النسخة المصرية - العدد الخامس عشر

mubasheri

صراع الفائدة والتضخم

ال شك أنها معركة حامية الوطيس يقع بين رحاها االستثمار ومستوى معيشة المواطن المصري،‏

فكلما ارتفعت معدالت األسعار والتضخم انخفض معها مستوى معيشة المواطن،‏ وطالما حاول

البنك المركزي بسياساته النقدية السيطرة على تلك المعدالت من خالل رفع معدالت الفائدة فسيتم

الضغط على االستثمار نتيجة الرتفاع تكلفة التمويل.‏

الصراع قائم والضحايا من كال الطرفين فما بين مؤيد ومعارض لسياسات البنك المركزي تبقى الحقيقة

قائمة أن معدالت التضخم ما زالت مرتفعة،‏ وكذلك هناك ضغط على المستثمر وتكلفة المشروعات

واإلنتاج؛ ألن الحقيقة أن التضخم الذي وصل أوجه خالل العام الجاري لم ينتج عن ارتفاع الطلب وتراجع

المعروض من السلع،‏ لكن الحقيقة أن زيادة األسعار ناجمة عن زيادة تكلفة اإلنتاج؛ نتيجة لتحرير سعر

الصرف وما ترتتب عليه من ارتفاع تكلفة المكونات المستوردة في الكثير من المنتجات النهائية المحلية.‏

وكذلك تحريك أسعار الطاقة نتيجة تخفيض حصة الدعم من موازنة الدولة،‏ وما ترتب عليه من تحرك

ألسعار السلع يجعل السياسة النقدية الحالية للبنك المركزي تفرض المزيد من الضغوط على االستثمار

ومعدالت النمو االقتصادي دون جدوى ملموسة في السيطرة على معدالت التضخم الحالية والتي

يرى المركزي أنها ستتجه للتراجع بدءًا من 2018.

الحقيقة أن معدالت التضخم إذا كُ‏ تب لها التراجع خالل 2018 فلن يكون بسبب تلك السياسات النقدية،‏

وإنما سيرجع باألساس لفترات المقارنة المقابلة،‏ فمقارنة معدالت التضخم في مايو 2017 بمايو 2016

ستظهر ارتفاعًا كبيرًا يتجاوز معدله %30، والسبب أن سعر الدوالر في العام الماضي لم يتجاوز 9 جنيهات

بالسوق الرسمي،‏ أو 13 جنيهًا في السوق الموازي،‏ مقارنة بنحو 18 جنيهًا في مايو السابق،‏ وبنفس

األسلوب عند مقارنة معدالت التضخم في يناير 2018 مقابل يناير 2017 ستكون النتيجة نسبة تدور حول

%10 وذلك في حال أن سعر الدوالر مازال مستقرًا حول مستواه الحالي حتى بداية العام القادم.‏

وهنا لن يكون تراجع معدالت التضخم في يناير من العام القادم لتلك النسبة مقارنة بنسبة تتجاوز %30

في مايو 2017 بسبب السياسات النقدية المفرطة في رفع معدالت الفائدة،‏ ولكن بسبب مقارنة فترات

مختلفة بظروف متقاربة يكون العامل المشترك بينها هو استقرار سعر الجنيه أمام العمالت األجنبية.‏

محمود موي


مجلة اقتصادية شهرية تصدر عن شركة مباشر ميديا

المنطقة الحرة ، اإلمارات العربية المتحدة

A Monthly Economic Magazine Published by

Mubasher Media - FZ LLC

52

10

20

26

30

34

36

٣ تعديلات تدعم تيسير مزاولة النشاط بسوق المال

أسواق واتجاهات

هل تفلح هيكلة منظومة الدعم في ضبط إيقاع موازنة الدولة؟!..‏

اقتصاد كلي

البنوك تستفيد من قرار رفع الفائدة الرتفاع عائدات أدوات الدين

بنوك

عقاريون يراهنون على المركزي في تنشيط السوق بعد ارتفاع التكلفة

عقارات

الجنيه يرتفع مقابل الدوالر قبل نهاية العام

أبحاث ودراسات

‏«جلال أمين»:‏ تنشيط االقتصاد أهم من معالجة التضخم

مقابلة

Phone: 0097142259996

Fax: 0097142251153

P.O. Box: 26730, Dubai, UAE

Group Editor-in-Chief: Mahmoud Mekkawy

mahmoud.mekkawy@mubasher.info

Managing Editor: Amr Adel

amr.adel@mubasher.info

Deputy Managing Editor: Ahmed Allam

ahmed.allam@mubasher.info

Central Desk: Mahmoud Elmesallamy

Correspondents

Cairo Office

Mahmoud Salah Eddin

mahmoud.salah@mubasher.info

Mostafa Adel

mostafa.adel@mubasher.info

Waleed Abdel Salam

waleed.abdelsalam@mubasher.info

Proofreader: Ahmed Eissa

Ahmed Abdel Rasheed

Graphic Designer: Eman Abdelkader

eman.abdelkader@directfn.com

48

58

66

ارتفاع التكاليف يشعل أسعار اللحوم والدواجن

قطاع األغذية

الضغوط السياسية واليورو القوي يصيبان الدوالر بالوهن

اقتصاد عالمي

االقتصاد المصري يواصل إحراز التقدم بدعم إجراءات الإصلاح

ائتمان

Subscription and Advertising

Abeer waly

abeer.attya@mubasher.info

16717

Egypt-Sales@directfn.com

تصدر في اإلمارات العربية المتحدة،‏ بترخيص من

المجلس الوطني لإلعالم

Published in UAE under license from National

Media Council (NMC)

Printed at

International Printing House

70

رأس شيطان..‏ لوحة فنية أبدعها الخالق في جنوب سيناء

سياحة وسفر


5


إسم بالمختصر القسم

مع طفرة في األرباح..‏ الإسكندرية للحاويات

تتأهب لطرح المزيد من أسهمها

رغم الويالت التي ذاقها البعض جراء تحرير أسعار الصرف،‏ فإنه

وعلى الجانب اآلخر من الشاطئ يقف بعض المستفيدين من

هذا القرار،‏ وتأتي اإلسكندرية لتداول الحاويات،‏ التي تستعد لطرح

وشيك،‏ واحدة من بين هؤالء،‏ فرغم تراجع حركة النقل وارتفاع

التكاليف نجحت في تحقيق قفزة في الربحية تزامنًا مع قفزات

سعرية ألسهم الشركة في سوق األوراق المالية.‏

قبل شهر من نهاية السنة المالية 2017-2016 أظهرت المؤشرات

المالية لشركة اإلسكندرية لتداول الحاويات والبضائع،‏ خالل ال‎11‎

شهرًا المنتهية في مايو الماضي،‏ ارتفاع أرباحها بنسبة %46، على

أساس سنوي،‏ رغم ارتفاع التكاليف،‏ بدعم من التأثر اإليجابي

لتعويم سعر صرف الجنيه،‏ وهو ما أثر باإليجاب أيضًا على أداء

سهم الشركة.‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ١٤«

هل تفلح هيكلة منظومة الدعم في

ضبط إيقاع موازنة الدولة؟!‏

على المواطن المصري ربط أحزمة التقشف وتجرع الدواء المر الذي

بات ضروريًا للحياة،‏ لكن أال يمكن أن نمنح المواطن هدنة اللتقاط

األنفاس،‏ لقد باتت قرارات الحكومة كالقذائف النارية التي تشعل

عقل وقلب المواطن،‏ فال تكاد الحكومة تصدر قرارًا حتى يعقبه

اشتعال في األسعار،‏ لكن ماذا تفعل الحكومة في اقتصاد عانى

من 5 سنوات عجاف سبقها ثالثون عامًا بغير إصالح حقيقي..‏ إنه

الحوار الجدلي الدائر بين المواطن المصري الذي يئن من لفحة

نيران األسعار والحكومة التي تجد نفسها مغلولة اليد عن أي

إصالح حقيقي بدون إعادة هيكلة منظومة الدعم.‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص 20«

البورصة تستهدف قمماً‏ تاريخية

خلال الفترة المقبلة

أضحت االستثمارات األجنبية وانخفاض قيمة الجنيه والطروحات

الحكومية المرتقبة بمثابة األسلحة الدفاعية لبورصة مصر،‏ وذلك

للدفاع عن المكاسب التي حققتها عقب قرار التعويم،‏ حيث

نجحت في تجاوز القرارات األخيرة،‏ سواء التي أصدرتها الحكومة

المصرية أو البنك المركزي،‏ رغم أن أغلب اآلراء اتجهت إلى أن تلك

القرارات ستسلب البورصة ارتفاعاتها وتقود مكاسبها.‏

يرى خبراء ومحللون،‏ استطلعت مباشر آراءهم،‏ أن الطروحات

الحكومية وضعف العملة واالستثمارات األجنبية ستجنب البورصة

المصرية تراجعات كبيرة نتيجة رفع أسعار الفائدة ثالث مرات خالل

فترة ما بعد التعويم،‏ 700 نقطة أساس،‏ إضافة إلى أن المستثمر

يبحث خالل الفترة الراهنة عن مخزن للقيمة لضخ مدخراته،‏ وهو

ما بات متوفرًا في االستثمار العقاري واالستثمار في األسهم،‏

وذلك وسط تراجع سعر العملة.‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ١٨«

العدد العشرون | يوليو 2017

6


البنوك تستفيد من قرار رفع الفائدة

في مسعى للسيطرة على تطور معدالت التضخم،‏ أقدم

البنك المركزي على رفع أسعار الفائدة بنسبة %7 منذ التعويم

لخفض نسبة السيولة المحلية التي جاوزت 2.8 تريليون جنيه

بنهاية مايو الماضي..‏ البعض يرى أن القرار جاء بناءً‏ على توصية

مع صندوق النقد الدولي ضمن مجموعة من اإلجراءات

لتسهيل حصول مصر على الشريحة الثانية بقيمة 1.25 مليار

دوالر..‏ هنا سؤال يطرح نفسه هل كل ما يراه الصندوق يناسب

الواقع المصري..‏ وهل سينعكس ذلك باإليجاب على سياسات

اإلصالح االقتصادي..‏ مباشر تفتح الباب لمناقشة مدى تأثر

الموازنة العامة للدولة وقطاع البنوك بالقرار...‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص 2٦«

عقاريون يراهنون على المركزي في

تنشيط السوق بعد ارتفاع التكلفة

تغيرات كثيرة مرت على السوق العقاري في فترة لم تتجاوز

ثمانية أشهر،‏ بداية من تحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016 وارتفاع

معدالت التضخم وما تالها من زيادة معدالت الفائدة البنكية،‏

ثم تخفيض الدعم عن الوقود وأثره على تكلفة إنتاج مواد البناء

ونقلها.‏

وأكد طارق شكري رئيس غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات،‏

االتجاه الصعودي لمختلف العناصر المحركة ألسعار العقارات من

تكلفة األرض وأسعارها إلى تكلفة البناء بمشتقاتها من حديد

وأسمنت وعمالة وخالفه،‏ وقيمة أعباء التمويل والتسويق والدعاية.‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص 30«

مؤسسات بحثية..‏ الجنيه يرتفع مقابل

الدوالر قبل نهاية العام

انطوت رؤية مؤسسات األبحاث،‏ خالل الشهر الماضي،‏ على

توقعات إيجابية بشأن أداء االقتصاد المصري،‏ وحملت تلك الرؤية

في طياتها توقعات بتراجعات مرتقبة للدوالر مقابل الجنيه،‏ والذي

سينسحب إيجابًا على معدالت التضخم.‏ فيما توقعت مؤسسات

األبحاث تراجعًا في عجز الموازنة عقب قرار خفض دعم المواد

البترولية،‏ تزامنًا مع ارتفاع معدالت التضخم لتعاود الهبوط

تدريجيًا وسط تأثيرات محدودة لقرار الحكومة المصرية بقطع

العالقات الدبلوماسية مع قطر.‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص 3٤«

7


إسم بالمختصر القسم

‏«السعودية المصرية»‏ تضخ استثمارات

في العاصمة الإدارية الجديدة

قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية المصرية للتعمير،‏

إن شركته مهتمة باالستثمار في مشروع العاصمة اإلدارية

الجديدة.‏

وأوضح درويش حسنين:‏ ‏»قررنا دراسة التكاليف وأسعار البيع

المحتملة قناعة منا بجدوى االستثمار في العاصمة اإلدارية

الجديدة،‏ وقد بنيت هذه الجدوى على دراسات دقيقة قامت

بها الشركة أثبتت ذلك«.‏

وأضاف لدينا قناعة أن ذلك االستثمار يعتبر طويل األجل؛ ألن

المشروع ال يزال في بداياته،‏ مشيرًا إلى أن الشركة لديها

خطة طموحة لالستثمار بتلك المنطقة.‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ٤0«

رئيس الإسكندرية للزيوت المعدنية:‏

ً

نتوقع تحقيق ١٫١ مليار جنيه أرباحا

قال عمرو مصطفى رئيس مجلس إدارة شركة اإلسكندرية للزيوت

المعدنية ‏»أموك«،‏ إن شركته تخطط للتوسع في نشاط التكرير

مع زيادة العوائد والربحية،‏ حيث وقعنا عقدًا مع هيئة البترول

للحصول على 250 ألف برميل من النفط العراقي،‏ وآخر مع دانة غاز

اإلماراتية لتوريد 4 آالف برميل.‏

وأضاف عمرو مصطفى،‏ في حوار مع ‏»مباشر«،‏ أن خطط زيادة رأس

المال مرهونة بالمشروعات الجديدة وبخاصة مشروع ‏»المازوت«‏

والمقرر البت فيه أواخر العام.‏

وكشف رئيس مجلس إدارة شركة اإلسكندرية للزيوت المعدنية،‏

أنه من المتوقع أن تبلغ األرباح السنوية خالل العام - 2016 2017 نحو

1.1 مليار جنيه،‏ وأن ترتفع توزيعات المساهمين إلى - 6 6.5 جنيه

للسهم.‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ٤٤«

ارتفاع التكاليف يشعل أسعار اللحوم

والدواجن

كأشياء كثيرة باتت عزيزة وبعيدة المنال عن المواطن المصري،‏

أضحت اللحوم والدواجن ومشتقاتها أحد مظاهر الثراء الفاحش،‏

إال إذا قررت التوجه إلى أحد منافذ بيع القوات المسلحة،‏ والتي

تغطي بالكاد مناطق محدودة ورئيسية في القاهرة الكبرى،‏ عدا

ذلك فإن كنت تفكر في تناول اللحوم ال بد أن تتأنى حتى ال تلجأ

لالقتراض الخارجي،‏ أو تضطر إلى اتخاذ إجراءات تقشفية عنيفة

تطيح بعائلتك على مدار الشهر.‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ٤٨«

العدد العشرون | يوليو 2017

8


البنوك المركزية تدق ناقوس النهاية

لعصر األموال الرخيصة

يبدو أن االقتصاد العالمي بات على أعتاب حقبة جديدة من

النمو،‏ بعد بوادر التعافي التي بدأت تلوح في األفق،‏ خاصة في

منطقة اليورو،‏ لتوشك فترة ما بعد األزمة المالية على االنتهاء،‏

والتي اضطرت خاللها البنوك المركزية للتدخل بقوة في محاولة

إلنعاش االقتصاد الذي دخل في مرحلة ركود،‏ وكان السالح األبرز

حينها هو شراء األصول والتيسير الكمي،‏ لتصنع ما يسمى بعصر

األموال الرخيصة،‏ والذي أوشك على الرحيل.‏

وتوضح العديد من المؤشرات أن نهاية عصر ما عُ‏ رف باألموال

الرخيصة أصبحت وشيكة،‏ في ظل تالشي تبعات األزمات المالية،‏

وتعافي النمو االقتصادي في االقتصادات المتقدمة.‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ٥٦«

رؤية سلبية لمستقبل العملة الخضراء

في ظل تسارع التعافي األوروبي

بوسط حالة النشوة التي يعيشها المنافس التقليدي للعملة

الخضراء،‏ والتي استمدها من تسارع وتيرة النمو في منطقة

اليورو،‏ تزامنًا مع مشادات سياسية بين الواليات المتحدة وكوريا

الشمالية،‏ مرورًا بتدني معدالت التضخم عن المستهدف،‏ ووعود

وخطط رئاسية لم تتحقق..‏ وجد الدوالر نفسه مصابًا بحالة من

الوهن دفعته نزوالً‏ إلى أدنى مستوياته منذ سبع سنوات،‏ وعلى ما

يبدو أنها ليست مجرد وعكة،‏ حيث حملت أغلب الرؤى المستقبلية

بشأن الدوالر آفاقًا سلبية تزامنًا مع استمرار قوة المنافسين.‏

شهد الدوالر األمريكي أداءً‏ مخيبًا لآلمال في النصف األول

من العام الجاري،‏ مسجالً‏ أكبر هبوط نصف سنوي منذ عام

2010، مع اإلحباط تجاه خطط الرئيس ‏»دونالد ترامب«،‏ واستمرار

تدني معدل التضخم،‏ باإلضافة إلى التوترات الجيوسياسية.‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ٥٨«

الذهب والفضة يحققان خسائر قوية

في األسواق العالمية

تعرضت المالذات اآلمنة إلى خسائر قوية منذ نهاية يونيو الماضي

وحتى أول أسبوعين من يوليو،‏ مع ارتفاع الدوالر األمريكي،‏

ومكاسب أسواق األسهم العالمية.‏

ولم يشفع للذهب المكاسب التي حققها في النصف األول من

العام الجاري،‏ ليشهد أداءً‏ ضعيفًا منذ نهاية يونيو،‏ مع البيانات

القوية لالقتصاد األمريكي واألوروبي،‏ وتكهنات متزايدة بشأن

تشديد السياسة النقدية.‏

لقراءة الموضوع كامال ً ‏»ص ٦0«

9


إسم أسواق القسم واتجاهات

٣ تعديلات تدعم تيسير مزاولة النشاط بسوق المال

العدد العشرون | يوليو 2017

10


شهد يونيو 2017 عددًا من التعديالت التي أقرتها البورصة ووزارة

االستثمار في محاولة لضبط سوق المال،‏ وتهيئة اإلطار القانوني

لتشجيع وجذب االستثمارات وتيسير مزاولة النشاط.‏

وتباينت التعديالت منها ما هو وثيق االرتباط بالشركات المدرجة

والضوابط الخاصة بانعقاد جمعيتها العامة،‏ ومنها ما يتعلق

بشركات السمسرة والرقابة عليها.‏

تعديالت المادة 203

قررت وزيرة االستثمار والتعاون الدولي،‏ سحر نصر،‏ في مايو

الماضي،‏ تعديل الفقرة الثالثة من المادة )203( من الالئحة لقانون

شركات المساهمة وشركات التوصية باألسهم والشركات ذات

المسؤولية المحدودة اعتبارًا من 3 يوليو الجاري،‏ وفقًا للجريدة

الرسمية.‏

وتضمن نص الفقرة الثالثة من المادة )203( من الالئحة،‏ بعد

التعديل:‏ ‏»أن يتم النشر أو اإلخطار قبل الموعد المقرر الجتماع

الجمعية األول ب 21 يومًا على األقل،‏ وقبل موعد االجتماع الثاني

في حالة عدم اكتمال النصاب ب 7 أيام على األقل«.‏

ومن جانبه قال رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية،‏ إن تعديل

المادة 35 من قواعد قيد وشطب األوراق المالية في البورصة

المصرية،‏ يهدف إلى تطبيق أفضل الممارسات لحماية المساهمين،‏

واالهتمام بتحسين مركز مصر في المؤشرات الدولية ذات االرتباط

بمناخ االستثمار،‏ خاصة تقرير ممارسة أنشطة األعمال الصادر عن

البنك الدولي.‏

وسجلت مصر تقدمًا ب 9 مراكز في تقرير ممارسة األعمال الصادر

عن البنك الدولي للعام 2017، للمرة األولى منذ 2010.

ونص القرار على بدء العمل بالتعديالت في اليوم التالي لنشره.‏

ونصت المادة )203( من الالئحة،‏ قبل التعديل:‏ أن يتم نشر اإلخطار

لدعوة الجمعة العمومية لالنعقاد مرتين،‏ على أن يتم نشر اإلخطار

األول قبل الموعد المقرر لالجتماع األول ب‎15‎ يومًا على األقل،‏ وينشر

اإلخطار الثاني بعد انقضاء 5 أيام على األقل من تاريخ نشر اإلخطار

األول،‏ وهذا بالنسبة لالجتماع األول للجمعية العمومية«.‏

ومن جانبه قال عوني عبدالعزيز،‏ رئيس شعبة األوراق

المالية،‏ إن التعديالت الخاصة بسوق المال الصادرة في يونيو

الماضي تصب في مصلحة األقلية من المساهمين،‏ موضحًا أن

طول مدة اإلعالن عن الجمعية العامة يمنح المستثمرين فرصة

أكبر للمشاركة بها.‏

11


إسم أسواق القسم واتجاهات

وطالب رئيس الشعبة بضرورة سرعة إدخال اتحاد العاملين حيز

التنفيذ،‏ بإنشاء نقابة للعاملين بسوق المال تحت إشراف هيئة

الرقابة المالية؛ مما يساعد في تنظيم التعامالت بين شركات

السمسرة والجهات الرقابية.‏

األنشطة المتخصصة

وعن قائمتي األسهم المسموح بمزاولة األنشطة المتخصصة

عليهما،‏ قررت البورصة المصرية تعديل القائمتين اعتبارًا من 9

أغسطس المقبل.‏

ويعد هذا التعديل إجراءً‏ دوريًا تقوم به البورصة لرصد األسهم

الملتزمة بالقواعد الضابطة لمزاولة األنشطة المتخصصة.‏

وتتكون القائمة األولى من 81 ورقة مالية،‏ وأبرزها:‏ ‏»أوراسكوم

لالتصاالت واإلعالم - القلعة - هيرمس - طلعت مصطفى«،‏

وهي القائمة التي يسمح بمزاولة التداول عليها في ذات الجلسة،‏

وكذلك التعامل عليها بالهامش وقبولها كضمان حتى نسبة %100

من قيمتها السوقية،‏ على أن تكون هي السوق النشطة.‏

بينما تتكون القائمة الثانية من 67 ورقة مالية،‏ وأبرزها:‏ ‏»العبوات

الطبية - سماد مصر - مرسى علم - كريدي أجريكول«،‏ وهي

القائمة التي يسمح عليها بالتعامل بالهامش وقبولها كضمان

حتى نسبة %80 من قيمتها السوقية،‏ وتكون هي السوق متوسطة

النشاط.‏

وفي المقابل لم تسمح البورصة المصرية لنحو 110 أسهم لممارسة

األنشطة المتخصصة عليها وأبرزها:‏ ‏»أسمنت سيناء - الدلتا للسكر

- بنك قطر الوطني - العز للدخيلة«.‏

شركات السمسرة

وعن ضوابط شركات السمسرة األعضاء،‏ أعلنت إدارة

البورصة المصرية في يونيو الماضي،‏ عن ضوابط جديدة

لعمل شركات السمسرة األعضاء،‏ يسري العمل بها

اعتبارًا من 29 يونيو،‏ وألزمت فيها البورصة شركات السمسرة

المنفذة بتسجيل العمليات التي ترغب في اإلعالن عنها ونقل

ملكيتها،‏ والتي تم تنفيذها ‏)االتفاق بين أطرافها(‏ بواسطتها

لألوراق المالية المادية غير المودعة مركزيًا من خالل برنامج التنفيذ

المعد لذلك.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

12


وعن تأثير تلك التعديالت على شركات السمسرة،‏ قالت رنيا يعقوب

رئيس مجلس إدارة 3 واي للسمسرة:‏ إن التعديالت كان من شأنها

التأثير سلبًا على أداء البورصة وإعاقة حركات التداول خاصة

التعديالت الخاصة باألرصدة الراكدة،‏ ولكن تم التواصل بين شعبة

األوراق المالية والرقابة العامة لتطبيقها بما ال يتعارض مع أداء

السوق.‏

وأشارت يعقوب إلى أن تعديالت شركات السمسرة ساعدت على

إضفاء الشفافية لسوق المال،‏ فضالً‏ عن تسهيل مهام الرقابة

المالية والجهات الرقابية في ضبط السوق.‏

وتضمنت الضوابط إرسال شركات السمسرة المستندات الالزمة

لمراجعة تسلسل الملكية وملكية البائع لألوراق المالية المبيعة،‏

وكذلك المستندات الالزمة لمراجعة القيود القانونية والقيود

االتفاقية إن وجدت من خالل البريد اإللكتروني الموثق الخاص بها

إلى البريد اإللكتروني المعتمد لدى البورصة المصرية.‏

واشترطت البورصة إلرسال المستندات انتهاء أعمال المراجعة من

خالل إدارة خارج المقصورة لملكية البائع لألوراق المالية المبيعة،‏

ومدى إعمال القيود القانونية والقيود االتفاقية إن وجدت.‏

ومن المقرر أن تتم الموافقة على اإلعالن عن نقل الملكية

للعمليات المستوفاة لإلجراءات المعمول بها بعد انتهاء أعمال

المراجعة من خالل إدارة خارج المقصورة لملكية البائع لألوراق

المالية المبيعة،‏ ومدى إعمال القيود القانونية والقيود االتفاقية

إن وجدت.‏

وأوضح البيان،‏ أن العمليات غير المستوفاة لإلجراءات المعمول بها

يتم إلغاؤها،‏ ويعلن عنها الحقًا بعد استيفائها وإعادة تسجيل

بياناتها بواسطة شركة السمسرة المنفذة.‏

13


إسم أسواق القسم واتجاهات

‏«الإسكندرية للحاويات»‏ تتأهب لطرح المزيد من أسهمها..‏

توقعات بنمو أرباح الشركة بدعم أنشطتها

التشغيلية

من:‏ محمود صالح الدين

رغم الويالت التي ذاقها البعض جراء تحرير أسعار الصرف،‏ فإنه وعلى الجانب اآلخر من الشاطئ يقف بعض المستفيدين

من هذا القرار،‏ وتأتي اإلسكندرية لتداول الحاويات،‏ التي تستعد لطرح وشيك،‏ واحدة من بين هؤالء،‏ فرغم تراجع حركة النقل

وارتفاع التكاليف نجحت في تحقيق قفزة في الربحية تزامنًا مع قفزات سعرية ألسهم الشركة في سوق األوراق المالية.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

14


قبل شهر من نهاية السنة المالية 2017-2016 أظهرت المؤشرات

المالية لشركة اإلسكندرية لتداول الحاويات والبضائع،‏ خالل ال‎11‎

شهرًا المنتهية في مايو الماضي،‏ ارتفاع أرباحها بنسبة %46، على

أساس سنوي،‏ رغم ارتفاع التكاليف،‏ بدعم من التأثر اإليجابي

لتعويم سعر صرف الجنيه،‏ وهو ما أثر باإليجاب أيضًا على أداء

سهم الشركة.‏

وحققت الشركة،‏ إحدى شركات القابضة للنقل البري والبحري

التابعة لقطاع األعمال العام،‏ أرباحًا بلغت 1.88 مليار جنيه خالل

الفترة من يوليو 2016 إلى مايو 2017، مقابل أرباح بلغت 1.29 مليار جنيه

بالفترة المماثلة من العام السابق.‏

وواصلت أرباح الشركة الحكومية االرتفاع وسط اتجاه حكومي

لطرح حصة منها في بورصة األوراق المالية،‏ السيما مع انخفاض

نسبة التداول الحر بها عن %10، ومخالفتها لقواعد قيد األوراق

المالية في البورصة وتداولها،‏ وذلك ضمن خطة لطرح عدد من

الشركات،‏ بدأت بشركة إنبي.‏

وتأتي الخطوة على خلفية تنفيذ الحكومة لبرنامج طرح 24 شركة

تابعة لقطاع األعمال العام في البورصة،‏ وذلك ضمن برنامج

اإلصالح االقتصادي الذي أقره صندوق النقد الدولي لمنح مصر

قرضًا بقيمة 12 مليار جنيه خالل 3 سنوات.‏

ووفقًا لقوائمها المالية،‏ ارتفعت تكاليف اإلنتاج خالل

ال‎11‎ شهرًا المنتهية في مايو 2017، إلى 570 مليون جنيه،‏

مقابل تكاليف بلغت 404 ماليين جنيه بالفترة المماثلة من العام

الماضي.‏

وبلغ إجمالي التكاليف والمصروفات 715.8 مليون جنيه خالل

الفترة،‏ مقارنة ب 505.9 مليون جنيه خالل الفترة المماثلة العام

الماضي.‏

ووفقًا للقوائم المالية،‏ بلغ عدد الحاويات المتداولة نحو 816 ألف

حاوية خالل الفترة،‏ بزيادة نحو %1.4 عن مستهدف الفترة.‏

وتعمل الشركة بمينائي اإلسكندرية والدخيلة منذ عام 1984،

وتتداول قرابة مليون حاوية سنويًا من إجمالي المتداول بمصر،‏

الذي يبلغ 5 ماليين حاوية،‏ وتتعامل مع قرابة 24 خطًا مالحيًا.‏

وبلغت جملة إيرادات النشاط الجاري لفترة 11 شهرًا نحو 2.449 مليار

جنيه،‏ بزيادة %181 عن المستهدف للفترة.‏

وحققت الشركة أرباحًا بلغت 1.65 مليار جنيه خالل الفترة من

يوليو إلى أبريل الماضيين،‏ مقابل أرباح بلغت 1.16 مليار جنيه بالفترة

المماثلة من العام المالي الماضي.‏

وكانت أرباح الشركة قد ارتفعت بنسبة %29.4 خالل الربع الثالث من

العام المالي 2017-2016، وبلغ صافي األرباح 568 مليون جنيه.‏

وحافضت أبحاث بلتون على القيمة العادلة لسهم اإلسكندرية

لتداول الحاويات والبضائع عند 290.34 جنيه للسهم،‏ مع توصية

بالشراء.‏

وتوقعت بلتون في تقرير حديث،‏ استمرار تحسن عدد الحاويات

المتداولة ‏)على أساس شهري(‏ مع قرب نهاية الربع الرابع لعام

2017-2016، وذلك بدعم من التعافي الموسمي خالل فصل الصيف.‏

وأوضح التقرير أن القوائم المالية للشركة ال تزال تعكس نموًا

ملحوظًا على أساس سنوي؛ نظرًا الرتفاع متوسط اإليرادات

المقومة بالدوالر لكل حاوية مقارنة بمستوياتها قبل التعويم،‏

مما أدى لتعويض انخفاض الحاويات المتداولة على أساس سنوي.‏

15


إسم أسواق القسم واتجاهات

وأشارت إلى ارتفاع متوسط إيرادات كل حاوية بنسبة %68.2 على

أساس سنوي في حين انخفض عدد الحاويات المتداولة بنسبة

%8.8 على أساس سنوي،‏ مسجلة إجمالي 816,369 حاوية خالل هذه

الفترة.‏

أما على أساس شهري،‏ فأشارت إلى أن متوسط إيرادات كل حاوية

ارتفع بنسبة %3.1 على أساس شهري وبنسبة %84.7 على أساس

سنوي متأثرًا بتعويم الجنيه في شهر مايو 2017، وذلك بدعم من

تعافي نشاط الواردات - حيث ارتفعت الحاويات المتداولة بنسبة

%10.9 على أساس شهري لتصل إلى إجمالي 80,095 حاوية خالل

شهر مايو بانخفاض %13.1 على أساس سنوي،‏ أدى ذلك إلى إصدار

نتائج أعمال قوية عن شهر مايو 2017.

وسجلت الشركة إيرادات بنحو 292 مليون جنيه بارتفاع %60.5 على

أساس سنوي و %14.4 على أساس شهري،‏ وصافي ربح بنحو 231

مليون جنيه بارتفاع %70.6 على أساس سنوي و‎%13.6‎ على أساس

شهري.‏

وأبقت فاروس لألبحاث على القيمة العادلة لشركة اإلسكندرية

لتداول الحاويات عند 220 جنيهًا،‏ مع توقعات باستمرار األثر اإليجابي

لتحرير سعر صرف العملة على نتائج األعمال.‏

وتوقعت فاروس،‏ في تقرير لها،‏ وصول أرباح الشركة إلى 2.196 مليار

جنيه خالل العام المالي 2017-2016، وقالت إن الشركة ستشهد

مزيدًا من النشاط خالل العام المالي 2018-2017، مع تحسن

االقتصاد المصري.‏

وتتنبأ فاروس أن تستمر اإلسكندرية لتداول الحاويات في جني

فوائد تحرير سعر الصرف خالل العام المالي الجاري،‏ موضحة أن

تحصيلها لرسوم المرور بالدوالر يواجه انخفاض عدد الحاويات

المارة.‏

واتجهت الشركة مؤخرًا إلى الدخول في أنشطة جديدة،‏ وأقرت

الجمعية العامة غير العادية للشركة إضافة نشاط االستثمار

العقاري،‏ وتعتزم اإلسكندرية تأسيس شركة جديدة بمساهمة

من الشركة القابضة،‏ بهدف تدوير محفظة الشركة،‏ واالستفادة

من العوائد المرتفعة للقطاع العقاري،‏ ويمول المشروع ذاتيًا.‏

ومؤخرًا قررت الشركة تخفيض تعريفة نقل البضائع والحاويات

بنسبة تصل إلى % 20 في المتوسط لنحو 8 خدمات مالحية،‏

تقدمها اعتبارًا من أغسطس المقبل،‏ مع زيادات التعريفة على

خدمتين بنسبة تصل إلى 60% في خطوة مفاجئة للسوق المالحية.‏

وأرجعت القرار إلى استهداف جذب خطوط مالحية جديدة،‏ سواء

العمالء الجُ‏ دد أو الخطوط التي عملت بمحطات منافسة،‏ ومع

وجود وفورات مالية ضخمة تصل إلى قرابة 1.4 مليار جنيه سنويًا،‏

سيكون لخفض التكلفة آثار طفيفة على اإليرادات،‏ مقارنة بجذب

عمالء جدد.‏

وتمتاز شركة اإلسكندرية لتداول الحاويات بتوزيعات أرباح مرتفعة

بلغت 5.57 جنيه للسهم عن السنة المالية الماضية،‏ بإجمالي

حصة للمساهمين 824 مليون جنيه.‏

وبلغ صافي ربح الشركة نحو 1.4 مليار جنيه بالعام المالي 2015-

2016، مقابل أرباح بلغت 860.6 مليون جنيه بالعام المالي السابق له.‏

وفي الوقت الذي تأثرت أرباح الشركة إيجابًا بالتعويم،‏ شهد سهم

الشركة ارتفاعًا بنحو %142.7 منذ قرار التعويم في 3 نوفمبر 2016،

حتى نهاية جلسة تداول يوم 10 يوليو 2017، ليغلق عند 188.02 جنيه،‏

مقارنة ب 77.48 جنيه إغالق جلسة 3 نوفمبر الماضي.‏

وفي تقرير لشركة النعيم القابضة لالستثمارات المالية،‏ أوضحت

أن أسهم شركات النقل والشحن المقيدة بالبورصة المصرية

تفاعلت مع قرار تعويم الجنيه في 3 نوفمبر 2016 بشكل إيجابي،‏

ليتفوق أغلبها على المؤشر الرئيسي للسوق،‏ وكانت شركة

اإلسكندرية للحاويات األكثر استفادة وصعدت بنسبة %138.16، حتى

مارس الماضي.‏

ويتكون هيكل ملكيتها من القابضة للنقل البحري والبري بنسبة

55.7%، وهيئة ميناء اإلسكندرية %39.9، و‎%4.2‎ عبارة عن أسهم

متداولة بالبورصة المصرية.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

16


17


إسم أسواق القسم واتجاهات

استثمارات األجانب وضعف الجنيه يعبران بالبورصة نفق الفائدة المظلم

البورصة تستهدف قمماً‏ تاريخية خلال الفترة المقبلة

بعد استيعاب القرارات األخيرة

من:‏ مصطفى عادل

أضحت االستثمارات األجنبية وانخفاض قيمة الجنيه والطروحات الحكومية المرتقبة بمثابة األسلحة الدفاعية لبورصة مصر،‏

وذلك للدفاع عن المكاسب التي حققتها عقب قرار التعويم،‏ حيث نجحت في تجاوز القرارات األخيرة،‏ سواء التي أصدرتها

الحكومة المصرية أو البنك المركزي،‏ رغم أن أغلب اآلراء اتجهت إلى أن تلك القرارات ستسلب البورصة ارتفاعاتها وتقود

مكاسبها.‏

يرى خبراء ومحللون،‏ استطلعت مباشر آراءهم،‏ أن الطروحات

الحكومية وضعف العملة واالستثمارات األجنبية ستجنب البورصة

المصرية تراجعات كبيرة نتيجة رفع أسعار الفائدة ثالث مرات خالل

فترة ما بعد التعويم،‏ 700 نقطة أساس،‏ إضافة إلى أن المستثمر

يبحث خالل الفترة الراهنة عن مخزن للقيمة لضخ مدخراته،‏ وهو

ما بات متوفرًا في االستثمار العقاري واالستثمار في األسهم،‏

وذلك وسط تراجع سعر العملة.‏

يقول عمرو األلفي،‏ رئيس قسم البحوث لدى مباشر

إنترناشيونال،‏ إن ضعف الجنيه وطرح الشركات الحكومية يدعم

صعود البورصة المصرية خالل النصف الثاني من 2017، ويساعد

على جذب مزيد من السيولة من خارج السوق،‏ ويجنبها اآلثار

السلبية لرفع الفائدة.‏

وأوضح األلفي أن المستثمر بعد التعويم يفضل تدوير السيولة

النقدية في األصول العينية كالعقارات،‏ أو األصول المالية

كاألسهم،‏ نتيجة تدهور سعر العملة وانخفاض القدرة الشرائية

لها مع ارتفاع التضخم،‏ وتوقع أن ينخفض الجنيه على المدى

المتوسط وطويل األجل،‏ رغم التحسن الذي ظهر خالل األسبوع

األول من يوليو 2017.

ويشير األلفي إلى أن سعر الدوالر في العقود اآلجلة يبلغ 19.55

جنيه مدة عام،‏ ونحو 18.60 و‎18.20‎ جنيه ألجل 6 و‎3‎ أشهر على التوالي،‏

مضيفًا أن:‏ ‏»انخفاض الجنيه يزيد من فرص ضخ سيولة أجنبية خالل

الفترة المقبلة«‏ في سوق األسهم،‏ حيث سجل األجانب صافي

شراء 707.2 مليون جنيه في يونيو،‏ ونحو 6.9 مليار جنيه صافي شراء

منذ بداية العام.‏

وعن الطروحات الجديدة،‏ أكد أن اختيار الشركات ذات المالءة

المالية الجيدة التي ال يوجد مثيل لها في السوق،‏ كشركة إنبي،‏

يعزز فرص نجاح الطرح،‏ إضافة لضخ المؤسسات األجنبية سيولة

جديدة في األصول التي تراها جيدة،‏ كما تزيد من دائرة األسهم

المعروضة أمام المستثمرين،‏ خاصة صاحبة السيولة المرتفعة.‏

وتابع رئيس قسم البحوث لدى مباشر تداول بأن قرارات زيادة أسعار

الوقود ورفع الفائدة تبعث برسائل ثقة حول جدية الحكومة في

تنفيذ برنامج اإلصالح االقتصادي.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

18


وحول تأثير قرار رفع سعر الفائدة على البورصة،‏ ذكر األلفي

أن التأثير محدود في ظل تأكيدات البنوك على عدم إصدارات

شهادات ادخار بأكثر من %20، من ناحية أخرى يسهم القرار في

تحسن أداء قطاع البنوك الذي يعد أحد القطاعات النشطة في

البورصة.‏

ويقول رئيس لجنة أسواق المال بالمجلس االقتصادي األفريقي

إن مؤشرات البورصة ستتجه في اتجاه عرضي متذبذب لحين

استيعاب األخبار السلبية الخاصة برفع أسعار الفائدة،‏ مشيرًا إلى أن

قرار رفع الفائدة يستهدف كبح التضخم وتحسين قيمة العملة

المحلية،‏ مضيفًا أن استمرار السياسة االنكماشية سيؤثر بالسلب

على االستثمار غير المباشر في البورصة المصرية.‏

وأوضح أيمن فودة أن الطروحات الجديدة تنشط السوق وتساعد

على خفض اآلثار السلبية للقرارات االقتصادية األخيرة،‏ في ظل

اإلقبال الواسع والمتوقع من المؤسسات األجنبية للمنافسة على

شراء األصول الجيدة.‏

وتشمل طروحات الحكومة المستهدفة طرح 3 شركات بترول،‏

هي:‏ اإلسكندرية للزيوت المعدنية ‏)أموك(،‏ والهندسية للصناعات

البترولية والكيماوية ‏)إنبي(،‏ وشركة سيدي كرير للبتروكيماويات

‏)سيدبك(.‏

ويقول سعيد الفقي،‏ من أصول لتداول األوراق المالية،‏ إن اختيار

التوقيت المناسب لطرح الشركات الحكومية سيدعم نجاح

الطروحات بالشكل المأمول،‏ مشيرًا إلى أن الوقت بات مناسبًا بعد

وصول المؤشر الرئيسي لمستويات تاريخية قرب 13700، ووصلت

أحجام التداول في بعض الجلسات قرب 2.5 مليار جنيه.‏

ويرى رئيس قسم التحليل الفني لدى الجذور لتداول

األوراق المالية،‏ سامح غريب،‏ أن المؤشر الرئيسي للبورصة

سيتخلص من الحركة العرضية خالل يوليو،‏ ويبدأ رحلة

الصعود صوب مستويات المقاومة 14 ألف نقطة،‏ ثم 14.5 نقطة،‏

فيما سينجح مؤشر السبعين في تجاوز أعلى مستوياته خالل

العام.‏

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إيجي إكس 30 بنسبة

%0.42 عند مستوى 13395 نقطة خالل شهر يونيو،‏ رابحًا 56 نقطة،‏

وسجل حجم التداول نحو 4.07 مليار سهم بقيمة 12.3 مليار جنيه

خالل يونيو،‏ وعلى أساس ربعي ارتفع %3 خالل الربع الثاني من 2017،

إلى مستوى 13395.81 نقطة،‏ مقارنة بالربع األول.‏

وبلغت قيم التداول خالل يونيو 19.8 مليار جنيه عبر تداول 4.7 مليار

ورقة مالية،‏ بتنفيذ 344 ألف عملية مقابل نحو 38.2 مليار جنيه

وكمية تداول 7.4 مليار ورقة في مايو الماضي،‏ وارتفع رأس المال

السوقي بنحو 38.5 مليار جنيه بالربع الثاني إلى مستوى 693.5

مليار جنيه.‏

واستحوذ المصريون على %69.12 من التعامالت،‏ فيما استحوذ

األجانب على %21.07، والعرب %9.82.، وسجل العرب صافي شراء

بقيمة 31.66 مليون جنيه في يونيو،‏ ونحو 129.7 مليون جنيه منذ

بداية 2017.

19


إسم اقتصاد كلي القسم

هل تفلح هيكلة منظومة الدعم في ضبط

إيقاع موازنة الدولة؟!..‏

من:‏ مصطفى عادل

على المواطن المصري ربط أحزمة التقشف وتجرع الدواء المر الذي بات ضروريً‏ للحياة،‏ لكن أال يمكن أن نمنح المواطن

هدنة اللتقاط األنفاس،‏ لقد باتت قرارات الحكومة كالقذائف النارية التي تشعل عقل وقلب المواطن،‏ فال تكاد

الحكومة تصدر قرارًا حتى يعقبه اشتعال في األسعار،‏ لكن ماذا تفعل الحكومة في اقتصاد عانى من ٥ سنوات

عجاف سبقها ثالثون عامً‏ بغير إصالح حقيقي..‏ إنه الحوار الجدلي الدائر بين المواطن المصري الذي يئن من لفحة

نيران األسعار والحكومة التي تجد نفسها مغلولة اليد عن أي إصالح حقيقي بدون إعادة هيكلة منظومة الدعم.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

20


وفي مسعى للحفاظ على عجز الموازنة العامة عند حدوده

اآلمنة،‏ اتخذت الحكومة المصرية عدة إجراءات خاصة بخفض

دعم الوقود مطلع يوليو‎2017‎‏،‏ في تأكيد على التزامها ببرنامج

اإلصالح االقتصادي المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي.‏

ومما يبدو أن مصر ال تملك رفاهية التأخير في ظل حتمية اإلصالح،‏

بعد قصور نظام الدعم العيني وتسربه لغير المستحقين،‏ وهو ما

دعا إلعادة تبويب بنود الموازنة العامة،‏ بحسب ما أعلنته الحكومة.‏

ويتوقع خبراء ومسؤولون استطلعت ‏»مباشر«‏ آراءهم أن تعزز

اإلجراءات األخيرة حصول مصر على الدفعة الثانية من قرض

صندوق النقد بقيمة 1.25 مليار دوالر،‏ فضالً‏ عن تقليص اإلنفاق

الحكومي،‏ وبالتالي خفض عجز الموازنة المتوقع خالل 2018-2017

بنسبة تتراوح بين -%1.8 1

وقلصت الحكومة دعم المواد البترولية،‏ حيث حركت أسعار بنزين

92 وبنزين 80 والسوالر وأسطوانات الغاز،‏ بنسب %43، و‎%55‎‏،‏ و‎%100‎

بالترتيب،‏ وهي الزيادة الثانية خالل 8 أشهر.‏

وقال مستشار وزير المالية األسبق إن قرار رفع أسعار المواد

البترولية قد يخفض عجز الموازنة للعام المقبل بنحو – 1 %1.5، فضالً‏

على توجيه جزء من الوفورات المحققة لدعم البرامج االجتماعية.‏

وذكر عالء سماحة أن اإلجراءات معروفة للجميع ومتوقعة وفقًا

لبرنامج اإلصالح االقتصادي المعلن من جانب الحكومة المصرية،‏

مشيرًا إلى أنه سبق أن تم خفض دعم الطاقة مرتين في 2014

و‎2016‎‏.‏

بدء إنتاج االكتشافات البترولية

نهاية العام الجاري،‏ سيخفض

تكلفة االستيراد ويقلل آثارها على

الموازنة

وارتفعت أسعار بنزين 92 إلى 5 جنيهات،‏ وبنزين 80 إلى 3.65 جنيه،‏

والسوالر من 2.35 إلى 3.65 جنيه للتر،‏ وتمت زيادة البوتاجاز من 15

إلى 30 جنيهًا لألسطوانة.‏

ووفقًا لبرنامج ترشيد دعم الطاقة،‏ يجب أن تقوم الحكومة

بخفض الدعم على 5 مرات في الفترة من 2014 حتى 2019، وحتى

اآلن حركت مصر أسعار المحروقات نحو 3 مرات في يوليو 2014،

ونوفمبر 2016، ومطلع العام الجاري.‏

وأضاف سماحة أن الدراسات أثبتت حصول األغنياء على %33 من

الدعم المقدم للدولة قبل إقرار خطة اإلصالح،‏ مشيرًا إلى أن بدء

إنتاج االكتشافات البترولية نهاية العام الجاري،‏ سيخفض تكلفة

االستيراد ويقلل آثارها على الموازنة،‏ وبالتالي التأني قبل زيادة

األسعار مرة أخرى.‏

21


إسم اقتصاد كلي القسم

وقال هاني توفيق،‏ رئيس جمعية االستثمار المباشر السابق،‏ إن رفع

الدعم عن المحروقات هي خطوة شجاعة تحسب لمتخذ القرار،‏

وتساهم في خفض عجز الموازنة،‏ فضالً‏ على خفض استهالك

السلع ألن بيع أي سلعة بأقل من قيمتها يؤدي إلى اإلفراط

واإلسراف في استخدامها.‏

وأضاف توفيق أن القرار كان يجب أن يصاحبه إحكام حسابات

الدعم النقدي والمشروط،‏ عن طريق تحديد مستحقي الدعم

بربط الرقم القومي بفاتورة المحمول واستهالك الكهرباء ومحل

السكن.‏

وتتوقع أبحاث فاروس أن يسهم قرار زيادة أسعار المواد البترولية

في خفض عجز الموازنة العامة للدولة إلى %9.8 من %10.8 كنسبة

للناتج المحلي اإلجمالي في العام المالي 2018-2017.

وقالت إن الجولة الثانية من خفض دعم الطاقة ستساعد

على جذب المزيد من االستثمار األجنبي المباشر؛ نظرًا للرسائل

اإليجابية حول جدية الحكومة المصرية في تنفيذ برنامج اإلصالح

االقتصادي.‏

وترى فاروس أن القرار يقوي موقف مصر أمام المجلس التنفيذي

لصندوق النقد لإلسراع في صرف الشريحة الثانية قريبًا.‏

وأشارت إلى أن الجولة الثانية من خفض دعم الطاقة ستساعد

على جذب المزيد من االستثمار األجنبي المباشر؛ نظرًا للرسائل

اإليجابية حول جدية الحكومة المصرية في تنفيذ برنامج اإلصالح

االقتصادي.‏

وتتوقع فاروس ارتفاع معدل التضخم السنوي إلى %32.3 في

الربع األول من العام المالي 2018-2017، بعد استيعاب أثر ارتفاع

أسعار الطاقة الجديدة وزيادة ضريبة القيمة المضافة بنسبة %1.

وقال أحمد كوجك،‏ نائب وزير المالية للسياسات الكلية،‏ إن رفع

أسعار الوقود يحقق وفورات للموازنة بين 35 و‎40‎ مليار جنيه،‏ مما

سينعكس إيجابًا على خفض العجز لمستوى %9 بالعام الجديد

من %10.8 بالعام المالي المنتهي في 30 يونيو.‏

وأضاف كوجك أن برنامج اإلصالح يستهدف توجيه الدعم وليس

إلغاءه،‏ حيث إن جزءًا من الوفورات ستضخ لتقوية شبكة الحماية

االجتماعية بقيمة إجمالية تبلغ 85 مليار جنيه.‏

وأعلنت المالية عن حزمة إنفاق اجتماعي جديدة تضمنت إعفاء

ضريبة الدخل على فئة الدخل المنخفض،‏ وزيادة نصيب الفرد من

الدعم السلعي.‏

وقال هاني جنينة،‏ محلل االقتصاد الكلي،‏ إن قرار رفع أسعار

المحروقات قد يعقبه انخفاض %0.5 في عائد السندات طويلة

األجل نتيجة تحسن أداء الموازنة.‏

وأضاف جنينة أن القرار سيساعد في حصول مصر على الدفعة

الثانية من الشريحة األولى لصندوق النقد الدولي بقيمة تبلغ 1.25

مليار دوالر.‏

واتفقت مصر مع صندوق النقد الدولي على برنامج إصالح

اقتصادي؛ للحصول على قرض قيمته 12 مليار دوالر،‏ وتضمن خفض

دعم المواد البترولية والكهرباء تدريجيًا على مدى 3 سنوات،‏

وحصلت على الشريحة األولى بقيمة 2.75 مليار دوالر في نوفمبر

الماضي.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

22


وقال طارق المال،‏ وزير البترول والثروة المعدنية،‏ إن دعم المحروقات

خالل الخمس السنوات األخيرة،‏ وصل إلى 520 مليار جنيه وسط

اإلسراف في استخدام المنتجات البترولية نظرًا لعدم تحمل

التكلفة الحقيقية.‏

وذكر الوزير أن مصر تدعم المواد البترولية بنحو 110 مليارات جنيه

خالل العام المالي الجديد في تضاعف التكلفة عقب تحرير سعر

الصرف.‏

وتابع المال:‏ ‏»سعر تكلفة لتر البنزين 92 هو 6.5 جنيه،‏ وسيصل إلى

هذا السعر في خطة اإلصالح المزمع تطبيقها في الفترة المقبلة«.‏

وفي مؤتمر صحفي أعلن محمد شاكر،‏ وزير الكهرباء،‏ األسعار

الجديدة لشرائح الكهرباء لالستهالك المنزلي التي سيتم تطبيقها

اعتبارًا من يوليو الجاري،‏ ترفع التعريفة بين 13 قرشًا و‎135‎ قرشًا

للكيلووات،‏ بنسب زيادة تتراوح بين 13 إلى %42.

وأوضح شاكر أن رفع األسعار الكهرباء يحقق وفرًا بقيمة 20 مليار

جنيه سنويًا للموازنة العامة،‏ الفتًا إلى أن دعم الكهرباء سجل نحو

64 مليار جنيه لدعم الكهرباء خالل العام المالي السابق.‏

وتقول أبحاث مباشر تداول،‏ في مذكرة بحثية،‏ إن قرار الحكومة

يسهم في تقليص عجز الموازنة العامة،‏ ولكن على حساب

معدل التضخم الذي سيشتعل.‏

وتابع تقرير مباشر تداول بأن القرار لم يكن مفاجئًا،‏ ولكنه جاء

كخطوة ‏-وإن كانت عنيفة نوعًا ما-‏ في إطار برنامج إلصالح

وإعادة هيكلة منظومة الدعم،‏ تم إعالنه في بداية العام المالي

.2015-2014

وأوضح التقرير أن برنامج هيكلة منظومة الدعم يعتمد على

زيادة أسعار المواد البترولية لصالح دعم السلع التموينية وبرامج

المعاشات المختلفة للطبقات األكثر احتياجًا،‏ كمحاولة لتجاوز

تفاقم عجز الموازنة مع ارتفاع أسعار النفط عالميًا.‏

وأضاف التقرير أن الحكومة تسعي للحد من آثار التضخم من

خالل زيادة دعم السلع التموينية إلى 85 مليار جنيه بدالً‏ من 63

مليار جنيه،‏ مع زيادة قيمة دعم سلع البطاقة التموينية من 21

جنيهًا إلى 50 جنيهًا للبطاقة.‏

وقالت مباشر تداول إن األمر لم يستمر على نفس النهج،‏ حيث

تضخمت نفقات دعم المواد البترولية مجددًا في العام المالي

الماضي؛ بسبب تحرير سعر صرف الجنيه،‏ وكذلك ارتفاع سعر

النفط عالميًا من 40 دوالرًا للبرميل،‏ إلى حوالي 50.6 للبرميل

كمتوسط فعلي عن السنة ككل.‏

وتتوقع مباشر تداول أن تتجدد الموجة التضخمية مرة أخرى،‏ وإن

لم تكن بنفس قوة السابقة في نوفمبر،‏ ليصل إلى مستوى بين

%34 و‎%36‎ في الفترة من يوليو إلى نوفمبر،‏ قبل أن تبدأ االنخفاض

قبيل نهاية العام نظرًا النتهاء أثر سنة األساس التى بدأت في

نوفمبر 2016.

وأظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة واإلحصاء أن معدل

التضخم السنوي في مصر خالل يونيو 2017 استقر عند %30.9.

23


إسم اقتصاد كلي القسم

رغم خفض الدعم..‏

مصر ال تزال من أكثر دول العالم دعماً‏ ألسعار

الوقود

من:‏ فهد عمران

حتى بعدما اتجهت الحكومة المصرية إلى خفض دعم المواد البترولية،‏ ما زالت أسعار البنزين في أكبر بلد عربي

من حيث السكان بين األرخص عالميً،‏ ورغم أنها جاءت في المركز السابع،‏ إال أن من سبقها هم مجموعة من

كبار منتجي ومصدري النفط في العالم..‏ لكن ماذا عن متوسط دخل المواطن المصري مقارنة بنظرائه في تلك

الدول،‏ أو حتى تلك األخرى التي تتشابه مع الحالة المصرية.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

24


فعقب قرار رفع الدعم جزئيًا عن المحروقات في مصر،‏ أواخر

يونيو الماضي،‏ تراجع تصنيف مصر التي تعتزم حجب الدعم كليًا

عن الطاقة في غضون عامين،‏ إلى المركز السابع بقائمة الدول

األرخص من حيث سعر لتر البنزين في العالم،‏ لتأتي بعد كل من:‏

فنزويال،‏ والسعودية،‏ وتركمانستان،‏ والجزائر،‏ والكويت،‏ وإيران.‏

وبلغ متوسط سعر لتر البنزين 96 في مصر بعد خفض الدعم

األخير 0.36 دوالر أمريكي،‏ مقارنة ب‎0.34‎ دوالر قبل قرار خفض

الدعم،‏ فيما يعادل سعر لتر البنزين 92 نحو 0.28 دوالر،‏ فيما سجل

متوسط سعر اللتر عالميًا من البنزين 1.01 دوالر عالميًا،‏ وفقًا لموقع

جلوبال بترول برايس.‏

وأوضح جلوبال بترول برايس،‏ أن األسعار في الدول الغنية تكون

غالبًا مرتفعة بالمقارنة بالدول الفقيرة،‏ أما الدول المنتجة

والمصدرة للبترول فتكون األسعار أقل منها بكثير،‏ فنجد أن سعر

لتر البنزين في فنزويال 0.01، وفي السعودية 0.24، وفي الجزائر 0.32،

والكويت 0.34 دوالر.‏

وعن الدول التي تقترب من النموذج المصري التي في المركز

العاشر بين البلدان العربية من حيث متوسط دخل الفرد نسبة

إلى الناتج المحلي اإلجمالي بنهاية عام 2016 بقيمة 3.6 ألف دوالر،‏

تأتي تونس،‏ واألردن،‏ ولبنان،‏ بمتوسط دخل للفرد بقيمة 3.9 ألف

دوالر،‏ و‎4.1‎ ألف دوالر،‏ و‎8.1‎ ألف دوالر على التوالي،‏ فيما يليها المغرب

العربي بقيمة 2.9 ألف دوالر للفرد سنويًا.‏

ونجد متوسط أسعار البنزين في كل من:‏ تونس،‏ والمغرب،‏

واألردن،‏ والعراق،‏ والجزائر نحو 0.73، و‎1.04‎‏،‏ و‎1.2‎‏،‏ و‎0.63‎‏،‏ و‎0.32‎ دوالر للتر

الواحد من البنزين على التوالي.‏

وعزا التقرير فروق أسعار البنزين في الدول المختلفة إلى الدعم

الحكومي المقدم للمستهلك النهائي،‏ وحجم الضرائب

المفروضة على المواطنين وموزعي المواد البترولية.‏

وكانت الحكومة المصرية قد أقرت،‏ في 29 يونيو الماضي،‏ خفض

الدعم المقدم على المحروقات ليصل سعر لتر بنزين 82 إلى 2.65

جنيه مقابل 2.35 جنيه،‏ ولتر بنزين 92 إلى 5 جنيهات مقابل 3.5

جنيه،‏ وبنزين 95 إلى 6.6 جنيه مقابل 6.25 جنيه،‏ كما ارتفع سعر لتر

السوالر إلى 3.65 جنيه مقابل 2.35 جنيه،‏ والمتر المكعب من الغاز

الطبيعي إلى 2 جنيه مقابل 1.6 جنيه،‏ وأسطوانة البوتاجاز إلى 30

جنيهًا مقابل 15 جنيهًا قبل الزيادة.‏

وقال وزير البترول والثروة المعدنية المصري،‏ طارق المال،‏ إن

الحكومة ستخفض دعم المواد البترولية %24 في موازنة العام

المالي 2018-2017 لتصل إلى 110 مليارات جنيه من 145 مليارًا كانت

مستهدفة؛ لتحقق وفرًا ماليًا بنحو 35 مليار جنيه.‏

25


إسم بنوك القسم

رفع الفائدة يبتلع حصاد خفض الدعم..‏

البنوك تستفيد من القرار الرتفاع عائدات

أدوات الدين

من:‏ هبة عبداللطيف

في مسعى للسيطرة على تطور معدالت التضخم،‏ أقدم البنك المركزي على رفع أسعار الفائدة

بنسبة ٧% منذ التعويم لخفض نسبة السيولة المحلية التي جاوزت 2٫٨ تريليون جنيه بنهاية مايو

الماضي..‏ البعض يرى أن القرار جاء بناء ً على توصية مع صندوق النقد الدولي ضمن مجموعة

من اإلجراءات لتسهيل حصول مصر على الشريحة الثانية بقيمة ١٫2٥ مليار دوالر..‏ هنا سؤال يطرح

نفسه هل كل ما يراه الصندوق يناسب الواقع المصري..‏ وهل سينعكس ذلك باإليجاب على

سياسات اإلصالح االقتصادي..‏ مباشر تفتح الباب لمناقشة مدى تأثر الموازنة العامة للدولة وقطاع

البنوك بالقرار...‏

العدد العشرون | يوليو 2017

26


رفع متكرر

خالل الثمانية أشهر األخيرة رفع البنك المركزي أسعار الفائدة

بنسبة بلغت %7 على 3 مرات،‏ المرة األولى تزامنت مع التعويم

بنسبة %3، والرفع الثاني في مايو الماضي بنسبة %2، والثالث

في يوليو بنسبة %2 أيضًا.‏

وارتفعت معدالت الفائدة مؤقتًا بواقع %2 بما يعادل 200 نقطة

أساس ليصل إلى %18.75 لإليداع و‎%19.75‎ لإلقراض لليلة واحدة

على التوالي.‏

وذكر البنك المركزي في بيانه أن القرار يهدف إلى تخفيف

اآلثار الجانبية الناتجة عن ارتفاع أسعار الوقود والكهرباء،‏

وكذلك ارتفاع ضريبة القيمة المضافة.‏

وذهب أغلب المحللين وشركات األبحاث إلى التأثير السلبي

على الموازنة العامة وارتفاع فاتورة الدين خالل العام المالي

2018، - 2017 لترتفع مصروفات الدين بنحو 50 مليار جنيه جراء

الزيادة المتكررة للفائدة،‏ فيما يضيف الرفع األخير للفائدة

نحو 13 مليار جنيه تعادل %1 من الناتج المحلي

وعن استمرار مستوى سعر الفائدة،‏ توقعت مؤسسة كابيتال

إيكونوميكس،‏ أن تشهد أسعار الفائدة في مصر،‏ تراجعًا إلى

مستوى %12.75 بنهاية 2018، وفقًا لتقرير.‏

فاتورة الدين

وحول تأثر ميزانية الدولة بقرار رفع الفائدة،‏ قالت إيمان نجم

محللة االقتصاد الكلي في برايم:‏ إن قرار رفع الفائدة سيؤدي

إلى تكبد مصروفات الموازنة العامة للدولة 30 مليار جنيه في

حالة استمرار الزيادة على مدار العام المالي الجاري.‏

وأكد وزير المالية أن المصروفات العامة تكبدت نحو 15 مليار

جنيه فقط؛ جراء رفع الفائدة خالل العام المالي الماضي،‏

لترتفع من 292 مليار جنيه إلى 307 مليارات.‏

وأضافت محللة برايم أن رفع الفائدة سيؤدي إلى زيادة عجز

الموازنة إلى ما يقرب من 13 مليار جنيه،‏ فضالً‏ عن األثر السلبي

على معدل النمو إلى %4 في العام الجاري؛ نتيجة لتراجع

حجم االستثمارات متأثرًا بقرار رفع الفائدة.‏

27


إسم بنوك القسم

ووصل عائد أذون الخزانة الحكومية أعلى مستوى قياسي

عند %22.523 على أذون أجل 3 أشهر،‏ بينما سجلت %21.993 على

أذون أجل عام وفقًا آلخر عطاءات وزارة المالية في النصف

األول من يوليو.‏

وعن مستوى التضخم،‏ قالت نجم إنه سيرتفع بعد قرار

الرفع؛ نتيجة لزيادة تكاليف تمويل المشروعات مما ينعكس

على أسعار المنتج النهائي.‏

وقال البنك المركزي المصري،‏ إن معدل التضخم األساسي

السنوي ارتفع إلى %31.94 في يونيو 2017، مقابل %30.57 في مايو

الماضي.‏

الفائدة والدعم

وتأكيدًا على تأثر فاتورة الدين برفع الفائدة،‏ توقعت بحوث

بلتون زيادة أسعار الفائدة نحو 50 مليار جنيه نتيجة الرفع

المتكرر )3 مرات(،‏ مؤكدة على أن إقرار رفع الفائدة سيمحو

أثر خفض الدعم الذي كان متوقعًا منه توفير 51.5 مليار جنيه،‏

متمثلة في 40 مليار جنيه من فاتورة دعم الوقود و‎11.5‎ مليار

جنيه من فاتورة دعم الكهرباء.‏

وتعتبر الزيادة المقررة بسعر الفائدة على اإلقراض واإليداع

هي الثانية خالل شهرين،‏ حيث قرر البنك المركزي في مايو

الماضي،‏ رفع أسعار الفائدة بواقع 200 نقطة أساس ‏)نحو %2(

على سعري عائد اإليداع واإلقراض لليلة واحدة إلى %16.75

و‎%17.75‎ على التوالي،‏ باجتماعه مايو الماضي.‏

ومن جانبها رفعت مباشر لألبحاث توقعاتها لعجز الموازنة

خالل العام المالي - 2017 2018، بعد قرار المركزي برفع الفائدة،‏

متوقعة ارتفاع عجز الموازنة من 418 مليار جنيه بما يعادل )%10.1

كنسبة للناتج المحلي(،‏ إلى 431 مليار جنيه بما يعادل %10.5 من

الناتج المحلي اإلجمالي.‏

وترى مباشر،‏ أن قدرة أسعار الفائدة على السيطرة على

التضخم تظل محدودة؛ ألن التضخم ناتج عن التكلفة وليس

عن تسارع الطلب؛ ولذلك فإن ارتفاع العائد على االدخار لن

يستطيع أن يمتص تأثير ارتفاع تكلفة الطاقة األخير.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

28


تأثير مؤقت

وعن تأثر البورصة المصرية بقرار المركزي برفع الفائدة،‏ توقع

أحمد عياد محلل لدى من مباشر إنترناشونال،‏ أن تتأثر البورصة

سلبيًا بشكل مؤقت؛ نتيجة لعزوف المستثمرين عن المخاطرة

في ظل عوائد البنوك المرتفعة بدون مخاطرة مما يضيف

عبئًا على السوق،‏ والتي عانت مع بدء تطبيق ضريبة الدمغة.‏

وذكر المحلل لدى مباشر،‏ أن المؤشر الرئيسي قد يهبط متأثرًا

بالقرار،‏ إال أنه لن يهبط كثيرًا نتيجة لتوقعات تماسك البنك

التجاري الدولي الذي يُعد واحدًا من البنوك التي تحقق أرباحًا.‏

وأنهت البورصة المصرية أولى جلساتها بعد قرار رفع الفائدة

على تراجع رغم ارتفاع رأس المال السوقي 848.2 مليون جنيه،‏

وهبط المؤشر الرئيسي إيجي إكس 30 بنسبة %0.21 عند مستوى

13342.09 نقطة،‏ فاقدًا 27.79 نقطة.‏

وأشار عياد إلى أن األسهم األكثر تضررًا بشكل تفصيلي من

حيث الربحية هي األسهم التي لديها قروض من البنوك.‏

وزاد رأس المال مسجالً‏ 706.6 مليار جنيه،‏ بارتفاع قدره 4.95 مليار

جنيه عن أولى جلساته.‏

استفادة البنوك

وعن تأثر قطاع البنوك برفع الفائدة،‏ قال سعيد

زكي عضو مجلس إدارة بنك مصر الخليجي سابقًا،‏ إن

البنوك تتمكن من تحقيق أرباح قدرها %2، موضحًا أنها

تقتصر على السيولة غير الموظفة المودعة بالبنك

المركزي.‏

وأشار زكي إلى أن البنوك لم تتبع المركزي في رفع الفائدة

محتفظة بفائدتها السابقة؛ مما يؤكد على قصر مدة

استمرار الفائدة الجديدة.‏

وعن استخدامات األرباح التي تجنيها البنوك،‏ ذكر أنها

ستستخدمها في مشروعات الدور االجتماعي وليست كنسبة

للمسا همين .

وأشار بنك االستثمار بلتون إلى أن قطاع البنوك سيستفاد

مباشرًا من القرار؛ نظرًا لتأثرها بارتفاع عائدات سندات الخزانة،‏

مشيرًا إلى أن استثمارات سندات الخزانة تمثل - 40 %50 من

األصول،‏ باإلضافة إلى إعادة تسعير كلٍّ‏ من قروض الشركات

واألصول بعد رفع الفائدة.‏

29


إسم عقارات وبناء القسم

عقاريون يراهنون على المركزي في تنشيط

السوق بعد ارتفاع التكلفة

من:‏ فهد عمران

تغيرات كثيرة مرت على السوق العقاري في فترة لم تتجاوز ثمانية أشهر،‏ بداية من تحرير سعر الصرف

في نوفمبر 20١٦ وارتفاع معدالت التضخم وما تالها من زيادة معدالت الفائدة البنكية،‏ ثم تخفيض

الدعم عن الوقود وأثره على تكلفة إنتاج مواد البناء ونقلها.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

30


وأكد طارق شكري رئيس غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات،‏

االتجاه الصعودي لمختلف العناصر المحركة ألسعار العقارات من

تكلفة األرض وأسعارها إلى تكلفة البناء بمشتقاتها من حديد

وأسمنت وعمالة وخالفه،‏ وقيمة أعباء التمويل والتسويق والدعاية.‏

أضاف أن زيادة أسعار العقارات ال تحركها المضاربات فقط كما

يعتقد الكثيرون،‏ كما تحمل المطورون العقاريون جزءًا من

الزيادات األخيرة في األسعار خفضًا من هوامش أرباحهم للحفاظ

على استقرار السوق.‏

وألمح رئيس غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات،‏ إلى أن

الزيادات في األسعار بعد التعويم تراوحت بين 30 و‎%35‎‏،‏ فضالً‏

عن الزيادات في التكلفة والناتجة عن التغيرات األخيرة من ارتفاع

أسعار الوقود وتكلفة النقل.‏

أضاف أن العجز السنوي في الوحدات السكنية بمصر يصل إلى

نصف مليون وحدة،‏ والمعروض لم يصل للحد الذي يغطي الطلب

المتوافر بالسوق؛ ما يدفع إلى التوجه نحو التمويل العقاري.‏

واقترح رئيس غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات،‏ لمواجهة

ارتفاع أسعار الوحدات السكنية أن يتوجه العمالء إلى التمويل

العقاري،‏ ولكنه على الوضع الحالي ال يؤدي إلى أي نتائج في ظل

ارتفاع سعر الفائدة لنحو %20.

وكان البنك المركزي قد طرح مبادرة لتمويل شراء الوحدات

السكنية التي تصل قيمتها بحد أقصى إلى 350 ألف جنيه بفائدة

%5، وللوحدات حتى 500 ألف جنيه بفائدة %6، وللوحدات حتى 950

ألف جنيه بفائدة %7.

وطالب رئيس غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات،‏ أن يرفع

البنك المركزي الحد األقصى لقيمة الوحدات الممولة من

خالل المبادرة التي طرحها منذ عامين؛ ليضيف شرائح جديدة

للسوق بعد الزيادات األخيرة التي أخرجت عددًا كبيرًا من العمالء

المستهدفين.‏

واعتبر دويدار،‏ سعر متر األرض في طروحات أراضي العاصمة اإلدارية

الجديدة مقبوالً‏ بالنسبة لالرتفاعات المسموح بها والتي تصل إلى

7 أدوار،‏ ‏»ولكن الحكومة مطالبة بإعادة النظر في المدن الجديدة

األخرى والتي حددت االرتفاعات بأقل من العاصمة اإلدارية؛ نظرًا

لزيادة الوزن النسبي لألرض بين عناصر التكلفة«.‏

وقال الدكتور أشرف دويدار،‏ العضو المنتدب بشركة أرضك للتنمية

والتطوير العقاري،‏ إن البنوك ال تساعد القطاع العقاري بقدر كافٍ‏

بسبب االشتراطات الصعبة وتعقيدات منح التمويل للعمالء.‏

أضاف أن ارتفاع أسعار الوحدات العقارية بين 30 و‎%50‎ بعد تحرير

سعر الصرف،‏ وضع المسوقين العقاريين في مأزق ما دفعهم

إلى مد فترات السداد للعمالء والذي انعكس على التدفقات

النقدية للمشروعات.‏

31


إسم عقارات وبناء القسم

وأوضح دويدار أنه مع تعويم الجنيه وانخفاض قيمة العملة

المحلية ألكثر من النصف وما تالها من ارتفاع في معدالت

التضخم التي استوجبت زيادة معدالت الفائدة البنكية على

اإليداع واإلقراض تزايدت األعباء التي يتم تحميلها على تكلفة

الوحدة السكنية.‏

وقال:‏ إن حاجة العمالء لشراء وحدات سكنية مازالت موجودة

وفي تزايد؛ ما يدعم الطلب الحقيقي على العقارات ولكن القوة

الشرائية لديهم تراجعت بشكل كبير؛ ما يعقد األمور أمام

شركات االستثمار العقاري من رفع أسعار الوحدات في الفترة

الحالية.‏

أضاف أن التغيرات التي شهدها االقتصاد المصري خالل فترة

وجيزة عدلت هيكل دخول األفراد فأصبحت الشركات تستهدف

الطبقة فوق المتوسطة؛ بسبب عجز متوسطي الدخل عن شراء

الوحدات المطروحة.‏

وتوقع دويدار زيادة أسعار الوحدات العقارية بنحو %30 خالل الفترة

المقبلة،‏ ولكن هناك صعوبة أمام الشركات في رفع األسعار

حاليًا،‏ وفي الغالب ستتم الزيادة خالل العام المقبل.‏

أضاف أن مبيعات الوحدات العقارية ستتراجع في الغالب خالل

العام الحالي؛ بسبب موجات االرتفاع التي شهدتها على مدار

األشهر الماضية.‏

وأشار إلى اتجاه الشركات إلى تقليص خططها التوسعية للحفاظ

على الطلب عند المستويات الحالية،‏ وتقديم تسهيالت أكثر على

الوحدات المبيعة من فترات السداد وشروط التسليم.‏

من جانبه أفاد فتح االله فوزي،‏ رئيس مجلس إدارة شركة ‏»مينا«‏

الستشارات التطوير العقاري،‏ بأن أسعار الوحدات العقارية ستواصل

موجة االرتفاع في ظل تزايد معدالت التضخم وأسعار الفائدة.‏

وأضاف:‏ أن الحكومة هي الجهة الوحيدة حاليًا المعنية بطرح

األراضي التي تمثل أهم عناصر تكلفة الوحدة العقارية وبالتالي

تسعيرها،‏ والذي سيكون له دور كبير في تحجيم مقدار الزيادة

المتوقعة،‏ إال إذا اتبعت سياسات مخالفة لهذا التوجه.‏

وتابع أن معدل النمو السكاني يصل إلى %2.5 سنويًا واحتياجات

المدن تصل إلى ما بين 500 و‎600‎ ألف وحدة سكنية،‏ فضالً‏ عن اعتبار

األراضي والعقارات بشكل عام مخزنًا للقيمة في ظل تراجع

القيمة الشرائية للنقود.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

32


واستبعد فوزي تراجع الطلب على الوحدات العقارية بالرغم من

ارتفاع األسعار خاصة أن السوق المصري يتبع سياسة التسويق

والبيع قبل البناء والتجهيز للوحدات.‏

ولفت إلى أن الطلب الحقيقي،‏ والمتراكم على الوحدات السكنية،‏

يحفز دائمًا الشركات العقارية على التوسع،‏ مشيرًا إلى أنه كان من

المتوقع حدوث زيادة سعرية جديدة.‏

وقدر رئيس مجلس إدارة شركة ‏»مينا«‏ الستشارات التطوير

العقاري،‏ الزيادة بأسعار العقارات خالل عام من التعويم بين 60

و‎%70‎ نسبة للعديد من المتغيرات التي أعقبت قرار تحرير سعر

الصرف والتي أثرت بدورها في مختلف عناصر تكلفة الوحدات

العقارية.‏

من جانب آخر،‏ رجحت مصادر بهيئة المجتمعات العمرانية

الجديدة،‏ اتجاه الحكومة لزيادة أسعار وحدات اإلسكان االجتماعي

في الطروحات الجديدة للمشروع.‏

وقالت المصادر:‏ إن 154 ألف جنيه وحدة سكنية كاملة التشطيب

في ظل الزيادات األخيرة في األسعار لم تعد مناسبة على اإلطالق،‏

ولكن الحكومة ال تستطيع التحلل من التزامها مع الحاجزين في

المشروعات؛ ما يدفعها بالتأكيد إلى زيادة أسعار الوحدات في

الطروحات الجديدة.‏

وأكد مسؤول بالهيئة رفض اإلفصاح عن هويته،‏ أن وزارة اإلسكان

تعد دراسة عن التكلفة المتوقعة لتنفيذ الوحدات بعد الزيادات

األخيرة في أسعار مواد البناء لتحديد السعر النهائي للوحدة

بالطروحات الجديدة.‏

وكان مجلس الوزراء قد قرر في وقت سابق عدم زيادة أسعار

الوحدات المطروحة في اإلعالن الثامن ل»اإلسكان االجتماعي«‏

لمحدودي الدخل وعددها 500 ألف وحدة،‏ وتثبيت سعر التخصيص

عند 154 ألف جنيه للوحدة.‏

وتوقع المسؤول،‏ أن يقترب سعر الوحدة بمشروعات اإلسكان

االجتماعي إلى 200 ألف جنيه أو أكثر،‏ أو أن تلجأ الحكومة إلى

تخفيض مساحة الوحدات المطروحة،‏ أو رفع الحد األقصى

لدخول األفراد بعد ارتفاع معدالت التضخم لتسمح بتلقي طلبات

حجز من شرائح إضافية.‏

33


إسم أبحاث القسم ودراسات

مؤسسات بحثية..‏

الجنيه يرتفع مقابل الدوالر قبل نهاية العام..‏ وتأثيرات

محدودة لقطع العلاقات مع قطر

من:‏ بدور الراعي

انطوت رؤية مؤسسات األبحاث،‏ خالل الشهر الماضي،‏ على توقعات إيجابية بشأن أداء االقتصاد المصري،‏ وحملت تلك

الرؤية في طياتها توقعات بتراجعات مرتقبة للدوالر مقابل الجنيه،‏ والذي سينسحب إيجابً‏ على معدالت التضخم.‏ فيما

توقعت مؤسسات األبحاث تراجعً‏ في عجز الموازنة عقب قرار خفض دعم المواد البترولية،‏ تزامنً‏ مع ارتفاع معدالت

التضخم لتعاود الهبوط تدريجيً‏ وسط تأثيرات محدودة لقرار الحكومة المصرية بقطع العالقات الدبلوماسية مع قطر.‏

رينسانس كابيتال:‏ الدوالر ينخفض إلى ١٧٫٥ جنيه

منتصف 20١٨

حددت رينسانس كابيتال تقديراتها لقيمة الجنيه المصري أمام

الدوالر عند 18 جنيهًا بنهاية 2017، و‎17.5‎ جنيه بنهاية يونيو 2018.

وقال تشارلي روبرتسون كبير االقتصاديين ب رينسانس كابيتال:‏ إن

تقديرات الحكومة للقيمة العادلة للجنيه تبلغ 14.2 جنيه للدوالر،‏

والتي قد تكون مضطرة للمحافظة على قيمة أقل عند 16 جنيهًا

للدوالر بهدف المساعدة على خلق وظائف جديدة.‏

وأضاف روبرتسون،‏ أن السلطات المصرية سمحت بتعزيز الجنيه

المصري بنحو %1، والذي يعد أقوى ارتفاع منذ أبريل 2017، موضحًا أن

االرتفاع قد يرجع لعدة عوامل أهمها:‏ اتجاهات الحساب الجاري

التي دعمت العملة،‏ باإلضافة إلى الضغط على التضخم،‏ وزيادة

االحتياطات النقدية.‏

وبلتون تتوقع ارتفاع الجنيه إلى مستويات ١٦٫٦

بنهاية العام الجاري

وقعت بحوث بلتون المالية القابضة أن يحقق الجنيه المصري

ارتفاعات مرضية مقابل الدوالر،‏ خالل األشهر المقبلة بفضل تطور

االحتياطيات النقدية لدى المركزي المصري.‏

وترى بلتون ارتفاعًا في قيمة الجنيه ما بين 16.6 و‎17.1‎ مقابل الدوالر

بحلول ديسمبر 2017، ليصل إلى 16.8 جنيه مقابل الدوالر في العام

المالي - 2017 .2018

وقالت بحوث بلتون المالية:‏ إن تصحيح سعر الجنيه بمثابة محفز

رئيسي للحد من الضغوط التضخمية المتزايدة،‏ خاصة أن هذا

التضخم مدفوع بارتفاع تكلفة بعض بنود اإلنتاج.‏

وأضافت بلتون،‏ أنه من المتوقع أن يشهد الجنيه إعادة تقييم

قوية في ظل الحفاظ على مستويات السيولة الجيدة من العملة

األجنبية داخل الجهاز المصرفي على خلفية عدة تطورات إيجابية.‏

وعزت بحوث بلتون توقعاتها حول ارتفاع قيمة الجنيه إلى دعم

العائدات االستثنائية إلى جانب انخفاض قيمة العملة،‏ والتدفقات

االستثمارية المستقرة.‏

وقالت بلتون:‏ إنه من المتوقع أن يثبت البنك المركزي المصري

سعر الفائدة الحالي حتى نهاية 2017، على أن يخفضه خالل

النصف األول من 2018.

العدد العشرون | يوليو 2017

34


مساهمات قطرية محدودة في االقتصاد المصري

لفت تقرير ألبحاث مباشر تداول أن تأثيرات قرار الحكومة المصرية

بقطع العالقات الدبلوماسية مع قطر،‏ من السابق ألوانه تحديد

انعكاساته االقتصادية على الشأن المصري،‏ خاصة في ظل

محدودية مساهمة االقتصاد القطري في االقتصاد المصري.‏

واتخذت حكومات المملكة العربية السعودية،‏ واإلمارات،‏

والبحرين،‏ ومصر،‏ قرارًا مفاجئًا بقطع العالقات الدبلوماسية مع

دولة قطر مطلع يونيو الماضي.‏

وأوضح تقرير مباشر تداول أن مساهمة المصريين المقيمين في

قطر من إجمالي تحويالت المصريين في الخارج ال تتجاوز 4 إلى %5.

وبلغت إجمالي تحويالت المصريين في الخارج في الفترة من

نوفمبر 2016 إلى أبريل 2017 بلغت نحو 9.3 مليار دوالر.‏

وأضافت تداول أن االستثمار القطري المباشر في مصر يمثل نحو

%1.6 من إجمالي االستثمار األجنبي المباشر؛ ما يعادل نحو 194

مليون دوالر وفقًا إلحصاءات العام المالي - 2015 2016.

وقالت مباشر تداول:‏ إنه من السابق ألوانه تقييم األثر االقتصادي

لهذا القرار بشكل كامل،‏ خاصةً‏ أنه ال تزال مدة هذا القرار غير

معروفة.‏

أبحاث مباشر:‏ خفض دعم المحروقات يكبح عجز

الموازنة ويشعل التضخم

أصدرت أبحاث مباشر تداول مذكرة بحثية تناولت فيها تأثير قرار

خفض دعم المواد البترولية على االقتصاد المصري،‏ وتوقعت

المؤسسة أن ينجح القرار في كبح جماح عجز الموازنة،‏ إال أنه وعلى

الجانب اآلخر فقد لفتت المذكرة البحثية أن هذا القرار سيشعل

معدالت التضخم ويفاقم من زيادة األسعار.‏

وقالت مباشر تداول:‏ إن العجز الكلي بموازنة العام المالي 2017

- 2018 من المتوقع أن يصل إلى 418 مليار جنيه،‏ بما يمثل %10.2 من

الناتج المحلي اإلجمالي؛ بسبب زيادة بعض أوجه اإلنفاق العام عن

المنصوص عليه بالموازنة المقررة،‏ والتي قدرت العجز ب 370 مليار

جنيه،‏ وبنسبة %9 من الناتج المحلي اإلجمالي.‏

وأوضحت مباشر تداول أن الزيادة في سعر الفائدة التي قررها

البنك المركزي في مايو،‏ بعد إصدار بيانات مشروع الموازنة،‏ تؤدي

إلى تجاوز مدفوعات الفوائد ال 380 مليار جنيه التي تضمنها البيان

المالي إلى حوالي 407 مليارات جنيه.‏

وترى مباشر تداول،‏ أن خفض دعم المواد البترولية سيكون له أثر

إيجابي على الموازنة،‏ ولكن على أمد أطول من المتوقع،‏ حيث إنه

ما زالت مدفوعات الفوائد تبتلع أي نفقات يتم ادخارها من أبواب

أخرى.‏

وتوقعت مباشر تداول احتفاظ عجز الموازنة كنسبة من الناتج

المحلي بمستوى )%10.2( في 18/2017، وهو مستوى مقارب للمستوى

الفعلي المتوقع للعام )%10.5 17/2016 من الناتج المحلي(؛ تمهيدًا

النخفاضه إلى معدالت من رقم واحد في السنوات التالية.‏

وقالت مباشر تداول:‏ إن خفض دعم المحروقات يؤثر على معدل

التضخم بطرق مباشرة وغير مباشرة،‏ فمن ناحية ستزيد النفقات

المباشرة من الدخل على الوقود والمحروقات؛ وهو ما سينعكس

على بند السكن،‏ والمياه،‏ والكهرباء،‏ والغاز،‏ وأنواع الوقود األخرى.‏

وتوقعت مباشر تداول أن تتجدد الموجة التضخمية،‏ وإن لم تكن

بنفس قوة السابقة في نوفمبر،‏ ليسجل شهر يونيو حوالي %28

تضخمًا سنويًا،‏ فيما تسجل األشهر ما بين يوليو – نوفمبر 2017 نحو

%34، و‎%36‎ قبل أن ينخفض معدل التضخم قبيل نهاية العام؛ نظرًا

النتهاء أثر سنة األساس في نوفمبر.‏

توقعات بانخفاض التضخم خالل الربع الرابع

توقعت أبحاث مباشر تداول أن يشهد معدل التضخم السنوي

في مصر تراجعًا خالل األشهر القادمة،‏ قد تتخللها زيادة خالل

شهر يوليو - الشهر األول من السنة المالية الجديدة - والذي

سيشهد رفع معدل ضريبة القيمة المضافة المطبق من %13 إلى

%14، باإلضافة إلى إصالحات مالية أخرى محتملة متعلقة بالدعم.‏

وقالت ‏»مباشر«‏ في مذكرة بحثية،‏ تحت عنوان:‏ ‏»موجة التضخم

تفقد قواها..‏ فهل تجاوزنا األسوأ؟«،‏ ‏»نتوقع أن يشهد التضخم

انخفاضًا كبيرًا في الربع األخير من العام الحالي«.‏

35


القسم

إسم مقابلة

الكاتب والمفكر ‏«جلال أمين»‏ في حوار مع ‏«مباشر»‏ ..

تنشيط االقتصاد أهم من معالجة التضخم

من:‏ ‏,وليد عبد السالم

العدد العشرون | يوليو 2017

36


بعد مرور ٦ سنوات على أحداث 2٥ يناير،‏ تعاقبت على مصر ٧ حكومات،‏ وال تزال هناك متاعب وأزمات اقتصادية،‏ تقابلها

قرارات اقتصادية بهدف اإلصالح والنهوض باالقتصاد المصري،‏ هذه القرارات تركت الكثير من عالمات االستفهام في

الشارع المصري،‏ وللإجابة على هذه التساؤالت كان ال ب ُد َّ أن نستمع وننصت للرأي العلمي الذي يوضح ويفس ِّ ر هذه القرارات،‏

وعلى غرار عنوانه ‏»ماذا حدث للمصريين«،‏ قمنا بإجراء هذا الحوار معه..‏ الكاتب والمفكر الدكتور/‏ جالل أمين،‏ أستاذ

االقتصاد بالجامعة األمريكية بالقاهرة،‏ وإلى نص الحوار..‏

كيف ترى البرنامج االقتصادي وكيفية

استفادة االقتصاد والمواطن المصري منه؟

في البداية أنا ال أتفق معك على مصطلح برنامج اقتصادي،‏

وأرى من وجهة نظري أنه ليس له وجود،‏ فعندما نتحدث عن

برنامج اقتصادي هدفه اإلصالح والتنمية يجب أن تكون له رؤية

واضحة،‏ هذه الرؤية تتمثل في خطوات متسقة مع بعضها

البعض،‏ باإلضافة إلى رؤية هذه الخطوات أو القرارات وتنفيذها

واحدة تلو األخرى أو اإلعالن عنها جملة واحدة،‏ وهو يبث

الطمأنينة بأن هناك منطقًا وراء هذه الخطوات التي يتضمنها

البرنامج،‏ كل هذا أفتقده في الوقت الحالي،‏ وال أرى أن هناك

ما نستطيع أن نطلق عليه برنامجًا اقتصاديًا.‏

منذ أحداث 2٥ يناير تعاقبت على مصر ٧

حكومات وما زلنا نعيش أزمات اقتصادية،‏ برأيك

ما هو السبب وتقييمك لتلك الحكومات؟

ليس هناك ضرورة لتتبع كل حكومة من تلك الحكومات على

حدةٍ‏ ، ولكن هناك صفات مشتركة بينهم كان لها دور في

استمرار األزمات والمتاعب،‏ ومن هذه الصفات المشتركة أن

مَ‏ ن قاموا بثورة 25 يناير لم يكن لهم دور في الحكم،‏ وليس

هناك من يعب ِّر عن مطالبهم،‏ كذلك من بين هذه الصفات

أن مَ‏ ن تولوا الحكومة على مدار الست سنوات الماضية ليس

لهم مذهب أو رؤية معينة يريدون تطبيقها،‏ وهذا شيء

متوقع أن تستمر األزمات االقتصادية حتى اآلن،‏ وكنت أتمنى

غير ذلك.‏

القرارات،‏ ورأيك في القول بأنها آخذة في

التالشي؟

ال شك أن الطبقة الوسطى تأثرت بهذه القرارات التي

اتُخ ِ ذت في الفترة األخيرة وبالحالة االقتصادية العامة،‏ فمع

ضعف االستثمارات األجنبية وتحويالت المصريين في الخارج

والصادرات،‏ باإلضافة إلى ضعف السياحة،‏ وأنا ضد القول بأن

الطبقة المتوسطة تتالشى في مصر هذا غير صحيح..‏ الطبقة

الوسطى ال يمكن أن تتالشى،‏ ولكن قد يُصيبها أذى أو خسائر

اقتصادية،‏ وهذا أيضًا ال يعني أن الطبقة آخذة في التالشي،‏

وستظل هذه الطبقة كما هي،‏ ولكنها تعاني وكذلك

الطبقات األدنى.‏

قرار التعويم من وجهة نظرك،‏ هل ات ُخ ِ ذ

في الوقت المناسب؟

قرار تخفيض العملة ‏»التعويم«‏ هو قرار مهم،‏ ولكنه ليس

جيدًا،‏ وكان من الممكن تحقيق نتائج مثمرة بدون هذا اإلجراء

القاسي بهذه الدرجة،‏ فمثالً‏ كان األفضل من تعويم الجنيه

أن نرشد الواردات وهذا لم يحدث من وجهة نظري،‏ تعويم

العملة بهذا الشكل وتخفيض قيمتها غير مفهوم بالنسبة

لي،‏ وأرى أن هذا القرار تم اتخاذه في ظروف صعبة جدًا،‏

وليس بالضروري أن قيمة الجنيه بالنسبة للدوالر في هذا

التوقيت الصعب تعكس قيمته الحقيقية.‏

ومصر تفتقد التخطيط رغم أننا لدينا وزارة تخطيط ومعهد

للتخطيط.‏

القرارات االقتصادية األخيرة،‏ كيف ترى دور

صندوق النقد الدولي في هذه القرارات؟

ليس هناك شيء واضح بالنسبة لي أن هذه القرارات اتُخ ِ ذت

بناءً‏ على تعليمات من صندوق النقد الدولي،‏ أو رغبة من

الحكومة في أن تؤكد للصندوق أنها تسير في خطى يرضى

عنها،‏ والفرق بين هذين األمرين ليس باألهمية،‏ ولكن األهم

هو قرار تعويم الجنيه،‏ هذا القرار يُعد من القرارات التي

يرضى عنها الصندوق،‏ ويمثل أيضًا االتجاه الواضح للصندوق،‏

بأن العملة الوطنية في أي دولة يجب أن يكون سعرها

الرسمي أقرب إلى سعرها في السوق،‏ والوضع في فترة ما

قبل التعويم كان غير ذلك.‏

كيف تأثرت الطبقة الوسطى من هذه

37


القسم

إسم مقابلة

كيف ترى قرار البنك المركزي برفع سعر

الفائدة في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة

لجذب االستثمارات األجنبية؟

بدون شك أن قرار رفع سعر الفائدة له تأثير سلبي على

االستثمارات األجنبيه،‏ ولكن نستطيع القول إن البنك المركزي

في اتخاذه هذا القرار تعلل بمواجهة التضخم،‏ وهذا ما

يُؤدي إليه رفع سعر الفائدة،‏ وتختلف الرؤى من دولة إلى

أخرى،‏ وتحديد العدو الذي تواجهه هل هو الركود االقتصادي

أم التضخم،‏ هل تسعى إلى القضاء على التضخم أم تشجيع

االستثمار،‏ وهنا المركزي المصري كانت رؤيته أن التضخم قد

وصل إلى معدالت يجب االلتفات إليها والتعامل معها،‏ وهو

ما دفعه إلى اللجوء إلى قرار رفع الفائدة،‏ ومن وجهة نظري

أرى أن تنشيط االقتصاد في الفترة الحالية أهم من معالجة

التضخم.‏

ما هو تقييمك لقانون االستثمار الذي أ ُ علن

عنه في الفترة األخيرة؟

بعض اآلراء ترى أن قانون االستثمار الجديد غير واضح من حيث

الرؤية واالتجاه الذي صدر من أجله،‏ هل نسعى إلى االعتماد

على االستثمار األجنبي أم على االستثمار المحلي،‏ وهل نسعى

إلى المزيد من االنفتاح على العالم أم ال،‏ وهنا يمكن انتقاد

قانون االستثمار على أنه ال يعب ِّر عن رؤية واضحة لمتخذي

القرار من حيث االعتماد على الدولة أم على األفراد،‏ وكذلك

االعتماد على الداخل أو الخارج.‏

كثير من المشاكل االقتصادية التي نعاني منها،‏ السبب

الحقيقي لها هو سبب سياسي وليس اقتصاديًا،‏ وهذا واضح

في المشهد السياسي اآلن والحالة األمنية من الحديث عن

اإلرهاب الذي ال ينقطع،‏ وهو ما يؤثر بشكل سلبي على

المستثمر األجنبي والوطني،‏ وأرى أن العالج األساسي للمشاكل

االقتصادية التي نعاني منها يأتي في ميدان السياسية أكثر

منه في ميدان االقتصاد،‏ والتعامل مع اإلرهاب على أنه

الخطر األساسي الذي تواجهه الحكومة،‏ والحديث عنه كثيرًا

سيُؤدي إلى استمرار ضعف االستثمار،‏ وبالتالي سيظل معدل

النمو واالرتفاع بمستوى المعيشة ضعيفًا.‏

ما هو رأيك في المشروعات القومية التي

أ ُ علن عنها بالفترة األخيرة؟

بالنسبة للمشروعات القومية التي تعمل عليها الحكومة اآلن،‏

ال أعتقد أننا في حاجة إلى مثل هذه المشروعات الضخمة،‏

ولكننا في حاجة إلى مشروعات صغيرة بدالً‏ من مشروع

واحد يقوم بسحب كل األموال المخصصة لالستثمار،‏ وال أرى

سببًا وراء اإلصرار على إقامة هذه المشروعات في الوقت الذي

من الممكن أن نحقق نتائجَ‏ أفضل في وقت قصير بأموال

أقل.‏

والحديث عن أن هذه المشروعات ستكون االستفادة األكبر

منها مستقبليًا بالنسبة لألجيال القادمة،‏ أرى أن االستثمار

نفسه عمل للمستقبل سواء مشروعات كبيرة أو صغيرة،‏

فليس بالضرورة أن تكون استفادة األجيال القادمة من خالل

مشروعات ضخمة أو تركيز األموال في مشروع واحد ضخم،‏

بل من األفضل توزيع الجهود واألموال على مشروعات

صغيرة في مختلف أنحاء البلد.‏

في رأيك ما هو الحل للوصول إلى دخول

تتناسب مع االرتفاع الذي نشهده في األسعار

اآلن؟

الحل هو التنمية،‏ وكلمة التنمية هي كلمة غامضة ودائمًا

ما يتم استخدامها بشكل خاطئ،‏ وهي عادة تقاس بمعدل

نمو الناتج القومي،‏ ويعتبر على سبيل المثال %7 أو أكثر معدالً‏

مرتفعًا،‏ و‎%4‎ أو أقل يعتبر ضعيفًا،‏ ومتوسط ما بين النسبتين،‏

ولألسف منذ عام 2011 لم يصل معدل النمو إلى %4، ومعدل

النمو نفسه يتضمن أشياءً‏ كثيرة منها ما يفيد الفقراء

ومنها ما ال يفيد إال األغنياء،‏ وفي الفترة من 2004 و‎2008‎ كانت

السياسة االقتصادية المصرية قائمة على رفع معدل النمو

واالستثمارات األجنبية والمحلية،‏ ولكن كان هناك ارتفاع في

معدل البطالة،‏ فمن الممكن أن تعمل على رفع معدل النمو

دون أن تستفيد الشرائح الدُ‏ نيا من المجتمع من ذلك،‏ فأصبح

رفع معدل النمو غير كافٍ‏ .

العدد العشرون | يوليو 2017

38


كيف ترى السياسة االقتصادية المصرية من

200٨ وحتى اآلن؟

مصر تأثرت من 2008 وحتى 2011 بشكل كبير بظروف العالم

الخارجي بسبب األزمة العالمية؛ ومن ثَمَّ‏ انخفضت معدالت

النمو وزادت أيضًا البطالة،‏ ومن 2011 وحتى اآلن،‏ كان السبب

الرئيسي في األزمات االقتصادية التي نشهدها هو عدم

وجود رؤية واضحة للحكومات المتتابعة.‏

االقتصاد المصري من اقتصاديات دول الخليج؟

دول الخليج هي دول حباها االله بسلعة مطلوبة ‏)النفط(،‏

ولديها منها وفرة،‏ والطلب عليها مرتفع،‏ باإلضافة إلى قلة

عدد السكان في هذه الدول؛ ومن ثَمَّ‏ لديها من مصادر

الثروة ما يزيد عن الحاجة األساسية للسكان،‏ على عكس

مصر عدد السكان أكبر بكثير من مواردها االقتصادية،‏ وليس

لدينا مثل ثروات الخليج،‏ لكن في الوقت نفسه لدينا مصادر

أخرى مثل الزراعة والصناعة،‏ والمقارنة بين اقتصاد مصر

واقتصاد دول الخليج غير مفيدة؛ ألنهما نوعان مختلفان من

االقتصاد.‏

من الدولة إلى الشركة،‏ ماذا كنت تقصد من

هذا المقال؟

موضوع المقال يوضح أنه في العالم كله الدولة بتضعف

والشركة بتكبر،‏ وهو ما يسمى بعصر الشركات متعددة

الجنسيات،‏ ونمو هذه الشركات وقوتها وثرائها يعود على

الدولة بالضعف؛ ألن كثيرًا من القرارات واآلثار االقتصادية تأتي

عن طريق ما تفعله الشركات،‏ بل والشركات نفسها تتحكم

في الدولة،‏ وخالل األربعين عامًا الماضية،‏ كانت الشركات

المتعددة الجنسية لها تأثير على سياسة الحكومات أكثر من

قبل.‏

على التجارة العالمية،‏ وهذه نتيجة ما أُثير حول ترامب عن

أنه يتحدث بأشياء وأمور كثيرة ال يعنيها،‏ ونحن ال نعرف ماذا

سيكون شكل سياسته،‏ وهناك شكوك كثيرة في قدراته

كرئيس،‏ ترامب ظاهرة غريبة،‏ واألمريكيون نفسهم غير

قادرين على فهمها،‏ والغريب فيها أنه شخص غريب نفسه

وتصريحاته متناقضة وال تفحص عن قدرات ذهنية فائقة،‏

والمتوقع أن يكون رئيس أمريكا يمتلك صفات مختلفة.‏

وفيما يتعلق بأمريكا،‏ فإنها تعاني من تضعضع وتدهور في

مكانتها النسبية في العالم؛ فمركزها االقتصادي والسياسي

في تراجع وهذا من قبل أن يأتي ترامب،‏ وهذه نتيجة

متوقعة من مدة؛ بسبب ضعف النمو االقتصاد األمريكي

مقارنة باقتصاديات أخرى في أوروبا والشرق األوسط،‏ فضالً‏

عن بعض المتاعب االقتصادية،‏ وتأثير شخصية ترامب على

أمريكا أقل بكثير من الظروف الموضوعية.‏

ما هو تعليقك على األزمة القطرية وقطع

دول الخليج ومصر العالقات معها؟

أزمة قطع العالقات مع قطر غير مفهومة،‏ وأظن أنها غير

متوقعة،‏ ويجب أن ننتظر بعض الوقت قبل أن نفهم ما هو

دور قطر في الحوادث اإلرهابية،‏ والسؤال الذي يطرح نفسه ما

هي مصلحة قطر في تشجيع اإلرهاب إال إذا كانت مدفوعة

بعوامل خارجية.‏

وفيما يتعلق باألضرار الناتجة عن هذه األزمة،‏ أرى أن العمال

المصريين في قطر سيكونون األكثر ضرارًا،‏ وفي حالة بقوا

أم غادروا قطر فسوف يلحقهم ضرر وتدهور بأحوالهم

المعيشية.‏

لو كان التضخم رجال ً لقتلته،‏ كيف يتم ذلك

من وجهة نظرك؟

في هذا المقال كنت ألعب باأللفاظ،‏ اإلمام علي بن أبي طالب

قال:‏ ‏»لو كان الفقر رجالً‏ لقتلته«،‏ وإذا كان الفقر يستحق القتل

فالتضخم أولى بأن يُقتل أكثر؛ وذلك ألن التضخم ال يقتصر

تأثيره على حدوث الفقر فقط،‏ ولكن يمتد أثره لحدوث

مشاكل نفسية شديدة حتى على من لم ينخفض دخله،‏

فمثالً‏ الطبقة المتوسطة يكون لديها قلق على اإلنفاق

والتعليم في المستقبل،‏ فمستوى القلق والتوتر االجتماعي

في ظل التضخم أكثر منه في ظل ثبات األسعار بصرف

النظر عن مستوى الفقر والدخل.‏

في رأيك كيف ترى أمريكا بعد تولي دونالد

ترامب وتأثير سياسته على التجارة العالمية؟

حقيقة من الصعب جدًا اإلجابة على تأثير سياسة ترامب

39


القسم

إسم مقابلة

الرئيس التنفيذي ل ‏«السعودية المصرية»:‏

مهتمون باالستثمار في العاصمة الإدارية

الجديدة

العدد العشرون | يوليو 2017

40


قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية المصرية للتعمير،‏

إن شركته مهتمة باالستثمار في مشروع العاصمة اإلدارية

الجديدة.‏

وأوضح درويش حسنين:‏ ‏»قررنا دراسة التكاليف وأسعار البيع

المحتملة قناعة منا بجدوى االستثمار في العاصمة اإلدارية

الجديدة،‏ وقد بنيت هذه الجدوى على دراسات دقيقة قامت

بها الشركة أثبتت ذلك«.‏

وأضاف لدينا قناعة أن ذلك االستثمار يعتبر طويل األجل؛ ألن

المشروع ال يزال في بداياته،‏ مشيرًا إلى أن الشركة لديها خطة

طموحة لالستثمار بتلك المنطقة.‏

وقال حسنين:‏ إن الشركة المصرية السعودية كانت قد

رفعت رأسمالها مطلع عام 2015، بمبلغ قدره 243 مليون

دوالر،‏ وكانت حريصة على أن يكون نصيب الحكومة المصرية

في الزيادة في صورة حصة عينية موزعة على أراضٍ‏ بأماكن

مختلفة تتضمن:‏ القاهرة الجديدة،‏ ودمياط الجديدة،‏ وجنوب

مصر بأسيوط.‏

وأوضح أن المشروعات تتنوع بين إسكان متوسط،‏ وفوق

المتوسط،‏ وإسكان سياحي؛ إذ إن الشركة حريصة على أن تكون

قريبة من الخطط التنموية للدولة،‏ وأن تتماشى مشروعاتها

مع احتياجات المجتمع،‏ كما أن التنوع في االستثمار من حيث

النوع والمكان يعطي لالستثمارات اتزانًا وضمانًا.‏

وأشار رئيس الشركة المصرية السعودية،‏ إلى أن خروج قانون

االستثمار المعدل المنتظر صدور الئحته التنفيذية سوف

يساعد بصورة كبيرة لدفع عجلة االستثمار في كل المجاالت.‏

وشدد حسنين،‏ على ضرورة أن تكون القوانين واضحة لتقليل

أي فرص لحدوث نزاعات مستقبلية،‏ مع تحديد جهات تتمتع

بالكفاءة الالزمة لضمان سرعة اتخاذ القرار.‏

وأشار إلى أهمية تحديد فترات وجهات للفصل في النزاعات،‏

حال حدوثها،‏ وأن يتم األمر من جانب ذوي الخبرة والدراية في

ذلك النوع من المنازعات،‏ وأفاد أن الحل العادل للنزاع يعطي

ضمانًا أكثر لالستثمار.‏

وتطرق إلى أهمية تحسين وضع المقاول المصري،‏ في ظل

كونه جزءًا مهمًا من العملية االستثمارية،‏ وذلك من خالل

تعديل قانون المناقصات والمزايدات،‏ بشكل يحمي حق

الجهة صاحبة المشروع ويضمن حماية حقوق المقاول أيضًا.‏

وأضاف أن العالقة العادلة بين كل األطراف هو األسلوب

الصحيح إلتمام التعاقدات،‏ وخروج المشروعات إلى النور في

التوقيت الصحيح.‏

41


القسم

إسم مقابلة

وأوضح أن تحرير سعر الصرف أثر على تكاليف المشروعات،‏

حيث أصبحت التكلفة أعلى من التكلفة المقدرة قبل بدء

المشروع؛ ما يستدعي سرعة صرف تعويضات للمقاولين؛

لضمان استمرار المشروعات الراهنة وسرعة االنتهاء منها.‏

وأشار إلى أن هناك عاملين أساسيين يضمنان جذب االستثمار،‏

أولهما ما تتمتع به مصر وهو جاذبية الموقع الجغرافي،‏

وتوافر اإلمكانات الالزمة،‏ والثاني يتمثل في وجود قوانين

وتشريعات واضحة تراعي كافة جوانب العملية االستثمارية.‏

وكشف عن أن اتحاد المقاولين العرب يدرس حاليًا إنشاء

شركة لتأجير المعدات بالوطن العربي؛ تهدف إلتاحة قاعدة

بيانات بكافة المعدات المتاحة لدى المقاولين في الدول

المختلفة وعلى أساس أن هذه المعدات ثروة،‏ وحسن

استخدامها يمثل نموًا اقتصاديًا للبالد العربية.‏

وأوضح أن الغرض من تلك الشركة هو توفير التكلفة على

المقاولين،‏ فبدالً‏ من أن يقوم أحدهم بشراء معدة جديدة

يمكنه تأجيرها من أي مكان تتوافر فيه بناء على المعلومات

المتاحة لديه بقاعدة البيانات،‏ وفي ذلك حسن استثمار

األموال بين الدول العربية،‏ وعدم الصرف في معدات جديدة

متوفرة في مكان آخر بوطننا العربي.‏

وعن مشروعات الشركة خالل الفترة المقبلة،‏ قال إنه يتم

حاليًا عمل تطوير ألراضي الحصة العينية لزيادة رأس المال.‏

وتابع:‏ ‏»بدأنا في تصميم فندق بدمياط الجديدة بطاقة 110

غرف وجناح،‏ وسيتم االنتهاء من التصميم والترخيص خالل 6

أشهر،‏ والتنفيذ في عام ونصف«.‏

ولفت إلى أن الفندق سيكون على مساحة %20 من إجمالي

مساحة األرض البالغة 17 فدانًا.‏

وأضاف أنه بعد االنتهاء من الفندق،‏ سيصبح لدى السعودية

المصرية للتعمير،‏ فندقان أحدهما بالمعادي بمساحة 256

غرفة،‏ وتديره هيلتون العالمية،‏ والثاني بدمياط الجديدة على

شاطئ البحر األبيض المتوسط.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

42


وقال:‏ إنه تم ترسية أعمال التشطيبات الداخلية لفندق

المعادي على إحدى الشركات،‏ وسيبدأ العمل خالل شهر.‏

وأشار إلى أنه خالل مايو المقبل،‏ سيتم االنتهاء بالكامل

من مشروع ليك دريم على مساحة 35 فدانًا،‏ وهو مكون

من عمارات سكنية وفيالت،‏ ويجري تسويق الوحدات األخيرة

المتبقية منه والتي تمثل حوالي %20 من إجمالي وحدات

المشروع.‏

وعلى صعيد كوبري المشاة المزمع افتتاحه أمام مشروع

سيكون نايل تاورز بالتزامن مع افتتاح مشروع فندق النيل

بالمعادي،‏ قال حسنين:‏ إن الفندق سيكون جاهز في الربع

األول من عام 2018، وقد تم تشييده بتصميم خاص يؤدي

لخروجه بشكل مميز.‏

وقال:‏ إن الشركة تسعى للمشاركة في معارض بدول خليجية

خالل الفترة المقبلة،‏ في الربع األخير من هذا العام.‏

ولفت إلى أن المشاركة بسيتي سكيب حققت مؤشرات

تسويقية مرضية تتماشى مع طموحات الشركة؛ إذ منحت

المصرية السعودية العمالء ميزة التقسيط دون فوائد أثناء

فترة المعرض.‏

وقال:‏ إن تحرير سعر الصرف أعطى ميزة للعاملين بالخارج

والعرب،‏ للشراء في مصر،‏ حيث إن ارتفاع قيمة العملة عوض

الزيادة في أسعار الوحدات السكنية بالنسبة لهم.‏

وكشفت عن أن مؤشرات المالية للشركة عن العام المالي

المنتهي في 31 ديسمبر 2016 حققت نموًا في أرباحها %83،

مقارنة بنتائج الميزانية عن العام المالي السابق 2015.

وأوضح أن الشركة تستهدف زيادة المبيعات بما ال يقل عن %20

خالل 2017، مقارنة بعام 2016.

43


القسم

إسم مقابلة

رئيس الإسكندرية للزيوت المعدنية - أموك ل»مباشر»:‏

توقعات بتحقيق ١٫١ مليار جنيه أرباحاً‏ خلال

٢0١7 - ٢0١٦

من:‏ أحمد عالم

العدد العشرون | يوليو 2017

44


قال عمرو مصطفى رئيس مجلس إدارة شركة اإلسكندرية للزيوت المعدنية ‏»أموك«،‏ إن شركته تخطط للتوسع في

نشاط التكرير مع زيادة العوائد والربحية،‏ حيث وقعنا عقدًا مع هيئة البترول للحصول على 2٥0 ألف برميل من النفط

العراقي،‏ وآخر مع دانة غاز اإلماراتية لتوريد ٤ آالف برميل.‏

وأضاف عمرو مصطفى،‏ في حوار مع ‏»مباشر«،‏ أن خطط زيادة رأس المال مرهونة بالمشروعات الجديدة وبخاصة مشروع

‏»المازوت«‏ والمقرر البت فيه أواخر العام.‏

وكشف رئيس مجلس إدارة شركة اإلسكندرية للزيوت المعدنية،‏ أنه من المتوقع أن تبلغ األرباح السنوية خالل العام 20١٦

- 20١٧ نحو ١٫١ مليار جنيه،‏ وأن ترتفع توزيعات المساهمين إلى - ٦ ٦٫٥ جنيه للسهم.‏

ماذا عن توقعاتكم ألرباح العام المالي 20١٦

- ‎20١٧‎؟

تشير التقديرات إلى تحقيق أرباح خالل العام المالي - 2016 2017،

بقيمة 1.1 مليار جنيه مقابل أرباح 453 مليون جنيه خالل العام

المالي - 2015 .2016

ومكاسب الشركة من التعويم خالل العام المالي - 2016 2017،

تبلغ 250 مليون جنيه ما يعني أن أرباح العام بدو التعويم تبلغ

850 مليون جنيه.‏

نستهدف تحقيق أرباح بموازنة العام المالي - 2017 2018، بقيمة

575 مليون جنيه،‏ ولكن نرى أن الربحية العادلة للشركة مع

االنتهاء من التطوير والتوسعات في مراحل العملية اإلنتاجية

المختلفة تتخطى المليار الجنيه.‏

ماذا عن سياسة توزيعات األرباح السنوية

للمسا همين ؟

وزعنا أرباحًا على المساهمين بواقع 5.5 جنيه للسهم عن

أرباح العام المالي - 2015 2016.. نستهدف أن تبلغ توزيعات العام

المالي - 2016 2017 بين 6 إلى 6.5 جنيه للسهم،‏ ولكنها خاضعة

للمناقشة مع وزير البترول خالل الفترة القادمة العتمادها قبل

الجمعية العمومية الخاصة باعتماد نتائج األعمال السنوية.‏

كيف يسير برنامج طرح شهادات اإليداع

الدولية للشركة؟

ننتظر عدم مانعة الجهات الرقابية في مصر على برنامج

شهادات اإليداع الدولية..‏ حاليًا في مرحلة مفاوضات مع

المساهمين على نسبة الطرح.‏

تعاقدنا مع بنك االستثمار األهلي كابيتال وبنك أوف

نيويورك إلصدار شهادات إيداع دولية ببورصة لندن،‏ كما

وافقنا على ترشيح مكتب ماكينزي مستشارًا قانونيًا

لعملية اإلصدار وفقًا لترشيح بنك أوف نيويورك،‏ والذي أفاد

بأن التعاقد مع المكتب سيتم بدون مقابل وسيتحمل أتعاب

المكتب.‏

ماذا عن طرح حصة إضافية من أسهم

الشركة بالبورصة المصرية؟

األنظار حاليًا متوجهة صوب طرح إنبي والتي تعد أولى

الطروحات الحكومية..‏ وتوقيت طرح حصة من أموك غير

معلوم حاليًا.‏

45


القسم

إسم مقابلة

هل هناك خطط لزيادة رأس المال؟

حاليًا ال توجد خطط لزيادة رأس المال،‏ ولكن مع البت في

مشروع المازوت ‏)تكرير المازوت لخلق منتجات ذات قيمة

مضافة أعلى(‏ آخر العام،‏ سنكون مضطرين لزيادة رأس المال

لتمويل المشروع.‏

يبلغ رأس المال المصدر والمدفوع ل«أموك«‏ نحو 861 مليون

جنيه،‏ موزعًا على 861 مليون سهم،‏ بقيمة اسمية جنيه

للسهم .

ماذا عن مشروعات أموك التوسعية؟

نخطط خالل العام الجاري لالنتهاء من 3 مشروعات:‏ ‏)تثبيت

معدالت التكرير - تسهيالت التعبئة والخلط للزيوت - تحويل

النافتا إلى بنزين(..‏ وتبلغ االستثمارات المبدئية نحو - 30 40

مليون دوالر،‏ بخالف قيمة شحنات النفط.‏

كما نخطط خالل العام إلى زيادة إنتاج السوالر من 450 ألف

طن إلى 500 ألف طن.‏

وتنتج أموك نحو 30 ألف طن سنويًا من أسطوانات غاز الطهي،‏

و‎450‎ ألف طن من السوالر ومليون طن من المازوت،‏ و‎84‎ ألف

طن من النافتا وبعض شحنات الشمع.‏

تقوم أموك بإنتاج 6 منتجات رئيسية:‏ ‏)الزيوت،‏ والشموع،‏

والنافتا،‏ والبوتاجاز،‏ والسوالر،‏ والمازوت(،‏ وتعد مادة

التغذية األساسية بالعملية اإلنتاجية ‏)مازوت الصحراء

الغربية(‏ الذي يحتوي على نسبة كبريت ال تتعدى %1، ويتم

شراؤه من معملي إسكندرية للبترول والعامرية للبترول،‏

وهما يقعان ضمن المنطقة الجغرافية لمعامل

الشركة.‏

والمنتجات التي تنتجها الشركة يتم بيعها للهيئة العامة

للبترول وضخها في السوق المحلية ماعدا منتجي الزيوت،‏

ويتم بيعه لشركات التسويق المحلية واألجنبية العاملة

بالسوق،‏ هذا باإلضافة إلى منتج الشموع والذي يتم تصديره

باستثناء نسبة ضئيلة تباع بالسوق المحلية.‏

كم تبلغ حصة أموك في اإلسكندرية

للشموع؟

أموك شريك في شركة اإلسكندرية للشموع بنسبة مساهمة

.%40

ومنتج الشمع يعد مصدرًا أساسيًا للعملة الصعبة بالشركة

حيث يتم تسويقه خارجيًا من خالل شركة اإلسكندرية

للشموع،‏ هذا باإلضافة إلى عقود بيع المنتجات الموقعة

مع هيئة البترول،‏ وشركات تسويق الزيوت حيث إنها باألسعار

العالمية.‏

ماذا عن السيولة لدى الشركة؟

اإلسكندرية للزيوت المعدنية،‏ تمتلك سيولة تتخطى المليار

جنيه باإلضافة إلى نحو - 40 50 مليون دوالر؛ وهو ما شجعنا

على اختراق نشاط التكرير حيث يوجد طاقات فائضة في

معامل التكرير ومنها معمل ميدور.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

46


ماذا عن خطط أموك الستثمار السيولة

المتاحة؟

‏»أموك قررت استثمار نحو 6 ماليين دوالر في البداية لشراء نحو

130 - 125 ألف برميل من الخام وتكريرها في معمل ميدور...‏

وحققنا أرباحًا تقدر بنحو 250 ألف دوالر«.‏

كما قررنا بعد ذلك زيادة إجمالي استثماراتنا في ميدور إلى

نحو - 12 13 مليون دوالر،‏ حيث بدأنا مع الهيئة العامة للبترول

عبر العقد الموقع مع العراق لتوريد 2 مليون برميل - حصتنا

تبلغ 250 ألف برميل لمدة 6 أشهر انتهى منها شهران.‏

ونخطط لالستمرار في ذلك نشاط التكرير بعد انتهاء ذلك

العقد..‏ ونعتزم تجديده ولكن قد ال يكون مع النفط العراقي.‏

كما وقعنا عقدًا مع دانة عاز اإلماراتية بقيمة مبدئية 2 مليون

دوالر لتوريد - 1300 1500 برميل يوميًا لمدة 6 أشهر ترتفع بعد

ذلك إلى 4 آالف برميل يوميًا بقيمة 8 ماليين دوالر،‏ والعقد

سنوي ويجدد.‏

ماذا عن خطط أموك لزيادة أنشطتها في

مجال الزيوت؟

نمتلك وحدة زيوت ونعتزم إنشاء وحدة خلط وتعبئة ‏)للغير(‏

لتوريدها للشركات في صورتها النهائية للبيع للمستهلك

مباشرة.‏

ومن المخطط توقيع بروتوكول تعاون مع إحدى شركات

التوزيع العاملة بالسوق المحلي ‏)دون الكشف عن اسمها(‏

في غضون - 3 4 أشهر.‏

هل هناك خطط للتوسع خارجيً؟

قمجلس إدارة أموك قرر تعديل النظام األساسي للشركة،‏

بحيث يسمح للشركة بعقد شراكات مع شركات أخرى في

قطاع البترول لالستثمار في الخارج،‏ وتم إقراره من الجمعية

العمومية.‏

ماذا عن آخر المستجدات بشأن مشروع تكرير

المازوت؟

من المخطط البت في مشروع تكرير المازوت الذي يهدف إلى

إنتاج منتجات ذات قيمة مضافة أعلى،‏ مع التوجه العام نحو

تشغيل محطات الكهرباء بالغاز الطبيعي بدالً‏ من المازوت؛

األمر الذي دفع غالبية الشركات إلى القيام بتلك الخطوة.‏

ماذا عن تأثير قرار رفع المواد البترولية

المطبق اعتبارًا من 2٩ يونيو ‎20١٧‎؟

ال يوجد تأثير مباشر على الشركة حيث إننا نبيع منتجاتنا

باألسعار العالمية،‏ ثم تقوم الدولة بعد ذلك بتقديم الدعم.‏

ماذا عن تطورات العقد الموقع مع إكسينز

الفرنسية إلعداد دراسات لزيادة اإلنتاج؟

من المقرر أن تنتهي الشركة الفرنسية من االختبارات الخاصة

على منتجات الشركة خالل أغسطس القادم..‏ وبعد ذلك

تحدد المتطلبات الخاصة بعمليات واحتياجات التطوير.‏

وأموك رأسمال مشترك موزع على قطاع البترول بنسبة %27،

وبنوك وصناديق استثمار بنسبة %53، باإلضافة إلى نسبة %20

كطرح عام بالبورصة المصرية.‏

47


إسم قطاع القسم األغذية

في زمن الدوالر..‏

ارتفاع التكلفة يشعل أسعار اللحوم والدواجن

كأشياء كثيرة باتت عزيزة وبعيدة المنال عن المواطن المصري،‏ أضحت اللحوم والدواجن ومشتقاتها

أحد مظاهر الثراء الفاحش،‏ إال إذا قررت التوجه إلى أحد منافذ بيع القوات المسلحة،‏ والتي تغطي بالكاد

مناطق محدودة ورئيسية في القاهرة الكبرى،‏ عدا ذلك فإن كنت تفكر في تناول اللحوم ال بد أن تتأنى

حتى ال تلجأ لالقتراض الخارجي،‏ أو تضطر إلى اتخاذ إجراءات تقشفية عنيفة تطيح بعائلتك على مدار

الشهر.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

من:‏ هبة الكردي

48


يقول خبراء ومسؤولون:‏ إن الزيادة الكبيرة التي شهدتها أسعار

بيع اللحوم والدواجن تعود لزيادة تكاليف مدخالت اإلنتاج والتي

سجلت قفزات سعرية حادة وعنيفة عقب اتخاذ قرار تحرير أسعار

الصرف،‏ تزامنًا مع زيادة أسعار النقل نتيجة خفض دعم المواد

البترولية،‏ ويتوج تلك العناصر غياب الرقابة،‏ وعدم قدرة الحكومة

على ضبط أسعار تلك السلع في ظل جشع التجار الذي بات أحد

مسلمات التاجر المصري عند اتخاذ أي قرار حكومي من شأنه

االنعكاس على أسعار السلع.‏

يقول رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية:‏ إن ارتفاع أسعار

األعالف بنسبة %70 عقب قرار التعويم كان له الدور الرئيسي في

زيادة أسعار اللحوم،‏ والبيض،‏ ومنتجات األلبان،‏ موضحًا أن األعالف

تمثل أكثر من %70 من تكاليف اإلنتاج.‏

وأشار عبدالعزيز السيد إلى أن مشكلة ارتفاع أسعار اللحوم

والدواجن ومشتقاتها تحتاج إلى خطة من 3 محاور على مدار 5

سنوات،‏ متمثلة في عمل بورصة للدواجن من شأنها التحكم في

أسعار البيع،‏ وحجم التكاليف،‏ باإلضافة إلى تفعيل التشريعات

الخاصة بمنع تداول الحيوانات الحية إال في المجازر المرخص لها

تحت اإلشراف الطبي البيطري.‏

وأضاف عبدالعزيز أنه يجب أن يكون هناك تسعيرة جبرية تحددها

الغرف التجارية لتفادي تالعب التجار في األسعار،‏ على أن يكون

ذلك تحت إشراف وزارة التموين.‏

ويقول رئيس شعبة الدواجن عبدالعزيز:‏ إنه في ظل تسارع وتيرة

اإلصالح االقتصادي وتعاقب القرارات من الصعب التوقع بأسعار

الدواجن أو اللحوم خالل الفترة المقبلة؛ ألن مصر تفتقر إلى آليات

تحديد األسعار؛ نظرًا لعدم اعتماد الزيادة في األسعار على أسباب

حقيقية.‏

ويتوقع عبدالعزيز زيادة مرتقبة في أسعار الدواجن والبيض بحلول

فصل الشتاء،‏ موضحًا أن مزارع الدواجن مع انخفاض درجات

الحرارة تحتاج إلى تدفئة،‏ ومع زيادة أسعار المحروقات والكهرباء

فإنها تمثل مزيدًا من األعباء على تكاليف اإلنتاج.‏

49


إسم قطاع القسم األغذية

منى محرز:‏ وزارة التموين

وجهاز الخدمة المدنية يعملان

على فتح منافذ جديدة،‏ من

شأنها العمل على ضبط

األسعار

وعن دور الحكومة في ضبط منظومة الدواجن،‏ تقول نائبة وزير

الزراعة منى محرز:‏ إن وزارة التموين وجهاز الخدمة المدنية يعمالن

على فتح منافذ جديدة،‏ من شأنها العمل على ضبط األسعار.‏

وتضيف محرز أن هناك حلوالً‏ سريعة وأخرى طويلة األجل،‏ حيث

سيتم العمل على القضاء على األمراض المنتشرة بين الحيوانات،‏

كما سيتم توفير أراضٍ‏ إلقامة مشاريع استثمارية جديدة.‏

وتقول محرز:‏ إن الحكومة قررت إعادة إحياء مشروع تسمين

العجول البتلو،‏ بالتنسيق مع البنك الزراعي المصري؛ بهدف دعم

المربين،‏ والمساهمة في النهوض بالثروة الحيوانية في مصر،‏

والذي سيسهم في تقليص فجوة بروتين الحيواني،‏ فضالً‏ عن

خفض أسعار اللحوم،‏ كذلك التيسير على المربين،‏ ورفع مستوى

معيشتهم وزيادة دخولهم.‏

وأوضحت محرز أن المشروع يمنح قروضًا للمربين بفائدة متناقصة

تبلغ %5، شاملة المصاريف اإلدارية،‏ بحيث يكون أجل القرض بحد

أقصى سنة واحدة،‏ دون النظر إلى عدد دورات التسمين،‏ حيث

وافقت الحكومة على تعديل الغرض من قرض مشروع البتلو؛

تمهيدًا للبدء في تطبيقه،‏ على أن تكون مدة القرض عام بحد

أقصى،‏ أو خالل دورة تربية للماشية،‏ وحد أقصى 5 ماليين جنيه

للقرض الواحد.‏

وعزت محرز ارتفاع أسعار الدواجن والبيض الحالي إلى االعتماد

على استيراد مداخالت صناعة الدواجن والبروتين من الخارج،‏ سواء

كانت اللقاحات،‏ أو األعالف،‏ أو األمصال،‏ إضافة إلى لجوء التجار إلى

تعطيش األسواق؛ وهو ما أدى إلى ارتفاع األسعار بنحو 3 مرات.‏

وتقول محرز:‏ إن مصر تقترب من تحقيق االكتفاء الذاتي من

الدواجن وبيض المائدة؛ بعد اتخاذ قرارات التوجه للظهير

الصحراوي،‏ وتطبيق األمان الحيوي والتحصين،‏ وعدم تداول الطيور

الحية،‏ والذبح داخل المجازر،‏ وتطبيق قانون 70 بكل حزم للنهوض

بهذه الصناعة مرة أخرى.‏

ويرى محمد وهبة رئيس شعبة اللحوم بالغرف التجارية أن ارتفاع

أسعار الوقود تسبب في زيادة أسعار اللحوم بنحو 10 إلى ‎15‎‏%؛ بسبب

زيادة أسعار نقل الماشية واألعالف،‏ متوقعًا مواصلة ارتفاع أسعار

اللحوم في الفترة المقبلة لتصل إلى ما يتراوح بين 160 إلى 170 جنيهًا

بحلول عيد األضحى،‏ مشيرًا إلى أن الزيادة المحتملة ستخلق حالة

من الركود في سوق اللحوم.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

50


ويقول وهبة:‏ إن منظومة اللحوم في مصر تعاني من

مشاكل أكثر من غيرها من عناصر الثروة الحيوانية،‏

مشيرًا إلى أن هناك أكثر من %76 من االستهالك المحلي يتم

استيراده من الخارج،‏ وأن نسبة االكتفاء الذاتي في إنتاج األلبان تصل

ل‎%70‎‏.‏

ويشير وهبة إلى أن المنظومة تحتاج إلى خطة حكومية لعالجها،‏

وأهمها تشديد الرقابة من قبل وزارة التموين على منع ذبح البتلو

واإلناث؛ ما يُعد المصدر الحقيقي للثروة الحيوانية،‏ الفتًا إلى أن

كثيرًا من المجازر في محافظات مصر ال تلتزم بالتشريعات المانعة

لذبحها.‏

وأشار رئيس شعبة اللحوم إلى ضرورة تضافر الجهود بين وزارة

الزراعة والتموين لزيادة الثروة الحيوانية،‏ مضيفًا أنه إذا قامت

الجهات المعنية بتوزيع رأسين على كل فالح سيتم إضافة أكثر

من 100 مليون رأس للثروة الحيوانية.‏

ويقول محمد سعد تمراز،‏ عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب،‏

إن ارتفاع أسعار الوقود أدى إلى ارتفاع أسعار اللحوم والدواجن

بنسبة تصل إلى ‎15‎‏%؛ نتيجة الرتفاع التكاليف بارتفاع مركب بداية

من األعالف،‏ ونقلها،‏ مرورًا بنقل الماشية والطيور إلى أماكن بيعها

وذبحها.‏

وأشار عضو اللجنة إلى أن أسعار اللحوم والدواجن ارتفعت بأكثر

من %50 منذ قرار التعويم،‏ والذي وصل في بعض األماكن إلى %100،

الفتًا إلى اقتراب الطبقة المتوسطة بعد رفع أسعار المحروقات

من حرمان تناول اللحوم،‏ كما فعل التعويم في الطبقة

المعدومة.‏

وأضاف تمراز أن التجار هم المستفيدون من خطة الحكومة في

اإلصالح االقتصادي،‏ مستغلين غياب الرقابة،‏ مشيرًا إلى أنه ال يوجد

حل ألزمة األسعار في ظل خلل الحكومة وتباطئها في مراقبة

األسواق،‏ وعدم تعاونها مع البرلمان في تشريع القوانين الالزمة

الستعادة الثروة الحيوانية في مصر.‏

وقال الجهاز المركزي للتعبئة واإلحصاء:‏ إن أسعار اللحوم

والدواجن ارتفعت خالل يونيو الماضي بنسبة %38.2 مقارنة

بأسعارها في يونيو 2016، ومجموعة األلبان والجبنة والبيض %48.9،

وارتفع معدل التضخم في مصر على أساس سنوي بنحو %30.9

مقارنة بشهر يونيو 2016.

51


القسم

إسم بروفايل

عمرو الجارحي..‏

طريق ملبد بالمهام الصعبة

العدد العشرون | يوليو 2017

52


تولى عمرو الجارحي مهمته وزيرًا للمالية

منذ قرابة عام ونصف العام،‏ حيث قام

بحلف اليمين في 23 مارس عام 2016،

ليبدأ طريقه المفروش بالمهام الصعبة

في توقيت تشهد فيه مصر العديد من

التحديات والمشاكل االقتصادية،‏ مع

توجه عام بإجراء إصالحات مالية وهيكلية

واسعة.‏

وبدأ عمرو الجارحي مهمته مع قيادات

الوزارة بإعداد مقترحات وحلول مبتكرة

لزيادة اإليرادات وترشيد اإلنفاق،‏ وإيجاد

بدائل تمويلية جديدة لتخفيض عبء

تمويل الدين العام،‏ وزيادة كفاءة إدارته،‏

واستحداث برامج جديدة ذات مردود

إيجابي.‏

وتابع ذلك بحزمة من القرارات لتخفيف

العبء عن المواطنين،‏ تضمنت صرف

العالوة الشهرية بأثر رجعي.‏

ونال ‏»الجارحي«‏ ثقة صندوق النقد الدولي

من خالل عدد من اإلصالحات االقتصادية

التي تستهدف زيادة اإليرادات عبر تدابير

تضمنت ضريبة القيمة المضافة،‏ وتقليص

المصروفات من خالل إجراءات شملت

خفض تكلفة الدعم بالموازنة العامة

للدولة.‏

وعمرو علي الجارحي وُ‏ لد عام 1968، في

مركز فاقوس بمحافظة الشرقية،‏ ألسرة

من الطبقة المتوسطة،‏ وتلقى تعليمه

بالمدارس الحكومية،‏ ليتخرج عام 1991 في

قسم المحاسبة بكلية التجارة بجامعة

القاهرة.‏

واشتهر الجارحي منذ بداية حياته المهنية

بالنشاط والطموح،‏ ورغبته الدائمة في

التطوير والتقدم لألفضل،‏ حيث عمل في

البنك القومي لالستثمار،‏ وأثبت قدرته على

اإلنجاز في تلك المرحلة،‏ وفي التوقيت

ذاته شغل منصب عضو اللجنة الخاصة

بمراجعة اعتماد تقييم حصص المال

العام لبنك اإلسكندرية،‏ حيث قامت

مؤسسة سان باولو اإليطالية بشراء البنك.‏

وكان الجارحي واحدًا من مجموعة الخبراء

الخاصة بإدخال الكهرباء النووية في مصر،‏

وأحد خبراء تسويق سندات الحكومة

المصرية في األسواق العالمية،‏ ورئيس

لجنة تنفيذ أغراض اتفاق وضع ترتيبات

إظهار دعم المنتجات البترولية.‏

وتولى الجارحي بعد ذلك العديد من

مناصب في عدة شركات مالية واستثمارية

كبيرة،‏ ليظهر فيها قدرات عديدة تؤهله

لتحسين مستوى االقتصاد،‏ ووضع

االستراتيجيات لتحسن األوضاع المالية

بالدولة.‏

وشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة

تكنولوجيا لتشغيل المنشآت المالية “.e

،”finance وفي الوقت ذاته كان عضوًا

بمجلس إدارة بنك اإلسكندرية ‏»ممثالً‏ للمال

العام«،‏ وعضوًا بمجالس إدارات الهيئة

القومية لسكك حديد مصر،‏ والهيئة

القومية لمترو اإلنفاق،‏ والشركة القابضة

للمستحضرات الحيوية واللقاحات.‏

كما شغل في ذلك التوقيت عضوية

مجلس إدارة الهيئة العامة للتنمية

الصناعية،‏ وشركة أسمنت السويس

‏»ممثالً‏ للمال العام«،‏ وشركة فجر المصرية

األردنية للغاز الطبيعي.‏

وفي مرحلة انتقالية عمل الجارحي في

البنك التجاري الدولي،‏ وتدرج بنشاطه

وخبرته ليصل إلى درجة مدير أول االئتمان،‏

ثم المدير التنفيذي لشركة التجاري الدولي

لالستثمار،‏ ومنها تولى مهمته كعضو

منتدب للمجموعة المالية هيرمس،‏

وانتقل منها ليكون نائبًا للرئيس التنفيذي

بالبنك األهلي القطري.‏

53


القسم عالمي إسم اقتصاد

خطط وتصريحات ترامب ونتائج الشركات تقود األسواق

العالمية لمزيد من األرقام القياسية خلال النصف

األول من ٢0١7

من:‏ محمود جمال

حالة من السعادة يعيشها مستثمرو األسواق العالمية،‏ بعد تسجيل ارتفاعات قياسية خالل النصف

األول من العام الجاري 20١٧، والتي جاءت بدعم الزخ ْ م الذي أحدثته خطط وتصريحات الرئيس األمريكي

الجديد دونالد ترامب،‏ تزامنً‏ مع تحقيق الشركات نتائج َ فصلية تجاوزت التوقعات في معظمها.‏

أنهت أسواق األسهم العالمية تداوالت النصف األول من العام

الجاري على ارتفاعات قياسية؛ بدعم ترقب سياسيات ترامب

التحفيزية،‏ ونتائج الشركات التي جاءت أعلى من التوقعات.‏

وقال محللون،‏ إن االنتعاش الذي شهدته أسواق األسهم العالمية

في الستة أشهر األولى،‏ وفي صدارتها األمريكية،‏ جاء بفعل تزايد

التكهنات بشأن استمرار تحسن أرباح الشركات المدرجة.‏

وأضاف المحللون الذين استطلعت ‏»مباشر«‏ آراءهم،‏ أن معنويات

المستثمرين حيال المخاطرة باألسهم شهدت تحسنًا بعد تزايد

البيانات التي تؤكد قوة االقتصاد األمريكي واألوروبي.‏

ارتفاعات قوية للأسهم األمريكية

وارتفع مؤشر ‏»داو جونز«‏ األمريكي بنسبة %8 تقريبًا خالل أول 6

أشهر من العام الجاري،‏ بينما صعد مؤشرا ‏»ستاندرد آند بورز«‏

و«ناسداك«‏ بنسبة 8.2 و %14 على التوالي.‏

وقال عمر زكريا،‏ خبير األسواق المالية،‏ إن استمرار صعود األسهم

األمريكية يعود إلى دعم الرئيس للشركات واالجتماع

معهم أكثر من مرة والتأكيد على تقديم التسهيالت لهم.‏

وفي نهاية أبريل الماضي،‏ كشف الرئيس األمريكي دونالد ترامب،‏

خطة إدارته العتماد إصالحات ضريبية تتضمن تخفيضًا لضريبة

الدخل على األفراد من %39.6 ألعلى شريحة إلى %35، ولضرائب

الشركات من %35 إلى %15.

وقال ترامب،‏ مطلع مارس الماضي،‏ إن أسواق األسهم

األمريكية حققت ربحًا يقدر بنحو 3.2 تريليون دوالر منذ

انتخابه في 8 نوفمبر الماضي،‏ وذلك خالل حسابه الرسمي على

‏»تويتر«.‏

وأضاف زكريا،‏ أن عودة الطروحات للمشهد بالسوق األمريكية

دفعت المؤشرات لتجاوز مرحلة جني األرباح التي كان على

مشارفها.‏

وأضاف،‏ أن طرح أسهم شركة ‏»سناب أون إنك«،‏ المالكة لتطبيق

سناب شات الشهير،‏ ساهم في جذب سيولة لألسهم وفتح

شهية المستثمرين لالشتراك في الطروحات األولية التي غابت

طويالً‏ عن األسواق األمريكية.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

54


ويُعد اكتتاب سناب شات هو األكبر في قطاع التكنولوجيا منذ

طرح أسهم فيسبوك لالكتتاب العام في 2012.

كما ضمت قائمة االرتفاعات في تلك الفترة أيضًا سهم شركة

أمازون الذي زاد بنسبة %29.

تصحيح مرتقب ينتظر ‏»داو جونز«‏

ومن جانبه قال وائل حماد،‏ مدير تطوير األعمال لدى آي سي أم

كابيتال البريطانية،‏ إن مواصلة األسهم األمريكية االرتفاعات،‏

وبشكل خاص مؤشر داو جونز،‏ والذي تمكن من تخطي مستوى

المقاومة الهامة عند 21 ألف نقطة،‏ دلت على الوصول إلى

مستويات تصحيح مرتقب مع ضعف أحجام التداول،‏ وذلك بعد

الصعود القوي الذي شهده منذ بداية 2017.

وبين حماد أن االنحراف في التحرك ما بين سعر المؤشر وأحجام

التداول يدفعنا للتوقع بصعود المؤشر بقوة في ظل بقاء

مستويات الدعم األكثر أهمية في الفترة الحالية متواجدة ما دون

مستويات 20100 نقطة.‏

وأشار حماد إلى أن أي تخطي لمستويات المقاومة عند 21400 نقطة

يأتي بمثابة عودة إلى االرتفاع من جديد واستمرار االستقرار.‏

البيانات االقتصادية تدعم األسواق األوروبية

وعلى صعيد األسهم األوروبية،‏ فقد شهدت امتدادًا لمكاسب

نظيرتها األمريكية،‏ وربح مؤشر يورو ستوكس 50 لألسهم القيادية

بمنطقة اليورو خالل النصف األول من العام الجاري،‏ 151.3 نقطة،‏

بينما هبط %3.6 خالل تعامالت يونيو الماضي،‏ خاسرًا 112.7 نقطة.‏

وقال علي الحمودي،‏ المدير التنفيذي السابق لدى شركة ‏»أداء«‏

للخدمات المالية،‏ إن البيانات االقتصادية الخاصة بمنطقة اليورو

جاءت كنقطة مضيئة في النمو العالمي هذا العام،‏ ودفعت

مستثمري األسهم لحالة من التفاؤل.‏

ونما اقتصاد منطقة اليورو بنسبة %0.6 خالل الربع األول من العام

الجاري على أساس فصلي،‏ متجاوزًا التقديرات األولية.‏

وتشير بيانات الربع الثاني إلى أن االقتصاد ال يزال في طريق النمو

القوي،‏ خاصة مع ارتفاع مؤشر مديري المشتريات ألفضل أداء

فصلي في أكثر من ست سنوات،‏ وانخفاض معدل البطالة في

أبريل.‏

وأضاف حمودي،‏ أن من العوامل األساسية التي دعمت أسواق

األسهم األوروبية في تلك الفترة أيضًا االنتهاء من خطة اإلنقاذ

األخيرة لليونان،‏ وفوز حزب الرئيس الفرنسي إيماونيل ماكرون

بأغلبية مريحة في االنتخابات التشريعية.‏

وربح مؤشر ‏»كاك«‏ الفرنسي نحو 258 نقطة في النصف األول من

العام،‏ لكنه سجل تراجعًا بنسبة %3.2 في شهر يونيو الماضي،‏ كما

قفز فوتسي 100 البريطاني خالل التعامالت النصفية بحوالي 169.9

نقطة،‏ ما يعادل %2.3، لكنه فقد %2.8 من قيمته في يونيو

وتوقع كريم راغب،‏ أن تشهد أسواق األسهم األوروبية،‏ خالل

الربع الثالث من العام،‏ بعض التقلبات مع بدء توقيع اتفاقية

لتشكيل حكومة جديدة تقود عملية خروج بريطانيا من االتحاد

األوروبي،‏ وإجراء انتخابات قريبة في إيطاليا،‏ وعدم استقرار إسبانيا

مع محاولة إقليم كاتالونيا إجراء استفتاء في أكتوبر القادم

لالستقالل.‏

األسهم اآلسيوية..‏ ومكاسب ملفتة

ووفقًا لحسابات ‏»مباشر«،‏ جاء أداء األسهم اآلسيوية إيجابيًا خالل

النصف األول من العام الجاري.‏

وفي اليابان،‏ أغلق مؤشر نيكي مرتفعًا %4.6 في أول 6 أشهر من

2017، فيما زاد %2 خالل شهر يونيو،‏ كما صعد ‏»توبكس«‏ بحوالي %5.8

في النصف األول و‎%2.7‎ في الشهر الماضي.‏

وقال منيار هويدي،‏ محلل األسواق العالمية لدى سي آي كابيتال،‏

إن ارتفاعات األسواق اليابانية كانت كبيرة خالل النصف األول من

العام،‏ ولكنها في الفترة األخيرة واجهت العديد من التحديات

في صدارتها استفزاز كوريا الشمالية المستمر عبر تجارب صاروخية.‏

وذكر هويدي،‏ أن من العوامل التي قوضت مكاسب األسواق

اليابانية في النصف األول،‏ إعالن إفالس شركة ‏»تاكاتا«،‏ أكبر مصنع

للوسائد الهوائية التي تُستخدم في السيارات،‏ وتخفيض تصنيف

شركة شارب وشائعة قرب سحبها من مؤشر نيكي.‏

وقال هويدي،‏ إن العوامل السابقة دفعت التداوالت باألسهم

اليابانية للتذبذب طيلة فترة الستة أشهر المنصرمة بين ألفي

نقطة صعود وهبوط دون أي اختراقات لمستويات ملفتة.‏

وأضاف هويدي،‏ أن ارتفاع الين وإشارة رئيس المركزي الياباني أن

التيسيير الكمي يجب أن يقف يومًا ما،‏ تسببت في عدم قدرة

السوق على االرتفاع بشكل كبير أيضًا.‏

وفي الصين،‏ تراجع مؤشر شنغهاي المركب خالل النصف األول

من العام الجاري بنسبة %2.8، فيما زاد %2.4 خالل يونيو.‏

55


إسم اقتصاد القسم عالمي

البنوك المركزية تدق ناقوس النهاية لعصر األموال الرخيصة

استمرار االرتفاع في معدالت النمو وتسارع وتيرة

التوظيف يمهد الطريق

من:‏ نهى مكرم

يبدو أن االقتصاد العالمي بات على أعتاب حقبة جديدة من النمو،‏ بعد بوادر التعافي التي بدأت تلوح في

األفق،‏ خاصة في منطقة اليورو،‏ لتوشك فترة ما بعد األزمة المالية على االنتهاء،‏ والتي اضطرت خاللها

البنوك المركزية للتدخل بقوة في محاولة إلنعاش االقتصاد الذي دخل في مرحلة ركود،‏ وكان السالح األبرز

حينها هو شراء األصول والتيسير الكمي،‏ لتصنع ما يسمى بعصر األموال الرخيصة،‏ والذي أوشك على الرحيل.‏

وتوضح العديد من المؤشرات أن نهاية عصر ما عُ‏ رف باألموال

الرخيصة أصبحت وشيكة،‏ في ظل تالشي تبعات األزمات المالية،‏

وتعافي النمو االقتصادي في االقتصادات المتقدمة.‏

وتسببت ما أطلق عليه االقتصاديون ‏»سياسة التيسير الكمي«‏

في خفض حاد لتكاليف االقتراض في الدول المتقدمة،‏ لتدشن

عصر األموال الرخيصة،‏ وذلك بهدف تسهيل عمليات االقتراض

على األفراد والشركات بهدف خلق مزيد من الوظائف وإنعاش

االقتصاد الذي أوشك على الدخول في مرحلة الكساد.‏

وتشير تصريحات صانعي السياسة النقدية في االقتصادات

المتقدمة إلى استعدادهم للبدء في إنهاء إجراءاتهم التحفيزية

االستثنائية - وفي ذلك أسعار الفائدة الصفرية أو ما دونها وبرامج

شراء األصول - التي لجأوا إليها منذ اندالع األزمة المالية عام 2008.

وتشير التوقعات إلى أن النمو االقتصادي في منطقة اليورو قد

يتجاوز نظيره في المملكة المتحدة والواليات المتحدة خالل

العام الجاري،‏ إذ أصبحت السياسات المتبعة في الكتلة الموحدة

أكثر مرونة.‏

ويقول جون والش،‏ في مقال بصحيفة ‏»التايمز«‏ البريطانية،‏ إن

تسارع نمو اقتصاد منطقة اليورو بهذه الوتيرة كان ال يمكن

حتى تخيله منذ عامين،‏ فعندما اندلعت األزمة االقتصادية كانت

منطقة اليورو مهددة بالتفتت،‏ وكانت نقطة التحول في األزمة

خطاب ماريو دراجي،‏ رئيس البنك المركزي األوروبي،‏ الذي ألقاه عام

2012، متعهدًا باتخاذ كل اإلجراءات إلنقاذ اليورو.‏

وفي عام 2015 أطلق دراجي برنامجًا تيسيريًا تجني المنطقة ثماره

حاليًا،‏ إذ أصبحت الصورة االقتصادية أكثر إشراقًا في المنطقة مع

نمو الناتج المحلي اإلجمالي بنسبة %0.6 خالل الربع األول،‏ وهو ما

يعد أعلى من التقديرات األولية لمكتب إحصاءات االتحاد األوروبي

‏»يوروستات«‏ عند %0.5. كما أنها تعد البيانات األفضل للناتج اإلجمالي

منذ عامين في ظل النمو واسع النطاق عبر اقتصادات المنطقة.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

56


كما نما االستهالك الخاص بقوة خالل الربع األول،‏ بفضل تحسن

سوق العمل والسياسات المالية األكثر تيسيرًا،‏ وأوضحت بيانات

الربع الثاني أن االقتصاد اليزال في مسار النمو القوي،‏ إذ سجل

مؤشر مديري المشتريات الصادر عن ‏»أي إتش إس ماركت«‏ أفضل

مستوياته في ست سنوات خالل الربع الثاني.‏

وتراجعت أيضًا معدالت البطالة في شهر أبريل،‏ إذ انخفض عدد

العاطلين عن العمل بنحو 233 ألف شخص،‏ وهو ما يعد أكبر من

مقدار االنخفاض الذي شهده شهر مارس وبلغ 58 ألفًا،‏ لتنخفض

بذلك معدالت البطالة من %9.4 في مارس إلى %9.3 في أبريل،‏ وهو

المستوى األدنى لمعدالت البطالة في منطقة اليورو منذ مايو

.2009

وبالتالي،‏ أصبح إعالن البنك المركزي األوروبي عن تشديد سياسته

النقدية وإنهاء برنامجه التيسيري مسألة وقت،‏ والسيما بعد أن

قلص المركزي حجم شرائه لألصول من 80 مليار يورو شهريًا إلى

60 مليار يورو.‏

وفي الواليات المتحدة،‏ بدأ بنك االحتياطي الفيدرالي بالفعل رفع

أسعار الفائدة منذ ديسمبر 2015 بعد تعافي االقتصاد بفضل

السياسات التحفيزية التي أطلقها البنك المركزي لدعم االقتصاد،‏

إذ تراجعت معدالت البطالة ألدنى مستوياتها في ستة عشر عامًا

إلى %4.3، كما أن سوق العمل بات بالقرب من المستوى الذي يراه

االقتصاديون الحد األقصى للتوظيف.‏

وكان آخر رفع ألسعار الفائدة األمريكية في يونيو الماضي،‏ إذ رفع

الفيدرالي الفائدة الرئيسية بمقدار %0.25، لتتراوح بين %1 و‎%1.25‎‏،‏ في

رابع زيادة للفائدة منذ ديسمبر 2015، والثالثة خالل السبعة األشهر

األخيرة،‏ وأشارت جانيت يلين،‏ رئيسة بنك االحتياطي الفيدرالي

حينها،‏ إلى أن التوقعات تشير إلى رفع إضافي قبل نهاية العام

الجاري،‏ وثالث مرات خالل عام 2018.

وأوضح محضر االجتماع األخير لمجلس االحتياطي الفيدرالي أن

البنك يستهدف خالل العام الجاري بدء خفض ميزانيته الضخمة

عبر بيع السندات التي كان قد اشتراها عقب األزمة،‏ وذلك في

إشارة أخرى لثقة مسؤولي الفيدرالي في تحسن أداء االقتصاد

وأنه على المسار الصحيح.‏

وفي المملكة المتحدة،‏ صرح مارك كارني،‏ محافظ البنك المركزي

البريطاني،‏ في منتدى البنك المركزي األوروبي في مدينة سنترا

بالبرتغال الشهر الماضي،‏ بأنه حال استمرار نمو األجور وارتفاع

استثمارات الشركات،‏ فسيعيد النظر في اإلبقاء على أسعار الفائدة

عند مستوياتها القياسية المنخفضة البالغة %0.25.

وفي االجتماع األخير للمركزي البريطاني صوت ثالثة من أصل

ثمانية أعضاء بلجنة السياسة النقدية لصالح رفع أسعار الفائدة،‏

لتعد المرة األولى منذ عام 2011.

باإلضافة إلى ذلك،‏ أظهرت البيانات الرسمية ارتفاع معدالت

التضخم إلى %2.9، وهو أعلى مستوى لها في أربع سنوات،‏ وأعلى

بكثير من مستهدف المركزي البريطاني عند %2.

وذكرت صحيفة ‏»وول ستريت جورنال«‏ أن العديد من المصرفيين

بالبنوك المركزية يواجهون معضلة بالسياسة النقدية،‏ إذ يبرر

انخفاض معدالت البطالة رفعهم ألسعار الفائدة لمنع صعود

التضخم وأسعار األصول على نحو مبالغ فيه،‏ ولكن معدالت

التضخم التي التزال منخفضة تحثهم على االستمرار في

سياستهم التحفيزية لضمان عدم تراجعه على نحو أكبر.‏

ورغم ذلك،‏ ينصب جدال المسؤولين في بنك االحتياطي الفيدرالي

والمركزي األوروبي وبنك إنجلترا المركزي على إذا ما كان يتعين

عليهم سحب السياسات التحفيزية عاجالً‏ أم آجالً.‏

وقال راي داليو،‏ مؤسس أكبر صناديق التحوط بالعالم ‏»بريدج ووتر

أسوشيتس«،‏ إن المصرفيين بالبنوك المركزية يسعون لتشديد

السياسة النقدية بخطوات صحيحة تمامًا من أجل الحفاظ على

معدالت معتدلة للنمو والتضخم،‏ مضيفًا أنهم إذا لم ينجحوا

في ذلك فسيخاطرون بحدوث انكماش اقتصادي.‏

وتابع داليو:‏ ‏»مسؤوليتنا الحالية هي المضي قدمًا إلنهاء

السياسات التحفيزية،‏ ولكن مع وضع أعيننا على تداعيات ذلك في

المستقبل«.‏

57


إسم سلع اقتصاد القسم وأسواق عالمي

رؤية سلبية لمستقبل العملة الخضراء في ظل

تسارع التعافي األوروبي

من:‏ إيمان غالي وهبة الكردي

وسط حالة النشوة التي يعيشها المنافس التقليدي للعملة الخضراء،‏ والتي استمدها من تسارع وتيرة

النمو في منطقة اليورو،‏ تزامنً‏ مع مشادات سياسية بين الواليات المتحدة وكوريا الشمالية،‏ مرورًا بتدني

معدالت التضخم عن المستهدف،‏ ووعود وخطط رئاسية لم تتحقق..‏ وجد الدوالر نفسه مصابً‏ بحالة

من الوهن دفعته نزوال ً إلى أدنى مستوياته منذ سبع سنوات،‏ وعلى ما يبدو أنها ليست مجرد وعكة،‏

حيث حملت أغلب الرؤى المستقبلية بشأن الدوالر آفاقً‏ سلبية تزامنً‏ مع استمرار قوة المنافسين.‏

شهد الدوالر األمريكي أداءً‏ مخيبًا لآلمال في النصف األول

من العام الجاري،‏ مسجالً‏ أكبر هبوط نصف سنوي منذ عام

2010، مع اإلحباط تجاه خطط الرئيس ‏»دونالد ترامب«،‏ واستمرار

تدني معدل التضخم،‏ باإلضافة إلى التوترات الجيوسياسية.‏

وانخفضت العملة األمريكية أمام سلة من العمالت الرئيسية

بنسبة %6.6 خالل الستة أشهر األولى من 2017، وتعرضت العملة

األمريكية لضغط جراء التعافي النسبي القتصاد أوروبا؛ ما

صعد باليورو أمام الدوالر بنسبة %8.6 خالل النصف األول من

العام الجاري.‏

وشهد النصف األول من 2017 عددًا من األحداث الجيوسياسية

التي ساهمت في تراجع قيمة الدوالر األمريكي،‏ وساهم

التراشق المتواصل في التصريحات العنيفة بين الواليات

المتحدة وكوريا الشمالية؛ بسبب التجارب الصاروخية لألخيرة

في مزيد من المخاوف الجيوسياسية التي تسببت في خسائر

للعملة األمريكية.‏

وقامت الواليات المتحدة،‏ مطلع أبريل الماضي،‏ بإطالق 59

صاروخًا على قاعدة ‏»الشعيرات«‏ السورية؛ رد ّ ‏ًا على ما يعتقد

أنه ‏»هجوم كيميائي«‏ قام به النظام السوري.‏

وعلى الجانب الداخلي،‏ شهد شهر مايو الماضي نشر عشرات

التقارير بشأن عالقة محتملة بين حملة الرئيس األمريكي

‏»دونالد ترامب«‏ بمسؤولين روس؛ ما أعقبه فصل مدير مكتب

التحقيقات الفيدرالية،‏ وقام مدير مكتب التحقيقات المقال

بإلقاء شهادته عن التحقيقات أمام لجنة تابعة للكونجرس

األمريكي،‏ لكنه لم يؤكد قيام الرئيس ‏»ترامب«‏ بالضغط عليه

إلنهاء التحقيقات.‏

وعن سياسات ترامب التي تحولت من داعم للعملة

األمريكية بعد انتخابه إلى العكس خالل فترة قصيرة،‏ مع

فشله في تمرير مشروع قانون إصالح الرعاية الصحية في

مارس الماضي،‏ وانخفض الدوالر ألدنى مستوى له منذ

نوفمبر 2016 عقب فشل ‏»ترامب«‏ في تمرير القانون آنذاك،‏ حيث

فقد المستثمرون الثقة بقدرة ترامب على تنفيذ وعوده

االنتخابية.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

58


وفي أبريل الماضي هبط الدوالر بعد تصريح الرئيس األمريكي

لصحيفة ‏»وول ستريت جورنال«‏ بأن ‏»الدوالر يزداد قوة«؛ مما

يضعف القدرة التنافسية للمنتجات األمريكية في األسواق

الخارجية.‏

وفيما يخص االتفاقيات التجارية الخارجية،‏ وقع مذكرة

انسحاب بالده من اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي،‏

التي تضم 12 دولة،‏ وتهدف إلى زيادة تحرر اقتصادات منطقة

آسيا والمحيط الهادي،‏ وإلغاء %90 من التعريفة الجمركية بين

البلدان األعضاء معلالً‏ انسحابه لما تسببه االتفاقية في هجرة

واسعة للوظائف من الواليات المتحدة،‏ واإلضرار باالقتصاد

األمريكي.‏

وال يزال المستثمرون يترقبون مدى قدرة ‏»ترامب«‏ على تنفيذ

وعوده بإقرار الكونجرس خطط خفض الضرائب على األفراد

والشركات،‏ ورفع اإلنفاق على البنية التحتية.‏

ولم تقتصر أسباب هبوط الدوالر على سياسات الرئيس

والتوترات السياسية،‏ حيث ساهمت البيانات االقتصادية

المتقلبة في وضع مزيد من الضغوط الهبوطية على العملة،‏

ورغم قرار مجلس االحتياطي الفيدرالي برفع معدل الفائدة

مرتين منذ بداية العام الجاري،‏ كان آخرها في يونيو،‏ إال أنه

فشل في تقديم الدعم المتوقع للدوالر.‏

ويرى المستثمرون أن استمرار معدل التضخم أدنى المستهدف

البالغ %2، وتواصل تباطؤ نمو األجور في الواليات المتحدة يثير

مخاوف بشأن آفاق السياسة النقدية في الفترة المقبلة.‏

وتراجع مؤشر أسعار المستهلكين في الواليات المتحدة في

مايو الماضي إلى %1.9، مقابل %2.2 في أبريل السابق له على

أساس سنوي،‏ ومتراجعًا بنحو %0.1 على أساس شهري.‏

وخفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو االقتصاد

األمريكي؛ بسبب الشكوك حول قدرة الرئيس على إقرار

اإلصالحات المحفزة التي تعهد بها إبان حملته االنتخابية.‏

وقلص الصندوق تقديراته لنمو االقتصاد األمريكي إلى %2.1 في

العامين الحالي والمقبل،‏ مقابل توقعات سابقة عند 2.3، و‎%2.5‎

على الترتيب.‏

وعلى الجانب اآلخر،‏ ال يزال نمو األجور يمثل ‏»عامالً‏ سلبيًا«،‏ حيث

سجل صعودًا بنحو %0.2 في شهر يونيو الماضي،‏ في حين

كانت التوقعات تشير إلى %0.3.

وأعلنت وزارة العمل األمريكية أن االقتصاد أضاف 222 ألف

وظيفة في يونيو متجاوزًا التوقعات،‏ لكن معدل البطالة

ارتفع إلى %4.4.

فيما ساهم التعافي النسبي القتصاد منطقة اليورو في

إضافة المزيد من الضغوط على العملة الخضراء،‏ ودعم

اليورو في المقابل.‏

وسجل اقتصاد منطقة اليورو نموًا بنسبة %0.6 في الربع

األول من العام الجاري مقارنة بالثالثة أشهر األخيرة في 2016،

متجاوزًا توقعات المحللين والتقديرات األولية،‏ كما ارتفع

مؤشر مديري المشتريات المركب في منطقة اليورو ألعلى

مستوى في 6 سنوات.‏

وأعلنت هيئة إحصاءات االتحاد األوروبي استقرار معدل البطالة

في منطقة اليورو،‏ خالل مايو الماضي،‏ عند مستوى %9.3، وهو

أقل مستوى منذ مارس 2009.

وضغطت تكهنات تشديد أوروبا للسياسية النقدية على

الدوالر،‏ حيث صرح رئيس المركزي األوروبي ‏»ماريو دراجي«،‏

خالل يونيو،‏ بأن سياسات التحفيز للبنك تعمل بشكل جيد،‏

وستنتهي بشكل تدريجي مع تسارع أداء االقتصاد.‏

ويرى محللو جي بي مورجان تشايس بقيادة ‏»جون نورمان«‏

اإلبقاء على الدوالر لفترة طويلة في المحافظ االستثمارية،‏

وذلك وفق مذكرة البنك الصادرة في نهاية شهر يونيو.‏

وتابع محللو البنك أن انخفاض أسعار الفائدة العالمية،‏ مع

قلة احتماالت رفع الفيدرالي األمريكي للفائدة هذا العام

إلى جانب توقعات النمو اإليجابية،‏ قد يحفز الدوالر بالفترة

المقبلة.‏

وتوقع دومينيك شنايدر،‏ رئيس قطاع العمالت األجنبية في

بنك ‏»يو.بي.إس«،‏ أن يواصل الدوالر األمريكي تراجعه خالل

العام الجاري؛ بفعل االرتفاع المرتقب لليورو،‏ والمخاوف بشأن

سياسات الرئيس األمريكي،‏ وفقًا لتصريحات لمحطة ‏»سي.‏

إن.بي.سي«.‏

وقال المحلل:‏ إن العملة األوروبية الموحدة مقومة بأقل بكثير

من قيمتها أمام الدوالر،‏ متوقعًا أن يشهد اليورو انتعاشًا

كبيرًا أمام الدوالر في النصف الثاني من العام الجاري.‏

كما ذكر صندوق النقد الدولي،‏ في تقرير نُشر في

نهاية يونيو،‏ أن الدوالر مقوم بأكثر من قيمته بنسبة تتراوح

بين 10 إلى %20.

59


إسم سلع اقتصاد القسم وأسواق عالمي

البيانات الإيجابية والعملات الإلكترونية يضغطان على الملاذات الآمنة..‏

الذهب والفضة يحققان خسائر قوية في األسواق العالمية

من:‏ إيناس بهجت

تعرضت المالذات اآلمنة إلى خسائر قوية منذ نهاية يونيو الماضي وحتى أول أسبوعين من يوليو،‏ مع ارتفاع الدوالر

األمريكي،‏ ومكاسب أسواق األسهم العالمية.‏

ولم يشفع للذهب المكاسب التي حققها في النصف األول من العام الجاري،‏ ليشهد أداء ً ضعيفً‏ منذ نهاية يونيو،‏ مع

البيانات القوية لالقتصاد األمريكي واألوروبي،‏ وتكهنات متزايدة بشأن تشديد السياسة النقدية.‏

يوليو..‏ المالذات اآلمنة تتهاوى

وفقد الذهب حوالي %4.4 من قيمته في الفترة من 14 يونيو وحتى

13 يوليو 2017، ليتراجع من مستوى 1275.9 دوالر لألوقية إلى 1219.1

دوالر.‏

كما تراجع سعر الفضة بنحو %7.2 خالل الفترة نفسها،‏ ليهبط من

17.13 دوالر إلى 15.88 دوالر بنهاية جلسة 12 يوليو.‏

وشهدت أسعار الذهب تراجعًا بالتزامن مع االرتفاع الذي يشهده

الدوالر منذ بداية شهر يوليو؛ بدعم بيانات اقتصادية إيجابية ألكبر

اقتصاد في العالم.‏

وألقى تقرير الوظائف اإليجابي في الواليات المتحدة عن الشهر

الماضي بظالل قاتمة على أسعار الذهب،‏ حيث أعلنت وزارة العمل

أن االقتصاد أضاف 222 ألف وظيفة في يونيو،‏ متجاوزًا توقعات

المحللين.‏

ومن المعروف أن الذهب يمثل مالذًا آمنًا للمستثمرين في أوقات

المخاطر االقتصادية وهبوط أسواق األسهم،‏ لكنه يشهد تراجعًا

في اللحظات اإليجابية التي يمر بها االقتصاد العالمي.‏

وتأثرت أسعار الذهب سلبًا أيضًا بارتفاع العائد على السندات في

االقتصادات المتقدمة،‏ تزامنًا مع لهجة تشديد السياسة النقدية

لدى البنوك المركزية.‏

ويعلق محمد زيدان المحلل لدى ثانك ماركتس ل«مباشر«،‏ أن

تلك األسباب تؤدي إلى نتيجة وحيدة وهي انتقال االستثمارات

وابتعادها عن أسواق الذهب والسلع بشكل عام.‏

وأوضح زيدان أن االختيارات قد تغيرت أمام المستثمرين اآلن في

ظل ارتفاع العائد على السندات الحكومية أو النظرة المستقبلية

للسياسة النقدية تزامنًا مع رفع الفائدة الذي يؤثر بالسلب على

الذهب في سبيل االستثمارات بالقطاع المصرفي األمريكي.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

60


وساهم النمو المتسارع في منطقة اليورو في مزيد من اآلثار

السلبية على أسعار الذهب،‏ حيث نما اقتصاد المنطقة بنسبة

%0.6 في الربع األول من العام الجاري،‏ متجاوزًا التقديرات األولية

وتوقعات المحللين.‏

أرباح نصف سنوية

ورغم الخسائر القوية المسجلة في الشهر الماضي،‏ إال أن الذهب

كان قد سجل مكاسبَ‏ ملحوظة في أول 6 أشهر من العام

الجاري؛ مدعومًا من القلق بشأن تباطؤ التضخم في االقتصادات

الكبرى،‏ والتوترات الجيوسياسية.‏

وربحت العقود اآلجلة للذهب نحو %8 خالل النصف األول من عام

2017، ليرتفع سعر المعدن من 1151.7 دوالر لألوقية بنهاية شهر

ديسمبر من العام الماضي إلى 1242.3 دوالر لألوقية.‏

أما معدن الفضة فقد زادت أيضًا بمعدل %4 خالل الستة أشهر

األولى من العام الجاري،‏ ليرتفع سعرها في العقود اآلجلة إلى

سعر 16.63 دوالر لألوقية بنهاية شهر يونيو الماضي،‏ مقارنة بسعر

15.99 دوالر لألوقية بنهاية عام 2016.

ووصلت الفضة ألعلى سعر له منذ بداية عام 2016 خالل شهر أبريل

الماضي،‏ عند سعر 18.51 دوالر لألوقية.‏

إلى أين يتجه الذهب؟

وهنا يرى ‏»توم لي«،‏ أحد أبرز المحللين االستراتيجيين في بورصة

‏»وول ستريت«‏ أن المستثمرين سيتجهون الستخدام العمالت

اإللكترونية مثل ‏»البيتكوين«‏ كبديل للذهب.‏

وأكد في حوار مع محطة ‏»سي إن بي سي«‏ األمريكية في بداية

شهر يوليو أن نمو العرض من جانب العملة اإللكترونية سيتباطأ

بأكثر من الذهب،‏ مشيرًا إلى أن ‏»البيتكوين«‏ ستصبح جذابة بشكل

أكبر من المعدن األصفر.‏

و«البيتكوين«‏ هي عملة افتراضية صدرت في عام 2009، وسجلت

مكاسبَ‏ تجاوزت %150 منذ بداية العام الجاري،‏ مع إقبال

المستثمرين على العمالت اإللكترونية التي ال تخضع لقيود البنوك

المركزية.‏

وبحسب استطالع رأي أجرته وكالة بلومبرج لمجموعة من

المحللين،‏ أشاروا إلى أنه من المحتمل أن يتداول الذهب في نطاق

يتراوح بين 1200 و‎1300‎ دوالر لألوقية،‏ مشيرين إلى أن المعدن األصفر

ومعه الفضة يتبعان أسعار الفائدة األمريكية الحقيقية.‏

وعلى الجانب اآلخر،‏ توجد رؤية إيجابية أخرى وهي رؤية صندوق

النقد الدولي،‏ حيث خفض توقعاته في نهاية الشهر الماضي

بشأن التوسع االقتصادي األمريكي؛ نظرًا لتراجع معدل اإلنتاجية

في الواليات المتحدة.‏

ويرى ‏»بنك أوف أمريكا – ميريل النش«‏ في آخر تقرير له أن سعر

المعدن األصفر سيتجه لمستوى 1276 دوالرًا لألوقية في عام 2017،

ثم يرتفع إلى 1400 دوالر لألوقية في عام 2018.

أما الفضة فتُشير توقعات البنك عن زيادة السعر عند 17.93 دوالر

لألوقية خالل العام الحالي،‏ في حين يصل إلى سعر 20.71 دوالر

لألوقية بالعام المُ‏ قبل.‏

وفي وقت سابق،‏ أشار دونالد سيلكين،‏ كبير خبراء

السوق في نيويورك لبلومبيرج،‏ الذي يدير أصوالً‏ بقيمة

ملياري دوالر في نيويورك أن التوترات الجيوسياسية مع

كوريا الشمالية ستحافظ على الذهب من الهبوط على

عكس ما يتوقع البعض،‏ مؤكدًا أنه سيبقى أحد المالذات اآلمنة

التقليدية.‏

61


وطاقة القسم إسم

نفط

محاوالت أوبك لإنعاش النفط تبوء بالفشل

تخمة المعروض تقود النفط ألسوأ أداء نصف

ً

سنوي في عشرين عاما

من:نهى النحاس

رب ضارة نافعة..‏ تلك المقولة هي األفضل لوصف حال مستوردي النفط،‏ فبعد مرور ثالث سنوات من االرتفاعات القياسية

تجاوز خاللها سعر البرميل مستويات ال‎١00‎ دوالر،‏ هبط الخام األسود لمستويات قياسية؛ وهو ما دفع المنتجين الكبار

للجلوس حول طاولة المفاوضات إلنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد حرب تكسير العظام التي دارت بينهم في وقت سابق.‏

ومازالت تخمة المعروض،‏ وعودة بعض الالعبين القدامى ك ليبيا وإيران إلى ساحة المنافسة،‏ تزامنً‏ مع تسارع وتيرة

اكتشافات وإنتاج النفط الصخري األمريكي،‏ تلقي بظاللها القاتمة على توقعات األسعار النفط المستقبلية،‏ حيث لم

تنجح خطوات تمديد خفض إنتاج النفط،‏ والتصريحات الرسمية اإليجابية حول اإلمدادات من جانب أكبر الدول المنتجة

للخام على مستوى العالم في إنقاذ النفط من تسجيل أسوأ أداء على مدار نصف عام منذ عقدين.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

62


وتراجعت أسعار النفط بنسبة %14 خالل أول 6 أشهر من العام

الجاري،‏ حيث انخفض سعر خام ‏»برنت«‏ بنسبة %15.7، فيما هبط

سعر خام ‏»نايمكس«‏ بنسبة %12.01.

ودخل الذهب األسود في مرحلة ‏»تشاؤم واضحة«‏ عقب قرار

المنتجين من منظمة الدول المصدرة للنفط ‏»أوبك«‏ وخارجها؛

بتمديد اتفاق خفض اإلنتاج لمدة 9 أشهر إضافية تنتهي في مارس

.2018

وتدخلت عدة عوامل لتسبب في هبوط أسعار النفط خالل النصف

األول من العام الجاري،‏ تنوعت بيان تخمة في المعروض،‏ وزيادة

في المخزونات،‏ وعدم االلتزام في بعض األحيان بمستوى الخفض

المتفق عليه.‏

في حين شهد النفط تعافيًا قصيرًا في نهاية شهر يونيو الماضي،‏

ليرتفع على مدار 8 جلسات متتالية،‏ مسجالً‏ أطول سلسلة

مكاسب منذ عام 2012.

وتبقى الصورة القاتمة هي المسيطرة على مجرى سعر الخام،‏

مع تواصل زيادة اإلمدادات من:‏ الواليات المتحدة،‏ وإيران،‏ ونيجيريا،‏

وليبيا،‏ واستمرار ضغط المخزونات على األسعار.‏

ضغط اإلنتاج الليبي

لعبت ليبيا عبر إنتاجها النفطي دورًا في تراجع أسعار الخام؛

نتيجة زيادة إنتاجها في بعض األحيان لمستويات لم تصلها منذ

4 سنوات.‏

وفي مايو الماضي أعلنت الشركة الوطنية للنفط في ليبيا أن

اإلنتاج تجاوز مستوى 800 ألف برميل يوميًا ألول مرة منذ عام 2014.

وذكرت الشركة أن إنتاج النفط في البالد قد يتراوح بين 1.1 مليون

برميل إلى 1.2 مليون برميل في حال انتهاء العقبات السياسية.‏

وتواصل صعود اإلنتاج في ليبيا ألعلى مستوى في 4 سنوات،‏

ليصعد إلى 900 ألف برميل يوميًا،‏ وهو أعلى مستوى منذ يونيو 2013،

حينما بلغ إنتاجها آنذاك 1.13 مليون برميل يوميًا.‏

أما على مستوى حقول النفط الليبي،‏ فقد ساهمت هي األخرى

في بعض األحيان في تراجع سعر الخام،‏ وذلك حينما تم استئناف

العمل في أكبر الحقول النفطية في ليبيا - حقل شرارة - بعد أن

ساهم توقفه في ارتفاع سعر النفط.‏

وحذر بنك ‏»جولدمان ساكس«‏ من أن انتعاش اإلنتاج في دول مثل:‏

ليبيا،‏ ونيجيريا،‏ من شأنه أن يمثل ضغطًا على محاوالت خفض

المخزونات خالل الربع الثالث من العام الجاري.‏

تحدي زيادة اإلنتاج األمريكي

لم يكن اإلنتاج األمريكي حافزًا مطمئنًا للمستثمرين على مدار

النصف األول من العام الجاري،‏ وهو الذي يلعب دورًا كبيرًا في

ضبط سعر السوق؛ نتيجة لتشكيله جزءًا كبيرًا من اإلنتاج على

مستوى العالم.‏

وساهمت طفرة إنتاج النفط الصخري في الواليات المتحدة في

انخفاض أسعار الخام عالميًا بأكثر من %58 منذ منتصف 2014.

وكانت التقارير الرسمية التي تصدر عن إنتاج الواليات المتحدة

النفطي الخام وتشير دائمًا إلى زيادة اإلمدادات تعطي انطباعًا

للمستثمرين بأن جهود منظمة ‏»أوبك«‏ تذهب بال طائل.‏

63


إسم وطاقة القسم

نفط

وفي شهر مايو الماضي،‏ توقعت إدارة معلومات الطاقة

األمريكية أن يصل إنتاج الواليات المتحدة اليومي من النفط إلى

مستويات قياسية خالل 2018.

كما رفعت اإلدارة توقعاتها إلنتاج الواليات المتحدة من النفط

خالل العام الجاري إلى 9.31 مليون برميل،‏ مقابل 9.22 مليون برميل.‏

وعلى مستوى النفط الصخري،‏ توقعت إدارة معلومات الطاقة أن

اإلنتاج النفطي من 7 مواقع سوف يرتفع بنحو 122 ألف برميل يوميًا

خالل الشهر األخير من النصف األول من العام.‏

كما توقعت اإلدارة أن يرتفع إنتاج النفط الصخري في الواليات

المتحدة بحلول عام 2018 ليتجاوز 10 ماليين برميل يوميًا.‏

فيما توقعت وكالة الطاقة الدولية أن يرتفع المعروض من النفط

بمقدار 430 ألف برميل يوميًا،‏ حتى يرتفع بنهاية العام بنحو 920

ألف برميل يوميًا مقارنة بمستويات 2016.

ارتفاعات متتالية في حفارات النفط

يعكس عدد الحفارات المستخدمة في التنقيب عن النفط

األمريكي األداء المستقبلي إلنتاج الخام،‏ والذي لم يكن في صالح

األسعار منذ األسبوع األول من 2017.

ومنذ شهر يناير الماضي وحتى 30 يونيو؛ أي في النصف األول من

العام الجاري بأكمله سجلت عدد منصات التنقيب عن النفط في

الواليات المتحدة زيادة أسبوعية متتالية،‏ محققة صعودًا دام 23

أسبوعًا على التوالي.‏

ولم تلتقط المنصات أنفاسها إال في آخر أسبوع في شهر يونيو

الماضي،‏ والتي سجلت فيه أول تراجع في عدد منصات التنقيب

منذ 6 أشهر.‏

هل الصورة قاتمة بأكملها؟

بالطبع تلقت أسعار النفط بيانات إيجابية على مدار النصف األول

من العام الجاري،‏ ساهمت في ارتفاع سعر الخام،‏ وتنوعت بين

توقف اإلنتاج في بعض الحقول،‏ وتمديد خفض اإلنتاج،‏ وتراجع

اإلنتاج داخل منظمة أوبك.‏

وفي ليبيا توقف حقال ‏»شرارة«‏ و«الوفاء«‏ في شهر أبريل اإلنتاج؛

نتيجة األزمة السياسية هناك.‏

كما توقف حقل ‏»شرارة«‏ مرة أخرى عن العمل،‏ خالل يونيو الماضي؛

بسبب احتجاجات عمالية،‏ وكان الحقل يضخ 250 ألف برميل يوميًا

قبل اإلغالق،‏ قبل أن يعود للعمل مجددًا.‏

ومنذ نهاية أبريل حتى منتصف مايو الماضي اكتسب الخام

حوافزَ‏ إيجابية من جراء خطوات تمديد خفض اإلنتاج،‏ فقبل اتخاذ

القرار بشأن االتفاقية،‏ ظهرت تصريحات متنوعة من قادة الدول

األعضاء وغير األعضاء يدعمون فيها تلك الخطوة.‏

إال أن قرار تمديد خفض إنتاج النفط بنفس الوتيرة السابقة دون

تغيير والبالغة 1.8 مليون برميل يوميًا؛ تسبب في إحباط المستثمرين

الذين كانوا يتوقعون مزيدًا من التقليص في اإلنتاج لدعم األسعار

وخفض تخمة المعروض.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

64


وعلى مستوى إيرادات منظمة ‏»أوبك«،‏ فقد تمكنت من تحقيق

زيادة في اإليرادات،‏ بعد قرار خفض اإلنتاج الذي اتفقت عليه دول

المنظمة،‏ لتحقق أرباحًا بقيمة 1.64 مليار دوالر يوميًا في النصف

األول من العام الجاري،‏ بزيادة %10 عن النصف الثاني من العام

الماضي.‏

وبالنسبة لمستوى إنتاج منظمة ‏»أوبك،‏ فلم تكن دائمًا سلبية،‏

فاستطاعت المنظمة أن تحقق خفضًا باإلنتاج في بعض األشهر،‏

حيث تراجع اإلنتاج في شهر مارس إلى 31.93 مليون برميل مقابل

32.08 مليون برميل في فبراير السابق له.‏

بداية جيدة للنصف الثاني ل‎2017‎

حقق النفط ارتفاعات على مدار 8 جلسات متتالية بدأت في نهاية

يونيو حتى األيام األولى من شهر يوليو،‏ مسجالً‏ أول فترة مكاسبَ‏

يومية منذ فبراير عام 2012.

وصعد سعر خام برنت القياسي من مستوى 44.82 دوالر للبرميل

عند تسوية تعامالت 21 يونيو الماضي إلى 49.68 دوالر عند إغالق 4

يوليو،‏ مسجالً‏ مكاسبَ‏ بنحو %10.8. على مدار 8 جلسات.‏

وحفزت بيانات تراجع المخزونات األمريكية من الخام،‏ وهبوط عدد

منصات التنقيب األمريكية للمرة األولى في 24 أسبوعًا،‏ سعر الخام

نحو االرتفاع.‏

كما تراجع اإلنتاج األمريكي من النفط بنحو 100 ألف برميل إلى 9.3

مليون برميل يوميًا في األسبوع األخير من شهر يونيو،‏ في أكبر

هبوط أسبوعي منذ يوليو 2016.

توقعات حول أداء النفط

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية،‏ في أحدث تقرير لها خالل

النصف األول من 2017، نمو إنتاج النفط للدول من خارج أوبك خالل

العام الجاري بمقدار 700 ألف برميل يوميًا،‏ مؤكدة استمرار تخمة

المعروض من الخام.‏

كما توقعت تضاعف نمو اإلنتاج من خارج ‏»أوبك«‏ في 2018، ليصل

إلى 1.5 مليون برميل يوميًا.‏

وترى الوكالة أن جهود ‏»أوبك«‏ لكبح جماح المعروض من الخام

تستغرق وقتًا أكثر من المتوقع؛ بسبب تعافي اإلمدادات من

الواليات المتحدة خالل العام الجاري.‏

فيما خفض بنك ‏»جولدمان ساكس«‏ من توقعاته حول أسعار

النفط على مدى الربع الثالث من العام الجاري،‏ بعد زيادة أنشطة

حفر النفط الصخري،‏ وارتفاع اإلنتاج في ليبيا ونيجيريا.‏

وتوقع البنك االستثماري أن يسجل متوسط سعر خام ‏»برنت«‏ على

مدى الثالثة األشهر المقبلة نحو 47.50 دوالر للبرميل،‏ بتراجع عن

تقديراته السابقة عند 55 دوالرًا للبرميل.‏

كما توقعت إدارة معلومات الطاقة تراجع أسعار الخام األمريكي

لتصل إلى 53.61 دوالر للبرميل خالل العام المقبل،‏ بانخفاض بنسبة

%2.7 عن توقعاتها السابقة.‏

وأشارت التقديرات إلى اتجاه خام ‏»برنت«‏ القياسي للتراجع بنسبة

%2.6 عن التوقعات السابقة،‏ ليصل إلى 55.61 دوالر للبرميل خالل

.2018

النفط يحقق ارتفاعات

على مدار 8 جلسات متتالية

بدأت في نهاية يونيو حتى

األيام األولى من شهر

يوليو

على الجانب اآلخر،‏ يرى محلل سلعي ببنك ‏»يو.بي.إس«‏ أن خام

‏»نايمكس«‏ قد يرتفع إلى 58 دوالرًا للبرميل بحلول نهاية العام

الجاري،‏ فيما سيرتفع خام ‏»نايمكس«‏ عند 60 دوالرًا للبرميل،‏

بارتفاعات %25، و‎%22‎ على الترتيب.‏

كما توقعت منظمة ‏»أوبك«‏ ارتفاع المعروض من الدول غير

األعضاء خالل العام الجاري بنحو 840 ألف برميل يوميًا.‏

65


إسم ائتمان القسم

مؤسسات التصنيف الدولية..‏

االقتصاد المصري يواصل إحراز التقدم بدعم

إجراءات الإصلاح

يبدو أن االقتصاد المصري على موعد مع مزيد من التحسن،‏ في ظل الرؤية اإليجابية لمؤسسات التصنيف الدولية

عقب مجموعة القرارات االقتصادية األخيرة التي اتخذتها مصر،‏ سواء تلك التي اتخذها المركزي المصري،‏ أو اإلجراءات

التي من شأنها أن تعمل على إعادة تدفق السائحين إلى البالد،‏ وقد عملت تلك اإلجراءات مجتمعة لمحافظة مصر

على تصنيفها االئتماني مدعومة برؤية مستقرة،‏ وسط توقعات بمزيد من تدفقات االستثمار األجنبي.‏

من:‏ بدور الراعي

العدد العشرون | يوليو 2017

66


فيتش..‏ إلغاء قيود تحويل العملة األجنبية

يجذب مزيدًا من االستثمارات األجنبية

قالت وكالة فيتش للتصنيف االئتماني:‏ إن قرار المركزي

المصري بإلغاء القيود على تحويل العملة الصعبة يعمل

على تعزيز الثقة في االقتصاد المصري،‏ وسيؤدي إلى جذب

مزيد من االستثمارات األجنبية للبالد،‏ تزامنًا مع ارتفاع السيولة

الدوالرية لدى البنوك المحلية.‏

وقرر البنك المركزي المصري،‏ منتصف يونيو الماضي،‏ إلغاء

القرار الصادر بتاريخ 13 فبراير 2011 بشأن الحد األقصى المقرر

للتحويل للخارج بواقع مئة ألف دوالر أمريكي،‏ أو ما يعادلها

للعميل الواحد مرة واحدة خالل العام.‏

وقال محافظ البنك المركزي،‏ طارق عامر،‏ إن هذا القرار يأتي

كإجراء استكمالي لباقي للقرارات المتخذة من قبل البنك

المركزي المصري في إطار خطة اإلصالح االقتصادي التي بدأ

تنفيذها العام الماضي.‏

وأن رفع هذه القيود يعمل على جذب المزيد من االستثمارات

األجنبية،‏ وأيضًا مدخرات المصريين العاملين في الخارج إلعادة

تحويلها للخارج دون قيود.‏

وتابعت فيتش:‏ أن تلك الخطوة من شأنها تعزيز ثقة المستثمر

األجنبي في قدرته على تحويل األرباح الناتجة من االستثمار

في مصر في أي وقت،‏ مع اإلشارة إلى أن تلك الخطوة كانت

واحدة إجراءات برنامج اإلصالح االقتصادي الذي تم االتفاق

عليه بين مصر وصندوق النقد الدولي.‏

وقالت فيتش:‏ إن نسبة القروض إلى الودائع المقومة بالعملة

األجنبية بالقطاع المصرفي المصري تراجعت بالربع األول من

العام الجاري بنسبة 3.7 نقطة أساس عقب ارتفاعها ألكثر من

6.6 نقطة في 2016، ولكنها

تعتقد أن النسبة ما زالت مرتفعة؛ وهو ما قد يكون راجعًا

إلى ضعف البيئة التشغيلية.‏

وتتوقع فيتش تراجع هذه النسبة بدعم من انخفاض قيمة

الجنيه،‏ وطرح مصر في مايو الماضي لسندات دوالرية في

السوق العالمي بقيمة 3 مليارات دوالر،‏ وإلغاء القيود على

تحويل العملة األجنبية.‏

موديز..‏ انتعاشة السياحة المرتقبة تنعكس

إيجابً‏ على البنوك المصرية

قالت وكالة موديز العالمية للتصنيف االئتماني:‏ إن أعداد

السائحين الوافدين إلى مصر تواصل تسجيل معدالت

مرتفعة في ظل محاوالت الحكومة المصرية الستعادة

الثقة،‏ إضافة إلى تحسين إجراءات األمان في المطارات

المصرية.‏

وأضافت الوكالة:‏ أن تلك االنتعاشة ستنعكس على قطاع

الفنادق الذي سيسعى إلى تطوير المنشآت الفندقية

الحالية الستيعاب األعداد المتوقعة،‏ تزامنًا مع رفع الكفاءة

التشغيلية ألداء الفنادق لمواكبة الطفرة التي شهدها القطاع

في المنطقة.‏

وأشارت موديز إلى أن خفض قيمة العملة المحلية ساهم في

جذب مزيد من السائحين إلى مصر،‏ حيث بات أكبر بالد العالم

امتالكًا لآلثار يحمل مزيدَ‏ تنافسية عن األسواق المنافسة بعد

االرتفاعات الكبيرة للدوالر مقابل الجنيه.‏

67


إسم ائتمان القسم

ولفتت موديز إلى أن مشغلي الفنادق ومستثمري القطاع

واجهوا تعثرًا خالل السنوات الماضية في تسديد مستحقات

البنوك عقب الركود الذي أصاب القطاع،‏ إال أنه وفي ظل تلك

االنتعاشة فإنه من المتوقع أن تتحسن معدالت السداد تزامنًا

مع زيادة وتيرة اإلقراض الستيعاب تزايد أعداد السائحين.‏

كانت وزارة السياحة المصرية أعلنت أن عدد السائحين

الوافدين إلى البالد في األشهر الثالثة األولى من 2017 قفز

%51 مقارنة بمستواه قبل عام؛ مما يبرز انتعاش القطاع من

االنكماش الحاد الذي لحق به منذ 2011.

وقالت موديز:‏ إن انتعاش قطاع السياحة سيؤثر إيجابًا على

التدفقات النقدية للمقترضين في قطاع الضيافة والقطاعات

ذات الصلة،‏ مثل:‏ النقل،‏ والبناء،‏ واألغذية،‏ وسيؤدي إلى خلق

فرص العمل.‏

وقالت وزارة السياحة:‏ إن إيرادات السياحة زادت %9 على أساس

ربع سنوي إلى 826 مليون دوالر في الربع األخير من 2016 من

758 مليون دوالر في الربع الثالث و‎510‎ ماليين دوالر في الربع

الثاني من 2016.

وأشار تقرير نشره موقع ‏»سي بي آي فيننشيال«،‏ إلى أن السياحة

في مصر تتمتع بإمكانات كبيرة،‏ وهي قوة اقتصادية رئيسية

في مصر،‏ حيث تمثل %19.5 من الناتج المحلي اإلجمالي في

ذروتها في عام 2007.

وأضاف التقرير:‏ الزيادة في السياحة إيجابية بالنسبة للبنوك

المصرية؛ ألنها تعزز قدرة السداد للمقترضين بشكل مباشر

وغير مباشر،‏ كما أن زيادة تدفق العمالت األجنبية من

السياحة،‏ ستعزز وصول المصارف المحدودة إلى العمالت

األجنبية،‏ وتحسين قدرتها على تلبية احتياجات العمالء

بالعملة األجنبية.‏

كابيتال أيكونوميكس..‏ مصر تتجه لخفض

معدالت الفائدة بعد الزيادات األخيرة واالستثمار

المحلي يعود لالرتفاع

توقعت مؤسسة كابيتال أيكونوميكس أن يسلك المركزي

المصري سياسة أقل تشددًا بشأن أسعار الفائدة،‏ التي ترى

أنها ستبدأ في اتخاذ منحنى هبوطي بعد قرار الزيادة

األخيرة؛ وهو ما سينسحب إيجابًا على االستثمارات الداخلية،‏

وارتفاع معدالت اإلقراض الخاص والمؤسسي من جديد.‏

وقررت لجنة السياسة النقدية برئاسة طارق عامر،‏ محافظ

البنك المركزي المصري،‏ مساء اليوم الخميس،‏ رفع أسعار

الفائدة على اإليداع واإلقراض بمقدار 200 نقطة أساس %18.75،

و‎%19.97‎ على التوالي.‏

وأكد البنك المركزي أنه سيتخذ من القرارات التي تمكنه،‏

وبحكم صالحياته القانونية،‏ من تخفيض التضخم إلى %13

في الربع األخير من العام القادم.‏

وكانت الحكومة المصرية قد قررت رفع أسعار الكهرباء

بنسب متعددة تبدأ من %18 وحتى %42 وفقًا لشرائح استهالكية

قامت بتحديدها لتخفيض قيمة الدعم في الموازنة العامة.‏

وقررت الحكومة رفع أسعار الوقود،‏ وغاز الطهي،‏ بنسب

تراوحت بين 65 وحتى %100 لتوفير نحو 35 مليار جنيه مصري من

الدعم المخصص للوقود في الموازنة العامة للدولة،‏ وبلغت

معدالت الفائدة عقب الزيادة األخيرة واقع 200 نقطة.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

68


وقالت كابيتال أيكونوميكس:‏ إن االقتصاد المصري استفاد

من تعزيز القدرة التنافسية الناتج عن ضعف الجنيه،‏ حيث

عاد المستثمرون األجانب إلى األسواق المالية المصرية،‏ مع

ارتفاع التدفقات الرأسمالية إلى الداخل؛ وهو ما ساعد البنك

المركزي على بناء احتياطاته الكبيرة من العمالت األجنبية.‏

ويفصل البنك المركزي نحو 4 مليارات دوالر عن الوصول

الحتياطات البالد من النقد األجنبي بنهاية ديسمبر 2010 والتي

كانت قرابة ال 36 مليار دوالر.‏

وأضافت كابيتال أيكونوميكس:‏ أن القرار ساهم أيضًا في

زيادة اإلنتاج الصناعي خالل 3 أشهر األولى من 2017 بنسبة ‎17.4‎‏%؛

وذلك بفضل االنتعاش في قطاع السياحة.‏

ولفت التقرير إلى أن مصر تنفذ برنامج إصالح اقتصادي

باالتفاق مع صندوق النقد الدولي،‏ يتضمن:‏ تحرير العملة،‏

وخفض الدعم تدريجيًا،‏ وعددًا من اإلجراءات األخرى،‏ في إطار

الحصول على قرض قيمته 12 مليار دوالر،‏ وحصلت الحكومة

على الشريحة األولى خالل نوفمبر بقيمة 2.75 مليار دوالر.‏

فيتش..‏ تصنيف مصر عند »B« مع نظرة مستقبلية

مستقر ة

أكدت وكالة فيتش للتصنيف االئتماني تصنيف إصدارات مصر

طويلة األجل بالعملة المحلية واألجنبية عند تصنيف B، مع

نظرة مستقرة على المدى الطويل.‏

وتقول فيتش:‏ إن تصنيف مصر االئتماني يوازن بين العجز

المالي الكبير،‏ وارتفاع نسبة الدين الحكومي إلى الناتج المحلي

اإلجمالي،‏ والتقدم في تطبيق اإلصالحات من ناحية أخرى.‏

وتابعت فيتش:‏ أن اإلصالحات النقدية والمالية األخيرة لها

تأثير مهم على االقتصاد الكلي لمصر،‏ وخاصة فيما يتعلق

بالتضخم.‏

وتوقعت فيتش أن تتجاوز نسبة الدين العام الحكومي إلى

الناتج المحلي اإلجمالي %100 بنهاية السنة المالية ‎2017‎؛ بسبب

إضافة المزيد من الديون الخارجية،‏ وضعف سعر الصرف.‏

وتقول فيتش:‏ إن اإلصالحات ما زالت تنطوي على بعض

المخاطر فيما يتعلق برد الفعل االجتماعي؛ نظرًا الستمرار

المشكالت الهيكلية وتوترات أمنية متقطعة.‏

في المقابل،‏ ترى الوكالة أن الديون الحكومية سترتفع إلى

%93 فقط في 2018، فيما سيسجل ارتفاع %87.9 خالل عام 2019

بافتراض سرعة نمو الناتج المحلي اإلجمالي نتيجة لإلصالحات.‏

وأشارت فيتش إلى أن الخطر الرئيسي الذي يمكنه أن يخفض

التصنيف الحالي،‏ هو أن زخم اإلصالح يضعف،‏ كما حدث في

عام 2015، خصوصًا أن معالم خطة اإلصالح غير واضحة حتى

اآلن.‏

كانت وكالة فيتش للتصنيف االئتماني منحت إصدار مصر

األخير من السندات الدوالرية بقيمة 3 مليارات دوالر نفس

التصنيف.‏

ويعد منح مؤسسة فيتش مصر،‏ إضافة للسندات الدوالرية

تصنيفًا إيجابيًا،‏ محفزًا لإلقبال على االستثمار في السندات

المصرية.‏

وفيتش المحدودة هي واحدة من ثالث منظمات معترف بها

وطنيًا؛ إحصائية تصنيف )NRSRO( المعين من قبل الواليات

المتحدة لجنة األوراق المالية والبورصات في عام 1975، جنبًا

إلى جنب مع وكالة موديز وستاندرد آند بورز،‏ والمعروفة

باسم:‏ ‏»الثالث الكبار لوكاالت التصنيف االئتماني«.‏

69


القسم وسفر إسم سياحة

رأس شيطان..‏

لوحة فنية أبدعها الخالق في جنوب سيناء

إن أثقلتك الهموم وصخب المدينة والماديات الطاحنة،‏ إن أردت الغوص في

أعماق الطبيعة التي خلقها االله ولم تلوثها يد البشر،‏ إن جال خاطرك باحثً‏

عن الصفاء والهدوء،‏ إن أردت أن تتسلق الجبال أو تغوص في أعماق البحار،‏

إن مللت اتكاءك على فراشك الناعم وشعرت برغبة دفينة تقودك ألن تتدثر

بالرمال وتلتحف بالسماء،‏ فعليك بال أدنى تفكير أن تحزم حقائبك لتشاهد..‏

رأس شيطان.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

70


على النقيض من المثل القائل ‏»الخطاب

يتضح بعنوانه«‏ تأتي تسمية مدينتنا التي

تعد قطعة من الفردوس وهبها االله

مصر،‏ وتحديدًا في الجنوب من سيناء،‏

حيث تقبع بين الجبال التي تتلون بألوان

عدة،‏ وتتزين بالكثبان الذهبية والوديان

التي تشبه جدائل الشعر البدوية..‏ مدينة

رأس الشيطان.‏

وتعود تسمية رأس الشيطان أو رأس

الشطآن سابقًا إلى السائحين األجانب،‏

وخاصة اإلسرائيليين،‏ حيث كانت تضم

تجمعات لليهود في الفترة من عام

1967 وحتى 1973، الذين أطلقوا عليها هذا

االسم لوجود صخرة على شكل رأس

الشيطان،‏ ورغم أنف من سماها فقد

شهدت تلك المدينة الهادئة خروج

مجموعة من الجنود المصريين

من وادي فيورد صوب ميناء إيالت

لتدميره.‏

والمدينة أشبه ما تكون باللوحة الفنية

التي أبدعها الخالق،‏ فتجد عينيك حائرتين

بين الجبال التي تمتاز بلونها الوردي الغامق

والبني واألسود،‏ وتصل إلى تسعة جبال،‏

كلها صالحة للتسلق،‏ والكثبان الرملية

التي تشبه حبات الذهب المتناثرة على

أطراف المدينة،‏ وبعيدًا عن طابا بنحو 15

كم يقع وادي فيورد الذي يعد من أجمل

بقاع األرض التي يمكن أن تمارس فيها

رياضة الغطس،‏ حيث الشعاب المرجانية

والمياه الصافية.‏

71


القسم وسفر إسم سياحة

وإذا كنت من محترفي الغطس فعليك

بالطبع التوجه إلى وسط رأس الشيطان

حيث منطقة الحفرة أو الهول،‏ لترى

مجموعة ضخمة من الشعاب المرجانية

على عمق 16 مترًا،‏ لتبدأ بعدها رحلة جديدة

صوب األعماق،‏ وتحديدًا حتى عمق 24 مترًا

حيث المشاهد النادرة للحياة البحرية لرؤية

أسماك البحر المفتوح وهي تتغذى على

أسماك الزجاج الصغيرة والسمك الفضي.‏

ولم تبخل رأس الشيطان على من هم

أقل خبرة في الغطس،‏ حيث البديل،‏ وهو

منطقة الموزة التي تعد بقعة ضحلة

من الشعاب المرجانية التي تشبه في

الشكل فاكهة الموز،‏ والتي يصل عمقها

بحد أقصى إلى 12 مترًا،‏ وتؤوي مجموعة

متنوعة من الشعاب المرجانية الصلبة

واألخطبوط وأسماك البافر وأسماك

الجروبر القمرية وشقائق النعمان بمختلف

أشكالها وألوانها.‏

وتمتاز تلك المدينة بطبيعتها البكر التي

تأخذك بعيدًا عن صخب المدينة وتدفعك

بقوة صوب االسترخاء واالستجمام،‏ حيث

العيش على ما توفره الطبيعة،‏ لتجد

مجموعة من المخيمات التي يطلق عليها

أهل البادية أحواش تم بناؤها بالقش

وجريد النخيل،‏ بعضها يقع على تالل

صغيرة مرتفعة قليالً‏ عن األرض تصعد

إليها عبر درج صغير،‏ أو مخيمات على األرض

مباشرة،‏ حيث تفترش الرمال وتلتحف

السماء.‏

ومن أبرز مخيمات تلك المدينة الرائعة،‏

التي تقع شمال مدينة نويبع بالقرب من

طابا ودهب،‏ تأتي مخيمات عياش كامب،‏

وكاسل بيتش كامب،‏ وبترا كامب،‏ ومخيم

كريزي هورس.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

72


73


أوتو القسم

إسم تكنو

فورد موستانج أكثر نشاطاً‏ مع تحديث الكماليات

ظهرت فورد موستانج الجديدة موديل 2018، رسميًا مع تحديث

كمالياتها بباقة ‏»بوني«‏Pony‏.‏ ويأتي الموديل الجديد من

موستانح بمحرك سعة 2300 سي سي،‏ بنظام ايكو بوست رباعي

األسطوانات،‏ أو آخر بنظام 8 سعة بثماني أسطوانات سعة 5000

سي سي،‏ بناقل الحركة اليدوي،‏ أو باألوتوماتيكي ذي ال 10 سرعات.‏

وفي الشكل الخارجي يظهر االختالف في شبكة التهوية الجديد،‏

وبها أجزاء المعة من الكروم،‏ وتشبه موستانج في تصميماتها

األولى بعد مرور 50 عامًا عليها،‏ إضافة إلى إطارات المعة محيطة

بالنوافذ،‏ وعجالت قياس 19 بوصة،‏ من األلمنيوم المصقول وفرش

داخلي خاص لألرضية وعليه شعار بوني،‏ وكذلك على الحقيبة

الخلفية للسيارة.‏

ويختلف كذلك الصادم األمامي الجديد ومداخل الهواء بتنظيم

جديد مع غطاء جديد للمحرك،‏ والمصابيح الخلفية،‏ وشكل

الصادم الخلفي.‏ ولم تغفل فورد تعديل نظام الحركة ليشتمل

على نظام جديد المتصاص الصدمات،‏ وتحسين استقرار السيارة

في السرعات العالية،‏ مع ممتصات صدمات اختيارية بنظام مانج

رايد MagneRide

السائق.‏

الجديد،‏ وعدة أدوات تكنولوجية لمساعدة

العدد العشرون | يوليو 2017

74


ً

مرسيدس جي..‏

رباعية الدفع 750 حصانا

عدلت شركة أريس دبليو تي إف Ares WTF نسخة مرسيدس

الفئة جي رباعية الدفع؛ لتصبح قريبة الشبه بموديل تجريبي هو

إنتر جي فورس بجسم خارجي أعرض،‏ ومصابيح أمامية عصرية،‏

وبعض القطع المستعارة من موديالت أخرى.‏

واستعارت الشركة المطورة للموديل المصابيح األمامية من

E-Class الجديدة،‏ والخلفية من جي إل سي أو جي إل إيه كوبيه،‏

وتعتمد على استخدام ألواح للجسم من ألياف الكربون العالمة

التجارية الجديدة،‏ ويقل وزنها بنحو 200 كيلوجرام عن ال جي 500.

وقال رئيس التصميم بشركة التعديل:‏ إن الهدف من التعديالت

يتركز في صقل مظهر السيارة وزيادة جاذبيتها،‏ حيث إن المصدات

الجديدة التي تنساب تجاه أقواس العجالت تربط بشكل أفضل

كل زاوية من السيارة،‏ مع تحديث السيارة بنظام دفع يزيد القوة

من 544 حصانًا إلى 750 حصانًا،‏ ومحرك بسعة 5500 سي سي

بنظام V8 ذي ثماني أسطوانات.‏

ويضم التصميم الداخلي مقاعد فاخرة جديدة مع شاشات

متكاملة تعتمد على أفضل الجلود مع ألياف الكربون واأللمنيوم،‏

لجعل السيارة مرتفعة عن األرض.‏

75


أوتو القسم

إسم تكنو

فولفو إكس سي ٦0..

األفضل في توفير الوقود

قررت شركة بولستار أن تضع خطوطًا جديدة في تصميم موديل

ال إكس سي 60 الجديدة كليًا،‏ حيث تقدم النموذج األوروبي من

تلك السيارة ب‎4‎ مواصفات:‏ ‏»دي 4«، و«دي 5«، و«تي 5«، و«تي 8«، بمحرك

ثنائي بالوقود والكهرباء ليكون من أعلى اإلصدارات لتصبح السيارة

الهجين قادرة على توليد 415 حصانًا و‎680‎ نيوتن مترًا من عزم

الدوران.‏

ومع تلك التحسينات على محرك ال تي 8 ثنائي المحرك،‏ فإن

تحديث بولستار لم يؤثر على ضمان السيارة،‏ لتظل في أفضل

مستويات االنبعاثات واستهالك الوقود،‏ ويقدر ب 2.1 لتر لكل 100 كم،‏

ويمكنها قطع مسافة 45 كم بالكهرباء فقط وهو أمر جيد

للتنقل اليومي.‏

وعلق نائب الرئيس للبحوث والتنمية في بولستار أن التعديالت

تهدف لتحقيق أداء جيد لالستخدام اليومي،‏ وأن إكس سي

60 الجديدة توفر قاعدة ممتازة للعمل مع هيكلها الحيوي،‏

ومحركها المميز،‏ إضافة إلى أن التطويرات تشمل ناقل حركة

أوتوماتيكي سريعًا في تغيير السرعات الثمانية.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

76


هيونداي تكشف عن الموديل الجديد من

جينسيس G90

كشفت هيونداي رسميًا عن الموديل الجديد من جينسيس G90

لعام 2018، وظهرت السيارة بتعديالت بسيطة،‏ حيث تم تحديثها

خالل العامين الماضيين،‏ وتضمنت التعديالت الجديدة تعديل

المصابيح األمامية بنظام ليد مع توفير نظام خاص من اإلضاءة.‏

وامتدت التعديالت لإلصدار جي - 90 0.5 ‏»ألتيمايت«‏ ليضاف

لها نظام ترفيهي بالمقاعد الخلفية من خالل شاشة 10.3

بوصة،‏ ومشغل أقراص مدمجة،‏ وDVD المتاح في النسخة

السابقة.‏

وفي الداخل أيضًا أضافت الشركة الجلد على المقاعد،‏ ومساند

الرأس،‏ وتطعيمات الخشب،‏ فضالً‏ عن خاصية التبريد والتسخين

للمقاعد األمامية،‏ ونظام الشحن الالسلكي للهواتف،‏ ونظام

ترفيهي آخر أمامي بشاشة 12.3 بوصة،‏ ونظام صوتي لكسيون ذي

17 سماعة.‏

وعن المواصفات الميكانيكية تعمل السيارة بمحرك سعته 3300

سي سي،‏ مزود بشاحن توربيني،‏ بقوة 365 حصانًا وعزم دوران

509 نيوتن.أمتار،‏ كما يمكن الحصول عليها بمحرك سعة 5000 سي

سي بقوة 420 حصانًا،‏ وبعزم دوران 518 نيوتن.مترًا،‏ وكال المحركين

بناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات

77


القسم

إسم رفاهية

أغلى ١0 ساعات في العالم..‏

ساعة من المريخ والقمر تتصدر القائمة

بسعر ٤٫٦ مليون دوالر

1 ساعة »Meteoris»

قدمت ماركة الساعات السويسرية ‏»لويس موينيت - Louis

»Moinet هذا المصطلح الجديد « »Meteoris في يناير 2010.

والساعة عبارة عن 4 ساعات توربيون مصنوعة كليًا من مواد

دنيوية مثل ‏»أحجار من المريخ والقمر ونيزك كذلك أحجار من

حجر رشيد العتيق«.‏

وعملت الشركة مع جامعات من أنحاء العالم للتصديق

على استخدام مواد هذه الساعة،‏ كما تأتي الساعة مع قبة

سماوية مصغرة تصور المجموعة الشمسية ونظامها،‏ وتبلغ

قيمة هذه الساعة نحو 4.6 مليون دوالر.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

78


2 ساعة Temple« »Emperador

تحتوي ساعة معبد إمبيرادور من « بياجيه-‏ »Piaget على

اثنين من الساعات الخفية التي يتم الكشف عنها عن طريق

الضغط ألسفل على مناطق معينة في الساعة.‏

وتحتوي الساعة األولى على 481 قطعة من األلماس الالمع،‏

و‎207‎ قطع من الماس المستطيل،‏ باإلضافة إلى قطع من

ماس الزمرد على الجزء العلوي لعلبة الساعة.‏

بينما تحتوي الساعة الثانية على لؤلؤ بولينيزي األصل،‏ و‎162‎

من الماس المقطع الالمع،‏ و‎11‎ قطعة من الماس مستطيل

الشكل،‏ أمَّ‏ ا السوار ال فمرصع ب 350 قطعة من الماس

المستطيل،‏ ويبلغ سعرها 3.3 مليون دوالر.‏

3 ساعة décor« »Secret watch with phoenix

تبلغ قيمتها 2.8 مليون دوالر تقريبًا،‏ وهي من ماركة ‏»كارتييه

– ،»Cartier وتمتلك ساعة كارتييه السرية تطورًا إضافيًا من

الفخامة على شكل طائر العنقاء.‏

والساعة مصنوعة من الروديوم المطلي بالذهب األبيض

البالغ حجمه 18 قيراطًا،‏ وتستخدم أحجار الزمرد للعيون

وأحجار الماس البالغ حجمها 3.53 قيراط إلطار على شكل

الكمثرى،‏ ومغطاة بقطع الماس التي يبلغ مجموع حجمها

80.13 قيراط.‏

ساعة 4« »Aeternitas Mega

4

تحتوي ساعة فرانك مولر « 4 »Aeternitas Mega على مكونات

وتعقيدات أكثر من أي ساعة أخرى في العالم،‏ فهي تتكون

من 1483 قطعة،‏ ولها أكثر من 36 تعقيدًا.‏

تعرض الساعة توقيتًا لثالث مناطق زمنية،‏ وتقويمًا ل 999

سنة،‏ وتمتلك الساعة عداد دقائق بميزة إعادة تشغيل العداد

تلقائيًا،‏ كما تضيء بلحن كاريلون وستمنستر مع دقات

صغيرة على مدار الساعة،‏ وتصل قيمة هذه الساعة إلى 2.7

مليون دوالر.‏

79


إسم رفاهية القسم

ساعة Watch« »Fibonacci Pocket

5

تحتوي ساعة جيب Fibonacci على علبة ساعة مزينة بطبقة

من زهرة اللوتس المصقولة والتي تحاكي القاعدة الذهبية ل

،Fibonacci وهي تمثل شكل الحلزون.‏

تتميز الساعة بعدادات من اللؤلؤ والذهب األبيض في قلب

الساعة مع عداد دقائق منفصل بصوت الدقات الكاتدرائية،‏

باإلضافة إلى التقويم الدائم،‏ وقد يستغرق صناعة هذه

الساعة فترة تصل إلى عامين،‏ ويصل سعرها إلى 2.4 مليون

دوالر.‏

ساعة Diamants« »Tourbillon

6

يصل سعرها إلى 1.8 مليون دوالر من ، Blancpain وهي مرصعة

ب 480 قطعة من الماس بمقدار 58 قيراطًا على علبة الساعة

داخلها وخارجها وسوارها وقفلها كذلك.‏

تتميز الساعة بتعرجاتها كما تمتلك قدرة على حفظ الطاقة

تصل إلى 7 أيام،‏ باإلضافة إلى احتوائها على عداد دقائق

منفصل،‏ هذه الساعة الفاخرة مقاومة للماء حتى عمق 100

متر.‏

ساعة Tourbillon« »Sky Moon

7

تُعد أول ساعة يد مزدوجة الوجه من إنتاج ،Patek Philippe

وتعكس الساعة النشاط الليلي لحركة النجوم ومدار القمر

ومراحله،‏ كذلك تعرض الوقت الفلكي وتحتوي على توقيت

دائم،‏ وتبلغ قيمتها 1.09 مليون دوالر.‏

العدد العشرون | يوليو 2017

80


ساعة Tourbillon« »Royal Blue

8

أنتجت شركة Ulysee Nardin ثالثين قطعة فقط من ساعة

الياقوت األزرق الملكي،‏ والتي تصل قيمتها إلى مليون دوالر.‏

وتأتي الساعة مع سوار وعلبة من البالتينوم المرصعة ب 568

قطعة من الماس األبيض المتدرج األلوان،‏ و‎234‎ قطعة من

الياقوت األزرق الملكي،‏ ويصل حجم الماس في هذه الساعة

إلى 33.8 قيراط،‏ بينما يبلغ حجم الياقوت 16.79 قيراط.‏

ساعة Bang« Million $ Black Caviar

9

وتبلغ قيمتها مليون دوالر،‏ وهي من صنع ‏»هوبلوت – ،»Hublot

ويمتلك سوار الساعة سواد الكافيار وكذلك علبة الساعة.‏

وينتهي سوار الساعة بمشبك مرصع بقطع الماس األسود

المستطيلة،‏ تحتوي الساعة على 544 قطعة ماس بحجم

إجمالي 34.5 قيراط.‏

»Crystal Tourbillon« 10 ساعة

تبلغ قيمة هذه الساعة 900 ألف دوالر،‏ وهي من صنع ‏»جاكوب

وشركاه - Co .».Jacob & تحتوي كريستال تربيون على علبة

ساعة مُ‏ صنعة من الذهب عيار 18 المغطى بالماس المقطع

على هيئة مستطيالت مجموعها 17.48 قيراط،‏ وتنتهي الساعة

بحزام من جلد التمساح ومشبك مغطى بقطع الماس

المستطيلة قيراط 2.22، وتم تصنيع 18 قطعة فقط من هذه

الساعة.‏

81


إسم أسواق وآراء القسم

الخير بعد التعويم

مما ال شك فيه أن شهر رمضان المبارك يعتبر هو الشهر الرئيسي لقيام المصريين بإخراج زكاة

أموالهم،‏ وأيضًا دفع المزيد من الصدقات؛ سعيًا وراء مضاعفة الثواب؛ إذ أظهرت اإلحصاءات أن

تركيز التبرعات في هذا الشهر يتجاوز نسبة %60 من إجمالي ما يتم دفعه خالل العام.‏

وتمثل الطبقة المتوسطة النسبة األكبر في التبرعات التي يتم دفعها خالل هذا الشهر،‏ وتعتبر

هذه الطبقة الركيزة األساسية التي تستهدفها المؤسسات التي تروج لمشاريعها الخيرية.‏

ولكن جاء شهر رمضان هذا العام بما ال تشتهيه األنفس بالنسبة للمؤسسات الخيرية،‏ وصرح الكثير

من مسؤولي هذه المؤسسات بأن التبرعات هذا العام ال ترتقي إلى التبرعات التي كانت تتم في

األعوام السابقة،‏ وعانى البعض منها من قلة تدفق التبرعات،‏ وعزا العديد منهم السبب في ذلك

إلى قيام البنك المركزي بتعويم الجنيه المصري والذي تم في نوفمبر الماضي؛ مما أثر سلبيًا على

مستويات المعيشة للكثير من المصريين،‏ وخاصة الطبقة التي كانت تسمى بالطبقة الوسطى،‏

والتي كانت هي المورد الرئيسي للتبرعات.‏

وعندما ننظر إلى اإلعالنات التي كانت تبث من خالل الفضائيات فسنجد أن معظمها يروج للتبرع إلى

عالج األمراض،‏ وبناء مستشفيات تقدم العالج بالمجان للمرضى،‏ وجاء الترويج لبناء مستشفى جديد

لعالج السرطان كأكبر مستشفى في العالم لعالج هذا المرض بالمجان من أكثر الحمالت اإلعالنية،‏

في حين جاءت حمالت إعالنية أخرى لمستشفيات الحروق والجهاز الهضمي بشكل أقل في

الظهور،‏ بينما يأتي البعض اآلخر،‏ وعلى استحياء؛ الستهداف أنشطة خيرية أخرى كالصدقة الجارية.‏

والسؤال الذي نطرحه هنا هو إلى متى سوف نستمر في التبرع لبناء مستشفيات جديدة لعالج

السرطان؟

ربما نستمر عامًا أو أكثر..‏ ولكن وماذا بعد؟...‏ لماذا ال نفكر جديًا في تطوير ما هو قائم من

مستشفيات،‏ وتوجيه هذه التبرعات إلى عالج مسببات السرطان وغيره من األمراض المتوطنة في

مصر؟...‏ لماذا ال نفكر في توجيه التبرعات إلى القضاء على تلوث مياه الشرب،‏ والعوادم التي تخترق

أجسام المصريين.‏

أعتقد أن القضاء على مسببات األمراض واألبحاث العلمية يجب أن تكون لها األولوية في التبرعات

إلى أن يأتي اليوم الذي يتم فيه توجيه هذه التبرعات للتنمية.‏

رشاد يهاب

الرئيس التنفيذي لمباشر تداول مصر

العدد العشرون | يوليو 2017

82

More magazines by this user
Similar magazines