Views
3 months ago

.. مصطفي سفيري

سار بها

سار بها الركبان في الصحراء انعمت من نجم ٍ يطل بفكره متوهجا في الساحة الخضراء أعلن بني وطني بأن نضالهم لا يستوي بنضال من كانوا من الأجراء فعلام سادتي أن تمن علينا مما قمت به في الحياة استقرائي أغشيتم دنيا الوغى للمغنم بئس الذي بالمغنم ِ أسرى الإله بعبده يستمرئ ليلا ً استمراء_‏ فهلا بينكم من كان بالإسراء أم بالنفوس مخيبا ومثبطا وحديثا فيها دجل وهراء قل للشباب المشرئب?‏ إلى العلا ما كان هم?‏ الدين بالإغرائي سهل إذا ما جئته متيمنا

شطر المحبة مرتديه رداء_‏ ............................................................................ هذه القصيدة قيلت بمناسبة زيارة الصادق المهدي والميرغني لبحث السلام مع القذافي