراد العائلة مجهول الهوية ، وهو في العشرينات من ‏ُعمره مُلتقطة له في ثالثينيات أو

أربعينيات القرن العشرين في أحد أستوديوهات مدينة يافا الشاب يميل بمالمحه لعائلة عجينة ، وقد يكون أحد أخوال جدي

‏"علي طاهر خلف"‏ .. عِلماً‏ ان ألبوم عائلة ‏"طاهر مُحمد خلف"‏ يضم حصرياً‏ صوراً‏ ألفراد من العائلة واألقارب .

،

39

..

1248


15.11.1211

صوُ‏ رة لعم والدي ‏"جميل طاهر مُحمد

بمُناسبة المولد النبوي الشريف ، وهو بعُمر

خلف"‏ ،

19 عاماً‏ .

بأحد تم إلتقاطها

أستوديوهات مدينة يافا

الفلسطينية

بتاريخ

صورة تم العثور عليها في أرشيف ألبومات عائلة خلف اليافاوية ، والتي أخرجها عم الوالد األستاذ ‏"جميل طاهر خلف"‏ من

مدينة يافا بعد نكبة فلسطين عام وأحتفظ بها حتى مماته ؛ وقام إبنه ‏"باسل جميل طاهر خلف"‏ بحفظها من بعده ..

الصُورة ألحد أفراد العائلة مجهول الهوية مُتأنقاً‏ ويحمل شارب ‏)شنب(‏ ‏ِهتلر المُميز ، وهو بالثالثينيات من عُمره ، ‏ُملتقطة له

في عشرينيات أو ثالثينيات القرن العشرين في أحد أستوديوهات مدينة يافا الرجل يميل بمالمحه لعائلة عجينة ، وقد يكون

أحد أخوال جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ .. عِلماً‏ ان ألبوم عائلة ‏"طاهر مُحمد خلف"‏ يضم حصرياً‏ صوراً‏ ألفراداً‏ من العائلة

..

40

1248

واألقارب .


..

.

هذه الصُورة لنفس الشخص من الصفحة الماضية ، وهو باألربعينيات من عُمره ، مُلتقطة له في ثالثينيات أو أربعينيات القرن

العشرين في أحد أستوديوهات مدينة يافا الرجل يميل بمالمحه لعائلة عجينة ، وقد يكون أحد أخوال جدي ‏"علي طاهر

خلف"‏

41


عم والدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ واقفاً‏ في أحد البساتين اليافاوية المُغطاة بالصخور ، وهو ب ‏ُعمر

، مُرتدياً‏ مالبس صيفية بيضاء وقبعة ‏)بُرنيطة(‏ أوروبية فاتحة اللون

15

.

1215

عاماً‏ تقريباً‏ في صيف العام

42


الصُورة ألحد أفراد العائلة مجهول الهوية مُتأنقاً‏ والبساً‏ الطربوش وواضعاَ‏ يده على كتاب بعُمر سنة تقريباً‏ ، مُلتقطة له

في عشرينيات أو ثالثينيات القرن العشرين في أحد أستوديوهات مدينة يافا ؛ وهو يميل بمالمحه لعائلة عجينة ، وقد يكون أحد

أخوال جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ . عِلماً‏ ان ألبوم عائلة ‏"طاهر مُحمد خلف"‏ يضم حصرياً‏ صوراً‏ ألفراداً‏ من العائلة واألقارب.‏

14

،

43


99

،

هذه الصُورة لنفس الشخص من الصفحة الماضية ، وهي ألحد أفراد العائلة مجهول الهوية مُتأنقاً‏ ويحمل شارب ‏)شنب(‏ ‏ِهتلر

المُميز بعُمر سنة تقريباً‏ ، مُلتقطة له في ثالثينيات أو أربعينيات القرن العشرين في أحد أستوديوهات مدينة يافا ؛ وهو

يميل بمالمحه لعائلة عجينة ، وقد يكون أحد أخوال جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ .

44


91

12

عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ بعُمر أو عاماً‏ تقريباً‏ ويقف إلى جانبه فوق طاولة خشبية الطفل ‏"بسام علي طاهر

خلف"‏ ‏)والدي(‏ بعُمر سنتين أو ثالث سنوات .. تم إلتقاط الصُورة في أحد أستوديوهات مدينة يافا الفلسطينية في العام

وعم والدي وُ‏ لد في يافا في العام

أو . علماً‏ أن والدي قد وُ‏ لد في مدينة يافا في

1241

. 1291

،

11.11.1218

1241

45


صورة جميلة تمثل مدى ال ‏ُرقي واإلزدهار الذي عاشت به مدينة يافا وأهلها في النواحي ال ‏ُعمرانية وهندسة الحدائق والطرقات

ونمط األلبسة قبل حدوث النكبة في العام .. عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ يقف على درجات إحدى حدائق يافا ، وهو

بعُمر عاماً‏ تقريباً‏ ، أي في العام ، بعد تخرجه من الكلية الثانوية العامة بالجامعة األميركية في بيروت .

1248

1249

91

46


شقيقة جدي العروس ‏"زهيرة طاهر خلف"‏ ‏)أم زهير(‏ مع عريسها أستاذ التاريخ ‏"عبد الرحيم مُرعب"‏ ‏)أبو زهير(‏ في أحد

أستوديوهات مدينة يافا في ثالثينيات القرن العشرين .

47


صورة جميلة تمثل مدى ال ‏ُرقي واإلزدهار الذي عاشت به مدينة يافا وأهلها في النواحي ال ‏ُعمرانية وهندسة الحدائق والطرقات

ونمط األلبسة قبل حدوث النكبة .. عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ مُتأنقاً‏ والبساً‏ بُرنيطة ‏)قُبعة(‏ ويقف على درجات

إحدى حدائق يافا بعُمر عاماً‏ تقريباً‏ ، أي في العام ، بعد تخرجه من الكلية الثانوية العامة بالجامعة

األميركية في بيروت ؛ وتظهر من ورائه شجيرة الصبار .

أوروبية ،

1249

، وهو 91

48


أ)‏

ىعل

أ)‏

ىعل

الصُورة لعائلة ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)زوجة ‏"جميل طاهر خلف"(‏ وهي من عائالت مدينة الالذقية السورية والتي عاشت

في الوسط

في مدينة يافا المُزدهرة إقتصادياً‏ وقد تم إلتقاط هذه الصُورة في أحد أستوديوهات يافا في العام

تجلس والدة ‏"فاطمة قاسم"‏ الحاجة ‏"حسن ياسين"‏ ‏)أم مُهيب(‏ ويجلس ‏ُحضنها طفل ب ‏ُعمر عدة أشهر هو ‏"فاروق أحمد

حاج قاسم"‏ بو أحمد(‏ ويقف على يسار الحاجة إبنها البكر ‏"مُهيب أحمد حاج قاسم"‏ بو سامي(‏ وهو بعمر سنوات تقريباً‏

وتقف على يمين الحاجة فتاة بفستان ‏ُمزركش ب ‏ُعمر سنوات تقريباً‏ هي ‏"نادية أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم جهاد(‏ وفي أقصى

يمين الصورة تقف فتاة بعُمر سنوات هي ‏"لمياء أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم ‏ُمحمد(‏ ومن خلف الحاجة تقف من جهة اليمين إبنتها

البكر الحاجة ‏"وهيبة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم أحمد(‏ وهي ب ‏ُعمر ‎14‎عاماً‏ وتقف ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ يسار

الصورة وهي بعُمر تقريبي عاماً‏

1212 تقريباً‏ ..

1

،

،

،

49

5

.

..

8

11

،

،


أخ جدي غير الشقيق ‏"عُثمان طاهر مُحمد أحمد خلف"‏ بلباس قوات اإلنتداب البريطانية في يافا في ثالثينيات القرن الماضي

.

نشاط رياضي مدرسي في إحدى مدارس يافا ‏)رُبما مدرسة حسن عرفة(‏ في أربعينيات القرن العشرين ؛ و ‏ُتظهر مدى التقدم

التربوي واإلهتمام الرياضي واإلهتمام باألجيال الناشئة في مدارس يافا .. بعدسة أستاذ اللغة اإلنجيليزية ‏"جميل طاهر خلف"‏ .

50


صورة جميلة تمثل مدى ال ‏ُرقي واإلزدهار الذي عاشت به مدينة يافا وأهلها في النواحي ال ‏ُعمرانية وهندسة الحدائق والطرقات

ونمط األلبسة قبل حدوث النكبة .. عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ مُعتمراً‏ قبعة ‏)بُرنيطة(‏ أوروبية ، وجالساً‏ قرب إحدى

المناطق السكنية المُزدانة باألشجار في يافا ، وهو بعُمر عاماً‏ تقريباً‏ ، أي في العام 1215

.

15

51


الطفلتان ‏"مجد جميل طاهر خلف"‏ ‏)يسار الصورة(‏ وعمتي ‏"نادية علي طاهر خلف"‏ ‏)يمين الصورة(‏ بعُمر عدة أشهر ، وهما

داخل سرير األطفال في منزل جدهم ‏"طاهر مُحمد خلف"‏ ‏)أبو عُثمان(‏ في حي المنشية بمدينة يافا ، في العام

. 1241

الطفلتان ‏"مجد جميل طاهر خلف"‏ ‏)يمين الصورة(‏ وعمتي ‏"نادية علي طاهر خلف"‏ ‏)يسار الصورة(‏ بعُمر عدة أشهر ، وهما

في الحديقة الخارجية لمنزل جدهم ‏"طاهر مُحمد خلف"‏ ‏)أبو عُثمان(‏ في حي المنشية بمدينة يافا ، في العام 1241

.

52


األيام

الدراسية في الجامعة األميركية في بيروت

..

،

صورة مُلتقطة في باحة الجامعة األميركية في بيروت وتضم تجمع لطالب الكلية الثانوية العامة ومن بينهم يقف عم الوالد

وبحضور أحد األساتذة في وسط الصورة ‏ُجلوساً‏ ، مُرتدياً‏ البدلة البيضاء .. شقيق جدي

‏"جميل طاهر خلف"‏ بين زمالئه يقف في الصف الخلفي ‏)الخامس من يسار الصورة(‏ .. تم إلتقاط الصورة في نهاية إمتحانات الكلية الثانوية العامة في مُنتصف

وبعد إتمام دراسته عاد لمدينة يافا مسقط رأسه ل ‏ُيمارس مهنة

حيث كان تخرجه في شهر يونيو ‏)حُزيران(‏ العام وقد أستمر ب ‏ُممارسة مهنة التدريس بعد ذلك في

التدريس فيها كأستاذ للغة اإلنجيليزية حتى نكبة فلسطين في العام وتُوفي في مدينة الالذقية السورية في العام 1221

غُربته في الكويت وسوريا .. أي إجمالي حوالي نصف قرن من الزمان .

.. 1248

،

1241

شهادة تخرج " جميل طاهر خلف " من الكلية الثانوية العامة بالجامعة األميركية في بيروت في حُزيران

. 1241

53


رحلة عائلية

من يافا

إلى القدس الشريف

من الصُور النادرة والتاريخية القيمة التي قام شقيق جدي المُحب للتصوير األستاذ ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ بإلتقاطها ،

والتي تُبين ‏"أيام العّز والرفاهية"‏ التي عاشتها عائلة خلف في رُبوع فلسطين قبل النكبة عام الصورة تُبين جدي

‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ وهو يقود سيارته الجيب في رحلة عائلية ترفيهية في الطريق من يافا إلى القدس الشريف في

حوالي العام ، وبصُحبته في السيارة جدتي ‏"هُدى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ ‏)جالسة بجانبه(‏ ، وفي المقعد الخلفي

تجلس زوجة شقيق جدي ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ ‏)خلف جدتي(‏ وإمرأة أخرى ‏)مجهولة الهوية رُبما تكون إحدى

قريبات أو صديقات العائلة في يافا(‏ وفي الصورة السُفلية تتواجد سيدات بالمقعد الخلفي ، إحداهن أم طاهر جالسة خلف

جدي ، بينما جدتي ‏"هُدى خلف"‏ خلف المقود مع العلم أن جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ القائد الميداني لحي المنشية في يافا قام

بتحويل سيارته الجيب إلى سيارة عسكرية حيث قام بتركيب مدفعاً‏ رشاشاً‏ ‏)ميتريوس إنجيليزي الصُنع(‏ وأستعمله في المعارك

التي دارت رحاها ما بين حي المنشية في يافا والعصابات الصهيونية في تل أبيب في حرب النكبة

.. 1248

. 1248

1

..

..

1241

54


،

صُورة قام بتصويرها جدي ‏"علي خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ لسيارته ‏"الجيب"‏ وبداخلها شقيقه ‏"جميل خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ خلف المقود

وتجلس بجانبه جدتي ‏"هُدى خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ .. وفي المقعد الخلفي تجلس سيدات إحداهن زوجة شقيق جدي ‏"فاطمة أحمد

حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ وإمرأتين مجهولتي الهوية رُبما تكونا من أقارب أو أصدقاء العائلة في يافا أثناء قيامهم برحلة

عائلية ترفيهية في الطريق من يافا إلى القدس الشريف في حوالي العام 1241

، وذلك

.

1

جدي المُجاهد ‏"علي طاهر ‏ُمحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ القائد الميداني في حي المنشية بيافا في العام 1248

الصورة ل ‏ُه وهو بالبدلة وربطة العنق ‏)الكرفتة(‏ أمام قبة الصخرة المُشرفة في القدس الشريف في حوالي العام 1241

.

55

..


هذه الصورة تحكي واحدة من قصص السعادة والرفاهية التي عاشتها عائلة خلف اليافاوية العيزرية في رُبوع الوطن قبل

حدوث النكبة المشؤومة والتي حرمت شعباً‏ بأكمله من أرضه ودياره ومُمتلكاته وتراثه وهويته ... هذه اللقطة قام بتصويرها

جدي المُجاهد القائد الميداني لحي المنشية ‏"علي طاهر خلف ‏)أبو بسام(‏ لزوجته ‏"هُدى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ ‏)يمين

الصورة(‏ وأخيه ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ وعقيلته ‏"فاطمة حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ ‏)يسار الصورة(‏ وإمرأة مجهولة

الهوية ‏)رُبما تكون إحدى أقارب أو أصدقاء العائلة في يافا(‏ .. هذه الصورة وهم أمام مسجد قبة الصخرة المُشرفة في القدس

الشريف في حوالي العام حيث كانت العائلتان ‏)عائلة جدي وأخيه(‏ في جولة ترفيهية في رُبوع الوطن بسيارة جدي

‏"الجيب"‏ قادمين من يافا لزيارة معالم القدس الشريف

"

56

.

، 1941


نظمي علي خلف أوغلو كّز

57


)11( والحالية :

هذه هي الصورة التاريخية الفريدة والوحيدة من أرشيف عائلة خلف اليافاوية

الصورة من الصفحة السابقة

العيزرية إلبن عم جدي ‏"نظمي علي خلف أوغلو كّز"‏ والذي شارك في حرب البوسنة ‏)الصورة الحالية(‏ وكان حاكماً‏ عسكرياً‏

لمدينة اإلسكندرونة ، كما كان يعتلي منصباً‏ هاماً‏ في الباب العالي في مجلس الوزراء العُثماني ، وهو تقريباً‏ من مواليد عام

في مدينة يافا حيث وُ‏ لد وترعرع فيها مع عائلته أيام الحُكم العثماني لفلسطين ؛ وقد ألتحق بالجيش العُثماني ؛ ثم رحلت

ميالدية(‏

عائلته إلى تركيا أيام حُكم اإلنتداب البريطاني ؛ وهذه الصورة تم إلتقاطها في كانون األول

أثناء حروب البلقان ، وهو ب ‏ُعمر سنة تقريباً‏ ؛ وكان يُحسن كتابة اللغة التُركية بالخط العربي العُثماني ؛ وقد تدرج في

الترقيات العسكرية حتى وصل إلى منصب الحاكم العسكري لمدينة اإلسكندرونة كما أعتلى منصباً‏ هاماً‏ في الباب العالي في

مجلس الوزراء العُثماني ‏)حسب رواية جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ وجدتي ‏"هُدى علي خلف"‏ وعم الوالد ‏"جميل طاهر

،

خلف"(‏ .

1991 هجرية 1919(

،

94

1111

58


ىعل

ىحت

الدفاع عن يافا في حرب نكبة فلسطين 8491

صورة نادرة وتُنشر ألول مرة عالمياً‏ وتُظهر مُجاهدين من أبناء مدينة يافا البطلة وهم على أطراف مدينتهم بقيادة القائد

الميداني لحي المنشية في يافا جدي المُجاهد والمُناضل البطل ‏"علي طاهر ‏ُمحمد أحمد أحمد مُصطفى عبدهللا مُحمد خلف"‏ ‏)أبو

بسام(‏ أثناء معركة الدفاع عن مدينة يافا عروس البحر والتي أستمرت من ديسمبر وحتى مايو مع العصابات

الصهيونية شتيرن والبَلماخ واإلرجون ولّهي والهاجاناه المُتمركزة في تل أبيب ؛ وكان جدي البطل ‏"علي خلف"‏ قد اثخن

مدينة تل أبيب بصواريخه يدوية ال ‏ُصنع ، كما صنعوا خراطيش الرصاص يدوياً‏ ، هو ورجاله الميامين ومن بينهم المُجاهدين

أبو لبن وأبو لغد ؛ كما ثبت جدي سيارته الجيب مدفع ميتريوس ‏)إنجيليزي الصنع(‏ أستعمله ضد العصابات الصهيونية ؛

وقد أدت هذه المعارك إلى إستشهاد الكثير من أبناء المدينة البطلة والتي غُصت بها شوارع حي المنشية ، وكانت الناس تمشي

بين الجُثث ‏)حسب وصف والدي وجدي وجدتي رحمهم هللا(‏ وإلى سقوط الكثير جداً‏ من القتلى في جانب العصابات الصهيونية

.. وقد دُمر حي المنشية بشكل شبه كامل من شدة المعارك ألنه كان على خط التماس المُباشر مع مدينة تل أبيب ؛ وقد أدت

المعارك الشرسة إلى إندحار العدو الصهيوني عدة مرات ؛ كما أجبرت هذه المعارك إلى نزوح آالف السكان عن مدينتهم

بعد نفاذ الذخيرة من المُدافعين األشاوس ، ووقوع مذابح مُروعة بحق

البطلة ؛ وفي النهاية سقطت المدينة يوم

من تبقى من أبنائها ... هذه الصورة التاريخية من تصوير عم الوالد المُصور الحربي ‏"جميل طاهر مُحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى

خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ والذي كان شغوفاً‏ بالتصوير وكان مُتواجداً‏ في الصفوف األمامية للمعارك بين المُجاهدين العرب

والصهاينة وقام بتوثيق هذه اللقطة الفوتوغرافية التاريخية .. ولقد قام جدي ال ‏ُمجاهد والقائد الميداني ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو

بسام(‏ بإخراج عائلته وعائلة أخيه ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ من مدينة يافا بشاحنة ‏ُخضار بعد إخفاء أفراد العائلة

بصندوق السيارة ، وتم إخفاء جدي بسجادة ملفوفة ألنه كان مطلوباً‏ حياً‏ أو ميتاً‏ من قبل سلطات اإلنتداب البريطانية

والعصابات الصهيونية ، وتم إشهار مسدساً‏ برأس مالك سيارة الخُضار اليهودي الغربي مُتجاوزاً‏ الحواجز

تمكنوا من الوصول إلى مُخيمات الالجئين الفلسطينيين في مُعسكر الجيش العربي المصري في غزة في شهر مايو

البريطانية ،

. 1248

1248

1241

11.15.1248

،

59


حياة اللجئين في مُخيم غزة بعد حرب 8491

نكبة فلسطين

من صُور األرشيف العائلي التاريخي لعائلة خلف اليافاوية العيزرية والتي تحكي قصة المُعاناة واللجوء القاسية التي مرت بها

عائلة جدي ‏"علي طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى عبدهللا مُحمد خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ وأخيه ‏"جميل طاهر مُحمد خلف"‏ ‏)أبو

طاهر(‏ وهم عينة من شعب كامل وآالف ‏ُمؤلفة من األسر الفلسطينية التي ذاقت مرارة اللجوء بعد نكبة فلسطين

وسُقوط جزء هام من فلسطين التاريخية ومن بينها مدينتهم يافا التاريخية الضاربة جذورها بالتاريخ )1511 سنة قبل

الميالد(‏ وفقدان أراضيهم ومُمتلكاتهم وخروجهم قهراً‏ بفعل المعارك والمذابح المُروعة التي شهدتها يافا وفي دير ياسين وكُفر

قاسم وعشرات المُدن والقرى الفلسطينية األخرى علي أيدي عصابات ال ‏َبلماخ ولّهي والهاجاناه وشتيرن واإلرغون الصهيونية

والتي كشرت عن أنيابها أكثر وأكثر بعد إنتهاء الحرب العالمية الثانية ، وبفعل قرارات األمم المُتحدة المُتحيزة للصهيونية

إلى حجم المؤامرة العالمية على أرض فلسطين ، باإلضافة

العالمية والتي أدت إلى تقسيم فلسطين في العام

إلى إعالن الهُدنة بموافقة عربية ، وذلك في الوقت الذي مالت به كفة اإلنتصارات لصالح ال ‏ُمجاهدين الفلسطينيين والجيوش

العربية وكادت أن تقضي على أحالم الصهيونية ومن حالفهم من اإلنجليز والعالم الغربي ، وكذلك بسبب موجات الهجرة

اليهودية المُتسارعة وهي من مُفرزات الحرب العالمية الثانية والتحالفات الدولية واألممية الجديدة بعد هزيمة النازية األلمانية

صورة عائلية تاريخية نادرة ومُعبرة جداً‏ عما تعرض له الشعب العربي الفلسطيني من قتل وتشريد وغدر ومُعاناة في العام

عام النكبة المشؤوم بيد العصابات الصهيونية البَلماخ وشتيرن ولّهي واإلرغون والهاجاناه والقوى المُتحالفة معها ...

وما عائلة جدي ال ‏ُمجاهد ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ القائد الميداني في المنشية بيافا ، وعائلة أخيه ‏"جميل طاهر خلف"‏

‏)أبو طاهر(‏ إال عينة من بين آالف العائالت التي هجرت ديارها ظلماً‏ وعُدواناً‏ .

الصورة لعائلة جدي وعائلة أخيه بعد النكبة مُباشرة وبعد سقوط يافا ، حيث لجأت العائلتين إلى غزة وسكنت في مُخيماتها

والتي كانت بإشراف الجيش العربي المصري ... في الصورة جدي ال ‏ُمجاهد والقائد الميداني ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏

وهو يحمل على ذراعه إبنته الصغيرة ‏"نادية علي خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ وتقف إلى جانبه زوجته ‏"هُدى علي خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ ؛

ويقف أمامهما صبي يافع هو إبنهما البكر ‏"بسام علي خلف"‏ ‏)والدي(‏ و بجانبه أخته ‏"رُدينة علي خلف"‏ ‏)أم أسامة(‏ وأخته

الصغيرة ‏"نائلة علي خلف"‏ ‏)أقصى اليمين(‏ ... في أقصى يسار الصورة تقف زوجة شقيق جدي ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم

طاهر(‏ وهي تحمل إبنتها البكر ‏"مجد جميل خلف"‏

الصورة أمام خيمتهم في مُعسكر الجيش العربي المصري في غزة ، حيث دامت فترة مُكوثهم ستة أشهر قبل أن ينتقلوا من

غزة عن طريق البحر إلى اإلسكندرية ثم إلى القاهرة .. مُصور هذه الصورة التاريخية هو شقيق جدي ‏"جميل طاهر ‏ُمحمد

خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ الشغوف بالتصوير .

1248

.

،

،

،

، 1241 وكذلك

60

.

،

،

،

، 1248


عائلة شقيق جدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ وهم يقفون أمام خيمة اللجوء ؛ حيث تقف زوجته ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏

‏)أم طاهر(‏ وهي تحمل إبنتها مجد ‏)أم معاذ(‏ زوجها ، ويظهر من خلفه والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ويميناً‏ تقف

عمتي وحماتي ‏"نائلة خلف"‏ ، وأقصى اليمين تجلس عمتي ‏"رُدينة خلف"‏ مُتقرفصة . صورة ألتقطت في مُخيم اللجوء بقطاع

غزة وكان باشراف الجيش المصري وذلك بعد نكبة فلسطين وسُقوط مدينة يافا .. المُصور جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ .

،

1248

، بجانب

هنا يقف جدي المُجاهد ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ أمام أسالك شائكة لسور مُعسكر اللجوء في غزة التابع للجيش المصري

بعد النكبة مُباشرة وبجانبه زوجته ‏"هُدى علي خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ وأوالدهم بسام ‏)والدي(‏ ورُدينة ونائلة خلف ، وتقف معهم

أيضاً‏ زوجة شقيق جدي ‏"فاطمه أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ وتحمل على ذراعها إبنتها مجد ؛ كما يقف على يمين الصورة

رجل مصري بجالبية .. وتظهر من ورائهم خيام الالجئين البيضاء .. تصوير ‏"جميل طاهر خلف"‏

.

61

،


، 1248

الصورة في مُخيم اللجوء في معسكر الجيش المصري في غزة بعد النكبة في العام وتُبين شقيق جدي ‏"جميل طاهر

خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ مُنبطحاً‏ أرضاً‏ وهو يتدرب على السالح بإشراف عناصر من الجيش المصري مع الضابط ‏)من يرتدي

الطربوش وبدلة عسكرية داكنة اللون(‏ ؛ وتقف بجانب الضابط عمتي ‏"رُدينة علي خلف"ووالدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏

تصوير جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏

..

.

، 1248

الصورة في مُخيم اللجوء في غزة التابع للجيش المصري في العام ويظهر فيها عم والدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ وهو

يحمل عالياً‏ إبنته ‏"مجد جميل خلف"‏ ؛ وتظهر عمتي وحماتي ‏"نائلة علي خلف"‏ على يسار الصورة ، وكذلك والدي ‏"بسام

علي طاهر خلف"‏ خلف عمه ، وعمتي ‏"رُدينة علي خلف"‏ مُستظلة تحت الشجرة .. تصوير جدي ‏"علي طاهر خلف".‏

62


جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ مع أخيه ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ في ‏ُمخيم اللجوء في غزة بعد نكبة 1248،

ويظهر خلفهما والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ وأخته ‏"رُدينة علي طاهر خلف"‏ ‏)أم أسامة(‏ ‏)أقصى يمين الصُورة(.‏

، 1248

الصورة من مُخيم الالجئين في مُعسكر الجيش المصري في غزة في العام ويظهر فيها جدي المُجاهد ‏"علي طاهر

مُحمد خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ واقفاً‏ بالخلف ؛ وعلى الكرسي الطويل يجلس رجالن أحدهما بالطربوش حامالً‏ إبنة عم والدي ‏"مجد

جميل طاهر خلف"‏ ‏)أم معاذ(‏ ورجالً‏ آخر مُسن .. المُصور هو شقيق جدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏

.

63


ىحت

،

،

هذه الصورة تجمع إلى أقصى اليسار جدي ال ‏ُمجاهد البطل ‏"علي طاهر ‏ُمحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ ‏)أحد

أبرز قادة المقاومة الشعبية بمدينة يافا البطلة(‏ وبجانبه إبنته ‏"نادية علي خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ جالسة على حُضن أختها ‏"رُدينة

علي خلف"‏ ‏)أم أسامة(‏ وعلى األرض تجلس إبنته ‏"نائلة علي خلف"‏ ‏)أم مُحمد(‏ ، وفي ال ‏ُمنتصف تجلس زوجته " ‏ُهدى علي

خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ ، وإلى أقصى يمين الصورة زوجة شقيق جدي ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ وعلى حُضنها إبنتها

‏"مجد جميل طاهر خلف"‏ ‏)أم معاذ(‏ ومن خلفهم يقف جندي من جنود الجيش العربي المصري ، وهم ‏ُمتواجدين في مُخيم

الجئي غزة التابع للجيش المصري في صيف العام بعد نكبة فلسطين مُباشرة و ‏ُتظهرهم الصُورة وهُم يقومون

بحركة رمزية بوضع أياديهم على خدودهم وكأنهم مهمومين .. الصورة من تصوير شقيق جدي ‏"جميل طاهر ‏ُمحمد خلف"‏

‏)أبو طاهر(‏ بكاميرته الخاصة

1248

..

1248

.

،

،

،

صورة تاريخية مُعبرة من قلب مُخيم اللجوء في مُعسكر الجيش العربي المصري في قطاع غزة في صيف العام بعد

نكبة فلسطين مُباشرة وسقوط مدينة يافا الساحلية التاريخية بعد مقاومة بطولية ضارية أستمرت عدة أشهر ، تكبدت فيها

عصابات البَلماخ ولّهي واإلرغون وشتيرن والهاجاناه ومن يُحالفهم من اإلنجليز خسائر فادحة ، وبعد نفاذ ذخيرة المُقاومين

ووقوع مذابح مُروعة بحق من تبقي من عوائل مدينة يافا ... وقد كان جدي المُجاهد البطل ‏"علي طاهر خلف"‏ قائداً‏ ميدانياً‏

لحي المنشية بيافا ، وقد أثخن مدينة تل ابيب بصواريخه يدوية الصُنع هُو ورجاله الميامين ومن بينهم المُجاهدين أبو لبن وأبو

لُغد ، وكان يحمل علي سيارته الجيب مدفع ميتريوس ‏)إنجيليزي الصُنع(‏ أستخدمه في معارك تل أبيب / المنشية .. هذا وقد

تمكن جدي ال ‏ُمجاهد ‏"علي طاهر خلف"‏ من إخالء عائلته وعائلة أخيه ‏"جميل طاهر خلف"‏ بأن خبأهم بصندوق سيارة شحن

خُضار كان صاحبها يهودي غربي ؛ بعد أن قام جدي بإختطافه هو وشاحنته من أحد الشوارع القريبة من األحياء اليهودية في

تل ابيب وذلك بأنه أشهر مُسدساً‏ في رأسه وأجبرهُ‏ على عُبور الحواجز اإلنجليزية على الطريق من يافا إلي غزة ، دون أن

يلتفت الجنود اإلنجليز إليه نظراً‏ ألنهم من مجرد مشاهدتهم لهوية السائق اليهودي الغربي كانوا يقولون له باإلنجليزية Go

‏)أي أمضي(‏ ؛ وما أن تجاوزوا الحواجز اإلنجيليزية أطلق جدي ‏"علي خلف"‏ سراحه وأعطاه األمان ‏)كما كان طلبه(‏

وتركه يرجع للحواجز مشياً‏ على األقدام ؛ وتوجه جدي بالشاحنة إلي حواجز الجيش المصري في غزة طالباً‏ اللجوء في مُخيم

اللجوء ‏)الرواية كما رواها شقيق جدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ إلبنه ‏"باسل جميل خلف"‏ ، كما سمعت هذه الرواية من جدتي

‏"هُدى علي خلف"(‏ .

،

64


، 1248

هذه الصورة ألتقطت في مُخيم الالجئين في معسكر الجيش المصري في غزة بعد نكبة فلسطين وهي تُبين أطفال

العائلة أمام خيمة اللجوء وهم : عمتي ‏"رُدينة علي طاهر خلف"‏ ( ‏ُمتقرفصة يمين الصورة(‏ ووالدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏

‏)مُتقرفص في الوسط(‏ وأمامه أخته ‏"نادية علي طاهر خلف"‏ وإبنة عمه ‏"مجد جميل طاهر خلف"‏ ... عم الوالد

‏"جميل طاهر ‏ُمحمد خلف " الشغوف بالتصوير .

تصوير :

عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ باللباس األبيض والطربوش ال ‏ُعثماني وهو ‏ُمتقرفص على ‏ُركبتيه ، وأمامه والدي ‏"بسام علي

طاهر خلف"‏ وهو بعُمر سنوات ، وعمتي ‏"رُدينة علي طاهر خلف"‏ بعُمر سنوات ، وهم بين جُنود الجيش المصري في

مُخيم اللجوء بمُعسكر الجيش المصري في قطاع غزة ، في صيف العام تصوير جدي ‏"علي خلف"‏ .

2

.. 1248

65

11


ىول

15

سنة تقريباً(‏ واضعاً‏ يده اليُمنى على كتف

أخ جدي غير الشقيق ‏"عُثمان طاهر مُحمد أحمد أحمد مُصطفى خلف"‏ ‏)بعُمر ، وهم في

والدة جدي ‏"الحاجة لطيفة عجينة"‏ ‏)أم علي(‏ ، ومُمسكاً‏ بيده اليُسرى بقبعة بيضاء ، وذلك في شتاء العام تصوير شقيق جدي ‏"جميل

بعد نكبة فلسطين و ‏ُسقوط مدينة يافا محطة اللجوء األ مُخيم غزة التابع للجيش المصري طاهر خلف"‏

1248

..

،

.

66


1248

،

الصورة في مُخيم الالجئين في معسكر الجيش المصري في غزة بعد النكبة في العام وتحمل في معناها رمزية الروح

النضالية للشعب الفلسطيني ؛ حيث يحمل والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ وأخته ‏"رُدينة علي طاهر خلف"‏ السالح علي أكتافهم

ويقف علي اليمين رجالن من جنود مصر الشجعان تحية وإكباراً‏ لمُعاناة الفلسطينيين ووقوفهم إلي جانبهم في ‏ِمحنته .. وفي

أقصى يسار الصورة يقف جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ بالقميص األبيض تصوير شقيق جدي ‏"جميل طاهر خلف"‏

.

.

إستعراض بالسالح لجنود الجيش المصري في مُخيم الجئي غزة داخل مُعسكر الجيش المصري .. تصوير ‏"جميل خلف"‏

.

67


أ)‏

الطفل ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)والدي(‏ ‏)في المُنتصف(‏ وبجانبه أخته ‏"نائلة علي طاهر خلف"‏ ، بينما أخته ‏"رُدينة علي

طاهر خلف"‏ تقف على يمين المجموعة في الصورة ؛ كما يقف معهم ثالثة رجال من قاطني المُخيم ؛ ويظهر جدي ‏"علي

طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ ‏)أقصى يسار الصورة(‏ ، وهو ينظر بإتجاه زوجته ‏"هُدى علي طاهر خلف"‏ ‏)من بعيد في أقصى

يمين الصورة(‏ ، وهم جميعاً‏ خلف األسالك الشائكة التابعة لمُخيم الجئي غزة التابع للجيش المصري .. وتظهر إلى اليمين

خيام الالجئين البيضاء ، وإلى اليسار الثكنات العسكرية المصرية .. الصورة في صيف ، بعد نكبة فلسطين مُباشرة .

1248

جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ بو بسام(‏ يجلس مُتقرفصاً‏ بجانب أحد المسؤولين المدنيين في مُخيم غزة في مُعسكر الجيش

المصري في غزة ، ويجلس بجانبه إبنه البكر ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ بعُمر سنوات ، كما تجلس إبنته ‏"رُدينة علي طاهر

خلف"‏ بعُمر سنوات على يسار الصورة ؛ ويظهر من خلفهم جنود مصريين في وضع إستعراض عسكري .. الصورة في

صيف العام 1248 بعد نكبة فلسطين مُباشرة .. تصوير عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ .

11

2

68


أطفال في لحظة فرح وضحك وإبتسام رغم األلم والشقاء والعذاب والضياع .. والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ جالساً‏ ‏)يمين

الصورة(‏ وبجانبه أخته ‏"نائلة علي طاهر خلف"‏ وأخته األخرى ‏"رُدينة علي طاهر خلف"‏ ‏)يسار الصورة(‏ ومن خلفهم صبي

أسمر أكبر سناً‏ مجهول الهوية .. تم إلتقاط الصورة في مُخيم الجئي غزة في مُعسكر الجيش المصري في غزة في شتاء العام

.. تصوير عم الوالد األستاذ ‏"جميل طاهر خلف"‏ .

1248

مجموعة من أطفال مُخيم الجئي غزة .. والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)الطفل الواقف في الخلف والذي يضع يده علي جبينه

إتقاءاً‏ لضوء الشمس(‏ ، مع أخواته ‏ُردينة ونائلة ونادية الجالسين وسط مجموعة من أبناء المُهجرين في محطة اللجوء األولى

في مُعسكر الجيش المصري في غزة في العام .. 1248 تصوير األستاذ ‏"جميل طاهر خلف"‏ .

69


أ)‏

أ)‏

يافا(‏ ،

عمة الوالد ‏"زهيرة طاهر خلف"‏ م زهير(‏ مع زوجها أستاذ التاريخ ‏"عبد الرحيم ‏ُمرعب"‏ بو زهير(‏ ‏)من شويكة بمُحافظة

طولكرم ، وكان يُدرس في مدارس مع عمتي ‏"رُدينة علي خلف"‏ ‏)في الخلف(‏ وكذلك والدي ‏"بسام علي خلف"‏ ‏)خلف

أبو زُهير(‏ واضعاً‏ يده علي جبينه إتقاءاً‏ لضوء الشمس ؛ وهم في مُخيم الالجئين في مُعسكر الجيش المصري في غزة .

عمة الوالد ‏"زهيرة طاهر خلف"‏ ‏)أم زهير(‏ ومعها أبناء أخيها : والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ وبجانبه أخته ‏"نائلة

علي طاهر خلف"‏ ‏)أم مُحمد(‏ ثم أخته ‏"رُدينة علي طاهر خلف"‏ ‏)أم أسامة(‏ .. تم إلتقاط الصورة بعدسة عم الوالد ‏"جميل طاهر

مُحمد خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ في مُخيم اللجوء في مُعسكر الجيش المصري في قطاع غزة بعد نكبة مُباشرة

.

1248

70


،

،

يمين الصُورة تقف جدتي ‏"هُدى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ وبجانبها تقف شقيقة جدي ‏"زهيرة طاهر خلف"‏ ‏)أم زهير(‏

‏)في المُنتصف(‏ وزوجة شقيق جدي ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ ‏)يسار الصُورة(‏ االطفال والدي ‏"بسام

علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ ‏)يسار الصورة(‏ وبجانبه أخته الصغيرة ‏"نائلة علي طاهر خلف"‏ ‏)أم مُحمد(‏ وفي أقصي اليمين

تقف عمتي ‏"رُدينة علي طاهر خلف"‏ ‏)أم اسامة(‏ ... الصورة في مُخيم اللجوء في ‏ُمعسكر الجيش العربي المصري في غزة

بعد نكبة فلسطين مُباشرة في العام .. تصوير عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ .

، وأمامهم :

1248

71


الرحلة بالسفينة من غزة إلى اإلسكندرية في العام 8494

صورة وثائقية عائلية رائعة ونادرة تحكي قصة النزوح الثانية التي عاشتها عائلة خلف بعد ‏ُسقوط مدينتهم يافا عروس الساحل

الفلسطيني ، المدينة التاريخية الضاربة جُذورها بالتاريخ ألكثر من سنة .. حيث كانت محطة النزوح األولى إلى مُخيم

المُعسكر المصري بقطاع غزة بإشراف الجيش العربي المصري والتي أستمرت لمدة أشهر والمحطة الثانية كانت توجه

عائلة خلف بحراً‏ من ميناء غزة نحو ميناء اإلسكندرية بإستخدام سفينة شحن تجارية ؛ ثم اإلنتقال من مدينة اإلسكندرية إلى

مدينة القاهرة حيث أستقروا هناك حتى نهاية العام .. الصورة مُلتقطة من قبل شقيق جدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو

طاهر(‏ لعائلة جدي المُناضل ‏"علي طاهر ‏ُمحمد أحمد أحمد مُصطفى خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ كاملة مع والدة جدي الحاجة ‏"لطيفة

عجينة"‏ ومعهم إبنة شقيق جدي ‏"مجد جميل خلف"‏ ‏)الطفلة الصغيرة التي يحملها جدي علي(‏ ... الصورة مُلتقطة في نهاية

العام أو بداية العام شتاءاً‏ على متن سفينة الشحن التجارية المُتجهة من ميناء غزة إلى ميناء اإلسكندرية

المصري .. ويظهر بالصورة جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ وهو حامالً‏ إبنة أخيه مجد ؛ وتظهر إلى جانبه جدتي ‏"هُدى

علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ باإليشارب ‏)الحِجاب(‏ ووالدة جدي الحاجة ‏"لطيفة عجينة"‏ ‏)أم علي(‏ بلباسها و ‏ِحجابها

األسود ‏)لباس الحِداد(‏ ؛ وكذلك من أقصى يمين الصورة إلى اليسار على التوالي عمتي ‏"رُدينة علي طاهر خلف"‏ ‏)أم اسامة(‏

ثم عمتي وحماتي ‏"نائلة علي طاهر خلف"‏ ‏)أم مُحمد(‏ ثم والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ ثم الطفلة الصغيرة عمتي

‏"نادية علي طاهر خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ .

..

5

2511

1251

األبيض ،

1242

1248

72


ىعل

1242

1248

.. ويظهر

الصورة مُلتقطة في نهاية العام أو بداية العام شِتاءاً‏ على متن سفينة الشحن المُتجهة من ميناء غزة إلى ميناء

اإلسكندرية المصري بالصورة زوجة ‏"طاهر مُحمد خلف"‏ الثانية وهي والدة جدي الحاجة ‏"لطيفة عجينة"‏ ‏)أم علي(‏

‏)يمين الصورة(‏ وبجانبها زوجة شقيق جدي ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ ، وأمامهم األطفال : ‏"رُدينة علي طاهر

خلف"‏ ‏)أم أسامة(‏ ‏)جالسة يمين الصورة(‏ ثم والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ وخلفه ‏"مجد جميل خلف"‏ ‏)أم معاذ(‏ ثم

عمتي ‏"نادية علي طاهر خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ ، ثم عمتي وحماتي ‏"نائلة علي طاهر خلف"‏ ‏)أم محمد(‏ تصوير أبو طاهر

.

عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ وزوجته ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ متن سفينة الشحن التجارية

المُتجهة من ميناء غزة إلى ميناء اإلسكندرية المصري في نهاية العام أو بداية العام . 1242 تصوير جدي علي خلف

1248

73


8491

-

حياة الغُربة في القاهرة 8494

1949

،

،

صورة عائلية تم إلتقاطها في ال ‏ُركن الخارجي قرب بلكون ‏)فيرندا(‏ المنزل الذي تم إستئجاره بمدينة القاهرة من العام

حتى بعد مُغادرة العائلة لمُخيم الالجئين في غزة ، ثم هجرتهم عن طريق البحر بسفينة تجارية من ميناء غزة إلى

ميناء اإلسكندرية ثم إنتقالهم للعيش في القاهرة لمدة سنتين .. في أقصى يسار الصورة زوجة شقيق جدي ‏"فاطمة أحمد حاج

قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ رحمة هللا عليها وتحمل إبنها الصغير فاروق ‏)الذي تُوفي الحقاً‏ بعُمر عام ونصف تقريباً(‏ ، وبجانبها إبنتها

الصغيرة ‏"مجد جميل خلف"‏ ، بينما الطفلة الصغيرة التي ترفع يدها هي عمتي ‏"نادية علي خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ ؛ وفي مُنتصف

الصورة تجلس والدة جدي الحاجة ‏"لطيفة عجينة"‏ رحمة هللا عليها ويقف خلفها والدي ‏"بسام علي خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ رحمة

هللا عليه ، وبجانبه أخته ‏"رُدينة علي خلف"‏ ‏)أم أسامة(‏ والتي تقف فوق طاولة مع أختها ‏"نائلة علي خلف"‏ ‏)أم ‏ُمحمد(‏ .. وفي

أقصي يمين الصورة تجلس جدتي ‏"هُدى علي خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ رحمة هللا عليها ورائها عمتي وحماتي ‏"نائلة

خلف " .

، ومن

،

1911

74


(Ahuva Appleboim)

، والتي

..

والتي

جدتي ‏"هُدى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ كان إسمها قبل الزواج ‏"أهوفا أبلبويم"‏

تنحدر عائلتها من مدينة لوتسك األوكرانية الصُورة لجدتي المُبتسمة وهي تحمل إبنتها الصغيرة ‏"نادية علي خلف"‏ ‏)أم

سامر(‏ المولودة في يافا قبل النكبة وبجانبها إبنتها نائلة علي خلف ‏)أم مُحمد(‏ المولودة أيضاً‏ في يافا قبل النكبة .. تم تصوير

الصورة في القاهرة في العام ويظهر كذلك ظل المُصور والذي هو غالباً‏ زوجها ال ‏ُمجاهد ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو

بسام(‏ أو أخيه المُحب للتصوير ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ .

،

.. 1242

75


جدتي ‏"هُدى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ رحمة هللا عليها وهي تحمل إبنتها الصغيرة ‏"نادية علي طاهر خلف"‏ ‏)أم سامر(‏

المولودة في يافا قبل النكبة ؛ وعلى يسارها إبنها البكر ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ ‏)والدي(‏ رحمة هللا عليه وإبنتها

‏"نائلة علي طاهر خلف"‏ ‏)أم مُحمد(‏ ؛ وإلى أقصى اليمين طفل وطفلة لم أتعرف عليهما . الصورة مُلتقطة في العام

على سطح المنزل المُستأجر في القاهرة ؛ وتظهر مئذنة أحد المساجد في الخلف

،

1242

.

زوجة ‏"طاهر مُحمد خلف"‏ الثانية والدة جدي ‏"لطيفة عجينة"‏ ‏)أم علي(‏ وهي تحمل حفيدتها ‏"مجد جميل طاهر خلف"‏ ‏)أم

الصورة مُلتقطة في العام على سطح المنزل المُستأجر في القاهرة ، بعد ‏ِهجرتهم القسرية من فلسطين .

1242

معاذ(‏ ..

76


..

في المُقدمة تظهر عمتي ‏"نادية علي طاهر خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ ‏)يمين الصورة(‏ وإبنة عم الوالد ‏"مجد جميل طاهر خلف"‏ ‏)أم

مُعاذ(‏ ‏)يسار الصورة(‏ ، ويقف خلفهما والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ ‏)يسار الصورة(‏ وبجانبه أخته ‏"رُدينة علي

طاهر خلف"‏ ‏)أم اسامة(‏ الصورة مُلتقطة في العام 1242 على سطح المنزل المُستأجر في القاهرة

.

عائلة جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ في صيف العام على سطح المنزل المُستأجر في القاهرة .. جدي أبو بسام بالفانيال

من يسار الصورة لليمين تظهر عمتي

وبنطلون البيجاما مع زوجته ‏"هدُ‏ ى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏

الطفلة الصغيرة نادية ‏)أم سامر(‏ ثم والدي بسام ‏)أبو علي(‏ ثم عمتي ‏ُردينة ‏)أم أسامة(‏ ثم عمتي وحماتي نائلة ‏)أم ‏ُمحمد(‏ .

، وخلفها أبنائها ..

77

1242

،


صورة لجدي ‏"علي طاهر مُحمد أحمد أحمد

البكر ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)والدي(‏ بعمر

القاهرة ، أثناء إقامتهم في مصر بين األعوام

‏ُمصطفى خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ وجدتي " ‏ُهدى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ وإبنهم

عاماً‏ زيارتهم لمنطقة األهرامات وأبو الهول في مدينة الجيزة قرب

بعد هِجرتهم القسرية بعد نكبة فلسطين

. 1248

، 11 أثناء

1251 – 1242

78


صورة لجدي ‏"علي طاهر مُحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ وجدتي " ‏ُهدى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ وإبنهم

زيارتهم لمنطقة األهرامات وأبو الهول في مدينة الجيزة قرب

عاماً‏ البكر ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)والدي(‏ بعمر بعد هِجرتهم القسرية بعد نكبة فلسطين

القاهرة ، أثناء إقامتهم في مصر بين األعوام

. 1248

، 11 أثناء

1251 – 1242

صورة لجدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ وجدتي " ‏ُهدى علي خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ وإبنهم البكر ‏"بسام علي خلف"‏ ‏)والدي(‏

بعمر عاماً‏ ، وزوجة شقيق جدي ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ ، وبجانبهم دليل سياحي مصري أثناء زيارتهم

لمنطقة األهرامات وأبو الهول في مدينة الجيزة قرب القاهرة ، أثناء إقامتهم في مصر بين األعوام

،

. 1251 – 1242

79

11


11

،

صورة لجدتي ‏"هُدى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ ‏)يسار الصُورة(‏ وإبنها البكر ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)والدي(‏ بعمر

عاماً‏ ‏)وسط الصُورة(‏ وزوجة شقيق جدي ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ بجانب زوجها ‏"جميل طاهر ‏ُمحمد خلف"‏

‏)أبو طاهر(‏ والذي يضع ذراعه على كتف الدليل السياحي المصري ؛ وذلك أثناء زيارتهم لمنطقة األهرامات وأبو الهول في

بعد هِجرتهم القسرية بعد نكبة فلسطين

مدينة الجيزة قرب القاهرة ، أثناء إقامتهم في مصر بين األعوام

.. تصوير جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏

1251 – 1242

.

1248

80


إبنة عم الوالد ‏"مجد جميل طاهر خلف"‏ بين البط والديك الرومي

،

على سطح المنزل المُستأجر في القاهرة في العام

. 1242

شقيق جدي ‏"جميل طاهر ‏ُمحمد خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ وهو يحمل علي ذراعه إبنه الصغير فاروق ‏)يمين الصورة(‏ ( ‏ُتوفي الطفل

وعلى ذراعه األخرى يحمل إبنته ‏"مجد جميل خلف"‏ ‏)أم مُعاذ(‏ .. الصورة وهم على

بعمر عام ونصف تقريباً‏ في القاهرة(‏ .. تصوير جدي

، بعد هِجرتهم القسرية من فلسطين في العام سطح المنزل المُستأجر في القاهرة في العام ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ .

1248

81

1242

،


،

في الصورة يظهر والدي ‏"بسام علي طاهر ‏ُمحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى خلف"‏ وهو الصبي الوحيد بال ‏ُصورة ، وتجلس على

حُضنه أخته الصغيرة ‏"نادية علي خلف"‏ وتجلس على األرض أمام والدي عمتي ‏"رُدينة علي خلف"‏ وبجانبها على األرض

عمتي وحماتي ‏"نائلة علي خلف"‏ ؛ بينما البنتين األكبر ‏ِسناً‏ فمجهولتي الهوية ، ويبدو أنهما من أبناء جيران السكن في العمارة

؛ وتحمل إحدى البنتين على ‏ُحضنها إبنة عم الوالد ‏"مجد

التي سكنتها عائلة خلف في القاهرة بين األعوام

جميل خلف"‏ .. تصوير عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ .

1251 - 1242

82


( ‏ُتوفي

،

الصورة تضم زوجة شقيق جدي ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ وهي تحمل ولديها على ‏ُحضنها إبنها فاروق

الحقاً‏ في القاهرة ب ‏ُعمر عام ونصف(‏ ثم إبنتها مجد ‏)أم ‏ُمعاذ(‏ التي تطالع عدسة الكاميرا ؛ أما الولد ‏"الشقي"‏ الظاهر في أقصى

يمين الصورة فهو والدي ‏"بسام علي طاهر خلف ‏")أبو علي(‏ تم تصوير الصورة في فيرندا ‏)بلكون(‏ المنزل ال ‏ُمستأجر

بعد نكبة فلسطين تصوير عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏

بالقاهرة بين األعوام

.

..

..

1251 – 1242

عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ جالساً‏ بمالبس النوم في فيرندا ‏)بلكون(‏ المنزل ال ‏ُمستأجر بالقاهرة في صيف العام

وهو بعُمر عاماً‏ .. تصوير جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ .

83

98

1242


98

وهي تحمل

عاماً‏ مع زوجته ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ وهو بعُمر ولديها على ‏ُحضنها إبنها فاروق ( ‏ُتوفي الحقاً‏ في القاهرة ب ‏ُعمر عام ونصف(‏ ثم إبنتها مجد ‏)أم ‏ُمعاذ(‏ ‏)يسار الصورة(‏

تصوير

بعد نكبة فلسطين تصوير الصورة في فيرندا ‏)بلكون(‏ المنزل ال ‏ُمستأجر بالقاهرة بين األعوام

جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏

.. تم

..

،

1251 – 1242

.

‏"فاروق جميل خلف"‏ والذي وُ‏ لد ب ‏ُمخيم اللجوء في غزة أو القاهرة بعد نكبة فلسطين 1248 في القاهرة بعُمر سنة

ونصف . الصورة هُنا وهو بعُمر أشهر تقريباً‏ ، وهو يبكي في فيرندا ‏)بلكون(‏ المنزل المُستأجر بالقاهرة في صيف

1242

، وتُوفي

8

84


الطفل ‏"فاروق جميل طاهر خلف"‏ والذي وُ‏ لد ب ‏ُمخيم اللجوء في غزة أو القاهرة بعد نكبة فلسطين ، وتُوفي في القاهرة

بعُمر سنة ونصف تقريباً‏ .. الصورة هُنا وهو بعُمر أشهر تقريباً‏ ، وهو جالس على كرسي أطفال خاص في فيرندا ‏)بلكون(‏

المنزل المُستأجر بالقاهرة في صيف العام

1248

8

.1242

85


8491 –

حياة الغُربة في طولكرم ، الضفة الغربية 8498

صُورة لألخوة في طولكرم : والدي الحبيب ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ ‏)مواليد يافا 1218( وهو أكبر أخوته بعُمر

عاماً‏ تقريباً‏ ‏)رحمه هللا تعالى رحمة واسعة وطيب هللا ثراه(‏ وتقف إلى يمين الصُورة أخته الحاجة ‏"رُدينة علي طاهر

خلف"‏ ‏)أم أسامة(‏ ‏)مواليد يافا 1939( ، وعلى يسار الصورة تقف عمتي وحماتي الحاجة ‏"نائلة علي طاهر خلف"‏ ‏)أم مُحمد(‏

‏)مواليد يافا والطفلة الصغيرة على يمين الصورة هي عمتي الحاجة ‏"نادية علي طاهر خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ ‏)مواليد

يافا 1241( والطفل الصغير بالوسط هو عمي ‏"نعمان علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو رامي(‏ ووُ‏ لد بعد النكبة في القاهرة عام

تم التصوير في أحد أستوديوهات مدينة طولكرم بالضفة الغربية ، فلسطين في العام تقريباً‏

1242

.

1259

،

86

، )1241

14

..


61

شقيقة والدي ‏)عمتي(‏ العروس ‏"رُدينة علي طاهر خلف"‏ بعُمر عاماً‏ ، وعريسها األستاذ ‏"الشريف الحاج كمال عبدهللا

أحمد حامد الشُرفا"‏ ‏)من بلدة شويكة بمُحافظة طولكرم(‏ في أحد أستوديوهات طولكرم ، الضفة الغربية في العام قبل

سفرهم إلى الكويت .

6511

فيلوكس Vauxhall Velox

بأرقامها األردنية في رحلة

والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ بجانب سيارة والده فوكسهول

إستجمام عند البحر الميت في أواسط خمسينيات القرن الماضي ؛ وتقف إلى يمين الصورة عمتي ‏"رُدينة علي خلف".‏

87


النسب الهاشمي لألستاذ ‏"الشريف الحاج كمال عبدهللا أحمد حامد الشُرفا"‏ ‏)من بلدة شويكة بمُحافظة طولكرم(‏

.

88


والدي الحبيب ‏“بسام علي طاهر خلف”‏ ‏)أبو علي(‏ ‏)جالساً‏ في وسط الصف الثاني(‏ بالشوارب والبساً‏ بلوزة بيضاء بين زمالئه طالب الصف

الرابع الثانوي ، في صورة تذكارية بين أشجار حديقة المدرسة الفاضلية في طولكرم ، الضفة الغربية ، فلسطين

بتاريخ 11.1..1911 .

89


8411 -

8498

حياة الغُربة في

اللذقية ، ‏ُسوريا

صورة جمعت جدي ‏"علي طاهر ‏ُمحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفي خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ وجدتي " ‏ُهدى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ مع

ثالثة من أبناء شقيق جدي ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ في مقهى العصافيري بعروس الساحل السوري مدينة الالذقية في

أواسط الخمسينيات من القرن الماضي ، وهم في جولة ترفيهية مع شقيق جدي ‏"جميل خلف"‏ وزوجته ‏"فاطمة أحمد حاج

قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ وأبنائهم مجد وطاهر وأمل ... جدي ‏"علي خلف"‏ وجدتي ‏"هُدى خلف"‏ كانوا قادمين من طولكرم

‏)حيث كانوا يقطنون(‏ في زيارة سياحية إلى الالذقية لعدة أيام بدون أطفالهم ‏)برواية أم طاهر إلبنها باسل عن ذكرياتهم

القديمة(‏ ... يظهر بالصورة جدي ‏"علي خلف"‏ مع جدتي ‏"هُدى خلف"‏ واألطفال هم أبناء شقيق جدي ‏"آمال جميل خلف"‏ ‏)أم

ماهر(‏ ‏)يسار الصورة(‏ وفي الوسط ‏"مجد جميل خلف"‏ ‏)أم مُعاذ(‏ ثم ‏"طاهر جميل خلف"‏ ‏)أبو طارق(‏ ‏)يمين الصورة(‏ .. مع

العلم أن طاهر هو من مواليد ويبدو بالصورة أنه بعُمر ثالث أو أربع سنوات أي أن الصورة التقطت في العام

أو

، فلسطين

1911

1919

،

. 191.

90


أ)‏

أ)‏

ىحت

شقيقة جدي ‏"زهيرة طاهر مُحمد خلف"‏ م زهير(‏ ‏)يمين الصورة(‏ وبجانبها زوجة شقيق جدي ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ أم)‏

طاهر(‏ ‏)يسار الصورة(‏ ، وأمامهما تقف الطفلة ‏"مجد جميل طاهر خلف"‏ م ‏ُمعاذ(‏ بعُمر سنوات تقريباً‏ الصورة مُلتقطة

في العام تقريباً‏ من ‏ِقبل ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ قرب منزله في منطقة الحفة بريف الالذقية الشرقي بسوريا

حيث عمل هناك ك ‏ُمدرس للغة اإلنكليزية لمدة أربع سنوات قبل أن ينتقل مع عائلته لمدينة الالذقية بقي فيها نهاية

الخمسينيات من القرن العشرين ، وبعد ذلك أنتقل هو مع عائلته في العام إلى الكويت .

،

..

، والتي

4

1251

1251

91


8448 -

حياة الغُربة في 8491

الكويت

45

.

من صندوق صُور عائلتي القديمة في الغُربة الفلسطينية : صورة لعائلة والدي رحمة هللا عليه تم إلتقاطها في ستوديو سارو في

.. الصورة من أقصى اليمين إلى اليسار : والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ ‏)ب ‏ُعمر

الكويت بتاريخ

سنة(‏ ‏)قبل سفره إلى مدينة ساربريكن بألمانيا للدراسة الجامعية(‏ ، ثم عمي ‏"نعمان علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو رامي(‏ ‏)وُ‏ قوفاً(‏

، ثم جدتي ‏"هُدى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ رحمة هللا تعالى عليها ، ثم عمتي ‏"نادية علي طاهر خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ ‏)وقوفاً(‏ ،

ثم عمتي الصغيرة ‏"إبتسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أم دالية(‏ ‏)بحُضن والدها(‏ ، ثم جدي ال ‏ُمجاهد والمُناضل ‏"علي طاهر ‏ُمحمد

أحمد أحمد ‏ُمصطفى خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ ‏)بعُمر سنة(‏ رحمة هللا تعالى عليه ، وبجانبه يقف عمي ‏"غسان علي طاهر خلف"‏

‏)أبو مُحمد(‏ في أقصى يسار الصورة

91.18.1251

91

92


والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ جالساً‏ على مكتبه في دائرة الصحة العامة الكويتية في أواخر الخمسينيات أو أوائل

الستينيات من القرن العشرين .. وقد كان يجلس بجانبه زميله في العمل في ذلك الوقت ‏"فاروق القدومي"‏ ‏)أبو اللطف(‏ الذي

أصبح الحقاً‏ رئيس الدائرة السياسية بمُنظمة التحرير الفلسطينية وأمين سر حركة فتح .

،

صورة لجدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ ‏)يمين الصورة(‏ وأخيه ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ وعقيلته ‏"فاطمة أحمد

حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ وهم في رحلة بالكويت بسيارة جدي الفوكسهول البريطانية الصُنع في ستينيات القرن العشرين

.

93


زوجة الحاج ‏"طاهر مُحمد خلف"‏ ‏)أبو عُثمان(‏ الثانية والدة جدي الحاجة ‏"لطيفة عجينة"‏ ‏)أم علي(‏ ‏)مواليد عكا حوالي

وهي في بيت إبنها البكر ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ في منطقة الشرق بمدينة الكويت في أواسط

ستينيات القرن العشرين .. الصورة العلوية وهي جالسة ب ‏ُمفردها ، والصورة ال ‏ُسفلية وهي جالسة بين حفيدتيها عمتي ‏"نادية

علي خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ ‏)يسار الصورة(‏ و ‏"مجد جميل خلف"‏ ‏)أم مُعاذ(‏ ‏)يمين الصورة(‏ .. وقد تُوفيت الحاجة ‏"لطيفة عجينة"‏

في الكويت بعُمر عاماً‏ تقريباً‏ ، ودُفنت في مقبرة الصليبخات في الكويت .. رحمها هللا رحمة واسعة وأدخلها فسيح جناته .

94

)1825 .. الصورتين

11


جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ وهو على الكرسي المُتحرك ومُصاباً‏ بالسرطان ، مع جدتي " ‏ُهدى علي خلف"‏ ‏)أم بسام(‏

التي تقوم بإطعامه ؛ ويجلس بجانبهم صديق العائلة ‏"زكريا الكُردي"‏ مُدير جوازات الكويت سابقاً‏ في حفل زفاف ‏"نادية خلف"‏

.. 1211

أفراد العائلة في حفل زفاف ‏"نادية علي خلف"‏ وعريسها ‏"كمال بعباع"‏ في العام ويظهر فيها والدي ‏"بسام علي

خلف"‏ ووالدتي ‏"ريناتة مارجاريتة خلف"‏ ‏)أقصى يمين الصورة(‏ وهي تحمل إبنها الصغير ‏"سامي خلف"‏ ، وجدي ‏"علي

طاهر خلف"‏ وجدتي ‏"هُدى علي خلف"‏ وعمتي ‏"إبتسام علي خلف"‏ ‏)واقفة يسار الصورة(‏ وشقيق جدي ‏"جميل طاهر خلف"‏

وزوجته ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ وأبنائهم مجد وآمال وصديقي العائلة ‏"زكريا الكُردي"‏ و ‏"ناصر العراقي"‏

.

وطاهر ،

95


،

جدي ‏"علي طاهر مُحمد خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ وزوجته ‏"هُدى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ وزوجة شقيق جدي ‏"فاطمة أحمد حاج

قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏ رحمة هللا تعالى عليهم وهم في رحلة إلى ميناء الشويخ في دولة الكويت في منتصف الستينيات من القرن

العشرين ؛ وتظهر من خلفهم سفينة تجارية .

جدي ‏"علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ المُصاب بالسرطان وهو على فراش المرض ‏)الموت(‏ البساً‏ بيجامته ، وهو يتوسط إبنته

‏"نادية علي خلف"‏ وخطيبها الصيدلي ‏"كمال بعباع"‏ ، يوم خطوبتهم في منزل إبنه البكر والدي ‏"بسام خلف"‏ في منطقة ميدان

حولي ، شارع بغداد ، في العام ، 1211 قبل وفاة جدي بأشهر قليلة ؛ ويظهر من خلفهم عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ .

96


الصُورتين ال ‏ُعلويتين : والدي الحبيب ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ بالقميص وبنطلون البيجاما ، وهو يقف بجانب

سيارته البونتياك ‏)موديل شيفتين األمريكية ال ‏ُصنع ، وذلك أمام عمارتهم السكنية في عمارة الكاز ، شارع ‏ُمبارك

الكبير ، منطقة الشرق بمدينة الكويت في ستينيات القرن العشرين .. وكان الوالد قد عمل مُوظفاً‏ في إذاعة الكويت في بداية

تأسيسها ، ثم عمل في مطحنة والده ‏"بُن عدن"‏ ، ثم عمل مُوظفاً‏ في دائرة الصحة العامة الكويتية ، ثم أشتغل كتاجراً‏ للسيارات

المُستعملة ، حيث أفتتح ‏"مخزن السيارة"‏ في سوق الصفارين ، والذي كان أول محل لبيع السيارات المُستعملة في الكويت

وبعدها أنتقل إلى ‏"شركة الشميس للسيارات"‏ ، والتي ظل فيها حتى ‏ُمغادرته الكويت ‏ُمتوجهاً‏ إلى ألمانيا في ربيع 1221.

،

،

97

)1251

،


أ)‏

أ)‏

أ)‏

أ)‏

أ)‏

عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ قرب سيارته فوكسهول ‏)موديل فيلوكس 1251( ‏)بريطانية الصُنع(‏ مع أبنائه قرب

مدخل عمارة الكاز ، شارع مبارك الكبير في منطقة الشرق بمدينة الكويت في العام يظهر بالصورة إبنة عم الوالد

‏"مجد جميل خلف"‏ م ‏ُمعاذ(‏ واقفة بجانب والدها ، وهي تلف بذراعها شقيقتها ال ‏ُصغرى ‏"سوسن جميل خلف"‏ م راما(‏

الجالسة على السيارة ؛ ثم باقي األخوة ‏ُجلوساً‏ على السيارة : في الوسط يظهر ‏"طاهر جميل خلف"‏ بو طارق(‏ ثم شقيقته

‏"آمال جميل خلف"‏ م ماهر(‏ وهي تضع يدها علي خدها ثم شقيقه ‏"مُحمد جميل خلف"‏ بو العبد(‏ ‏)أقصى يسار الصورة(‏

وكان عم الوالد قد هاجر إلى دولة الكويت في العام قادماً‏ من سُوريا ، والتي كان قد أستقر فيها من العام

، حيث عمل هناك كمُدرس أول للغة اإلنجيليزية في مدينة الحفة ومدينة الالذقية .. وفي الكويت عمل ك ‏ُمدير حسابات

وتسويق لدى شركة بدر المُال ، ثم عمل كمُدرس أول للغة اإلنجيليزية في مدارس الكويت .

– 1251

،

.. 1251

،

1251

..

1251

صورة تضم عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ ‏)يمين الصورة(‏ وبجانبه زوجته ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ ‏)أم طاهر(‏

الجالسة بجانب ‏"نادية علي طاهر خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ وخطيبها ‏"كمال بعباع"‏ ‏)أبو سامر(‏ ‏)يسار الصورة(‏ ، وذلك في حفل

خطوبتهم في العام ، في بيت والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ في ميدان حولي في الكويت .

98

1211


عم الوالد ‏"جميل طاهر خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ بشنب ‏)شوارب(‏ هتلر ، وهو بجانب سيارته فوكسهول ‏)موديل فيلوكس 1251(

‏)بريطانية الصُنع(‏ قرب مدخل عمارة الكاز ، شارع مبارك الكبير في منطقة الشرق بمدينة الكويت في ستينيات القرن

العشرين .

99


والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)يمين الصورة(‏ مع عمه ‏"جميل طاهر مُحمد خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ وهما يقفان بالدشداشة

الكويتية في داخل بناية الكاز ‏"حسن أحمد إبراهيم"‏ ، شارع مُبارك الكبير بمنطقة الشرق في مدينة الكويت في العام 1251

.

100


والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)يسار الصورة(‏ مع عمه ‏"جميل طاهر مُحمد خلف"‏ ‏)أبو طاهر(‏ وهما يقفان بالدشداشة

الكويتية في داخل بناية الكاز ‏"حسن أحمد إبراهيم"‏ ، شارع مُبارك الكبير بمنطقة الشرق في مدينة الكويت في العام 1251

.

101


جدتي ‏"هُدى علي طاهر خلف"‏ ‏)أم بسام(‏ تتوسط إبنتها ‏"نادية علي طاهر خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ وخطيبها ‏"كمال بعباع"‏ ‏)أبو

سامر(‏ ، وذلك في حفل خطوبتهم في العام ، في بيت والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ في عمارة خالد زيد

الخالد ، شارع بغداد بميدان حولي في الكويت .

1211

102


عمتي ‏"نادية علي طاهر خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ وخطيبها ‏"كمال بعباع"‏ ‏)أبو سامر(‏ ، وذلك في يوم خطوبتهم في العام

في بيت والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ في عمارة خالد زيد الخالد ، شارع بغداد بميدان حولي في الكويت .

، 1211

عمتي ‏"نادية علي طاهر خلف"‏ ‏)أم سامر(‏ وزوجها ‏"كمال بعباع"‏ ‏)أبو سامر(‏ ، بجانب كعكة الزفاف في يوم زفافهم في العام

فندق المسيلة بيتش في الكويت .

103

، 1211 في


2

المؤلف ‏"نورمان علي بسام علي خلف"‏ بعُمر سنوات بثياب العيد أو في حفل خطوبة عمتي ‏"نادية علي خلف"‏ في العام

مع جدي المُجاهد اليافاوي ‏"سيدو علي طاهر مُحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ بعُمر عاماً‏ وهو

على فراش المرض ‏)الموت(‏ في بيت إبنه البكر والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ في ميدان حولي في الكويت ، ويظهر من

خلفي إبن عم الوالد ‏"طاهر جميل خلف"‏ ، وبجانبي مُمسكاً‏ بكتفاي زوج أم باسمة ‏)باسمة زوجة عمي ‏"غسان علي خلف"(.‏

،

55

، 1211

جدي ‏"سيدو علي طاهر مُحمد خلف"‏ مع جدتي ‏"هُدى علي طاهر خلف"‏ في بيت أخيه ‏"جميل طاهر مُحمد خلف"‏ في بناية

الكاز بمنطقة الشرق في الكويت في إحدى المُناسبات اإلجتماعية في العام تقريباً‏

.

1251

104


1254

عائلة ‏"جميل طاهر مُحمد خلف"‏ وزوجته ‏"فاطمة أحمد حاج قاسم"‏ وأبنائهم في العام في الكويت : في الخلف وقوفاً‏ :

‏"طاهر جميل خلف"‏ ‏)يسار الصورة(‏ ، ثم ‏"آمال جميل خلف"‏ ‏)في الوسط(‏ ، و ‏"مُحمد جميل خلف"‏ ‏)يمين الصورة(‏ وتحته

جلوساً‏ ‏"سمير جميل خلف"‏ و الطفل ‏"باسل جميل خلف"‏ بين والديه ، وإلى يسار الصورة ‏"سوسن جميل خلف"‏

.

المؤلف ‏"نورمان ‏)نعمان(‏ علي بسام علي خلف"‏ أمام قبر جده ‏"سيدو علي طاهر مُحمد أحمد خلف"‏ ‏)أبو بسام(‏ رحمة هللا عليه

في مقبرة الصليبخات بالكويت .. وُ‏ لد جدي في مدينة يافا الفلسطينية في العام وتُوفي في الكويت عام عن عُمر

يُناهز ال عاماً‏ .. الصورة بشهر يونيو

1211

1215

. 9114

105

55


والدي ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ يتوسط أطفال العائلة في بيته في ميدان حولي بالكويت في بداية العام في 1284

حفل تخرج إبنه ‏"نورمان علي بسام خلف"‏ ‏)المؤلف(‏ من قسم علم الحيوان بكلية العلوم ، جامعة الكويت في الصورة والدي

الحبيب يضع يده اليُسرى على كتف ‏"ماهر كمال بعباع"‏ وبجانبه يقف ‏"علي مُصطفى الحاتي"‏ ؛ في الصف الثاني : ‏"محمد

كمال حامد الشرفا"‏ ‏)أقصى يمين الصورة(‏ وبجانبه أخيه ‏"عبداهللا كمال الشرفا"‏ ؛ وفي الوسط أخي األصغر ‏"باسم بسام علي

خلف"‏ واضعاً‏ يده اليُمنى على كتف والدي ؛ ثم ‏"أحمد مُصطفى الحاتي"‏ وبجانبه في أقصى يسار الصورة أخي ‏"سامي بسام

خلف"‏ ؛ في الصف الثالث : ‏"سامر كمال بعباع"‏ ‏)في الخلف(‏ ؛ ثم خلف الوالد ‏"طارق نعمان خلف"‏ وأخيه ‏"رامي

خلف"‏ .

..

والتي تنحدر عائلتها من مدينة لوتسك األوكرانية مع حفيدها ‏"نورمان خلف"‏

جدتي ‏"هُدى خلف"‏

في حفل تخرجه من جامعة الكويت .. وقد أقيم الحفل في بيت العائلة في ميدان حولي في الكويت بتاريخ مارس

. 1284

1

106

(Ahuva Appleboim)


8181 -

حياة الغُربة في ألمانيا 1961

أ.‏ د.‏ ‏"نورمان علي بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو نورة(‏ يتحدث مع والده ‏"بسام علي طاهرخلف"‏ ‏)أبو علي(‏ أثناء حفل عيد

ميالد إبنته ‏"نورة خلف"‏ األول في نوفمبر عام ، وذلك في مطعم ماكدونالدز في بون بادجودسبرج في ألمانيا .


1222

‏"نورمان ‏)نعمان(‏ علي بسام علي طاهر مُحمد أحمد أحمد ‏ُمصطفى عبدهللا مُحمد خلف اليافاوي العيزري"‏ ‏)أبو نورة(‏ ب ‏ُعمر

.. تم إلتقاط الصورة من قبل والدي ‏"بسام علي

شهر في مسقط رأسه في مدينة ساربريكن في ألمانيا في يوليو عام دودوايلر في ألمانيا في شهر يوليو ‏)تموز(‏

طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ رحمة هللا تعالى عليه في بيتنا في ساربريكن راستفول في ألمانيا في يوليو

وتم تحميض الصورة في أستوديو رامبرانت في ساربريكن ، 1259

.1259

1259

-

-

107


)9115

1218

(Renate Margarete Khalaf geb. Weber)

..

وتُوفي في ريلشينغن هانفيلر ألمانيا

والدي الحبيب ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ ‏)مواليد يافا فلسطين ‏)أم علي(‏ ‏)مواليد

مع والدتي الحبيبة ‏"ريناته مارجاريته ويبر خلف"‏

تصوير ‏"عُال مُصطفى خلف"‏

في بيتهم في ريلشينغن هانفيلر بألمانيا ، في العام 9111 ساربريكن ألمانيا

)1241 ، وذلك

‏"نورمان علي بسام خلف"‏ ‏)أبو نورة(‏ يقرأ الفاتحة أمام قبر والده ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ رحمة هللا تعالى عليه ،

في مقبرة كالينبليترزدورف في ألمانيا .. تصوير زوجتي ‏"عُال مُصطفى خلف"‏ ‏)أم نورة(‏ في 91 أغسطس

. 9115

108


والدي الحبيب ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ ‏)مواليد يافا فلسطين 1218 وتُوفي في ريلشينغن هانفيلر ألمانيا 9115( ..

الصورة في بيت العائلة في ريلشينغن هانفيلر بألمانيا ، في العام .. تصوير زوجتي الحبيبة ‏"عُال خلف"‏ ‏)أم نورة(‏ .

9111

109


‏"نورمان علي بسام خلف"‏ وسط والده الحبيب ‏"بسام علي طاهر خلف"‏ ‏)أبو علي(‏ رحمة هللا تعالى عليه ووالدته الحبيبة

‏"ريناتة مارجاريته ويبر خلف"‏ ‏)أم علي(‏ أطال هللا في عُمرها في بيت العائلة العامر في هانفيلر بألمانيا في شتاء

العام 1285

110


صورة تجمعني مع زعيم الثورة الفلسطينية سيادة الرئيس الفلسطيني القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات ‏)أبو عمار(‏ ‏)وسط

الصورة(‏ أثناء زيارته الرسمية األولى إلى ألمانيا .. ويظهر في الصورة نائب ال ‏ُمستشار األلماني ووزير اإلقتصاد يورجن

مولمان ‏)يمين الصورة(‏ ، ووزير التعاون اإلقتصادي األلماني هانز يورجن ويشنفسكي ‏)خلف أبو عمار(‏ ، ورئيس المُنتدى

الفلسطيني في ألمانيا الدكتور عارف حجاج ‏)إلى يساري(‏ ، وذلك في تجمع إحتفالي نظمته الجمعية األلمانية العربية على

شرف سيادة الرئيس الفلسطيني الزائر أللمانيا ، وذلك في فندق بيترزبرج قرب العاصمة األلمانية بون في

.

18.19.1221

أستاذ العُلوم العامة وعُلوم األحياء والجيولوجيا الدكتور ‏"نورمان علي خلف"‏ يستقبل صاحب الجاللة سُلطان بروناي

البلقية مُعز الدين وعد هللا"‏ في مُختبر العلوم في أكادبمية الملك فهد في بون بألمانيا في

‏"حسن

. 11.11.1228

111


8181 -

حياة الغُربة في اإلمارات 8119

عائلتي : أ.‏ د.‏ نورمان ‏)نعمان(‏ علي بسام علي طاهر خلف ‏)أبو نورة(‏ ‏)المؤلف(‏ مع زوجته الحبيبة ‏"عُال مُصطفى إسماعيل

في

مُصطفى خلف"‏ ‏)أم نورة(‏ مع إبنتهم الحبيبة ‏"نورة نورمان علي خلف"‏ بالكوفية الفلسطينية ، في بيتهم في منطقة النهدة ‏)في الذكرى الحادية عشرة لوفاة زعيم الثورة الفلسطينية الرئيس القائد الشهيد ياسر

نوفمبر مدينة دُبي بتاريخ عرفات(‏

6

5161

66

.

112


المؤلف ‏"أ.‏ د.‏ نورمان علي بسام خلف"‏ وزوجته ‏"عُال مُصطفى خلف"‏ مُمسكين بمجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية ‏)أكتوبر

والتي نشرت حِواراً‏ عِلمياً‏ مع المؤلف حول ديناصورات القدس الشريف مع صورة شخصية ألتقطتها زوجته

أستاذة التصوير الفوتوغرافي ... تصوير إبنتي ‏"نورة خلف"‏ في بيت العائلة في منطقة النهدة

1 في دُبي .. 11.11.9114

113

،

)9114


المؤلف ‏"أ.‏ د.‏ نورمان ‏)نعمان(‏ علي بسام خلف"‏ ‏)أبو نورة(‏ بجانب سيارته بورشة كايين

الصُنع(‏ في دُبي .. تصوير إبنته ‏"نورة نورمان علي خلف"‏ .. 12.11.9118

(Porsche Cayenne)

‏)ألمانية

114


8189 -

زيارات إلى فلسطين المُحتلة 8441

الصورتان العُلويتان : المؤلف ‏"نورمان ‏)نعمان(‏ علي بسام خلف"‏ داخل سفينة سياحية أنطلقت

خلفه يافا القديمة ‏)الصورة ال ‏ُعلوية(‏ وميناء يافا ‏)ال ‏ُصورة السفلية(‏ وذلك في العام

من ميناء يافا ، وتظهر من

. 1225

115


المؤلف ‏"نورمان ‏)نعمان(‏ علي بسام خلف"‏ أمام مسجد حسن بك في حي المنشية في يافا في العام 1225

.

‏"نورمان ‏)نعمان(‏ علي بسام خلف"‏ يقف في حديقة المنشية على أنقاض بيت العائلة القديم .. وقد أقيمت هذه الحديقة على

أنقاض حي المنشية المُهدم في يافا .. الصورة من العام

. 1225

116


المؤلف ‏"نورمان ‏)نعمان(‏ علي بسام خلف"‏ أمام مسجد قبة الصخرة المُشرفة في القدس الشريف في العام

. 1225

‏"نورمان ‏)نعمان(‏ علي بسام خلف"‏ ‏)أبو نورة(‏ يتوسط زوجته ‏"عُال مُصطفى إسماعيل مُصطفى خلف"‏ ‏)أم نورة(‏ وإبنتهما

‏"نورة نورمان علي خلف"‏ أمام مسجد قبة الصخرة المُشرفة في القدس الشريف في العام 9111

.

117


‏"نورمان ‏)نعمان(‏ علي بسام خلف"‏ ‏)أبو نورة(‏ يتوسط زوجته ‏"عُال مُصطفى إسماعيل مُصطفى

‏"نورة نورمان علي خلف"‏ أمام مسجد قبة الصخرة المُشرفة في القدس الشريف في العام

خلف"‏

‏)أم نورة(‏

وإبنتهما

. 9111

118


المؤلف ‏"نورمان ‏)نعمان(‏ علي بسام خلف"‏ ‏)أبو نورة(‏ مع زوجته ‏"عُال مُصطفى إسماعيل خلف"‏

نورمان علي خلف"‏ أمام مسجد قبة الصخرة المُشرفة في القدس الشريف في العام 9119

‏)أم نورة(‏

وإبنتهما ‏"نورة

.

119


120

More magazines by this user